الشاعر امجد الخطاب إلى أبي رحمه الله …1

0 307

الشاعر امجد الخطاب إلى أبي رحمه الله …1

الشاعر امجد الخطاب إلى أبي رحمه الله …1

أمجد الخطاب
إلى أبي رحمه الله …
ماذا سأكتب إنّ الدمع غلّابُ

و وجد قلبيَ للأحزان محرابُ

و تستدير بيَ الدنيا فلست أرى

إلّا فعالك و الأفعال ُ أنسابُ

أراك زينتها … أراك بهجتها

أراك بسمة فجرٍ ليس يرتابُ

والآن أدرك معنى الشمس إذ أفلت

وكيف ليل ٌ بفأس الحزن حطّابُ

و كيف تنتهك الأحزان غربتنا

و كيف تُغلَق دون الأهل ِ أبوابُ

و كيف تختنق الأشعار في شفتي

وكيف … قد تلفت والله أعصاب ُ

لا هاتف ٌ … لا صباح الخير يا أبتي

ولا حديث ٌ عن الأشواق غلّابُ

ولا قصائد شعر كنت تنشدها

للحالمين … ولا بوحٌ فينساب

ُولا العشيّات … ما أحلاه من زمن ٍ

تضوعُ في الدار أنسام ٌ و أطياب

ُ ولا الحساسين إذ تشجيك أغنية

و أنت تسألها أخبار من غابوا

وكنت تعلم ُ أنّ الأرض موحشة

ٌو كنت تعلم ُ أنّ الموت جوّاب

ُ و أنّ دربك نحو الله مكرمة ٌ

و أنّ قلبك أوّاه ٌ و أوّاب ُ

وكنت تأمرنا ألا يُراق دمٌ

و أن نكون كما لا يحلم ُ الغاب ُ

وكنت تعفو ولا تألو مسامحة ً

تقول : ربك غفّارٌ و توّاب ُ

سبعون عاماً زرعت الخير َ سنبلة

ًو غرسُ جَدِّكَ في كفيك أرطابُ

سبعون عاماً و أنت الحبُّ أجملُهُ

و أنت والعلم ُ و الأخلاق ُ أصحابُ

تهون في عينك الدنيا و زخرفها

و تصطفيك غزير َ الفكر آداب ُ

يا وارثا ً طيب َ آباء ٍ و مكرمةً

عليك من وابل الرحمات تنساب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe