1- الإيكولاليا

123

1- الإيكولاليا

الإكولاليا هي تكرار أو عمل صدى للكلمات أو للأصوات  التي تسمعها من شخص آخر، وهي خطوة مهمة لتطوير اللغة عند الأطفال، لكن تلك الحالة قد تكون علامة على أن  الطفل  مصاب بالتوحد أو لديه إعاقة في النمو أو مشاكل عصبية إذا كانت لدى إنسان بالغ، وقد تشمل المشاكل العصبية التي تسبب ظاهرة الايكولاليا بعض الاضطرابات النفسية مثل  متلازمة توريت أو السكتة الدماغية ، وفي كثير من الأحيان  يدل اضطراب تكرار الكلام على الإكولاليا.

أعراض الإيكولاليا

يعد تكرار العبارات أو الكلمات أو الأصوات التي تسمعها من الآخرين هي العرض الرئيسي لمصاب الايكولاليا ،ويمكن أن تسبب أيضًا القلق أو التهيج أو الإحباط أثناء التحدث إلى شخص .

أنواع الإيكولاليا

يوجد نوعين رئيسيين من اضطراب الصدى أو تكرار الكلمات، وهما:

  • الصدى الفوري: حيث يقوم الشخص بتكرار الكلمات عند سماعها مباشرة أو مع تأخر طفيف.
  • الصدى المتأخر: حيث يردد الشخص الكلمات أو الجمل بعد سماعها بعدة أيام أو ساعات، وهو يظهر بشكل أوضح في الأشخاص المصابين بطيف التوحد .

اضطراب الإيكولاليا عند الأطفال

كثيرًا ما يتعلم الأطفال الكلام من خلال تكرار الكلمات التي يسمعونها، يشيع ظهور الصدى عند الأطفال الصغار خلال السنوات الثلاث الأولى من حياتهم، لكن إذا استمرت تلك الظاهرة في الأطفال الأكبر من 3 سنوات فهذا علامة على وجود مشكلة لدى الطفل.

ويمكن أن تحدث ظاهرة تكرار الكلام أو الصدى عند الأطفال الذين يعانون من اضطرابات طيف التوحد مثل متلازمة اسبرجر، حيث قد يحتاجون إلى وقت إضافي للتعامل مع  العالم  من حولهم وما يقوله الناس لهم، وهذا يجعلهم ينسخون أو يكررون الأصوات أو الكلمات التي يسمعونها كما هي.

في حين أنه قد يكون من الصعب معرفة ما يحاول الطفل أن يقوله عندما يستخدم الصدى ، فإن فهم هذا النوع من الاضطراب يمكن أن يساعدك في معرفة المعنى الكامن وراء رسالة الطفل، وأيضًا يساعد في علاجه أو تحسين لغته، فيما يلي ثلاثة أشياء يجب أن تعرفها عن الايكولاليا في الأطفال المصابون بالتوحد:

يميل الأطفال في مرحلة النمو إلى البدء في تعلم اللغة عن طريق الفهم الأول للكلمات الفردية واستخدامها ، ثم يقومون بتجميعها معًا بشكل تدريجي لتكوين عبارات وجمل.

غالبًا ما يتبع الأطفال المصابون بالتوحد طريقًا مختلفًا، فقد تكون محاولاتهم الأولى في اللغة عبارة عن “أجزاء” أطول من اللغة مثل عبارات أو جمل ، والتي لا يمكنهم تقسيمها إلى أجزاء أصغر، فهذه الأجزاء أكثر تعقيدًا من الناحية النحوية مما يمكنهم تجميعها معًا ، وهم لا يفهمون ما تعنيه الكلمات الفردية.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو file.png

على سبيل المثال ، قد يقول الطفل “حان وقت  الاستحمام  ” في كل مرة يسمع فيها والده وهو يملأ حوض الاستحمام، إنه يعرف أن هذه الكلمات لها علاقة بوقت الاستحمام ، لكنه لا يعرف  معنى “هذا”  أو “الوقت”  أو “من أجل”  أو “الاستحمام” بشكل فردي ، ولا يمكنه استخدام هذه الكلمات في جمل أخرى، نظرًا لأنه لا يفهم كل الكلمات ، فقد استخدم الضمير بشكل غير صحيح ،حيث يمكن استخدام “حمامك” بدلاً من “حمامي” للحديث عن موعد استحمامه، لأن والدته تقول له ذلك.

يمكننا مساعدة الأطفال الذين يستخدمون الايكولاليا من خلال مساعدتهم على تعلم تقسيم الأجزاء الطويلة من اللغة وفهم ما تعنيه الكلمات الفردية، حتى يتمكنوا من استخدامها بشكل أكثر مرونة.

  • غالبًا ما يكون للصدى هدف أو رسالة

قد تكون هناك أوقات يستخدم فيها الأطفال الصدى لتهدئة أنفسهم عندما يكونون منزعجين أو للتدرب على شيء ما ، وفي هذه الحالات قد لا يكون المقصود من الكلام الصدى إرسال رسالة إلى شخص ما، ولكن هناك أيضًا العديد من الأسباب التي تجعل الأطفال يستخدمون الايكولاليا لغرض التواصل ، مثل :

  • طلب أشياء ،على سبيل المثال ، قد يقول الطفل “هل تريد كوكيز؟” لطلب قطعة من الكوكيز، لأن والدته اعتادت أن تسأله عما إذا كان يريد الكوكيز فيعيد السؤال  بنفس طريقة والدته عندما يريد قطعة من الكوكيز.
  • لبدء التفاعل أو الاستمرار فيه، على سبيل المثال ، قد يبدأ الطفل لعبة الغميضة بقول سطر من اللعبة ، مثل “جاهز أم لا ، لقد جئت”.
  • لجذب انتباه شخص ما إلى شيء ما، على سبيل المثال ، قد يلفت الطفل الانتباه إلى شيء لاحظه باستخدام سطر سمعه من قبل للفت الانتباه إلى شيء آخر ، مثل “إنه طائر ، إنه طائرة ، إنه سوبرمان”.
  • للاحتجاج على شيء ما، على سبيل المثال ، إذا قلد الطفل “ألا تريد ارتداء تلك السراويل؟” لأن والديه يخلعان ملابسه ، فقد يعني حقًا أن يقول “أنا لا أريد ارتداء تلك السراويل”.
  • للإجابة بنعم، على سبيل المثال ، إذا قلد الطفل “هل تريد بعض  الزبادي  ؟” مباشرة بعد طرح هذا السؤال عليه ، فقد يريد بالفعل بعض الزبادي وهو يعني حقًا “نعم أريد”.

قد يكون اكتشاف المعنى الكامن وراء تكرار الكلام أمرًا صعبًا، لكن  النظر إلى السياق مهم جدًا ، والتفكير في الوقت  الذي سمع فيه الطفل في الأصل يمكن أن يساعد أيضًا في فهم ما يريد، مع القليل من العمل التركيز والتدريب مع الطفل ، من الممكن معرفة ما يحاول إخبارك به.

  • يعتبر تكرار الكلام لدى الطفل نقطة انطلاق نحو لغة مرنة

لاحظ الباحثون الذين يدرسون الصدى الصوتي أنماطًا في طريقة تطورها لدى الأطفال المصابين بالتوحد :

  • في البداية ، يردد الأطفال صدى “أجزاء” من اللغة دون فهم ما يقصدونه.
  • بعد ذلك ، يبدأ الأطفال في تعديل هذه الأجزاء اللغوية، ويخلطون ويعيدون تجميع الكلمات والعبارات التي استخدموها وهذا ما يسمى “الصدى المخفف” حيث لا يعيد الطفل كل ما يسمعه.
  • عندما يبدأ الطفل في فهم المزيد من اللغة ، يستخدم بعض الأطفال جملًا أقصر أو يستخدمون كلمة أو كلمتين فقط للتعبير عن أنفسهم.
  • تدريجيًا ، تصبح اللغة أكثر عفوية ومرونة، ويمكن استخدام الأيكولاليا في بعض الأحيان ، خاصةً عندما يكون الطفل متعبًا أو مرتبكًا أو محبطًا، ولكن يتم استخدام المزيد من الكلمات والعبارات بشكل مناسب ومرن بمجرد زيادة فهم الطفل.

يمكن أن يكون فهم معنى صدى الصوت محيرًا، ولكن من خلال فهم سبب استخدام الأطفال لها وكيف تعمل كجسر للغة أكثر مرونة ، ستكون أكثر استعدادًا لمساعدة الطفل الذي يستخدم الايكولاليا والتي تعد مشكلة اللغة من أهم مشاكله.

علاج تكرار الكلام عند الأطفال

يمكن علاج الصدى أو اضطراب تكرار الكلام باستخدام علاجات النطق، حيث يذهب الأطفال عادة لجلسات علاج النطق بشكل منتظم لتعلم اللغة.

كما يجب أن يعمل الآباء مع أبنائهم لتدريبهم على تعلم اللغة ، ويمكن الاستعانة ببعض برامج الإنترنت لمساعدتهم في تعليم الطفل كيفية استخدام المفردات.

الايكولاليا عند الكبار

قد يقوم الإنسان البالغ بتكرار نفس الكلمات التي يسمعها في المواقف العصيبة، وقد يكون مصاب باضطراب طيف التوحد ،ولكن قد يكون لديك أيضا اضطراب صدى الصوت بسبب مشاكل عصبية أو نفسية بما في ذلك: ‌

  • اضطرابات اللغة مثل فقدان القدرة على الكلام
  • الإصابة في الرأس أو الصدمات في الرأس
  • الاضطرابات العصبية
  • الارتباك أو الهذيان
  • فقدان الذاكرة أو الخرف
  • التهاب أنسجة المخ أو التهاب  الدماغ
  • متلازمة توريت
  • صعوبات التعلم
  • الشلل
  •  الفصام
  • الصرع

علاج  الايكولاليا عند الكبار

وقد يصف الطبيب أدوية مضادة للاكتئاب للبالغين لتقليل الأرق الناتج عن التكرار اللفظي، لكن هذا لا يعالج الحالة نفسها، لكن تكرار الصدى لدى البالغين يزداد سوءًا إذا كان الإنسان متوترًا

أنواع مشاكل النطق عند الأطفال

مشاكل النطق لدى الأطفال

مما لا شك فيه أن طفلك من الممكن و أن يعاني من تأخر في الكلام و النطق  ، أو صعوبة في بعض مخارج الحروف ، و لكن إلى متى سوف يظل ذلك التأخر و الصعوبة ، و تمر بكِ الأيام و تكوني على أمل أن يشفى من تلقاء نفسه ، بدون الحاجة إلى الذهاب إلى الطبيب و ما إلى ذلك . 

و لكن مع الجدير بالذكر أن هناك أنواع عديدة للمشاكل النطقية التي قد تواجه الصغير  ، فمن المعروف أن الطفل مع بداية تفاعله مع العالم الخارجي و هو يعتمد على تقليد الحروف و تقليد كل ما يسمعه و التفاعل مع كل شيء من حوله

و لكن قد لا يستطيع التفاعل من أجل حدوث خلل في أعصاب الفك و اللسان  تجعله غير قادر على التعامل بشكل طبيعي ، و من هنا يأتي دور الأم في معرفة سبب تلعثم الطفل في الكلام . و متابعة تطوراته و نموه الجسدي أيضا .

أنواع مشاكل النطق عند الأطفال

يعاني الأطفال حول العالم بعدة أنواع من مشاكل النطق و التلعثم في الكلام ، و عدد من المشاكل الأخرى ، و ذلك في  وجود خلل في الاعصاب أو العضلات و غيرها . 

اضطراب النطق

يعتبر اضطراب النطق هو عبارة عن صوت الكلام  ، حيث قد يجد الطفل صعوبة في خلق أصوات للحروف معينة بشكل صحيح  مثل حرف (س)  ينطقه (ث) و حرف (ر) ينطق (ي) ، و بالفعل فقد يمكنه  حذف الأصوات أو عمل تغيير كامل للكلمة ، بشكل غير صحيح ، و ذلك قد  يحدث في أثناء  الكلام .

و هذا المثال يؤكد على ما سبق ، حيث أن الطفل من الممكن و أن يعمل على تداخل عدد من الأصوات معا في كلمة واحدة  أو يضيف الأصوات بشكل غير لائق ، مثل كلمة  أرنب  ، من الممكن و أن ينطقها ( ورنب )  و يمكن تسميتها أيضا ( لثغة ) .

تعذر الأداء النطقي( أبركسيا ) 

يمكنك تعريف  الأبركسيا  على أنها  اضطراب في الاتصال الطبيعي  بالكلمات ، و الغريب في الأمر ، أن المصاب بالأبركسيا لا يعاني من أي مشكلة في العضلات أو الأعصاب و لكنه فقط ، يعاني من تلعثم في أوقات معينة في أثناء القراءة أو الكلام ،

و على أثر ذلك من الممكن و أن يشعر المريض بالخجل و الإحراج من التعامل مع الآخرين ، و ذلك لاحتمالية حدوث التلعثم ،

و من الممكن و أن  يؤثر ذلك على نظام البرمجة الحركية المرسلة لإنتاج الكلام في الوجه و الفك ، و  يعد إنتاج الكلام فيه  مثل مواجهة  أمرًا صعبًا  .

و من الطبيعي  دائما أن الشخص يعرف ما الذي يريد قوله  ، و لكن في حالة الأبركسيا ، فسوف  يكون هناك اضطراب في جزء الدماغ الذي من الممكن و أن  يرسل الإشارة إلى العضلة  المتحكمة في الحركة اللازمة لإنتاج الصوت.

و هذا من الممكن و أن  يؤدي ايضا  إلى حدوث مشاكل في النطق و كذلك التنغيم و أخطاء الإيقاع.

و المثير في الأمر أنه يمكن اكتشاف حالة الأبركسيا أو ( تعذر الأداء النطقي)؛ في مرحلة الطفولة في سن 3 أو  4 سنوات  (CAS) ، أو من الممكن اكتسابه من البيئة الخارجية  (AOS)  و ذلك من خلال إصابة الدماغ مثل الحوادث و الجلطات  أو المرض لدى كل من الأطفال و البالغين مثل مرض التوحد و مرض متلازمة داون .

متلازمة Fragile X (FXS)

تعتبر تلك المتلازمة هي عبارة عن  اضطراب  وراثي ، حيث تعد الإعاقات الذهنية الموروثة  هي السبب الأكثر شيوعا لدى الأولاد ، ذلك بالإضافة إلى التوحد (و يمكننا القول بأن حوالي 30٪ من الأطفال المصابين بمتلازمة FXS  قد يعانون أيضا من التوحد).

كما أنه يصيب الفتيات ، على الرغم من أن أعراضهن ​​تميل إلى أن تكون أكثر اعتدالًا في النطق عن الأولاد . و يعتبر ذلك المرض غير معروف إلى حد كبير و يصعب تشخيصه حيث انه قد يحتل المرتبة الثانية بعد متلازمة داون في التسبب في ضعف  النطق العقلي

و لابد لك و أن تعرف أن مرض FXS يحدث  عندما يكون هناك طفرة في الجين المسمى ب FMRI و هو أيضا يعتبر  اضطراب وراثي. و يحدث في الغالب من خلال تلقي الطفل كروموسوم X و يكون  متحورا مسبقًا من أحد والديه (كحامل) ، فإنه قد  يكون أكثر عرضة للإصابة بـ FXS.

يعتبر تشخيص مرض FXS  ليس بالأمر السهل ، حيث يصعب تشخيصه خصوصا في التسعة أشهر الأولى من عمره ، و يمكنك رؤية الأعراض

  • وجها  مستطيلا
  • عينين ضيقتين
  • مشاكل واضحة في الكلام و اللغة بصفة عامة

و بالتالي قد تشمل اعراض الكلام  تكرار لا إرادي  للكلمات و العبارات  ، و الكلام يكون مشوشا للغاية ، و بالتالي قد يواجهوا صعوبات في براغماتية الكلام. و من الممكن و أن يتراوح جميع أعراض FXS من  اعراض خفيفة إلى اعراض شديدة للغاية.

التلعثم

يحدث التلعثم بصفة عامة عندما قد ينقطع الكلام بثورة واضحة ، عن طريق إطالة الأصوات أو الترددات او التوقف قبل الكلام مثل ( هأ ها هل ت ت  ت تريد أ أ أ أن ت ت تلعب م م م  م معي ) . و من أنواع التلعثم

  • التلعثم النمائية : يحدث التلعثم المائي في وقت بداية تعلم الكلام في سن صغير جدا .
  • التلعثم المكتسب :  يحدث بسبب حدوث بعض إصابات في الدماغ كالجلطات و بعض أنواع الجلطات .

و حتى الآن لا أحد يعرف عن ما هي الأسباب الدقيقة للتلعثم عند الطفل. فلقد اعتبروه  أن له أساسًا وراثيًا واضحا  ، لكن تم إثبات أن السبب الأكثر شيوعا عند الأطفال الذين لديهم أقارب يتلعثمون أكثر عرضة للإصابة بالتلعثم 3 مرات من المكتسب ،

و بالمثل أيضا قد تم اثبات أن   التلعثم  يعتبر  أكثر شيوعًا عند الأطفال الذين يعانون من وجود  اضطرابات خلقية مثل الشلل الدماغي .

و يذكر أنه في العادة لا يتلعثم الطفل في حديثه العادي مع الغير ، و ذلك على العكس تماما عندما ، عندما يكون قلقا أو متوترا ، فسوف يظهر التلعثم بوضوح .

 اضطرابات اللغة

يمكننا تصنيف اضطرابات اللغة بثلاث طرق مختلفة و هي:

  • اضطراب اللغة التعبيرية (ELD)  : لا يعاني المصاب باضطراب اللغة التعبيري من مشاكل في إنتاج الأصوات أو الكلمات بشكل عام ، و لكنهم ليس لديهم القدرة على إعادة الكلمة بشكل صحيح
  • اضطراب اللغة الاستقلالية (RLD) : قد يعاني الأطفال المصابون باضطراب اللغة الاستقلالية من وجود بعض الصعوبات في فهم اللغة التي تنطق و التي تُكتب أيضا . و من الممكن أن يواجهوا أيضا صعوبة في استقبال و فهم اللغة ، كأنهم يتجاهلون أو يكررون الكلمات ، فمثلا إذا سألتهم “هل تريد الذهاب للحديقة ؟ ” سوف تجدهم يكررون السؤال و لا يجيبون ، و يتمثل ذلك في عدم فهمهم عن حقيقة السؤال من الكلام الطبيعي .
  • اضطراب اللغة التعبيرية الاستقلالية (ERLD): يعاني فيه الأطفال من اضطراب في اللغة المستقبلة ، و بالمثل يكونوا غير قادرين على إعادة صياغة الجملة مرة أخرى

و في العموم ، فإن من يعاني باضطرابات في اللغة  ، فإنه  قد يعتبر بعض القواعد النحوية صعبة الفهم ،   و لا يستطيعوا  استخدام  كلا من الحرفين (أ ، و) ، و أيضا  حروف الجر (من ، مع) و صيغة الجمع أيضا . 

ما هي ” الديسيلكسيا ؟ ” وعلاجها

ما هي الديسيلكسيا

ما هي الديسيلكسيا

الديسليكسيا Dyslexia  هي عسر القراءة والكتابة وهي تعني صعوبة تعلم الفرد وعدم قدرته على تقسيم الكلمات وهي مهارة لازمة لفهم عملية القراءة والكتابة.

ولا يعني عسر القراءة أن الشخص غبي أو قدراته العقلية ضعيفة من الممكن أن يكون الشخص الذي يعاني من عسر القراءة ذكي جدا ولكنه يحتاج إلى بعض المساعدة للتغلب على هذه الصعوبة.

أعراض الديسيلكسيا

من أكثر الأعراض شيوعا لدى الأشخاص الذين يعانون من الديسليكسيا هي ما يلي:

  • كتابة الارقام والحروف معكوسة.
  • وجود صعوبة كبيرة في تذكر تهجئة معظم الكلمات.
  • صعوبات في عملية القراءة.
  • يسبب إزعاج في الفصل الدراسي.

ويجب التعامل معهم بطريقة أكاديمية لعلاج قلة الثقة بالنفس ومشاعر الإحباط التي تواجههم وعدم وصفهم بفئة الضعاف.

وتعتبر الكتابة باللمس من أكثر الأساليب التي حققت نجاحا في علاج عسر القراءة والكتابة حيث توفر العديد من الفرص لكي تتجاوز التهجئة للكلمات.

أنواع الديسيلكسيا

توجد العديد من الأنواع المختلفة لعسر القراءة وتختلف عند وجودها من شخص لأخر، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

  1. عسر القراءة الصوتي.
    يواجه الأشخاص الذين لديهم مشكلة في عسر القراءة مشكلة كبيرة في تقسيم الكلام لأصوات فردية حيث أن كل لغة يكون لها مجموعة من الأصوات المشتركة تعيد استخدامها أكثر من مره لكي يتم تشكيل الكلمات.
    فالذين يعانون من  الصعوبات القرائية  ليست لديهم أي صعوبة في إنتاج الأصوات أو التحدث بشكل سليم ولكن الصعوبة تكون في تحديد الأصوات الفردية للحروف التي تتكون من الكلمات، ونطق الحروف هو أمر هام ليتمكن الطفل من تهجئة الكلمات.
    وإذا كنت تواجه صعوبة في سماع الكلمة بالتسلسل الصوتي لها فلن تستطيع أن تعرف الكلمة عندما تراها أو تكون قادر على قراءتها وبالتالي لن تستطيع كتابتها حينما يحين وقت الكتابة.
  2. عسر القراءة البصري.
    يؤثر هذا النوع من عسر القراءة على المعالجة البصرية وهو ما يعني أن الدماغ لا تستطيع أن تتلقى أو تكون الصورة الكاملة لما تراه العين وهو ما يكون له أثر خطير على تعلم الحروف وتكوينها مما يؤثر على فهم التهجئة لأن هذه العملية تكون تذكر تسلسل الحروف بشكل صحيح داخل الكلمات أمر هام وأساسي.
  3. عسر القراءة الأولي.
    يشير هذا النوع من عسر القراءة حينما تكون نتيجة لحالة وراثية في حالة كون أحد الوالدين لديه مشكلة في عسر القراءة فمن المرجح أن أبنائهم يواجهوا نفس المشكلة في عيوب التعلم وقد يرجع السبب في ذلك إلى صعوبات في فهم الأصوات ومعالجتها والأرقام والحروف وهو ما يؤثر بشكل سلبي على قدرة الطفل في القراءة والتهجئة، كما يكون له أثرا على الرياضيات أيضا.
    ويظهر عسر القراءة عند الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليسرى بدل اليد اليمنى خاصة عند الذكور بشكل كبير مقارنة بالإناث.
  4. عسر القراءة الثانوي.
    يشير إلى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في نمو الدماغ لديهم وهم في مرحلة الجنين في الرحم والتي من الممكن أن تكون قد شكلت ضعفا عبيا وأثر ذلك على القدرة على القراءة مما سبب عسر القراءة.
    ويعتبر عسر القراءة الأولي والثانوي موجودان عند الولادة لمدى الحياة.
  5. عسر القراءة الصدمة.
    وهو عسر القراءة المكتسب ويحدث عندما يتعرض الشخص إلى صدمة أو حادثة تؤثر على الدماغ فيؤثر ذلك على قدرتهم على معالجة اللغة وهو ما يسبب عسر القراءة.
  6. عسر القراءة الإدراكي.
    هو نوع من عسر القراءة يحدث عندما يواجه الأشخاص صعوبات في التعرف على الكلمة الكاملة فيسبب ذلك بطء في عملية القراءة.
  7. عسر القراءة اللغوي.
    يحدث عن القراءة بشكل سريع ويجعلهم يخطئون.

علامات الديسيلكسيا عند الكبار والأطفال

  • التفكير غير الخطي.
    حيث يميل الأشخاص الذين يعانون من عسر القراءة للجمع بين الأفكار بطريقة غير خطية وهو ما يجعلهم أكثر قدرة على حل المشكلات، وهو ما يجعل لديهم قدرة على رؤية الصورة بشكل كامل بعيدا عن التفاصيل غير المفيدة ويساعد هذا التفكير على اتخاذ القرارات بالنسبة للأعمال بشكل أفضل.
  • التهجئة بشكل غير صحيح.
    حيث أن تهجئتهم تكون غير متسقة وإذا قاموا بتهجئة كلمة بشكل صحيح قد يخطئون في نفس الكلمة في اليوم التالي وهو ما يجعل مهاراتهم الإملائية ضعيفة.
  • الإبداع والذكاء.
    الإبداع ليس مقتصر على الأشخاص الذين يعانون من عسر القراءة والكتابة ولكنهم يتميزون بأساليب تفكيرهم الغير تقليدية مما يساهم في تطوير الإبداع لديهم.
    ومن الخطأ اعتقاد أن الأشخاص المصابون بعسر القراءة ليسوا أذكياء فلا توجد علاقة بين عسر القراءة والذكاء، ووجد أن الأشخاص الذين يعانون من عسر القراءة سواء الكبار أو الأطفال لهم قدرات معرفية عالية جدا.
  • عدم القدرة على القراءة بصوت عالي.
    حيث أن الأفراد الذين لديهم عسر في القراءة يصعب عليهم تقسيم الكلمات إلى أصوات مما يجعل الإملاء عملية صعبة جدا ولذلك فإن القراءة بصوت عالي تعتبر بالنسبة لهم فك شفرة كلمة وهو ما يسبب صراعا كبيرا.
  • الكتابة اليدوية بشكل فوضوي.
    ليس كل الأشخاص الذين لديهم عسر القراءة يعانون من الضعف في الكتابة اليدوية ولكنهم يجدون صعوبة في الكتابة بشكل دقيق وصحيح ولأن عسر القراءة يعني الصعوبة في المهارات الحركية مما يجعل الكتابة اليدوية تمثل ألم وإزعاج لهم فتشكل فوضى في الكتابة اليدوية.
  • الافتقاد إلى احترام الذات وعدم التوافق بين القدرة والثقة.
  • تعتبر اللغات الأجنبية صراع كبير بالنسبة لديهم.
  • تستغرق عملية القراءة وقت كبير جدا.

علاج الديسيلكسيا

  • في البداية يجب إجراء اختبارات توضح مدى جودة القراءة والكتابة.
  • بعد ذلك يتم عمل اختبارات لمعرفة سبب المشكلات الخاصة بالتعلم هل هي ناتجة عن أمراض نفسية مثل الإكتئاب أو نقص الانتباه.
  • بمجرد الحصول على التشخيص الصحيح تبدأ رحلة العلاج من خلال خطة تعليمية مناسبة.

يستطيع المدرسين علاج عسر القراءة داخل الفصل الدراسي وذلك عن طريق معرفة صعوبات التعلم التي يعاني منها الشخص ومحاولة توفير وقت إضافي له لكي يتم معالجته وتعليمه مواد جديدة، مثال على ذلك يمكن تعليمهم من خلال تعلم كيفية قراءة الكلمات المرئية ويتم تكرارها بشكل مكثف وذلك من خلال البرامج المخصصة للتهجئة في الحاسب الآلي، حيث يعتبر ذلك الحل المثالي.

وتوجد العديد من برامج الكتابة وهو يعتبر حل قائم على عملية القراءة والكتابة بهدف مساعدة الأفراد على تحسين قدراتهم في القراءة وتهجئة الكلمات في نفس الوقت ومع التكرار ومن خلال الشاشة تصبح الكتابة أمرا أسهل وأسرع.

تعثر القراءة عند الأطفال بسبب الصعوبة في مطابقة الحروف مع الأصوات التي تصدر منها لذلك يجب البدء في تعلم التالي:

  • نطق الحروف والكلمات من خلال الاعتماد على الصوتيات.
  • محاولة القراءة بشكل سريع.
  • الفهم أكثر من القراءة.
  • الكتابة بشكل واضح.

وأهم برامج القراءة لعلاج صعوبات عسر القراءة هي ” أورتن جيلينغهام ” وهي عبارة عن تقنية خطوة بخطوة تساعد على تعليم الأطفال طريقة مطابقة الحروف مع الصوت والتعرف عليه داخل الكلمات وتعلم التعليمات التي تعتمد على العديد من الحواس وتعليمهم كيفية استخدام الحواس مثل اللمس والسمع والبصر والشم في تعلم مهارات جديدة.

حيث من خلال اللمس يستطيع الطفل أن يمرر أصابعه على الحروف البارزة لكي يتعلم كتابتها. المراجع

نصائح لجعل الطفل يتكلم مبكرا

8 نصائح تساعد الطفل ان يتكلم بسرعة

يبدأ الطفل من أول يوم ولادته إلى إن يبلغ كل يوم في تطور ، أو بالأحرى كل دقيقة تمر على الطفل تطور منه ، و أهم و أسرع شيء يتطور في الطفل هو مهاراته اللغوية . يمكننا ملاحظة الطفل من عمر 0-6 شهور يناغي كثيرا  و يصدر أصوات هديل ، في هذا العمل يبدأ الطفل فهم التواصل التكلم حيث ينتبه إلى أي صوت يسمعه و يتجه نحوه ، في هذه الحالة يمكننا معرفة إن المهارات اللغوية للطفل تتطور بشكل جيدا جدا .

و لكن هناك بعض الأطفال يتأخرون في التكلم لمدة معينة ، أو يلاقوا صعوبة في التكلم في هذه الحالة ، عليك بالنصائح التالية ، هذه النصائح ليست فقط إلى الأطفال الذين يستصعبون التكلم ، بل إنها نصائح مهم يجب على جميع الأمهات إن يفعلوها في وقت معين من عمر الطفل ، و هو عمر تطور المهارات اللغوية من عمر 0-36 شهر .

القراءة

يجب على الأم إن تحاول قدر الإمكان إن تقرأ كتب للطفل كل يوم ، افضل شيء ممكن إن يطور المهارات اللغوية للأطفال هي القراءة ، وفقا لدراسة حدثت في 2016 اثبتت إن قراءة القصص المصورة للطفل يوسع قاموس الكلمات له أكثر من الخطابات التي يسمعها من الوالدين أو أي احد قد يتخاطب معه.

هناك دراسة أجريت في عام 2019 أثبتت إن قراءة كتاب واحد للطفل يمكن إن تضيف إلى قاموسه اللغوية أكثر من 1.4 مليون كلمة بالإضافة إلى معانيها ، و ذلك ضعف عدد الكلمات التي يتعلمه الأطفال في رياض الأطفال .

لغة الإشارة عند الأطفال

اول شيء يستعان به الطفل عندما يريد شيئا ما هو الإشارة ، و لكن لا يجب على الإباء إن يستعينوا باللغة الإشارة للإجابة على متطلبات الطفل ، حتى لو حاول الإباء تعليم أطفالهم على الكلمات المهمة التي يحتاجوها ، على سبيل المثال ، كلمة المزيد ، جائع ، الحليب ، الطعام ، و لكن سوف يستعان الطفل باللغة الإشارة نظرا لسهولتها عليه.

في هذه الحالات يجب على الإباء نطق بما يريده الطفل و الذي قاله باللغة الإشارة ، و محاولة نطقها عدة مرات حتى في المرة الثانية يستطيع تذكرها ، على سبيل المثال ، إذا أراد الطفل لعبته و اشر عليها ، سوف يكون رد الإباء بهذا الشكل “هل تريد لعبتك ، ها هي لعبتك ، جلبت لك لعبتك” ، و هكذا .

الحديث مع الطفل قدر الإمكان

إذا كان طفلك يواجه صعوبة في التكلم لا يعني هذا إن تتقبلي الأمر هكذا و يبقى الطفل صامت دوما ، على العكس حاول التكلم معه عندمه تعملين عند فعلك لأي شيء تكلمي معه ، على سبيل المثال ، إذا كنتي تريدين إن تحضري له الحليب ، قومي بسرد جميع ما تفعلينه لتحضير الحليب .

او إذا تحضرين الطعام له و لديك وصفة معينة ، قومي بالتحدث معه عن مكونات الوصفة و عن ما يجب  فعله حتى ينضج الطعام . أو القراءة ، على سبيل المثال ، إذا خرجت مع طفلتك في نزهة أقرأ لافتات الشوارع أي جمل موجودة اقرأيها له . عند فعلك لهذا الأمر يجب إن تنتبهي للجمل و للكلمات ، يجب إن تنطقي كلمات بسيطة و جمل قصيرة حتى يستسهلها الطفل .

الرد المناسب على الطفل

ماذا يعني الرد المناسب على الطفل ؟ جميع الأطفال يستخدمون كلمات مختلفة لو صف شيئا ما ، على سبيل المثال ، يستخدم كلمة أرنب لوصف قميص ، على الرغم من إنه مضحك و ممتع بعض الشيء لكن إذا تجاوبت مع الطفل في نفس لغته لن تتطور ابدا مهاراته اللغوية ، إذا قال أرنب (قميص) قل له ؛ هل تريد القميص ، هل تقصد القميص ذاك ، و هكذا حتى يتعلم الكلمات جيدا مع معانيها دون الحاجة لاستخدام لغة اخرى .

تعليم الطفل أسماء العناصر

ما المقصود في تعليم الطفل أسماء العناصر ؟ على سبيل المثال ، عندما يشير طفلك إلى كوبا من الحليب يجب إن يكون ردك هو “حليب ، هل تريد بعضا من الحليب ” ها قد تعلم أول عنصر ، يجب المحاولة دائما على تشجيع طفلك لقول الكلمات الصحيح بدل  استخدام لغة الإشارة .

توسيع ردود الأطفال

أغلبية الأطفال ينطقون الكلمات بشكل صحيح و لكن يصعب عليهم ربط الكلمات لتكوين جملة ، أو يكونون  جملة واحدة في مخيلتهم و لكن عندما يريد التحدث يستصعبها ، على سبيل المثال ، إذا رأى الطفل قطة كبيرة امامه ، سوف يقول “قطة” بالإضافة إلى استخدامه للغة الإشارة ، في هذه الحالة يجب إن يكون ردك بهذا الشكل “نعم إنها قطة كبيرة ، في المرة القادمة التي سيرى الطفل القطة الكبير سوف يقول ، “القطة الكبيرة” لوصف قطة كبيرة ، يجب  إن يكون ردك ” القطة كبيرة “.

اتاحة الخيارات للأطفال

يمكن توسيع و تطوير المهارات اللغوية للطفل من خلال إعطاء الطفل خيارات عديدة ، على سبيل المثال ، لديك  عصير التفاح و عصير البرتقال ، يجب إن تعطين الفرصة لطفلك لكي يختار ، و يمكنك سؤاله بهذا الشكل “هل تريد عصير التفاح ، أو عصير اللون البرتقالي” بهذا الشكل قد تعلم الطفل كلمة اللون ، و اللون البرتقالي ، من جملة واحدة فقط و قصيرة .

و قد يختار الطفل لغة الإشارة بدلا من الكلمات ، في هذه الحالة يجب إن تحاول مرارا و تكرارا لتشجيع للطفل على قول الكلمة .

مدة معينة للعب في الهاتف

و جدت الدراسات و الأبحاث التي حصلت في عام 2018م ، إن اللعب في الهاتف و بصورة عامه جميع الشاشات هي عامل رئيسي في تأخر التكلم عند أغلب الأطفال ، التخاطب مع الأطفال أفضل بكثير من الجلوس لمدة  ساعات على الشاشات الذكية .

الحالة اللغوية للأطفال في عمر  الثلاث سنوات

إذا مر شهران على ولادة الطفل ، و كان الطفل لا يناغي و يصدر أصواتا تشبه أصوات الهديل ، فبالتأكيد إن لدى هذا الطفل مشكلة لغوية كبيرة. في العادة الأطفال معظمهم في عمر 0-18 شهر على الأقل ينطقوا كلمة بابا ، ماما . و في الحالات اللغوية الطبيعية للأطفال في عمري الثلاث سنوات ، يمكن على الأباء الانتباه إلى هذه النقاط ؛

  • يتحدث الطفل في عمر الثلاث سنوات على الأقل 1000 كلمة مختلفة .
  • معرفة و مناداة أنفسهم بأسمائهم ، و كذلك مناداة الاخرين بأسمائهم .
  • يمكنهم استخدام الكلمات و الأفعال و الصفات كلها في آنا واحد و تكوين جملة مكونة من ثلاثة كلمات على الأقل.
  • يمكنهم معرفة ما هي صيغة الجمع ، و متى يمكن إن يستخدموها .
  • يمكنهم معرفة طرح الأسئلة بشكل صحيح على الأباء .
  • يمكن للأطفال في الثلاث سنوات ، إن يسردوا قصة ما ، أو يغنوا أغنيتهم المفضلة بشكل صحيح.
  • يمكنهم استخدام صيغة النفي في الجمل بشكل صحيح .

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe