1- طريقة عمل مساج

0 99

1- طريقة عمل مساج

يبذل الإنسان خلالَ حياته مجهوداً عضلياً وبدنياً خلال إنجازه لأعمال مختلفةٍ لاستمرار حياته، ويشعر جراء ذلك بآلام وأوجاع عضليةٍ وعظمية، فيلجأ إلى تناول العقاقير والأدوية للعلاج، غير أنه يلجأ أيضاً للطرق الطبيعية، والتي يعد المساج أو التدليك إحداها. ويعبر المساج عن ذاك العلاج الطبيعي الذي يتم من خلاله تدليك الجسم بالضغط على الأعضاء

المصابة بالأيدي للتخلص من الأوجاع والشد العضلي والتشنجات المختلفة التي تعيق الإنسان عن الاستمتاع بالحياة وأداء مهامه المختلفة، ويمكن الحصول على المساج، من خلال التوجه للمراكز الصحية المختلفة والتي يقوم بها خبراء مختصّون أو يمكن الحصول عليها في المنزل من قبل شخصٍ له باعٌ في هذا الموضوع.

فوائد المساج

وللمساج العديد من الفوائد والإيجابيات، ونذكر منها:

  • تنشيط الجسم بعد التعب والإرهاق.
  • تحريك الدورة الدموية.
  • التخلص من الآلام والأوجاع العضلية والعظمية.
  • يوفر استرخاءً للعضلات.
  • يعطي الوجه والبشرة نضارةً وحيويةً وإشراقاً.

طريقة عمل المساج

ينصح بالاستحمام بالماء الدافئ قبل الحصول على أي مساج، ويفضل تجفيف الجسم من آثار الماء ثم إحضار زيوت التدليك الخاصة أو زيت الزيتون حيث له العديد من الفوائد العلاجية والصحية، ويتم عمل المساج كالتالي

  • مساج الرقبة والأكتاف: ويتم عمل هذا المساج عند المعاناة من صداعٍ أو آلامٍ في الرقبة، ويتم التخلص من الألم في هذه الحالة عن طريق وضع الأصابع خلف الأذن والتدليك برفقٍ بحركاتٍ دائرية الشكل مع النزول لأسفل، ويتم عمل الطريقة لكلتا الكتفين ولجانبي الرقبة.
  • مساج اليدين: ويتم من خلال الضغط على رسغ اليد بالأصابع بحركاتٍ دائريةٍ والانتقال التدريجي إلى الأصابع، حيث يعمل هذا النوع من المساج على تجديد النشاط وزيادة الطاقة.
  • مساج الظهر: ويتم ذلك من خلال البدء من أعلى الكتفين والنزول التدريجي بالأصابع إلى الأسفل بحركاتٍ دائريةٍ مرتبةٍ، ويعمل هذا المساج على زيادة تدفق الدم، وإزالة التشنجات والآلام.
  • مساج الأقدام: من خلال استخدام إصبع الإبهام وتحريكه بشكلٍ دائري من أعلى القدم حتى أسفلها وبالعكس، مع التفرد بعمل التدليك لكل إصبعٍ على حدة، والاهتمام بمشط القدم والصعود والنزول برفقٍ وبالتدريج إلى العضلات في الأرجل.
  • مساج الوجه: وذلك من خلال وضع زيوت التدليك أو زيت الزيتون أو الكريمات الخاصة على الأنف والجبين والتدليك بطريقةٍ دائرية، كما ويوضع الكريم أسفل الفم وعلى منطقة الفكين وعلى أطراف الخدين، ويعمل هذا المساج على تنشيط الدورة الدموية والإحساس بالتجدد والحيوية والنشاط، كما يزيل التجاعيد، ويعيد للبشرة نضارتها.
طريقة عمل مساج

طريقة المساج الصحيحة

المساج

المساج أو التدليك: هو تدليك الجسم عن طريق الضغط بالأيدي أو بالأجهزة الآلية، ويكون الضغط بشكل منظم أو غير منظم، وثابت أو متحرك، والمناطق التي يتم تدليكها هي الأوتار، والأربطة، والعضلات، والجلد، والمفاصل، ويعد المساج من أكثر التجارب الطبية الطبيعية المريحة للجسم، ويستند المساج بشكل رئيسي على اللمس.

طريقة المساج الصحيحة

المعدات اللازمة لعمل المساج الصحيح

  • سرير مريح.
  • زيت أو كريم خاص بالمساج.

خطوات التحضير

  • ترتيب وسائد السرير بشكل مريح، وتوفير الجو الهادئ.
  • الطلب من الشخص المراد عمل المساج له بالاسترخاء على السرير.
  • تغطية أماكن الجسم غير المراد عمل المساج لها، وإبقاء المناطق المراد عمل المساج لها مكشوفة.
  • وضع الزيت باليد وتدليكه حتى يدفأ.
  • وضع الزيت على الجزء المراد عمل التدليك له.
  • نسأل الشخص إذا كان الزيت دافئاً، وما هو شعوره.

خطوات المساج

  • اليدين من أسفل إلى أعلى، التدقيق في وضع اليد، وكيفية وضعها على الظهر.
  • تحريك اليدين بطريقة دائرية إلى أسفل مدة خمس أو عشر دقائق.
  • استخدام مؤخرة اليد فقط، وعمل حركة دائرية إلى وسط الظهر ولمدة خمس دقائق.
  • وضع اليدين فوق بعض؛ من أجل الضغط على فقرات الظهر ولمدة خمس دقائق.
  • التحريك ببطء من الأسفل إلى الأعلى، باستخدام إصبع الإبهام مع مساعدة اليد الأخرى، وبالطريقة نفسها على الجانب الآخر ولمدة دقيقتين.
  • باستخدام أصابع اليد يتم الضغط على فقرات الظهر للأسفل وللأعلى، وتكون البداية من الأسفل ولمدة خمس دقائق.
  • فوائد غذاء ملكات النحل
  • وضع الساعدين على الظهر وتحريك اليدين إلى الأمام وإلى الخلف.
  • إذا شعر الشخص بألم في نقطة ما، يتم الضغط عليها بأصابع اليد ولمدة خمس ثوانٍ، مع تكرير المحاولة وزيادة عدد الثواني.
  • تكرير جميع الخطوات السابقة لمرة واحدة وبالترتيب نفسه، بعد الانتهاء من المساج.

فوائد المساج

  • يزيل رطوبة وبرودة الجسم.
  • يعالج ألم الظهر والرقبة والمفاصل والكتفين.
  • يعالج بعض حالات الشلل والعقم.
  • يساعد في علاج بعض الأمراض كالأرق والتوتر والصداع.
  • يخفف الوزن ويشد الجسم.
  • يؤدي إلى صفاء الذهن.
  • يحافظ على نعومة الجلد.
  • يخفف من حدة الضغوط.
  • يزيد مرونة الجسم.
  • يرخي العضلات.
  • يساعد في الاسترخاء النفسي والنشاط والراحة.
  • يزيد من تدفق الدم.
  • ينشط الدورة الدموية.
  • يخلص الجسم من الخلايا الميتة والضارة وعديمة الفائدة.
  • يهدئ الأعصاب.
  • يوزع الدهون؛ للتخلص من السيلوليت الدهني المحاط بالماء.
  • يساعد في وظيفة الغدد ذات القناة وعديمة القناة.

طريقة عمل مساج للظهر

الكثير من الأشخاص يعانون من التشنّجات والآلام في العضلات أو الأنسجة الضامة، ينتج هذا الشعور غير المريح نتيجة للضغط اليومي، والعمل المستمر، وعدم الحصول على قسط كافٍ من الراحة، أو نتيجة العادات الخاطئة المتبعة أثناء الحركة، أو نتيجة الإجهاد والضغط على العضلات والأنسجة أكثر ممّا تتحمل، وقد لجأ الإنسان ومنذ القدم للعديد من الطرق محاولاً التخلص من هذا الألم المزعج، وقد أثبت التدليك (المساج) فعاليته في علاج آلام العضلات والأنسجة المصابة بسرعة.

المساج وفوائده

المساج هو تدليك عن طريق الضغط على الجسم بطرق مختلفة باليد أو بالأجهزة، بهدف معالجة العضلات، والأوتار، والأربطة، والمفاصل، والجلد، والأنسجة الضامة، والأوعية اللمفاوية، والجهاز المعدي والمعوي، والكوع، والركبة، والأصابع، واليد، والقدم.


يوجد أكثر من ٧٠ نوعاً من التدليك حول العالم، ويمكن عمل التدليك على سرير، أو مقعد، أو على حصيرة أرضية. لم يعتبر التدليك علاجاً حيث لم يقم أي طبيب بوصفه لمريض أو اتباعه كطريقة علاج على الرغم من فوائده لبعض الأمراض، وهو يعتبر نوعاً من الرفاهية المؤدية للاسترخاء عن طريق التلاعب بالأنسجة والعضلات.

طريقة تخفيف الكرش


ليس للتدليك أي مضار جانبية وهو بسيط يفيدك في الاسترخاء والتخلص من التوتر والقلق والألم مما يشعرك بالراحة، كما أنّه لا يحتاج للكثير للأدوات والتي توجد الكثير من البدائل لها، حيث تحتاج لسرير مريح أو سرير التدليك ويمكنك الاستغناء عنه واستبداله بحصيرة أرضية أو الكنبة، الأهم أن يشعر الشخص بالراحة أثناء التدليك، وأن يكون بوسعه الاسترخاء،أمّ فيما يتعلّق بزيت التدليك فإذا لم يتوفر يمكن استعمال زيت الأطفال، ووسائد مريحة، ومناشف.

طريقة عمل مساج لتطويل الشعر

طريقة عمل مساج لتطويل الشعر

مساج لتطويل الشعر

يساعد تدليك فروة الرأس بالزيوت الطبيعية على تعزيز طول الشعر، وذلك من خلال ارتفاع نسبة تدفق الدورة الدموية إلى فروة الرأس، ويعمل تدفق الدم على امتصاص الأوكسجين، وتزويد الشعر بالعناصر الغذائية الصحية التي تعزز نمو الشعر الصحي، والحصول على شعر مثالي.

طريقة مساج الشعر

يساعد المساج الصحيح لفروة الرأس على تعزيز صحة الشعر، والتخلص من التعب، من خلال تكراره ثلاث مرات أسبوعياً، وذلك من خلال ما يلي:

  • الراحة الجلوس في مكان هادئ: وذلك من خلال الجلوس على كرسي مريح للظهر، وتشغيل موسيقى لطيفة بصوتٍ قليل، وخفض إضاءة الغرفة للشعور بالاسترخاء.
  • عمل مساج للشعر من المنطقة الأمامية إلى الخلف: وتدليك الأصابع على شكل حركات مستقيمة، باستخدام أطراف الأصابع، بحركات لطيفة؛ لتجنب الضرر والألم، وعدم رفع الشعر كذيل الحصان.
  • تدليك الشعر بحركاتٍ دائريةٍ باتجاه معاكس: وذلك من خلال التدليك باستخدام أطراف الأصابع بحركات دائرية صغيرة الحجم ولطيفة، من الأمام إلى الخلف.
  • تطبيق مساج الرأس بعكس الاتجاه: من خلال تدليك الرأس من الخلف إلى الأمام، بحركات دائرية ومُستقيمة، بدءً من مناطق الشعر السفي، إلى أعلى الرأس.
  • تطبيق المساج من جوانب الرأس: البدء بتدليك الجانب الأيسر من فروة الرأس على شكل مستقيم من الاتجاه الأعلى إلى الاتجاه الأسفل، ثُمّ الانتقال إلى الجانب الأيمن، وتدليك فروة الرأس على شكل حركات دائرية.
  • وضع اليدين على فروة الرأس وتحريك الذراعين: من خلال وضع اليدين على فروة الرأس ويكون اصبع الإبهام فوق منطقة الأذنين، وتحريك الذراعين إلى جهة الأمامية، والجهة الخلفية مع التركيز على وضع الأصابع في فروة الرأس، والشعور بتحرك فروة الرأس باتجاه الأمام والخلف عند تحريك ذراعين اليد.
  • تدليك الشعر من خلال جمعه بالأصابع: وذلك من خلال ربط الشعر على شكل ذيل الحصان، ثُمّ سحبه باستخدام الأصابع بحركات لطيفة مع الاستمرار بعمل المساج للرأس، ولكن في حال كان الشعر قصير، يقسم الشعر، ويؤخذ جزء منه على صغير على راحة اليدين، ثمّ يحرك برفق ويسحب.
  • تدليك مناطق الأذنين: وضع اليدين خلفهما، باستخدام أصابع اليدين واصبع الإبهام وعمل مساج على شكل حركات دائرية، لطيفة للشعور بالراحة.

فوائد مساج الشعر

يساعد مساج فروة الرأس على الاسترخاء، بالإضافة إلى العديد من الفوائد الأخرى، ومنها:

  • الحد من صداع الرأس: يساعد مساج فروة الرأس على الشعور بالراحة، وتقليل الإصابة بالصداع الذي يظهر بسبب التوتر العصبي والتعب، وذلك من خلال تدليك مناطق أسفل الرأس.
  • تعزيز تدفق الدم للرأس: يعمل تدليك الرأس على تحسن تدفق الدورة الدموية للرأس، والبشرة، وزيادة نمو الشعر، وتعزيز صحته، والتخلص من قشرة الرأس.

طريقة مساج الظهر

مساج الظهر

يعدّ المساج شكلاً من أشكال التدليك الذي يمكنه تطبيقه على مختلف أنحاء الجسم؛ للتمتع بالراحة والاسترخاء الكبيرين، تحديداً للأشخاص الذين يعانون من مشاكل تتعلق بالظهر والرجلين؛ لأسباب مختلفة من أمراض أو حوادث وغيرها، إضافةً لموظفي المكاتب الذين يجلسون عليها لساعاتٍ طويلة، ويعانون بالتالي من أوجاع في الجسم، لذلك سوف نتناول فيما يلي كيفية عمل مساج لمنطقة الظهر؛ للتخفيف من الآلام الواقعة على كاهله.

خطوات مساج الظهر

هذه خطوات تعلمنا كيفية عمل مساج للظهر، وهي كالتالي:

  • وضع كمية مناسبة من الزيت بين اليدين وفركه فيهما قليلاً.
  • توزيع الزيت ونشره على كافة أنحاء الظهر، إضافةً للأكتاف والرقبة.
  • وضع إحدى اليدين فوق الأخرى، ومد الذراعين.
  • البدء في المساج والتدليك على شكل دوائر صغيرة، ابتداءً من المنطقة السفلى للظهر، ثمّ الوسطى وصولاً إلى الأعلى حتى الأكتاف.
  • الإبقاء على أحد جوانب العمود الفقري، والتكرار لمدة تتراوح من دقيقتين إلى ثلاث دقائق، مع الضغط بشكلٍ قليل على أعلى وأسفل الظهر من مرّتين إلى ثلاث مرّات.
  • جعل اليد على شكل حرف L، وتحريكها مع الضغط الخفيف بنفس اتجاه الإبهام، وإغلاق الفتحة ما بينه وبين السبابة.
  • التدليك باستخدام قبضة اليد لمدة دقيقتين إلى ثلاث، والابتعاد كلياً عن الضغط على المنطقة السفلى من الظهر، أو حتى على العمود الفقري، والسحب بشكلٍ لطيف بالقرب من مفاصل الظهر.
  • تدليك العضلات التي تربط الرقبة مع الأكتاف، وفركها جيداً.
  • الضغط بالإبهام على المنطقة الموجودة ما بين العمود الفقري والأكتاف، وتدليكها جيداً، مع مراعاة عدم الاقتراب من العمود الفقري.
  • تدليك جوانب العمود مع الضغط عليها بالإبهام، بالامتداد على طول الظهر وصولاً لمنتصفه.
  • فرد الأصابع والتدليك بشكلٍ بطيء بدءاً من الأسفل، واستخدام اليد الثانية في التدليك ابتداءً من الأكتاف، وتكرار ذلك عدة مرّات للتقليل من الضغط.
  • إحضار منشفة ومسح الظهر والأكتاف بها برفق، والطلب من المريض النهوض بشكلٍ هادئ.

نصائح وإرشادات

هناك مجموعة من الأمور التي يجب تجنبها لإنجاح عملية التدليك، تتضمن ما يلي:

  • عدم الضغط على المنطقة السفلى من الظهر؛ لعدم احتوائها على عدد كافٍ من الأضلاع.
  • استخدام كمية مناسبة من الزيت؛ لتجنب حدوث الاحتكاك، وعدم الإفراط.
  • عدم الضغط على العمود الفقري.
  • استشارة الطبيب قبل عمل مساج للظهر في حال وجود مشاكل صحية في العمود الفقري مثل الإصابة بالغضروف، أو عند وجود هشاشة العظام، أو الإصابة بالحمى أو السرطان، إضافةً لوجود الجروح والأورام والرضوض والانتظار لحين التئامها جيداً.

طريقة عمل مساج للأطفال

طريقة عمل مساج للأطفال

طريقة عمل مساج للأطفال

لا يمكن تقييد الأطفال بوضعيّات نوم أو استرخاء محدّدة، ولذا قد يكون من الصعب دفعهم إلى الاستلقاء مدّة حتى لو كانت قصيرةً لعمل المساج، ولهذا ينبغي إعطاء الطفل حريّة الحركة أثناء عمل المساج، وذلك من خلال اتّباع الخطوات الآتية:

  • ابدأ بوضع يديك الدافئتين أعلى ساقي الطفل، ثمّ اضغط كامل يديك على كلّ ساق، وانزل بها إلى الأسفل وصولاً إلى قدميه بلطف، واحرص على أن لا تُحدِث أيّ ضغط على ركبتيّ وكاحل الطفل، ثمّ اضغط على أسفل قدميه، ثمّ احضنهما وقبّلهما، حيث إنّ الأطفال يحبون ذلك.
  • ضع يديك الدافئتين على بطن الطفل، وحرّكهما بحركة دائريّة باتجاه عقارب الساعة، حيث تساعد هذه الحركة على التخلّص من آلام البطن، أو المغص والانتفاخ، مع الحرص على عدم عمل المساج لبطنه بعد تناوله الطعام مباشرةً، حيث يجب أن يمرّ ما لا يقلّ عن النصف ساعة.
  • انتقل إلى ذراعيّ الطفل وأعد الحركات التي استخدمتها لعمل المساج لساقيه، حتى يشعر الطفل بالراحة والاسترخاء.
  • اضغط على ظهر الطفل ابتداءً من كتفيه ونزولاً وصولاً إلى ساقيه، من دون إحداث الضغط على عموده الفقريّ.

أفضل وقت لعمل مساج للطفل

أفضل وقت لعمل مساج للطفل هو عندما يكون هادئاً ويقظاً ومهتمّاً لما حوله، أو قبل رضاعته أو بعد الحمام، وتجدر الإشارة إلى أن لا يكون الطفل جائعاً أو ممتلئاً أثناء عمل المساج، كما يُفضّل أن لا يكون في وقت القيلولة.

فوائد عمل المساج للأطفال

يُعدّ مساج الأطفال وخاصةً الرّضع منهم من أفضل الطرق لتقوية الروابط ما بين الأهل والطفل، بالإضافة إلى أنّه يقدّم العديد من الفوائد الأخرى، ومن أهمها:

  • زيادة وزن الأطفال الرّضع: يساعد اللمس والتدليك اللطيف على إفراز هرمون النموّ عند الأطفال الرّضع الذي يساعد على اكتساب الوزن الصحيّ، وتطوير عمل أعضاء الجسم الحيوية، حيث أظهرت دراسة أجراها قسم الأطفال حديثي الولادة في المركز الطبيّ القوميّ للأطفال في العاصمة الأمريكية واشنطن أنّ الأطفال الرضع الذين تمّ عمل مساج لطيف لهم اكتسبوا وزناً أكثر من غيرهم من الأطفال.
  • التخلّص من القلق والتوتر: يقلّل المساج اللطيف إفراز هرمونات التوتر، ونسب الجلوكوز في الدم وهذا ما أشارت إليه الباحثة هيرنانديز ريف، حيث تساعد نسب هرمون القلق والتوتر المتدنيّة على التخلّص من مشاعر القلق والتوتّر، بالإضافة إلى أنّها تساهم في زيادة مناعة الجسم، كما تَبيّن أنّ المساج يساهم في التقليل من أعراض داء الربو عند الأطفال.
  • المساهمة في التطوّر الحركيّ: يقلّل التدليك اللطيف والمساج الآلام التي يشعر بها الطفل عند قيامه بحركات عضليّة معيّنة، الأمر الذي يساعده على تطوير حركته بشكل أفضل، وقد أظهرت دراسة من جامعة ميامي أنّ المساج حسّن من التطوّر الحركي عند الأطفال المصابين بمتلازمة داون، كما أشارت تقارير علم النفس للأطفال أنّ المساج يُساهم في التطوير الحركيّ للذين يعانون من فيروس نقص المناعة البشريّ.
  • المساهمة في التطور المعرفيّ: بناءً على نتائج الأبحاث التي قامت بها جمعية رعاية وتنمية الطفولة المبكّرة كان أداء الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة أفضل في اختبار فحص الذكاء، وهذا بعد حصولهم على مساج لمدّة ربع ساعة، وقد ذكرت المجلة الدوليّة لعلم الأعصاب أنّ المساج يزيد تركيز الطفل، ويحسّن أداء الدماغ.

عمل المساج

مساج الذراعين

يُمكن تدليك الذراعين من خلال حركات دائرية رقيقة تبدأ من الرسغ حتى الكتف باستعمال اليد الأخرى، مع تصغير الحركات الدائرية عند الصعود لأعلى حتى يسترخي الذراع ويمتلك سخونة قليلاً.

مساج اليدين

يتم تدليك اليدين من خلال الضغط بطريقة رقيقة على إحدى الكفين باستعمال راحة اليد الأخرى وأصابعها، ثم يتم الضغط على اليد باستعمال كل إصبع وحده مع تحريك الإبهام على مفاصل الأصابع الأخرى من خلال الحركات الدائرية، ثم يتم إمساك الإصبع من الجهة السفلية وسحبه للخارج بطريقة لطيفة، ثم يتم تدليك الأوتار باستعمال الإبهام بالإضافة إلى الضغط على الكفين والمعصمين، ثم يتم تدليك الكفين إلى الرسغ ثم يتم فرك اليدين ببعضهما بعضاً باستعمال الزيت أو من يُمكن إتمام العملية من دونه.

مساج الظهر

يُمكن تدليك الظهر من خلال الضغط برفق عليه من أعلى الكاهل إلى أسفل الرقبة، ثم توضع راحة اليدين على جانبي العمود الفقري ثم يتم التدليك من أسفل الظهر إلى الأعلى مع الموازنة في حركة الكفين، ولتدليك أعلى الظهر تُحرَّك اليدين بإتجاه الحدود الخارجية للكتفين، ولتدليك الجزء الأسفل من الظهر يتم تخيُّل الظعر عجينة تُعجن وأخذ الوقت الكافي لإجراء ذلك، ثم يتم تدليك أسفل الظهر بطريقة الضغط والإفلات بأطراف الأصابع وبطريقة قوية ثم تُرفع بسرعة وهكذا.

طريقة المساج الطبي

طريقة المساج الطبي

المساج الطبي

يقدم المساج الطبي فائدة كبيرة في التخلص من آلام العظام وتشنجات العضلات الحاصلة في الجسم، بسبب الإجهاد في العمل والتوتر وغيرها الكثير، حيث يعمل المساج الطبي على تنشيط حركة السيالات العصبية الصادرة من المستقبلات الحسية الموجودة في العضل والروابط والعظم وتوجيهها نحو الدماغ، مما يساعد في رفع حالة التنبيه وتحفيز الجسم على الحصول على كمية أكبر من الأوكسجين، وتنشيط تدفق الدم نحو تلك المناطق.

الزيت في المساج الطبي

يساعد الزيت في السماح لليدين بالتحرك والانزلاق بحرية أثناء تدليك الجسم، ولتدفئة الزيت يقوم المعالج الطبي بوضع زجاجة الزيت في زجاجة أكبر مليئة بالماء الساخن، أو لاختصار الوقت يقوم بسكب كمية من الزيت في إحدى يديه، وفرك يديه مع بعضهما البعض وذلك لإكسابه القليل من الحرارة.

تحضير المريض للمساج الطبي

يتوجب على المريض أو الراغب في الحصول على المساج خلع ملابسه، وعلى الأغلب تكون الملابس العلوية حيث الظهر والأكتاف والبطن وهي المناطق التي تكثر فيها آلام العظام والفقرات، ثم الاستلقاء على سرير مخصص للمساج استعداداً للبدء بتنفيذه.

طريقة مساج الوجه

مساج الوجه

تدليك الوجه مُفيد بشكلٍ كبير، ويعتبر تدليك الوجه تدريباً جيداً للبشرة، حيث يزيد تدفق الدم، ويساعد تدليك الوجه على مقاومة التجاعيد، ويجعل البشرة منتعشة وخالية من الإجهاد، ويجدد شباب البشرة، حيث إنه يزيد من الدورة الدموية في أنسجة الوجه، مما يؤدي إلى جعل البشرة متوهجة وشبابية، ويساعد تدليك الوجه على شد البشرة، ورفعها، وإخفاء الانتفاخ والتجاعيد، ويخلص مساج الوجه البشرة من جميع الأوساخ والزيوت الزائدة وخلايا الجلد الميتة التي تتجمع عليها، وبالتالي يساعد البشرة لتحصل على تنظيف قوي.

طريقة مساج الوجه

تدليك الوجه يتخلص من التوتر، ويجدد الشباب، ويكون من خلال عمل مساج للوجه مرةً واحدةً كل شهر، ويعد مفيداً جداً للبشرة، ويتخلص الجلد من الأوساخ والزيوت الزائدة وخلايا الجلد الميتة التي تتراكم على البشرة، وبالتالي حصول الجلد على مظهر نظيف ومشرق جداً، ويمكن الحصول على تدليك الوجه في المنزل. وطريقته هي:

  • المكونات:
    • بضع قطرات من المنظف المناسب، أو زيت الأطفال.
    • ماء بارد.
    • مزيل مكياج.
    • قطعة قطن.
    • إسفنجة مكياج.
    • كريم تدليك.
    • تونر مناسب.
    • كريم العين.
    • مرطب للجلد.
    • مقشر للوجه.
  • طريقة المساج:
    • تُحضر البشرة بوضع منظف مناسب، أو زيت الأطفال على القطن، ووضعها على الوجه لإزالة المكياج.
    • يُغسل الوجه بالماء البارد.
    • يُفرك الوجه بلطفٍ باستخدام مُنظف جيد، ويُوضع على جميع أنحاء الوجه، ويتم التأكد من ملائمة المنتج للوجه.
    • يُتجنب استخدام الكثير من الضغط أثناء تدليك الوجه بواسطة المنظف.
    • تُوضع الإسفنجة في الماء، ويُمسح المنظف.
    • يُقشر الوجه باستخدام المقشر مع الفرك، والتركيز على منطقة الأنف، والذقن.
    • يُدلك الوجه باستخدام كريم وذلك بوضعه على راحة اليد، ثُم فركه بحيث يصبح دافئاً قليلاً.
    • يُنشر الكريم على جميع أنحاء الوجه، وذلك بالبدء بمنطقة الذقن، ثم الاتجاه الى الأعلى، ويمكن استخدام كلتا اليدين للبدء بالتدليك الفعلي، ويجب أن يكون تدليك الوجه بلطفٍ بالاتجاه للأعلى، ويُفضل البدء من الحلق.
    • تُدلك المنطقة الواقعة فوق منطقة الشفة العليا إلى الأسفل.
    • تُوضع الأصابع بالقرب من منطقة الأنف، وتُدلك منطقة الخدين للوصول إلى منطقة الأذنين.
    • تُدلك منطقة العينين من خلال إبقاء الأصابع حول العينين، ومسح زاوية العينين بالاتجاه للأعلى.
    • تُغلق منطقة الجفنين بالإبهام، وتؤخذ استراحة بضع ثوانٍ.
    • يُتأكد من امتصاص الجلد للكريم، ويُزال الكريم الإضافي من الوجه بواسطة إسفنجة.
    • يُترك الكريم على الوجه مدّة 20 دقيقة.
    • يُوضع التونر على البشرة بواسطة قطعة القطن .
    • يُؤخذ القليل من كريم العين على أطراف الأصابع، ويُنشر على جميع أنحاء منطقة العين، وتدلك جيداً، ويجب الحرص على عدم تمدد البشرة أكثر من اللازم.
    • يُوضع المرطب المناسب على منطقة الخد، والجبين، والذقن.

نصائح لمساج الوجه

يعتبر مساج الوجه في المنزل من روتين الجمال اليومي؛ لفوائده العديدة المرتبطة بتدليك الوجه التي تساعد على زيادة قوة عضلات الوجه، وتقليل ظهور التجاعيد على البشرة وجعلها أكثر إشراقاً، وتقليل انتفاخها، وتجديد خلايا الجلد.

  • المدة المطلوبة لتدليك الوجه: وتكون عند وضع المرطب في كل مرة مدّة 2-3 دقائق مرتين يومياً؛ للحصول على جميع فوائد تدليك الوجه، وفي حال عدم القدرة على التدليك مرتين كل يوم، يجب تدليك الوجه مدّة 5 دقائق في الصباح، حيث يساعد التدليك الصباحي على تدفق الدورة الدموية، مما يؤدي إلى جعل التدليك من أفضل الطرق لتقليل الانتفاخ، وتنشيط البشرة.
  • استخدام كريمات التدليك: إذ يمكن استخدام المرطبات العادية، والحد من استخدام الزيوت، والكريمات التي تتطلب الشراء، ومن أسباب استخدام الكريمات أثناء التدليك، هو توفير ما يكفي من التزييت؛ لانزلاق الأصابع بسهولة على البشرة دون سحبها، وفي حال عدم استخدام مرطبات يومية، يمكن استخدام الزيوت المنزلية مثل، زيت الزيتون الممزوج ببضع قطرات من زيت الليمون ويستخدم للبشرة الدهنية، واستخدام الزيوت الأخرى التي تستخدم على الوجه مثل، زيت السمسم، وزيت اللوز، وزيت عباد الشمس، بحيث يجب خلط الزيوت الثقيلة مثل، زيت الزيتون، وزيت الجوجوبا بزيوت خفيفة، أو عامل تخفيف مثل، عصير الليمون قبل أن يُستخدم.
  • تقنية التدليك: إذ توجد الكثير من تقنيات التدليك، والروتين للاختيار بينها ولكن جميعها تتبع القواعد نفسها، وهي: التدليك للأعلى على منطقة الذقن، ومنطقة الرقبة، واستخدام حركات إلى الأعلى وإلى الخارج على منطقة الخدين، والتحريك بشكل مستقيم عبر منطقة الجبهة في حركة متعرجة الشكل، ووضع دائرة حول العين من منطقة الحاجب الداخلي باتجاه منطقة الحاجب الخارجي، ثم تحريك منطقة أسفل العينين بحركة واحدة من الزوايا الخارجية إلى الزوايا الداخلية.
  • الضغط الصحيح: ويكون الضغط بسيطاً، حيث يجب التعامل مع الجلد والعضلات الرقيقة في الوجه بعنايةٍ كبيرةٍ، وتحريك الأصابع على البشرة في حركةٍ خفيفةٍ وبسيطةٍ مع تجنب استخدام الكثير من الضغط على الجلد، وفي حال كانت البشرة دهنية أو حساسة، أو تحتوي على حب الشباب يُنصح بالضغط الخفيف.
  • نظافة اليدين: حيث يجب غسل اليدين جيداً، واستخدام مطهر؛ للمحافظة على النظافة، وإزالة جميع الأوساخ من راحة اليدين.
  • استخدام المنتجات المناسبة للبشرة: إذ يجب التأكد من أن المنتجات المستخدمة لتدليك الوجه مناسبة لنوع البشرة.
  • استخدام الماء البارد أو الثلج: حيث يجب غسل الوجه بماء بارد، أو استخدام الثلج في اليوم الذي يتم فيه التدليك.

كيف أعمل مساج لنفسي

كيف أعمل مساج لنفسي

المساج

إذا كنت تعاني من آلام أو أوجاع في جسمك نتيجة جلوسك الطويل على جهاز الكمبيوتر خلف مكتبك الخاص، أو بسبب عملك الذي لا يسمح لك بالحركة، ويحرمك من الوقت لممارسة الرياضة، فإنّ الحل الأول الذي يجب أن تفكر به هو المساج للأماكن التي تشعرك فيها بالألم أو التشنّج.


يصاب غالباً الانسان بالتشنّجات عند الاستيقاظ من نومه أو بعد يوم طويل قضاه في العمل الشاق، عند هذا يجب أن يخضع إلى جلسة تدليك أو مساج صحيح للتخلص من الآلام، لكن هذا قد يكون باهظ الثمن إن أراد الشخص التوجه إلى مراكز العناية، وسيعني خسارة الوقت أيضاً بالتوجه إلى مثل هذه الأماكن، مما يسبّب ضغطاً آخر بالقيادة أيضاً. لكن المساج أو التدليك يمكن أن يتم في المنزل وأن يقوم به الشخص لذاته، فهو يحتاج فقط أن تعرف الامور الأساسية والأماكن التي يجب أن تقوم بتدليكها وبالكيفية الصحيحة، ولذلك كتبت هذا الموضوع ليساعدك في الاكتفاء بذاتك لحلّ هذه المشكلة، فتابع القراءة لتعرف أكثر.

خطوات تدليك الجسم

مرحلة التحضير

في البداية يجب أن تتخلّص من الإرهاق والأغبرة والعرق العالقة في جسمك، فخذ حماماً دافئاً ليساعدك في فكّ العضلات، ويجعلها مستعدة للمساج. وعندما تفرغ من الاستحمام جفّف نفسك بواسطة منشفة جافّة، وعليك أن تعلم أنّ من الأفضل التدليك دون أن ترتدي ملابسك، أو بارتداء شيءٍ خفيف. وقبل البدأ ادهن جسمك بزيت التدليك فهذا يجعل التدليك أكثر فعالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe