1- كيفية صناعة الصابون من زيت الزيتون

23

1- كيفية صناعة الصابون من زيت الزيتون

صابون بزيت الزيتون و على يديك أنت , بكل ما نعرفه عن فوائد زيت الزيتون في الإستخدام على البشرة و الشعر هذا جانب لكن هنا نضيف عليه جانب آخر مدى الضمان لهذا الصابون المصنع على يديك و أنه يحتوي على المواد المناسبة و التي ستحافظ على صحة البشرة و الجلد و الشعر لك و لأسرتك , فهذا الصابون يعتبر أفضل من كثير من مستحضرات التنظيف التي نشتريها و نستخدمها و تكلفنا الكثير و في النهاية تضر بنا .

القوالب

كيف نصنع الصابون من زيت الزيتون في المنزل ؟
1- المكونات .
• 400 جرام زيت زيتون .
• 100 زيت جوز الهند او زيت نوى النخيل او ما يعادل من 20 الى 25% من وزن زيت الزيتون .
• 72.6 جرام هيدروكسيد الصوديوم .
• 150 جرام ماء .
• 3.6 جرام ملح و هى ما يعادل 5% من كمية المزيج .

مزيج الزيت


2- قم بإضافة ال 400 جرام من زيت الزيتون في إناء , و اضف عليه ال100 جرام من زيت جوز الهند او زيت نوى النخيل و هذه الكمية من زيت جوز الهند او زيت نوى النخيل تمثل عنصر مهم للحصول على قساوة الصابون و الرغوة حيث أن معامل التصبن لهما عالي .


3- يتم إضافة هيدروكسيد الصوديوم كذلك للحصول على الصابون القاسي و للمساعدة على تصبن الزيوت و حسب نوع الزيت يتحدد تركيز الهيدروكسيد و يجب هنا التفرقة بين التركيز و الكمية فمثلا عند اذابة كمية توازي 100 جرام من الهيدروكسيد الصلب في ما يعادل 500 ملى من الماء بذلك نحصل على هيدروكسيد بنسبة تركيز 20% و اذا أذبنا نفس الكمية و لكن فيما يعادل 200 جرام من الماء نحصل على هيدروكسيد بنسبة تركيز حوالى 32% .


4- في صناعة هذا النوع من الصابون نحتاج الى هيدروكسيد صوديوم بنسبة تركيز حوالي 33% فنحن , حيث أننا لا نضيف هيدروكسيد الصوديوم الى مزيج الزيوت بصورته الصلبة و لكن يتم إذابة كمية هيدروكسيد الصوديوم في كمية الماء المحددة حسب الوصفة مع مراعاة توخي الحذر الشديد أثناء عملية استخدام هيدروكسيد الصوديوم ,

حيث أنه مادة حمضية و من المعروف مدى تأثير الأحماض في حال لمسها لأي جزء من جسمك و بالطبع لعملية الإذابة لا تستخدم ابدًا الأوعية البلاستيكية بل يفضل وعاء زجاجي متين , حيث أنه عند مزج الهيدروكسيد بالماء تنتج حرارة عالية و يقلب الهيدروكسيد في الماء حتى تمام الذوبان و يترك محلول الماء و الهيدروكسيد حتى تصل درجة حرارته الى 55 درجة مئوية .


5- قم بوضع خليط الزيت على النار ليتم تسخينه حتى يصل الى درجة 55 درجة مئوية اي يصبح بدرجة حرارة محلول الهيدروكسيد .
6- الآن نبدأ في إضافة الخليطين الى بعضهما على أن تتم إضافة محلول الهيدروكسيد الى الزيت و ليس العكس , حيث أنه اذا تمت عملية الإضافة بالعكس فإن كمية محلول الهيدروكسيد ستحيط بالزيت مما يمنع عملية التفاعل بين الزيوت و محلول الهيدروكسيد .


7- تتم عملية الإضافة بالشكل التالي ابدأ بتحريك الزيت الساخن في الإناء ثم أضف محلول الهيدروكسيد بالتدريج الى الزيت مع التقليب بشكل مستمر , قد تستغرق تلك العملية من الإضافة و التقليب من 15 الى 30 دقيقة , حيث نضيف الهيدروكسيد مع التقليب ثم نتوقف عن الإضافة لكن مع الاستمرار في التقليب الى أن تنتهي كمية محلول الهيدروكسيد و مع كل إضافة و تقليب ستلاحظ التغير في لون الزيت و كثافته .


8- بعد الانتهاء من وضع كمية محلول الهيدروكسيد الى الزيت هناك طريقتين اما أن تستمر في التقليب او إن كنت تمتلك خلاط مناسب تستطيع وضع الخليط الناتج في الخلاط و تقوم بضربه فيه مما يساعد في تقليل الوقت و الإسراع بالعملية , بعد مرور من 10 الى 15 دقيقة قم بالنظر للمزيج هل بدأ قوام المزيج يتصلب ام لا ستجده بدأ بالتصلب و لا تتعجل العملية فتصلب الصابون قد يستغرق حوالى الساعة من الخفق و تكون سرعة الخلاط متوسطة .


9- أصبح قوام المزيج صلب او متماسك و كل المكونات مخلوطة بشكل جيد و حصلنا على خليط أملس هنا نذيب كمية الملح في حوالي 10 جرام من الماء بشكل جيد , ثم تضاف الى المزيج و تقلب جيدًا حتى يختلط مع باقي المكونات .


10- أصبح الصابون جاهز لكي يتم صبه في القوالب و هنا تستطيع استخدام اي قوالب تريدها و لكن القوالب السليكون مفضلة حيث يسهل إخراج قطع الصابون منها و تحتاج أن تترك حوالي يومين أو ثلاث حتى تكتمل عملية التصبن للزيوت للحصول على صابون قاسي صالح للاستخدام , يمكن وضع الكمية كلها في قالب واحد كبير و بعد أن يكتمل تيبس الصابون يتم تقطيعه الى قطع او شرائح ذات أحجام مناسبة للاستخدام .

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو 10Soap-olive-oil-Optimized.jpg


11- إن كنت تريد المزيد من الفوائد من هذا الصابون يمكن أن تستبدل الماء بالبابونج حيث تقوم بوضع كمية من البابونج مع الماء الفاتر و يترك لينقع من 5 الى 6 ساعات و يصفي و تستخدم المياه الناتجة بديلًا للمياء العادية في عملية التصنيع , و من المعروف الفوائد الجيدة للبابونج على البشرة و الجلد و تكون الكميات للمنقوع كالآتي 5% بابونج و 95% ماء .

اول من صنع الصابون واستخدمه

الصابون: يعرف على أنه منتج يتم استخدامه مع الماء لتنظيف سطح الجلد من الاوساخ والبكتريا والأتربة، وللصابون فوائد كثيرة من ناحية النظافة والحفاظ على الصحة،

وعرف الطابون من سنوات طويلة، وكانوا يصنعونه من دهون النباتات والزيوت العضوية والنباتية، ولكن ترى متي بدأت صناعة الصابون، ومن هو أول من اكتشفه، وما هو تاريخ صناعة الصابون، هذا ما سنتعرف عليه في هذه المقالة.

أول من صنع الصابون واستخدامه:
– يقال أن النبي سليمان هو أول من قام بصناعة الصابون واستخدامه، وقد كشفت بعض الحفريات القديمة في مدينة بابل تؤكد على أن البابليين كانوا يقومون بصناعة الصابون منذ حوالي 2800 قبل الميلاد، وكان البابليون أول من يتقن فن صناعة الصابون، وقاموا بصناعته من الدهون النباتية،

كانوا يستخدمون الصابون في تنظيف الصوف والقطن المستخدم في صناعة النسيج، وكما كان ستخدم في بعض أمور الطب لمدة لا تقل عن 5000 سنة.

– وكان السبب الرئيسي لصناعة الصابون ليس لاستخدامه للاستحمام أو النظافة الشخصية، ولكنه تم انتاجه لتنظيف أواني الطبخ والمنسوجات، ولبعض أغراض الطب الصابون، وفي البدايات المبكرة لصنع الصابون، كان الطلب على الصابون مرتفعا ولكنه كان مكلفا جدا وكان هناك احتكار لإنتاج الصابون في العديد من المناطق.

سبب تسمية الصابون بهذا الاسم:
– يقال أن عندما استخدم الهنود الصابون وقاموا بصناعته من عصارة النباتات ودهون الحيوانات، اطلقوا عليه لفظ (سايبو) ومن هنا اشتقت كلمة صابون ، كما يقال  أيضا أنه وحصل على هذا الاسم  الذي اشتق  فيما بعد من جبل سابو في روما.

تاريخ صناعة الصابون:
– بدأت صناعة الصابون في مدينة بابل منذ عام 2800 قبل الميلاد، وقاموا بصناعته عن طريق استخدام الدهون النباتية والحيوانية وخلطها مع الرماد، وتركها تغلى، كانوا يستخدموا في عمليات التنظيف.

– ووجدت كتابات من ورق البردي تؤكد أن المصريون القدماء قاموا في عام 1550 قبل الميلاد بصناعة مادة تشبه الصابون عن طريق خلط الزيوت النباتية مع الأملاح القلوية، واستخدموا هذه المادة في التنظيف، واستخدمها النساء في غسل شعورهم.

– وفي عام 600 قبل الميلاد استخدم الفينيقيون دهن الماعز ورماد الخشب لصناعة الصابون، كما استخدم الرومان في القرن الأول الميلادي الأملاح في صناعة الصابون الذي عرف وانتشر على نطاق واسع في الإمبراطورية الرومانية.

– وفي القرن السابع الميلادي عرف المسلمون الصابون، وقاموا بإدخال الكثير من التطورات على مكوناته، وتعددت أنواعه وأشكاله، كما زادت استخداماته اليومية ، وأصبح منتشرا في كل مجالات الحياة.

– في القرن الرابع عشر الميلادي انتشرت صناعة الصابون في كل من فرنسا وإيطاليا، واستطاع الفرنسيون استبدال الدهون الحيوانية بزيت الزيتون، ونجح هذا النوع نجاحا كبيرا.

– وفي عام 1783 م اكتشف الكيميائي السويدي كارل ويلهيلم  نتيجة تفاعل زيت الزيتون المغلي مع أكسيد الرصاص، والذي نتج منه مادة لها رائحة عطرة أطلق عليها اسم (إيسوس)، والتي تعرف بالجليسرين، وقام بعدة تجارب لصناعة الصابون باستخدام الجلسرين.

– مع مرور الوقت، أصبح هناك العديد من الوصفات لصنع الصابون، وأصبحت معروفة على نطاق واسع، ولكن الصابون كان لا يزال مكلفا، وفي عام 1791 بعدما اكتشف العالم الفرنسي ليبلانك العملية الكيميائية التي سهلت عملية صناعة الصابون، مما أدى إلى انخفاض ثمنه.

– بعد أكثر من 20 عاما، عرف عالم فرنسي آخر العلاقات بين الجليسرين والدهون والأحماض التي كانت بداية لصناعة الصابون الحديث، وتم اكتشاف 1800 طريقة جديدة لصناعة الصابون، أمما أصبح سعر الصابون أقل.

– في منتصف القرن التاسع عشر الميلادي، تم صناعة صابون خاص للاستحمام منفصلة، وفي عام 1970م تم اختراع صابون اليد السائل، وتم اختراع الصابون الخاص ببشرة الوجه، وتصنيف أنواع الصابون الخاصة بنوع كل بشرة.

– واليوم أصبح هناك العديد من أنواع الصابون المختلفة، والتي تم صناعتها للكثير من الأغراض، حيث أصبح هناك الصابون الذي يستخدم لغسل الملابس وغسل الأطباق وتنظيف السيارات، وهناك الصابون المستخدم لتنظيف السجاد والصابون الخاص بنظافة طفلك .

فوائد زيت الجلسرين

فوائد زيت الجلسرين

زيت الجلسرين من أفضل أنواع الزيوت الطبيعية التي تستخدم في علاج المشكلات التي تواجه البشرة و الشعر و سوف تعرض لك السطور التالية لهذه المقالة تفصيلاً فوائد زيت الجلسرين لعلاج عدة مشكلات من بينها النمش ،و حب الشباب ،و التخلص من مشكلات البشرة الدهنية و الجافة و ترطيب الجسم .

أولاً فوائد زيت الجلسرين .. يعتبر زيت الجلسرين من  أقدم الزيوت التي استخدمها الانسان و استفاد منها بدرجة كبيرة و ذلك لأنه يتكون من خلاصة الخلطات الطبيعية التي تعالج مشكلات الجسم و الشعر و البشرة و من أبرز فوائد زيت الجلسرين ما يلي

– استخدام زيت الجلسرين باستمرار يزيد من لمعان و رطوبة البشرة .
– يستفاد من زيت الجلسرين في التخلص من البقع الداكنة الموجودة بالبشرة و بأماكن متفرقة من الجسم مثلا تحت الذراعين وبين الفخذين ،و المناطق الحساسة من الجسم .

– يعمل زيت الجلسرين على علاج التشققات البيضاء الموجودة بالجسم .

– يعمل كمقشر طبيعي و ذلك لأن زيت الجلسرين يقوم بتقشير البشرة و تخليصها من الشوائب و الخلايا الميتة و يعد زيت الجلسرين أفضل المقشرات الطبيعية خاصة للبشرة الحساسة و ذلك لأنه لا يصيبها بالالتهابات .

– يعالج البشرة الدهنية ويعالج مشكلاتها الخطيرة كالرؤوس السوداء ،و ظهور حب الشباب .
– يعد علاج طبيعي للشفتين فهو يحميها من الجفاف و يزيد من تألقها و رطوبتها .
– يعتبر علاج طبيعي للشعر التالف و المجعد و ذلك لأنه يعمل على فرده وتغذيته و حمايته من المؤثرات ،و الظروف الخارجية التي يتعرض لها كالشمس ،و الأتربة و يزيد من نعومته .

ثانياً وصفات الجلسرين للعناية بالجسم :

– أولاً زيت الجلسرين للتخلص من البقع السوداء .. مزج ملعقة من زيت الجلسرين مع ملعقة من عصير الليمون و دهن الأماكن الداكنة برفق ثم غسلها بماء دافئ ،و الاستمرار يومياً .

– ثانياً زيت الجلسرين للتخلص من التشققات .. اضافة ملعقة من زيت الزيتون على ملعقة من زيت الجلسرين ،و دهن الأماكن المصابة وتدليكها جيداً حتى تتأكد أن الجسم قد تشبع بالدهان جيداً و المدامة على ذلك بشكل يومي .

– ثالثاً زيت الجلسرين لعلاج الشفتين .. دهن الشفاه كل يوم قبل النوم و ذلك للحفاظ على رطوبتها و نضارتها .

– رابعاً زيت الجلسرين لترطيب الشعر الجاف .. تدليك الشعر بزيت الجلسرين المضاف إليه أحد الزيوت الطبيعية مثل زيت اللافندر ثم غسل الشعر جيداً .

– خامساً زيت الجلسرين لعلاج النمش .. طحن فنجان أرز وإضافة إليه ملعقة لبن ،و ملعقة زيت جلسرين ثم تقليب الخليط جيداً و دهن الوجه ثم شطفه بالماء الدافئ .

– سادساً زيت الجلسرين لنعومة الجلد .. يخلط ملعقة من زيت الجلسرين مع ملعقة عسل و ملعقة من زيت اللوز ،و أخيراً ملعقة زيت السمسم ثم خلطهم جيداً و دهن اليدين و من ثم ستحصل على أيدي ناعمة .

– سابعاً زيت الجلسرين يخلصك من حب الشباب .. تحضير عدد 2 ثمرة خيار و هرسهم جيداً و إضافة إليهم ملعقة زيت جلسرين و دهن البشرة جيداً و ذلك لمدة نصف ساعة ثم تقوم بشطفه جيداً .

ملاحظات هامة :

– لا تستعمل زيت الجلسرين مباشرة على البشرة الدهنية بدون أن تقوم بتخفيفه لأن البشرة قد لا تتحمله بل يجب تخفيفه أولاً .

– اذا وضعت زيت الجلسرين على بشرتك آي ان كان نوعها لا تتركه لفترات طويلة .

– اذا قمت بوضع الجلسرين على البشرة نظفه جيداً و ذلك لأن الجلسرين يزيل آثار الأتربة ،و المسام الميتة و لكي تستمتع بهذه الفوائد اغسله جيداً و بحرص لأن له طبقة لزجة .

ما هو زيت السمسم

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe