1-متى يعود الجسم لطبيعته بعد ترك العادة

806

1-متى يعود الجسم لطبيعته بعد ترك العادة

يمكننا تعريف العادة السرية بأسلوب علمي بحيث يتم تعريفها بأنها عبارة عن (ملامسة الإنسان لأعضائه التناسلية بشكل مباشر لفترة زمنية معينة، حتى يستطيع الوصول للنشوة الجنسية التي لا تتحقق إلا بالجماع)، وتعتبر تلك العادة من اخطر العادات السيئة التي يقبل عليها الإنسان، حيث أن لتلك العادة الكثير من الأضرار المادية والمعنوية.

أسباب إدمان العادة السرية

هناك الكثير من العوامل الاجتماعية والوراثية تؤدي إلى إدمان العادة السرية، يمكننا حصر تلك الأسباب في الآتي :

– التعرض للعنف الأسري وسماع أقوال مستمرة من الأبوين تدل على ضعف شخصية الابن أو الابنة.

– تعرض الأطفال إلى النبذ والتنمر الذي يؤدي إلى عدم الثقة في الشخصية والرغبة الدائمة في إثبات الذات بطرق وأساليب غير صحيحة.

– البعد عن عبادة الله وارتكاب الكثير من الذنوب دون التراجع فيها، بالإضافة إلى قطع العلاقات الاجتماعية وعدم التعامل مع الأشخاص سواء على المستوي الشخصي أو العملي.

– عدم الخضوع لأسس التربية الصحيحة، حيث لم يكن الأبوين حريصين على تعليم أطفاله العادات الصحيحة ولم يعلموهم كيفية التعامل مع الطبيعية والغريزة الإنسانية (شهوة الجماع)، مما جعلهم يدمنون على فعلها في كبرهم دون العلم بأضرارها ومساوئها.

– اقتراب الإنسان من أصدقاء السوء، حيث يؤدي تواجد تلك النوعية من الأصدقاء في حياة الإنسان إلى إفسادها وتجربة الكثير من العادات السيئة التي من بينها العادة السرية والتدخين أو إدمان المخدرات أو الكحوليات.

– شعور الإنسان بالهياج الجنسي نتيجة مشاهدته الى الأفلام الإباحية ، مما جعله في حالة لعمل ذلك بشكل مستمر ومتكرر.

أضرار ومخاطر العادة السرية

تتنوع أضرار العادة السرية سواء للرجل أو المرأة إلى أضرار نفسية وأضرار جسدية واجتماعية أيضا، كما أنها تجعل الإنسان يشعر بالكثير من الأعراض الجانبية التي تؤثر على حياته العملية بشكل مباشر، وهي شكل من أشكال الإدمان الذي ينبغي علاجه، ولكن يتم ذلك وفق بعض الشروط العلاجية، ولا يمكن أن يكون العلاج متمثل في النصح والإرشاد فقط، بل يلزم أن يكون ذلك بتواجد نية المريض ورغبته في المعالجة، ويمكننا توضيح تلك الأضرار من خلال الآتي :

– يشعر الإنسان لفترات طويلة بالذنب، بالإضافة إلي الشعور بالاكتئاب والندم، مما يجعله عاجز على الشعور بالفرح أو التعامل مع بقية الماس حوله.

– سرعة الانفعال، والشعور الدائم بالاضطراب النفسي نتيجة ارتكاب شيء غير مسموح به، بالإضافة إلى الرغبة الدائمة في العزلة وعدم التعامل بشكل مباشر مع الأشخاص سواء في العمل.

– كما يقوم ذلك الشخص المدمن على العادة السرية بقطع علاقاته مع أصدقائه بشكل تدريجي.

– الإصابة بالبرود الجنسي وعدم الوصول إلى النشوة بعد مرور فترة على القيام بتلك العادة، ولذلك يعاني الكثير من الرجال والنسا من الشعور بلذة الجماع بعد الزواج نتيجة قيامهم بالعادة السرية قبل الزواج.

– الشعور ببعض المضاعفات والأعراض الجانبية مثل الشعور بألم في الأعضاء التناسلية أو الشعر بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على التحرك أو ممارسة أعمال اليوم بالشكل الطبيعي.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو %D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%D9%8A%D8%A9.jpg

كيفية العلاج من العادة السرية

يمكن علاج العادة السرية من خلال إتباع بعض الإرشادات وهي :

– الابتعاد تماما عن الأصدقاء الذين يرشدون لتلك النوعية من الأفعال المحرمة والسيئة.

– ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري، حيث أن الرياضة تعمل على  تنشيط الجسم  ومنع الإنسان من فعل العادة السرية، كما أنها تجنب الإنسان بالشعور بالاكتئاب.

– تكوين علاقات اجتماعية مع الأصدقاء والخروج للتنزه أو لمقابلة أشخاص جدد، بالإضافة إلى ممارسة الهواية المفضلة مثل قراءة الكتب أو عزف الموسيقي أو الغناء أو الرسم أو أي هواية أخرى.

– تجنب الجلوس بشكل منفرد لفترات طويلة من الزمن، فيمكنك مشاركة عائلتك في مشاهدة التليفزيون أو التحدث والدردشة مع الأصدقاء على الانترنت أو الانشغال بالحصول عل الدورات التدريبية والتعليمية.

– في حالة عدم القدرة عن الإقلاع يمكن اللجوء للطبيب النفسي المعالج، حيث سيتمكن من مساعدتك في التخلص من خالة الهياج المستمرة وممارسة يومك بشكل طبيعي.

متى يعود الجسم لطبيعته بعد ترك العادة السرية ؟

يحتاج الإنسان لفترة زمنية قد تصل إلى حوالي 90 يوم للتخلص من ممارسة العادة السرية، فإذا استطاع الإنسان تجاوز تلك الفترة دون أن يقوم بعمل العادة السرية يكون حينها قد تعافي بالكامل، ولكن لا شك أن تلك العادة سيظهر تأثيرها السلبي خلال تلك الثلاثة أشهر اللازمة للعلاج، ولكن بمجرد التعافي منها سيستطيع الإنسان استرداد حياته بشكل طبيعي.

اضرار العادة السرية عند البنات قبل الزواج

العادة السرية من الأمور المحرمة شرعًا لما تسبب فيه هذه العادة من أضرار صحية ونفسية سواء للبنت أو الولد، لكن مع الأسف بعض البنات يمارس هذه العادة السرية ولا يعرف ما بها من أضرار، لهذا سوف نقدم لكم اضرار العادة السرية عند البنات قبل الزواج حتى تحذر كل فتاة.

العادة السرية واضرارها المتوقعة للبنت قبل الزواج

تؤدي العادة السرية إلى بعض المشاكل للفتاة ومنها:

العجز الجنسي

من السلبيات التي تؤثر على الفتاة بسبب ممارستها العادة السرية قبل  الزواج هي العجز الجنسي الذي يؤدي إلى قلة الرغبة الجنسية لديها مع الزوج مما ينتج عنه ضعف الاستمتاع بالعلاقة الزوجية، في الغالب تظهر هذه المشكلة مع التقدم في العمر لدى الفتاة بشكل أكبر.

الضعف الجثماني والتعب

تتسبب العادة السرية في شعور الفتاة بالتعب الجثماني بشكل مستمر، لأن هذه العادة تؤثر بالسلب على الأجهزة العصبية الموجودة لدى الفتاة، مما يؤدي إلى التعب في الركبتين والظهر والمفاصل وقد يصل الأمر إلى ضعف البصر.

قد تشعر الفتاة بأثر العادة السرية في العشرينات من عمرها، وتبدأ في الشعور بضعف اللياقة البدنية، خاصة إذا قامت بالقصف الذي ينتج من هذه العادة السرية.

استمرار ممارسة العادة السرية بعد الزواج

من السلبيات التي تعاني منها الفتاة بسبب العادة السرية هو استمرار ممارستها لهذه العادة السرية بعد الزواج، مما قد يؤدي إلى وجود مشاكل متكررة بينها وبين زوجها لعدم استمتاعها بالعلاقة الحميمية معه؛ مما قد يتسبب في طلاقها.

اضرار العادة السرية للبنات

الفتاة التي تقوم بممارسة العادة السرية تعاني من وجود مشاكل في التبول والشعور بالألم عند التبول نتيجة وجود احتباس حاد في المثانة والتعرض للالتهابات، وقد يصل الأمر إلى الإصابة بمشكلة التبول الإرادي نتيجة ضعف الأعصاب في منطقة الشرج.

مخاطر ممارسة العادة السرية على البنات

– الفتاة التي تمارس العادة السرية قبل الزواج تجعل جهازها التناسلي أكثر عرضة للفطريات والميكروبات و  البكتيريا مما يتسبب في زيادة الإفرازات المهبلية عندها، هذا الأمر لو زاد أكثر من اللازم فإنه قد يؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي نتيجة تفاقم الفطريات والفيروسات في المهبل.

– قد تتسبب العادة السرية إلى العقم بعد الزواج بسبب انسداد قناة فالوب بالفطريات والفيروسات التي تكون موجودة في الرحم.

– من الأعراض التي تصيب البنات من ممارسة هذه العادة السرية هو الشعور بالندم والتحقير للذات وهي من المشاعر التي تؤثر بشكل سلبية على الفتاة الأمر الذي يؤثر على دراستها وقدرة استيعابها.

أسباب انتشار العادة السرية ما بين الفتيات

مع الاسف هناك بعض الأسباب هي التي تدفع الفتاة إلى ممارسة العادة السرية ومنها:

– العنوسة التي أصبحت تهدد الكثير من الفتيات في العالم العربي بسبب ضعف العامل الاقتصادي وتأخر سن الزواج، مما قد يعرض الفتاة إلى ممارسة العادة السرية أفضل من الاستغناء عن شرفهم.

– بعض البنات تتعرض إلى التحرش في الصغر وهذا الأمر يؤدي إلى مشاكل نفسية لدى الفتاة تتسبب لها في فعل بعض الأفعال الشاذة ومنها العادة السرية.

– الفتاة التي تعرض للضغوط النفسية سواء في المنزل أو المجتمع الذي تعيش فيه يتسبب لها في ممارسة هذه العادة تلجأ إليها للتخلص من الشعور بهذه الضغوط.

– التربية الخاطئة التي لا تستطيع فيها الفتاة التمييز ما بين الخطأ والصواب في تصرفاتها، فقد لا تعرف أن ممارسة هذه العادة يتسبب لها في بعض المشاكل.

– تفكك الأسرة من أكثر الأسباب للشعور بالاضطرابات النفسية التي تؤثر على الفتاة وتجعلها تلجأ إلى ممارسة العادة السرية.

– الفراغ العاطفي أحد الأسباب التي اتجاه الفتاة إلى ممارسة هذه العادة حتى تشبه نفسها من الناحية العاطفية وخاصة لو كانت الفتاة غير جميلة.

– مصاحبة رفقاء السوء الذين يؤثرون على بعضهم البعض في السلوكيات الخاطئة، وخاصة أن سن المراهقة من الفترات التي تتأثر فيها الفتيات بأصدقائهم.

كيفية الإقلاع عن العادة السرية للبنات

يمكن للبنات القيام ببعض الأفعال التي تساعدهم على التخلص من هذه العادة السرية ومنها:

– يجب أن تتحلي بقوة الإرادة والقيام بعمل شيء نافع والعزم من دخلك على عدم ممارسة هذه العادة مرة أخرى.

– الإكثار من الصلاة والعبادة و قراءة القرآن لأن التقرب من الله تعالى يحافظ على الفتاة من الوقوع في الخطأ بشكل عام.

– أخذ حمام بارد كل يوم قبل النوم يساعد على استرخاء الجسم و استرخاء العضلات مما يجعل الفتاة لا تشعر بالرغبة في ممارسة هذه العادة السرية.

– حاولي أن تجلسي بمفردك في غرفتك لفترات طويلة وابتعدي عن أوقات الفراغ التي قد تسبب لك القيام بعمل هذه العادة السرية.

– لا تحاولي مشاهدة ما يثيرك أو التفكير فيه، سواء كان ذلك في مشاهدة الأفلام التلفزيونية أو التعامل مع بعض الأشخاص الذين يتسببوا لك في عنصر الإثارة.

– لا يجب أن تأكلي كمية كبيرة من الطعام تصل إلى حد الشعور بالشبع، لأن الشبع يزيد من الرغبة الجنسية.

هل العادة السرية تسبب سرعة القذف

العادة السرية والمعروفة أيضا باسم الاستمناء، وهو التحفيز الذاتي للأعضاء التناسلية لتحقيق الرغبة والمتعة السرية، وعادة تحدث العادة السرية بسبب النشوة ويتم ذلك عن طريق اللمس، والعادة السرية سلوك شائع جدا ، ففي دراسة ذكرت أن 95 ٪ من الذكور و 89 ٪ من الإناث يمارسون العادة السرية، ومعظم الناس يمارسون العادة السرية في سن الرشد ، والكثير منهم يفعلون ذلك خلال حياتهم، وعادة ما يواجه الأشخاص مشاكل سرعة القذف أثناء ممارسة العادة السرية .

تشخيص سرعة القذف

يحدث القذف المبكر عند قذف الرجل في وقت مبكر أثناء التدخل الجنسي مما يود هو أو شريكه، والقذف المبكر هو شكوى جنسية شائعة، وتختلف التقديرات ، ولكن يقول ما يصل إلى واحد من كل 3 رجال أنهم يواجهون هذه المشكلة في وقت ما، وطالما أنها تحدث بشكل غير منتظم ، فهي ليست مدعاة للقلق، والتشخيص لسرعة القذف يكون بناء علي أن :

1- دائما أو تقريبا تقذف في غضون دقيقة واحدة .

2- غير قادر على تأخير القذف أثناء الجماع كل أو معظم الوقت .

3- تشعر بالانتباه والإحباط ، وتميل إلى تجنب العادة السرية نتيجة لذلك .

يمكن للعوامل النفسية والبيولوجية أن تلعب دوراً في سرعة القذف، وعلى الرغم من أن العديد من الرجال يشعرون بالحرج من الحديث عنه ، فإن القذف المبكر وهو حالة مرضية شائعة يمكن علاجها، ويمكن أن تساعد الأدوية والمشورة والتقنيات التي تؤخر القذف في تحسين ذلك أثناء العادة السرية لك ولشريكك .

أعراض سرعة القذف أثناء العادة السرية

أهم أعراض القذف المبكر هو عدم القدرة على تأخير القذف لأكثر من دقيقة واحدة، ومع ذلك ، قد تحدث المشكلة في جميع المواقف الجنسية ، ويمكن تصنيف سرعة القذف على النحو التالي :

1- مدى الحياة، الابتدائي : يحدث القذف السابق لأوانه مدى الحياة كل أو معظم الوقت في بداية ممارسة العادة السرية الأولى .

2- المكتسبة، الثانوية : يحدث القذف السابق لأوانه بعد حصولك على تجارب سابقة بدون مشاكل قذف .

3- الطبيعي، وهي حالة يشعر بها الكثير من الرجال بأن لديهم أعراض القذف المبكر ، ولكن الأعراض لا تفي بالمعايير التشخيصية لمرض القذف المبكر، وبدلا من ذلك قد يكون لدى هؤلاء الرجال قذف طبيعي متغير، والذي يتضمن فترات القذف السريع وكذلك فترات القذف الطبيعي .

يجب التحدث مع طبيبك إذا قذفت في وقت أقرب مما تريد خلال ممارسة العلاقة الحميمة، ومن الشائع أن يشعر الرجال بالحرج من مناقشة مخاوف القذف المبكر، ولكن لا تدع ذلك يمنعك من التحدث إلى طبيبك، فالقذف المبكر هو مشكلة شائعة ويمكن علاجها، وبالنسبة لبعض الرجال ، قد تساعد المحادثة مع الطبيب على تقليل القلق بشأن سرعة القذف، وعلى سبيل المثال ، قد يكون من الطمأنينة سماع أن القذف المبكر لأوانه أمر طبيعي وأن متوسط ​​الوقت من بداية الجماع إلى القذف هو حوالي خمس دقائق .

العلاقة بين سرعة القذف والعادة السرية

يبدو أنه لا توجد دراسات تدعم الفكرة القائلة بأن الرجال الذين يقومون بالعادة السرية أكثر عرضة للإصابة بالقذف المبكر (PE)، وقد نظرت دراسة في مايو 2013 نشرت في مجلة الطب الجنسي في هذا السؤال ، من بين أمور أخرى ، في أكثر من 1000 رجل ولم تجد صلة بين القذف المبكر و  الاستمناء ، وهناك بعض تقنيات الاستمناء التي يمكن تعلمها من قبل الرجال والتي قد تحسن سرعة القذف، عن طريق تعليم الرجال لتأخير القذف أثناء التحفيز الذاتي، من خلال الضغط على مناطق مختلفة بما في ذلك حشفة القضيب .

أسباب سرعة القذف عند الرجال

السبب الدقيق لسرعة القذف غير معروف، وبينما كان يعتقد في يوم من الأيام أنه مجرد نفسي ، إلا أن الأطباء يعرفون الآن أن القذف المبكر ينطوي على تفاعل معقد من العوامل النفسية والبيولوجية أيضا .

أولا : الأسباب النفسية

1- فشل متعدد في تجارب ممارسة العادة السرية .
3- العنف الجنسي .
4- ضعف البنيه الجسدية .
5– الاكتئاب .
6- القلق من سرعة القذف .

7- ضعف الانتصاب، فالرجال الذين يشعرون بالقلق من الحصول على الانتصاب أو الحفاظ عليه أثناء ممارسة العادة السرية، قد يشكلون نمطًا من الاندفاع إلى القذف ، والذي قد يكون من الصعب تغييره .

8- القلق، كثير من الرجال الذين يعانون من سرعة القذف لديهم أيضا مشاكل مع القلق .

ثانيا أسباب بيولوجية

1- مستويات هرمون غير طبيعية .

2- مستويات غير طبيعية من المواد الكيميائية في الدماغ تسمى  النواقل العصبية .

3- عدوى و  التهاب البروستات  أو مجرى البول .

4- الصفات الموروثة .

أضرار سرعة القذف

يمكن للعوامل المختلفة أن تزيد من خطر القذف المبكر ، بما في ذلك :

1- ضعف الانتصاب، وقد تكون في خطر متزايد من سرعة القذف إذا كنت تواجه أحيانًا صعوبة في الحصول على الانتصاب أو الحفاظ عليه، فالخوف من فقدان الانتصاب قد يجعلك تسرع بوعي أو من غير وعي أثناء ممارسة العلاقة الحميمة .

2-  الضغط العصبي ، يمكن أن تلعب السلالة العاطفية أو العقلية في أي منطقة من حياتك دورًا في سرعة القذف، مما يحد من قدرتك على الاسترخاء والتركيز أثناء العلاقة .

3- يمكن أن يسبب أيضا مشاكل الإجهاد والعلاقة، ومن المضاعفات الشائعة للقذف المبكر هو الضغط على العلاقة .

4- مشاكل الخصوبة، فيمكن أن يحدث القذف المبكر من وقت لآخر صعوبة في التخصيب، بالنسبة للأزواج الذين يحاولون إنجاب طفل إذا لم يحدث القذف داخل الرحم .

مدى صحة وجود اثار جانبية لممارسة العادة السرية

العادة السرية هي نشاط جنسي طبيعي وقد يكون معها بعض الآثار الجانبية . العديد من الادعاءات الغريبة تحيط ب  العادة السرية  ، مثل الإصابة بالعمى بسبب ممارستها ، ومعظم هذه الادعاءات غير صحيحة .

تعريف العادة السرية

العادة السرية هي عندما يحفز الفرد أعضائه التناسلية من أجل المتعة الجنسية ، والتي قد تؤدي أو لا تؤدي إلى النشوة الجنسية . العادة السرية شائعة بين الرجال والنساء من جميع الأعمار وتلعب دوراً في التطور الجنسي . وقد وجدت الأبحاث أنه بين المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 14-17 سنة في الولايات المتحدة ، حوالي 74٪ من الذكور و 48٪ من الإناث يمارسون العادة السرية .

وما يقرب من 63 % من الرجال و 32 % من النساء في السن بين 57 و 64 سنة من العمر . الرجال يستمعون لأسباب كثيرة ، وتشمل هذه المتعة والمرح وإطلاق  التوتر  . يمارس بعض الأفراد العادة السرية بمفردهم ، بينما يمارسونها الآخرون مع شريك الحياة . هذه المقالة تنظر إلى الآثار الجانبية المحتملة للعادة السرية وتوضح الحقائق من الإشاعات المتعلقة بممارسة العادة السرية . كما توضح بعض الجوانب الصحية للعادة السرية .

بعض الإشاعات عن ممارسة العادة السرية

هناك العديد من الأساطير حول العادة السرية . على الرغم من أن العديد من هذه الإشاعات قد تم كشفها عدة مرات ، إلا أنها تبدو وكأنها تطفو على السطح مرة تلو الأخرى . معظم المزاعم حول العادة السرية لا تدعمها العلوم . لا يوجد في كثير من الأحيان أي دليل علمي يبين أن العادة السرية تسبب أيًا من الآثار السلبية  التالية .

بعض الإشاعات الخاطئة مثل :

العمى .

ظهور شعر في أماكن غير مرغوب بها .

العجز الجنسي في وقت لاحق في الحياة .

ضعف الانتصاب .

إنكماش القضيب .

إنحناء القضيب .

انخفاض عدد  الحيوانات المنوية  .

العقم .

أمراض عقلية .

بعض الأزواج يقلقون من أن علاقتهم بشريك حياتهم قد تكون غير مرضية إذا مَارَسَ أحدهم العادة السرية . معظم الرجال والنساء يمارسون العادة السرية إما بمفردهم أو معًا عندما يكونون متزوجين ، ويجد الكثيرون أنه جزء ممتع من علاقتهم .

الآثار الجانبية لممارسة العادة السرية

قد يعاني بعض الناس بالحكة وقد يكون الجلد حساس ويسبب جروح لكن هذه الجروح سوف تلتئم عادةً في غضون أيام قليلة . إذا كان الرجال يمارسون العادة السرية في غضون فترة قصيرة من الزمن ، فإنهم قد يتعرضون لتورم بسيط في القضيب يدعى وذمة . هذا التورم يختفي عادةً في غضون بضعة أيام .

الشعور بالذنب

يشعر الكثيرين بالذنب ويقلقون من ممارسة العادة السرية لأنها تتعارض مع معتقداتهم الدينية أو الروحية أو الثقافية . ومع ذلك ، فإن العادة السرية ليست أمر غير أخلاقي أو خاطئ ، ومتعة الذات ليست مخزية . يمكن أن تشارك مشاعر الذنب مع صديق أو أخصائي رعاية صحية أو معالج متخصص في الصحة الجنسية لمساعدة الشخص على تجاوز مشاعر الشعور بالذنب أو الخزي المرتبط بممارسة العادة السرية .

انخفاض الحساسية الجنسية

قد تؤدي تقنيات ممارسة العادة السرية العدوانية أو المفرطة إلى تقليل الحساسية الجنسية . إذا كان لدى الرجال طريقة عدوانية لممارسة العادة السرية حيث تتضمن قبضًا شديدًا على القضيب ، فمن الممكن أن يتطور الأمر إلى انخفاض الإحساس الجنسي . قد يؤدي التحفيز المتقن ، مثل استخدام الألعاب الجنسية ، إلى زيادة الإثارة والوظيفة الجنسية بشكل عام في كل من الرجال والنساء ولكن قد تقلل الحساسية الجنسية .

الإصابة بسرطان البروستاتا

لا يمكن الجزم بشكل نهائي ما إذا كانت ممارسة العادة السرية تزيد أو تقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستات  . يحتاج الباحثون لإجراء المزيد من الدراسات قبل أن يتمكنوا من التوصل إلى نتيجة حتمية في هذا الأمر . أظهرت دراسة أجريت عام 2003 أن الرجال الذين قاموا بممارسة العادة السرية أكثر من خمس مرات كل أسبوع خلال العشرينات من العمر كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا العدواني من أولئك الذين يمارسون بمعدل أقل في كثير من الأحيان .

يعتقد الباحثون أن الخطر المنخفض هو بسبب أن القذف المتكرر قد يمنع تراكم العوامل المسببة للسرطان في غدة البروستاتا . تم اكتشاف صلة مماثلة بين القذف المتكرر وانخفاض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا في دراسة عام  2016 . في حين وجدت دراسة أجريت في عام 2008 أن النشاط الجنسي المتكرر خلال العشرينات والثلاثينات من عمر الرجل يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا ، خاصةً إذا كان يمارس العادة السرية بانتظام .

قد تسبب العادة السرية في تعطيل الحياة اليومية

في حالات نادرة ، يمكن لبعض الأفراد ممارسة العادة السرية أكثر مما يرغبون ، مما قد يسبب :

ضياع وقت العمل أو المدرسة أو المناسبات الاجتماعية الهامة

إنقطاع العمل اليومي للشخص

قد تؤثر على مسؤولياتهم وعلاقاتهم

قد تتسبب في الهروب من العلاقات أو التعامل مع تجارب الحياة الحقيقية

لذا يجب على الشخص الذي يشعر أنه قد تأثر سلبًا من ممارسة العادة السرية أن يتحدث مع أخصائي الرعاية الصحية . فقد يقترح الطبيب أو المستشار العلاجي تحديد طرق تمكنه من إدارة السلوك الجنسي .

الم اسفل البطن بعد ممارسة العادة للرجال

التخلي عن العادة السرية اليوم أمر بالغ الأهمية، خلاف ذلك، قد يواجه الشخص المزيد من المشاكل في المستقبل، حيث يقول العلم الطبي التقليدي، يمكن ممارسة الجنس أو الاستمناء على فترات 35 يوما أو أكثر من 35 يوما، لمنع أي آثار سلبية على الجسم، فخلال هذه الأنشطة، يتم فقدان العديد من المعادن الهامة، والهرمونات، والسوائل المسئولة عما سنذكره لاحقا .

لماذا يجب التخلص من هذه العادة ؟
لأن إدمان العادة السرية تجعل الجسم جافا وضعيفا، وعاجزا فقط عن القيام بأي شيء بخلاف المتعة، فان الاستمناء والجنس المفرط ضار على الصحة، فالسائل المنوي للرجل هو الذكورة، والطاقة، والحياة، وفي كل مرة يضيع السائل المنوي، تنخفض الذكورة، والطاقة، والحياة .

كيف يتم تشكيل السائل المنوي ؟
يتم إنشاء السائل المنوي  عن طريق الغدد الإفرازية من الطعام الذي نأكله، حيث يقول العلم أنه يتم إنتاج حوالي 20 جرام من السائل المنوي الذي يستهلكه الرجل خلال 35 يوما تقريبا، ومن المفاهيم الخاطئة الشائعة أن السائل المنوي لا يقع إلا في جزء واحد من جسم الرجل، وأنه بعد أن يفقده الرجل بسبب الاستمناء أو الجنس، فإنه يتم ملؤه خلال الساعات القليلة التالية تلقائيا وهذا خطأ تماما .

يقع المني في جميع أنحاء جسم الرجل، ويخلط مع الدم، ويقع جزء صغير من هذا السائل المنوي في جزء واحد في وسط الجسم، وبعد أن يفقده الرجل بسبب أحد الأسباب المذكورة أعلاه، يتم جلب السائل المنوي من الأجزاء الأخرى من الجسم لملء هذا الجزء، ونتيجة لذلك، فإن كثافة الدم تقل، وإذا حدث هذا الفقد بشكل متكرر وعلى مدى فترة زمنية طويلة، قد يصبح الرجل عاجزا جنسيا، وفي بعض الحالات، يكون الوضع شديد الخطورة لدرجة أن الرجل يبدو وكأنه قد خصي .

العلاقة بين السائل المنوي والتستوستيرون
هناك اعتقاد خاطئ آخر كبير، هو أنه لا توجد علاقة بين السائل المنوي والتستوستيرون ، وهذا خطأ تماما، حيث يتم خلط التستوستيرون مع السائل المنوي نفسه، وفي كل مرة يتم فقدان السائل المنوي، يتم فقدان التستوستيرون المختلط مع ذلك السائل المنوي أيضا، والتستوستيرون مهم جدا لثلاثة أشياء :

1- الذكورة : أي السلوك الرجولي، وشعر الجسم .
2- نمو الجسم : كالنمو في الطول والوزن .
3- قوة الجسم : مثل القدرة على التحمل وخلافه .

آثار فقدان السائل المنوي المتكرر
وفقا للعلم الطبي التقليدي، لا ينبغي للرجل ممارسة العادة السرية أو الجنس قبل سن 24 سنة على الأقل، وفي وقت لاحق يجوز له ممارسة الجنس على فترات 45 يوما أو أكثر من 45 يوما، لمنع أي آثار سلبية على الجسم، خلاف ذلك، قد تحدث بعض أو كل من الآثار التالية :

1- ألم البطن وآثار على منطقة الجزع
تظهر آثار هذه العادة على منطقة الجذع، فيظهر : ألم في الكتفي، خفقان القلب، ضيق التنفس أو صعوبة في التنفس، ألم في الظهر، وألم المعدة، والتدهور التدريجي للكلى .

2- آثار على منطقة الرأس
مثل : ضعف وسقوط الشعر، صداع خفيف أو شديد، وجه شاحب مع فقر الدم، حب الشباب أو البثور على الوجه، الهالات السوداء حول العينين، قصر النظر، لحية غير كاملة .

3- آثار على الأجزاء الجنسية
مثل ظهور : إفرازات رطبة ليلية، سلس البول ، تفريغ المني مع البول، سرعة القذف ( 10-15 دقيقة فقط بدلا من 35-40 دقيقة )، توسيع الخصيتين، ألم في الخصيتين، التبول اللاإرادي أثناء النوم .

4- آثار على الساقين
حيث يظهر : ألم في الفخذين، ألم في الركبتين، ألم في الكاحلين، ألم القدم، وخفقان الساقين

5- آثار على الجسم كله
مثل : إهدار الأنسجة، غليان الجسم، الخمول الجسدي والعقلي، ونقص الطاقة

6- تأثيرات أخرى
الشعور بـ : التهيج مفاجئ، والغضب المفاجئ، الضعف الجسدي والعقلي والمعنوي، النعاس، الكسل، الكآبة، عدم التوازن الذهني، فقدان الذاكرة، قلة التفكير والتركيز، الأحلام السيئة، الأرق، الخوف المفاجئ .

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe