10-إزالة الجلد الميت من الوجه

118

10-إزالة الجلد الميت من الوجه

جفاف الجلد

تتعاقب على مدار السنّة أربعة فصول، والتي ينتج عنها اختلاف في العوامل الجوية المصاحبة لكلٍ منها، وهذه الاختلافات من شأنها أن تؤثّر على صحّة بشرتنا، فهناك الصيف الجاف بأشعته الحارة، والذي يسبّب احمرار البشرة وظهور الكلف، والنمش، والحروق، وهناك الشتاء البارد المليء بالرياح التي تؤدّي إلى جفاف  البشرة، بالإضافة إلى فصلي الخريف والربيع حيث قد نصادف فيهما أياماً مغبرة تلوّث البشرة وتؤذيها، وبما أن الوجه هو الجزء البارز والظاهر أمام كل هذه العوامل الجوية، فيكون عرضة أكثر من غيرة للتأثر بها، الأمر الذي سيفقد بشرة وجوهنا رونقها وحيويتها، وينتج عليها جلداً ميتاً، فكيف سنتخلّص من مشاكل البشرة ومن هذا الجلد الميت، هذا ما سنعرفكم به في هذا المقال.

الجلد الميت

هو عبارة عن القشور المزعجة التي تصيب بشرتنا وتؤثّر على شكلنا العام، حيث قد ينتج عنها في بعد الحالات ألماً واحمراراً مصحوباً بحكة، وأحياناً أخرى نزيفاً في بعض المناطق، ويكون سببها غالباً التعرّض للعوامل الجوية المختلفة، أو استخدام بعض المواد الكيماوية الموجودة في بعض المستحضرات والكريمات، هذا بالإضافة إلى التعرّض للمكيّفات، وأحياناً أخرى تكون نتيجة الإصابة بمرض جلدي، أو تكون عارضاً مصاحباً لبعض الأدوية، ومن الجدير بالذكر بأنّ الدراسات والأبحاث أثبتت بأنّ المرأة هي أكثر عرضة للإصابة بجلد الوجه الميت أكثر من الرجل.

التخلّص من الجلد الميت على الوجه

هناك العديد من الطرق التي ستساعدنا في التخلّص من الجلد الميت، وهي:

  • استشارة الطبيب لمعرفة السبب الرئيسي لوجود الجلد الميت، وأخذ الأدوية اللازمة للعلاج، سواء كانت كريمات أو أدوية التقشير  المحتوية على مادة “ألفا المائية”.
  • تبخير الوجه لمدّة 15 دقيقة، الأمر الذي من شأنه أن يقوم بترطيب الوجه وتنظيفه، ونقوم بعمل صنفرة للوجه.
  • تطبيق القليل من زيت الزيتون على الوجه، ثمّ القيام بصنفرتها باستخدام فرشاة الأسنان الناعمة.
  • خلط كميات متساوية من السكر مع زيت الزيتون أو زيت الأطفال، ثمّ وضعها على الوجه وفركها بنعومة لمدّة دقيقتين، ثمّ يتمّ غسل الوجه بالماء الفاتر.
  • عمل عجينة من الشوفان والعسل وزيت الزينون، وفركها بنعومة على الوجه.
  • استخدام الفواكه في فرك البشرة، وتحديداً بذور فاكهة البابايا، أو البرتقال.
  • إعداد ماسك من القرفة والقرع، ويتمّ وضعه على الوجه من 20 إلى 30 دقيقة، حيث يتكوّن هذا الماسك من نصف كأس من القرع المهروس مع نصف ملعقة من القرفة، ومن بعدها يتمّ غسل الوجه بماء فاتر.
  • مسح الوجه بماء الورد  بعد تطبيق الأقنعة من شأنه أن يعطي رائحة زكية ولمعاناً للوجه.
  • استخدام الفازلين على الوجه كل ليلة قبل النوم.

ماسك لتسمين الوجه

لوجه الممتلئ

مظهر الوجه له تأثيرٌ كبيرٌ على مظهر المرأة ، حيث إنّ الوجه الممتلئ والسمين يعطيها عمراً أصغر من عمرها، وبسبب وجود كميةٍ من الدهون بشكلٍ خاص على طول الخدود في الوجه، يبدو الوجه ذو مظهرٍ صحي وممتلئ، وهذا كفيل بأن تظهر المرأة بعمرٍ أصغر. وللحصول على ذلك، يجب عليكِ سيدتي اتباع بعض الخطوات والتمارين المنزليّة التي يمكن أن تعطي وجهك مظهراً جميلاً عوضاً عن الاكتفاء بتكديس الدهون في الوجه. وفي هذا المقال سنتحدث عن بعض الخلطات الطبيعية التي من شأنها إعطاء الوجه جمالاً، عن طريق تسمينه وبعض النصائح لتسمين الوجه.

ماسكات لتسمين الوجه

ماسك العسل

نتيجة لاحتواء العسل على مضادات الأكسدة التي تعمل على إبقاء الوجه صحياً أكثر، ولاحتوائه على بعض المواد التي تعمل على إزالة السموم، فإنّه يعد من أفضل الطرق تأثيراً  لتسمين الوجه ، حيث يعمل بالإضافة إلى ذلك كمرطبٍ للبشرة، ويتم استخدام هذا الماسك عن طريق:

  • طريقة التحضير:
    • تُخلط قطع من البابايا مع ملعقة من العسل .
    • يوضع على الوجه لمدة عشر دقائق.
    • يُشطف الوجه بماء فاتر.
    • تُستخدم هذه الطريقة كل يوم في الصباح الباكر.
    • يمكن استبدال هذه الطريقة بخلط ملعقة من العسل مع كوب ماءٍ دافئ، وشربه كل يوم.

ماسك الحليب

للحليب فوائد عديدة نتيجة احتوائه على البروتينات، والأملاح، والمعادن، وبعض الفيتامينات الضرورية لبناء الجسم، إضافةً الى أن الحليب  يعد مرطباً طبيعياً للبشرة نتيجة هذه المكونات، ويتم استخدامه لتسمين الوجه عن طريق:

  • طريقة التحضير:
    • يوضع القليل من الحليب  البارد على الوجه، ويدلّك لمدة 15 دقيقة بشكلٍ لطيف، ثم يترك لمدة 5 دقائق أخرى، وبعدها يُغسل الوجه باستخدام الماء الفاتر.
    • طريقة أخرى: يتم شرب كوبين من الحليب قليل الدسم عوضاً عن ذلك يومياً.

ماسك ماء الورد والغليسيرين

يحتوي كلا المكونين على بعض المواد المفيدة للوجه، والتي من شأنها إنعاش البشرة ، وترطيبها نتيجة الخصائص التي تحملها، ويتم تحضير هذا الماسك عن طريق:

  • طريقة التحضير:
    • تُخلط كميةٍ من الغليسيرين تكون مساويةً لكمية ماء الورد  مع بعضهما البعض.
    • يُفرك الوجه جيداً قبل النوم، ويترك لمدة ليلة كاملة.
    • يُشطف الوجه باستخدام الماء الفاتر.
    • تُكرر هذه العملية مرةً في كل يوم.

ماسك التفاح

يحتوي التفاح  على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجلد والوجه، نظراً لاحتوائه على مضادات أكسدة طبيعية من شأنها منع البشرة من التجعد، ويبقي البشرة ناعمةً وطرية، ويتم استخدام التفاح كـماسك لامتلاء الوجه عن طريق:

  • طريقة التحضير:
    • تُقطّع نصف تفاحة  جيداً حتى تصبح كالعجين.
    • يُوضع العجين على الوجه، ويدلك بلطف لمدة 5 دقائق.
    • يُترك لمدة تتراوح بين 15-20 دقيقة، ثم يشطف باستخدام الماء الفاتر.
    • تكرر هذه العملية مرة كل يوم، كما يفضل أكل تفاحة في كل يوم.

ماسك جل الألوفيرا

نتيجة احتوائه على مضادات الأكسدة، فهو يحمي البشرة من الترهل، أو التجاعيد؛ حيث يعمل على شد الوجه، ويغذي البشرة عن طريق تحفيز انتاج الكولاجين  الذي يعطي المرأة عمراً أصغر من عمرها، ويتم استخدامه عن طريق:

  • طريقة التحضير:
    • يدلّك الوجه خاصة  الخدود  باستخدام جل الألوفيرا بحركةٍ دائرية لمدة عشر دقائق.
    • يترك الجل على الوجه بعد ذلك لمدة عشر دقائق أخرى، ثم يُشطف الوجه بالماء الفاتر.
    • تكرر هذه العملية مرتين في اليوم.
    • يمكن وضع ملعقتين من الألوفيرا مع الماء أو العصير وشربه عوضاً عن وضعه على الوجه للحصول على نفس النتائج.

ماسك زبدة الشيا

زبدة الشيا  غنيةً بالأحماض الأمينية الضرورية واللازمة لإعطاء الوجه المرونة والنعومة، إضافةً إلى احتوائها على فيتامين E اللازم لشد الخدود والوجه وتسمينه، والظهور بمظهرٍ جميل، وتستخدم الزبدة على الوجه عن طريق اتباع الخطوات الآتية

  • طريقة التحضير:
    • يُفرك الوجه بزبدة الشيا بشكلٍ دائري لمدة عشر دقائق.
    • تترك الزبدة بعدها على الوجه لمدة 15 دقائق أخرى، ثم يُشطف الوجه بالماء الفاتر.
    • تُستخدم هذه الطريقة عدة مرات في الأسبوع.
  • طريقة أخرى:
    • يُخلط كوب من زبدة الشيا  مع ثلاث أرباع الكوب من السكر، ثم توضع في الثلاجة الى أن تجمد.
    • يُرطب الوجه بالماء، ثم يوضع المزيج عليه ويدلك بحركةٍ دائرية لمدة 5 دقائق.
    • يُترك بعدها لمدة 10 دقائق أخرى، ثم يشطف بالماء الفاتر.
    • تكرر هذه الطريقة يومياً قبل الاستحمام.

نصائح لتسمين الوجه

للحصول على وجهٍ سمين، وأجمل، يجب اتباع ما يأتي:

  • تناول الأطعمة والأغذية الغنية بالكربوهيدرات  مثل، المعكرونة، والأرز، والخبز؛ لأنها غنية بالطاقة اللازمة لتسمين الوجه.
  • ترطيب الوجه جيداً قبل النوم خاصة باستخدام كريم مرطب، أو باستخدام بعض الزيوت الطبيعية.
  • تغيير بعض العادات السيئة، مثل الإقلاع عن  التدخين ؛ لأن من شأنه أن يُسبب الترهل للوجه والخدود، ويظهر التجاعيد بشكلٍ مبكر.
  • استخدام واقي للشمس عند التعرض لها.
  • إزالة مساحيق التجميل، خاصة قبل النوم باستخدام مزيل مكياج، وهناك العديد من مزيلات المكياج التي يتم صناعتها منزلياً وطبيعياً.
  • شرب كمياتٍ كافية من المياه بما يقارب ثمانية أكواب، حيث إن جميع أعضاء الجسم بحاجة الى الماء.
  • تناول الأغذية الصحية، والتي تحتوي على جميع العناصر المهمة للجسم، مثل الألياف، والمعادن، التي تجعل المرأة تبدو بمظهرٍ صحي، ويحافظ على الوجه بحيث يسمن بطريقة ملائمة وصحية.
  • عمل تمارين  يوغا للوجه.

ما علاج تصبغات الوجه

تصبغات الوجه

يواجه العديد من الأشخاص من مختلف الجنسينّ مشكلة تصبّغات الوجه واختلاف اللون بين أجزاءه، وينتج فرط التصبّغ في البشرة بسبب الإنتاج الزائد لصبغة  الميلانين التي تلوّن الجلد، ويشعر الشخص المصاب تصبغات الوجه بالكثير من الإزعاج والإحراج وبالأخصّ المرأة التي تحرص دائماً على إبراز جمالها والحفاظ على صفاء بشرتها وخلوّها من أيّ مشاكلٍ قد تؤثّر عليها، وفي هذا المقال سيتم التطرّق إلى أبرز طرق علاج تصبّغات الوجه. 

أسباب تصبغات الوجه

  • كثرة التعرّض لأشعة الشمس الحارّة، فعند تعرّض البشرة إلى أشعة الشمس تنتج استجابة التهابيّة تؤدي في نهاية المطاف إلى فرط التصبّغ، وتزداد والتصبغات كلما زادت فترة التعرّض للشمس. 
  • الإصابات والجروح التي تؤدي إلى تلف البشرة، مما يعمل على زيادة إنتاج الميلانين بالبشرة بالإضافة إلى الإصابة بأمراضٍ جلديّة، مثل  الأكزيما قد تؤدي إلى ظهور والتصبغات بالوجه. 
  • رد فعلٍ تحسسيّ بسبب الحساسية تجاه شيءٍ ما، مما قد يؤدي إلى تهيّج الجلد الذي يزيد فرصة ظهور والتصبغات. 
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية، والتي قد تسبب فرط والتصبغات بالوجه، وتشمل هذه الأدوية الريتينويد الموضعي، والمضادات الحيوية، والأدوية المضادة للصرع، والأدوية الهرمونية، والأدوية غير الستيرويدية، فضلاً عن أدوية العلاج الكيميائي. 
  • إزالة شعر الوجه بطرقٍ غير سليمة، مثل الشمع وكريمات إزالة الشعر ، فقد تسبب ظهور التصبغات بالوجه، وهناك طرق سليمة لا تسبب التصبّغ كالحلاقة أو استخدام الخيط. 
  • التغيّرات الهرمونيّة التي تحصل في فترة الحمل أو عند تناول حبوب منع الحمل، فيؤدي ارتفاع مستويات هرمونيّ الأستروجين والبروجسترون إلى زيادةٍ في إنتاج الميلانين المسبب للتصبّغات. 
  • العوامل الوراثيّة، حيث إنّ وجود تاريخ في العائلة لديه نفس المشكلة فإنّه من المحتمل تعرّض أحد الأبناء أو أكثر لنفس الحالة من تصبغاتٍ متفاوتة في بشرة الوجه والجسم . 
  • الإصابة بأمراضٍ جلديّةٍ تتمثّل أعراضها الجانبية بظهور التصبّغات على الوجه مثل  مرش أديسون ، والأورام الكظرية، والأورام النخاعيّة المفرزة ل ACTH.

علاج تصبغات الوجه طبياً

هذه بعض العلاجات التي قد يلجأ إليها الأطباء للتخلص من تصبّغات الوجه:

  • استخدام بعض المنتجات الموضعيّة التي تحتوي على مكونات نشطة مثل الصويا أو النياسيناميد للمساعدة على تفتيح المناطق الدّاكنة، وإذا كانت التصبّغات عبارة عن كلف فيمكن استخدام الهيدروكينون للتخلص منها. 
  • التقشير الكيميائي باستخدام موادٍ وأحماض لتفتيح المناطق الدّاكنة والتخلّص من التصبغات، وتشمل هذه المواد  حمض السالسليك وحمض اللبنيك، والريسورسينول، وحمض الكوجيك، وحمض المندليك، والتريتينوين. 
  • العلاج بالليزر ذي المستوى المنخفض جداً للحالات الصعبة جداً. 
  • التقشير باستخدام تقنية Microdermabrasion، وهو إجراء دقيق جداً يتم من قبل مختصٍ، وتعمل هذه التقنية على إزالة طبقات الجلد المتصبّغة. 

علاج تصبّغات الوجه بالوصفات الطبيعية

البطاطا

تساعد  البطاطا على التخلّص من المناطق المتصبّغة والبقع الدّاكنة والبثور، ويعود الفضل إلى ذلك بسبب احتوائها على إنزيم catecholase، إضافةً إلى ذلك فهو يساعد على تفتيح البشرة.

المكونات: حبة بطاطا طازجة ونظيفة.

طريقة التحضير والاستعمال: تُقسّم حبة البطاطا من النصف ويُرّش بضع قطرات من الماء على الوجه المكشوف منها، ثم تفرك المنطقة المتأثّرة من الوجه لمدة 10 دقائق، بعدها يغسل الوجه بالماء الفاتر وينشّف جيداً، ويكرر ذلك 3-4 مرات يومياً لمدة شهر للحصول على أفضل النتائج.

خلطة الخيار وعصير الليمون والعسل

يساعد الخيار على تجديد البشرة وتحسينها بشكلٍ كبيرٍ، بالإضافة إلى علاج النمش وعيوب البشرة الأخرى. 

المكونات: ملعقة كبيرة من عصير الخيار، ملعقة كبيرة من العسل، ملعقة كبيرة من عصير الليمون.

طريقة التحضير والاستعمال: تُخلط المكونات مع بعضها البعض بشكلٍ جيدٍ، ثم يوضع الخليط على تصبّغات الوجه وتترك لمدة 10 دقائق، بعد ذلك يغسل الوجه بالماء وينشّف جيداً، وينصح بتكرار ذلك مرتين يومياً للحصول على النتائج المرجوة.

خلطة الألوفيرا والعسل

أثبت هلام الصبّار المعروف الألوفيرا  فعاليته بتنظيف البشرة وتطهيرها دون الإخلال بتوازنها الطبيعي، كما أنّه يخفف البقع الدّاكنة بالوجه بشكلٍ كبيرٍ، بالإضافة إلى حماية البشرة من الأضرار الناتجة عن التعرض للأشعة فوق البنفسجيّة، وينصح بالمداومة على استعمال الألوفيرا للتخلص من تصبغات الوجه. 

المكونات: ملعقتان كبيرتان من الألوفيرا، نصف ملعقة كبيرة من العسل.

طريقة التحضير والاستعمال: تخلط المكونات مع بعضها البعض بشكلٍ جيدٍ، ثم يترك جانباً لمدة 10 دقائق، بعدها يوضع الخليط على الوجه ويترك لمدة 20 دقيقة، بعد ذلك يغسل الوجه بالماء الفاتر وينشّف جيداً، ويكرر ذلك يومياً لمدة أسبوعين.

عصير الليمون

يحتوي عصير الليمون  على حمض الستريك الذي يساعد على تبييض البشرة وتفتيحها، الأمر الذي يجعله علاجاً منزلياً موثوقاً لعلاج فرط التصبّغات بالبشرة. 

المكونات: عصير الليمون.

طريقة التحضير والاستعمال: تُغمر قطعة قطنٍ بعصير الليمون ويمسح الوجه بها، ويترك لمدة 10-15 دقائق، ثم يغسل الوجه بالماء وينشّف جيداً، ويكرر ذلك مرتين يومياً لعدة أشهر للحصول على النتائج المطلوبة، وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن تخفيف عصير الليمون بالماء إذا كانت البشرة حساسة تجاه عصير الليمون.

خلطة قشر البرتقال وعصير الليمون والعسل

يحتوي قشر البرتقال  على حمض الستريك الذي يتميّز بخصائصه التفتيحية، بالإضافة إلى مساعدته على التخلّص من البقع الدّاكنة بالبشرة. 

المكونات: ملعقة كبيرة من عصير الليمون، ملعقة كبيرة من الحليب، ملعقة كبيرة من العسل، ملعقة كبيرة من قشر البرتقال المطحون.

طريقة التحضير والاستعمال: تُخلط المكونات مع بعضها البعض بشكلٍ جيدٍ حتى يتم الحصول على عجينة ناعمة، ثم يوضع الخليط على تصبّغات الوجه، ثم يترك 20 دقيقة مع القيام بمساجٍ خفيف، بعد ذلك يُغسل الوجه بالماء الفاتر وينشّف جيداً، يكرر ذلك من 3 إلى 4 مرات بالأسبوع للحصول على أفضل النتائج.

نصائح وإرشادات تخفف من تصبغات الوجه

هذه بعض النصائح الإضافية التي من شأنها أن تخفف من التصبغات أو تجنّبها:

  • الحرص على استخدام  واقي الشمس  قبل الخروج من المنزل لحماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الضارّة.
  • عدم لمس أو خدش البثور أو الحبوب أو الطفح الجلديّ.
  • تناول كمياتٍ كافيةٍ من فيتامين سي من خلال الأطعمة أو المشروبات.
  • عدم استخدام الكريمات أو مستحضرات العناية بالوجه التي قد تسبب الإحساس بالحرق.
  • عدم وضع الكثير من المكياج، خاصة على المناطق التي تكثر فيها التصبغات.
  • زيارة طبيب الأمراض الجلدية لتشخيص التصبّغات والتحقق من التاريخ المرضي أيضاً.

علاج تجاعيد الوجه بالأعشاب

تجاعيد الوجه

تُوصف التجاعيد بأنّها طيات تحدث في الجلد  وتكون نتيجةً لتقدم عمر الإنسان، وتظهر بشكلٍ خاص على الوجه والرقبة واليدين وأعلى الساعدين. وتُعتبر التجاعيد جزءاً طبيعياً من عملية الشيخوخة وذلك عندما يصبح إفراز الكولاجين (بالإنجليزية: Collagen) والإيلاستين (بالإنجليزية: Elastin) في النسيج الضام ضعيفاً إذ يصبح الجلد أكثر رقة، وأقل مرونة، وأقل قدرة على حماية نفسه من التلف، عندها تبدأ التجاعيد والخطوط الرفيعة بالظهور. وقد تظهر التجاعيد في سن مبكرة حيث تساهم عدة عوامل في ذلك مثل، التعرض المفرط لأشعة الشمس، والتدخين وغيرها الكثير. وقد تكون هناك بعض العلاجات التي تساعد على علاج التجاعيد وخاصة تجاعيد الوجه، ولكن قد يلجأ البعض إلى البحث عن الوصفات الطبيعية بوصفها آمنة على البشرة وأقل تكلفة.

طرق طبيعية لعلاج تجاعيد الوجه بالأعشاب

هناك بعض الوصفات المنزلية الطبيعية التي تساعد على التخلص من تجاعيد الوجه، ومنها:

وصفة الحلبة

تساعد أوراق الحلبة، وبذورها، وزيتها على شفاء العديد من المشاكل الجلدية ومن ضمنها التجاعيد، إذ تحتوي الحلبة على العديد من الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها البشرة للحفاظ على مرونتها وحيويتها. وطريقتها هي:

  • المكونات: حفنة من أوراق الحلبة .
  • طريقة التحضير:
    • طحن أوراق الحلبة للحصول على معجون سميك.
    • وضع المعجون على البشرة قبل الذهاب إلى النوم.
    • ترك معجون الحلبة على البشرة ليلة كاملة.
    • شطف البشرة بالماء الفاتر في صباح اليوم التالي.
    • تكرار الوصفة بانتظام.

وصفة زيت الزيتون والعسل والجليسرين

يُعتبر  زيت الزيتون من الزيوت المفيدة للبشرة فهو مصدر جيد لمضادات الأكسدة مثل فيتامين A، E التي تحارب الجذور الحرة في الجلد وبالتالي فهو يساعد على علاج التجاعيد. وطريقتها هي:

  • المكونات:
    • بضع قطرات من زيت الزيتون.
    • بضع قطرات من العسل .
    • بضع قطرات من الجليسرين (بالإنجليزية :Glycerin).
  • طريقة التحضير:
    • تحضير وعاء ووضع المكونات داخله.
    • مزج المكونات جيداً.
    • وضع المزيج على الوجه مع التدليك.
    • تكرار الوصفة مرتين كل يوم.

وصفة خل التفاح والعسل

يعيد حل التفاح  توازن درجة حموضة البشرة، بينما يحتوي العسل على الخصائص الشفائية للبشرة، الأمر الذي يساعد على علاج تجاعيد الوجه. وطريقتها هي:

  • المكونات:
    • ملعقة كبيرة من خل التفاح.
    • ملعقة كبيرة من العسل.
    • مرطب مناسب للبشرة.
  • طريقة التحضير:
    • تحضير وعاء، ثم وضع المكونات داخله.
    • مزج المكونات جيداً.
    • وضع مزيج العسل والخل على الوجه والعنق وتركه عليهما مدة 15-20 دقيقة.
    • شطف البشرة بالماء الفاتر وتركها لتجف.
    • وضع مرطب مناسب لنوع البشرة.
    • تكرار الوصفة مرتين كل أسبوع.

وصفة الألوفيرا

تحتوي الألوفيرا على حمض الماليك (بالإنجليزية: Malic Acid) الذي يُساعد على تحسين مرونة البشرة وبالتالي يُعالج تجاعيد الوجه. وطريقتها هي:

  • المكونات:
    • ورقة من نبات الألوفيرا.
    • أداة للكشط.
    • وعاء صغير.
  • طريقة التحضير:
    • تُفتح ورقة الألوفيرا، وباستعمال أداة الكشط يُستخرج الهُلام من داخلها، ويُوضع في وعاء صغير.
    • يُوضع الهُلام على الوجه مع التدليك.
    • يُترك الهُلام على الوجه مدة 15-20 دقيقة.
    • يُشطف الوجه بالماء الفاتر.
    • تُكرر الوصفة يومياً.

وصفة الموز والأفوكادو والعسل

يُعتبر  الموز  مصدراً غنياً بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي تكافح أسباب التجاعيد والخطوط الدقيقة. وطريقتها هي:

  • المكونات:
    • حبة موز واحدة.
    • حبة من الأفوكادو .
    • القليل من العسل.
    • وعاء للخلط.
  • طريقة التحضير:
    • تُهرس كل من حبة الموز وحبة الأفوكادو، ويُوضع مهروسهما في وعاء للخلط.
    • يُضاف القليل من العسل إلى وعاء الخلط، وتُمزج المكونات جيداً.
    • يُوضع المزيج على الوجه مدة 20 دقيقة.
    • يُغسل الوجه بالماء.
    • تكرار الوصفة مرتين كل أسبوع.

وصفة بياض البيض

يساعد البيض  على شد البشرة بشكل طبيعي، مما يُخفف من التجاعيد والخطوط الدقيقة وتناسب هذه الوصفة أصحاب البشرة الجافة. وطريقتها هي:

  • المكونات:
    • بياض بيضة واحدة.
    • وعاء صغير.
  • طريقة التحضير:
    • يُوضع بياض البيض في وعاءٍ صغير.
    • يُخفق بياض البيض جيداً.
    • يُوضع مخفوق بياض البيض على الوجه، ويُترك عليه حتى يجف تماماً.
    • يُشطف الوجه بالماء الفاتر.
    • تُكرر الوصفة مرة أو مرتين كل أسبوع.

نصائح لمنع ظهور التجاعيد

هنالك عدة نصائح يُوصى بها لمنع ظهور تجاعيد الوجه. ومنها:

  • تجنب التعرض المفرط لأشعة الشمس : إذ تُعتبر من المسببات الرئيسة لظهور التجاعيد، والحرص على وضع واقٍ للشمس عند الخروج؛ لحماية البشرة من أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة، بحيث يكون بمعامل حماية لا يقل عن 30.
  • الحرص على غسل الوجه كل يوم: حيث ينصح الأطباء بغسل الوجه مرتين كل يوم ليس أكثر لأن الإفراط في غسل الوجه قد يُجرد البشرة من الزيوت الطبيعية، وتصبح الفرصة لظهور التجاعيد أكبر.
  • وضع التونر  (بالإنجليزيّة: Toner) بعد غسل البشرة: إذ يوازن الرقم الهيدروجيني للبشرة، ويُبقيها في حالة صحية أكثر، وبالتالي يُقلل من التجاعيد، ويُفضل استعمال التونر الذي لا يحتوي على الكحول لأنّه يمكن أن يُجفف البشرة.
  • وضع مرطب جيد الجودة لمحاربة التجاعيد: ويُفضل وضع المرطب مرتين كل يوم؛ مرة واحدة بعد غسل الوجه في الصباح، ومرة ​​واحدة بعد غسل الوجه مساءً.
  • تجنب  التدخين  قدر الإمكان: إذ إن التدخين يجعل البشرة هرمة، فهو يطلق إنزيماً يُكسر الكولاجين والإيلاستين المسؤولين عن إبقاء البشرة شابة.
  • الحرص على شرب كمية كافية من  الماء كل يوم: لأن قلة الماء تجعل الجلد جافاً، وبالتالي تكون الفرصة لظهور التجاعيد أكبر، فالماء يُحافظ على رطوبة الجسم، ويبقي البشرة بصحةٍ جيدة.

أسباب ظهور التجاعيد

يُعتبر التقدم في العمر السبب الرئيس لظهور التجاعيد وخاصة تجاعيد الوجه، ولكن قد تكون هناك عوامل أخرى تساعد على ظهور التجاعيد قبل أوانها. ومنها:

  • التلوث .
  • التعرض المفرط لأشعة الشمس.
  • نقص فيتامين د 3 .
  • الاستعمال المفرط لمستحضرات التجميل.
  • التغيير المستمر بين مستحضرات التجميل  ومنتجاته.
  • التدخين.

تشقير شعر الوجه

تشقير شعر الوجه

قد تعاني بعض النساء من وجود الشعر الزائد في الوجه والذي يبدو واضحًا عند رؤيته، لذا فإنّها تلجأ إلى العديد من الطرق للتخلص منه، مثل عمل جلساتٍ لإزالته بالليزر، أو النزع بالطّرق التقليديّة والتي قد تُسبب زيادة كمية الشعر في الوجه، أو باستخدام مستحضراتٍ وكريمات خاصة لصبغ شعر الوجه وتشقيره، ولكن هذه الطريقة تُسبب مُشكلة للبشرة الحساسة أو تلك التي تظهر فيها الحبوب، ومن هنا فإنّه يُمكن اتباع طرق طبيعية آمنة لتشقير شعر الوجه، والتي مع المواظبة عليها ستُعطي نتائجاً مضمونةً ومُرضية.

تشقير الوجه باستخدام الكريم

يُمكن استخدام كريم خاص لتشقير الوجه يأتي بعبوةٍ مرفقًا معها الأكسجين، ويتم خلط المواد المكوّنة من بودرة تشقير الوجه والأكسجين الكريمين حسب التعليمات المرفقة على العبوة، وهي طريقة آمنة نوعًا ما ولكن من الأفضل اختبار مساحةٍ بسيطة على الجسم للتأكّد من عدم وجود حساسيةٍ من هذه الكريمات.

خلطات طبيعية لتشقير شعر الوجه

أما عن الخلطات والمواد الطبيعية التي يُمكن استخدامها لتشقير شعر الوجه فنذكر هنا أهمها:

الطماطم

تُعتبر الطماطم  من أكثر المواد الفعالة في تفتيح لون الشعر وإخفاءه، وفي هذه الطريقة فإنّ كل ما تحتاجينه هو ثمرة صغيرة من الطماطم بحيث تقومي بقسمها إلى نصفينّ وتدليك الوجه بها، ومن ثم تتركيها على وجهك لمدة خمس دقائق قبل غسل الوجه بالماء، وتُكرر هذه العملية ثلاث مرات في الأسبوع.

خلطة العسل والليمون

يعد خليط العسل مع الليمون  من أفضل المواد الطبيعية التي تعمل على تفتيح لون الشعر الزائد، فقط قومي بخلط كميةٍ بسيطة بمقدار ملعقة صغيرة من كلٍّ من العسل وعصير الليمون، ووزّعي الخليط على وجهك واتركيه لمدة عشرين دقيقة، ثُم اغسلي وجهك بالماء البارد، واستخدمي هذه الخلطة مرتينّ في الأسبوع.

خلطة الكركم والحليب

للكركم خصائص تعمل بمثابة مادةٍ طبيعية لإزالة اللون من الشعر، بحيث تُصبح الشعرة ذات اللون الداكن أو الأسود خاليةً من أيّ لونٍ ويُضاف الحليب لمنح البشرة البياض، وهنا ستحتاجين إلى ملعقتين كبيرتين من الكركم مع ملعقة كبيرة من الحليب السائل ومن ثم اخلطيهما لتحصلي على عجينةٍ، ثُم قطّعي العجينة إلى قطعٍ صغيرة وضعي كل قطعة على وجهك واتركيها لمدة ربع ساعة ثُم اغسلي وجهك بالماء، ويُستحسن عدم الخروج من المنزل بعد تطبيق هذه الخلطة لعدة ساعات، لأنّ الكركم سيترك أثرًا أصفر اللون على الوجه.

خلطة الحليب والبابايا

استخدمي نصف ثمرة من البابايا بعد هرسها وأضيفي لها القليل من الحليب السائل لصنع عجينة، ضعي العجينة على وجهك على أن تكون سميكة واتركيها لمدة عشر دقائق، ثُم اغسلي وجهك بالماء البارد، ستُلاحظين أنّ لون الشعر في الوجه أصبع أفتح بعد كل استخدام.

الحليب

يُستخدم الحليب  أو اللبن الرائب لتشقير الوجه عن طريق دعك الوجه بأيّ منهما، وهذا لأنّهما يحتويان على أحماضٍ تُساهم في تبييض الوجه ومنحه النعومة، افركي وجهك بالحليب أو اللبن واتركيه لمدة عشر دقائق ثُم اغسلي وجهك بالماء البارد، ومع تكرار هذه الطريقة ثلاث مرات في الأسبوع ستلاحظين أنّك حصلتِ على النتيجة المرغوبة.

الطُرق المستخدم في إزالة شعر الوجه

يُمكن التخلّص من الشعر الزائد في الوجه بطرقٍ حديثة ولكنها مكلفة بعض الشيء، فإن لم يكن لديكِ رغبةً بتشقير شعر الوجه فإننا نُطلعكِ هنا على أهم الوسائل والتقنيات المستخدمة في التخلص من شعر الوجه:

  • استخدام علاج موضعي يوصَف من قبل طبيب الجلدية، وهذه الحالة لمن يعانينّ من الشعر الزائد والكثيف في منطقة الوجه مع عدم وجود خللٍ في هرمونات الجسم، وهذا العلاج يتم استخدامه لمنطقة الوجه  فقط وقد يكون له بعض الأعراض الجانبية.
  • إزالة شعر الوجه بالشمع، وهنا يجب غسل الوجه وتجفيفه قبل البدء بنزع شعر الوجه، ومن ثم ضعي كميةً من بودرة التالك لتفادي تهيّج واحمرار الوجه بعد استخدام الشمع، ثُم استخدمي كريم مرطب بعد نزع الشعر بالشمع وتجنّب التعرُّض لأشعة الشمس لمدة يومٍ كامل.
  • إزالة الشعر باستخدام الليزر وهذه التقنية يجب أن تتم عن طريق طبيب أو أخصائي، وقد ينصح الطبيب باللجوء إلى الليزر ضمن شروط معينة مثل لون البشرة وكثافة الشعر.
  • تفتيح شعر الوجه باستخدام كريم مخصص، بحيث يُوزع الكريم على شعر الوجه ويُترك لعدة دقائق، ويُمكنكِ الحصول على هذا الكريم من الصيدلية ولكن إن كنتِ من ذوات البشرة السمراء  فننصحك بعدم استخدام هذا الكريم لأنّ التفتيح سيكون واضحًا ومظهره غير جميل.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe