11- القوباء الحلقية عند الأطفال وما أسبابها

37

11- القوباء الحلقية عند الأطفال وما أسبابها

القوباء الحلقية هي عدوى جلدية معدية بشدّة، منتشرة بشكل شائع لدى الأطفال والرضع، وتظهر بشكل أكبر في الأجواء الحارّة والرطبة، سنتناول في مقال اليوم كل ما ترغب بمعرفته حول أسباب وأعراض القوباء الحلقية عند الأطفال وطرق العلاج والوقاية من الإصابة بالقوباء

ما هي القوباء الحلقية عند الأطفال؟

القوباء الحلقية هي عدوى جلدية شائعة عند الرضّع والأطفال، خاصةً أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 2-5 سنوات، يكون شكل القوباء عند الأطفال كالبقع الحلقية الحمراء المنتشرة في عدّة مناطق في الجلد مثل الوجه وحول الأنف والفم، كما يمكن أن تنتشر في فروة الرأس أو الذراعين أو الساقين أو منطقة الحفاض، لا تلبث أن تتحول هذه البثور بسرعة إلى قشور بلون بنيّ-ذهبي، تبدو هذه البقع ملتصقة ببعضها في بعض الحالات أو منفصلة ومنتشرة في الجسم في حالات أخرى 

أسباب القوباء الحلقية عند الأطفال

تحدث القوباء نتيجة بعض أنواع الجراثيم مثل بكتيريا المكوّرات العنقودية أو البكتيريا العقدية، تدخل هذه البكتيريا إلى الجسم عن طريق ملامسة قروح شخص مصاب بالقوباء الحلقية، أو حتّى استخدام الأدوات التي يستعملها مثل الملابس وأغطية السرير وغيرها، كما يمكن أن تدخل هذه البكتيريا عن طريق وجود جرح أو طفح جلدي سابق في الجسم، توجد بعض العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالقوباء الحلقية مثل

  • التواجد في بيئة ذات مناخ حار ورطب
  • الأطفال المصابون بداء السكري
  • الأطفال ذوي جهاز المناعة الضعيف
  • وجود أمراض جلدية مثل الأكزيما أو الصدفية
  • وجود عدوى جلدية حاليّة مثل القمل وجدري الماء
  • التعرّض الشديد للدغات الحشرات

أعراض القوباء الحلقية عند الأطفال

تتظاهر القوباء الحلقية أولاً بشكل تقرّحات أو بقع حمراء على مناطق مختلفة من الجلد، تكون هذه التقرّحات حمراء ومترافقة مع حكة وبعض الألم، وتسبب الإزعاج لدى الطفل، تتحوّل هذه البقع بسرعة إلى بثور حمراء بارزّة، ثمّ تتحول في مرحلة لاحقة إلى قشور صفراء تختفي بعد فترة دون أن تترك أي علامات 

علاج القوباء الحلقية عند الأطفال

يعتمد علاج القوباء الحلقية عند الأطفال على استخدام المضادات الحيوية (Antibiotics)، وذلك بشكل مراهم جلدية أو دواء يؤخذ عن طريق الفم، يعتمد ذلك على مدى انتشار البثور المرافقة للقوباء الحلقية وشدّة الإصابة 

  • تستخدم المراهم أو الكريمات الحاوية على مضاد حيوي مثل موبيروسين (mupirocin) في مستحضر (Bactroban) لعلاج الحالات البسيطة من القوباء، يتم تطبيق العلاج الموضعي مباشرةً على أماكن القروح الجلدية 2-3 مرات في اليوم لمدة تتراوح بين 5-10 أيام
  • تستخدم المضادات الحيوية الفموية مثل مستحضر أوغمنتين (Augmentin) في علاج الإصابات الشديدة من القوباء الحلقية، أو تلك التي لم تستجب للعلاج الموضعي، تُعطى المضادات الحيوية بجرعة علاجية منتظمة لمدة 7-10 أيام وبموجب وصفة طبية
  • يجب الاهتمام بتنظيف الجلد المصاب يومياً أثناء فترة تلقّي العلاج، وذلك باستخدام شاش نظيف وصابون مطهّر مناسب للجلد، كما يساعد نقع البثور التي تحوّلت إلى قشور بالماء الدافئ والصابون في تسهيل إزالة طبقات القشرة
  • تُشفى القوباء الحلقية في غضون 7-10 أيام، وقد تطول فترة الشفاء وفقاً لوجود إصابات جلدية أخرى لدى الطفل

علاج قوباء الشعر عند الأطفال

يمكن أن تنتشر القوباء إلى فروة الرأس لدى الأطفال، خاصةً عند وجود إصابات جلدية مثل قمل الرأس، تستخدم الكريمات الموضعية المضادة للجراثيم في علاج قوباء الشعر لدى الأطفال، وفي بعض الحالات يتم اللجوء إلى العلاجات الفموية الحاوية على مضادات الجراثيم المستخدمة لعلاج القوباء وذلك بعد استشارة الطبيب المختص.

يجب الاهتمام أيضاً بتنظيف قوباء الشعر يومياً باستخدام الماء الدافئ والصابون المطهّر، وتجنّب استخدام الشامبوهات أو الصوابين العطريّة المخرّش لفروة الرأس أثناء تلقي العلاج 

القوباء الحلقية عند الأطفال

علاج القوباء الحلقية عند الأطفال بالأعشاب

تتمتّع الكثير من الأعشاب والنباتات والتوابل بخصائص مضادة للبكتيريا والفطريات، ممّا يجعل استخدامها ممكناً لعلاج الإصابات الجلدية الموضعية، وقد يكون علاجاً فعالاً في الكثير من الحالات، حيث نجد

نبات الألوفيرا

فعّالة ضد جراثيم المكورات العنقودية المسببة لظهور القوباء، يستخدم جل الألوفيرا بتطبيقه مباشرةً على الجلد المصاب بشكل يومي

البابونج

 أظهرت بعض الدراسات قدرة البابونج على محاربة الالتهابات الجلدية، يمكنك تجربة فعاليّة البابونج عن طريق وضع كيس شاي البابونج المبرّد بشكل مباشر على القوباء الجلدية، أو استخدام شاي البابونج كغسول على المناطق المصابة من الجلد

الكركم

يتميّز الكركم بخصائصه المضادة للبكتيريا، وعلى وجه الخصوص تلك المسببة للقوباء مثل البكتيريا العنقودية والبكتيريا العقدية، لتجربة ذلك يمكنك وضع كمادات حاوية على الماء والكركم مباشرةً على قروح القوباء وتطبيقها يومياً للحصول على الفائدة العلاجية

الوقاية من القوباء الحلقية عند الأطفال

يمكن الوقاية من الإصابة بالقوباء الحلقية بالحفاظ على نظافة الجلد وذلك باتبّاع الوسائل الوقائية التالية 

  • غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون
  • حماية الأماكن المصابة في الجلد مثل الجروح والخدوش أو لدغات الحشرات وتغطيتها باستخدام ضمادات نظيفة
  • تغطية قروح القوباء لدى الأفراد المصابين باستخدام شاش وشريط لاصق لتقليل فرص العدوى بين أفراد الأسرة
  • غسل كل الأدوات المتعلقة بالمريض مثل الأغطية والوسادات والمناشف بشكل منتظم خلال فترة العلاج
  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية الخاصة بالمريض مع بقية أفراد العائلة.

عدوى القوباء الحلقية عند الأطفال حالة جلدية شائعة لا تستدعي القلق، فهي ليست بحالة خطيرة ويمكن علاجها باستخدام الكريمات أو المراهم الموضعية المناسبة أو المضادات الحيوية الفموية، كما بإمكانك تجربة الأعشاب الطبية مثل الألوفيرا والبابونج كوسائل علاجية طبيعية وتطبيقها على أماكن القروح الجلدية لتسريع عملية الشفاء

الطفح الجلدي

للطفح الجلدي العديد من الأنواع تعرف عليها وعلى أسبابها

قد يظن البعض أن الطفح الجلدي يحصل فقط بسبب الحفاض عند الأطفال والحساسية عند الكبار إلا أنه مصطلح واسع يشمل العديد من الحالات الجلدية سنعرفك عليها في مقالنا هذا.

طفح جلدي:

يكون الطفح الجلدي موضعياً في جزء صغير فقط من الجسم، وأحياناً يمكن أن يغطي مساحة كبيرة من الجلد، فللطفح الجلدي أشكال متعددة حيث يكون جاف؛ رطب؛ نافر؛ ناعم؛ متشقق؛ متقرح؛ كما يمكن أن يكون مؤلماً يرافقه احمرار وتورم وحكة، أو حتى تغير لون الجلد.

أسباب الطفح الجلدي:

هناك الكثير من الأسباب المحتملة للطفح الجلدي، بما في ذلك الحساسية والأمراض كذلك قد ينجم عن عدوى بكتيرية أو فطرية أو فيروسية أو طفيلية وإليك بعض أسبابه:

  1. التهاب الجلد التماسي: أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للطفح الجلدي وهو ناتج عن رد فعل الجلد على تلامسه مع شيء، قد يصاب الجلد بالاحمرار والالتهاب وتشمل الأسباب الشائعة ما يلي:
  • الأصباغ في الملابس.
  • منتجات التجميل.
  • نباتات سامة، كاللبلاب السام.
  • المواد الكيميائية، مثل اللاتكس أو المطاط.
  1. الأدوية: يمكن أن تسبب بعض الأدوية طفحاً جلدياً لدى بعض الأشخاص؛ قد يكون هذا تأثيراً جانبياً أو رد فعل تحسسي.
  2. الالتهابات: يمكن أن تسبب العدوى بالبكتيريا والفيروسات والفطريات طفحاً جلديّاً، ويختلف مظهر هذا الطفح الجلدي تبعاً لنوع العدوى.
  3. أمراض المناعة الذاتية: يعني ذلك أن الجهاز المناعي في جسمك يبدأ بمهاجمة الأنسجة السليمة وهناك العديد من أمراض المناعة الذاتية، وبعضها يمكن أن يسبب الطفح الجلدي، على سبيل المثال، الذئبة هي حالة تؤثر على عدد من أجهزة الجسم، بما في ذلك الجلد.

إذاً للطفح الجلدي أشكال عديدة وتتطور لأسباب عديدة.

القوباء الحلقية عند الأطفال

علاج الطفح الجلدي:

هناك بعض التدابير الأساسية التي يمكن أن تسرع الشفاء وتخفف من بعض الانزعاج 

  • استخدم صابوناً خفيفاً غير معطر.
  • تجنّب الغسيل بالماء الساخن استخدم الماء الدافئ بدلاً عنه.
  • لا تغطي الطفح بضمادة.
  • لا تفرك الطفح الجلدي وجفّفه جيداً.
  • إذا كان الطفح جافاً، مثل حالة الأكزيما، استخدم مرطبات غير معطرة.
  • لا تستخدم مستحضرات التجميل أو المستحضرات التي تسبب الطفح الجلدي.
  • تجنّب حك الطفح لتقليل خطر العدوى.
  • يمكن أن تخفف كريمات الكورتيزون من الحكة.
  • يمكن أن يخفف مستحضر الكلاميين من بعض أنواع الطفح الجلدي، على سبيل المثال اللبلاب السام وجدري الماء والبلوط السام.
  • إذا رافق الطفح الجلدي ألماً خفيفاً، فقد يكون الأسيتامينوفين أو الأيبوبروفين مفيداً لكنه ليس حلاً طويل الأمد فهو لن يعالج سبب الطفح الجلدي.
  • بالنسبة لبعض أنواع الطفح تزول لوحدها بعد فترة من الزمن.

من المهم التحدث إلى الطبيب قبل تناول أي دواء.

الطفح الجلدي عند الرضع والأطفال:

يمكن للعديد من الأمور أن تتسبب في حدوث طفح جلدي للأطفال مثل:

  1. طفح جلدي مع حمى:
  • الحمى واحمرار الخدين: يمكن أن يرافق الحمى طفح جلدي أحمر ولامع على الخدين ويمكن أن ينتشر إلى الجسم لكن عادة تزول خلال أسبوع إذ يقلّل دواء باراسيتامول الأطفال من الحمى.
  • بثور على اليدين والقدمين والفم: هو مرض شائع في مرحلة الطفولة ويسبب تقرحات في اليدين والقدمين وتقرحات على اللسان أيضاً كما أنّه يسبب الحمى لطفلك.
  • طفح جلدي أحمر وردي: تتسبب الحمى القرمزية في ظهور طفح جلدي أحمر اللون يشبه ورق الصنفرة ويشبه حروق الشمس.
  • طفح جلدي أحمر بني: تبدأ الحصبة عادةً بالحمى والتهاب في العين وبعد بضعة أيام، يظهر طفح جلدي بني أحمر على الرأس أو الرقبة وينتشر إلى بقية الجسم.
  1. طفح جلدي مع حكة:
  • طفح جلدي بسبب الحرارة: يمكن أن تتسبب الحرارة والتعرق في ظهور بقع حمراء صغيرة تعرف بالحرارة الشائكة أو الطفح الحراري. وترافقه حكة.
  • الجلد المتشقق: الجلد المصاب بالحكة، ذو اللون الأحمر، الجاف والمتشقق قد يكون أكزيما إنّه شائع خلف الركبتين والمرفقين والرقبة، ولكن يمكن أن يظهر في أي مكان.
  • أثار بقع بسبب الحكة: يمكن أن يظهر الطفح الجلدي الأحمر النافر والمسبب للحكة كرد فعل تحسسي للدغات الحشرات أو الأدوية أو الطعام.
  • بقع صغيرة وبثور: يتسبب جدري الماء في ظهور بقع حمراء تتحول إلى بثور وتسبب الحكة.
  • حكة أو تقرحات حمراء: يمكن أن تكون التقرحات أو البثور الحمراء التي تظهر وتترك بقعاً قشريّة ذهبية بنيّة اللون تسمى القوباء. يمكن أن تسبب القروح أو البثور الحكة كما أنها قد تكبر أو تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم غالباً ما تظهر على الوجه أو اليدين أو حول منتصف الجسم.
  • بقع صغيرة وترافقها حكة قويّة: قد تحدث هذه البثور بسبب الجرب (العث الصغير الذي يحفر في الجلد).
  1. طفح جلدي بدون حمى أو حكة:
  • بقع بيضاء عند الأطفال: غالباً ما تظهر بقع بيضاء صغيرة على وجه الطفل عندما يكون عمره بضعة أيام وتزول مع مرور الوقت.
  • بقع حمراء وصفراء وبيضاء عند الأطفال: يمكن أن تظهر بقع حمراء وصفراء وبيضاء نافرة على بشرة طفلك عند ولادته، حيث تظهر عادة على الوجه والجسم والذراعين والفخذين.
  • بقع وردية أو من لون البشرة: البقع الصغيرة والنافرة التي يمكن أن تظهر في أي مكان على الجسم شائعة لدى الأطفال وتعرف باسم المليساء المعدية.
  • بقع حمراء على أسفل ظهر الطفل: يكون طفح الحفاض عبارة عن بقع حمراء في أسفل ظهر طفلك أو حول منطقة الحفاض بأكملها. عادة ما يكون مؤلماً ويسبب الإحساس بالحرارة والحرقة، كما قد ترافقه بقع أو بثور مما يجعل طفلك يشعر بعدم الارتياح أو بالضيق.
  • البثور على الخدين والأنف والجبين: يمكن أن يظهر حب الشباب عند الطفل في غضون شهر بعد الولادة ولكنه يختفي بعد بضعة أسابيع أو شهور حيث يساعدك غسل وجه طفلك بالماء ووضع مرطب خفيف على شفائه بسرعة.
  • بقع صفراء متقشرة على فروة الرأس: قبعة المهد ما يعرف بخبز الرأس انتشار بقع صفراء متقشرة دهنية على فروة رأسه، وعادة ما تتحسّن بدون علاج في غضون أسابيع أو أشهر قليلة. [2]شاهدي أيضاً: الحكة الفرجية

فطريات اللسان: أعراضها وعلاجها

عادة ما تصيب اللسان العديد من المشاكل والأمراض، التي تسبب ظهور البقع والفطور مما يؤدي إلى الشعور بالانزعاج وعدم الراحة أثناء الكلام والطعام، وقد يتطور الأمر إلى فقدان حاسة الذوق، لذلك من الضروري الاهتمام بصحة اللسان والفم، وفي هذا المقال سنتعرف على فطريات اللسان وكيفية علاجها الأدوية والأعشاب أيضاً.

مشاكل اللسان

يمكن أن تأخذ مشاكل اللسان العديد من الأشكال ويمكن أن يكون لها أعراض متنوعة، ومن العلامات الشائعة لمشاكل اللسان هي الألم ويمكن أيضاً أن تتأثر قدرة الشخص على تذوق الأطعمة عندما يكون هناك مشكلة أو مرض في اللسان مما يسبب تورمه أو يتغير لونه، وفي بعض الحالات يواجه الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في اللسان صعوبة في تحريكه، مما قد يجعل التحدث والأكل صعباً كما أن رائحة الفم الكريهة هي أيضاً علامة على وجود مشاكل في اللسان.

فطريات اللسان أو داء المبيضات

تنتج فطريات اللسان أو داء المبيضات بسبب عدوى ناتجة عن خميرة تسمى المبيضات التي تعيش عادة على الجلد وداخل الجسم في أماكن مثل الفم والحلق والأمعاء والمهبل، وفي بعض الأحيان يمكن أن تتكاثر المبيضات وتسبب العدوى إذا كانت البيئة داخل الفم أو الحلق أو المريء مشجعة على نموها.

يسمى داء المبيضات في الفم والحلق أيضاً، داء المبيضات القلاعي أو الفموي البلعومي، بينما يسمى داء المبيضات في المريء داء المبيضات المريئي أو المريء، وهو أحد أكثر أنواع العدوى شيوعاً بين الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

القوباء الحلقية عند الأطفال

أعراض فطريات اللسان

يكون لداء المبيضات أو الفطريات في الفم والحلق العديد من الأعراض المختلفة بما في ذلك 

  • وجود بقع بيضاء على باطن الخدين واللسان وسقف الحلق والحنجرة.
  • احمرار أو وجع بالفم.
  • فقدان حاسة الذوق.
  • ألم أثناء الأكل أو البلع.
  • تشقق واحمرار في زوايا الفم.

القلاع الفموي:

يسمى أيضاً داء المبيضات الفموي، وهو حالة تتراكم فيها الفطريات البيضاء على بطانة الفم، والمبيضات كائن طبيعي في الفم ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يتضخم وينمو بشكل أكبر.

ويتسبب مرض القلاع الفموي على شكل آفات بيضاء كريمي اللون على اللسان أو على باطن الوجنتين، وفي بعض الأحيان قد ينتشر القلاع على سطح الفم أو اللثة أو اللوزتين أو الجزء الخلفي من الحلق، وعلى الرغم من أن مرض القلاع الفموي يمكن أن يؤثر على أي شخص، إلا أنه يصيب أكثر الأطفال وكبار السن بسبب ضعف مناعتهم، في حين يعتبر القلاع الفموي مشكلة بسيطة إذا كنت بصحة جيدة، ولكن إذا كان جهاز المناعة ضعيفاً فقد تكون الأعراض أكثر حدة ويصعب السيطرة عليها.

أعراض فطريات وقلاع الفم:

في البداية قد لا تلاحظ حتى أعراض مرض القلاع الفموي، والتي قد تشمل العلامات والأعراض التالية:

  • آفات بيضاء كريمية على اللسان والخدين، وأحياناً على سطح الفم واللثة واللوزتين.
  • آفات مرتفعة قليلاً بمظهر يشبه الجبن.
  • احمرار أو حرقان أو وجع قد يكون شديداً بما يكفي ليسبب صعوبة في تناول الطعام أو البلع.
  • نزيف طفيف إذا تم فرك الآفات.
  • تشقق واحمرار في زوايا الفم.
  • فقدان القدرة على التذوق.
  • احمرار وتهيج وألم تحت أطقم الأسنان لدى كبار السن.

أسباب الفطريات والقلاع الفموي

يعمل جهاز المناعة على صد الكائنات الضارة مثل الفيروسات والبكتيريا والفطريات، مع الحفاظ على التوازن بين الميكروبات “الجيدة” و”السيئة” التي تسكن الجسم عادةً، لكن في بعض الأحيان تفشل آليات الحماية هذه مما يزيد من عدد فطريات المبيضات ويسمح بانتشار عدوى القلاع الفموية، وكذلك بالنسبة للفطريات والنوع الأكثر شيوعاً من فطريات المبيضات هي المبيضات البيضاء.

أدوية علاج فطريات اللسان للكبار

يتم علاج داء المبيضات في الفم أو الحلق أو المريء بالأدوية المضادة للفطريات، ويكون علاج العدوى الخفيفة إلى المتوسطة عادةً عبر دواء مضاد للفطريات يطبق داخل الفم لمدة ما بين 7 إلى 14 يوماً، وتشمل هذه الأدوية كلوتريمازول، ميكونازول، نيستاتين. (Clotrimazole, Miconazole, Nystatin).

أما بالنسبة للالتهابات الشديدة فإن العلاج الأكثر شيوعاً هو (Fluconazole) (دواء مضاد للفطريات) يؤخذ عن طريق الفم أو الوريد، وإذا لم يتحسن المريض بعد تناول الفلوكونازول، فقد يصف الطبيب مضاداً مختلفاً للفطريات.

أدوية علاج مرض القلاع الفموي

لعلاج مرض القلاع الفموي، قد يصف الطبيب لك واحداً أو أكثر من الأدوية التالية 

  1. الفلوكونازول (Fluconazole): دواء مضاد للفطريات عن طريق الفم.
  2. كلوتريمازول (Clotrimazole): دواء مضاد للفطريات متوفر على شكل أقراص.
  3. نيستاتين (Nystatin): غسول فم مضاد للفطريات.
  4. إيتراكونازول (Itraconazole): دواء فموي مضاد للفطريات يستخدم لعلاج الأشخاص الذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى لمرض القلاع الفموي، والأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.
  5. الأمفوتريسين (Amphotericin): دواء يستخدم لعلاج الحالات الشديدة من مرض القلاع الفموي.

بمجرد بدء العلاج يزول مرض القلاع الفموي عادة في غضون أسبوعين، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تعود الفطريات، وبالنسبة إلى الذين يعانون من حالات متكررة من مرض القلاع الفموي، هنا يجب على الطبيب تقييم الحالة المرضية بشكل كامل لوصف العلاج المناسب.

علاج فطريات اللسان بالأعشاب

يمكن الاعتماد على الأعشاب في علاج فطريات اللسان، وبالطبع تكون دواءً مكملاً للأدوية التي يصفها الطبيب، الذي يجب أن تستشيره قبل استعمالها ومن أهمها 

  • الكركم: بهارات مفيدة كمضاد للفطريات والالتهابات مثل داء المبيضات، كما يمتلك الكركم تأثيراً جيد بالنسبة لحماية وتقوية جهاز المناعة بفضل مكوناته.
  • النيم: يستخدم لعلاج العديد من الأمراض ويفعل ذلك عن طريق امتصاص الجذور الحرة في الجسم، وهذه الجذور هي ذرات غير مستقرة قادرة على إتلاف خلايا الجسم وتسبب الفيروسات والالتهابات مثل مرض القلاع، وهنا نستطيع الاستفادة من عشبة النيم بالقضاء على هذه الجذور المسببة للقلاع.
  • مستخلص أوراق الزيتون: له خصائص مضادة للميكروبات والبكتيريا، ووجدت دراسة أجريت في عام 2013؛ أن استخدام العسل وشمع العسل وزيت الزيتون يعالج القلاع عند الرضع أفضل من أدوية الهيستامين (مضاد فطريات).
  • الثوم: يمتلك الثوم خصائص مضادة للميكروبات والفطريات وبالتالي هو علاج جيد لفطريات اللسان، ومن السهل جداً دمجه في نظامك الغذائي اليومي؛ للاستفادة من فوائده.
  • زيت شجرة الشاي: إن فوائد زيت شجرة الشاي دفعت العديد من المعالجين الطبيعيين إلى اقتراح شطف الفم ببضع قطرات من زيت شجرة الشاي المخفف في الماء، للمساعدة على التخلص من الفطريات والقلاع.
  • البروبيوتيك ولبن الزبادي: يمكن أن تساعد البكتيريا المفيدة في البروبيوتيك (أطعمة تحتوي على البكتيريا المفيدة للأمعاء مثل مخلل الكرنب أو الملفوف) واللبن في شفاء الفطريات والقلاع في الفم.

وقد يوصي الطبيب أيضاً بالعلاجات المنزلية للمساعدة في التخفيف من أعراض الألم لمرض القلاع الفموي وحتى علاجه أو منعه من العودة والوقاية من فطريات اللسان، ومن هذه العلاجات شطف الفم والغرغرة الفموية؛ بإحدى السوائل عدة مرات في اليوم:

  • الماء والملح.
  • مزيج من الماء وعصير الليمون.
  • مزيج من الماء وخل التفاح

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe