14- الجرب عند الكلاب

42

14- الجرب عند الكلاب

جرب الكلاب من الأمراض الشائعة جدًا. فما أعراض هذا الجرب وما أسباب إصابتهم بالجرب، وما هو علاج هذه المشكلة وهل جرب الكلاب معدي؟

إصابة الكلاب بالجرب من الإصابات الشائعة والتجارب المؤلمة لكلبك، لذا من المهم أن تعرف أسباب إصابتهم به وأعراض وطرق العلاج هذا الجرب وهل جرب الكلاب معدي.

ما هو الجرب القارمي؟

يُعرف الجرب في الكلاب Scabies in Dogs أيضًا باسم الجرب القارمي أو sarcoptic mange. وهو مرض جلدي شديد العدوى، ويعد أحد أقدم الأمراض الجلدية المعروفة. تصاب به الكلاب بسبب حشرة العث التي تختبيء تحت الجلد وتضع بيضها. ويفقس هذا البيض اليرقات خلال فترة تتراوح ما بين ثلاثة لعشرة أيام. هذه اليرقات تتحرك على سطح الجلد وعندما تبلغ تتزاوج وتبدأ الدورة مرة أخرى.

أسباب الجرب عند الكلاب

ينتقل الجرب من خلال ملامسة واتصال الكلب السليم مع الكلب المصاب، وكذلك في المناطق التي تكثر فيها الثعالب البرية أو ذئاب البراري. كما يمكن أن تحدث الإصابة نتيجة:

  • تجمعات الكلاب في أماكن مثل ملاجئ الحيوانات أو العيادات البيطرية وكذلك في الحدائق والمزارع.
  • الاتصال غير المباشر عن طريق الفراش، وإن كانت هذه الطريقة أقل شيوعًا.
  • يمكن أن ينتشر العث أيضًا من خلال أدوات الحلاقة التي يتم استخدامها من كلب لآخر في غضون فترة زمنية قصيرة نسبيًا.

أعراض الجرب عند الكلاب

تبدأ أعراض الجرب عند كلبك عادة بحكة شديدة مفاجئة. إذا لاحظت أن كلبك يعاني من نوبات من الحكة الشديدة، ستحتاج لاصطحابه إلى الطبيب البيطري على الفور. وتشمل أعراض الجرب الأخرى:

  • احمرار الجلد أو الطفح الجلدي.
  • التهاب الجلد.
  • تساقط الشعر (الثعلبة)، يمكن ملاحظته أولًا على الساقين والبطن.
  • النزيف.
  • نتوءات صغيرة تتحول لتقرحات قشرية.
  • قد يكون هناك رائحة كريهة بسبب القروح.
  • قروح موجودة بشكل أساسي على البطن، الساقين، الأذنين، الصدر، المرفقين.
  • سماكة الجلد بسبب تعرضه للضرر.
  • في حال لم يتم علاجه، سينتشر في الجسم كله.
  • يمكن أن تؤدي حالات الجرب الشديدة إلى فقدان البصر والسمع.
  • قد تفقد الكلاب المصابة بشدة شهيتها وتبدأ في فقدان الوزن.

تشخيص جرب الكلاب

قد يكون من الصعب تشخيص الجرب القارمي، حيث يصعب في بعض الأحيان رؤية حشرة العث، وقد تكون نتائج اختبارات الدم غير دقيقة. لذلك، إذا كنت تعتقد أن كلبك مصاب بالجرب، ابلغ طبيبك على الفور.

قد يطلب الطبيب البيطري عينة من البراز وفحص دم أولًا لاستبعاد بعض الحالات المرضية الأخرى المشابهة من حيث الأعراض كالحساسية وعدوى الجلد البكتيرية. ويعد كل من فحص الدم وعينة البراز من الأدوات التشخيصية المهمة لتحديد سبب الحكة التي يعاني منها الكلب. كما سيقوم الطبيب بأخذ خزعة من الجلد عن طريق الكشط وفحصها تحت المجهر لتأكيد التشخيص، وبمجرد أن يتم التشخيص، يجب بدء العلاج فورًا.

كيف يتم علاج جرب الكلاب؟

هناك العديد من الأدوية الفعالة ضد الجرب القارمي، وسيقترح عليك الطبيب البيطري العلاج الأكثر ملائمة لحالة كلبك. وقد يتنوع العلاج ما بين حمامات علاجية وحقن وأدوية عن طريق الفم. ويمكن تقسيم العلاجات المتاحة لعلاج الجرب إلى:

حمامات علاجية أو غطس

تشمل غطس المستخدمة في علاج الجرب القارمي الأميتراز وغمس الكبريت الجيري. سيزودك الطبيب بالمعلومات الكافية لاستخدام هذه العلاجات بالشكل المناسب لطبيعة الحالة.

الأدوية الموضعية

يتم استخدامها على البقع المصابة عندما يكون الكلب جافًا. تشمل هذه الأدوية سيلامكتين وإيميداكلوبريد وموكسيدكتين وفيبرونيل. وتستخدم هذه الأدوية بالطريقة التي يصفها الطبيب.

الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم

هناك العديد من الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم لعلاج الجرب القارمي. ويمكن أن يصف لك الطبيب هذه الأدوية على هيئة سائل أو أقراص أو أقراص قابلة للمضغ مضاف إليها نكهة.

وتشمل هذه الأدوية:

  • ميلبيمايسين (مثل Interceptor وSentinel).
  • أفوكسولانر (مثل NexGard).
  • فلورالانير (مثل Bravecto).
  • سارولانير (مثل Simparica).

قد يستمر العلاج لفترة تصل إلى ستة أسابيع، خلال هذه الفترة كن على اتصال مع طبيبك البيطري، خاصة إذا كان للعلاج أي آثار جانبية أو لم يكن هناك أي نوع من التحسن.

الوقاية من جرب الكلاب

  • احرص على إبعاد كلبك عن المناطق التي قد تتردد عليها الكلاب أو الحيوانات المصابة.
  • تخلص من فراش كلبك أو على الأقل اغسله بماء ساخن يحتوي على مُبيض.
  • لا تسمح لكلبك بالتسلق على الأسرّة أو الأثاث على الأقل حتى يتعافى تمامًا من الجرب.

هل جرب الكلاب معدي؟

نعم الجرب القارمي شديد العدوى للكلاب الأخرى وللقطط وللبشر أيضًا، وذلك عن طريق الاتصال والتعامل المباشر مع الكلب المصاب، أو استخدام الأثاث المشترك، مما يسبب التهيج والحكة حتى تموت حشرة العث.

ومع ذلك فإن العث القارمي غير قادر على إكمال دورة حياته إلا في الكلاب والثعالب، وبالتالي فإن العدوى التي تصيب القطط والبشر عمرها قصير نسبيًا وتنتهي من تلقاء نفسها.

- الجرب
– الجرب

في بعض الأحيان، يمكن أن يساعد العلاج المنتظم والدوري للطفيليات في منع الإصابة بجرب الكلاب، تحدث مع الطبيب البيطري للحصول على المزيد من المعلومات بهذا الخصوص.

علاج الجرب بالخل وعلاجات منزلية أخرى

يعاني المصابين بالجرب من أعراض متعددة، ولكن لا داعي للقلق فهناك العديد من العلاجات المنزلية الممكنة، لنتعرف

على علاج الجرب بالخل

.علاج الجرب بالخل وعلاجات منزلية أخرى

يسبب الجرب الكثير من الأعراض التي تؤثر على الجلد وتجعله متهيجًا، وهناك عدة علاجات منزلية للتخفيف من أعراض الجرب ومنها الخل، لنتعرف على أبرز طرق علاج الجرب بالخل والطرق المنزلية الأخرى:

علاج الجرب بالخل

يعد الخل الأبيض من أفضل العلاجات للجرب، حيث يمكن لحمض الأسيتيك الذي يحتويه أن يخلق بيئة سامة للعث مما يساعد على التخلص منه.

ومن أجل تحضير الخل من أجل علاج الجرب بالخل الأبيض اتبع ما يأتي:

  1. قم بخلط جزء واحد من الخل وجزء واحد من الماء.
  2. استخدم كرة قطنية لملء الخليط على المنطقة المصابة.
  3. اتركه لمدة خمس دقائق.
  4. اغسله بماء فاتر.
  5. افعل ذلك حتى ثلاث مرات في اليوم، ويجب أن تلاحظ الفرق خلال بضعة أيام.

علاج الجرب بالطرق المنزلية الأخرى

بعد أن تعرفنا على كيفية علاج الجرب بالخل لا بدّ من التطرق أيضًا إلى أبرز طرق علاج الجرب المنزلية الأخرى، والتي تتضمن كل من الآتي:

1. زيت شجرة الشاي

شجرة الشاي هي من أهم المواد المستخدمة لعلاج الجرب، حيث يتم استخدم أوراقها أو مستخلص زيتها في مثل هذه الحالات، ويمكن لزيت شجرة الشاي المساعدة في تخفيف بعض الحكة المرتبطة بالجرب، ولكن لم يثبت أن الزيت فعال ضد آثار الجرب المدفونة في أعماق الجلد.

2. صبار الألوفيرا

تشتهر الألوفيرا بتأثيرها المهدئ على حروق الشمس وغيرها من الأمراض الجلدية، وتعد آمنة للاستخدام في الكثير من الحالات الصحية الأخرى ولكن في حال اتباع الجرعات الموصى بها.

3. زيت القرنفل

إن زيت القرنفل يعد فعالًا في علاج الجرب، ولكن يحتاج هذا الزيت إلى دراسات إضافية لاختبار كامل ما إذا كان زيت القرنفل فعالًا على علاج الحكة أو الجرب عند البالغين.

4. الزنك

الزنك ليس علاجًا مباشرًا للجرب، حيث يوصي الناس باستخدام الزنك للمساعدة في محاربة الالتهابات الثانوية التي قد تنجم عن جروح الجلد المفتوحة التي يمكن أن تنجم عن خدش الشخص.

5. اغسل الملابس في الماء الساخن

على الرغم من أنه ليس علاجًا مباشرًا للعدوى، ولكن يجب على الفرد غسل أي ملابس أو أغطية أو أي نسيج آخر يكون ملامسًا له أو جلده إذا كان يعاني من الجرب؛ وذلك لأن غسله يساعد في إزالة العث المختبئ في النسيج، ويساعد على منعه من الانتشار إلى مناطق أخرى من الجسم أو انتقاله إلى الأفراد الآخرين.

نصائح للوقاية من الإصابة بالجرب

إذا كنت مصابًا بالجرب أو تجاور أحد المصابين فهناك العديد من النصائح التي ينصح باتباعها:

  • يجب الحذر؛ وذلك لأن الجرب قد ينتشر عن طريق الاتصال الجنسي.
  • يفضل عدم مشاركة ملابس الأشخاص المصابين بالجرب.
  • يجب الابتعاد عن الأماكن المزدحمة فهي عامل خطر للجرب، مثل: المدارس، والسجون، وغرف خلع الملابس، ومرافق إعادة التأهيل، ودور الرعاية الصحية.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب على الشخص رؤية طبيبه في حال المعاناة من إحدى الحالات الصحية الآتية:

  • تطور طفح مجهول المنشأ.
  • حدوث اتصال مع شخص لديه الجرب.
  • استمرار ظهور طفح جلدي مجهول لمدة تزيد عن أسبوع.

كما أنه من الضروري لأي شخص يعاني من الجرب أن يكون على اتصال بالطبيب للمساعدة في تحديد ما إذا كانت الإصابة قد بدأت بالشفاء.

أعراض الجرب

يعرف الجرب بأنه مرض معدي يحدث نتيجة وجود عث صغير يسبب الجفر في الجلد، وطفح جلدي وحكة شديدة في الجسم، وقد يرغب البعض في تجربة العلاجات المنزلية للتخفيف من تلك الأعراض، كما تشمل أكثر أعراض الجرب شيوعًا ما يأتي:

  • البشرة الحمراء والمتهيجة
  • الحكة المفرطة، لا سيما في المساء أو الليل.
  • لدغات صغيرة أو المطبات.
  • ثقوب في الجلد، حيث حفرت العث في الجلد.
  • القروح من الخدش الناتج عن الحكة.

كيفية التعرف على نوع الجرب الحيواني في الكلب

جرب الحيوان هو نوع من أمراض التهاب الجلد يحدث بسبب عث طفيلي بالغ الصغر يصيب الكلاب. وهناك نوعين أساسين لجرب الحيوان وهما القارمي والدودي، ولكل منهما أسبابه وأعراضه الخاصة. وعلى الرغم من أن جرب الحيوان ليس مرضًا قاتلًا في الغالب، لكن من المهم جدًا أن تتمكن من تحديد علامات كل منهما ومعرفة الاختلاف بينهما من أجل معرفة كيفية علاج هذا المرض المزعج في وقت مبكر ومعالجة الكلب بشكل أسهل على المدى الطويل.

جزء1التعرف على أعراض جرب الحيوان

1متابعة وجود حكة شديدة. غالبًا ما يحدث جرب القارمي بسبب الحكة شديدة الاهتياج. قد يحك الكلب جلده بلا هوادة أو يعضه رغبة في تخفيف الحكة. وقد يصاب جلد الكلب بالعدوى جراء الحكة المستمرة والعض. ويمكن للحكة أن تكون حادة للغاية بشكل يشتت الكلب عن ضرورياته مثل الأكل والشرب والراحة.

  • يمكن للحالات الحادة للجرب القارمي التي تنتج كعدوى ثانوية من البكتيريا أو الخميرة أن تسبب مظهرًا أبيضًا وقشريًا للجلد وبالتالي تهيجًا لجلد الكلب وإزعاجًا له. ومع ذلك هذا لا يحدث في جميع الحالات. هذا بالإضافة إلى أن الكلب الذي يعاني التهابًا ثانويًا حادًا سيعاني فقدان وزن حاد.

تحقق من سقوط الشعر. ينتج عادة عن الجرب الدودي الموضعي، أقل النوعين خطورة، بقعة أو اثنين من بقع الصلع أو خفة الشعر لدى الكلب. ولن تظهر هذه البقع في الأغلب التهابًا أو تهيجًا كما أنها لن تسبب حكة خطيرة. 

- الجرب

3لاحظ انتشار بقع الصلع أو فقدان الشعر. في حالة استمر الجرب الدودي الموضعي ولم يختف بمفرده، فقد ينتشر لبقية جسم الكلب في النهاية، مؤديًا إلى جرب منشتر. كما تتفاقم بقع الصلع أو خفة الشعر حول جسم الكلب. وقد يتسع قطر البقع الموجودة لحوالي 2.5 سم. كما قد تتحول بقع الجلد تلك إلى بقع حمراء وقشرية ويابسة.

  • يمكن لتحسس الجلد هذا أن يسبب حكة في جلد الكلب، والذي قد يقود في بعض الأحيان إلى المزيد من العدوات الخطيرة. وبالتالي، ستؤدي تلك الالتهابات الثانوية إلى أعراض مشابهة لحالات جرب الحيوان القارمي – حمى وفقدان الوزن وتضخم الغدد الليمفاوية وما إلى ذلك. 

افحص قدم كلبك لرؤية ما إذا كانت متورمة أو متهيجة. هناك حالة من حالات الجرب القارمي تسمى بـ “التهاب الحافر الدودي”. وتحدث تلك الحالة عندما تترسخ العثة المسببة للجرب بشكل أعمق في قدم الكلب، حيث من الصعب إزالته. تظهر تلك الحالة عادة على شكل قدم متورمة ومتهيجة، وتزداد سوءًا عادةً حول أسفل براثن الكلب يرافقها غالبًا عدوى ثانوية. 

5افحص ما إذا كنت مصابًا أو أي من أفراد عائلتك ببقع حمراء ومتحسسة مصابًا أم لا. أحد الوسائل لتحديد ما إذا كان كلبك مصابًا بالجرب أم لا هي أن تجد لدغات عث بنفسك. فعند اتصال الانسان بأي نوع من العث المسبب للجرب القارمي، فقد يسبب ذلك له بثورًا حمراء مشابهة للسعات البعوض.  ولن تكون تلك حالة خطرة على الأرجح. ومع ذلك، عندما تصاحب رؤيتك لتلك الأعراض رؤيتك لكلبك لا يستطيع التوقف عن حك نفسه، فهذا مؤشر قوي على إصابة كلبك بجرب القارمي.

  • لمعلوماتك، “لا يصاب” البشر بنوع العث الذي يسبب الجرب الدودي.

6لاحظ أنه يمكن لعلامات الجرب أن تكون أيضًا علامات على حدوث حالات أخرى خطيرة. فالحكة وبقع الصلع أيضًا أعراض لمشاكل صحية أخرى كامنة، مثل الحساسية وفرط إفراط قشر الكظر (داء كوشينغ) وداء السكري وفرط نشاط الغدة الكظرية والعدوى الطفيلية. لذلك، من المهم جدًا استشارة الطبيب البيطري حول أي مشاكل من أجل الحصول على التشخيص والعلاج المناسبين. 


امسك أحد أذني الكلب.
 في حالة بدت الحكة أشد من المعتاد ولكنك متأكد أنها جرب قارم، فهذا الفحص البسيط يمكن أن يساعدك. في البداية، امسك بأحد أذني الكلب بلطف بيدك وامسك الجزء الرخو العريض للأذن بإصبعي الإبهام والسبابة.

  • إذا كنت قلقًا حيال احتمالية الإصابة بلدغات العث المسببة للجرب لدى كلبك، فيجب عليك ارتداء قفازات استعمال المرة الواحدة لهذا الفحص.


افرك أذن الكلب بلطف بين أصابعك.
 استخدم إبهامك وإصبع السبابة لفرك أذن الكلب من كلا الجانبين. حرك أصابعك ببطيء وبلطف ولا تضغط على الأذن بقوة. في حين قيامك بذلك، أبق عينيك على ساق الكلب الخلفية لنفس اتجاه الأذن التي تفركها.


ترقب حركة حك للأذن.
 عند قيامك بذلك فأنت تراقب حركة ساق الكلب الخلفية وهل يحاول الوصول بساقه لحك الأذن أم لا. ففي حالة رأيت ذلك، فهذا قد يعني أن كلبك يعاني جربًا قارمي. وفي تلك الحالة، ينبغي لك غسل يديك وأخذ الكلب للطبيب البيطري في أقرب موعد ممكن.

  • هذا الاختبار (المسمى بـ “فحص رد فعل صيوان الأذن”) فعال في أغلب حالات الجرب القارمي، وهذا بسبب أن العث يتجمع حول الأذن. وعند فرك أذن الكلب، فسوف يشعر بإحساس حكة مزعج ناتج عن العث وسيحاول حك نفسه. 


لاحظ أن فحص رد فعل صيوان الأذن لا يقدم تشخيصًا للجرب القارمي.
 وفي حين أن الفحص يؤكد ما إذا كان كلبك متحسسًا للحكة أم لا، فإنه لا يؤكد سبب ذلك. فقد يكون من الصعب تشخيص الجرب القارمي بشكل مؤكد، ولكن فحص رد فعل صوان الأذن يفيد كتشخيص ظني بالإصابة بالجرب، والذي يحتاج في تلك الحالة إلى علاج فوري في أقرب وقت ممكن. وفي حالة استجاب كلبك للعلاج بشكل ملائم، فهذا يعتبر تأكيدًا على تشخيص الإصابة بجرب. 

التعرف على الأنواع المختلفة من جرب الحيوان


التفريق بين الجرب القارمي والجرب الدودي.
 قد تصاب الكلاب بنوعين من الجرب – الجرب القارمي والجرب الدودي. وعلى الرغم من خطورة كليهما، فإنه يمكن التمييز بين كلا المرضين عن طريق الأعراض التي تظهر عليهما (انظر الجزء 1) والأسباب المختلفة لتلك الإصابات. فالجرب القارمي عدوى تحدث بسبب نوع معين من العث تنتقل عبر الحيوانات الأخرى. وأما الجرب الدودي يحدث بسبب نوع مختلف من العث يصيب عادة جلد الكلب. وفي حين أن أغلب الكلاب تعيش في انسجام مع العث، ففي بعض الأحيان، يتكاثر العث مسببا فقدان الشعر والحكة الشديدة. 

  • وعلى الرغم من أنه يمكن لكلا من الجرب القارمي والجرب الدودي المنتشر أن يؤديان إلى الحكة، فإنه من الممكن التمييز بينهما – إذ يمكن للعث المسبب للجرب القارمي أن يؤدي إلى حكة فورية وحادة، في حين عث الجرب الدودي ينتج عنه بقع مزعجة قد تتفاقم إلى لتصبح مثيرة للحكة. 
  • في حين أنه يمكن للجرب القارمي بذاته أن يتسبب في قتل الكلب، فإن صحة الكلب يمكن أن تتدهور بسرعة في حالة زادت العدوى خطورة أو توقف الكلب عن تناول الطعام أو النوم. لذا، في تلك الحالة، فإنه يلزم إجراء عناية بيطرية فورية للكب والتي ستوضح الإصابة – سيُظهر الكلب المصاب بحالة سيئة من الجرب القارمي تطور غير صحي بشكل مبالغ.
  • يشار إلى الجرب القارمي على أنه مرض جربي. 
  • يسمى أيضًا الجرب الدودي


تعرف على الفرق بين الجرب القارمي الموضعي والجرب القارمي المنتشر.
 يعرف الجرب القارمي الموضعي بحالة فقدان الشعر في بقعة أو اثنين. وإذا لم تُحل تلك المشكلة (غالبًا بسبب المناعة المكبوتة أو الحساسية أو مشاكل الغدد الصماء)، فقد تنتشر الحالة مؤدية إلى تكاثر بقع الصلع التي تصبح مزعجة ومعدية، والتي تقود بدورها إلى حكة وجرب.

  • يشيع الجرب الدودي الموضعي لدى الجراء. في حوال 90% من الحالات، يختفي الجرب الدودي الموضعي بمفرده بدون علاج في غضون شهر أو شهرين.  ومع ذلك، فقد يتفاقم المرض في بعض الحالات الأخرى مؤديًا إلى جرب دويدي منتشر أكثر خطورة.
  • في حين أن الكلاب لا تنقل الجرب الدودي في حد ذاته بالوراثة، إلا أنها الكلاب قد تورث عادةً ضعفهم للمرض بشكل جيني.


حاول متابعة أي علامات ظهور لالتهاب الحافر الدودي في وقت مبكر قدر الإمكان.
 التهاب الحافر هو النوع الثالث من الجرب الدودي؛ وفي بعض الحالات، فقد يظهر على الكلب أعراض نموذجية للجرب الدودي، في حين يظهر على البقية عدوى قدم فقط. وقد يطول علاج التهاب القدم ويتعقد، وغالبًا ما يتضمن مضادات حيوية تحت إشراف، ونقع قدم الكلب في دواء يدعى “Mitaban” بشكل منتظم.   وبسبب صعوبة العلاج، فإن اكتشاف تلك النقطة مبكرًا يؤثر بشكل كبير في عملية العلاج.

اتخاذ علاج أولي وتدابير وقائية


اسعى للحصول على رعاية بيطرية.
 إذا كنت تظن أن كلبك يعاني نوعًا من الجرب، فينبغي لك استشارة طبيب بيطري. وحده الطبيب البيطري المتمرس الذي يستطيع إجراء فحص تشخيصي ملائم لتحديد نوع الجرب وحدته. واعتمادًا على التشخيص، سيصف الطبيب البيطري الدواء الملائم لمعالجة الجرب. وبسبب أن علاج الجرب يعتبر أسهل دومًا قبل أن يصبح حادًا، فمن المهم رؤية الطبيب البيطري في أسرع وقت لضمان عودة حيوانك الأليف لطبيعته في أقرب وقت ممكن.

  • تتطلب حالات الجرب القارمي تدخل الطبيب البيطري بشكل عاجل عن الجرب الدودي. وبسبب أن الحكة الحادة التي يتسبب فيها الجرب القارمي يمكن أن تؤدي إلى ضعف الكلب (و أكثر من ذلك، فهي قد تؤدي بسرعة إلى حدوث أزمات صحية)، فإن التشخيص والعلاج المبكر أمر جوهري للغاية.
  • يستثنى من تلك القاعدة العامة حالات بسيطة جدًا من الجرب الدودي الموضعي. وبسبب أن تلك الحالات تضح بمفردها عادة، فقد لا يلزم الأمر في تلك الحالة تدخل طبيب بيطري. ومع هذا، فيمكنك استشارة أحد الأطباء البيطريين للاطمئنان ولاستبعاد أي حالات أخرى.


نظف أو غير فراش كلبك وطوْقَه وما إلى ذلك.
 في حالة الجرب (“خاصة” الجرب القارمي الذي يعتبر معديًا)، ينبغي تنظيف أي أشياء اتصلت بشعر الكلب أو جلده وغسلها أو تغييرها على الفور. وهذا يشمل سريره وطوقه ورباطه وجميع أشيائه وفرشاته وأي أدوات تنظيف خاص به. فتنظيف تلك الأشياء ضروري للغاية في حالة كانت لديك حيوانات أليفة أخرى حتى ألا تصاب بالجرب.

  • بالنسبة للأقمشة، اغسلها مع مبيض أو بورق وجففها على أعلى وضعية ممكنة. أما بالنسبة للأشياء الصلبة والأسطح، استخدم مطهر مستشفيات. أعد تكرار تلك العملية يوميًا إذا لزم الأمر حتى ينتهي الجرب.


لا تزاوج كلابك المصابة بجرب القارمي.
 فكما هو مذكور أعلاه، الكلاب التي تصاب بحالات سيئة من الجرب القارمي لديها نقطة ضعف في نظام مناعتها يتوارث عبر الأجيال. وبسبب ذلك، يُنصح أصحاب الكلاب التي تعاني حالات جرب قارم يصعب علاجها أو حادة بألا يزاوجوا كلابهم. أما بالنسبة للكلاب التي تعاني حالة طفيفة من الجرب القارمي الموضعي، فإن التزاوج يعتبر مقبولا في بعض الأحيان، خصوصًا إذا كان الجرب يزول بمفرده ويحدث لكلب يافع.

  • من الجدير بالذكر أن الأطباء يوصون بعدم تزاوج أي كلاب مصابة بـ “أي” نوع من الجرب الدودي على الرغم من ذلك. [١٦] أما في حالة لم تكن متأكدًا ما إذا كان من الأفضل أن تزاوج كلبك أم لا، فتحدث مع طبيب بيطري يعرفك ويعرف كلبك من أجل الحصول على نصيحة. وعادة سيكون الطبيب البيطري في تلك الحالة قادرًا على تحديد إجراءات عملية ستضع احتياجاتك في عين الاعتبار بالإضافة إلى صحة أي جراء في المستقبل.

أبق الحيوانات الأخرى بعيدةً عن الكلب المصاب بجرب القارمي. بسبب أن الجرب القارمي معدي للغاية، فإنه يلزم وضع الكلب المصاب في حجز صحي من أجل ضمان أن الحيوانات الأخرى لن تلتقط المرض المتفاقم. إذا كان كلبك يعاني جربًا قارم، فيجب عزله على الفور عن الحيوانات الأخرى.   لا تدعه ينام أو يأكل أو يلعب مع الآخرين. في حالة اعتقدت أن كلب الجيران مصاب بجرب قارم، فلا تدع حيوانك الأليف يقترب منه. فور اختفاء الجرب كليًا، فاسمح للكلب بالاختلاط بالحيوانات الأخرى بشكل طبيعي.

  • لاحظ أنه لا يوجد شكل معين من أشكال عدوى الجرب الدودي يعتقد أنه يكون معدي للحيوانات الأخرى أو البشر. في الحالات النادرة جدًا، قد يكون المرض معدي للحيوانات الأخرى. ومع ذلك، فإنه لا يؤخذ تدابير حجر صحي حتى عندما تكون الأعراض حادة. 


تعرف على عوامل الإصابة بجرب القارمي.
 الجرب القارمي معد للغاية وينتقل عادة من كلب إلى آخر. وفي حال وجد المرض، فغالبًا ما سيظهر على الكلب المصاب بعض علامات هذا المرض. وقد ينتقل الجرب القارمي من الأم للجراء كما يشيع في حالات الاكتظاظ حيث توضع الكلاب بصورة سيئة، مثل مطاحن الجراء وبيوت الكلاب الداخلية والملاجئ.   ومع ذلك، قد يتعرض الكلب للعث حتى إذا لم يتصل بحيوانات مصابة بالجرب: إذ يمكن للعث الصمود من 4 إلى 21 يومًا بعيدًا عن مضيفها في درجة حرارة بين 50- 59 فهرنهايت (10- 15 درجة مئوية)، ومن يومين لستة أيام في درجة حرارة 68 – 77 فهرنهايت (20 -25 درجة مئوية). 

  • يمكن للكلب أن يلتقط العدوى من أشياء استخدمت مؤخرًا على حيوان مصاب، مثل بطانية أو منشفة. وكذلك، صالونات الحلاقة، فهي لا تستخدم مقصات ومناشف صحية، وهذا قد يؤدي أيضًا إلى انتشار المرض
  • بما أنه يمكن للحيوانات البرية مثل الثعالب أن تصاب بالجرب القارمي هي أيضًا، فإن استخدام كلبك في المناطق البرية قد يعرضه أيضًا على للجرب.

تحذيرات

يمكن أن يسبب أي نوع من الجرب أذى شديدًا للكلب في حالة تركته بدون علاج. إذا كنت تظن أن كلبك يعاني الجرب، فخذه إلى طبيب بيطري في أقرب وقت ممكن.

علاج الجرب وسبل الوقاية منه

الجرب حالة جلدية ينتج عنها الحكة تصيب الأطفال والبالغين، وهي شديدة العدوى، تنتشر في جميع أجزاء الجسم، وقد تنتقل من جسم المصاب إلى الآخرين، سنتعرف في هذا المقال على علاج الجرب، وأسباب الإصابة به، وأعراضه، إضافةً لمضاعفاته وطرق الوقاية منه.

مرض الجرب

الجرب هو حالة جلدية ناتجة عن سوس صغير أو ما يسمى العث (بالإنجليزية: Sarcoptes scabies)، وهو كائن غير مرئي بالعين المجردة، وأقصى طول له هو 0.45 ميلليمتر، لكن للأسف تأثيراته على الجلد مرئية ومزعجة، فهو يخترق الجلد مسبباً طفحاً جلدياً وحكة شديدة، واحمرار في المنطقة التي يختبئ فيها العث، والحكة ناتجة عن رد فعل تحسسي من جسم الشخص المصاب تجاه العث، وبيضه، وفضلاته أيضاً.

تزداد الرغبة في الحكة أثناء الليل، وهذا المرض الجلدي من السهل انتقاله بين أفراد العائلات والمجموعات المختلفة، بسبب التلاصق الجسدي المباشر؛ لذلك يكون العلاج جماعياً للمصاب ومن يحيطون به، سواء في الأسرة، أو المدرسة، أو دار المسنين، أو السجون وغيرها من أماكن التجمع، ومن الممكن أن تحدث العدوى عن طريق ملامسة الأدوات، أو الأثاث، أو الأسرة، أو الملابس الخاصة بالمصاب.

يصيب مرض الجرب الحيوانات كذلك، لكن الفصائل المسببة لإصابة الأغنام، أو القطط، أو الكلاب وغيرها تختلف عن النوع المسبب للمرض لدى الإنسان، بالرغم من ذلك فمن الممكن حدوث عدوى خفيفة تنتقل من الحيوان إلى الإنسان، لكنها بسيطة الأعراض مقارنةً بالأعراض الناتجة من الفصيلة التي تصيب الإنسان، فقط تحدث حكة مؤقتة، لكن فصيلة العث المنقولة من الحيوان لا تستطيع اختراق جلد الإنسان، وسرعان ما تموت، مرض الجرب قابل للشفاء، عن طريق تطبيق كريمات العلاج للقضاء على العث وبيضه، لكن قد تبقى الحكة لعدة أسابيع بعد العلاج.

علاج الجرب نهائياً باستخدام العقاقير

يمكن علاج الجرب نهائياً من خلال الأدوية الطبية التالية التي يجب تطبيقها حسب إرشادات الطبيب، فقد يطلب منك تطبيق الدواء ليلاً عندما يكون العث أكثر نشاطاً، وقد تحتاج إلى علاج كل بشرتك من الرقبة إلى القدمين، يمكن غسل الجسم لإزالة الدواء في صباح اليوم التالي، قد يحتاج الأمر تطبيق العلاج لمدة أسبوع كامل على الأقل وقد تزيد، كما أن الطبيب عادةً ما يوصي بتطبيق العلاج على جميع المحيطين بالمصاب، حتى لو لم تظهر عليهم الأعراض، فقد يكونون حاضنين للعدوى:

  • كريم بيرميثرين 5% (الاسم التجاري: بيرميثرين): كريم موضعي يحتوي على مواد كيميائية تقتل عث الجرب وبيضها، وهو آمن للبالغين، والحوامل، والأطفال من عمر شهرين وما فوق.
  • إيفرمكتين (الاسم التجاري: ستروميكتول): دواء فموي، قد يصفه الطبيب إذا كان المصاب يعاني من ضعف جهاز المناعة، أو من الجرب المتقشر (بالإنجليزية: Crusted scabies)، وهو نوع من الجرب الذي يكون شديد العدوى، وينتشر فيه الملايين من العث في جسم المصاب، ويوصف عقار إيفرمكتين أيضاً إذا كانت الحالة لا تستجيب للمستحضرات الطبية والكريمات المعتاد وصفها أثناء العلاج، ولا يُنصح بهذا الدواء للحوامل، أو المرضعات، أو للأطفال الذين يقل وزنهم عن 15 كيلو غراماً.
  • كروتاميتون (الاسم التجاري: يوراكس أو كروتان): متوفر على شكل كريم أو غسول. يتم تطبيقه موضعياً مرة واحدة يومياً لمدة يومين، لا ينصح باستخدامه مع الأطفال وكبار السن فوق 65 عاماً، أو الحوامل والمرضعات، كما أن حالات فشل العلاج بهذا المنتج متكررة.
  • الكبريت مع الفازلين: قد يصف لك الطبيب أدوية موضعية أخرى، مثل المنتجات التي تحتوي على الكبريت مع مواد أخرى، أو الكبريت منفرداً، وهو يوجد في العديد من الأشكال الصيدلية، مثل الصابون ، واللوسيون، والمرهم، والشامبو، وقد يصف الطبيب تلك المنتجات المحتوية على الكبريت للمصابين الذين لم يستجيبوا للعلاج بالعلاجات السابقة، أو أنهم لا يستطيعون استخدامها. 
  • مضادات الهيستامين: العقاقير المضادة للهيستامين مثل ديفينهيدرامين (الاسم التجاري: بينادريل)، أو غسول براموكسين للمساعدة في السيطرة على الحكة.
  • المضادات الحيوية: لقتل أي عدوى ثانوية باكتيرية حدثت أثناء حك الجلد.
  • كريمات الستيرويد: لتخفيف التورم والحكة.

ملاحظة: خلال الأسبوع الأول من العلاج، قد يبدو لك منذ الوهلة الأولى أن الحكة تزيد، لكن بعد انقضاء الأسبوع الأول ستقل الحكة تدريجياً، ونلفت الانتباه إلى وجوب استكمال فترة العلاج التي تستغرق 4 أسابيع عادة

أساليب العلاج قديماً

الجرب مرض قديم وليس جديداً، حيث كان القدماء يلجؤون إلى علاج مرض الجرب بالكبريت، وهو لا يزال يستخدم في أساليب علاج الجرب حتى اليوم، كل ما عليك فعله هو استخدام صابون، أو مرهم، أو شامبو، يحتوي على الكبريت، ودهن جلدك به، ومن ثم غسله.

علاج مرض الجرب بالعلاجات المنزلية

علاج الجرب بالملح

هل تعاني من حكة شديدة أثناء الليل؟ أفضل الطرق لعلاجها هو استخدام الماء والملح من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. املأ حوض الاستحمام بالماء الساخن.
  2. أضف 907 غرامات من ملح البحر، واخلطه جيداً بالماء.
  3. ثم انقع جسمك بالماء والملح لمدة ساعة.
  4. كرر العملية بشكل مستمر لمدة 4-5 أيام.
  5. لا تستخدم أي صابون واغسل جسمك جيداً بهذا الماء.
  6. بعد 5 أيام، ستلاحظ أن الحكة قد اختفت وستتمكن من النوم ليلاً بسلام.

وبالتالي، فهو أفضل علاج منزلي يخلصك من الحكة، يمكن أن يساعد علاج جسمك بحمام الماء المالح في القضاء على عث الجرب.

علاج مرض الجرب بالنشا

يمكنك استخدام النشا لعلاج مرض الجرب، من خلال وضع الخل والنشا على المناطق المصابة بالجرب، حيث أن هذا الخليط من الممكن أن يقتل العث المسبب للجرب على الفور، يجب عليك القيام بذلك مرتين في اليوم بفواصل زمنية مدتها 10 دقائق بين الخل والنشا، تظهر التأثيرات الكاملة عند استخدامه باستمرار لمدة أسبوع

علاج مرض الجرب بزيت الزيتون

يمكن استخدام زيت الزيتون لهذا الغرض، من خلال إضافته لزيت شجرة الشاي، بحيث لا تتجاوز نسبة زيت شجرة الشاي إلى زيت الزيتون بنسبة 1: 2، ومن ثمّ وضعه على المناطق المصابة بالجرب.

علاج الجرب بالخل

يمتاز الخل بغناه بحمض الأسيتيك، الذي يساعد على تقليل مستوى الأس الهيدروجيني لبشرتك، مما يجعلها أكثر حمضية فيقضي على العث المسبب للجرب، فيما يلي كيفية استخدام الخل الأبيض للقضاء على الجرب:

  1. اخلط الخل الأبيض والمياه العذبة بنسبة 1: 1.
  2. ضع المحلول على المنطقة المصابة بقطعة قطن.
  3. اتركه لمدة خمس دقائق، ثم اشطفه بالماء الفاتر.
  4. طبق هذا العلاج 2-3 مرات في اليوم، وستظهر النتائج المرئية في غضون أسبوعين، ولن تضطر حتى إلى زيارة الطبيب.

أسباب الإصابة بمرض الجرب

يحدث الجرب نتيجة وضع أنثى العث بيوضها على جلدك، فيفقس البيض، وتبقى يرقات العث على سطح جلدك، حيث ينضج، ومن ثمّ يمكن أن تنتشر إلى مناطق أخرى من جلدك، أو إلى جلد أشخاص آخرين، ويمكن أن يؤدي التلامس المباشر من الجلد إلى الجلد إلى انتشار الجرب، كما قد ينتشر إلى الآخرين من خلال مشاركة أثاث المنزل والملابس والفراش مع شخص مصاب بالجرب.

أعراض الجرب

بعد التعرض للإصابة بالجرب للمرة الأولى، فقد يستغرق ظهور الأعراض ما يصل إلى ستة أسابيع، بينما في حالة الأشخاص الذين سبق إصابتهم بالمرض، فقد يستغرق ظهور الأعراض عليهم مدة أقل من ذلك بكثير، تُقدر بين 2-4 أيام فقط، ومن أكثر ما يميز أعراض الجرب هو الحكة الشديدة، والتي تزداد أثناء الليل، هذا بالإضافة إلى ظهور بثور، أو نتوءات صغيرة، أو لدغات تظهر على الجلد، وقد تظهر أعراض لأمراض أخرى بجانب أعراض الجرب، ويكون ذلك نتيجة حدوث العدوى الثانوية الباكتيرية بعد حك الجلد بقوة، وأكثر مناطق الجسم إصابة بعثة الجرب هي:

  • بين الأصابع.
  • في الإبط.
  • حول الخصر.
  • على طول باطن الرسغين.
  • على المرفقين الداخليين.
  • حول الثديين.
  • حول المنطقة التناسلية.
  • على الأرداف.
  • على الركبتين.

أما بالنسبة للإصابة عند الرضع والأطفال، وكبار السن، أو الأشخاص الذين يعانون ضعفاً في المناعة، فهؤلاء تكثر الإصابة لديهم على فروة الرأس، والوجه، والرقبة، وراحتي اليدين، وأصابع القدمين

ملاحظة: يمكن في بعض الأحيان رؤية آثار جحور العث على الجلد، وهي تظهر في شكل خطوط بارزة صغيرة أو متغيرة اللون.

تشخيص الجرب

إذا لاحظت أعراض الجرب، راجع الطبيب على الفور لتشخيص حالتك، حيث سيقوم بما يلي:

  • فحص الجلد: للتأكد من علامات الجرب، كالبثور والجحور.
  • فصل العثة عن الجلد: يحاول الطبيب باستخدام الإبرة فصل العثة للتأكد من وجودها
  • خزعة من المنطقة المصابة بالجرب: إذا كان من الصعب فصل العثة بالإبرة، حينئذ يحدد الطبيب موقع جحر العث، ويأخذ عينة من الجلد  لفحصها تحت المجهر، يمكن للفحص المجهري تحديد وجود العث أو بيضها.
  • اختبار الحبر (بالإنجليزية: Burrow ink test): يُجري الطبيب كمية من الحبر من خلال استخدام قلم حبر على المنطقة التي يشك في إصابتها، ومن ثمّ يمسح الحبر، لكن الخطوط المحفورة بأثر عثة الجرب سيظل الحبر باقياً فيها، مما يُعد دليلاً على الإصابة بالمرض.

مضاعفات الجرب

يمكن أن يسبب الجرب المضاعفات التالية:

عدوى بكتيرية ثانوية

عدوى بكتيرية ثانوية (بالإنجليزية: Secondary bacterial infection) تحدث بسبب الحكة الشديدة للجلد، فينتج على الجلد الجروح والتشققات، والتي من خلالها يُصاب المريض بالعدوى الثانوية، مثل مرض القوباء (بالإنجليزية: Impetigo) وتسببها عادةً بكتيريا المكورات العنقودية (بالإنجليزية: Staphylococci bacteria)، أو بكتيريا المكورات العقدية (بالإنجليزية: Streptococci bacteria).

الجرب المتقشر

يميل الجرب المتقشر (بالإنجليزية: Crusted scabies)، المعروف أيضاً باسم الجرب النرويجي، إلى جعل الجلد متقشراً، ويؤثر الجرب المتقشر على مناطق كبيرة من الجسم، وتكون أعداد العث التي تصيب جسم المريض تُقدر بالملايين، بينما هي من 10-15 عثة في الحالة العادية، إنه مرض معد للغاية، ويمكن أن يكون من الصعب علاجه، وهو يصيب تجمعات معينة من البشر، مثل أصحاب المناعة الضعيفة من المصابين بالتهاب الكبد الوبائي، أو يعانون من سرطان الدم، أو كبار السن في دار المسنين والمستشفيات، بالإضافة إلى إمكانية إصابة الأشخاص الذين يعملون كمرافقي تمريض

الوقاية من الجرب

للحد من عودة الإصابة بمرض الجرب وتقليل خطورة انتقاله إلى المحيطين، فيجب اتباع الخطوات التالية:

  1. التنظيف: نظف جميع الملابس والمفروشات، استخدم الماء الساخن والصابون لغسل جميع الملابس، والمناشف، والفراش المستخدمة في غضون ثلاثة أيام قبل بدء العلاج. 
  2. التخلص من مسببات العث بتجويعها: ضع في اعتبارك وضع الأشياء التي لا يمكنك غسلها في كيس بلاستيكي محكم الإغلاق، وتركها في مكان بعيد عن الطريق، مثل مرأبك، لبضعة أسابيع، لكي يموت العث بعد أيام قليلة بسبب عدم وجود ما يتغذى عليه.

الجرب حالة جلدية معدية، لذا كن منتبهاً لأعراضها، وحذراً أثناء التعامل مع المصابين بها، فقد تنقل لك العدوى من خلال لمس جلد المصاب، أو الجلوس على الفراش الذي جلس عليه،  أو استخدام أغراضه الخاصة.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe