2- التريبوفوبيا واعراضه

46

2- التريبوفوبيا واعراضه

التريبوفوبيا هو مصطلح يطلق على مرض رهاب النخاريب والذي يعرف على أنه رهاب الثقوب هو خوف أو نفور من مجموعات من المطبات أو الثقوب الصغيرة أو الأنماط، فعندما ينظر بعض الناس هذا النوع من التجمعات، فإنهم قد يعانون من أعراض الخوف أو الاشمئزاز، تتضمن الأمثلة على الأشياء التي قد تعمل على إثارة الناس هي الشعور بالخوف من حبات البذور أو صورة مقربة للمسام الخاصة بشخص، وتتعدد أسباب التريبوفوبيا واعراضه .

رهاب النخاريب وأسبابه

يتم وصف رهاب النخاريب على أنه أيضا الخوف من الأشياء التي تحتوي على ثقوب ويطلق عليها فوبيا الأشياء المخرمة، ولكن من وهذا كذلك ينطبق على المطبات أو الأنماط الأخرى التي تم تجميعها معا بشكل وثيق ويطلق عليها فوبيا الأشياء المتجمعة، فعندما ينظر الأشخاص للأجسام المحفزة ، فقد يعانون من بعض الأعراض مثل الغثيان والخوف الشديد والتعرق والحكة ونوبات الهلع والرعشة.

يوجد جدل بين الباحثين عن ما إذا كان رهاب النخاريب هذا هو حالة حقيقية، فوصفت التقارير المبكرة رهاب النخاريب لأول مرة بمنتدى من خلال الإنترنت في سنة 2005، ولكن لم يتم التعرف علي رهاب النخاريب كتشخيص متميز بالإصدار الخامس من الدليل التشخيصي والإحصائي لجموع الاضطرابات العقلية للجمعية الأمريكية للطب النفسي،
رهاب النخاريب أصبح مندرج تحت التصنيف الواسع لمرض الرهاب المحدد طالما أن الأعراض مستمرة وبصورة مفرطة وتؤدي لإختناق كبير في النفس أو ضعف.

أسباب التريبوفوبيا

ومن اسباب التريبوفوبيا واعراضه هي:

  • هي من انواع الفوبيا النادرة حيث أن اعتقادهم في العديد من الأحيان أن هناك شيء خطير يوجد بطبيعته أو كائن يهدده بالخوف. يؤدي هذا للأفكار التلقائية السلبية بمجرد أن يقوموا بمواجهة مصدر خوفهم.
  • • الأسباب التطورية، طبقا لإحدى النظريات الأكثر انتشارا، فإن رهاب النخاريب هو عبارة عن استجابة تطورية لجميع الأشياء المرتبطة بالخطر أو المرض ومثال على ذلك قد تتميز الطفيليات والحالات المعدية الأخرى بمثل هذه النتوءات والثقوب.
  • وهذه النظرية تقدم اقتراحا بأن هذا الرهاب له أساس تطوري، متفقا مع ميل الأشخاص الذين يعانون من رهاب النخاريب إلى تجربة اشمئزاز أكبر من تجربة الخوف عندما يشاهدون شيئا مثيرا للخوف.
  • • التجمعات مع الحيوانات الخطرة، فقد أشارت نظرية أخرى إلى أن الثقوب العنقودية تشترك في نمط مشابه لأنماط الجلد والغطاء على بعض الحيوانات السامة.
تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو k-768x310.jpg
  • • قد يخاف الناس من تلك الأنماط بسبب الارتباطات اللاواعية، فهناك بعض الأبحاث التي تعمل على دعم هذه الفكرة، وقد نظرت دراسة تم إجراؤها في سنة 2013 في كيفية استجابة الناس الذين يعانوا من مرض رهاب النخاريب إلى بعض المحفزات مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من تلك الحالة.
  • • عند رؤية قرص العسل وهو منتشر مضاد للتريبوفوبيا ، حيث يفكر الناس الذين لا يعانوا من مرض رهاب النخاريب على الفور في أشياء مثل النحل أو العسل.
  • أنواع الفوبيا بالصور
  • فاعتقد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانوا من مرض رهاب النخاريب قد قاموا بربط بشكل غير واعي منظر قرص العسل مع كائنات خطيرة تشاركها في نفس الخصائص البصرية الأساسية ومثال على ذلك الأفاعي الجرسية، في الحين أنهم لا يدركون عن وعي ذلك الارتباط ، وقد يكون هو ما يجعلهم يشعرون بمشاعر الخوف والاشمئزاز .
  • • استجابة للخصائص البصرية، حيث أشارت بعض الأبحاث إلى أن الانزعاج الذي يحس بها الأشخاص له علاقة ببعض الخصائص المرئية للأنماط نفسها، كما أنه هناك دراسات منشورة بمجلة Psychological Reports أنه بينما يحس الأشخاص بعدم الراحة عند رؤية أنماط رهاب النخاريب، كانت تلك المشاعر مرتبطة بالأنماط البصرية ذاتها أكثر من ارتباطها بنمط الحيوانات الخطرة، أو بمجرد استجابة طبيعية.

اعراض رهاب النخاريب

بعد إن قدمنا اسباب التريبوفوبيا، فأهم أعراضه هي:

الخوف هو أحد الإعراض المنتشرة والتي تدل على الإصابة بمرض رهاب النخاريب، ولكن كثيرا ما يتم وصف الاشمئزاز بأنه مشاعر غامرة يشعر بها الناس مع هذا الرهاب تميل التريبوفوبيا إلى أن تصبح بصرية جدا .

إن رؤية الصور من خلال الإنترنت أو التي تم طبعها تكفي لإثارة المشاعر الخاصة بالاشمئزاز أو القلق، تتشابه أعراض تلك الحالة مع أعراض أنواع الرهاب الأخرى، فبعد رؤية مجموعات من النتوءات الصغيرة أو الثقوب ، سواء في صورة مطبوعة أو بشكل شخصي ، غالبا ما يشعر الأشخاص بالآتي:

  • القلق والخوف.
  • الاضطراب العاطفي.
  • مشاعر الاشمئزاز.
  • حدوث صرخة من الرعب.
  • حدوث حكة.
  • الغثيان.
  • نوبات من الذعر.
  • التنفس بشكل سريع.
  • التقيؤ.
  • التعرق.

ومن الممكن أن يؤدي رهاب النخاريب لأعراض مرتبطة بقلق أو الاشمئزاز أو الخوف أو كليهما، وعلى الرغم أن الأبحاث العلمية أشارت إلى أن الناس قاموا بالإبلاغ عن شعورهم باشمئزاز أكبر بدلا من الخوف، بالإضافة للمعاناة من أعراض مثل الاشمئزاز والخوف، في الغالب ما يعاني بعض الأشخاص المصابين بمرض رهاب النخاريب من تغيرات سلوكية أيضا.

تجنب بعض الأشياء أمر منتشر، فعلى سبيل المثال، قد يتجنب المريض تناول أطعمة محددة مثل الشوكولاتة الغازية أو الفراولة أو يتجنب الذهاب لأماكن محددة مثل الغرفة التي تحتوي بها ورق منقط.

اضرار فوبيا الأشياء المخرمة

  • رؤية الأشياء المخرمة تعيق حياة الشخص ولن يتمكن من التعامل مع جميع الأشياء التي تحتوي على خروم فيكون لديه خوف واشمئزاز عند رؤية الأشياء المخرمة، مما يطلق عليها فوبيا الأشياء المخرمة.
  • يشعر بالخوف والذعر عند رؤية أشياء مخرمة، حتى لو في الأماكن العامة، مما قد يسبب له الخوف والخجل من التواجد في الأماكن العامة.
  • قد يستغل من حوله خوفه من الأشياء المخرمة و فوبيا الأشياء المتجمعة، ويحاولون مضايقته بهذا الأمر، وعمل المقالب به.

فوبيا النخاريب وعلاجها

يقدم الباحثون علاج فوبيا النخاريب من خلال:

العلاج السلوكي المعرفي (CBT)، يشمل العلاج السلوكي المعرفي المتابعة مع متخصص ليتم تغيير السلوكيات الأساسية والأفكار التي قد تساعد في رهاب النخاريب. كما يشتمل على ناقش الأفكار الغير واقعية، والقيام باستبدالها بأفكار أكثر واقعية، ثم يتم إجراء تغييرات بالسلوكيات.

العلاج السلوكي المعرفي هو إن يقوم الأشخاص باستبدال معتقداتهم الغير عقلانية والأفكار السلبية إلى أفكار أكثر واقعية وإيجابية.

تقنيات الاسترخاء، فيمكن أن تكون استراتيجيات الاسترخاء المتعددة مفيدة في عملية تقليل مشاعر الخوف والاشمئزاز أو القلق.

التنفس العميق والتخيل واسترخاء العضلات بشكل تدريجي هي بعض الاستراتيجيات التي قد تكون مفيدة في علاج رهاب النخاريب.

فوبيا الحوف من القطط

كما يشتمل علاج رهاب النخاريب التخيل تصور مواقف مهدئه او صور فقد يحاول الشخص المصاب بمرض رهاب النخاريب أن يتخيل حقل من الزهور أو غروب الشمس الجميل عندما يواجه شيء مغطى ببعض الثقوب الصغيرة.

يقدم المتخصصين بعض الأدوية لعلاج مرض رهاب النخاريب وتشمل الأدوية المضادة للقلق أو مضادات الاكتئاب، خاصة إذا كان الشخص يعاني من القلق أو الاكتئاب، وتشمل هذه حاصرات بيتا، ومثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) أو البنزوديازيبينات ، ويتم استخدام تلك الأدوية بجانب إتباع نهج علاجي آخر مثل العلاج المعرفي السلوكي أو العلاج بالتعرض أو أنواع أخرى من العلاج النفسي. 

اختبار فوبيا الثقوب

يتواجد اختبار فوبيا الثقوب كثيرا على الإنترنت، وفيه يتم عرض بعض الصور التي تحتوي على ثقوب ويتم سؤال الشخص عن حالته إذا شعر بالخوف أو التعرق أو ضيق في التنفس، وإذا ظهرت عليه هذه الأعراض فهذا يدل بأنه مصاب بالفوبيا، وفوبيا الثقوب هذا من أنواع الفوبيا.

فوبيا الأشياء المتجمعة

تُعرف فوبيا الأشياء المجمعة بمسمى مرض النخاريب ، أو تريبوفوبيا وهي الخوف من رؤية ومواجهة الأشياء التي تحتوي على ثقوب صغيرة مثل نخاريب النحل والدبابير وثقوب الاسفنج والأشجار والنباتات، وهي الخوف والقرف من الأنماط والأشكال الهندسية المتقاربة وخاصة التي يتواجد بها ثقوب، فمن الممكن أن تكون مستطيلة الشكل أو دوائر.

مرض الثقوب

على الرغم من فوبيا الثقوب ليس مذكورًا في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية من المنظمة الأمريكية لعلم النفس، إلا أن الالاف من الأفراد يعبرون عن قرفهم وقلقهم من رؤية الأنماط المتقاربة لثقوب صغيرة، وهناك الكثير من الأشياء التي تسبب هذا الرهاب ومنها المرجانيات وأقراص العسل وفقاعات الصابون والملابس المنقطة، وبعض أنواع الشوكولاتة التي تحتوي على فقاعات.

أسباب رهاب النخاريب

من المعروف أن معظم أنواع الرهاب سببها تجارب مؤلمة أو ثقافة متوارثة، ولكن هذا ليس هو الحال مع رهاب النخاريب، فأشار جوف كول خبير في مجال علوم النظر أن الأنماط البصرية التي تطلق العوارض لبعض الأشخاص الذين يعانون من رهاب النخاريب مشابهة لأنماط موجودة على بعض الحيوانات المسمّة، مثل بعض الحيوانات الأكثر فتكًا في العالم كالأخطبوط ذات الحلقية الزرقاء والكوبرا وبعض العقارب والعديد من العناكب، ولذلك يمكن تفسير رهاب الأشياء المجمعة على أنه حالة متطورة من الأشخاص الذين يرون هذه الأنماط مع بقائهم على مسافة بعيدة عن الحيوانات الخطيرة، مما يساعد في بقائهم على قيد الحياة.

تعريف العلم لفوبيا الأشياء المجمعة

إلى الان لم يعترف الطب برهاب النخاريب كمرض محدد، حيث أنه ليس متواجدًا في المعجم، ولم يتواجد على ويكيبيديا إلى مؤخرًا، وقرر العلماء التعمق أكثر في هذا الرهاب الخاص بالأنماط الهندسية وقاموا بعدة تجارب، ومن بين التجارب التي قاموا بها اختيار 286 شخص وطلبوا منهم مشاهدة بعض الصور التي تفاوتت ما بين الثقوب في قوالب الجبن وجراب بذور اللوتس المليئة بالثقوب والمناظر الطبيعية المختلفة، وأوضح المشاركين شعورهم بعدم الراحة.

وجاءت النتائج كالتالي ” حوالي 16 % من المشاركين في الدراسة عبروا عن قرفهم من مشاهدة الصور التي تحتوي على ثقوب أو أنماط هندسية، بينما لم يشعر البقية بأي شيء مميز لدى مشاهدة الصور، وحلل العلماء ذلك أن الصور التي سببت انزعاج كان بينها شيء مشترك، التحليل الطيفي للصور المثيرة لرهاب الثقوب كان على تباين مرتفع في الترددات المكانية، وهذا جعلها ملفتة للنظر.

أعراض فوبيا الأشياء المجمعة

ـ يمتلك صاحبها شعور بالخوف المستمر المفرط والغير عقلاني، ويجب تحفيزه من خلال وجود أو توقع وجود محفز، وبذلك لابد من مراقبة نمط هندسي معين.

ـ التعرض للمحفزات يجب أن يؤدي إلى قلق شديد ونوبة هلع.

ـ تجنب المواقف التي تسبب العوارض المخيفة، وبالكاد تحملها، مع وجود شعور قوي بالإنزعاج أو القلق.

ـ زيادة سلوك التجنب وعوارض القلق التي تؤثر على الحياة اليومية، والعمل والدراسة والحياة الشخصية والروتين العادي.

علاجات رهاب النخاريب

تختلف أنواع علاج الرهاب، حيث يوجد العديد من العلاجات منها النفسية ومنها الأدوية، ومن بين تلك العلاجات :

ـ علاج التعرض، وفي هذا النوع من العلاج يقوم الأخصائي بتعريض المريض لمحفزات بشكل تدريجي ويساعد على السيطرة على القلق عبر استخدام وسائل متعددة، حيث أن التعرض التدريجي يكون له دور في تقليل حدة القلق والقدرة على السيطرة على الموقف.

ـ العلاج السلوكي المعرفي، وهو يتضمن التعرض التدريجي للمحفز، ويجمع وسائل مختلفة تساعد على التعامل مع الأوضاع التي تسبب القلق بأشكال مختلفة، لتغيير المعتقدات حول الرهاب وتأثيره على الحياة.

ـ العلاج بالأدوية، تُوصف الأدوية من قبل طبيب نفسي وذلك لمعالجة الرهاب، فيتم وصف مضادات الاكتئاب أو المسكنات أو حاصرات مستقبلات بيتا ” أدوية تخفض تأثير الأدرينالين في الجسم، وتخفض نبضات القلب وضغط الدم”.

فوبيا الأشياء المخرمة

تعتبر التريبوفوبيا هي النفور من رؤية أنماط غير منتظمة أو مجموعات من الثقوب الصغيرة ، أو الصدمات ، ولكن لم يتم التعرف عليه رسميًا كاضطراب عقلي ، ولكنه قد يندرج تحت الفئات الواسعة للفوبيا ، وقد يُعبر الناس عن الاشمئزاز فقط أو الخوف والاشمئزاز على حد سواء عند رؤية الثقوب وهي ما تُسمى فوبيا الثقوب .

على الرغم من أن دراسات قليلة قد أجريت على مرضى التريبوفوبيا ، إلا أن الباحثين يفترضون أنه نتيجة لاكتشاف بيولوجي يربط الأشكال المسبب للمرض بالخطر أو المرض ، وبالتالي قد يكون له أساس تطوري .

تصنيف فوبيا الثقوب

لم يتم التعرف على Trypophobia بالاسم كاضطراب عقلي ، وكذلك ليس تشخيصًا محددًا في الدليل التشخيصي والإحصائي للجمعية الأمريكية للطب النفسي ، ومع ذلك قد تندرج تحت فئة واسعة من الفوبيا والخوف المحدد ، وذلك إذا كان الخوف مفرط ومستمر ويرتبط مع ضائقة كبيرة أو ضعف  ، ويمكن وصف التريبوفوبيا بدقة على أنها رهاب معين قد يعتمد على ما إذا كان الشخص يستجيب بشكل رئيسي بالخوف أو بالاشمئزاز .

علامات وأعراض فوبيا الثقوب

غالبًا ما تحدث التريبوفوبيا مع استجابة الجهاز العصبي اللاإرادي ، وتشمل الأشكال التي تستحث رد فعل في سياقات غير ضارة ، الفاكهة والفقاعات ، وفي السياقات المرتبطة بالخطر ، مثل الثقوب التي تصنعها الحشرات والثقوب في الجروح والأنسجة المريضة مثل تلك التي تسببها ديدان المانجو في الحيوانات ، وخاصة الكلاب .

وعند رؤية هذه الأشكال ، قال بعض الناس إنهم ارتجفوا أو شعروا بالزحف الجلدي أو تعرضوا لنوبات الذعر أو التعرق أو الخفقان أو الشعور بالغثيان أو الحكة . كما يوجد بعض الأعراض الأخرى المُبلغ عنها وتشمل تشمل اهتزاز الجسم ، الشعور بعدم الراحة ، وعدم الراحة البصرية مثل إجهاد العين ، التخيلات ، أو الأوهام ، وقد تتجلى التريبوفوبيا كرد فعل للخوف أو الاشمئزاز أو كليهما ، وعادة ما يكون الاشمئزاز هو أقوى المشاعر لدى المصابين بمرض فوبيا الأشياء المثقوبة .

الأسباب الرئيسية لفوبيا الثقوب

لقد تم اقتراح عدة أسباب محتملة لحدوث فوبيا الثقوب ، ويعتقد جيف كول وأرنولد ويلكنز أن رد الفعل هو رد الفعل اللاشعوري القائم على الاكتشاف البيولوجي ، بدلاً من الخوف الثقافي المتعلم ، ويُفترض أن لدى فوبيا الثقوب أساسًا تطوريًا يهدف إلى تنبيه البشر للكائنات الحية الخطرة .

كما تم وصف فوبيا الثقوب بأنه يشتمل عادة على خوف شديد وغير متناسب من الثقوب والأنماط المتكررة والنتوءات وما إلى ذلك ، وبصورة عامة الصور التي تقدم طاقة عالية التباين في الترددات المكانية المنخفضة والمتوسطة المدى .

كما توقع الباحثون أن ردود أفعال التريبوفوبيا يمكن اعتبارها إشارات للأمراض المعدية ، والتي يمكن أن تكون تنبيهات تعطي المرء ميزة البقاء على قيد الحياة ، وفي دراسة أجراها بعض العلماء ، أظهر المشاركون المثقفون وغير المثقفين كرهًا كبيرًا للصور العنقودية ذات الصلة بالأمراض ، لكن المشاركين الذين يعانون من فوبيا الثقوب أظهروا كرهًا كبيرًا للصور العنقودية غير المرتبطة بالمرض .

ولقد أشار البعض على ارتباط التريبوفوبيا باضطراب الوسواس القهري ، ولكن هناك أقلية كبيرة من المصابين بمرض فوبيا الثقوب ترتبط بمعايير اضطراب الوسواس القهري  ، حيث يوجد لديهم تشخيص نفسي مشترك ، بينهم وبين اضطراب الاكتئاب الشديد أو اضطراب القلق العام .

المجتمع ومرض النخاريب

نظرًا لأن مرض النخاريب أو فوبيا الثقوب غير معروف جيدًا لعامة الناس ، فإن الكثير من الأشخاص المصابين بهذا المرض لا يعرفون الاسم الخاص به ويعتقدون أنهم وحدهم في ردود أفعالهم وممارساتهم الخاصة بمرض الخوف من الثقوب حتى يجدوا مجتمعًا على الإنترنت لمشاركتها معهم .

في عام 2017 تلقى مرض النخاريب اهتمامًا إعلاميًا عندما ظهرت قصة الرعب الأمريكية ذات شخصية التريبوفوبيا والإعلانات التي تحفز التريبوفوبيا ، لكن بعض الناس انزعجوا من هذه الصور ، وانتقدوا العرض بسبب عدم الحساسية تجاه الذين يعانون من مرض فوبيا الثقوب .

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe