2- دعاء الزواج من شخص معين

50

2- دعاء الزواج من شخص معين

دعاء الزواج من شخص معين

إن الزواج مؤسسة عظيمة جداً في الإسلام، ويتبعها الكثير من المسؤوليات، وهو ليس مؤقتاً بل قد يستمر طول العمر، لذلك حثّ على حسن اختيار الزوج والزوجة، فينبغي على الفتاة أن تختار الرجل الذي تتوفر فيه الصفات الشرعية الحسنة من الدين والأخلاق، وفي تلك الأمور لا ينبغي التفكير بالعاطفة فقط، بل بعقلانية أكثر، فإذا تأكّدت الفتاة من أن الرجل يصلح أن يكون أبا لأولادها، وزوجا لها طيلة العمر، فلا بأس أن تدعو الله أن يسهّل أمورها ويجعله من نصيبها.

لكن تجدر الإشارة إلى أنه لم يرد في أدعية مخصوصة للزواج من شخص معين، يقول الدكتور بكر أبو زيد رحمه الله: “من البدع التخصيص بلا دليل بقراءة آية، أو سورة في زمان، أو مكان، أو لحاجة من الحاجات”.

وجميل أن تصلّي صلاة الاستخارة، فتدعو الله بعد أن تصلي ركعتين بالدعاء الوارد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- للاستخارة، وهو:

(اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ فإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ هذا الأمْرَ – ثُمَّ تُسَمِّيهِ بعَيْنِهِ – خَيْرًا لي في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – قالَ: أوْ في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، اللَّهُمَّ وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّه شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ: في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كانَ ثُمَّ رَضِّنِي بهِ).

وكما سبق فقد وضّحنا بأنه لا يوجد دعاء مخصوص للزواج من شخصٍ معيّن، لكن هناك العديد من الأدعية المأثورة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- لتيسير الأمور وتفريج الهم وجلب الخير والرزق، وغالبها من الأدعية الجامعة، وفيما يأتي ذكرها:

  • (اللهم لك الحمدُ كلُّه، اللهم لا قابضَ لما بسطتَ، و لا مُقَرِّبَ لما باعدتَ، و لا مُباعِدَ لما قرَّبتَ، و لا مُعطِيَ لما منعْتَ، و لا مانعَ لما أَعطيتَ اللهم ابسُطْ علينا من بركاتِك و رحمتِك و فضلِك و رزقِك، اللهم إني أسألُك النَّعيمَ المقيمَ الذي لا يحُولُ و لا يزولُ اللهم إني أسألُك النَّعيمَ يومَ العَيْلَةِ، و الأمنَ يومَ الحربِ، اللهم عائذًا بك من سوءِ ما أُعطِينا، و شرِّ ما منَعْت منا اللهم حبِّبْ إلينا الإيمانَ وزَيِّنْه في قلوبِنا، وكَرِّه إلينا الكفرَ والفسوقَ والعصيانَ واجعلْنا من الراشدين اللهم توفَّنا مسلمِين، و أحْيِنا مسلمِين و ألحِقْنا بالصالحين، غيرَ خزايا، و لا مفتونين).
  • (ربِّ أعنِّي ولا تُعِنْ عليَّ، وانصُرني ولا تنصُرْ عليَّ، وامكُر لي ولا تَمكُر عليَّ، واهدِني ويسِّرِ الهدى لي، وانصُرني على من بغَى عليَّ، ربِّ اجعَلني لَكَ شَكَّارًا، لَكَ ذَكَّارًا، لَكَ رَهَّابًا، لَكَ مُطيعًا، إليكَ مُخبتًا، إليكَ أوَّاهًا مُنيبًا، ربِّ تقبَّل تَوبَتي، واغسِل حَوبَتي، وأجِب دعوَتي، واهدِ قلبي، وسدِّد لساني، وثبِّت حجَّتي واسلُلْ سَخيمةَ قلبي).
  • (اللَّهمَّ إنِّي أَسألُك الثباتَ في الأمرِ، وأَسألُك عَزيمةَ الرُّشدِ، وأَسألُك شُكرَ نِعمتِك، وحُسْنَ عِبادتِك، وأَسألُك قَلْبًا سليمًا، ولِسانًا صادِقًا، وأَستغفِرُك لِما تَعلَمُ، وأَسألُك مِن خَيرِ ما تَعلَمُ، وأَعوذُ بك مِن شَرِّ ما تَعلَمُ).
  • (اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك من الهمِّ والحزنِ، والعجزِ والكسلِ، والبُخلِ والجُبنِ، وضَلَعِ الدَّينِ، وغَلَبَةِ الرجالِ).
  • (اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي، اللهمَّ استُرْ عوراتي، وآمِنْ روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي).
  • (يا حيُّ يا قيُّومُ، برَحمتِكَ أستَغيثُ، أصلِح لي شأني كُلَّهُ، ولا تَكِلني إلى نَفسي طرفةَ عينٍ).
  • (اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ عِلمًا نافعًا ورزقًا طيِّبًا وعملًا متقبَّلًا).
  • (اللَّهمَّ عالِمَ الغَيبِ والشَّهادةِ، فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ، رَبَّ كلِّ شيءٍ ومَليكَهُ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ مِن شرِّ نفسي وشرِّ الشَّيطانِ وشِركِهِ، قلهُ إذا أصبَحتَ، وإذا أمسَيتَ، وإذا أخَذتَ مَضجعَكَ).
  • (اللهمَّ بعلْمِك الغيبِ، وقدْرتِك على الخلقِ أحْيِني ما علمتَ الحياةَ خيرًا لي، وتوفَّني إذا علِمْتَ الوفاةَ خيرًا لي، اللهمَّ وأسألُك خشيتَك في الغيبِ والشهادةِ، وأسألُك كلمةَ الإخلاصِ في الرضا والغضبِ، وأسألُك القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُك نعيمًا لا ينفدُ وأسألُك قرةَ عينٍ لا تنقطعُ، وأسألُك الرضا بالقضاءِ، وأسألُك بَرْدَ العيْشِ بعدَ الموتِ، وأسألُك لذَّةَ النظرِ إلى وجهِك، والشوقَ إلى لقائِك، في غيرِ ضرَّاءَ مضرةٍ، ولا فتنةٍ مضلَّةٍ/ اللهمَّ زيِّنا بزينةِ الإيمانِ، واجعلْنا هداةً مُهتدينَ).
  • (رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ).
  • (اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ منَ الخيرِ كلِّهِ عاجلِهِ وآجلِهِ ما علمتُ منهُ وما لم أعلمْ وأعوذُ بكَ منَ الشَّرِّ كلِّهِ عاجلِهِ وآجلِهِ ما علمتُ منهُ وما لم أعلمْ اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ من خيرِ ما سألكَ عبدُكَ ونبيُّكَ وأعوذُ بكَ من شرِّ ما عاذَ منه عبدُكَ ونبيُّكَ اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنَّةَ وما قرَّبَ إليها من قولٍ وعملٍ وأعوذُ بكَ منَ النَّارِ وما قرَّبَ إليها من قولٍ أو عملٍ وأسألُكَ أن تجعلَ كلَّ قضاءٍ قضيتَهُ لي خيرًا).
  • ( اللهم اجعلْ في قلبي نورًا، و في سمعي نورًا، و عن يميني نورًا، و عن يساري نورًا، و فوقي نورًا، و تحتي نورًا، و أمامي نورًا، و خلفي نورًا، و أعظِمْ لي نورًا اللهم اجعلْ لي نورًا في قلبي، و اجعلْ لي نورًا في سمعي، و اجعلْ لي نورًا في بصري، و اجعلْ لي نورًا عن يميني، و نورًا عن شمالي، و اجعلْ لي نورًا من بين يديَّ، و نورًا من خلفي، وزِدْني نورًا، و زِدْني نورًا، و زِدْني نورًا).
  • (اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ، أنْتَ رَبُّ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، لكَ الحَمْدُ أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، لكَ الحَمْدُ أنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، قَوْلُكَ الحَقُّ، ووَعْدُكَ الحَقُّ، ولِقَاؤُكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وأَسْرَرْتُ وأَعْلَنْتُ، أنْتَ إلَهِي لا إلَهَ لي غَيْرُكَ).
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِنَ العَجْزِ، وَالْكَسَلِ، وَالْجُبْنِ، وَالْبُخْلِ، وَالْهَرَمِ، وَعَذَابِ، القَبْرِ اللَّهُمَّ آتِ نَفْسِي تَقْوَاهَا، وَزَكِّهَا أَنْتَ خَيْرُ مَن زَكَّاهَا، أَنْتَ وَلِيُّهَا وَمَوْلَاهَا، اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن عِلْمٍ لا يَنْفَعُ، وَمِنْ قَلْبٍ لا يَخْشَعُ، وَمِنْ نَفْسٍ لا تَشْبَعُ، وَمِنْ دَعْوَةٍ لا يُسْتَجَابُ لَهَا).
  • (اللهمَّ أَصلِحْ لي دِيني الذي هو عصمةُ أمري، و أَصلِحْ لي دنياي التي فيها معاشي، و أَصلِحْ لي آخرَتي التي فيها مَعادي، و اجعلِ الحياةَ زيادةً لي في كل خيرٍ، و اجعلِ الموتَ راحةً لي من كلِّ شرٍّ).
  • (اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ، رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك)
  • (رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ).
  • (اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ).
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى).
  • (لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ).
  • (رَبِّ اغْفِرْ لي خَطِيئَتي وجَهْلِي، وإسْرَافِي في أمْرِي كُلِّهِ، وما أنْتَ أعْلَمُ به مِنِّي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي خَطَايَايَ، وعَمْدِي وجَهْلِي وهَزْلِي، وكُلُّ ذلكَ عِندِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، وأَنْتَ علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ).
  • (اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي).
  • (رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا).
  • (اللَّهُمَّ آتِنَا في الدُّنْيَا حَسَنَةً وفي الآخِرَةِ حَسَنَةً، وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ).

لماذا نحب شخص معين

لماذا نحب شخص معين

لماذا نحب شخص معين

يحتار المرء في السبب الحقيقي خلف الوقوع في حب شريكه، حيث يُمكن أن يبُنى هذا الحب بسبب عوامل مختلفة، لكنها ليست مقاييس تنطبق على الجميع، إلا أنّ بعضها قد يكون سبباً للإعجاب بالحبيب والوقوع في حبّه، وهي:

التوافق والإنسجام معه

يظهر التوافق بين المرء وحبيبه كنقطة جذبٍ رئيسيّة تجعله يقع في حبه مع مرور الوقت، ويكون الانسجام من خلال المظاهر الآتية:

  • تشابه طريقة التفكير، ووجود نقاط مشتركة في شخصيّة كل منهما تجعلهما متناغمين لدرجةٍ كبيرة، بالتالي تُقربهما أكثر.
  • قضاء الوقت معاً باستمرار، والالتقاء دائماً، إما بسبب العمل أو الصداقة بالبداية، أو قرب مكان السكن، فهي بالنهاية أسباب تساعدهما على التعارف بشكلٍ أفضل، وتُقرّب المسافة بين قلوبهما.
  • العلاقات الاجتماعية التي تؤثر على العلاقة بين المرء وشريكه، وقد تكون سبباً لانسجامهما واتصالهما، كوجود علاقات عائليّة، أو امتلاك الشريك المعايير الاجتماعيّة المثالية للشخصيّة التي يرغب المرء بالدخول في علاقة معها، أو غيره.
  • دعاء السفر

الجاذبية الشخصيّة

تلعب الجاذبيّة الشخصيّة للمرء دوراً هاماً في الحصول على إعجاب وودّ الأشخاص المُحيطين به، وقد تكون سبباً لوقوع أحدهم في حبّه،  ومن مظاهر الجاذبيّة الشخصيّة ما يأتي:

  • العناية بالمظهر الخارجي الجذّاب: وذلك من خلال عناية الحبيب بنفسه، وامتلاكه الشكل الخارجي الأنيق، والمزايا الآتية:
    • العناية بالنظافة الشخصيّة، والاهتمام بالنظافة الخارجيّة أيضاً كالحفاظ على رائحة الجسم الجميلة، والأسنان النظيفة، والبشرة الصحيّة، وغيرها.
    • الاهتمام بالحصول على جسدٍ مُتناسق يدل على اتباعه لنظامٍ غذائي صحيّ، أو ممارسة الرياضة.
    • ارتداء الملابس الأنيقة التي تُناسب الشخص، أو التميز بأسلوب مميّز يشد انتباه الآخرين له ويجذبهم بقوّة.
    • تصفيف الشعر والعناية به لزيادة الأناقة وإبراز جاذبيّته وجماله.
    • طريقة الوقوف بشكلٍ مريح ومُعتدل، أو السير بطريقةٍ مستقيمة وهادئة تدل على الثقة بالنفس، وزيادة من الجاذبيّة.
  • الجوهر الداخليّ الذي يجذب الآخرين: يشع الجوهر الداخلي بوضوح ويظهر من خلال تصرفات المرء وتعامله مع الآخرين، وهو سبب لتوطيد علاقته معهم، وكسب ودّهم ومحبتهم،  ويكون ذلك من خلال المظاهر الآتية:
    • احترام الحبيب لشريكه وللآخرين من حوله، الأمر الذي يرفع من مكانته ويزيد من قدّره أمام شريكه، ويُنمّي مشاعر الحب تجاهه مع الوقت.
    • التحليّ بالوعي والمسؤوليّة والإدراك التام لكلماته وتصرفاته وأفعاله، ومراعاة مشاعر الآخرين، مما يجعل الشريك يفخر به ويحترمه أكثر.
    • ثقة الحبيب بنفسّه والتي تجعله مميّزاً أمام الشريك، وقادراً على الاعتماد عليه، ويرغب بطلب رأيه أيضاً.
    • حس الدّعابة، وتقبل المزاح، والرغبة بالمرح، فالشخص المرح عادةً ما يكون مصدراً للطاقة الإيجابيّة لمن حوله، وتجعلهم يرغبون بالتقرّب منه.
    • وجود جزء غامض في الحبيب، يدفع الشريك للرغبة في فهمه والتواصل معه أكثر، وقد ينتهي الأمر بالوقوع في حبّه مع الوقت، عندما يجده مميّزاً ومُختلفاً عن الآخرين، لكن يجب ألا يُبالغ الحبيب في غموضه وعدم إظهار نفسه لشريكه فيظنه يحاول إبعاده عنه.

الاهتمام والمعاملة الحسنة

ينجذب المرء للشخص الذي يعتني به، ويهتم بمشاعره، ويُحاول إسعاده، ومن مظاهر الاهتمام ما يأتي:

  • مساعدة الشريك عند الحاجة، إضافةً لتقديم الدعم المعنويّ له وتشجيعه على تحقيق أهدافه وطموحاته.
  • الوقوف إلى جانب الشريك والتخفيف عنه عندما الشعور بالفشل، أو الإرهاق من العمل، وبثّ الطاقة الإيجابيّة فيه ورفع معنويّاته.
  • منح الشريك الوقت الكافي ومشاركته النشاطات والأوقات المرحة.
  • تعزيز الثقة مع الشريك من خلال الوفاء بالعهود والحفاظ عليها.
  • تلبيّة الحبيب حاجات شريكه، ومراعاة رغباته، والعمل على تحقيقها قدر الإمكان.
  • الحصول على حماية الحبيب، وعنايته، ما يجعل المرء يتعلق به أكثر ويحبه مع الوقت.

الإعجاب المُتبادل وإشارات لغة الجسد

يكون الحب في بعض الأوقات شعوراً مُتبادلاً، حيث ينجذب المرء للحبيب عندما يشعر بمشاعر الإعجاب أو الحب التي يُبادر لإظهارها له،  وقد يستجيب لإشارات الجسد التي يُعبّر بها الحبيب عن مشاعره، كاعتراف جسديّ لا شعوري، ومن هذه الإشارات ما يأتي:

  • الابتسامة بعفويّة، أو الضحك باستمرار بلُطف مع الشريك، ومحاولة إضحاكه عندما يتحدثان معاً.
  • الاتصال البصري، والنظر إلى الشريك بتركيز وتمعّن بشكلٍ جذّاب، وقد يكون ذلك من بعيد، او أثناء الحديث وجهاً لوجه.
  • محاولة جذب الشريك ولفت إعجابه، من خلال الحركات الجسديّة المختلفة اللاإرادية، مثل: طريقة الوقوف، أو السير، أو حركة اليدين، أو نغمة الصوت، وغيرها من إشارات لُغة الجسد المميّزة.
  • دعاء للمريض

علامات تدل على الوقوع في الحب

هنالك بعض العلامات الواضحة التي تؤكد على شعور المرء بالحب اتجاه الطرف الآخر، ومنها ما يأتي:

  • التفكير الدائم بالشخص عند اختلاف الأماكن، وعدم تواجده معه، والإحساس بالاشتياق الدائم له.
  • عدم تذكر العلاقات السابقة والأشخاص الذين سبق أن تعرّف المرء عليهم، وتمركز التفكير حول الشريك الجديد.
  • محاولة اختلاق الأعذار، أو تهيئة الظروف في سبيل رؤية الحبيب ومُحادثته، أو سماع صوته على الهاتف في مُعظم الأوقات.
  • التحدث عن الحبيب بشكلٍ مُبالغ به أمام الآخرين، من شدّة حب المرء له، وقد يُكرر الحديث ذاته عدّة مرات دون الانتباه لنفسه.
  • وضع الخطط المستقبليّة وتضمين الحبيب فيها، وجعله جزءاً أساسياً من مستقبل المرء، وطرفاً هاماً في حياته.

الحب

يُعبّر الحب عن سلسلة من المشاعر الجميلة والمُعقّدة التي يصعب وصفها بالكلمات بشكلٍ دقيق، فهو عاطفة قويّة تنتاب المرء اتجاه شريكه، لكنها تختلف من شخصٍ لآخر في علاماته، وطريقة التعبير، والتصرّف الناجم عنه، وكميّة الشعور الذي يتملّكه، بناءً على ثقافة كل شخص، وشخصيّته، لكنه بالتأكيد إحساس عظيم يجعله يتعلق بالحبيب، ويهتم لأمره، ويعتني به، ويشعر اتجاهه بالمودّة، والاحتياج، والاشتياق، وغيرها من الأحاسيس العميقة الدافئة، كما أن الأشخاص اختلفوا في تفسير الحب، وحول أذا ما كان اختياراً خاصاً بالمرء، أو شعوراً يحدث بدون وعي، ولا يُمكن التنبؤ به، والسيطرة عليه، لكن رغم ذلك فهو سيظل عاطفةً مميّزة تنمو مع الوقت وتُكلل حياة المرء بالسعادة والبهجة عندما يكون صادقاً في مشاعره، ومُتناغماً مع شريكه.

دعاء صلاة الحاجة للزواج

دعاء صلاة الحاجة للزواج

أدعية صلاة الحاجة للزواج

ورد في السنة النبوية بعض الأدعية التي تُقال بعد صلاة الحاجة، وفيما يأتي بيان هذه الأدعية، ويليها بعض الأدعية المأثورة وغير المأثورة للزواج:

  • الثناء على الله -تعالى-، ثم الصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
  • (لا إلهَ إلَّا اللهُ الحَليمُ الكريمُ، سُبحانَ اللهِ ربِّ العَرشِ العظيمِ، الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ).
  • (أسألُكَ موجِباتِ رَحمتِك، وعزائمَ مَغفرتِكَ، والغَنيمةَ مِن كلِّ بِرٍّ، والسَّلامةَ مِن كلِّ إثمٍ، لا تدَعْ لِي ذَنبًا إلَّا غفرتَه، ولا همًّا إلَّا فَرجتَه، ولا حاجةً هيَ لكَ رضًا إلَّا قضيتَها يا أَرحمَ الرَّاحِمينَ).
  • (اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ وأتوجَّهُ إليكَ بنبيِّكَ محمَّدٍ نبيِّ الرَّحمةِ، إنِّي توجَّهتُ بِكَ إلى ربِّي في حاجَتي هذِهِ لتقضى ليَ، اللَّهمَّ فشفِّعهُ فيَّ).
  • (اللَّهمَّ آتِنا في الدُّنيا حَسنةً وفي الآخرةِ حَسنةً وقِنا عذابَ النَّارِ).
  • (رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا).
  • (رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ).
  • (رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ).
  • (اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ خيرَها وخيرَ ما جبَلْتَها عليه، وأعُوذُ بكَ مِن شَرِّها ومِن شَرِّ ما جبَلْتَها عليه).
  • (اللَّهُمَّ أصْلِحْ لِي دِينِي الَّذِي هُوَ عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأصْلِحْ لِي دُنْيَايَ الَّتِي فِيهَا مَعَاشِي، وَأصْلِحْ لِي آخِرَتِي الَّتِي فِيهَا مَعَادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لِي فِي كُلِّ خَيرٍ، وَاجْعَلِ المَوتَ رَاحَةً لِي مِنْ كُلِّ شَرٍّ).
  • اللهم ارزقني الزوجة الصالحة التي إن أمرتها أطاعتني، وإن نظرت إليها سرَّتني، وإن أقسمت عليها أبرتني، وإن غبت عنها حفظتني في نفسها ومالي.
  • اللهم ارزقني بالزوج الذي هو خير لي وأنا خيرٌ له في ديننا، ودنيانا، ومعاشنا، وعاقبة أمرنا عاجله وآجله.

أدعية صلاة الحاجة لتيسير أمور الزواج

فيما يأتي مجموعة من الأدعية المأثورة وغير المأثورة لتيسير أمور الزواج:

  • (اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ مِن الخيرِ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمْتُ منه وما لَمْ أعلَمْ وأعوذُ بكَ مِن الشَّرِّ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمْتُ منه وما لَمْ أعلَمْ، اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ مِن الخيرِ ما سأَلكَ عبدُك ونَبيُّكَ وأعوذُ بكَ مِن الشَّرِّ ما عاذ به عبدُك ونَبيُّكَ وأسأَلُكَ الجنَّةَ وما قرَّب إليها مِن قولٍ وعمَلٍ وأعوذُ بكَ مِن النَّارِ وما قرَّب إليها مِن قولٍ وعمَلٍ وأسأَلُكَ أنْ تجعَلَ كلَّ قضاءٍ قضَيْتَه لي خيرًا).
  • (اللَّهمَّ مالِكَ الملْكِ تُؤتي الملكَ من تشاءُ وتنزِعُ الملكَ ممَّن تشاءُ وتُعِزُّ من تشاءُ وتُذِلُّ من تشاءُ بيدِك الخيرُ إنَّك على كلِّ شيءٍ قديرٌ رحمنَ الدُّنيا والآخرةِ ورحيمَهما تعطيهما من تشاءُ وتمنعُ منهما من تشاءُ ارحَمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ من سواك).
  • (رَبِّ اشرَح لي صَدري* وَيَسِّر لي أَمري* وَاحلُل عُقدَةً مِن لِساني).
  • اللهم إن كنت تعلم أن زواجي من فلان خيرٌ لي في ديني، ودنياي، ومعاشي، وعاقبة أمري، عاجله وآجله فاقدره لي، وإن كنت تعلم أن زواجي من فلان شر لي في ديني ودنياي ومعاشي وعاقبة أمري عاجله وآجله فاصرفه عني، واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم رضِّني به.

أدعية صلاة الحاجة للعفة وغض البصر

فيما يأتي مجموعة من الأدعية المأثورة وغير المأثورة لطلب العفة وغض البصر:

  • (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ).
  • (اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى).
  • (اللَّهُمَّ اكْفِني بحلالِك عن حرامِك، وأغْنِني بفَضْلِك عمَّن سِواك).
  • (اللَّهمَّ اهدِني فيمن هديت، وعافِني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِك لي فيما أعطيتَ، وقني شرَّ ما قضيتَ، إنَّكَ تقضي ولا يقضى عليْكَ، وإنَّهُ لا يذلُّ من واليتَ، ولا يعزُّ من عاديتَ، تبارَكتَ ربَّنا وتعاليتَ).
  • (اللَّهُمَّ اغفِر لي، وارحَمني، وعافِني، واهدِني، وارزُقني).
  • (اللَّهُمَّ اهْدِنِي وَسَدِّدْنِي).
  • اللهمَّ إنِّي استعففت فأغنني من فضلك بحقِّ قولك: (وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ).
  • اللهم إني أعوذ بك من شرِّ سمعي، وشرِّ بصري، وشرِّ لساني، وشرِّ فرجي، وأعنِّي اللهم على غضِّ البصر، وحفظ الفرج واللسان.
  • اللهم عافني من شرِّ سمعي وبصري ولساني، وأعني الله على طاعتك.

دعاء تعجيل الزواج

دعاء تعجيل الزواج

دعاء تعجيل الزواج

لم يرد في السنة النبوية أحاديث صريحة عن تعجيل الزواج، إلا أن الدعاء خير، فيمكن الطلب من الله عز وجلّ بأن يعجل الزواج وييسّر أمره، ومن الأدعية التي يمكن قولها:

  • اللهمّ إنّي أريد أن أتزوّج فقدّر لي من الرّجال أعفّهم فرجاً، وأحفظهم لي في نفسي ومالي، وأوسعهم رزقاً، وأعظمهم بركةً، وقدّر لي ولداً طيّباً، تجعل له خلقاً صالحاً في حياتي ومماتي.
  • اللهمّ زوّجني رجلاً صالحاً تقرّ به عيني، وتقرّ بي عينه، يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهمّ يا مسخّر القويّ للضّعيف، ومسخّر الشّياطين، والجنّ، والرّيح، لنبيّنا سليمان، ومسخّر الطّير والحديد لنبيّنا داود، ومسخّر النّار لنبيّنا إبراهيم، اللهمّ سخّر لي زوجاً يخافك يا ربّ العالمين بحولك، وقوّتك، وعزّتك، وقدرتك، أنت القادر على ذلك وحدك لا شريك لك، اللهمّ يا حنّان، يا منّان، يا ذا الجلال والإكرام، يا بديع السّماوات والأرض، يا حيّ يا قيّوم.
  • اللهمّ إنّي أسألك بخوفي من أن أقع في الحرام، وبحفظي لجوارحي، وأسألك يا ربّ بصالح أعمالي، أن ترزقني زوجاً صالحاً يعينني في أمور ديني ودنياي، فإنّك على كلّ شيءٍ قدير.
  • اللهمّ اغفر ذنبي، وحصّن فرجي، وطهّر قلبي، اللهمّ ارزقني بالزّوج الّذي هو خيرٌ لي، وأنا خيرٌ له، في ديننا، ودنيانا، ومعاشنا، وعاقبة أمرنا، عاجله وآجله.
  • اللهمّ يا دليل الحائرين، ويا رجاء القاصدين، ويا كاشف الهم، ويا فارج الغمّ، اللهمّ زوّجنا، واغننا بحلالك عن حرامك، يا الله، يا كريم، يا ربّ العرش المجيد، ارحمنا برحمتك يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهمّ إنّي أسألك باسمك الأعظم، الذي إذا سألك به أحد أجبته، وإذا استغاثك به أحد أغثته، وإذا استنصرك به أحد استنصرته، أن تزوّجني يا رب، يا أرحم الرّاحمين، يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهمّ إنّي أسالك بدعاء ذي النّون يوم دعاك في ظلماتٍ ثلاث: ظلمة الليل، وظلمة البحر، وظلمة بطن الحوت، فاستجبت له وأنجيته، لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين، لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين، لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين، اللهمّ ارزقني الزّوج الّذي يخافك، برحمتك يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهمّ ارزقني بزوجٍ صالح، تقيّ، هنيّ، عاشقٍ لله ورسوله، ناجحٍ في حياته، أكون قرّة عينه وقلبه، ويكون قرّة قلبي وعيني.
  • اللهم إنّي أسألك بخوفي من أن أقع بالحرام، وبحفظي لجوارحي، وأسألك يا ربّ بصالح أعمالي أن ترزقني زوجاً صالحاً يعينني في أمور ديني ودنياي فإنّك على كلّ شيء قدير، اللهمّ اغفر ذنبي وحصن فرجي، وطهّر قلبي، اللهمّ ارزقني بالزّوج الذي هو خير لي وأنا خيرٌ له في ديننا ودنيانا ومعاشنا وعاقبة أمرنا عاجله وآجله، اللهمّ إنّي أعوذ بك من بواري وتأخّر زواجي وبطئه وقعودي، وأسألك أن ترزقني خيراً ممّا أستحقّ كزوج وممّا آمل، وأن تقنعه وأهله بي وتقنعني وأهلي به.
  • اللهمّ يا مطلع على جميع حالاتنا اقضِ عنّا جميع حاجاتنا، وتجاوز عن جميع سيّئاتنا وزلّاتنا، وتقبّل جميع حسناتنا وسامحنا، ونسألك ربّنا سبيل نجاتنا في حياتنا ومعادنا، اللهمّ يا مجيب الدّعاء، يا مغيث المستغيثين، يا راحم الضّعفاء أجب دعوتنا، وعجّل بقضاء حاجاتنا يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهمّ ارزقني الزّوجة الصّالحة التي إن أمرتها أطاعتني، وإن نظرت إليها سرّتني، وإن أقسمت عليها أبرتني، وإن غبت عنها حفظتني في نفسها ومالي.
  • اللهم سخّر لي زوج كما سخرت البحر لسيدنا موسى عليه السلام، وألن لي قلبه كما ألنت الحديد لداوود عليه السلام، فإنه لا ينطق إلا بإذنك، ناصيته في قبضتك وقلبه في يديك تصرفها كيف شئت.
  • اللّهم إنه ليس في السماوات دورات، ولا في الأرض غمرات، ولا في الشجر ورقات، ولا في الأجسام حركات، ولا في العيون لحظات، ولا في النفوس خطرات، ولا في البحار قطرات، إلا وهي بك عارفات، ولك مشاهدات وعليك دالات، وبك و اللهاة وفي ملكك متحيرات، فبالقدرة التي سخرت بها أهل السماوات والأرض، سخر لي قلب زوجي إنك على كل شيء قدير وبالإجابة جدير.
  • اللهم مالك الملك، تؤتي الملك من تشاء، بيدك الخير إنّك على كلّ شيء قدير، رحمن الدّنيا والآخرة ورحيمهما، تعطيهما من تشاء، وتمنع منهما من تشاء، ارحمني رحمةً تغنيني بها عن رحمة من سواك، وأرزقني زواجًا قريبًا يكون لنفسي طمأنينة وسكن.
  • اللهمّ إنّي أسألك باسمك العليم إنّك عالمٌ بحالي، فبرحمتك يا رب يا رب يا رب زوّجني برجلٍ صالح يستر عليّ، ويكون قرّة عينٍ لي وأكون قرّة عينٍ له.
  • اللهم ارزقني زوجاً صالحاً واجعل بيننا من المودة والرحمة أفضلها، وارزقنا الصبر والحلم أكمله، واجعلنا على منابر من نور، وأسعدني معه وبقربه في الدنيا وفي جنة السرور، واهدنا يا الله لما فيه الخير والصلاح، وارحمنا برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم بلطيف صنعك في التسخير وخفي لطفك في التيسير الطف بي ويسّر لي أمر الزواج وتمّمه بخير ولطف، واصرف عني السوء والشر إنك على كل شيء قدير.
  • اللهمّ إنّك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علّام الغيوب والقادر، اللهمّ إن كنت تعلم أنّ في فلان (فلانة) خيراً فزوجني واقدره لي، وإن كان في غيره خير لي في ديني ودنياي وآخرتي فاقدره لي.
  • اللهم ارزقني بزوج صالح تقي نقي هني عاشقاً لله ورسوله ناجح في حياته، أكون قرة عينه وقلبه ويكون قرة عيني وقلبي، اللهم ياجامع الناس ليوم لاريب فيه، اجمع بيني وبين زوج غني بدينه وأخلاقه وماله، فيسعدني ويفرح قلبي، يا من أمره بين الكاف والنون وإذا أراد شيئاً قال له كن فيكون ارزقني بزوج صالح وذرية صالحة تقر بهم العيون.
  • اللهمّ يا مسخّر الرّياح لسليمان، ويا مسخّر الحوت ليونس، ويا مُسخّر النار لنبيّنا إبراهيم، ويا مُسخّر جبريل لمحمّد، أسألك أن تُسخّر لي زوجي، وأن تكفني شرّه، اللهمّ اجعل زوجي قرّة عيني، واجعلني قرّة عينه.
  • اللهمّ أظهر محاسني له وأظهر محاسنه لي، واستر عيوبي عنه واستر عيوبه عنّي.
  • اللهمّ ارزقني زوجاً واجعله حبيباً حليماً كريماً هيّناً ليّناً معي، اللهمّ اجعله أباً لي في الحنان، وأخاً لي في الطّاعة، وحبيباً في الفراش، واجعلني أمّاً له في الحنان، وأختاً له في الطّاعة، وحبيبةً له في الفراش.
  • اللهمّ يا مؤلّف القلوب اجمعني بزوجي وألّف بين قلبي وقلبه على محبّتك وطاعتك، اللهمّ اجعلني نوراً بين عيني زوجي، اللهمّ ارزقني حبّه وارزقه حبّي وارزقنا حبّ وجهك الكريم وطاعتك، اللهمّ اجعلني نوراً بين عينيه، اللهمّ اعصم قلبه عن المعاصي.
  • اللهمّ ارزقني زوجًا واشرح صدره للإيمان، اللهمّ ارزقه الهداية، اللهمّ أره الحقّ حقّاً وارزقه اتّباعه، وأره الباطل باطلاً وارزقه اجتنابه، اللهمّ أبعد عنه رفقاء السوء، اللهمّ جنّبه الفواحش والمعاصي.
  • اللهم ارزقني زوجاً صالحاً عابداً واجعله قرة عين لي واجعلني قرة عين له، اللهم أرضه عني وأرضني عنه، اللهم وازرع محبته في قلبي وازرع محبتي في قلبه، اللهم اجعلني في عينيه أجمل من الحور العين، اللهم اجعل ريحي عليه عطراً، وريقي عليه عسلاً، وضمتي إليه أحب إليه من الدنيا وما فيها إلا منك يا ذا العزة والجبروت، ومن كتابك، ونبيك، ودينك، اللهم اجعلني عوناً له على طاعتك واجعله عوناً لي، اللهم اجعله حنوناً عطوفاً حليماً رحيماً كريماً بماله وعواطفه، اللهم ارزقني معه التوفيق والسعادة والذرية الصالحة، اللهم اشرح صدور أهله لي، واشرح صدري لهم، وسددني اللهم في كل أفعالي وأقوالي بحولك وقوتك.
  • اللهمّ اغفر ذنبه وطهّر قلبه وحصّن فرجه، اللهمّ سخّره لي، وسخّرني له، اللهمّ جمّله في نظري، وجمّلني في نظره، يا ذا الجلال والإكرام.
  • يا رب يا حي يا قيوم أسألك بكل اسم سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك أو علمته أحد من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن ترزقني زوجاً يخافك يا أرحم الراحمين، وأسألك من خيرك أكثر مما أستحق، اللهم عظمني في قلبه، واجعلني ماء عينه، ودم قلبه، ودفء حياته، وأسعدني ولا تشقيني معه يا أرحم الراحمين.

أحاديث نبويّة عن الزواج

وردت عدّة أحاديث عن منها:

  • روي عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: (ثلاثةٌ حقٌّ على اللهِ عونهم : المجاهدُ في سبيلِ اللهِ ، والْمُكَاتَبُ الذي يريدُ الأداءَ ، والناكحُ الذي يُرِيدُ العفافَ).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ تَزَوَّجَ فقدِ استكْمَلَ نِصْفَ الإيمانِ ، فلْيَتَّقِ اللهَ فِي النصفِ الباقِي).
  • روي عن عبدالله بن مسعور رضي الله عنه أنّه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كُنْتُ مع عبدِ اللَّهِ، فَلَقِيَهُ عُثْمَانُ بمِنًى، فَقالَ: يا أبَا عبدِ الرَّحْمَنِ إنَّ لي إلَيْكَ حَاجَةً فَخَلَوَا، فَقالَ عُثْمَانُ: هلْ لكَ يا أبَا عبدِ الرَّحْمَنِ في أنْ نُزَوِّجَكَ بكْرًا، تُذَكِّرُكَ ما كُنْتَ تَعْهَدُ؟ فَلَمَّا رَأَى عبدُ اللَّهِ أنْ ليسَ له حَاجَةٌ إلى هذا أشَارَ إلَيَّ، فَقالَ: يا عَلْقَمَةُ، فَانْتَهَيْتُ إلَيْهِ وهو يقولُ: أما لَئِنْ قُلْتَ ذلكَ، لقَدْ قالَ لَنَا النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: يا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ البَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، ومَن لَمْ يَسْتَطِعْ فَعليه بالصَّوْمِ فإنَّه له وِجَاءٌ).

أهمية الزواج

شرع الزواج لعدّة أهداف تتعلّق بالأفراد والمجتمعات، منها:

  • السَّكن والأنس والراحة النفسيَّة بين الزوجين، وممّا يدلّ على ذلك قوله تعالى: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)
  • بَقاء النوع الإنساني، لما ذكر في الآية الكريمة: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّـهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبً).
  • إنجاب الأولاد، ليكونوا سنداً وسعادة لوالديهم في الحياة.
  • حفظ النفوس وصيانتها، فروي عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه أنّه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كُنْتُ مع عبدِ اللَّهِ، فَلَقِيَهُ عُثْمَانُ بمِنًى، فَقالَ: يا أبَا عبدِ الرَّحْمَنِ إنَّ لي إلَيْكَ حَاجَةً فَخَلَوَا، فَقالَ عُثْمَانُ: هلْ لكَ يا أبَا عبدِ الرَّحْمَنِ في أنْ نُزَوِّجَكَ بكْرًا، تُذَكِّرُكَ ما كُنْتَ تَعْهَدُ؟ فَلَمَّا رَأَى عبدُ اللَّهِ أنْ ليسَ له حَاجَةٌ إلى هذا أشَارَ إلَيَّ، فَقالَ: يا عَلْقَمَةُ، فَانْتَهَيْتُ إلَيْهِ وهو يقولُ: أما لَئِنْ قُلْتَ ذلكَ، لقَدْ قالَ لَنَا النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: يا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ البَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، ومَن لَمْ يَسْتَطِعْ فَعليه بالصَّوْمِ فإنَّه له وِجَاءٌ).
  • إحكام الصِّلة بين الأُسَرِ والقَبائل، فقد قال الله تعالى: (وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا).
  • تكثير عدد المسلمين وتقويتهم، فقد روي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يأمُرُ بالباءةِ وينهى عن التَّبتُّلِ نهيًا شديدًا ويقولُ: (تزوَّجوا الوَدودَ الوَلودَ فإنِّي مُكاثرٌ الأنبياءَ يومَ القيامةِ).

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe