2- دعاء للمريض في المستشفى و أفضل العبادات

385

2- دعاء للمريض في المستشفى و أفضل العبادات

يُعد المرض تهذيب للنفوس وتصفية للنفس لما بها من شر، حيث أن المولى سبحانه وتعالى لا يصيب العبد بمصيبة ما إلا لذنب قد اقترفه في حياته، وللمرض فوائد عديدة، حيث أنه يُعرف به صبر العبد على البلاء الذي تعرض له، حيث أن الله سبحانه وتعالى إذا أحب قومًا ابتلاهم فمن  رضى الله عليه ومن سخط فله السخط، فالابتلاء بالمرض ليس كما يراه البعض سببًا من أسباب غضب الله بل العكس تمامًا.

فوائد المرض

فوائد المرض للمريض

المرض له فوائد عظيمة ليس لما يراه البعض، فهو سبب من أسباب الدعاء واللجوء إلى الله والتضرع إليه والانكسار بين يديه، كما أن الدعاء من أفضل العبادات  التي يمكن أن يقوم بها الإنسان المسلم، فمن يمرض ويعرض عن الله سبحانه وتعالى ثم يدعوه ويلجأ إليه خاشعًا يشفيه الله من فضله، فالمرض يجعل الفرد يلجأ إلى الدعاء، ولذلك فهو من الأسباب العظيمة للتقرب من الله سبحانه وتعالى.

كما أن المرض يُخرج العبد من الكبر والعجب والفخر، ويجعله منكسرًا وضعيفًا، فالإنسان إذا لم يمر عليه محن الدنيا وصعابها والابتلاءات التي يتعرض لها سيصاب بالكبر والعجب وقسوة القلب، والتي تكون سببًا من أسباب الهلاك له سواء عاجلًا أم آجلًا.

المرض يجعل العبد يعلم أنه بحاجة دائمًا إلى الله سبحانه وتعالى، حيث أن كافة الأشخاص بحاجة إلى الله الواحد القهار، فلولا الأمراض والبلاء التي يتعرض لها العبد لنسى نفسه ونسى خالقه.

أدعية للمريض في المستشفى مستجابة بأذن الله

الدعاء

لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السماوات السبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير، الحمد لله الّذي لا إله إلّا هو، وهو للحمد أهل وهو على كلّ شيءٍ قدير، وسبحان الله ولا إله إلّا الله والله أكبر، ولا حول ولا قوّة إلا بالله.

اللهم يا مسهل الشديد وملين الحديد ويا منجز الوعيد ويا من توكل كل يوم فى أمر جديد ، أخرج مرضانا ومرضى المسلمين من حلق الضيق إلى أوسع الطريق بك أدفع عن المسلمين ما لا يطيقون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم.

اللهم اشفه شفاءً ليس بعده سقما أبداً، اللهمّ خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينيك الّتي لا تنام، واكفه بركنك الّذي لا يرام، واحفظه بعزّك الّذي لا يضام، واكلأه في الليل وفي النّهار، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجائه يا كاشف الهم، يا مفرج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرّين.

اللهمّ لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك إنّك على كلّ شيءٍ قدير، ربّي إنّي مسّني الضرّ وأنت أرحم الرّاحمين.

اللهمّ ألبسه ثوب الصحّة والعافية عاجلاً غير آجلاً يا أرحم الرّاحمين.

اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ آمين.

اللهمّ إنّا نسألك بكل اسمٍ لك أن تشفيه.

أذهب البأس ربّ النّاس، واشفِ وأنت الشّافي، لا شفاء إلّا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً.

اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية.

اللهمّ ربّ النّاس، مذهب البأس، اشفه أنت الشّافي، لا شافي إلّا أنت.

أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، ولا كاشف له إلّا أنت يا ربّ العالمين، آمين.

أدعية الشفاء المأثورة من القرآن الكريم

أدعية الشفاء

القرآن الكريم فيه شفاء للناس، فقال الله سبحانه وتعالى ” وَنُنَزِّلُ مِنَ القُرآنِ ما هُوَ شِفاءٌ وَرَحمَةٌ لِلمُؤمِنينَ” سورة يونس الآية 82، ومن الآيات التي تُقال للشفاء ما يلي :

قراءة اية الكرسي (اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ)، سورة البقرة الآية 255.

سورة الفاتحة ” بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ* الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ* الرحمن الرَّحِيمِ* مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ* إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ* اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ* صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ)، سورة الفاتحة  الآية من 1/7.

أواخر سورة البقرة ” آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ* لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ)، سورة البقرة الآية 285/286.

سورة الإخلاص (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ* اللَّهُ الصَّمَدُ* لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ* وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ).

سورة الفلق ، (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ* مِن شَرِّ مَا خَلَقَ* وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ* وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ* وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ).

سورة الناس   (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ* مَلِكِ النَّاسِ* إله النَّاسِ* مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ* الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ* مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ).

قوله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز (أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)، سورة الأنبياء الآية 83.

أدعية الشفاء من السنة النبوية

كان رسول الله -صلّ الله عليه وسلم- يقول للمريض: (لا بَأْسَ، طَهُورٌ إنْ شَاءَ اللَّهُ)، رواه البخاري.

قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم لرجل شكا إليه ألم في بدنه: (ضَعْ يدَك على الَّذي تأْلَمُ مِن جسدِك وقُلْ: بسمِ اللهِ ثلاثًا، وقُلْ: أعوذُ باللهِ وقدرتِه مِن شرِّ ما أجِدُ وأُحاذِرُ سبعَ مرَّاتٍ)، رواه شعيب الأرناؤوط.

كان رسول الله -صلّ الله عليه وسلم- عندما يزور المريض، يدعو له فيقول: (أَذْهِبِ البَاسَ، رَبَّ النَّاسِ، وَاشْفِ أَنْتَ الشَّافِي، لا شِفَاءَ إلَّا شِفَاؤُكَ، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا)، رواه مسلم.

كان رسول الله -صلّ الله عليه وسلم- يقول للمريض: (بسْمِ اللَّهِ، تُرْبَةُ أرْضِنَا، برِيقَةِ بَعْضِنَا، يُشْفَى سَقِيمُنَا، بإذْنِ رَبِّنَا)، رواه البخاري.

ما هي افضل العبادات في رمضان ؟

شهر رمضان شهر العبادة ،و الكثير من المسلمين خلال هذا الشهر الكريم يحرصون على التقرب من الله سبحانه و تعالى بالأعمال الصالحة ،و خلال السطور القليلة القادمة سوف نتعرف عزيزي القارئ على أفضل العبادات في شهر رمضان فقط تفضل بالمتابعة .

ما هي أفضل العبادات في شهر رمضان ..؟ خير ما نبدأ به حديثنا أن نتذكر قول المولى عزوجل في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) صدق الله العظيم ..

شهر رمضان شهر الصيام الذي يحرص فيه المسلمين على طاعة الله عزوجل ،و التمسك بأداء الفرائض و العبادات كأداء الصلاة في وقتها ،و تلاوة القرآن الكريم ،و الدعاء ،و التصدق ،و يعتبر شهر رمضان المبارك من أعظم الفرص التي يجب على كل مسلم أن يحسن استغلالها لكي يتقرب من الله عز وجل ،و من العبادات التي يستحب التمسك بها ما يلي :-

* يحب على المسلم أن يلتزم بأداء الصلاة في وقتها و يحافظ على صلاة الجماعة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  ” صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة ”  صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم ،و من الضروري أيضاً المحافظة على السنن الرواتب و هم اثنى عشرة ركعة  .. أربعة ركعات قبل صلاة الظهر تسليمتان

،و ركعتان بعد الظهر تسليمة واحدة ،و ركعتان بعد المغرب ،و ركعتان بعد صلاة العشاء ،و ركعتان  قبل صلاة الصبح .. ،و  من يحافظ على أدائها ينال ثواب و أجر عظيم و هنا نتذكر هذا الحديث الشريف قال رسول الله صلى الله عليه و سلم   من حافظ على أربع قبل الظهر و أربع بعدها حرمه الله على النار ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

* الحرص على إحياء ليلة القدر فهي من خير الليالي حيث أنزل فيها القرآن الكريم ،و قيام هذه الليلة له أجر عظيم ،و هنا نتذكر هذا الحديث الشريف  عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه  و سلم ( من يقم ليلة القدر إيماناً واحتسابا غفر لله ما تقدم من ذنبه )  … صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

* كثرة الدعاء في كل وقت و حين و المداومة على  الاستغفار ،و الذكر ،و يجب على الإنسان أن يدعو الله سبحانه و تعالى ،و هو على يقين بأن الله سيستجيب له .

* التصدق ،و الحرص على مساعدة الفقراء ،و المحتاجين ،و بالطبع للصدقة ثواب ،و أجر عظيم ،و قد جاءت الكثير من الآيات القرآنية ،و الأحاديث النبوية الشريفة التي تؤكد ذلك ،و هنا نتذكر قول المولى عزوجل في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنفِقُوا خَيْراً لِّأَنفُسِكُمْ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}صدق الله العظيم .. ،و قول النبي صلى الله عليه و سلم ( ما منكم من أحدٍ إلا سيكلمه الله، ليس بينه وبينه ترجمان، فينظر أيمن منه فلا يرى إلا ما قدم، فينظر أشأم منه فلا يرى إلا ما قدم، فينظر بين يديه فلا يرى إلا النار تلقاء وجهه، فاتقوا النار ولو بشق تمرة ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

* الإكثار من تلاوة القرآن الكريم ،و الحرص على ختمه و ينال المسلم على ذلك ثواب ،و أجر عظيم .