2- ما هي مواصفات الهدف الجيد

0 48

2- ما هي مواصفات الهدف الجيد

شروط صياغة الهدف الجيد

أثبتت الأبحاث أن تحديد الأهداف هو وسيلة فعالة للغاية لإحراز تقدم نحو تحقيق الأحلام والوصول للنجاح، فالأشخاص الذين يحددون أهدافهم في الحياة يكونوا أكثر عرضة بنسبة 25 % للنجاح في تحقيق أهدافهم.

وبالطبع فإن أبسط هدف لأي شخص مهما كانت وظيفته أو موقعه هو تحقيق النجاح، لكن هذا الهدف بمفرده لا يكفي لاعتبار هدف فعال يؤدي لتحقيق النجاح.

فمن الأفضل وضع مجموعة أهداف قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل، ومن الجيد أي أيضًا أن تقسم الأهداف إلى أقسام على سبيل المثال أهداف ومبيعات وتسويق ونمو.

وقد تستخدم بعض الشركات نموذج SMART لتحديد خصائص الأهداف الذكية، كن بوجه عام يجب أن تقوم بمراعاة عدة خصائص عند وضع الأهداف، منها:

  • محددة تحديد جيدًا

كونك محددًا ومُحددًا جيدًا هو الأساس لأي هدف لأنه إذا كنت لا تعرف مكان منطقة النهاية ، فأنت لا تعرف كيفية التسجيل. بالنسبة لصاحب العمل ، يركز هدف محدد ومحدد جيدًا على مهمة تدفع الشركة إلى الأمام، من أمثلة الأهداف المحددة تعيين مساعد أو بيع 20 وحدة أو إجراء 100 مكالمة باردة أو إطلاق منتج جديد.

وبعد وضع الهف يجب أن يقوم بعمل خطة عمل محددة بدقة أيضًا على سبيل المثال ، قد يكون لإطلاق منتج جديد خطة عمل تتضمن البحث وتطوير نموذج أولي واختبار النموذج والحصول على تعليقات المستخدمين.

  • قابل للقياس في الطبيعة

تشير القابلية للقياس إلى حقيقة أن الهدف يجب أن يكون له مسطرة أو لوحة نتائج مرتبطة به، فإذا كان الهدف هو بيع المزيد من الأدوات وقمت ببيع واحدة أكثر من المرة السابقة، فهذا ليس الهدف الذي يحدد ما هو مطلوب.

 إجراء 100 مكالمة باردة هو هدف وعملي قابلان للقياس، حيث يمكن أن تتعقب ورقة الإحصاء بسهولة ما إذا كنت قد حققت الهدف أم لا.

ضع في اعتبارك أن كل هدف ليست موجهة نحو النتائج على سبيل المثال فإن عدد المكالمات التسويقية التي تجريها  لن تقول لك شيئًا عن عدد المبيعات التي تم إجراؤها أو مقدار الإيرادات التي تم تحقيقها، لكنها قد تعتبر مؤشرًا رئيسيًا للنجاح يمنحك نظرة ثاقبة حول عدد المكالمات المطلوبة حتى تحقق عدد معين من المبيعات.

  • يكون ذو صلة بالوظيفة

إن وضع أهداف تعسفية لن يساعد أي شخص، لذلك عند وضع هدف سواء للشركة أو للمؤسسة أو الموظفين يجب أن يكون ذو ارتباط وثيقة بمهمة هذا الشخص أو رؤية الشركة.

على سبيل المثال إذا كان ممل خدمة العملاء يقوم بعمل مبيعات أحيانًا عن طريق التمحور في مكالمة خدمة. ، فإن هدف المبيعات المطلوب منه لا يجب أن يكون هو نفس العدد المطلوب من موظف المبيعات, بل يجب أن يكن الهدف الموضوع لهذا الموظف هو مساعدة العميل في غضون 90 ثانية، فهذا هو الهدف الوثيق بوظيفته، أما غير ذلك فيعد هدفًا تعسفيًا.

  • يجب تحديث الأهداف والاحتفاظ بها ذات صلة طوال العام

إن الأهداف تكون فعالة فقط إذا كانت ذات صلة، وفي كثير من الأحيان يتم إهمال الأهداف على مدار العام لتصبح قديمة وبالتالي غير ذات صلة.

والمنظمات التي تعيد النظر في أهدافها بانتظام تتفوق بشكل كبير على تلك التي تستخدم الأهداف السنوية، ووفقًا لبحث أجرته Bersin & Associates.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو %D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AF%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%AF.jpeg

عندما يكون من الممكن قياس العمليات الجارية يسمح تحديد الهدف أيضًا بالمراقبة المتسقة لخطوات تحديد الهدف، وحتى تضمن أنك وضعت هدف جيد يجب أن تضمن أيضًا  إنشاء عمليات خفيفة “للتحقق” من تقدم الهدف بشكل دوري وتتأكد أن الأهداف محدثة ولا تزال ذات صلة. 

شروط تحقيق الهدف

إن وضع هدف جيد ليس هو السبيل الوحيد للنجاح، لكن العمل الجاد لتحقيق الهدف هو أساس النجاح، وخلال العمل تأكد من تحقيق شروط تحقيق الهدف التالية، وذلك في الأهداف سواء الشخصية أو العملية.

  • حد فاصل زمني دقيق لتحقيق الهدف

على سبيل المثال يجب أن تحدد 1 يوليو لفقدان 200 رطل من وزنك، وقد لا تستطيع تحقيق كل الهدف بحلول هذا اليوم وقد تكون في هذا الوقت قد فقد 120 رطل فقط، فيمكنك بعد ذلك تحديث الهدف، وهذا لا يعني المماطلة ، لكن تحديد وقت محدد هو محفز قوي في الواقع للنجاح في تحقيق الهدف.

  • عندما تحدد أهدافًا لنفسك من المهم أن تحفزك

هذا يعني التأكد من أنها مهمة بالنسبة لك وأن هناك قيمة في تحقيقها. إذا كان لديك القليل من الاهتمام بالنتيجة ، أو أنها غير ذات صلة بالنظر إلى الصورة الأكبر ،فإن فرصتك في العمل لتحقيق ذلك تكون ضئيلة، فالدافع هو مفتاح تحقيق الأهداف.

وللتأكد من أن هدفك محفز ، اكتب سبب قيمته وأهميته بالنسبة لك، واسأل نفسك إذا كنت سأشارك هدفي مع الآخرين فما الذي سأقوله لهم لإقناعهم بأنه هدف يستحق العناء.

  • تحديد الأهداف بالكتابة

إن الفعل الجسدي المتمثل في تدوين الهدف يجعله حقيقيًا وملموسًا، ولن يكون لديك أي عذر في تلك الحالة لنسيان الهدف، ومن الأفضل استخدم كلمة “سوف أفعل” بدلاً من “أود أن” أو “ربما”.

على سبيل المثال “سأخفض نفقات التشغيل الخاصة بي بنسبة 10 بالمائة هذا العام” ، وليس “أرغب في تقليل نفقات التشغيل بنسبة 10 % هذا العام”، فصيغة الهدف الأولى لها قوة ويمكنك أن “ترى” نفسك تقلل النفقات والثاني يفتقر إلى الشغف ويمنحك عذرًا إذا انحرفت عن الهدف، فهو ليس تحفيزيًا.

  • حدد الخطوات بدقة

غالبًا ما يتم تفويت هذه الخطوة في عملية تحديد الهدف، حيث تقوم بوضع الهدف ثم تصبح شديد التركيز على النتيجة بحيث تنسى التخطيط لجميع الخطوات اللازمة للوصول لهذا الهدف، من خلال كتابة الخطوات الفردية ثم شطب كل خطوة عند إكمالها ستدرك أنك تحرز تقدمًا نحو هدفك النهائي.

معلومات ففي علم النفس

وهذا الأمر مهم بشكل خاص إذا كان هدفك كبيرًا ومتطلبًا أو طويل الأجل.

كيفية التعامل مع النقد السلبي

التعامل مع النقد السلبي بطريقة إيجابية هو مهارة هامة للغاية في الحياة، وجميعنا تعرضنا للانتقاد في عدة مراحل من حياتنا، ربما يكون الانتقاد في حياتنا المهنية، في بعض الاحيان يكون الانتقاد من الصعب تقبله، لكن ثق بأن هذا الامر يعتمد بشكل كلي على ردة فعلك تجاه هذا الانتقاد.

يمكن ان تقوم بتوجيه هذا الانتقاد بطريقة إيجابية كي تطور من نفسك، او بطريقة سلبية يمكن ان تخفض فيها من تقديرك لذاتك وتسبب لديك التوتر، الغضب او حتى العصبية.

عندما يتم انتقادك من قبل شخص اخر، من الشائع ان تتصرف بطريقة سلبية، لكن عندما تفكر بردود الفعل الذي تقوم بها، وتأثير هذا الانتقاد عليك، ترى انه من الافضل ان تستفيد من الانتقاد البناء وتهمل الانتقاد السلبي ولا تعيره اي اهتمام.

الفرق بين الانتقاد البناء والهدام

هناك نوعين من الانتقادات، الانتقاد البناء والهدام، تعلم كيفية التفريق بين هذين النوعين يساعدك بشكل كبير على التعامل مع الانتقاد الذي من الممكن ان تتلقاه.

على الرغم من ان هذين الانتقادين يمكن ان يكونا موجهين لأفكارك، شخصيتك او قدراتك، إلا ان الانتقاد الهدام او الموجه من قبل الشخصية الانتقادية التي لا يعجبها شيء يمكن ان يؤذي كبريائك ويؤثر بشكل سلبي على ثقتك بنفسك، وهو عادةً ما يكون ناجم عن شخص اخر يريد ايذائك، ويمكن ان يؤدي هذا الانتقاد في بعض الاحيان إلى غضبك وعصبتيك.

اما الانتقاد البناء او الإيجابي، فهو موجه من اجل تحديد اخطائك، ولكنه يظهر لك كيف يمكنك ان تتجنب هذه الأخطاء وتقوم بالتطوير من نفسك، الانتقاد البناء يمكن اعتباره كملاحظات وتعليقات مفيدة يمكن ان تساعدك على التطور بدلًا من الإحباط.

عندما يكون النقد بناء، يكون قبوله اسهل، على الرغم من انه في بعض الاحيان يمكن ان يكون صريح حد القسوة، اما الانتقاد السلبي فيجب عليك ان تتمالك نفسك وتفكر كيف يمكنك ان تستفيد بالشكل الأكبر من هذا الانتقاد دون ان يكون له ادنى تأثير عليك. 

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو 3484246.jpg

طرق فاعلة للتعامل مع الانتقاد

حاول ان تقيم نية الناقد
لا يوجد شخص مثالي، قم بالاستماع إلى الانتقاد دون ان تفكر بشكل شخصي، وفكر بنقاط القوة والضعف لديك من اجل ان تستطيع ان تفهم النقد وتقوم بتقييم الشخص الذي قام بانتقادك، على سبيل المثال، هل الشخص الذي وجه إليك النقد يهتم لأمرك حقًا، او يشير إلى امر يجب عليك ان تطور من نفسك فيه، او يوفر لك دليلًا حول كيفية التطوير من نفسك، ام ان الشخص يقوم بانتقاد عملك ثم يقوم باتباع هذا النقد بتوجيه الاتهامات والكلام الدنيء لشخصك وبلغة مسيئة، مثل هذا الشخص بالطبع يعتبر ناقد سلبي.

كيف تصبح ناجح

لذلك، وبناءً على هذا التقييم، قم بالتعامل مع كل نقد بناءً على ما يستحق وقم بالتعامل مع النقد الإيجابي على انه وسيلة كي تطور من نفسك، وفي حال لم تحب هذا النقد، قم بإخبارهم بكل لطف بشعورك تجاهه.

اظهر امتنانك للنقاد الايجابيين
قم بشكر كل شخص يوفر لك رأيه الصريح، دون مجاملة، دون ان يكذب عليك، لأنه يريد منك الوصول للنجاح، على الرغم من انه أحيانا من الصعب ان يتقبل الشخص انه مخطئًا، لكن مع ذلك يجب ان تفهم دوافعهم النبيلة، وتقوم بشكرهم.

قم بالتحكم بعواطفك اثناء التعامل مع النقد الإيجابي
حاول الا تنفجر عندما تتلقى النقد الإيجابي، حتى وإن قاسيًا عليك، لأنه يمكن ان يكون بمثابة تعرية لأخطائك، لذلك لا يجب عليك ان تستجيب بغضب لهذا الانتقاد لأنك يمكن ان تندم على هذا الامر لاحقًا.

بنفس الوقت، لا يجب عليك ان تدع الاخرين يدمروا ثقتك بنفسك، لذلك اطلب منهم التوضيح، وسوف تلاحظ ان كلامهم القاسي سوف يختفي بالنسبة إليك بعد ان تعيد التدقيق في الامر، من المهم دائمًا ان تضع مشاعرك جانبًا وان تأخذ نفسًا عميقًا قبل ان تقوم بالرد.

قم بالاعتذار عن اخطائك
الاعتذار هو إشارة صريحة على ان المسؤولية تقع على عاتقك فيما يخص الخطأ الذي قمت به، وهو يغير الوضع من مهاجمه إلى تعاون وتشارك لحل الخطأ، بالاضافة إلى ذلك، يمكن ان يؤدي الاعتذار المسبق عن الخطأ إلى تراجع المدير او الشخص عن النقد.

كيفية تغيير الطريقة التي يشعر بها الشخص حول النقد

هذه النصائح تساعد على تحويل الامر السلبي إلى اخر إيجابي:

  • حاول الا تأخذ الانتقاد بشكل شخصي: الأشخاص عادةً ما يشعرون بالإهانة عندما يوجه لهم النقد، ويشعرون بأنه هجوم عليهم، لكنه يمكن ان يكون موجه نحو سلوك او خطأ قاموا به فقط.
  • اسكات الشخص الناقد: يمكنك ان تقوم بإسكات الشخص الناقد من خلال اعترافك بأنك لم تقم بتلبية جميع طلباته، لكن سوف تقوم بذلك في المرة القادمة. 
  • قم بالاستماع: استمع بشكل جيد إلى الكلمات التي تقال، والاهتمام والتفاعل، وليس تحضير رد الفعل لما يوجه إليك، في حال لم تفهم امر من النقد الموجه إليك، اطلب منه ان يوضح لك، وقم بتدوين ملاحظات عن جميع الانتقادات.
  • تعلم: على الرغم من انك قد تشعر بفقدان الثقة عند الاستماع للنقد السلبي، إلا انه قد يكون درسًا لك من اجل التعلم من هذه التجربة، حتى التعليقات السلبية والاخطاء يمكن ان تعينك على التطوير من نفسك.

كيفية التعامل مع النقد المبالغ فيه

طالما ان النقد موجه إليك كي تتطور، فإنه يعتبر إيجابيًا ومساعدًا، لكن في حال كان الشخص الذي يوجه إليك النقد نيته الإساءة إليك او اهانتك، فهذا لا يعتبر نقد بناء، بعض الأمثلة عن النقد الهدام تتضمن الإساءة إليك او لومك على أمور لم يكن باستطاعتك ان تغير منها شيئًا.

الاختلاف بين النقد البناء والتنمر أحيانا يكون من الصعب رؤيته من قبل الشخص المتعرض للنقد، النقد الإيجابي كما ذكرنها هدفه تحسين الجوانب العديدة من حياتك، وهو الهدف الرئيسي من الانتقاد، اما الانتقاد السلبي او التنمر فهو موجه من اجل الإساءة للأخرين او تدمير سمعتهم، او حتى التقليل من شأنهم امام الاخرين، وهذا الانتقاد ليس هدفه التحسين من قدراتك على الاطلاق.

يجب معرفة ان الانتقاد السلبي يعتبر مهين، لذلك يجب ان تعرف كيفية التصدي له، ومن خصائصه الاساسية:

  • مؤذي: يمكن ان يتضمن النقد الذي يوجهه لك مديرك او اي شخص اخر اذية لك واهانة عبر نقد عملك
  • متكرر: هذا السلوك المتنمر يوجه الشخص المنتقد إليك مرارًا وتكرارًا دون غيرك
  • مقصود: التنمر يمكن ان يصل إلى حدود التهديد بأمور يهدد بها الشخص بأنه قادر على القيام بها، الهدف من هذا التنمر او النقد هو إيذائك بشكل مباشر

في حال عانيت من هذه الامور في العمل او اي مكان اخر، لا يجب عليك تحمل هذه السلوكيات، لا تقم بأخذ هذه الانتقادات على منحى شخصي، وفي حال تجاوز الانتقاد السلبي حد الإساءة، فلا تسكت عنه ابدًا. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe