3- انواع المحافظ الاستثمارية الخمسة

36

3- انواع المحافظ الاستثمارية الخمسة

انواع المحافظ الاستثمارية الخمسة

لا شك أنك سمعت بحكمة “التنويع” الشهيرة في عالم الاستثمار “لا تضع كل البيض في سلة واحد” ، ولو فكرت في الأمر، ستجد أن التنويع في استثمار أموالك التي كسبتها بعرق الجبين هو قرار منطقي. ولكن يوجد طرق مختلفة للتنويع، كما تتعدد انواع المحافظ الاستثمارية وفقا للسياسة الاستثمارية المتبعة.

تعتبر مهارة التنويع في الاستثمار إحدى أهم الأدوات للحد من المخاطر الاستثمارية وأحد اهم المهارات التي يجب على المستثمر الالمام بها. وأول خطوة في هذا الاتجاه، هو أن تكون على دراية تامة بأنواع المحافظ الاستثمارية الأكثر شعبية.

انواع المحافظ الاستثمارية

إن بناء أي نوع من المحافظ الاستثمارية يحتاج لكثير من البحث والجهد. وفيما يلي سنقدم لك المعلومات الأساسية عن خمس محافظ استثمارية مختلفة، وكيف يمكنك بدء العمل على كل منها:

1. محفظة مُندفعة Aggressive Portfolio

هي محفظة ذات سياسة استثمارية مندفعة تضم أسهمًا ذات نسبة مُرتفعة من المُخاطرة؛ بهدف تحقيق عوائد ماليّة أعلى. وهي أسهم ذات معامل مخاطرة «بيتا» مرتفع (هو مقياس لمدى ارتباط حركة السهم بحركة المؤشر في أسواق الأوراق المالية)، بالإضافة إلى حساسية عالية للسوق ككل عادةً، حيث يمر هذا النوع من الأسهم بتقلبات أكبر من الأسهم الأخرى في السوق بشكل عام. هذه المحفظة مُناسبةً للمُستثمر الذي يتحمّل نسب المَخاطر المُرتفعة.

إن معظم الشركات التي تعرض أسهم من هذا النوع هي في الغالب شركات مازالت في بداياتها، وتقدم عروض قيمة متفرّدة. يتطلب بناء محفظة مُندفعة مستثمرًا راغبًا في البحث عن مثل هذه الشركات، لأن معظمها ليس من الأسماء المعروفة في السوق بعد – باستثناءات قليلة. ابحث على الإنترنت عن شركات ذات معدل نمو إيرادات متسارع ولم يكتشفها الجميع بعد. إن معظم الشركات من هذا النوع منتشرة في قطاع التكنولوجيا، ولكن يوجد العديد من الشركات في قطاعات أخرى تطبق استراتيجية نمو مندفعة، حاول وضعها في اعتبارك عند اختيارك للأسهم.

مُناسبةً للمُستثمر الذي يتحمّل نسب المَخاطر المُرتفعة  تعتبر إدارة المخاطر مهمة جدًا عند بناء محفظة مندفعة، لأن تحمُل الحد الأدنى فقط من الخسائر وتحقيق أكبر قدر من الأرباح هو مفتاح النجاح في هذا النوع من الاستثمارات.

2. محفظة دفاعية او متحفظة Defensive Portfolio

لا تملك الأسهم الدفاعية قيمة بيتا مرتفعة، وهي معزولة بنسبة كبيرة عن حركات السوق واسعة النطاق. بصفة عامة، تقاوم هذه الأسهم تغيرات الاقتصاد وحالات الركود، وفي المقابل ترتفع بشكل أكثر بطئا من الأسهم الأخرى اثناء فترات التوسع الاقتصادي.

إن الأسهم الدفاعية هي أسهم الشركات التي تظل أسعارها مستقرة أو تسير على نحو جيد في حالة ركود الاقتصاد لأنها تقدم منتجات وخدمات محل طلب مستمر، وهذا ما يجعلها تحقق أداء أفضل من الشركات التي تركز على السلع الكمالية أو الترفيهية في أوقات الازمات الاقتصادية. وتشمل الأمثلة على هذا النوع من الأسهم أسهم شركات العقاقير وشركات المأكولات والمشروبات وشركات المرافق وشركات السلع الاستهلاكية الضرورية وحتى الشركات المصنعة للمخدرات والتبغ والكحول.

تقدم العديد من هذه الشركات توزيعات أرباح أيضًا، مما يساعد كذلك على تقليل المخاطر الرأسمالية، ويجعل المحفظة الدفاعية اختيار حكيم بالنسبة لمعظم المستثمرين.

3. محفظة الدخل Income Portfolio

تركز محفظة الدخل على تحقيق ربح عبر توزيعات الأرباح أو أنواع التوزيعات الأخرى على المساهمين. تشبه هذه الشركات شركات الأسهم الدفاعية الآمنة إلى حد ما، ولكنها تقدم عوائد أكبر. يجب أن تحقق محفظة الدخل تدفق نقدي إيجابي، وتعتبر صناديق استثمار العقارات (REITs) والشراكات الرئيسية المحدودة (MLP) مصادر ممتازة للاستثمارات المُدرّة للدخل. تعيد هذه الشركات الأغلبية العظمى من أرباحها للمساهمين في مقابل وضع ضريبي أفضل. تعتبر صناديق الـ REITs طريقة سهلة للاستثمار في العقارات بدون امتلاك عقار فعليًا. لكن ضع في اعتبارك أن هذه الأسهم تخضع للمناخ الاقتصادي أيضًا، فصناديق REITs تتعرض للضرر الأكبر في حالات تراجع نشاط بناء وشراء العقارات بدرجة كبيرة.

قد يهمك الاستثمار بالأسهم

إن محفظة الدخل هي افضل انواع المحافظ الاستثمارية لمن يريد عائد إضافي جيد مكمِل للرواتب أو المعاشات، ويجب أن ينتبه المستثمرون للأسهم التي تراجعت شعبيتها ولكنها مازالت تطبق سياسة توزيعات مرتفعة، فهذه هي الشركات التي ستحقق عائد جيد مُكمّل للدخل، وليس هذا وحسب، بل أنها توفر أرباح رأسمالية أيضًا. إن شركات المرافق والصناعات بطيئة النمو الأخرى مكان ممتاز لبدء البحث عن هذا النوع من الأسهم.

انواع المحافظ الاستثمارية الخمسة

4. محفظة المضاربة Speculative Portfolio

إن محفظة المضاربة أقرب للمقامرة الفعلية، فهي تفرض مخاطر أكبر من أي محفظة أخرى ذكرناها هنا. يرى الخبراء الماليون أنه لا يجب استخدام أكثر من 10 % من أصول الفرد القابلة للاستثمار في تمويل محفظة مضاربة. تتضمن “خيارات” المضاربة عروض الاكتتاب العام (IPOs) أو أسهم الشركات التي يُقال أنها هدفًا للاستحواذ. تضم هذه الفئة شركات التكنولوجيا أو الرعاية الصحية التي تعمل على تطوير منتج يتوقع ان يحقق طفرة، أو شركات النفط الصغيرة التي توشك على إصدار نتائج إنتاجها المبدئي.

يمكن القول أن الشعبية الكبيرة لصناديق الاستثمار المتداولة (ETFs) ذات الرفع المالي في أسواق اليوم هي أحد صور المضاربة. نؤكد مرة أخرى على أن كل أنواع الاستثمارات هذه جذابة لأن اختيار الاستثمار الصحيح قد يؤدي لتحقيق أرباح كبيرة في فترة زمنية قصيرة. إن محفظة المضاربة هي المحفظة التي تتطلب أكبر قدر من الجهد والبحث لو أردت النجاح فيها. تركز أسهم المضاربة على التداول عادة، وليس على استثمار الشراء والاحتفاظ بالأصل كما هي العادة.

5. محفظة هجينة Hybrid Portfolio

إن بناء محفظة هجينة معناه التوسّع وضم استثمارات أخرى للمحفظة، مثل السندات والسلع والعقارات، بل والفن أحيانًا. تتميز المحفظة الهجينة بمرونتها الكبيرة. يتضمن هذا النوع من المحافظ عادةً أسهم من الدرجة الأولى، سندات حكومية أو شركات عالية المستوى. تمثل REITs و MLPs خيارات استثمار جيدة أيضًا في المحفظة المتوازنة. تدعم استراتيجية استثمار الدخل الشائعة أيضا شراء سندات ذات تواريخ استحقاق متنوعة، وتعتبر أسلوب تنويع داخل فئة أصول السند نفسها.

تتضمن المحفظة الهجينة بشكل أساسي خليط من الأسهم والسندات بنسب ثابتة نسبيًا. ويحقق هذا النوع من الاستراتيجيات تنويعًا في فئات أصول متعددة، وهذا مفيد لأن الأسهم والأوراق المالية ذات الدخل الثابت (السندات) يرتبطان ارتباط عكسي ببعضهما عادةً.

الخلاصة

كانت هذه أهم انواع المحافظ الاستثمارية التي يجب على كل مستثمر الالمام بكيفية ادارة و توزيع الأصول في كل نوع. يتطلب بناء محفظة استثمارية مثلى جهدًا أكبر من استراتيجية (Passive Investing) أو (Index Investing)، لو أردت فعل هذا بمفردك، يجب أن تراقب محفظتك (محافظك) وتعيد موازنتها باستمرار، ولكن خذ بعين الاعتبار أن هذا سيرفع من الرسوم والعمولات. إن التعرض الأكثر من اللازم أو الأقل من اللازم لأي نوع من أنواع المحافظ له مخاطرة. ولكن بالرغم من الجهد الإضافي المطلوب، ستؤدي عملية بناء محفظة استثمارية لزيادة ثقتك بنفسك وقدرتك على الاستثمار، ويمنحك القدرة على التحكم في أموالك.

كيف تستثمر اموالك: 10 طرق لاستثمار الأموال 2022

كيف تستثمر اموالك

الاستثمار الآمن , أين تستثمر أموالك , كيف تستثمر

يقول عملاق الاستثمار وارن بافيت: ” لا تحتاج لأن تكون عالما في الصواريخ لتعرف كيف تستثمر اموالك بنجاح، فالاستثمار ليس لعبة يتفوق فيها من اجتاز اختبار الذكاء “.

ستتعرف في هذه المقالة على أفضل 10 طرق لاستثمار أموالك بدءًا من الطرق التي تتطلب قدرا من المخاطرة لتحقيق عوائد مجزية وصولا إلى الاستثمارات الأكثر أمانًا.

كيف تستثمر مالك بحكمة عام 2022

الاستثمار هو مجموعة من النشاطات والطرق المستخدمة من اجل تنمية الأموال. لن تحتاج إلى أن تكون عبقرياً لكي تستثمر اموالك جيداً، لكن لا بدّ من مراعاة الاعتبارات التالية:

  • التخلّص من الديون.
  • تخصيص حساب للطوارئ.
  • تحديد الحاجات والأهداف.
  • رصد ميزانيّة واضحة.
  • وضع خطّة مُحكمة للاستثمار.
  • أخذ الفترة المتوقّعة للاستثمار بعين الاعتبار.
  • اختيار الاستثمار المناسب.
  • التنويع الاستثماريّ مطلوب.

أفضل 10 طرق للاستثمار لعام 2022

هناك أنواع وأنماط متعددة من الاستثمارات التي تتطلب قدرا من المخاطرة لتحقيق عوائد مجزية. ويختلف اختيار الفرد اعتماداً على الفرص المتاحة وأهداف المستثمر. وفيما يلي افضل الطرق الرائجة لتستثمر فيها اموالك:

1.الاستثمار المباشر

ويكون إما بالاستثمار الذاتي أو بالمشاركة، وهنا تقوم بتشغيل رأس مالك لبدء مشروع خاص بك، إنتاجي، أو تجاري، أو خدمي. يمكنك المشاركة في استثمار المال مع صديق أو قريب أو أي شخص تثق به، بحيث تتقاسمان الأرباح والخسائر معاً. او يمكنك المضاربة بأموالك والمضاربة تعني مشاركة بين العمل والمال. بحيث يكون المال من طرفك والعمل والخبرة من طرف شخص آخر ثقة، على أن يكون الربح بينكما حسب الاتفاق.

2.الاستثمار في العقارات

كيف تستثمر اموالك في العقار؟ هل يمكن الاستثمار في العقار برأس مال بسيط؟ بالطبع هناك العديد من الطرق للاستثمار في العقارات وأبرزها:

شراء العقارات مباشرة ، يمكنك شراء قطعة من الأرض أو عقار، إما للحصول على دخل من الإيجار، أو زيادة رأس المال عند البيع بعد فترة من الزمن ، أو لإعادة تأهيل العقار للحصول على ربح سريع. أو الاستثمار العقاري  مثل صناديق “الريت العقارية” التي تعد قناة استثمارية ممتازة للعقارات، وهي مفيدة لمن يريد استثمار مبلغ صغير. يوجد العديد من صناديق الريت وعليك تحليلها واختيار الأفضل.

3.الاستثمار في الذهب

تتعدد طرق استثمار المال في الذهب وتختلف بصورة كبيرة، خاصة مع التطورات المتلاحقة في هذه الصناعة، وظهور منتجات وأدوات مالية مقومة بالمعدن الأصفر. ومع اتساع فرص الاستثمار وانتشارها، يبقى عدد قليل من الأشخاص فقط يعرف جيدًا كيف يستثمر أمواله في الذهب بدون هدر أو دفع تكاليف إضافية لا داعي لها. تعرّف على أفضل طرق الاستثمار في الذهب.

4.الاستثمار في الأوراق المالية

مقابل الفرص التي يقدمها الاستثمار في الأوراق المالية فإن هناك العديد من المخاطر التي يجب التعامل معها بشكل صحيح. قبل اتخاذ قرار الاستثمار، تحقق من ما إذا كان الاستثمار في سوق الأوراق المالية هو الخيار المناسب لك. الأفراد الذين يستثمرون على المدى الطويل ويحافظون على وتيرة ثابتة للاستثمار يحققون نتائج أفضل من المضاربين الذين يحاولون توقع حركة السوق.

5.صناديق المؤشرات

هي نوع من صناديق الاستثمار التي تتعقب مؤشرًا معينًا، على سبيل المثال يهدف صندوق مؤشر S&P 500 إلى عكس أداء مؤشر S&P 500 عن طريق الاحتفاظ بأسهم الشركات ضمن هذا المؤشر. المخاطر المرتبطة بصندوق المؤشر تعتمد على الاستثمارات داخله. عندما تحقق صناديق المؤشرات أرباحًا توزَّع على المستثمرين، وقد ترتفع هذه الأموال عند ارتفاع مؤشرات القيمة التي تتبعها، كما يمكن للمستثمرين بيع حصتهم في الصندوق لجني الأرباح.

6.صناديق الاستثمار المتداولة

صناديق الاستثمار المتداولة ETFs هي نوعٌ من صناديق المؤشرات، لكنها تتتبع مؤشرًا قياسيًا وتهدف إلى عكس أداء هذا المؤشر. يتمثل الاختلاف الرئيسي بين صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار المتداولة في كيفية شراء الصناديق المتداولة، فهي تُتَداول في البورصة مثل الأسهم، أي يمكنك شراء صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة وبيعها على مدار اليوم وسوف يتقلب سعرها في كل مرة.

طرق الاستثمار الآمن

كيف تستثمر اموالك بأمان؟ الاستثمار الآمن هو أسلوب استثمار يحفظ أموالك ويضمن حدّا أدنى من العوائد. وفيما خمسة أنواع استثمارية تعد الأفضل لحماية الأموال:

7.الادخار المصرفي

الادخار المصرفي هو الأسلوب التقليدي للاستثمار الآمن. وتقوم فكرة هذا الاستثمار على وضع وديعة في بنك لمدة معينة يحددها المستثمر، وبعد انقضائها يحق له استرجاع المبلغ الأصلي مضافاً إليه الأرباح. والفائدة الأساسية لهذا الاستثمار هو الحفاظ على المال من الخسارة أو الضياع أولا وجني هامش ربح صغير ثانيا.

ويمكن فتح تلك الحسابات شخصياً أو عن طريق الإنترنت أو الهاتف المحمول، وغالباً ما تكون الإيداعات المسموحة صغيرة، ما يتيح الفرصة أمام صغار المستثمرين.

ارخص 10 عملات للاستثمار

8.شهادات الاستثمار

شهادات الاستثمار أو الإيداع لها تاريخ محدد، ولا يمكن سحب الأموال منها إلا بعد انقضاء المدة المحددة، وهناك قيمة محددة لشهادات الإيداع، لكن يمكنك مضاعفتها في حال كانت استثماراتك أعلى من قيمة الشهادة.

ويعد هذا النوع من الاستثمار، من أكثر الاستثمارات أماناً، كما أن شهادات الاستثمار مضمونة أيضاً بالمصارف المركزية في مختلف الدول، والفارق بينها وبين الحسابات الاستثمارية، هو ارتفاع قيمة عائداتها.

9.أذون الخزانة الحكومية

تصدر شهادات الخزانة الحكومية عن الحكومات، وأشهرها أذونات الخزانة الأميركية الصادرة عن حكومة الولايات المتحدة.

ويعد الاستثمار في هذه الشهادات، من أكثر الاستثمارات أماناً، وفائدة تلك الشهادات إلى جانب الأمان، أنها مرنة من حيث القيمة، فيمكن مضاعفة القيمة إلى ما لانهاية. وتعد تلك الشهادات قابلة للتداول في الأسواق المالية، فيمكن بيعها واستعادة النقد قبل انقضاء المدة المحددة، غير أن العائد على تلك الشهادات، يكون غالباً أقل من أنواع استثمارية أخرى.

10.شهادات الأقساط الثابتة

غالباً ما تصدر تلك الشهادات عن شركات التأمين، ويتم خلالها الاتفاق على حجم المال المستثمر، والمدة الزمنية التي يتم بعدها استرداد الأموال. ويعد هذا الاستثمار نوعاً من العقود مع شركات التأمين، حيث تسلمهم المال لاستثماره، وبالتالي، يعطونك عائداً ثابتاً متفقاً عليه، لكن تلك العقود لا يمكن تداولها في سوق النقد أو المال، ما يعني أنه ليس بمقدورك تسييل العقود في أي وقت. ومن أهم فوائد تلك العقود، ثبات سعر العائد، والأمان في ضمان الاستثمار، واسترداد قيمة العقود مع نهاية المدة المتفق عليها.

ختاما

الاستثمار الناجح مرهون باتخاذ قرار استثماري سليم، وليس مقدار الأموال المستثمر بها. و تعتبر الاستثمارات طويلة الأجل طريقة حقيقية إلى الثروة المالية.

قبل اختيار تلك الوسيلة التي ترى أنها مناسبة لاستثمار مدخراتك، يجب ان تمتلك الحد الأدنى من المعرفة التي ستعلمك كيف تستثمر اموالك بحكمة وذكاء، ويفترض أن تعرف مبادئ الاستثمار الصحيح، حتى لا تخسر أموالك.

المحفظة الاستثمارية المثلى لضمان أفضل العوائد

المحفظة الاستثمارية المثلى

المحفظة الاستثمارية المثلى

ليست المحفظة الاستثمارية المثلى مفهوما مطلقا، وإنما هي مفهوم نسبي. لذا من الصعب تحديد نموذج عام وموحد يحدد مواصفاتها من وجهة نظر جميع المستثمرين. إن المحفظة الاستثمارية هي مجموعة من الاستثمارات في بعض الأصول المالية (وفقا لاستراتيجية المستثمر)، والتي ستوفر أقصى قدر من الربحية في حالة الحد الأدنى للمخاطر.

إن الهدف الأساسي من المحفظة الاستثمارية هو الحد من المخاطر وتعظيم العائد من خلال ما يعرف بـ “التنويع” ، لكن لا يعني ذلك أنك تحتاج لمليء محفظتك بمجموعة لا تنتهي من الأصول المالية (اسهم ، سندات ، سلع، صناديق استثمارية وصناديق الاستثمار المتداولة..)، فالأفراط في التنويع يضر أكثر مما قد ينفع. وسنوضح لك في السطور التالية هل تُطبق التنويع بطريقة سليمة أم أنك تزيد الأمور سوءًا.

4 قواعد لبناء وادارة المحفظة الاستثمارية المثلى

إن السبب الشائع الذي يقف عائقا أمام بناء محفظة استثمارية وادارتها وفق استراتيجية محددة، هو أن الكثير من المستثمرين غير قادرين على مقاومة الاستثمار في كل استثمار جديد يبدو واعدًا. لمساعدتك على معرفة هل تعدُّ محفظتك الاستثمارية نموذجًا للتنويع السليم أم التنويع غير المسئول، يفترض ان تجيب على الأسئلة الأربعة التالية:

1. هل تملك استثمارات لا تفهمها حقًا؟

لا أعني بهذا أنك تفهمها بشكل عام، كأن تقول “نعم، أنه صندوق استثمار تداول برفع مالي يمنحك ضعف عائد S&P 500” أو “أملك استثمار سنوي متنوع يمنحني عوائد 7 % مضمونة سنويًا”. أنا أتحدث عن معرفة كيف يُحسب هذا العائد المرفوع ماليًا (لأن هذا له تداعيات كبيرة على العائد الذي سيقدمه)، وما الذي تُطبق عليه الـ 7% المضمونة هذه بالضبط. لو لم تكن تفهم كيف يعمل الاستثمار فعليًا، لن تعرف هل تحتاجه حقًا أم لا.

2. هل تستطيع أن تشرح بالضبط سبب شرائك لكل استثمار تملكه؟

إن ذِكر الاستثمار في برنامج استثمار على التلفزيون أو ظهور في قائمة أفضل 10 استثمارات في مجلة ما ليس إجابة مقبولة. يجب أن تعلم كيف يعمل الاستثمار، وليس هذا وحسب، بل يجب أن تفهم أيضًا الدور المحدد الذي يلعبه في حافظتك، وكيف يحسّن أداء الحافظة بالضبط. يجب أن تكون قادرًا على تحديد المزايا التي ستحصل عليها من هذا الاستثمار تحديدًا كميًا، عن طريق الاستشهاد ببحوث أو أرقام أداء توضح كيف سيعزز التوازن بين الخطر والعائد.

3. هل تملك استثمارات لم تمسّها أبدًا بعد شراءها؟

لو كنت تتبع استراتيجية استثمار طويلة الأجل، فإن مزيج الأصول المُكوّن من 50% أسهم شركة كبيرة، و 10 % شركات صغيرة، و40 % سندات، سيعكس أهدافك الاستثمارية ومستوى قدرتك على المخاطرة. إن الاستثمارات المختلفة تحقق عوائد مختلفة، وبالتالي يجب أن تعيد موازنة محفظتك دوريًا. ولتحقيق ذلك لا بد من الأخذ بالنصائح التالية:

  • راجع استراتيجية استثمارك الأصلية، من خلال مراجعة الأهداف الأصلية التي وضعتها لنفسك من حيث توزيع الشركات في محفظتك الاستثمارية تبعاً لقطاع الأعمال والتوزيع الجغرافي ونسبة المخاطر التي تريدها في محفظتك.
  • قم ببيع أسهم في قطاع أو نوع ما من الشركات التي تجاوزت هدفها الآن واعد استثمار الأموال في مجالات أخرى لم تحقق هدفها.
  • أعد استثمار العوائد من قطاع أو نوع ما من الشركات التي حققت فيها أهدافك من الربح في استثمارات أخرى لم تحقق هدفها.
  • استثمر أموالاً جديدة في قطاع أو نوع ما من الشركات التي لم تحقق هدفها بعد.
  • ضع في اعتبارك أن هناك تكلفة لكل طرق الاستثمار، قد تضطر إلى دفع رسوم وساطة لشراء أو بيع الأسهم.
  • ادرس بعناية التكاليف مقابل الاستفادة العائدة من تحقيق التوازن في محفظتك
  • بيع الأسهم التي ارتفعت قيمتها قد يؤدي إلى ارتفاع الضرائب على أرباحك، في هذه الحالة، ربما من الأفضل استثمار أموال جديدة -إن وُجدت- في محفظتك الاستثمارية.

4. هل تضيف استثمارات جديدة لمحفظتك بانتظام؟

لو كانت الإجابة بنعم، فأنت تزيد الأمور سوءًا غالبًا، تنتهي مهمتك في بناء استثمارك تقريبًا بعد أن تصمم محفظة استثمارية متوازنة. يجب أن تراقب المحفظة وتعيد موازنتها بالطبع، وربما تتخلص من استثمار فاشل وتستبدله بنسخة جديدة أفضل من نفس الاستثمار (وهو موقف يمكنك تجنبه بنسبة كبيرة لو اكتفيت بصناديق استثمار المؤشرات)، لكنك لا تحتاج لإضافة فئات أصول أو استثمارات جديدة باستمرار لمجرد أن شركات الاستثمار تستمر في طرحهم. لو فعلت هذا، فسينتهي بك الحال بمجموعة استثمارات غير عملية من الصعب إدارتها، بدلاً من حافظة بسيطة توازن بين المخاطر والعوائد بكفاءة.

كانت هذه 4 قواعد بسيطة ستساعدك على بناء محفظة استثمارية ناجحة ، وتجنب الارتباك الذي يمنعك عن تحقيق أهدافك الاستثمارية.

كيف تصبح مليونير من الأسهم؟

كيف تصبح مليونير من الأسهم

كيف تصبح مليونير من الأسهم

كيف تصبح مليونير من الأسهم؟ كيف تنمي ثروتك من الأسهم براس مال صغير وبسيط ابتداءا من الآن؟ إليك الإجابة التي تبحث عنها وكل ما يجب أن تقوم به.

إذا كنت تسعى إلى تنمية أموالك وتحقيق استقلاليتك المادية عبر الاستثمار في الأسهم، لكنك لا تملك رأس مال كبيرا سيمكنك من الاستثمار في الأسهم ذات الإمكانات الكبيرة: فإليك الطريقة التي يمكنك أن تصبح فيها مليونير من الأسهم الآن.

في هذا المقال، سنساعدك على معرفة الطريقة التي يمكنك بها أن تصبح مليونير من الأسهم برأس مال صغير جدا كل يوم بالإضافة إلى بعض النصائح التي ستساعدك على تحقيق هدفك والحفاظ على تركيزك على طول الطريق.

كيف تصبح مليونير من الأسهم؟

إذا كان لديك مصدر دخل صغير ومحدود بالفعل، فإن أفضل طريقة (أو الطريقة الأكثر خداعًا) لتحقيق الثراء من المنزل هي استثمار دولارين فقط في اليوم في الأسهم الممتازة ذات الأرباح المرتفعة أو صناديق المؤشرات وذلك باستخدام أي من تطبيقات تداول الأسهم عبر الإنترنت الخالية من العمولات التي تمكنك من شراء الأسهم الجزئية من الأسهم عالية السعر، حتى لو كان لديك تدفق نقدي منخفض.

مع متوسط ​​معدل العائد السنوي الذي يصل إلى 10٪ + 3٪ في توزيعات الأرباح المعاد استثمارها والودائع العادية مع تضخم سنوي بنسبة 2٪، سيتم تقييم أسهمك بمليون دولار بعد 40 عامًا من الآن. وسيكون هذا كافيًا لتحصيل أرباح قدرها 30 ألف دولار سنويًا، أو 2500 دولار شهريًا. والحيلة هي عدم بيع أسهمك مطلقًا حتى تتمكن من:

  • تجنب دفع ضرائب أرباح رأس المال وتقليل الرسوم.
  • تحقيق نمو سريع في الأسهم، وضمان تضاعف قيمتها مع كل 6 إلى 8 سنوات تقريبًا (بناءً على متوسط ​​معدل عائد السوق البالغ 10٪ سنويًا بالإضافة إلى إعادة استثمار الأرباح).

بمجرد الاحتفاظ بأسهمك مع مرور الوقت، ستصل إلى نقطة ترى فيها زيادة مفاجئة في أرباحك المحتملة (ولكن فقط إذا بقيت ملتزمًا بسحب دخلك التقاعدي / السلبي من أرباح الأسهم فقط، وليس عن طريق بيع الأسهم). وذلك عندما سيتضاعف مليون دولار بعد 40 عامًا من الآن إلى 2 مليون دولار بعد 10 سنوات أو أكثر (بعد أن تتوقف عن إعادة استثمار أرباحك)، ثم يتضاعف مرة أخرى إلى 4 ملايين دولار،

ثم يتضاعف مرة أخرى ليصل إلى 8 ملايين دولار في 70 عامًا. في هذه المرحلة، سيبدأ رصيدك في إنتاج الكثير من الأرباح بحيث يمكنك (أو للمستفيدين) إعادة استثمار معظم الأرباح لتنمية الرصيد بمعدل أسرع، بحيث يمكن أن يتضاعف الرصيد مرة أخرى كل 6-8 سنوات إلى 16 مليون دولار، و32 مليون دولار في غضون 90 عامًا من الآن.

هذا سيعني بيان ميزانية بمتوسط ​​عائد سنوي للسوق يبلغ 10٪ + 3٪ في توزيعات الأرباح المعاد استثمارها والودائع العادية مع تضخم سنوي بنسبة 2٪ مركب سنويًا (سيكون الرصيد أعلى لأنه يجب أن يتضاعف يوميًا وليس سنويًا).

كما ويمكن أن يعني بيان ميزانية بمتوسط ​​عائد سوق لمؤشر S&P يبلغ 12.1٪ مركبًا سنويًا (من 1926-2020) بدون توزيعات أرباح معاد استثمارها، وزيادة الودائع العادية البالغة 2 دولار في اليوم مع تضخم سنوي بنسبة 2٪ استنادًا إلى قيم الأسهم التاريخية لمؤشر S&P ومعدلات التضخم من 1926 إلى 2020. أي مكاسب صافية متضمنة في نوافذ 30 و20 و10 سنوات.

9 نصائح ستساعدك على بناء ثروتك من الأسهم: 

“في اقتصاد السوق الحر، يمكن لأي شخص أن يربح المال كما يريد”، حيث يؤكد المليونير العصامي ستيف سيبولد، الذي درس أكثر من 1200 شخص من أغنى الناس في العالم. ويقول سيبولد أنه ليس من السابق لأوانه أبدًا البدء في جني الأموال وبناء الثروة الآن.

لمساعدتك في الوصول إلى رصيد السبعة أرقام بحلول 30، جمعنا لك تسع نصائح من أشخاص عصاميين أصبحوا أصحاب ملايين في سن مبكرة.

لا يمكننا ضمان وصولك لمرتبة المليونير وتحقيقك لهذا الهدف الكبير، لكننا نضمن لك أنك باتباع هذه النصائح ستكون في الطريق الصحيح.

  • ركز على كسب المال:

كتب جرانت كاردوني، الذي تحول من المفلس والمديون وهو في سن 21 إلى مليونير عصامي بحلول سن الثلاثين: “في البيئة الاقتصادية الحالية، لا يمكنك توفير طريقك إلى وضع المليونير”. حيث أن الخطوة الأولى لتحقيقك ذلك هي التركيز على زيادة دخلك بشكل تصاعدي.

ثم يضيف: “لقد كان دخلي 3000 دولار شهريًا وبعد تسع سنوات أصبح 20000 دولار شهريًا. ابدأ في اتباع الأموال، وسوف تجبرك على التحكم في الإيرادات واكتشاف الفرص.”

غالبًا ما يكون الحديث عن كسب المزيد من المال أسهل من فعل ذلك بشكل تطبيقي، ولكن لدى معظم الناس خيارات كثيرة. فهناك مصادر دخل متنوعة يمكنك اعتمادها لزيادة دخلك كالعمل الحر عبر الإنترنت وبعض الوظائف ذات الأجور المرتفعة التي يمكنك القيام بها جنبًا إلى جنب مع وظيفتك الرئيسية.

  • نوع من مصادر دخلك وطورها:

إن الحصول على مصادر دخل ثاني أو مصادر دخل متنوعة ومتعددة ستضمن كسبك للمزيد من المال وبالتالي سوف تسهل وتسرع من عملية وصولك لمرتبة مليونير من الأسهم.

أوجدت الدراسة التي قام بها المؤلف توماس سي كورلي لمدة خمس سنوات على أصحاب الملايين العصاميين أن العديد من أصحاب الملايين يطورون تيارات متعددة للدخل، حيث أن 65 في المائة لديهم ثلاث تدفقات، و 45 في المائة لديهم أربعة مصادر و 29 في المائة لديهم خمسة أو أكثر من التدفقات.

تشمل تدفقات الدخل الإضافية هذه إيجارات العقارات واستثمارات سوق الأوراق المالية والملكية الجزئية في الأعمال الجانبية.

يكتب توماس: “يبدو أن ثلاث تدفقات للدخل هي الرقم السحري لأصحاب الملايين العصاميين … كما وأنه كلما زادت تدفقات الدخل التي يمكنك تحقيقها في الحياة، كلما كان بيتك المالي أكثر أمانًا”.

  • ادخر لتستثمر، لا تدخر لتدخر فقط:

يقول كاردون أن: “السبب الوحيد الذي يجب أن يكون وراء توفير المال هو استثماره. ضع أموالك المدخرة في حسابات آمنة ومقدسة (لا يمكن المساس بها). ثم لا تستخدم هذه الحسابات مطلقًا في أي شيء ولا حتى في حالات الطوارئ.” ثم يقول “هذا سيجبرك على متابعة الخطوة الأولى (زيادة الدخل). حتى يومنا هذا، على الأقل مرتين في السنة، أنا مفلس لأنني دائمًا أستثمر فوائضي في مشاريع لا أستطيع الوصول إليها.”

إن الاستثمار ليس معقدًا أو شاقًا كما نتصوره. إن أبسط نقطة بداية هي المساهمة في حساب توفير التقاعد الذي يقدمه أغلب أصحاب الأعمال والاستفادة منه.

أو يمكنك أن تضع في اعتبارك المساهمة بالمال في حسابات التوفير التقليدية، وحسابات التقاعد الفردية مع حدود مساهمة وهياكل ضريبية مختلفة تعتمد في الأساس على دخلك. إذا كنت تملك أموال توفير غير مستخدمة الآن، فيمكنك البحث عن صناديق المؤشرات منخفضة التكلفة، والتي يوصي بها وارن بافيت، والبحث عن منصات الاستثمار عبر الإنترنت المعروفة باسم “المستشارون الآليون أو مستشارو الروبوت”.

جعل تحويلات الأموال من حسابك إلى حسابات الادخار خاصتك تعمل بشكل تلقائي هو أمر مفيد جدا، حيث لن تضطر إلى رؤية الأموال التي تددخرها وستتعلم العيش بدونها.

  • لا تتفاخر، بل ارتفع:

كتب كاردون: “لم أشتر أول ساعاتي أو سياراتي الفاخرة حتى كانت أعمالي واستثماري تدر تدفقات آمنة متعددة من الدخل”. “كنت لا أزال أقود سيارة تويوتا كامري عندما أصبحت مليونيرًا. يجب أن تكون معروفًا بأخلاقيات العمل، وليس بالحلي التي تشتريها.”

  • غير طريقة تفكيرك بشأن المال:

يشرح المليونير العصامي ستيف سيبولد قائلاً: “إن الثراء يبدأ بالطريقة التي تفكر بها وما تؤمن به حول جني الأموال”

ويؤكد أنه في نهاية المطاف، “كان السر هو نفسه دائمًا: التفكير”. ثم يضيف: “بينما تعتقد الجماهير أن الثراء هو أمر خارج عن سيطرتهم، فإن الأغنياء يعرفون أن كسب المال هو في الحقيقة عمل داخلي”.

  • استثمر في ذاتك:

كتب تاكر هيوز، الذي أصبح مليونيرًا في عمر 22 عامًا: “إن الاستثمار الأكثر أمانًا الذي قمت به كان هو الاستثمار في مستقبلي”. لا تحتاج فقط إلى أن تكون خبيرًا في مجالك، ولكنك أيضا بحاجة إلى أن تكون عبقريًا وقادرًا على التحدث وفتح نقاشات في أي موضوع سواء كان متعلقًا بالمجال المالي أو الاقتصادي أو الرياضي. يجب أن تبدأ في استهلاك المعرفة مثل الهواء ووضع سعيك للتعلم فوق كل شيء آخر. ”

كثير من الأثرياء والناجحين في العصر الحديث هم قراء شرهون. خذ وارين بافيت، على سبيل المثال، الذي يقدر أن 80 في المائة من يوم عمله مخصص للقراءة.

  • حدد أهدافك وتصور تحقيقها:

إذا كنت ترغب في كسب المزيد من المال، فيجب أن يكون لديك هدف واضح ثم خطة محددة لكيفية تحقيق هذا الهدف. لن يظهر المال من اللا شيء، بل يجب عليك العمل على كسبه.

يقول المليونير العصامي هارف إيكر أن من الممكن أنك من الممكن أن تصبح مليونيرا من الأسهم إذا كانت لديك أهداف محددة ورؤية واضحة: “السبب الأول الذي يجعل معظم الناس لا يحصلون على ما يريدون هو أنهم لا يعرفون ما يريدون. ومن الواضح أن لأثرياء يعرفون تمام المعرفة أنهم يريدون الثروة”.

  • ابدأ بالتسكع مع الأشخاص الذين يدعمون رؤيتك:

أندرو كارنيجي، الذي بدأ بلا شيء قبل أن يصبح أغنى رجل في الولايات المتحدة، ينسب كل ثروته إلى مبدأ واحد: العقل الخبير.

الفكرة هي أن تحيط نفسك بأشخاص موهوبين يشاركونك رؤيتك، لأن محاذاة العديد من العقول الذكية والمبدعة أقوى بكثير من مجرد عقل واحد.

بالإضافة إلى ذلك، فإننا حقيقة نصبح مثل الأشخاص الذين نتعاون معهم، ولهذا السبب يميل الأثرياء إلى الارتباط بالأثرياء والأغنياء مثلهم أو الأكثر منهم.

يوضح Siebold: “في معظم الحالات، يعكس صافي ثروتك مستوى أقرب أصدقائك”. “إن الارتباط بأشخاص أكثر نجاحًا منك لديه القدرة على توسيع دائرة تفكيرك ورفع فرص زيادة دخلك. الحقيقة هي أن أصحاب الملايين يفكرون بشكل مختلف عن الطبقة الوسطى بخصوص المال، وهناك الكثير الذي يمكن اكتسابه من خلال وجودهم حولك.”

  • اسع لتحقيق 10 ملايين دولار، وليس مليون دولار واحد:

كتب كاردون: “أكبر خطأ مالي ارتكبته هو عدم التفكير بشكل أكبر كفاية”.

ويضيف: “أنا أشجعك على السعي لكسب أكثر من مليون. لا يوجد نقص في الأموال على هذا الكوكب، هناك فقط نقص في الأشخاص الذين يفكرون بشكل كبير بما فيه الكفاية.”

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe