3 – قصة سيدنا سليمان

0 62

3 – قصة سيدنا سليمان

ورث سليمان عليه السلام مُلك نبي الله الملك داوود، وهذه ليست وراثة مال وإنما وراثة مُلك ونبوة.

معجزات النبي سليمان عليه السلام

وظهرت معجزات عجيبة لسليمان عليه السلام ومن معجزاته أنه كان يعرف لغة الطيور، والله جعله ملكًا ليس في الدنيا كلها ملك أعظم من سلميان لا في من سبقه ولا من يأتي بعده، حيث تحكم في كل شيء.

تسخير الجن له فقط

ومما سخر له ولم يسخر لأحد قبله ولا بعده الجن، جميع الجن كانوا مسخرين له، والجن أمم وقبائل ولهم أعمال ووظائف فمنهم البناء والغواص والنحات وغير ذلك.

كان الذين يعصونه كان عنده قدرة أن يحبسهم وكان يربط كل اثنين من الجن في سلسلة واحدة، وهذا كان عطاء من الله لسليمان بدون حساب في الجن.

قال الله: وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ ۖ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12) يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ ۚ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا ۚ وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ (13) ( سورة سبأ )

فكان الجن يصنعون التماثيل وهذا كان حلال في شريعة سليمان عليه السلام، لكن تم تحريمها في الشريعة الاسلامية خوفًا من عبادتهم من دون الله.

وكانوا يصنعون الجفان يعني الآواني والأحواض وكل ماعون بحجم بحيرة، وكانوا يصنعون القدور الثابتات التي لا تتحرك، فكان القدر الواحد بحجم القصر أحيانًا فكان يملأ بالطعام ويطبخ ويعطى للناس من الجن، ويؤخذ الطعام فيوضع في هذه الآنية التي كالأحواض بإذن الله وبقدرة الله عز وجل.

يقول الله تعالى:

وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَن يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَٰلِكَ ۖ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ (82) ( سورة الأنبياء )

أي كان الشياطين يغوصون في البحار ويأتون بالمجوهرات والكنوز لسليمان عليه السلام.

تسخير الريح لسليمان عليه السلام

وكان يتحكم سلميان في الرياح وتجري بأمره؛ يقول الله: ” فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ (36)” (سورة ص). والمقصود هنا الرياح التي تنزل الأمطار.

وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا ۚ وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ (81) ( سورة الأنبياء) – أي انه كان يمتلك الرياح العاصفة أيضا.

انتقال سليمان وجيشه بالرياح

وكان ينتقل سليمان عليه السلام بجيوشه باستخدام الريح حيث كان لديه بساط مصنوع من خشب هائل فإذا اراد الانتقال من مكان لمكان كان يركبون على هذا الخشب وكانت الرياح تقطع مسافة الشهر ما بين الفجر والظهر وإذا ما أرادوا العودة بين الظهر والمغرب.

يقول الله: وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ ۖ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ ۖ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ ۖ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12) سورة سبأ.

وكان من معجزاته أيضًا النحاس بالنسبة لسليمان عليه السلام حيث جعل الله له عينا تسيل منها النحاس.

قصة نبي الله ادريس عله الصلاة و السلام

يقول الله

وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ ۖ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ ۖ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ ۖ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12) سورة سبأ

وكان يحب الخيل وخاصة الخيل الصافنات وكثروا عنده والخيل الصافن هو الخيل الذي يقفل على ثلاثة أرجل ثم يرفع الرجل الرابعة ويضع حافره فقط على الأرض وكأنه متبختبر، وكان من أجود أنواع الخيول وكانت الخيول التي ينتقيها من هذا النوع ونوع آخر من الجياد وهو السريع.

يقول الله تعالى:

وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ ۚ نِعْمَ الْعَبْدُ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30) إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ (31) ( سورة ص).

في الرواية أنه عرض عليه استعراض بالخيول الجياد السريعة والصافنات، وأنها كانت أكثر من 20 ألف جواد وأخذ يستعرضها

وطال الاستعراض وذكره عن الذكر ( الورد اليومي ) الذي يقرأ فيه الزبور حتى غابت الشمس.

فانتبه وقال انا أحببت الخيول عن ذكر الله حتى غابت الشمس، فأمر ردها عليه وبدأ يمسح الخيول ويستغفر الله عز وجل لاعادتها إلى الجهاد:

يقول الله

فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّىٰ تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ (32) رُدُّوهَا عَلَيَّ ۖ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ (33) ( سورة ص).

وتزوج سليمان عليه السلام ألف امرأة، وفي يوم أقسم وقال لأطوفن الليلة على سبعين امرأة، كل واحدة تأتي بفارس يجاهد في سبيل الله، ولم يقل إن شاء الله.

فطاف عليهم وكان الله أعطاه القوة لذلك فلم تحمل إلا امرأة واحدة جاءت بشق رجل، أي طفل ليس لديه يد أو رجل.

يقول الحديث الشريف

حَدَّثَنَا أَبُو اليَمَانِ، أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ، حَدَّثَنَا أَبُو الزِّنَادِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” قَالَ سُلَيْمَانُ: لَأَطُوفَنَّ اللَّيْلَةَ عَلَى تِسْعِينَ امْرَأَةً، كُلُّهُنَّ تَأْتِي بِفَارِسٍ يُجَاهِدُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، فَقَالَ لَهُ صَاحِبُهُ: قُلْ: إِنْ شَاءَ اللَّهُ، فَلَمْ يَقُلْ إِنْ شَاءَ اللَّهُ، فَطَافَ عَلَيْهِنَّ جَمِيعًا فَلَمْ يَحْمِلْ مِنْهُنَّ إِلَّا امْرَأَةٌ وَاحِدَةٌ، جَاءَتْ بِشِقِّ رَجُلٍ، وَايْمُ الَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، لَوْ قَالَ: إِنْ شَاءَ اللَّهُ، لَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فُرْسَانًا أَجْمَعُونَ “

يقول الله عز وجل

وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَىٰ كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ (34) ( سورة ص)

أي أن سليمان عليه السلام لم يقل إن شاء الله فولد له طفلا لم يكن لديه يدين ولا أرجل وتمت ولادته على كرسييه ففطن سليمان لما نسيه واستغفر.

قصة سليمان عليه السلام مع وادي النمل

في القصة العجيبة التي ذكرت في القرءان الكريم حيث تحرك سليمان بجنوده من البشر والجن والطيور، وإذا بنملة فصيحة تحذر جماعتها من الموت، وسمعها سليمان ودعا الله أن يرزقه الشكر وأن يدخله في عباده الصالحين.

وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17) حَتَّىٰ إِذَا أَتَوْا عَلَىٰ وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (18) فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ (19) ( سورة النمل)

قصة سليمان عليه السلام مع بلقيس ملكة سبأ

اجتمع سليمان بجنوده ولم ير طائر الهدهد فقال إذا لم يأتِ سيتم ذبحه أو تعذيبه أو إذا ما أتى بعذر مقنع سيتم العفو عليه فوقف الهدهد بعيدًا عن سليمان، وقال له أنه جاء من مملكة سبأ بأمر مهم والخطاب لم يكن به خوف ولا ذل، بل قال له أنا أعلم منك في قضية لا تعرفها.

وأوضح الهدهد أن هناك امرأة اسمها بلقيس ملكة سبأ ولها عرش تجلس عليه للحكم ضخم ومرصع بالجواهر واللاليء ويعبدون الشمس، وأضلهم الشيطان وصدهم عن الطريق الصحيح ولا يهتدون، ألا يسجدون لله الذي يخرج ما في الأرض من الأشياء

المخبأة مثل المياه، واختار الهدهد لفظ ( الخبأ ) لأنه من صفات الهدهد أنه يعرف مكان الماء تحت الأرض وكان يدله على الماء تحت الأرض فيحفر الجن الأرض.

يقول الله سبحانه وتعالى:

وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ (20) لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ (21) فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ (22) إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23) وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ (24) أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25) اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ۩ (26) (سورة النمل)

فتعجب سلميان عليه السلام من قول الهدهد وقال له: ۞ قَالَ سَنَنظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (27) (سورة النمل)

فكتب رسالة إلى بلقيس وطلب من الهدهد بأن يقوم بارسال هذه الرسالة إلى بلقيس وبالفعل وصلها وكان فيه أن يخضعوا لحكم سليمان عليه السلام وأن يأتون مسلمين ويؤمنون بالاسلام، فجمعت بلقيس جماعتها وحاشيتها وشاورتهم، حتى لا تحكم إلا بالشورى قالوا لها إننا قوم أقوياء ولا أحد يقف أمامنا والأمر إليكِ وهذا يدل على أنهم ضعاف العقول، وهي التي أعطت الرأي السليم قالت إن الملوك لما يحتلون بلد يفسدوها ويجعلون ملوكها أذلة وكذلك يفعلون.

وقررت أن ترسل هدية إلى الملك سليمان وتنتظر ردة فعل سليمان وما تأتي به الأخبار مع المرسلين بالهدية وبالفعل توجه وفد عظيم من سبأ وقالوا له نحن لا نريد أن نخضع لك ولكن هذه هدية وعلامة صلح بيننا، فلما جاء لسلميان غاضب قال أتعطوني مال فما آتاني الله خيرٌ مما آتاكم من المال والنبوة بل أنتم الذين تفرحون بها، ارجع اليهم فلنأتينهم بجنود لا يستطيع أحد أن يقف أمامه، ولنسيطر على ملكها ويذلون لي إلا إذا استسلموا بدون قتال.

فقال وهي تنتظرها تأتي قال لأعيان الناس والجن من يأتيكم بعرش بلقيس العظيم الموجود في سبأ قبل أن تأتي هي ووفدها، قال عفريت من الجن أنا سأتيك به قبل أن ينتهي المجلس (وكان يجلس من الفجر إلى الظهر)، وأضاف العفريت وإني قوي وأمين لا يمكنني ان اسرقه.

قال أحد علماء بني اسرائيل أتاه الله اسم الله الأعظم، أنا آتيك به قبل أن تنظر لآخر الأرض وترجع، فنظر سليمان عليه السلام إلى آخر الأرض ورجع فوجد العرش لديه، فلما رأى العرش مستقر عنده شكر الله عز وجل، ليختبرني أأشكر أم أكفر.

فقال لهم قوموا بتغيير العرش فغيروا أماكن الجواهر التي فيه، لننظر إذا ما كانت تهتدي أو لا، فلما دخلت وبدأ يتحدث معها أراها العرش، وقال لها أهكذا عرشكِ ؟!

فكان جوابها أعقل وأعلم: كأنّه هو أي تحتمل أنه هو أو ليس هو فجمعت كل هذه الاحتمالات في هذه الكلمتين.

فتعجب سليمان من فصاحتها، وقال ( أوتينا العلم من قبلها وأنا من المسلمين ) وظلت لم تؤمن بالله عليه السلام وظلت على الكفر وصدها ما كانت تعبد من دون الله وكانت من قوم كافرين.

فأراد سليمان أن يريها شيئًا ليس من صنع البشر فأدخلها قصر من الزجاج ناعم للغاية، وكذلك الأرض وجعل تحت الزجاج الناعم العجيب الماء يجري فدخلت بلقيس القصر ورأت بحيرة ماء، فقالت ماء قال لها ادخلي فرفعت ثوبها وتريد أن تخوض بالماء ولكنها فوجئت بأنه زجاج.

فقال سليمان لها أن هذا صرح مصنوع صناعة دقيقة من زجاجة، ولما رأت ذلك عرفت أنه ليس بملك وإنما نبي من عند الله عز وجل، وأسلمت ودخلت في الاسلام، وفي روايات كثيرة أنه تزوجها سليمان عليه السلام.

اذْهَب بِّكِتَابِي هَٰذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ (28) قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ (29) إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ (30) أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (31) قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّىٰ تَشْهَدُونِ (32) قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ (33) قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً ۖ وَكَذَٰلِكَ يَفْعَلُونَ (34) وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ (35)

فَلَمَّا جَاءَ سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِّمَّا آتَاكُم بَلْ أَنتُم بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ (36) ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُم بِجُنُودٍ لَّا قِبَلَ لَهُم بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُم مِّنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ (37) قَالَ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (38) قَالَ عِفْرِيتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ ۖ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ (39) قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ ۚ فَلَمَّا

رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قَالَ هَٰذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ ۖ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ ۖ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (41) فَلَمَّا جَاءَتْ قِيلَ أَهَٰكَذَا عَرْشُكِ ۖ قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ ۚ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِن قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ (42) وَصَدَّهَا مَا كَانَت تَّعْبُدُ مِن دُونِ اللَّهِ ۖ إِنَّهَا كَانَتْ مِن قَوْمٍ كَافِرِينَ (43) قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ ۖ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَن سَاقَيْهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُّمَرَّدٌ مِّن قَوَارِيرَ ۗ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (44).

أعطى الله لـ سليمان عليه السلام بجانب النبوة والملك أعطاه القدرة على الحكم بين الناس بالعدل بفطنة وذكاء.

يقول الله تعالى: وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ (78) فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ ۚ وَكُلًّا آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا ۚ وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ ۚ وَكُنَّا فَاعِلِينَ (79) (سورة الأنبياء)

ففي زمن داوود قبل أن يكون سليمان ملكا وكان عمره في ذلك الوقت 12 عامًا. جاء اثنان من المختصمين واحد عنده مزرعة والثاني أغنام وكانوا جيران وفي الليل كان يغلق السور من يمتلك الأغنام بينه وبين صاحبه حتى الأغنام لا تذهب وتأكل المزرعة، وفي ليلة من الليالي نسى إغلاق السور فخرجت الأغنام وأكلت في الليل بالمزرعة فما الحكم في هذه القضية ؟ – نفشت: أكلت ليلًا.

واعترف الرجل بأنه أهمل، وحكم عليه داوود يأخذ الرجل أغنامك، فلما خرج الرجلان فأخبرا سليمان الحكم، فرجع إلى داوود فقال : أو خير من ذلك يا نبي الله قال ماذا؟

من هو نبي الله ادريس

قال تعطي الغنم لصاحب المزرعة، وتعطي المزرعة لصاحب الغنم يزرعها حتى ترجع كما كانت وخلال هذه الفترة يستفيد صاحب المزرعة من الأغنام فإذا رجعت المزرعة كما كانت هذا ترجع إليه المزرعة وهذا ترجع إليه الأغنام.

وجاء في الحديث الصحيح عن البخاري ومسلم عن امرأتين أتيتا إلى الملك سليمان عليه السلام تتحاكمان، فكان كلاهما عندها ولد رضيع فهجم الذئب ابن الكبرى، فلما ذهب منها ابنها هجمت على ابن الصغرى وقالت هذا ابني، فالصغرى تريد ابنها وهذه مصرة أنه لا هذا ابنها، ولا عندهم أي دليل.

فجاءوا إلى داوود عليه السلام في البداية فحكم للكبرى فلم يكن هناك أي دليل، فاستأذن سليمان من أبيه أن يحكم فقال احكم، فقال اعطوني الولد وقال ائتوني بسيف، قال أقصه نصفين بينكما فصرخت الصغرى قالت لا دعه يحيا أعطه اياها قال أنتِ أمه، بعدما بينت الرحمة فورا. فكان من أعقل الناس في القضاء والحكم عليه السلام.

سليمان يجدد المسجد الأقصى

من أعظم ما فعله الملك سليمان عليه السلام أنه جدد بناء المسجد الأقصى، فالذي بنا المسجد الأقصى هو يعقوب النبي عليه السلام.

وفي الحديث الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل أي مسجد وضع أولا المسجد الحرام بناه ابراهيم عليه السلام، قال ثم أي قال المسجد الأقصى بناه يعقوب وبينهما 40 سنة.

فلما بختنصر سيطر على القدس دمر المسجد الأقصى، فلما جاء الملك سليمان قام بتجديد المسجد الأقصى، وبنا معه هيكل سليمان عليه السلام، وكان مقدسًا عند اليهود ومازالوا يبحثون عنه اليوم، وبالتأكيد هو قريب من المسجد الأقصى. .

وعن عبد الله بن عمرو بن العاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن سليمان لما بنا المسجد بيت المقدس سأل ربه عز وجل ثلاثا فأعطاه الله اثنتين ونحن نرجو أن تكون لنا الثالثة، سأله حكما يصادف حكمه يعني يقضي بالعدل كحكم الله فأعطاه اياه فسأله ملكًا لا ينبغي لأحد من بعده فأعطاه إياه، وسأله أيما رجل خرج من بيته لا يريد إلا الصلاة في هذا المسجد خرج من خطيئته مثل يوم ولدته أمه.

معجزات سيدنا سليمان عليه السلام

تُعد معجزات سيدنا سليمان من أعظم المعجزات التي وهبها الله لأحد من أنبيائه، حيث كانت معجزاته مصاحبة له في كل حين واستطاع أن يطوعها لخدمة قضيته ومجتمعه الذي يحكمه، فاستغلها في إعمار الأرض وصنع بها الحضارة التي كان ومازال الجميع يحكي عنها، فقد كان مُلك سليمان أعظم ملك على وجه الأرض واستطاع أن يحكم الإنس والجان بقبضة من حديد. وفيما يلي استعراض لأبرز معجزات سيدنا سليمان:

  • علمه الله منطق الطير والحيوان: كان نبي الله سليمان عليه السلام يفهم منطق الطير والحيوان والنبات والحشرات، ولعل أغلبنا يعلم قصة النملة التي سمعها نبي الله تحذر قومها من جيش سليمان، كما في قوله تعالى: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ * فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا) (سورة النمل، الآية 18/19). وقد خص الله تعالى الطير بالذكر في كتابه العزيز عندما قال: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ ۖ إِنَّ هذا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ)(سورة النمل، الآية 16). فقد سخر الله سبحانه وتعالى له الطير من أجل إرسال الرسائل ونقل الأخبار، كما كان الهدهد يفعل حين نقل لسيدنا سليمان خبر مملكة سبأ وملكتها بلقيس، كما كانت الطيور تُلطف الجو بأجنحتها فوق الجنود وتظلل الجيش.
  • تسخير الجن: كانت تلك المعجزة من أعظم المعجزات التي ظلت عالقة في الأذهان علي مر العصور، فقد مكن الله نبيه سليمان وقدره على الجن، فكان يأمرهم بما ينفع ولا يضر، وكانوا يغوصون بأمره في أعماق البحار لاستخراج اللؤلؤ والمرجان والكنوز الثمينة. والجن نوعان؛ منهم من كان يخضع لأوامره، فهو في أمان. أما النوع الثاني فكان يتمرد على أوامره ويخالفها، فكان عقابه السجن والتقييد بالسلاسل الحديدية، كما قال تعالى في كتابه العزيز: (وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ*وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ)(سورة ص، الآية 37/38).
  • تسخير المعادن: حيث طوع الله سبحانه وتعالى له النحاس فصنع منه الأسلحة للجهاد في سبيل الله، فقد قال تعالى في كتابه العزيز: (وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ) (سورة سبأ،الآية 12)، وعين القطر هي النحاس المذاب.
  • تسخير الريح: فقد مكن الله سليمان عليه السلام من تسخير الرياح، فكانت طوال حياته تتحرك بأمره، ودليل على ذلك الآية الكريمة: (قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّن بَعْدِي ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ*فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ)(سورة ص، الآية 35/36). ومن المعروف عن الرياح أنها كانت تتميز بسرعتها الفائقة فتقطع المسافات في غمضة عين، وقد استعملها النبي لنصرة عبادة الله فكان يرسلها لتحمل السحاب وتلقيه على القرى فتسقط فيها الماء.

قصة سيدنا سليمان نبي الله كاملة بالتفصيل

نبي الله سليمان ابن نبي الله داود آتاه الله العلم والحكمة ووهبه ملكاً عظيماً {قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّن بَعْدِي ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ}، قال مجاهد: (ملك الدنيا أربعة: مؤمنان وكافران، فأما المؤمنان: فسليمان بن داود، وذو القرنين، وأما الكافران: فالنمرود بن كنعان وبختنصر).

كما مدحه المولى سبحانه وتعالى بأنه سريع التوبة والرجوع إلى الله فقال: {ووَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ}.

من هو سيدنا سليمان عليه السلام

اين ولد سيدنا سليمان عليه السلام ؟

  • قيل إنّ نبيّ الله سليمان -عليه السلام- وُلد في فلسطين في مدينة غزّة، وقد قال أبو اليمن العليمي في كتابه الأنس الجليل: (وَلَو لم يكن لغزة من الْفَخر إِلَّا مولد النَّبِي سُلَيْمَان وَالْإِمَام الشَّافِعِي بهَا لكفاها).
  • ويُقال إنه وُلِد في مدينة القدس ونشأ فيها.

متى ولد سيدنا سليمان عليه السلام ؟

لم يرد في الكتب زمن ولادة سليمان -عليه السلام- بالتحديد، وقيل إنه عاش 52 عاماً.

كيف مات سيدنا سليمان عليه السلام ؟

قضى الله تعالى بموت سليمان -عليه السّلام-، وكان حينها متّكئاً على عصاه، قال تعالى: {فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ} [سبأ: 14]، فمات وبقي واقفاً حتى أكلت دودة الأرضة العصا فسقط على الأرض، وحينها علم النّاس بموته.

والد سيدنا سليمان عليه السلام

إنه نبي الله داود عليهما السّلام، بعثه الله تعالى إلى بني إسرائيل، وبعد وفاته واصطفى الله تعالى سليمان للنبوّة وخلافة الأرض والملك؛ قال تعالى: {وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ ۖ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ ۖ إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ} [النمل:16].

عدد زوجات سيدنا سليمان عليه السلام

  • عن أبي هريرة -رضيَ الله عنه- أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «قال سليمان -عليه السلام-: (لَأَطُوفَنَّ اللَّيْلَةَ علَى تِسْعِينَ امْرَأَةً، كُلُّهُنَّ تَأْتي بفارِسٍ يُجاهِدُ في سَبيلِ اللَّهِ)، فقالَ له صاحِبُهُ: قُلْ: إنْ شاءَ اللَّهُ، فَلَمْ يَقُلْ إنْ شاءَ اللَّهُ، فَطافَ عليهنَّ جَمِيعًا فَلَمْ يَحْمِلْ منهنَّ إلَّا امْرَأَةٌ واحِدَةٌ، جاءَتْ بشِقِّ رَجُلٍ، وايْمُ الذي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بيَدِهِ، لو قالَ: إنْ شاءَ اللَّهُ، لَجاهَدُوا في سَبيلِ اللَّهِ فُرْسانًا أجْمَعُونَ».
  • وقد ورد في كتاب سلاطين أنّ سيّدنا سليمان -عليه السّلام- كان له 700 زوجة و300 جارية، فهذا العدد منقول عن بني إسرائيل لا نصدقه ولا نكذبه.
  • أما عن زواجه من (بلقيس) ملكة سبأ: فقال الإمام الرازي إنّ القول الأظهر في هذا الشأن هو زواجه منها.

أين كان يعيش سيدنا سليمان عليه السلام ؟

عاش سُليمان -عليه السلام- في بيت المقدس، وفي السنة الرابعة من مُلكه بدء في عمارة بيت المقدس وبقي فيها إلى أن توفي.

خاتم سيدنا سليمان عليه السلام

  • ورد ذكر خاتم سليمان عليه السلام في بعض الأحاديث النبوية، غير أنها لا تصح عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا تقوم بها حجة.
  • أما قصة أن سليمان عليه السلام كان يسيطر على الجن والإنس بهذا الخاتم، ثم إن الشيطان تمثل بصورة سليمان وخدع امرأته وأخذ منها الخاتم، فدانت له الشياطين والإنس والجن، ونزع من سليمان ملكه، وجلس هذا الشيطان على عرش سليمان، وكان يقضي بين الناس، حتى استرد سليمان خاتمه، وعاد إليه ملكه فهي القصة مكذوبة، وهي من افتراءات اليهود وكذبهم على الأنبياء.

صفات سيدنا سليمان عليه السلام

تميّز سليمان عليه السلام بصفات ميّزته، منها:

  • الشجاعة والحكمة وحسن التدبير؛ فكان يحكم فيما يصل إليه من قضايا الناس بدقّة.
  • المداومة على شكره لله تعالى.
  • الصلاح والتقوى.
  • القدرة الفائقة على الفهْم، ممّا ساعده ذلك لإدارة مملكته والسمُوّ بها.
  • العدل والأمانة في الحكم.
  • التأنّي في إصدار الحكم على من يخالفه، أو من يستكر فعلًا من أفعاله.

معجزات سيدنا سليمان عليه السلام

لقد أيّد الله تعالى سليمان -عليه السلام- بعدد من المعجزات لم يُؤتَ أحدٌ قبله ولا بعده بمثلها، ومنها:

  • تسخير الريح

قال الله تعالى: {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ} [الأنبياء:81]، كانت تتحرك بأمر سليمان عليه السلام؛ فتسوق الماء للجهة التي يأمر بها، وتحرّك السحاب، وغير ذلك الكثير من الأمور الّتي أدّت لازدهار الحضارة.

  • تسخير الجن

قال الله تعالى: {وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ} [الأنبياء:82]، فكان يوجّه الجن بما يعود بالنفع والفائدة على مملكته، فسخّر طائفة منهم للبناء والعمارة بشتى مجالاتها، وطائفة من الجن للغوص في الماء ليُخرجوا اللؤلؤ والمرجان.

  • إسالة النحاس

احتاج سليمان -عليه السلام- لمادة يصنع بها السلاح كي يستخدمها في حروبه، فأمدّه الله تعالى بعيْنٍ من النحاس الأصفر، فيقوم بتشكيله كما يريد، قال الله تعالى: {وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ} [سبأ:12].

  • فهم كلام الحيوانات ومن لا ينطق

كان سليمان -عليه السلام- يفهم كلام من لا يتكلم، وبالأخصّ كلام الطير؛ قال الله تعالى: {وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ} [النمل:16].

في أي سورة قصة سيدنا سليمان عليه السلام ؟

ورد ذكر سليمان -عليه السلام- في القرآن الكريم ضمن القصص القرآني 16 مرّة في 6 سور هي:

  • سورة البقرة
  • سورة الأنعام
  • سورة الأنبياء
  • سورة النمل
  • سورة سبأ
  • سورة ص

أحاديث الرسول عن سيدنا سليمان عليه السلام

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي ﷺ أنه قال: «إنَّ عفريتًا من الجِنِّ تفلَّت البارحةَ لِيقطعَ عليَّ صلاتي، فأمكنَني اللهُ منه فأخذتْه، فأردتُ أن أربِطَه على ساريةٍ من سواري المسجدِ حتى تنظروا إليه كلُّكم، فذكرتُ دعوةَ أخي سليمانَ {ربِّ هبْ لي ملكًا لا ينبغي لأحدٍ من بعدي} فرددتُه خاسئًا».

قصص سيدنا سليمان عليه السلام

قصة سيدنا سليمان مع ملك الموت

  • ذُكر أن سليمان عليه السلام كان يوماً جالساً في مجلسه وعنده وزيره، فدخل عليه رجل فسلّم عليه وجعل هذا الرجل يحادث سليمان ويحدّ النظر إلى هذا الوزير ففزع الوزير منه.
  • فلما خرج سأل الوزير عنه، فقال سليمان: هذا ملك الموت، ففزع الوزير وقال: يا نبي الله أسألك بالله أن تأمر الريح فتحملني إلى أبعد مكان إلى الهند، فأمر سليمان الريح فحملته.
  • فلما كان من الغد دخل ملك الموت، فقال له سليمان: قد أفزعت صاحبي، فقال ملك الموت: يا نبي الله إني دخلت عليك في الضحى وقد أمرني الله أن أقبض روحه بعد الظهر في الهند فعجبت أنه عندك، قال سليمان: فماذا فعلت؟ فقال ملك الموت: ذهبت إلى المكان الذي أمرني بقبض روحه فيه فوجدته ينتظرني، فقبضت روحه؟

قصة سيدنا سليمان مع الهدهد

  • أنعم الله تعالى على سليمان -عليه السّلام- بأن سخّر له الطير، ومنها الهدهد الذي تفقّده بيوم من الأيام فلم يجده، فتوعده بالعذاب أو القتل إن لم يكن له عذر بغيابه.
  • ولمّا جاء سأله سليمان عن سبب غيابه، فأخبره أنّه رأى أهل سبأ وملكتهم بلقيس ذات الحكم والملك العظيم يسجدون للشّمس ويعبدونها، فأراد سليمان أن يتيقّن من الخبر فكتب كتاباً يتضمّن الأمر بعبادة الله وحده، وأعطاه للهدهد وأمره أن يُلقيه عليهم ويُراقب ما يفعلون به.
  • تحرّى الهدهد نافذة من قصر الملكة بلقيس وألقى فيها الكتاب، فجمعت القوم واستشارتهم في الأمر، فقالوا لها أنّهم قوم ذو قوّة وبأس شديد، فكان اقتراحها أن تُرسل لسليمان هدية تستطلع فيها الخبر، فلمّا وصلت الهدية سليمان هدّدها بإرسال جيوشه لها، فقرّرت أن تُذعن لأمره وتذهب إليه.
  • أراد سيدنا سليمان أن يحصل على عرش الملكة، فأخبره عفريت من الجن أنّه قادر على أن يأتي به قبل أن يقوم من مقامه، ولكنّ عالم من علماء قومه جاءه به قبل أن يرتدّ إليه طرفه، فشكر سليمان ربه وأحضر العرش، وأمر الحاشية أن يُغيّروا فيه قليلاً، فلمّا جاءت ورأته قالت: (كَأَنَّهُ هُوَ).
  • كما اندهشت من قصر سليمان الذي ظنّت أن أرضه نهراً، فلمّا أرادت أن تدخله كشفت عن ساقيها، ولمّا رأت هذه المعجزات أعلنت خضوعها لله وحده، وقالت: {رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [النمل:44].
هدهد

قصة النبي سليمان مع الجن

  • استخدم سيدنا سليمان الجنّ في أمورٍ كثيرة:
  • بناء المساجد والقصور
  • ينحِتون له التماثيل
  • يصنعون القِصاع العظيمة كأحواض الإبل
  • صناعة القُدور الراسية الكبيرة كالجبال ثابتة في مكانها لا تتحرك
  • الغوص في البحار فيجمعوا اللآلئ والمجوهرات والأشياء النفيسة
  • وكان الجن يدّعون معرفة الغيب ويخيفون الناس بذلك، فأراد المولى أن يجعلهم عبرة عن طريق وفاة سيدنا سليمان – عليه السلام- التي كانت غربية مثل حياته.

قال تعالى: {فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ على مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ ۖ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ}، وكان سيدنا سليمان في هذه الفترة كلّفهم ببناء بيت المقدس، فلم يعلموا بموته واستمروا بالعمل حتى أكلت دودة الأرض العصا وسقط على الأرض.

قصة سيدنا سليمان مع الخيل

كان سيدنا سليمان عليه السلام من محبي الخيل ويحب استخدامها في الجهاد في سبيل الله، وكان يمتلك خيول قوية وسريعة وفاتنه تجيد إظهار جمالها، فكان يقوم بتنظيمها فانشغل بها، فغابت الشمس وفاتته صلاة العصر، مما جعله يشعر بالغضب لأنه انشغل بالخيل عن الصلاة والعبادة، فأمر الجنود أن يردوها عليه مرة أخرى وهنا قولان:

  • الأول: أنه أخذ يمسح عليها ويستغفر الله تعالى
  • الثاني: ذبحها كلها حتى لا تشغله عن عبادة الله

قال تعالى: {إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ * فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ * رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ}.

قصة سيدنا سليمان مع الفلاح

  • قال تعالى: {وَداودَ وَسُلَيمانَ إِذ يَحكُمانِ فِي الحَرثِ إِذ نَفَشَت فيهِ غَنَمُ القَومِ وَكُنّا لِحُكمِهِم شاهِدينَفَفَهَّمناها سُلَيمانَ وَكُلًّا آتَينا حُكمًا وَعِلمًا وَسَخَّرنا مَعَ داوودَ الجِبالَ يُسَبِّحنَ وَالطَّيرَ وَكُنّا فاعِلينَ} [الأنبياء:78-79].
  • والقصة أنّ هناك رجلان أتيا إلى داود -عليه السّلام-، أحدهما صاحب حرث، والآخر صاحب غنم، فقال صاحب الحرث: “إنّ هذا له أغنام قد فلتت في أرضي فأفسدت ما فيها”.
  • فحكم له داود -عليه السلام- بغنم صاحبه، إلا أن سليمان -عليه السلام- حكم سليمان أن يأخذ صاحب الأرض الأغنام فينتفع بها ويبذر بها أرضه حتى تعود مثلما كانت، ثم يُعيد الأغنام إلى صاحبها، فقضى داود بقضاء سليمان عليهما السلام.

قصة سيدنا سليمان والنملة

  • قال تعالى: {حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ}، رأت النّملة جيش سليمان وخافت على بقيّة النّمل من أن يدهسها الجيش، فصاحت تنبّه النّمل ليدخلوا البيوت، فسمع سليمان ما تقوله النّملة، فتبسّم ضاحكاً.
  • حيث ذكرت النّملة أنّ سليمان وجنوده لا يمكن لهم أن يتعمدوا الإيذاء حين قالت أنّهم لن يشعروا بدهسنا، وشكر الله على ما أنعم به عليه وعلى والديه، قال تعالى: {فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ}.

ملخص قصة سيدنا سليمان

نبي الله سليمان هو واحد من أعظم الأنبياء الذين تحدّث عنهم القرآن الكريم، وقد كان ملكاً ونبيّاً عظيماً، وابن ملك ونبيّ عظيم، ورثه في النبّوة والملك، وقد خصّه الله تعالى بأشياء قصّها علينا القرآن الكريم، منها أنّ الله تعالى علمه منطق الطير وملكه على الإنس والجنّ والطير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe