4- أساليب تطوير الذات

0 84

4- أساليب تطوير الذات

يسعى الإنسان للتعرف على الأساليب التي يمكنه الإعتماد عليها لتطوير ذاته ،و تحقيق أحلامه ،و أهدافه ،و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف عزيزي القارئ على مجموعة من هذه الأساليب فقط تفضل بالمتابعة .

لماذا يهتم الفرد بتطوير ذاته

 يجتهد الإنسان لكي  ينجح في جميع أمور حياته سواء في الدراسة أو غير ذلك من الأمور الآخرى ،و لكنه يواجه الكثير التحديات ،و العقبات التي تحول بينه و بين تحقيق أهدافه ،و ذلك ما يدفعه إلى محاولة تحقيق أقصى استفادة من كل ما يملكه من مهارات بشكل يساعده على تحقيق ما يريد  ،و بالطبع للإرادة ،و العزيمة دور فعال في مساعدة الإنسان على تطوير نفسه بنفسه دون أن يعتمد على أحد .

أساليب تطوير ذاتك

 يمر الفرد من أجل تطوير ذاته بمجموعة من الخطوات و المراحل الأساسية  التي تساعده على ذلك ،و هي كالتالي :-

* يفضل أن يدرك الفرد قيمة نفسه ،و يحترمها ،و يقدرها ،و عليه أن يعرف جيداً أن كل شخص من الممكن أن يقع في أخطاء ،و كذلك لديه مجموعة من العيوب و عليه أن يتقبلها ،و يحاول التكييف معها ،و إصلاحها .

* يجب أن يكون لدى الفرد شجاعة تمكنه من الإعتراف بجوانب الضعف ،و القصور الموجودة بشخصيته ،و عليه أيضاً أن يدرك أن هذه الجوانب تعد سبباً لفشله في الكثير من أمور حياته سواء في دراسته أو وظيفته ،و لذلك من الضروري التخلص منها .

* على الفرد أن يعتز  بشخصيته ،و كلما استطاع تحقيق انجاز ما عليه أن يفتخر به ،و يسعى لتحقيق المزيد من الإنجازات الآخرى .

* الإلتزام بأداء الفرائض ،و العبادات ،و تلاوة القرآن الكريم ،و المواظبة على الأذكار ،و الإستغفار ،و الدعاء في كل وقت و حين لأن هذا كله يمد الفرد بطاقة ايجابية تدفعه دائماً لإنجاز أهدافه .

* من الضروري أن يتسلح الفرد بالعلم ،و المعرفة ،و لا يكتفي بالحصول على المؤهل الأكاديمي بل عليه أن ينمي قدراته ،و مهاراته من خلال قراءة الكتب ،و الإلتحاق بالدورات التدريبية في العديد من التخصصات  .

* يفضل أن يضع الفرد جدول يومي يتضمن كافة الأعمال و المسئوليات المطلوب منه إنجازها حتى لا يضيع وقته دون فائدة .

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو %D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A8-%D8%AA%D8%B7%D9%88%D9%8A%D8%B1-%D8%B0%D8%A7%D8%AA%D9%83.jpg

* العمل على كسب ود ،و محبة الآخرين و بالطبع للعلاقات الطيبة أثر فعال في تحسين نفسية الفرد ،و تميزه في حياته

*   يفضل أن يستعين الفرد بوالديه لكي يساعدونه على تطوير ذاته فدائماً يقدم الأبوين النصح ،و الإرشاد ،و الدعم لأبنائهم من أجل تحقيق أهدافهم  و النجاح في حياتهم .

* عدم الإستماع للكلمات ،و العبارات المحبطة مثل أنت إنسان فاشل .. ستظل كما أنت .. لن تستطيع إنجاز شيء ..  ،و غيرها من العبارات ،و حاول أن تستبدلها بعبارات آخرى مثل سوف أصل لتحقيق أهدافي ، سأنجح في دراستي و وظيفتي  .. و غير ذلك من الكلمات التي تشعل حماسك ،و تحفزك على تطوير ذاتك .

* الحرص على الإلتزام بأداء الأعمال التي تزيد ثقتك بنفسك مثل الإهتمام بمظهرك ،و نظافتك الشخصية ، التخلص من العادات ،و الأخلاقيات الغير مستحبة ،و تعلم الطرق المناسبة للتحدث مع الآخرين ،و غير ذلك .

* يفضل أن يتمسك الفرد بالبقاء بين الأشخاص الذين يتمتعون بشخصية إيجابية لكي يدفعونه دائماً إلى التغيير ،و يقدمون له جرعات من التفاؤل ،و هذا ما يسهم في تحسين حالته النفسية و المزاجية  ،و عليه أيضاً أن  يتخلى عن وجوده بين أصحاب الأخلاقيات ،و العادات الغير مستحبة لأنهم دائماً يحاولون قتل طموحه ،و بمرور الوقت سيكون لهم دور كبير في فشله .

أساليب تساعد في تطوير الذات

تطوير الذات هو واحد من أهم الأمور التي يسعى لها أغلب الأشخاص في حياتهم ، حيث أنه يمكن أن يكون المفتاح الأول الذي يغير حياتهم للأفضل ، ويمكن أن يكون سبب هذا التطوير والتغير نابعاً من الفرد ذاته ، لأنه يريد التغير ، ويمكن أن يكون ناتج عن تعرضه لحادثة أثرت فيه وجعلته يريد أن يطور ويغير من نفسه ، وفي أغلب الأحيان نجد أن الشخص الذي يريد تطوير نفسه للأفضل ويسعى لذلك فأن الله – عز وجل – يفتح عليه وييسر له ما يريد فقد  قال تعالى: (…إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ) ، لذلك تغير النفس وتطويرها يساعد على تغير الحياة بأكملها للأفضل .

تعريف تطوير الذات

طرق تطوير الذات

أهداف تطوير الذات التي يسعى الإنسان لها كثيرة وواضحة ، ولكن الطرق التي يمكن للفرد من خلالها تطوير ذاته تحتاج للكثير من الشرح ، ومن أهم الطرق التي تساعد على تطوير الذات : 

التحدث مع النفس

تعريف تطوير الذات يختلف من فرد إلى أخر ولكن الذي أن يقوم به الجميع كخطوة أولى لتطوير الذات هو التحدث مه ذاتهم ، وأنفسهم ، وقد قال جيمس الآن عن هذا الأمر : (أنت اليوم حيث أوصلتك أفكارك ، وستكون غداً حيث تأخذك أفكارك) ؛ لذلك يجب على الفرد منا أن يحاول أن يتحدث مع نفسه بكل ما هو خير وإيجابي له في جميع أمور وقرارته حياته لأنه أن توقع الأسوأ فأنه سوف يحدث له الأسوأ منه ، ويقول  ولدى كارنيجي : إنّ أكثر من 93% من الأفكار التي ترِد إلى الإنسان حول الأحداث التي يعتقد أنّها ستكون سلبية لا تحدث معه أبداً، بينما أحداث قليلة تصل نسبتها إلى 7% فقط فلا يمكن التحكُّم بها، مثل: الموت، والجوّ.

التأمل في اعتقاد الشخص

من أهم أساليب تطوير الذات حيث أن كل ما يعتقد الإنسان يعد هو المسيطر على جميع قرارات حياته ، ويساعد بدوره على تطوير الفرد أن كان المعتقدات التي يقتنع بها تساعد على ذلك و يقول الكاتب الأمريكيّ نابليون هيل: (ما يُدركه ويؤمن به عقل الإنسان يمكنه أن يحقّقه) ، وهناك حكمة تقول: (لكي ننجح، فلا بُدّ أولاً من أن نؤمن بأننا نستطيع النجاح) ، ويعد النجاح وليد أعتقد الإنسان أنه سينجح ، والفشل كذلك ،

تطوير الذات و تقوية الشخصية

فكل شيء تتحدث به إلى دماغك وتكرره على عقلك فأن يتحقق ، ومن أهم مشاهير تطوير الذات وهو  العالم الكبير توماس أديسون ، الذي أكد الجميع له أنه سوف يفشل في نهاية الأمر ، وأن مجهوده سوف يذهب سداً ، ولكنه لم يستمع إلى أي شخص من الأشخاص وظل يحاول حتى تحقق ما أرده وأخترع أهم اختراع في تاريخ البشرية .

إدراك أهمية القرارات لأنها تحدد المستقبل

ربما الإنسان هو نتيجة ما يختاره في حياته ، لذلك فإن القرارات التي يتخذها الفرد طوال حياته هي التي توصله في النهاية إلى الفشل أو النجاح ، وأن كان السؤال هو كيف اطور نفسي فالإجابة من المؤكد تكون هي التأني في اتخاذ القرارات ومعرفة عواقب كل قرار وما يترتب عليه من أمور مهمة ، لأن القرارات هي التي تحدد المستقبل ، وتجعله أوضح .

اتخاذ الفرد مثالاً أعلى له

في أغلب الأحيان يساعد اتخاذ مثلاً يحتذى به على التطوير من الذات ، ومساعدة الشخص لأن يكون مثل هذا الشخص في عمله ، أو في حياته الأسرية ، والعلمية ، ومن شأن ذلك أن يدفعه للتطوير من ذاته ليصل إلى ما حققه هذا الشخص ، ويوجد كثير من الأشخاص الملهمين لنا في هذه الحياة .

خطوات تطوير الذات

التطوير الذاتي لابد له من خطوات حتى يتحقق ، ويكون المرء في انتقال بين الخطوات في ثقة تساعده على تحقيق الخطوة التالية : 

تحويل الأمنيات إلى أهداف

في هذا العالم يوجد عدد مهول من الأشخاص لديهم الكثير من الأمنيات ، ولكنها لم ترتقي لتصبح أهداف ، والحقيقة أن هذا الأمر هو أهم العوامل ، والخطوات التي يمكن لها أن تجعل المرء غير قابل للتطوير ، ولكن أن استطاع الإنسان أن يجعل من أمنياته هدفاً يسعى له ويحاول أن يحققه بالفعل فأن سوف يصل له ، ولكن فكرة الأمنيات ذاتها مستحيلة ، فإذا تحولت إلى هدف باتت ممكنة .

وضع الشخص نفسه على بداية الطريق

عادة ما تكون الخطوة الأولى في تحقيق الهدف هي الخطوة الأصعب على الإطلاق وتحتاج شجاعة كبيرة جداً من الإنسان ، وقد يكون الأمر سهل للغاية ولكن المرء لا يدرك ذلك إلا بعد أن يبدأ في تنفيذه بالفعل ، لذلك فأنهم يقولون أن ( مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة ) لذلك عليك أن تسعي للبداية وتواصل السعي لتحقيق تطوير ذاتك وأهدافك .

العمل والسعي مع اليقين

من أهم خطوات تطوير الذات هو السعة ولكن لابد أن يكون هذا السعي مقترن باليقين بالله – عز وجل – واليقين بالنفس ، وأن الإنسان قادراً على أن يصل لما يريد .

أهداف تطوير الذات

مهارات تطوير الذات

تطوير الذات وتقوية الشخصية يتطلب الكثير من المهارات ومن أهم هذه المهارات : 

تنظيم الوقت

هناك الكثير من الكتب والمجلدات التي تم تأليفها لبيان أهمية تنظيم والقوت ، وكيف أن وقتك هو أثمن ما لديك لذلك فأنك أن نظمته فهذا يعني أنك تقوم بتنظيم أغلى شيء تملكه ، والكثير من التجارب في هذا العالم تشهد فأن لتنظيم الوقت دور فعال في تحقيق الكثير من المهام والإنجازات في يوماً ، واحد بعد أن كان اليوم يمر بلا أي إنجاز يذكر لذلك فأن تنظيم الوقت يعد من أهم مهارات تطوير الذات التي يجب عليك أن تكتسبها في وقت سريع جداً .

الاستماع أكثر من التكلم

الاستماع هو الوسيلة الأمثل التي يمكن لك من خلالها أن تتعرف على الكثير من الأشياء وتكتسب الأكثر ، حيث أن هذه المهارة تمكنك من معرفة الأشياء التي لم تطلبها ، و أنما تأتي أمامك لأنك تحسن الاستماع لها ، وربما يوافق استماعك أمر كان يشغل تفكيرك ، ويساعدك على اتخاذ أهم قرارات حياتك ، كما أنه يمكنك من معرفة جميع ما يدور بداخلك وتقيمه ،وحسن الاستماع تزداد أهميته في الكثير من الأوضاع مثل مجالس العلم ، وعند الجلسات العمل ، وسماع جميع الآراء .

الإيجابية

يعد هذا الأمر أو المهارة من أهم المهارات حيث أنه يجعل منك شخصاً ملهماً لذاتك ولمن حولك ، فكل ما يخرج منك يكون عبارة عن أشياء يمكن لها أن تمهد لك الطريق وتكون دافعاً على تشجيعك ، وتشجيع من حولك ، الإيجابية لا تشمل حياة الفرد فقط و أنما تتسع لتشمل من حوله ، وأفراد عائلته والمقربين منه ، ويتصف حينها بأنه شخص إيجابي يحاول دائماً أن يظهر الجانب الجيد من الأمور ،  كما أن هذه الإيجابية تجعله شخص محبوب ممن حوله ومن رؤسائه في العمل

النقد الذاتي و أهدافه

النقد الذاتي يمثل أهمية كبيرة بالنسبة للإنسان فهو يساعده على تصحيح المسار ،و الانحرافات ،و مواجهة أخطائه بشجاعة شديدة ،و تجنب تكرارها مرة أخرى ،و سوف نتعرف من خلال السطور التالية لهذه المقالة على مفهوم النقد الذاتي ،و أهميته في اصلاح الفرد ،و المجتمع فقط تفضل عزيزي القارئ بالمتابعة .

ما المقصود بالنقد الذاتي

قصد بالتفكير الذاتي أنه قيام الفرد بالتفكير بدقة شديدة في جميع صفاته أفكاره ،و سلوكه ،و ذلك من أجل الوقوف على النقاط السلبية الموجودة في شخصيته و من ثم البدء في فتح باب المناقشة بينه ،و بين من حوله في هذه النقاط السلبية ،و محاولة إيجاد حلول لها أو يبدأ الفرد بنفسه إصلاح سلبياته شيئاً فشيئاً ،و ذلك من أجل تصحيح أخطائه ،و تجنب تكرارها ،

معلومات جميلة جدا عن علم النفس

و الجدير بالذكر أن مفهوم النقد الذاتي لا يقتصر على الفرد فقط بل يمتد في الوقت الحالي إلى المنشأة ،و الشركات ،و ذلك من أجل تصحيح الانحرافات و تقليل الأخطاء ،و الخسائر للحد الأدنى ،و في السياسة نجد أن بعض الأحزاب تقوم بتخصيص مجموعة من الجلسات للنقد ،و تقوم خلالها بفتح باب النقاش حول ما توصلوا إليه من إنجازات ،و ما وقعوا به من أخطاء ،و هل ما فعلوه يتماشى مع أهداف الحزب أم ،

و بالطبع عندما يتوصلوا إلى وجود أخطاء لن يتهاونوا في عقاب المقصرين ،و الأشخاص الذين تسببوا غيها بل يصل الأمر في بعض الأحيان إلى القيام بفصل الأعضاء الذي قاموا بارتكاب أخطاء أضرت بمصلحة الحزب ،و كانت الفلسفة قد أوضحت ما يدور حول مفهوم النقد الذاتي حيث أشارت إلى أن النقد الذاتي يعتبر عنصر هام من عناصر سلامة عقل الفرد يسعى إلى تأسيس شخصية تفكر بأساليب جيدة لكي تحارب أخطائها و تتخلص منها .

أهمية النقد الذاتي

 يعتبر النقد الذاتي ذات أهمية كبيرة بالنسبة للفرد ،و المجتمع ،و ذلك لأن عملية النقد الذاتي تعد بمثابة الأداة السلوكية التي تقوم بتوجيه الفرد ،و يستفاد منها في تحقيق الكثير من الفوائد بالنسبة للفرد و تمتد بالطبع إلى المجتمع ،كالتالي :

* يعتمد الإنسان على النقد الذاتي في تغير سماته الشخصية ،و مسار حياته إلى الأفضل .

* يتعرف الإنسان من خلاله على السمات السلبية الموجودة في شخصيته ،و من ثم يحاول اصلاحها .

* ينقل الإنسان من الكسل ،و العزوف عن العمل إلى النجاح ،و محاولة تحقيق أخلامه .

* يقوم الفرد بتذكير نفسه بالقيم ،و المبادئ الطيبة التي ترفع من شأنه .

* يعد النقد الذاتي وسيلة جيدة للزعماء ،و الحكام يستفادوا منها في تصحيح أخطائهم .

* النقد الذاتي يقود المجتمعات إلى التغيير و الإنتقال من مرحلة الكساد إلى الرخاء .

* يسهم في تعديل السياسات الخاطئة التي تقوم عليها عدد من الشركات و المصالح الحكومية و غير الحكومية ،و تصحيح مسار العمل بها .

أهداف النقد الذاتي

 يقوم النقد الذاتي على مجموعة من الأهداف على رأسها الآتي :

* تهيئة الإنسان لتقبل انتقادات الآخرين و احترامها .

* تعود الفرد على أن الخطأ وراد و لا يوجد هناك شخص معصوم منه .

* تنمية قدرة الإنسان على اكتشاف ما به من سلبيات ،و محاولة اصلاحها .

* تدعيم ثقة الإنسان بداته ،و قدراته و أنه قادر على تصحيح أخطائه .

* محاربة الغرور الذي يعاني منه بعض الأشخاص و الذي يقودهم بالطبع إلى الفشل .

* امتلاك الإنسان القدرة على أن يقوم بمحاسبه نفسه على ما قامه به من أخطاء دون أن ينتظر حساب الآخرين له .

* التخلص من الأفكار السلبية ،و عدم السماح بتنفيذها أو أن يترك الإنسان لها الفرصة لتسيطر عليه .

مهارات التفكير الناقد

يتغير العالم من حولنا بسرعة توازي سرعة الصاروخ و لكن السؤال الآن هل نحن نتغير بنفس هذه السرعة ، المشاكل حولنا تزداد في التعقيد بشكل يومي بالتالي تحتاج إلى ابتكار حلول أكثر ابتكارا لتتواكب مع السرعة الهائلة في التعقيد لذا أصبح اليوم البقاء لمن يعرف يفكر بشكل جيد يتعرض الفيديو  لمهارات التفكير الناقد و أنواع و كيف يصل الإنسان لتفكير النقدي من أبسط الأشياء.

أصبحت مهارة التفكير النقدي ( critical thinking) ضرورة مهمة مع كل هذه التغيرات من حولنا ، لا يوجد في حياتنا أبيض و أسود بل هي درجات مختلفة من الألوان فاستخدمنا لتفكير النقدي يجعلنا إلى أقرب درجة ممكنة من درجات الأبيض أي الحقيقة فإتباعك لإسلوب التفكير النقدي سوف ينعكس على كل الجوانب الشخصية في حياتك .

التفكير النقدي هو مجموعة من المهارات التي تساعدك على استخدام أسس المنطق السليم في الحكم على الأشياء و تحليل المواقف اليومية ، هو فن استخدامك لإمكاناتك العقلية و توظيفها لحل أي مشكلة في أي مكان و أي زمان .

مهارات التفكير النقدي مهارات مكتسبة يكتسبها الإنسان من خلال التعليم من خلال تنمية مهارات التفكير النقدي السابعة و هم :-

النزاهة الفكرية

التواضع الفكري

الثقة في المنطق

الشجاعة الفكرية

التعاطف الفكري

الإستقلال الفكري

المثابرة الفكرية

لا شك أن التفكير النقدي من أهم سمات المجتمع المعاصر فتعتبر هى الجوهر الفلسفي ليؤهله للحصول على كينونته و نفسه و تكوين هويته المنفردة و تشكيل الوعي لدى الإنسان لحصول على الشخصية الكاملة المنفردة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe