4- كيف اتعامل مع الطفل العنيد والعصبي والعدواني

0 36

4- كيف اتعامل مع الطفل العنيد والعصبي والعدواني

كيفية التعامل مع الطفل العنيد 

تختلف الأطفال في شخصياتهم، وأحوالهم، وسلوكياتهم بعضهم البعض، فمنهم الهادئ ومنهم الصاخب، ومنهم المطيع، والعنيد، وكثير الحركة، والذكي، ومنهم من يجمع أكثر من صفة من هذه الصفات، فاختلاف شخصيات الأطفال أمر طبيعي للغاية، ولا يمكن وضع قاعدة لكل الأطفال، لتتماشى مع الجميع أثناء التربية.

ويواجه الآباء في فترة التربية الكثير من السلوكيات التي تحتاج للتعامل السليم، والتقويم، وضبط السلوك، لأطفالهم ما بين تعديل وتقويم، واحتواء وغير ذلك من طرق التعامل.

للتعامل مع الطفل العنيد حسب العمر، يجب أولاً التعرف على أسباب العناد، والدافع لها، والتي يمكن إيضاحها حيث أن العناد عند الأطفال قد يكون له أسباب متضاربة، منها التدليل الزائد، ومنها التساهل في التربية، وتلبية رغبات الطفل أي كانت، والاستجابة لضغط الطفل، سواء كان هذا الضغط باستخدام الإلحاح، أو باستخدام البكاء ، وكذلك أيضاً الإذعان لطلباته، سواء بسبب الضغط او بدعوى الإحراج أمام الناس.

كما أنه أيضاً قد يكون السبب هو التقليد، أو التفاوت في طرق المعاملة سواء من الأبوين، بينهما وبين الطفل، أو التفاوت في المعاملة بين الشدة تارة وبين اللين أو التساهل مرة، وكذلك أيضاً إصرار الأهل على أن ينفذ الطفل الأوامر التي يصدرها الاهل دون توضيح الأسباب، وأيضاً إهمال التربية، وعدم الرعاية الكافية، وجعل مسؤولية الطفل على غير الأب والأم يتولاها غيرهم، وفقد الحب، والعطف والحنان.

التعامل مع الطفل العنيد في عمر الثلاث سنوات

  • عدم الاستجابة له، والتأكيد على رفض الخطأ، مع دعم الإيجابيات.
  • تشتيت انتباهه عن السلوكيات الخاطئة.
  • الاشتراك في النشاطات اليومية.
  • القدرة على التفاوض الفعال مع الطفل.
  • القدوة الحسنة.
  • حرية الرأي، مع تقليل الجدال.
  • زيادة جرعات الكلام الإيجابي، والثناء.
  • الشعور بمشاعره البريئة، وتقدير محدودية فهمه، وعقله.
  • إعطاء مساحة من الاختيارات.
  • توضيح القواعد، وعقوبات التخلف عن تنفيذها.

التعامل مع الطفل العنيد في عمر ما بعد خمس سنوات

  • التركيز على تعزيز القواعد، والواجبات والسلوكيات.
  • الإيهام بالاختيار يجنب العند فبدلاً من إعطاء أمر بارتداء طاقم معين يمكن التخيير بين طقمين للإيعاز للطفل بأنه صاحب رأي.
  • مراعاة الأجواء الاسرية، والمشاكل الزوجية والتي قد تتسبب في عند لدى الطفل، مع تجنيبه لتلك المواقف.
  • توفير الراحة والنوم والطعام المناسبين لسن الطفل حتى لا يكون العند نتاج سبب فسيولوجي.
  • عدم التركيز على السلبيات.
  • وضع الحدود والقواعد من البداية.
  • التحكم في العصبية والعواطف في التعامل مع الطفل العنيد.

الطفل العنيد في عمر التسع سنوات واقتراب المراهقة

  • الحزم بدون قسوة، أي الشعور بصدق القول من الوالدين، لكن دون عنف لفظي أو جسدي، والتأكد من فهم الطفل لما هو مقدم عليه في حالة العند بهدوء.
  • المرونة في الحديث والحوار فيما لا قواعد فيه، مع تجنب كثرة الأوامر.
  • بناء علاقة صداقة مع الطفل.
  • منح القليل من الخصوصية، مع المراقبة والملاحظة عن قرب لكن دون إشعاره بالرقابة. 
تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو rsz_images_-_2021-06-14t111919549.jpg

كيفية التعامل مع الطفل العصبي

يمكن التعرف على الطفل العصبي من خلال ملاحظة بعض المظاهر على سلوكه، وشخصيته، ومن ذلك توجهه للغير بأسلوب في التعامل يبدو عدواني سواء بشكل لفظي أو بشكل جسدي، بالنسبة للعدوان الجسدي، فهو يضرب، ويعض، ويستخدم العنف في التعامل، أما العنف اللفظي فهو توجيه التهديد والصراخ والألفاظ المهينة، وكل ما يصدر لفظياً من إساءة.

كما يمكن التعرف على الطفل العصبي من خلال ظهور مظهر التخريب المتعمد، دون هدف مثل التكسي، ضرب نفسه، ضرب الحيوانات الأليفة، رمي الأشياء مع سكبها، سواء طعام او سوائل، مع التأكد من أن الجمع بين أكثر من مظهر من تلك المظاهر، باعتبارها سلوك دائم هو ما يحدد وصف السلوك بالعصبية، إذ أنه لا يكفي أمر واحد فقط وعلى فترات متباعدة بإطلاق وصف العصبية على الطفل. 

وقد تكون العصبية لدى الطفل مرجعها عدم الاحتواء والحنان الأسري، الإيذاء المستمر أو الاضطهاد ممن حوله سواء كانوا أطفال في مثل عمره، أو نفس الفئة العمرية، وأيضاً مشاعر عدم الاهتمام من الأسرة مع الإهمال، كما أنها قد تكون بسبب التمييز في التعامل مع الطفل بينه وبين أخوته، كذلك حرمان الطفل من حرية التعبير، كما أن لاكتساب صفة العصبية من الوالدين أيضاً دور كبير.

كما للإهمال العاطفي دور في العصبية فإنه أيضاً للتدليل الزائد وعدم التوجيه المستمر المناسب دور في العصبية، وإلقاء اللوم على الطفل، أو تحميله مسؤولية عدم الراحة في البيت، وأن وجوده مصدر للإزعاج سبب في العصبية، وكذلك عدم منح الطفل الفرصة التعبير عن مشاعر الحزن، وطلب التوقف عنها باعتبارها لا تليق به، مثل كلب منعه من البكاء لمجرد أنه ذكر، وهكذا.

كما أن هناك أسباب متعددة أخرى طبية ما بين مشاكل التخاطب، ومشاكل نقص بعض الفيتامينات، وكثرة الحركة، أو فرط النشاط وغيرها من الأسباب الطبية التي تدعوا للتعرف عليها والوقوف على حقيقة إصابة الطفل بها لاتخاذ القرار المناسب في حالة وجود عرض طبي.

التعامل مع الطفل العصبي في سن الخامسة وما قبلها، يكون عن طريق منح المنزل ومن فيه الهدوء الكافي، والتوقف عن العصبية إذا كان أحد الوالدين عصبي، والامتناع عن الصراخ والصوت المرتفع، والتهديد والحدة، كما يجب المحافظة على الصوت هادئ، والأسلوب الراقي في التعامل، كذلك يجب التحلي بالصبر والهدوء أمام الطفل أثناء تصرفه الخاطئ ليتعلم كيف يتحكم بأعصابه، وكيف يتعامل مع الضغوط.

أما التعامل مع الطفل من بعد سن الخامسة فهو يعتمد على الحنان والحزم في نفس الوقت، بحيث يجب عدم ضغط الطفل في طلب الهدوء وتقديم نموذج هادئ من الأسرة، والتعرف على الأسباب الحقيقية للعصبية، والتعامل الأنسب معها، وإدارة الأسباب بشكل صحيح، وتجنب المواقف التي تصعد وتيرة العصبية.

بالنسبة للطفل العصبي بعد سن الخامسة وأكثر يجب توجيه مشاعر الطفل وتعريفه على طريقة إدارته مشاعره والتعامل الصحيح معها، بحيث يكون لديه أسلوب بديل عن العصبية في تفريغ مشاعره، وتحجيمها، واستغلال طاقتها فيما يفيد وبشكل مناسب أكثر. 

كيفية التعامل مع الطفل العدواني

الطفل العدواني أو الطفى العنيف هو طفل يستبدل التفكير العقلي والتصرف والسلوك العادي باستخدام جسده، اوالكفل لا يولد عنيف، ولكنه قد يصبح كذلك بسبب النشأة، والتربية والبيئة التي يعيش فيها، وكذلك فمن الضروري التعرف على أسباب العنف، والعدوانية لدى الطفل وهل تلك الأسباب مصدرها البيت أم المدرسة حتى يمكن التعامل معها بشكل سليم، ويمكن متابعة تلك النصائح للأطفال في أغلب المراحل العمرية:

  • امتناع الأهل والبيت من استخدم العنف في عقاب الطفل سواء كان عقاب بدني بالضرب، أو بالتهديد والألفاظ السيئة، ليهتدي بهم الطفل.
  • التأكد من قدرة الطفل على التعبير عن نفسه بالكلام، لأن عدم القدرة عن التعبير بالكلام قد تدفع للعنف.
  • التأكد من عدم وجود أسباب من الضغوط والتغيرات التي قد لا يجد الطفل طريقة يعبر بها عن تأثره سوى العنف.
  • قد لا يكون الطفل على وعي تام بأن ما يفعله هو نوع من العنف، يجب التأكد من فهمه وتعليمه، واحتوائه، وإحاطته بالحب والعطف، عوض عن العنف.

كيفية التعامل مع الطفل كثير البكاء

يمكن التعامل مع الاستمرار في البكاء من الأطفال بما يلي:

  • إذا كان البكاء للضغط على الوالدين لتغيير أمر ما، لا يجب التراجع والاستجابة لطلبه بسبب البكاء، حتى لا يقتنع الطفل أن البكاء وسيلة الحصول على ما يريد.
  • المكافأة في حالة تغييره طريقة الاعتراض والطلب من البكاء للتحدث بوضوح والتعبير عن نفسه.
  • عند البكاء يطلب منه الدخول بمفرده لغرفته، وعند الانتهاء يخرج ليعود للتحدث مرة أخرى.
  • تقديم بدائل لما ترفضه أنت أو يرفضه الطفل.

آداب التعامل مع الآخرين في المدرسة

آداب التعامل في المدرسة

لا تقل آداب التعامل مع الآخرين في المدرسة أهمية عن آداب التعامل مع العائلة حيث أن أسلوب تعامل الطلاب مع الأساتذة والرفاق في المدرسة يدل على حسن التربية والإلمام بالسلوكيات والعادات السليمة التي لابد من اتباعها في المدرسة، ويساعد ذلك أيضًا على تحقيق الاستفادة من الحصص الدراسية المختلفة والالتزام بقواعد المدرسة للتعليم على نحو جيد.

احترام الآخرين

بالتأكيد لا يوجد شيء اسوأ من ذلك الطالب الذي لا يحترم رفاقه ومعلميه، والذي لا يتمتع بالقدر الكافي من الأخلاق والتهذيب وعدم المبالاة بالآخرين، وذلك لأنه في الغالب يكون مصدر للمشاكل والإزعاج للجميع، فلا يمكنه أن يتعلم بشكل جيد وفي نفس الوقت يسبب الضرر لغيره من الطلاب فيقضي وقته معاقبًا بعيدًا عن الزملاء، وفي العادة لا نجد أي طالب يحب أن يتعامل معه

ومن أجل ذلك لابد أن تحرص كل أسرة على تعليم طفلها أهمية احترام الآخرين في المدرسة سواء الطلاب أو المعلمين أو المديرين، وذلك عن طريق إلقاء التحية عليهم ومصافحتهم واستخدام كلمات الشكر والتقدير عند التعبير عن الامتنان أو طلب شيء ما، وكذلك لابد من إظهار الامتنان عند الحصول على المساعدة أو المدح من الآخرين.

احترام الأفكار والمعتقدات

من أهم الأمور التي لابد أن تسعى الأسرة إلى تعليمها للطفل هي احترام أفكار الآخرين ومعتقداتهم وكذلك عاداتهم ومستوياتهم المادية، حيث يلتقي الطفل في المدرسة بمستويات مختلفة من الأشخاص والثقافات والديانات والأعراق، لذلك لابد من شرح أهمية احترام الطفل لجميع هذه المستويات وعدم السخرية من أي منها أو التقليل من شأن الآخرين بأي شكل.

احترام الأساتذة

من المعروف أن احترام التلميذ للأستاذ من الأمور المفروغ منها لا محالة، حيث أنه من الضروري أن يتحدث التلميذ مع المعلم بكل لطف واحترام، ولا يكون من اللائق على الإطلاق أن يقوم الطالب بمناداة معلمه بصفة أو اسم غير مهذب، أو أن يقوم بالرد عليه بشكل غير مهذب أو بعصبية.

وبدلاً من ذلك لابد أن يحترم معلمه ويتحدث معه بشكل جيد، وينتبه إلى ما يقوله من شرح أو تعليمات ويقوم بتنفيذها على الوجه الأمثل، مع البقاء في حالة استعداد تام للإجابة على أي سؤال يلقيه المعلم حتى ولو كانت الإجابة خطأ، لأن الخطأ في هذه الأمور يفيد في عملية التعلم ويعزز المشاركة ويشجع الطلاب على الفهم والانتباه الجيد داخل الفصل.

وينبغي أن يعلم الوالدين طفلهم أن المعلم لا يزعجة الإجابة الخطأ على الإطلاق، بل يكون دوره هو تصحيح هذه الأخطاء وتعليم الطالب الإجابة الصحيحة.

عدم تعريض الآخرين أو نفسه للخطر

بالتأكيد جميع الطلاب لديهم كل الحق حتى يشعروا بالأمن والأمان داخل المدرسة، وكذلك المعلمين والمسؤولين، لذلك لابد من أن يحرص الوالدين على تحذير طفلهم من بعض الأعمال التي من الممكن أن تعرض الآخرين للخطر وتؤذيهم. وينبغي أيضًا أن يعتني الطفل بنفسه ولا يقوم بأي أمر يضر صحته.

الوقوف في طابور المدرسة

طابور المدرسة الصباحي من أهم العادات التي لابد أن يلتزم بها الطالب، فهو جزء لا يتجزأ من نظام المدرسة لأنه يساعد على صقل مهارات الطلاب وتهذيبهم ومنحهم الطاقة والنشاط والقدرة على استكمال اليوم الدراسي، لذلك من الضروري أن يتعلم الطفل الحفاظ على النظام والالتزام بالتعليمات.

رفع اليد لطلب التحدث

لابد أن يشرح الوالدين لطفلهم أنه لابد من عدم التحدث في الفصل بدون طلب الإذن من المعلم، وهذا الأمر يحافظ على النظام داخل الفصل، ففي الفصل يتواجد ما يصل إلى 30 أو 40 طالب وفي حالة التحدث بدون إذن لن يتمكن المعلم أو أي تلميذ من سماع الشرح خاصة عندما يتحدث الطلاب في وقت واحد، وبالتالي لن يستفاد أي طالب.

ومن أجل ذلك تكون من أهم القواعد الأساسية التي يجب الالتزام بها هي رفع اليد عند الرغبة في الإجابة على سؤال ما أو الاستفسار عن أمر تعلق بشرح المعلم، وذلك لأنه من الممكن أن يقوم المعلم بتوجيه سؤال إلى طالب بعينه لاختباره وتقييمه، ولايجب أن يقوم طالب آخر بالإجابة عن هذا السؤال إلا إذا رفع يده وسمح له المعلم بذلك.

ولا يجب أيضًا أن يتحرك الطفل من مقعده على الإطلاق إلا بعد أخذ الإذن من المعلم للقيام بذلك، مع ضرورة تجنب التجول في أنحاء الفصل لعدم تشتيت الطلاب والمعلم، والاكتفاء بالجلوس في مكان ثابت والاستماع إلى شرح المعلم.

الالتزام بالقوانين داخل المدرسة

قوانين المدرسة هي التي تنظم الحياة العامة للطلاب والمعلمين في المدرسة، لذلك لابد من الالتزام التام بها لتسهيل عملية التفاعل مع الآخرين، ولا يجب خرق هذه القوانين بأي شكل من الأشكال لتجنب حدوث الفوضى التي تعيق الدراسة والتعليم وتضيع العام الدراسي بدون جدوى.

ومن هنا يأتي دور الوالدين في التشديد على الطفل بالالتزام بمختلف التعليمات التي يقوم الأستاذ بطلبها منه، مع عدم استخدام أي جهاز إلكتروني أو هاتف جوال داخل الفصل.

كما أنه لا يجب أيضًا أن يتم التحدث في الهاتف أو سماع الموسيقى أو مشاهدة الصور والأفلام المختلفة على الأجهزة خلال شرح الدروس في الفصل. ولا يمكن أن يستخدم الطالب هذه الأجهزة إلا بهدف التعلم أو الدراسة.

وحتى يتم الالتزام بجميع آداب التعامل مع الآخرين وتعزيز عملية احترام الطالب لمعلميه لابد من السعي إلى ذلك بشتى الطرق، فعلى سبيل المثال يمكن تنظيم اذاعة حسن التعامل مع الاخرين في المدرسة، ويتم فيها التحدث عن هذا الموضوع بشكل مفصل. 

آداب التعامل مع الآخرين في البيت

في الغالب يكون الناس أكثر تأدبًا مع الأشخاص الغرباء، وذلك على عكس أفراد أسرتهم، وربما يكون هذا الأمر لأنهم يعرفون أفراد أسرتهم بشكل جيد ويدركون أنهم سوف يحبونهم بغض النظر عن أي أمر يصدر منهم. ولكن هذا الأمر لا يبرر السلوك الوقح مع أفراد العائلة على الإطلاق، بل من الضروري أن نكون معهم أكثر لطفًا ونتخلى عن السلوك السيئ.

عند الدخول إلى المنزل والبدء في عمل محادثة مع الآخرين ينبغي إلقاء التحية على أفراد الأسرة أولاً، وكذلك أيضًا قبل الجلوس لتناول الطعام معهم.

لابد من الحرص على أن تكون المحادثة قائمة على الاحترام قدر الإمكان، وفي حالة التعبير عن وجهة النظر المعارضة لأحد الأفراد يجب القيام بذلك باحترام دائمًا.

من الضروري أيضًا أن يتم تجنب مناقشة الآراء والأفكار التي يدور حولها الكثير من الجدال مثل الآراء السياسية والدينية المتعصبة، حيث أن الفرد لن يستطيع تغيير وجهات النظر المعارضة في مثل هذه الأمور بسهولة، ولن يؤدي الجدال فيها إلا إلى العداوة والكراهية.

راجع ما تنوي قوله من كلمات حتى تتجنب كل ما هو وقح لا يصح أن يقال لأي فرد، وعند ارتكاب أي  خطأ لا يجب ترك الوقت يمر بدون الاعتذار عن ذلك، مع بذل الكثير من الجهد لتعويض الفرد عن هذا الخطأ.

اذاعة مدرسية عن حسن التعامل مع الاخرين

حسن التعامل مع الاخرين هو سبب احترام الجميع لك، سواء الكبير منهم أو الصغير، لذلك يجب أن يتعلم الصغير حسن التعامل مع الآخرين، حتى يعلم الأجيال من بعده، وتصبح صفة سائدة بين الجميع، لذلك فإن فقرات اذاعتنا اليوم ستكون عن حسن التعامل مع الآخرين .

فقرات اذاعة مدرسية عن حسن التعامل مع الآخرين

مقدمة اذاعة عن حسن التعامل مع الاخرين

حسن الخلق معناه بشكل إجمالى حسن التعامل سواءً أكان ذلك بطلاقة الوجه أو ببذل المعروف أو حتّى بكف الأذى عن الناس، وحسن الخلق له أهميّة كبيرة في الاسلام العظيم؛ حيث إنّ الاسلام قد حث الناس على التخلق بالخلق الحسن، بل إنّ أفضل الأخلاق أخلاق الإسلام التي يجب أن يتمثل بها المسلمين.

فقرة القرآن الكريم

والآن مع ايات من القران الكريم والطالبة ——

قال تعالى: ﴿ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ * يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ * تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ * يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا أَنْصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ فَآَمَنَتْ طَائِفَةٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَتْ طَائِفَةٌ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ ﴾  [الصف: 9 – 14].

فقرة الحديث الشريف

ثاني فقراتنا الحديث الشريف والطالبة ——

((أَلاَ أُخْبِرُكَ بِأَحَبِّ الْكَلاَمِ إِلَىَ اللهِ؟ قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَخْبِرْنِي بِأَحَبّ الْكَلاَمِ إِلَىَ اللهِ. فَقَالَ “إِنّ أَحَبّ الْكَلاَمِ إِلَىَ اللهِ، سُبْحَانَ اللّهِ وَبِحَمْدِهِ)) رواه مسلم.

فقرة هل تعلم

1- هل تعلم أن الثرثرة وكثرة الكلام تفقدك شيء من الاحترام.
2- هل تعلم أن اعترافك بأخطائك يزيد من احترام الناس لك.
3- هل تعلم أن ابتسامتك عند اللقاء والوداع تزيد من احترامك.
4- هل تعلم أن بوحك بأسرارك ينقص من احترامك عند الآخرين.

فقرة الحكم

والآن مع فقرة الحكم والطالبة —-

المعلم الناجح هو أهم أعمدة بناء التعليم الناجح.

أن التعليم بنوعيه الكمي والكيفي، هو الطريق إلى النهوض من مستنقع الجهل والتخلف، والذي أهم عناصر نجاحه المعلم والمربي الناجح، المحب لعمله ثم المنهج الذي يسهم في فتح العقول وشحذها لا برمجتها وتدجينها.

كلمة الصباح عن حسن التعامل مع الآخرين

الاحترام هو عبارة عن تقدير الناس النابع من محبتهم وتقدير واحترام الذات، فكل انسان يحترم من حوله، يحترمه الاخرين ويقدروه، ويرفعون من قدره بين الناس، واحترام الناس ما هو الا رقي في الأخلاق وحسن الخلق.

وحسن التعامل مع الاخرين ما هو الا نتاج التربية السليمة في المنزل، والتربية الاسلامية الصحيحة، فالانسان يحترم الكبير والصغير، وكل البشر على كافة فئاتهم، وانواعهم، وطوائفهم، سواء كان غنياً أو فقيراً، أو مسلم وأوغير مسلم ،وقال تعالى في كتابه الحكيم :”(وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ)”.

والانسان الذي يفتقر لحسن التعامل مع الاخرين، هو شخص غير محبوب بين الناس، ويفتقر للتقدير ممن حوله، وسوف يتسبب ذلك في شعوره بالدونية، ويعتبر احترام الناس وحسن تعاملهم فن ومهارة ممكن تعلمها واكتسابها، وهي ايضا قابلة للتطوير.

فقرة الدعاء

اللهمَّ اجعَل لنا في هذا اليوم دعوةٌ لا‌ تُرَد، وافتح لنا باباً في الجنةِ لا‌ يُسَد، واحشرنا في زمرةِ سيدنا محمد صلى الله عليهِ وسلم، اللهمَّ حَبِب خَير خلقِك فينا، ومن حوضِ نبيك اسقينا، وفي جنتِكَ آوينا، وبرحمتِكَ احتوينا، وأمنيتنا أعطينا، وبفضلِكَ اغننا ولطاعتِكَ اهدنا، ومن عذابِ النارِِ احمنا، ومن شرِ كُلِ حاسدٍ اكفنا.

خاتمة

النّهاية مُمتعة برفقتكم أصدقائي وزملائي، حيثُ أشكر مدير المدرسة المُوقّر والهيئة التعليمية كَذلك وكل الطلاب على أمل اللقاء في برنامج إذاعي آخر، واتمنى أن تكونوا قد استفدتم من فقرات برنامجنا الاذاعي عن حسن التعامل مع الآخرين، كان معكم الطالبة/ ــــــــــــ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

آداب التعامل مع العائلة

العائلة والأهل هم أهم شيء عند الإنسان فبدون عائلة لن يكون للشخص من يهتم به، و العائلة لا تتمثل في الأب والأم والأخوات بل كل من يحيط بالأسرة من الأعمام والجدود وأخوال، وهذا الأمر يتطلب من الشخص طريقة معينة للتعامل معهم خاصة وأنهم كبار في العمر، وقد نجد اليوم أن الكثير من الأطفال الصغار لا يهتمون بالطريقة التي يتم التعامل بها مع الأهل بشكل عام خاصة كبار السن منهم ويعدون الأمر تفتح على العالم وهذا الأمر يثير غضب أولياء الأمور وأفراد العائلة.

فن التعامل مع الأهل في المنزل

إذا أردت أن تتعامل بشكل جيد مع الأهل داخل المنزل كل ما عليك هو أن تتبع الخطوات التالية خاصة مع كبار العمر منهم وهي على النحو التالي.

1- إذا دخلت على أحد أفراد الأسرة أو مجموعة منهم عليك إلقاء التحية على الفور على أن تقوم بتقبيلهم في حالة عدم رؤيتهم فترة طويلة من الزمن فتلك الأمور تفرق كثيرا في التعامل معهم.

2- عليك الحديث دائما عن الأشياء التي يودون سماعها منكم مثل حالك في العمل أو في منزل الزوجية إذا كنت متزوج أو خالتك في الدراسة ومن الأفضل أن تخبرهم بكافة الأشياء التي يودون فقط سماعها وعدم نقل الأخبار السيئة في بداية المقابلة.

3- خلال فترة وجودك مع العائلة من الأفضل أن لا تترك أي منهم يقوم بالأشياء وأنت جالس بل عليك أن تقدم دائما على القيام بكافة الأشياء الخاصة بهم وهم جالسين.

4- إذا حان موعد تناول الغذاء مثلا أو الطعام بشكل عام عليك بملئ صحون الأهل أولا ومن ثم أنت وعليك تقريب كافة الأشياء البعيدة عنهم حتى يتمكنوا من الاستمتاع بتناول الطعام.

5- وأنت تجلس معهم على مائدة الطعام كن أنت أول من يقوم بالأشياء من فتح الباب أو استقبال الضيوف أو الرد على الهاتف.

6- عليك مساعدة الأهل في إعادة المنزل على ما كان عليه من قبل وترتيبه بشكل جيد.

7- إذا عرض عليك الأهل تمضية يوم ممتع في الخارج عليك أنت التجهيز لذلك الأمر على أن تقوم بإحضار كافة الأغراض الخاصة بهم وعدم نسيان الدواء إذا كان أحد منهم يعاني من مرض ما وأشعرهم دائما بالاهتمام.

8- عدم مخاطبة الأهل في أي ظرف من الظروف بصيغة الأمر حتى وإن كانوا ملزمين بفعل شيء ما من أجلك فهذا ليس أمر عليهم ولكن مجرد واجب يقومون به تجاهك.

9- على الأولاد عدم معاملة الأهل بطريقة غير لائقة ومن الأفضل عدم الضغط عليهم بحجة حبهم إليك.

10- في حالة أن كانوا كبار في العمر عليك زيارتهم الكثير من المرات وأن تلبي لهم كافة المتطلبات الخاصة بهم حتى لا يشعروا بالثقل على من حولهم.

11- عدم تجاوز الحدود مع كبار العمر ولابد من التحدث معهم بأدب وعدم مناداة أي منهم إلا  بالألقاب الخاصة به.

12- عود نفسك على استخدام الكثير من الكلمات الهامة مع الأهل أو مع أي من كبار العمر والتي من بينها من فضلك وشكرهم في حالة تلبية أمر ما خاص بكم أو في حالة إعطائه شيئا ما فالاحترام من الصفات الجيدة لابد من التحلي بها.

13- على المرء دائما أن يتبع كافة الصفات الجيدة في الحياة وعدم تقليد ما يشاهده في أفلام ومسلسلات من السخط والغضب الذي يقوم به الشباب اليوم من رمي الأشياء عند الغضب أو الصراخ في وجه الأهل فهي من الأشياء التي تغضب الله عز وجل.

واجبات الأسرة تجاه الأفراد

يوجد الكثير من الواجبات على الأسرة تجاه الأفراد أو الأطفال الصغار حتى يتمكنوا من أن يصبحوا أفراد صالحين والتعامل بشكل جيد فيما بعد ومن بين تلك الواجبات ما يلي.

1- أن يتم تشويق الأطفال بالمزيد من الهدايا في حالة أن قام بتصرف سليم خاصة مع كبار العمر والتعامل مع الآخرين بشكل عام.

2- في حالة عدم نفع الوعظ مع الصغار كل ما عليك هو وضع عدة عقوبات على أن يتم تنفيذها على الفور في حالة الخطأ من قبل الأطفال وعلى الأب والأم أن يغرسوا الكثير من القيم في مفاهيم الصغار حتى يتربوا ويكبروا عليها.

3- أن تخلق الأسرة الأجواء الإيمانية داخلها من خلال حب الله عز وجل بالإضافة إلى توفير كافة الكتب والشرائط حتى يتعلم الطفل كافة الأشياء الهامة عن الدين وعن طريقة التعامل مع الآخرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe