4- نصائح للأمهات في تربية الأطفال بدون عقاب

25

4- نصائح للأمهات في تربية الأطفال بدون عقاب

ما هو الفرق بين التأديب والعقاب

قد يكون واحد من الأثنين نظام يتبعه الآباء والأمهات لكي يتشاركون  القيم الأسرية سويًا، أما عن الأخر فيكون عبارة عن وسيلة مساعدة تساعد في إبراز هذه القيم بشكل جميل، والتأديب نظام مفيد للغاية لكل من الوالدين والأبناء، أما عن العقاب فهو عبارة عن تكتيك يتم استخدامه لكي يدعم التأديب.

ويجب معرفة أن التأديب ليس نظام أحادي الاتجاه يشمل الطفل فقط بل هو أكثر شمولية فيشمل كل من الأب والأم أيضًا، فيجب أن تتصرف الأسرة كلها في مصلحة الجميع وتعمل كفرد واحد، وفي سياق التأديب يمكن الآباء والأمهات أن يلجئون لأسلوب الثواب والعقاب. 

لماذا من المهم تأديب طفلك

قد يكون من المهم أن يقوم كلاً من الآباء والأمهات بتأديب أطفالهم وتعليمهم مجموعة من القيم والأخلاق التي قد ترشدهم خلال مشوار حياتهم، وتأديب الطفل من العمليات المهمة للغاية حيث أنه يعزز التحفيز الذاتي بداخل الطفل ويساعده على ضبط شخصيته ويستطيع بكل سهولة اتخاذ قرارات في المستقبل، لذا يعتبر التأديب أداة تعليمية تفيد الأطفال بشكل كبير. 

نصائح للأمهات في تربية الأطفال الصحيحة .. بدون عقاب

التربية الإيجابية هي الهيكل الذي يساعد الأطفال في استيعاب العالم الحقيقي من حولهم، بل هي حجر الأساس في تنمية عملية تأديب الطفل بشكل سلس، حيث يصبح من السهل تعليم الطفل وتوجيهه بحب وسعادة وثقة إذا قام بأي سلوك غير مقبول.

قد يكون الهدف من تأديب الأطفال هو تعزيز سلوكهم مع مراعاة احتياجاتهم اتجاه الآخرين ،  وفيما يلي طرق فعالة لتأديب الأطفال:

  • شرح العواقب: إذا قام الطفل بسلوك سيء، من الضروري شرح عواقب هذا السلوك، فعلى سبيل المثال إذا قام الطفل بعمل فوضى في مكان ما فيجب عليه تنظيفه على الفور.
  • إعطاء وقت مستقطع للطفل: قد يكون قضاء الأطفال بعض الوقت بمفردهم من الأمور الجيدة حيث يستطيع الطفل أن يتأمل ذاته بشكل أفضل ولكن هذه الطريقة تكون مناسبة للأطفال الكبار في السن، وهذه الطريقة من الطرق الفعالة في تأديب الطفل بشكل مفيد.
  • أخذ الوالدين مهلة: حتى الوالدين قد يحتاجون للتعامل مع مشاعرهم وقضاء بعض الوقت بمفردهم إذا شعروا بالإرهاق النفسي، ويمكن الاستعانة بأي شخص قريب منك لأخذ استراحة قصيرة من الطفل لكي تستطيع المواصلة.
  • تعزيز السلوك الحسن: هذه من أحد الطرق الفعالة في تأديب الأطفال، فكل طفل يرغب في حب وعطف والديه، وتشجيع السلوك الجيد داخل الطفل وتنميته من الطرق الرائعة لإبراز سلوك الطفل الجيد

فوائد تأديب الأطفال على المدى الطويل

  • قد يساعد تأديب الأطفال على جعلهم يحققون أهدافهم واتخاذ قرارات تتماشى مع أسلوب حياتهم وأهدافهم الشخصية.
  • التأديب يجعل الطفل يشعر بالرضا كما أنه يجعله أقل توترًا على المدى الطويل، وهذا يساعده في ضبط النفس في المستقبل.
  • قد وجد الباحثون أنه كلما زاد ضبط النفس والسيطرة على سلوكياتها أصبح من الممكن الاستمتاع بالحياة.
  • في غضون ذلك نجد أن التأديب قد يخلق طلاب جيدين أذكياء ولديهم تحفيز دائم، كما أنهم يصبحون أشخاصًا أكثر تركيزًا على الأهداف.
  • قد يساعد التأديب الأطفال في تحديد أهدافهم وتحقيقها بشكل أفضل بكثير من الأطفال الذين لم يخضعوا للتأديب.
  • يمنح التأديب نظرة أكثر إيجابية اتجاه الأشياء، كما أنه يساعد في زيادة السلوكيات ذات المنهج.
  • يساعد التأديب على تجنب الكثير من الإغراءات، فلا يوجد أشياء كثيرة تشتت انتباههم كباقي الأطفال.
  • يُعطي التأديب العزيمة التي تساعد الطفل عندما يكبر أن ينجح في جوانب عديدة في حياته اليومية مع الأشخاص من حوله.
  • على المدى الطويل قد يساعد التأديب في استقرار الشخص من الناحية العاطفية فهو يؤثر بشكل كبير على عواطف الشخص.
  • يحافظ التأديب على الصحة على المدى الطويل، حيث أن أثبتت الأبحاث أن الأطفال الذين يتصرفون بعدوانية ومندفعين قد يكونوا عرضة للكثير من المشاكل مما يجعل عمرهم أقصر.

طرق تربية الطفل في المراحل العمرية المختلفة

كما يحتاج الأطفال إلى جدول ينظم أوقات النوم واللعب، نجد أنهم أيضًا بحاجة لجدول خاص بالتفاعل مع من حولهم بشكل مهذب ولائق، وقد وضع علماء علم النفس طرق لعقاب الطفل في العديد من المراحل العمرية فعلى سبيل المثال:

  • عقاب الأطفال من عمر سنة إلى سنتين: في هذه المرحلة يجب على الآباء والأمهات التسامح مع بعض الحزم حيث التأديب في هذه المرحلة مهم وضروري لكي يضمن الوالدين سلامة الطفل ومنعه من أن يُصبح طفل مدمر، وفي هذا السن يجب قول “لا” وبحزم، وإعادة توجيه الطفل لنشاط أخر بديل، ويجب أن تتأكد من عدم تكراره لهذا السلوك السيء.
  • عقاب الأطفال من سنتين إلى ثلاث سنوات: في هذه المرحلة يجب أن يتسم الآباء والأمهات بالتعاطف، ويجب الإشراف على الطفل بصورة مستمرة لأنه في هذا السن يريد أن يكون هو من له السيطرة على كل شيء، وهنا يجب توجيه الطفل بشكل جيد وجعله يعرف المحظورات التي يجب الابتعاد عنها.
  • عقاب الأطفال من ثلاث سنوات إلى خمس سنوات: في هذا العمر يكون الطفل قادر على تقبل عدد من القيود ويكون له طرقه الخاصة في استعطاف الآخرين، وهنا يجب أن يروا الأطفال نماذج سلوكية جيدة أمامهم، ويمكن استخدام الوقت المستقطع مع هذا السن لكي تشرح له مدى سوء فعله.
  • عقاب الأطفال من ستة أعوام إلى 12 عامًا: في هذه المرحلة يبدأ الطفل في الشعور بالاستقلالية وهذا يخلق المزيد من الصراعات، فيبدأ أن يتصرف بشكل مختلف ومستقل حيث يختار أي شيء يخصه، وهنا يجب على الآباء والأمهات أن لا تترك الطفل بمفرده في هذه الصراعات ودومًا يضعوا القواعد له، ويجب ممارسة وسائل التأديب المقبولة التي تشمع العقاب والثواب والوقت المستقطع.
  • عقاب المراهقون من 13 سنة إلى 18 سنة: في هذه المرحلة تكون هناك الكثير من المشاحنات والنزاعات، ويبدأ المراهق في الابتعاد عن والديه، وهنا يكون دور الآباء والأمهات كبير حيث يقومون بدعمه ولا يجب التقليل من شأنه بأي طريقة، ويجب تعليم المراهق المساءلة أي عندما يقوم بفعل سيء خطأ يجب تحمل عواقبه. 

ما هي صفات الطفل العنيد

قبل أن نتحدث عن صفات الطفل العنيد يجب أن نعلم أولًا لماذا تسيء الأطفال التصرف ويقومون بفعل الكثير من السلوكيات السيئة، قد يقومون بذلك لعدة أسباب منها:

  • قد يكونوا أصغر من أن يعلموا أن هذه الأفعال هي أفعال غير مقبولة.
  • هم أطفال يشعرون بالكثير من الأحباط والغضب والاستياء.
  • ليس لديهم طريقة أخرى للتعبير عن كل هذه المشاعر السيئة سوى بالعناد.
  • إذا تعرض الطفل دومًا للتوتر من حوله قد يتحول لطفل عنيد.
  • في بعض الأحيان قد يقوم الطفل بهذا السلوك لكي يلفت الأنظار إليه.
  • قد يقوم الأطفال بسلوكيات سيئة لانهم بحاجة إلى الشعور بالاستقلالية بصورة كافية. 

عواقب العنف ضد الأطفال

يتعلم الأطفال بالقدوة الحسنة كما أمرنا رسولنا الكريم ﷻ، ويتأثر الطفل طوال حياته بوالديه، لذا يجب أن يعمل الآباء والأمهات على أنفسهم لكي يصبحون قدوة ونموذج جيد لهم، ويجب الابتعاد عن العنف بكل أشكاله حيث أنه هناك الكثير من المشاكل التي تنتج عن العنف ضد الأطفال مثل تدمير إحساس الطفل بالعدل وإصابة الطفل النفسية والجسدية وإحداث ضرر في كرامته وإحساسه بهويته مما يجعله خائفًا على المدى الطويل. 

آداب التعامل مع الآخرين في البيت

آداب التعامل مع الآخرين في البيت

قم بإجراء محادثة ممتعة

غالبًا ما يكون الناس أكثر تأدبًا مع الغرباء من تعاملهم مع أفراد أسرهم وقد يكون هذا لأنهم يعرفون أن الأشخاص الأقرب إليهم سيحبونهم بغض النظر عن طريقة تصرفهم ومع ذلك فهم أيضًا الأشخاص الذين يمكنك إيذائهم أكثر من خلال السلوك السيء

ويجب أن لا ننسى آداب التعامل مع العائلة وآداب السلوك عندما تكون في المنزل مع أفراد الأسرة أو مع رفقاء السكن، ومن السهل أن نترك الأخلاق السيئة تتولى أمرنا عندما نكون مرتاحين في منزلنا لكن أولئك الذين يتشاركون في ذات المكان أو ذات المنزل هم من نحتاج إلى أن نكون ألطفًا معهم

وغالبًا ما يكون الحوار في منزل العائلة مليئًا بالغضب والإحباط وبعد كل شيء  يمكن أن تكون العادات السيئة للآخرين مزعجة وخاصة إذا كان عليك تحملها يومًا بعد يوم، وعندما يفعل الغرباء نفس الشيء فمن السهل التغاضي عن أفعالهم لأننا لا نتعرض لها كثيرًا لكن لا تنسى أنه يعمل في كلا الاتجاهين ويمكن أن تثير كلماتنا الغاضبة أعصاب الآخرين أيضًا

وقد يتطلب الأمر تدريبًا وعدة محاولات لكن حاول التحدث بلطف مع من يعيشون معك، وهناك بعض النصائح

  • استخدم بدايات محادثة ممتعة عندما تحيي أحد أفراد الأسرة أو تجلس لتناول وجبة.
  • اجعل جميع المحادثات مهذبة قدر الإمكان عندما تحتاج إلى التعبير عن وجهة نظر معارضة فافعل ذلك باحترام.
  • توقف لحظة للتحقق من نفسك لتجنب تشويش شيء سيء لن تقوله أبدًا لشخص غريب أو شخص ما في المكتب.
  • تجنب مناقشة السياسة إذا كنت قد جربت بالفعل الجدال حول وجهات النظر المعارضة فمن المحتمل أنك لن تغير رأي الشخص الآخر
  • عندما ترتكب خطأً لا تدع الكثير من الوقت يمر قبل الاعتذار وبعد ذلك ابذل جهدًا لتكون لطيفًا ولا تفعل ما تريد للاعتذار عنه.

أعمال الخير

كثيرًا ما نسمع عن أشخاص يؤدون أعمالًا لطفية عشوائية وإنه شيء يفعله الناس بشكل عام للغرباء وهو أمر لطيف ولكن لماذا لا تكون لطيفًا مع الأشخاص الأقرب إليك فإذا كنت تفعل هذه الأشياء نفسها في المنزل فستكون حياتك أكثر متعة وقد تجد أن هذه الأعمال البسيطة تخلق تأثير جيد حيث يرغب الآخرون في إعادة اللطف.

الآباء والأمهات والأطفال

يمكن للوالدين أن يصدروا الأوامر طوال اليوم لكن نادرًا ما يسمع الأطفال ما يقال إذا كانت تصرفات الوالدين معارضة مباشرة للأوامر وعندما نقول لأطفالنا أن يكونوا مهذبين قل من فضلك وشكرًا ويجب ان لا ننسى القيام بهذه الأعمال في المنزل حيث يحصل الأطفال على إشارة مختلطة من المحتمل أن ترسلهم إلى حالة من سوء السلوك

وإذا كنت تتحدث باستمرار على هاتفك الخلوي فقد لا ينتبهون لك كثيرًا عندما تخبرهم أن يضعوا هاتفهم أثناء الوجبة لذلك لا تتوقع من أطفالك أي شيء لا تفعله عندما تكون أنت وأطفالك وحدك

تذكر أنه ستكون هناك خلافات في المنزل مع ذلك هذا لا يمنح لأي شخص الحق في أن يكون شخصاً سيئاً أو يقول شيئًا من شأنه أن يؤذي الأشخاص الذين تحبهم أكثر من غيرهم، استمع إلى جميع جوانب لإظهار الاحترام لبعضكما البعض

ويجب على كل فرد في الأسرة تقاسم المسؤوليات خلاف ذلك قد يشعر شخص ما بالاستياء وبمرور الوقت قد يتراكم هذا الاستياء ويسبب نوبة من الغضب.

نصائح لتعليم الأخلاق للأطفال

من أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها عند تعليم أطفالك الأخلاق هو أن تكون نموذجًا يحتذى به وأن تظهر السلوك الذي تريد منهم أن يظهروا وتذكر أن المراهقين يمرون بمشاعر داخليًا أثناء انتقالهم من كونهم أطفالًا إلى بالغين وما زلت بحاجة إلى أن تكون حازمًا معهم وأن تصر على الأخلاق الحميدة لكن افعل ذلك بطريقة تظهر معرفتك بالآداب

في فترة ما قبل المراهقة من حياة الطفل تكون مربكة له وللأشخاص الذين يقابلونهم وقد يبدون مثل البالغين لكنهم ما زالوا يكافحون من أجل إيجاد مكانهم في المجتمع لذلك تأكد من أنك تتوقع سلوكًا مناسبًا للعمر من أطفالك ولا تتوقع أن يكون لدى طفل ما قبل المدرسة نفس عوامل تصفية الكلام التي تتوقعها من مراهق أكبر سنًا

وإذا كنتي زوجة الأب اعملي بجد للحفاظ على علاقة إيجابية يتضمن ذلك قضاء وقت إضافي في تعلم قواعد آداب السلوك الخاصة باحتياجات أسرتك.

هل نعلم

نصائح حول آداب التعامل مع رفقاء السكن

رفقاء الغرفة

العديد من الشباب لديهم رفقاء في السكن لتقاسم نفقات الحياة اليومية خلاف ذلك قد لا يكونون قادرين على العيش بعيدًا عن الأم والأب ولكن إذا وجدت شريكًا في السكن يشاركك قيمك ويمكنك التوافق معه فافعل كل ما في وسعك ليكون مهذبًا مع هذا الشخص فأنت لا تريد المخاطرة بفقدان هذه العلاقة المهمة.

آداب التعامل مع رفقاء السكن

  • يجب ان يكون لديك اتفاقية مكتوبة توضح من يدفع وماذا وكيف يتم تقسيم جميع النفقات.
  • لا تستعير أبدًا أي قطعة ملابس دون أن تسأل أولاً.
  • احصل على فهم واضح للحدود في جميع مناطق المنزل من المطبخ إلى الحمام.
  • إذا كنت تعلم أن زميلك في السكن يحتاج إلى طعام خاص بسبب نظام غذائي أو مشكلة صحية فلا تأخذ آخر طعام في العبوة أبدًا واستبدل أي شيء ليس شيئًا وافقت على مشاركته.
  • يجب أن لا تقيم أي حفلة دون مناقشتها أولاً مع زميلك في الغرفة.
  • تجنب القضايا السياسية الساخنة.
  • دع زميلك في الغرفة يعرف متى سيكون لديك صحبة حتى لو كانت مجرد شخص واحد
  • كن محترمًا للمساحات المشتركة من خلال إبقائها مرتبة ونظيفة. لا تترك مغسلة مليئة بالأطباق المتسخة وتوقع من زميلك في الغرفة أن يغسلها.

الجيران

كن جارًا جيدًا على الرغم من أنه ليس عليك أن تكون صديقًا مقربًا للعائلة المجاورة إلا أنه من الجيد معرفة أسمائهم وأرقام هواتفهم واعرض عليهم التحقق من بريدهم واستلام جريدتهم عندما يخرجون من المدينة وإذا فعلوا نفس الشيء من أجلك أرسل لهم رسالة شكر وهدية تقدير صغيرة.

قواعد آداب السلوك العامة

من آداب التعامل مع الاخرين في الحياة العامة أو آداب التعامل مع الآخرين في المدرسة

  • احترم المساحة الشخصية لبعضكما البعض ولا تزاحمهم.
  • احترام ممتلكات الآخرين.
  • لا تقاطع عندما يتحدث شخص آخر.
  • كن في الوقت المحدد لتناول العشاء.
  • استخدم لغة مهذبة مثل “من فضلك” و “شكرًا لك”.
  • لا ترسل رسالة نصية أو تتحدث على هاتفك الخلوي أثناء تناول وجبة عائلية.
  • امضغ وفمك مغلق.
  • لا تصرخ وأنت تنادي على شخص آخر
  • استمع إلى الوالدين والأجداد وأفراد الأسرة أو الأوصياء الآخرين وافعل ما يقولونه.
  • كن حذرًا مع صور أطفالك وتعليقاتهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

ادأب التعامل مع الاخرين بالصور

ماهي آداب التعامل مع الآخرين

يعتبر التعامل الجيد مع الآخرين أساس بناء العلاقة معهم وتقويتها ولكي تستطيع القيام بذلك يجب عليك احترام مشاعرهم وإدراكها ومعرفة الطريقة الصحيحة للتعامل معها وكل ذلك يزيد من بناء الألفة والاحترام بينكم وهو أيضًا يعزز ثقتك بنفسك واحترامك لذاتك قبل احترامهم وعلى الرغم من أهمية الآداب الخاصة بالتعامل مع الآخرين إلا إننا أصبحنا نلاحظ الفظاظة والسلوك السيء أكثر من هذه الآداب

ويجب التفكير في هذا السلوك وفي الآداب التي تؤدي بالطبع إلى تحسين العلاقات بصورة أكبر ويجب إعطائها الوقت فلا يجب أن نترك أنفسنا دون ملاحظة أو دون محاولة لتطوير الذات ف آداب التعامل مع الآخرين في المدرسة مثلًا من الأشياء التي يجب أن نربي أبنائنا عليها فالأخلاق الحميدة لا تكلف شيئًا وإنما تضيف لصاحبها الكثير ومن هذه الآداب :

إلقاء التحية

حاول دائمًا إلقاء التحية على الآخرين والترحيب بهم بشكل مناسب يمكنك مصافحتهم وأيضًا عناقهم إذا كانوا مقربين لك ولا تنسى الاتصال بالعين معهم وإضافة ابتسامه رقيقة تظهر بشكل طبيعي فأنت تتعامل مع الزملاء في العمل أو الأصدقاء أو حتى الغرباء بصورة يومية لذا يجب عليك أن تكون ودودًا معهم حتى لو كنت تمر بيوم سيء .

اجراء محادثة قصيرة

من الطرق التي تجعلك ودودًا مع الآخرين إبداء الاهتمام بهم وبحياتهم ولكن بصورة غير مبالغ فيها فيمكنك إجراء محادثات قصيرة عن عائلتهم أو حتى التحدث عن الطقس أو أي خبر موجود في الأخبار فالمشاركة معهم تجعلك إيجابيًا ولا تنسى الاهتمام بملاحظة الإشارات اللفظية والغير اللفظية التي تصدر من الأشخاص الآخرين معك .

تذكر الاشياء المهمة

حاول دائمًا معرفة الأشياء المهمة بالنسبة للآخرين تذكر اسم الزوج أو حتى تاريخ ميلاد الشخص أو أي شيء أو حدث مهم بالنسبة له وحاول إبداء التعليقات المناسبة على ذلك وحاول دائمًا أن تكون على علم بمشاكلهم أو الأحداث الصعبة التي قد يمرون بها وأبدي اهتمام بهم وبها .

أستخدم ” من فضلك ” و “شكرًا لك”

حاول دائمًا استخدام تعبيرات مثل “من فضلك” و “شكرًا لك” فعندما تطلب شيئًا ما من أحد أستخدم من فضلك وعندما يقدم شخص ما شيء لك ستخدم نعم من فضلك أو لا شكرًا ويجب عليك دائمًا شكر الناس والثناء على مساهماتهم معك وهي أيضًا من آداب التعامل مع العائلة .

مدح وتهنئة الآخرين

حاول دائما تقديم المدح أو التهنئة للآخرين على ما يقدموه من إنجازات ولكن يجب لهذا المديح أن يكون حقيقي نابع من داخلك فإذا كنت تشعر بالغيرة أو الغضب فسوف يظهر عليك ذلك .

كن مهذبًا

الأدب والاحترام من الصفات الرائعة التي يجب أن تظهرها مع الجميع في العمل وهو أيضًا من آداب التعامل مع الآخرين في الأسواق ومع رؤسائك ومع مرؤوسيك حاول دائمًا تقدير أدوار ومواقف وواجبات الآخرين .

استخدام لغة مناسبة

حاول دائمًا احترام الاختلاف الموجود بين البشر من نوع أو عرق أو دين أو وجهات نظر سياسية وغيرها وحاول أن لا تقوم بإبداء أي تعليق مهين أو تحريضي وقم بالتحدث بصورة لائقة حتى عن الموضوعات المثيرة للجدل .

الاهتمام والانتباه

حاول دائما الإنتباه للأخرين والاستماع إلى حديثهم بصورة جيدة ولا تقم بتشتيت انتباهك أو مقاطعتهم في منتصف المحادثة .

احترام وقت الآخرين

حاول أن تكون دقيقًا ومباشرًا في التفسيرات دون أن تظهر في صورة متسرعة ولا تأخذ وقت أكثر من اللازم في ذلك .

كن حازمًا

حاول أن تكون حازمًا عند وجود موقف ضروري يستدعي ذلك ولكن احترم حق الآخرين في أن يكونوا حازمين أيضًا.

تجنب النميمة

حاول أن تتحدث بصورة فظة أو محرجة عن الآخرين وفي حالة فعلت ذلك اعتذر واعتذر عن كل أخطائك لكن بصورة غير مبالغ فيها وحاول دائمًا التحدث بأشياء إيجابية عن الآخرين .

تجنب المصطلحات الصعبة

حاول إلا تستخدم المفردات والمصطلحات المعقدة التي لا يستطيع الآخرين فهمها هذا بالإضافة إلى أنك يجب أن تحاول شرح هذه الأفكار أو التعليمات للآخرين .

البعد عن العجرفة

لا أحد يحب الشخص المتعجرف فحاول أن لا تبدو هكذا واحترم أفكار وآراء الآخرين المختلفة وكن على استعداد للاستماع إليها .

ارتداء الملابس المناسبة

ارتدي ما يناسب الموقف وكذلك تجنب ارتداء الملابس الكاشفة في الأماكن العامة عمومًا ويجب عليك ارتداء الملابس الرسمية في العمل أو المواقف التي تستدعي ذلك .

تجنب التحديق

لا أحد يحب التحديق حتى لو فعلوا شيء خاطئ لذا تجنب التحديق في الآخرين حتى الأشخاص الذين يرتدون ملابس فاضحة.

استخدم الفكاهة لكن بعناية

قد يساء فهم بعض الفكاهة لذا لا تبالغ فيها ولا تتسبب في حدوث أي مشادة بسببها ويجب معرفة حدود اللغة المناسبة التي تستخدم للمواقف المختلفة.

النظافة الشخصية

يجب عليك غسل أسنانك وتنظيفها بانتظام هذا بالإضافة إلى تغيير ملابسك واستخدم مزيل العرق ولكن يجب عليك تجنب العطور القوية أو الكولونيا القوية التي تستخدم بعد الحلاقة .

الالتزام بالمواعيد

حاول دائمًا الحضور في المواعيد المحددة ولا تتأخر عنها أو حتى أحضر قبلها ببضع دقائق وفي حالة كنت سوف تتأخر عن هذا الموعد المحدد يجب عليك إبلاغ الأشخاص الآخرين بذلك مسبقًا وحاول أن لا تستخدم أعذار مبالغ فيها أو واهية لتبرير هذا التأخير ويجب عليك دائمًا احترام وقت الآخرين وعدم تضييعه .

آداب المائدة الجيدة

عند مشاركتك الأكل مع الآخرين وانت تجلس قريب منهم تجنب الأطعمة ذات الروائح القوية وكذلك لا تتحدث وفمك ممتلئًا وأيضًا لا تمضغ الطعام وفمك مفتوحًا وحاول تناول الطعام بهدوء.

سلوكيات يجب تجنبها

هناك العديد من السلوكيات التي يجب تجنبها عند التعامل مع الآخرين منها قضم الأظافر في الأماكن العامة أو مضخ الأصابع أو حتى إمساك الأذن أو الأنف بكثره وكذلك يجب تجنب اللعب المفرط بالشعر عند تواجد الآخرين حولك . وحاول نشر إذاعة حسن التعامل مع الآخرين بين أصدقائك دائمًا .

آداب التعامل مع الشخصيات الصعبة

  • اتخذ موقفا غير دفاعي :قد ترغب معهم في الدفاع عن عنفيك ورد المعاملة ولكن هذا الأسلوب لن يساعد على المدى الطويل لذا يجب عليك التعامل معهم دون مقاطعة وبعد ذلك قل لهم إنك تحتاج إلى الوقت للتفكير حتى تأتي باستجابة منطقية بدلًا من ردود الفعل العاطفية التي قد تبديها فيجب أن تحافظ على هدوءك معهم .
  • تبادل معهم العموميات لتصل إلى الحقائق : قد يستخدم دائمًا الأشخاص الصعبين التعميم فهم غالبًا ما يتحدثون عن طريقة قيامك بكذا وكذا أو أنت لا تفعل هذا أبدًا وهنا يجب عليك التعامل معهم بالاتفاق أولًا مع هذا الشيء ثم توضيح الحقيقة بهد ذلك بصورة كاملة .
  • الجسد يتحدث أكثر من الكلام : يستقبل الناس 7% فقط من الكلمات والباقي يستقبل من خلال لغة الجسد وتعبيرات الوجه ونبرة الصوت ونظرة العينين والمظهر بصورة عامة لذا يجب عليك التفكير بمنطقية وأخذ نفس عميق قبل التحدث فالصدق أو الكذب سوف يظهرون بصورة واضحة في جسدك .
  • النظر في التكلفة : يجب عليك معرفة أنك لن تستطيع تغيير الأشخاص فهنا يجب أن توجه لنفسك سؤالًا هل الموضوع يستحق التكلفة التي تشمل الضغوط التي سوف تمر بها في المحادثة أو حتى إمكانية التعمق في الانقسام بينكم وزيادته .

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe