4: شعر الحب والغرام و العشق

0 1٬306

اجمل ابيات العشق

4: شعر الحب والغرام و العشق

يتخلّل شعر الحب والغرام و العشق حياة صاحبه، ويُصيب قلب العاشق بالغيرة واللّهفة والحرقة والعذاب حتّى يصبح غراماً، وسنتحدّث في هذا المقال عن بعض الأبيات الشعريّة الجميلة في الحب.


تناول الشّعر بكلّ تفاصيله موضوع الحب، و العشق و الغرام ولفت نظرنا جمال القصائد التي قالها العديد من الشعراء في وصف العشق، ولكن عندما يتعلّق الموضوع بأجمل أبيات شعر الحب  وأروعها لن نجد أروع وأسمى من شعر المتنبّي ووصفه السّاحر للحب ومعانيه.

المتنبي في الحب و العشق و الغرام

وما كنت ممّن يدخل العشق قلبه

ولكن من يبصر جفونك يعشـق

أغرّك منّي أنّ حبّــك قاتلي

وأنّك مهما تأمري القلب يفعـل

يهواك ما عشت القلب فإن أمت

يتبع صداي صـــداك في الأقبر

أنت النّعيم لقلبي والعذاب له

فما أمـرّك في قلبي وأحــلاك

وما عجبي موت المحبّين في الهوى

ولكنّ بقاء العــاشقين عجــيب

الحب و الغرام

لقد دبّ الهوى لك في فـؤادي

دبـيـب دم الحياة إلى عـروقي

خَليلَيَ فيما عشتما هل رأيتما

قتيلاً بكى من حبّ قاتله قبــلي

لو كان قلبي معي ما اخترت غيركم

ولا رضيت سـواكم في الهـوى بدلا ً

فيا ليت هذا الحب يعشق مـرّةً

فيعلم ما يلقى المحبّ من الهــجر

عيناكِ نازلتا القلوب فكلّهــا

إمّـا جريـح أو مـصاب الـمقـتـلِ.

وإنّي لأهوى النّوم في غير حينـه

لـعـلّ لـقـاء فـي الـمـنـام يـكون.

ولولا الهوى ما ذلّ في الأرض عاشـقٌ

ولـكـنّ عـزيـز الـعاشقـين ذلـيـل.

نقّل فؤادك حيث شئت من الهـوى

ما الحب  إلّا للحبيب الأوّل.

إذا شئت أن تلقى المحاسن كلّها ففـي

وجـه مـن تـهوى جمـيع الـمحـاسن

لا تحـارب بنـاظريك فـــؤادي

فـضـعيـفـان يـغـلـبـان قـويّــاً

إذا ما رأت عـيـني جمـالـك مـقبلاً

وحـقّك يـا روحـي سـكرت بلا شرب

كـتـب الـدّمع بخـدّي عـهـده

لـلـهوى والـشـوق يمـلي ما كـتـب.

أحـبّك حُـبـّين حـبّ الـهـوى

وحــبــاً لأنـّـك أهـل لـذاك

رأيـت بهـا بدراً على الأرض ماشـيـاً

ولـم أر بـدراً قـطّ يـمشـي عـلـى الأرض.

قـالوا الفراق  غـداً لا شك قـلت لهـم

بـل موت نـفسي مـن قـبل الـفراق غـداً.

قفي ودعيـنا قبل وشك التفـــرّق

فمـا أنا مـن يـحيا إلـى حـيـن نلـتقي

قبّلتها ورشـفـت خمرة ريـقـهــا

فوجدت نـارَ صـبـابةٍ فـي كـوثـــر

ضممـتـك حتّى قلت ناري قد انطـفت

فـلـم تـطـفَ نـيـراني وزيـد وقـودهـا.

لأخرجنّ من الدّنيـــا وحبّكـم

بين الـجوانح لم يـشــعر بـه أحـد.

تتبع الهوى روحـي في مسالكه حـتـى

جـرى الحبّ مجرى الروح في الجســـد.

أحبّك حبّاً لو يفض يسيره علــى

الـخلق مات الـخلـق من شدّة الـحبّ.

فقلت: كما شاءت وشاء لها الهـــوى

قـتـيلك قـالت : أيـّهـم فـهم كـثـر.

أنـت مـاضٍ وفي يديك فــؤادي

ردّ قلـبـي وحـيث ما شـئـت فـامضِ.

ولي فؤاد إذا طال العذاب بــه

هـام اشـتـيـاقـاً إلـى لـقـيـا مـعـذّبـه.

ما عالج النّاس مثل الحبّ من سقـــم

و لا بـرى مـثـلـه عـظـما ًو لا جــداً.

قامت تـظـلّـلـنـي ومن عجــب

شـمـس تــظـلّلـنـي متن الـشـمـس.

هجرتك حتّى قيل لا يعــرف الهــوى

وزرتـك حـتّى قـيل لـيـس لـه صـبــراً

قـالت جنـنت بمن تهوى فقلت لهــــا

الـعـشـق أعـظـم مـمّـا بالـمـجـانـين

ولو خلط السم  المــذاب بريقهـا

وأسـقيـت مـنه نـهـلـةً لـبـريــت

وقلت شهودي في هواك كـثيرة

وأَصـدَقهَـا قـلـبي ودمـعـي مـسـفـوح.

أرد إليه نظرتي و هـــو غافـل

لـتسرق مـنه عـيـني ما لـيس داريــا.

لها القمر الساري شـقيـق وإنّهـا

لـتـطـلـع أحـيـانـاً لـه فـيـغـيب.

وإن حكمت جـارت عليّ بحكمها

ولـكن ذلـك الـجور أشـهى من العدل.

ملكت قـلبي وأنـت فـيـه

كـيـف حـويـت الّـذي حـواكـا.

قـل لـلأحبّة كيف أنـعم بعدكـم

وأنـا الـمـسافر والـقـلب مقـيـم.

عـذّبـيني بـكلّ شـيء سـوى

الـصدّ فمـا ذقـت كالـصّـدود عـذابـاً.

وقد قـادت فؤادي في هـواهـا

وطـاع لـهـا الفؤاد ومـاعـصـاهــا.

خـضـعت لـهـا في الحبّ من بعد عزّتي

وكـلّ محبٍّ لـلأحـبّـة خـاضـع.

ولقد عهدت الـنار شـيـمـتها الـهـدى

وبـنار خدّيـك كلّ قـلـب حائر.

عـذّبـي ما شئـت قـلـبـي عـذبـي

فـعذاب الحبّ أسـمـى مطلـبـي.

بعـضي بـنـار الهجر مات حريـقاً

والـبعض أضحـى بالدّموع غـريقـاً.

قـتل الـورد نـفسه حـسداً مـنك

وألـقى دمـاه في وجـنــتــيـك.

اعـتـيادي على غـيـابـك صـعـب

واعـتيادي على حـضورك أصعـب.

قد تـسرّبـت في مـسامات جـلدي

مـثلما قـطرة الـنّـدى تـتـسـرّب.

لـك عندي وإن تـنـاسـيـت عـهـد

في صميم القلب غـيـر نكـيث

ابيات شعرية و غزلية

في هذا المقال سندرج بعضاً من من أشعار الغزل

مخطَّط لاختطاف امرأة أحبها نزار قباني .. فكل السنوات تبدأ بك..

وتنتهي فيك..

سأكون مضحكاً لو فعلت ذلك،

لأنك تسكنين الزمن كله..

وتسيطرين على مداخل الوقت..

إن ولائي لك لم يتغير.

كنت سلطانتي في العام الذي مضى..

وستبقين سلطانتي في العام الذي سيأتي..

ولا أفكر في إقصائك عن السلطه..

فأنا مقتنعٌ..

بعدالة اللون الأسود في عينيك الواسعتين..

وبطريقتك البدوية في ممارسة الحب..

2

ولا أجد ضرورةً للصراخ بنبرةٍ مسرحيه:

فالمسمى لا يحتاج إلى تسميه

والمؤكد لا يحتاج إلى تأكيد..

إنني لا أؤمن بجدوى الفن الإستعراضي..

ولا يعنيني أن أجعل قصتنا..

العاشقين

مادة للعلاقات العامه..

سأكون غبياً..

لو وقفت فوق حجرٍ..

أو فوق غيمه..

وكشفت جميع أوراقي..

فهذا لا يضيف إلى عينيك بعداً ثالثاً..

ولا يضيف إلى جنوني دليلاً جديداً…

إنني أفضل أن أستبقيك في جسدي

طفلاً مستحيل الولاده..

وطعنةً سرية لا يشعر بها أحدٌ غيري..

3

لا تبحثي عني ليلة رأس السنه

فلن أكون معك..

ولن أكون في أي مكان

إنني لا أشعر بالرغبة في الموت مشنوقاً

في أحد مطاعم الدرجة الأولى..

حيث الحب.. طبقٌ من الحساء البارد لا يقربه أحد..

وحيث الأغبياء يوصون على ابتساماتهم

قبل شهرين من تاريخ التسليم..

4

لا تنتظريني في القاعات التي تنتحر بموسيقى الجاز..

فليس باستطاعتي الدخول في هذا الفرح الكيميائي

حيث النبيذ هو الحاكم بأمره..

والطبل.. هو سيد المتكلمين..

فلقد شفيت من الحماقات التي كانت تنتابني كل عام

وأعلنت لكل السيدات المتحفزات للرقص معي..

أن جسدي لم يعد معروضاً للإيجار..

وأن فمي ليس جمعيه

توزع على الجميلات أكياس الغزل المصطنع

والمجاملات الفارغه..

إنني لم أعد قادراً على ممارسة الكذب الأبيض

وتقديم المزيد من التنازلات اللغويه..

والعاطفيه….


5

إقبلي اعتذاري.. يا سيدتي

فهذه ليلة تأميم العواطف

وأنا أرفض تأميم حبي لك..

أرفض أن أتخلى عن أسراري الصغيره

لأجعلك ملصقاً على حائط..

فهذه ليلة الوجوه المتشابهه..

والتفاهات المتشابهه..

ولا تشبهين إلا الشعر..

6

لن أكون معك هذه الليله..

ولن أكون في أي مكان..

فقد اشتريت مراكب ذات أشرعةٍ بنفسجيه..

وقطاراتٍ لا تتوقف إلا في محطة عينيك..

وطائراتٍ من الورق تطير بقوة الحب وحده..

واشتريت ورقاً.. وأقلاماً ملونه

وقررت.. أن أسهر مع طفولتي….

ولا تشبهين إلا الشعر..

6

لن أكون معك هذه الليله..

ولن أكون في أي مكان..

فقد اشتريت مراكب ذات أشرعةٍ بنفسجيه..

وقطاراتٍ لا تتوقف إلا في محطة عينيك..

وطائراتٍ من الورق تطير بقوة الحب وحده..

واشتريت ورقاً.. وأقلاماً ملونه

وقررت.. أن أسهر مع طفولتي…

لا تعذليه فإن العذل يولعهُ

قد قلتِ حقاً ولكن ليس يسمعهُ

جاوزت في لومه حداً أَضربهُ

من حيث قدرت إِن اللوم ينفعه

ودعتهُ وبودي لو يودعني

صفو الحياة وإِني لا أُودعهُ

وكم تشبث بي يوم الرحيل ضحى

وأدمعي مستهلات وأَدمعهُ

آه من حكم القدر ، وقد عبث بي بعد أَن فارقتني ، ورماني في وهدة الشقاء واليأس


سأكتبُ ما في قلبي سطوراً

لو كتبت بالدموع لامتلأت بحوراً

في عيونك حياة وفي حروفك دفا

وفي شفاتك قراح لذةٍ للشاربين

حط ايدك بأيدي لين تـعرق وفـا

ضمني لين تسمع للمحاني ونين !

عفاالله عن ملذات الهوى والعشق والتخمين

وسجات الغرامَ ولذة الحب الحقيقيه

فديتك يوم تاخذني على كيفك ولا ادري وين

معك من وين ماذعذع هواك ومالت الفيه

حاولت أطول صدتي عنك وازريت

طاوعت بك قلبي وعقلي عصيته

وعن كل غلطاتك سمحت وتغاضيت

شيءٍ تناسيته وشيءٍ نسيته

وجيت اتعذر منك ما كنك اخطيت

يا فاتني عنك العزا ما قويته

سلمت لك روحٍ عليها تجنيت

بسياج وهـمٍ دون و صلكبنيته

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe