5- أهداف تطوير الذات

0 81

5- أهداف تطوير الذات

في الفترات الأخيرة ظهرت العديد من المفاهيم التي تجعل الإنسان يطور من نفسه، وتلك المصطلحات تطوير النفس، بناء الشخصية، أهمية تطوير الذات، والتنمية البشرية، والمقصود بالتنمية البشرية أنها سعي الإنسان الدائم إلى تحسين ظروفه من جميع النواحي، وتتمثل أهمية تطوير النفس في وصول المجتمعات إلى النجاح الذي يجعلها في مقدمة العالم، لذا نجد تعريف تطوير الذات أن الذات هي نفس الإنسان، والتطوير هو التحسن والتعديل للوصول إلى الأفضل، حيث إن تطوير الشيء يعني نقله من حال إلى آخر، فيكون تنمية الذات هو تعزيز القدرة الذاتية للشخص من خلال التعلم وخوض التجارب في العديد من نواحي الحياة، وهو ما يصل بالفرد إلى تحسن حياته ومعيشته.

ما هو الهدف من تطوير الذات

تطوير الذات من الأمور التي أصبحت تهم العديد من الأشخاص لما لها من نتائج إيجابية على حياتهم، حيث إنه هناك الكثير من  مشاهير تطوير الذات الذين عظموا من شأن هذا الموضوع، كما أنه يوجد العديد من الجوانب التي تدفع إلى إتباع ذلك النهج المهم، فنجد أهداف تطوير الذات تتلخص في الآتي:

التعزيز

حينما يحدد الشخص خطة حتى يتبع  التطوير الذاتي والتنمية، عندها سيكون لديه التحفيز للوصول إلى أهدافه، وذلك ما يجعله أكثر نشاطًا في النشاطات التي يجب عليه القيام بها في العمل، الدراسة، أو في المنزل، وستكون الفرصة في بلوغ الأهداف بطريقة مثالية أكثر بكثير.

تحفيز جوانب القوة

يساهم تطوير الذات في معرفة جوانب القوة في الشخصية، حيث إنه من الأمور الغاية في الأهمية في جميع المجالات سواءً كانت وظائف أو حتى علاقات اجتماعية، كما أن جوانب القوة تجعل الشخص يعرف ما الذي يريد الوصول إليه وكيف يحقق النجاح فيه، وكذلك من خلال تحديد هذه الأوجه يجعل الفرصة كبيرة في الحصول على السعادة في الحياة والإنتاجية في العمل.

احترام الذات

تطوير الذات يجعل الشخص يحترم ذاته ويحبها، حيث إن رؤية التطور الذي يحدث بصورة يومية يؤدي إلى حب الذات والثقة في النفس، ويعتقد البعض أن الإنسان لا يحتاج إلى التغيير في حال إذا كان يحترم نفسه، ولكن حقيقة الأمر أن تطوير الذات يجعل باستطاعة الفرد تخطي أية صعوبات ذهنية قد تقف أمام الوصول إلى أقصى قوة يمتلكها، كما يستطيع تقديم أكبر جهد لديه.

التوفيق بين الحياة والعمل

إن تقضية بعض الوقت في تنمية الشخصية والذات يساهم في عمل توازن بين الحياة والعمل بطريقة ممتازة، حيث إن التطوير لا يقوم بتعزيز المعنويات، الثقة بالنقس، والمعارف فقط، بل بالإضافة إلى ذلك يتم تحسين المهارات المهنية للوصول إلى وظيفة أفضل مثلًا أو حتى الحصول على ترقية في الوظيفة الحالية.

المشكلات الاجتماعية المعاصرة

القدرة على التعامل مع العواقب

حينما تقف أمام الشخص بعض العواقب أو أحداث صعبة تواجهه يكون بحاجة إلى صفات معينة ومهارات للتغلب عليها، وتطوير الذات لا يمنع مثل تلك الأزمات ولكنه يجعل الفرد قادر على تخطيها، حيث إنه يجعل الإنسان واثق في نفسه ولديه المرونة التي يحتاجها للتعامل مع كل المواقف التي تواجهه.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو 1-87.jpg

كيفية تطوير الذات وتقوية الشخصية

حتى يستطيع الشخص الوصول إلى  تطوير الذات وتقوية الشخصية عليه التخلص من الجوانب السلبية التي يمتلكها والسعي إلى تطوير الجوانب الجسدية، الصحية، الروحية، العقلية، الاجتماعية، والاقتصادية، وحتى يقوم بذلك عليه البحث في تنمية الذات للتعرف على الطرق التي سوف تساعده في هذه الرحلة المهمة، ومن  خطوات تطوير الذات التالي:

  • تعلم لغات جديدة: من الأمور الجيدة أن يكون لدى الإنسان لغات غير اللغة الأساسية له، كما يفضل أن يتم تنمية المهارات اللغوية لدى الشخص، بحيث يكون منفتح على العالم الخارجي.
  • القراءة يوميًا: تزداد المعرفة والعلم في العقل عند قراءة جزء من كتاب بصورة يومية، كما أن ذلك يجعل الفرد يمتلك الدراية والحكمة في التعامل مع الأمور.
  • تخطي المخاوف: حتى يطور الإنسان ذاته يجب عليه أن يتغلب على كل ما يخيفه، وأن يقوم بتعزيز الجانب الإيجابي به حتى يتمكن من تحقيق أهدافه.
  • ممارسة هواية جديدة: لكي يستطيع الشخص تطوير نفسه يجب عليه أن يمارس هواية أو يتعلم شئ جديد مثل تصميم مواقع إلكترونية، تعلم الطبخ، التزلج على الجليد، أو تعلم كرة القدم، وغيرها من الأمور التي تعمل على تنمية الذات.
  • إعداد قائمة مهام: من أهم الخطوات التي يجب القيام بها هي كتابة قائمة مهام، حتى يتم تحديد فيها ما تم تحقيقه من أهداف ويكون هناك حافز لإنجاز المتبقي منها.

مهارات تطوير الذات

من الممكن أن تكون  أساليب تطوير الذات عبارة عن صفات أو سمات تُكتسب عن طريق التدريب والتعليم، ويتم تحديد المهارات التي يحتاجها الأشخاص لتنمية شخصيتهم على حسب الأهداف التي يسعون للوصول إليها، فيتم في بداية الأمر وضع قائمة بالأهداف المرغوبة، ثم التعرف على الخطوات التي يجب اتباعها وما يجب تعلمه حتى يتم تحقيق المطلوب، وفي الآتي  مهارات تطوير الذات التي يتبعها غالبية الناس في تطوير ذاتهم:

التواصل

يكون عبارة عن المقدرة على الكتابة، الاستماع، والتحدث، ومن خلال هذه المهارات يمكن للشخص فهم ما يتحدث به الآخرون كما يستطيع معرفة ما يشعرون به، بالإضافة إلى توصيل المشاعر والأفكار الخاصة بالفرد لهم، لذا يمكن لمن يستطيعوا التواصل جيدًا التحدث بثقة ووضوح وتصبح نبرة صوتهم مناسبة للموقف وبها إيجابية.

التنظيم

مهارة التنظيم تتضمن ترتيب المساحة المحيطة بالشخص، كما تتضمن القدرة على تحديد الأولويات وإعداد جدول للمواعيد والخطط المسبقة، وهو ما يساهم في توفير الوقت وعدم استهلاكه فيما لا يفيد، وكذلك يساعد التنظيم على رفع كفاءة الفرد في المجالات المختلفة.

التكيف السريع

يكون ذلك في القدرة على التكيف بسهولة مع الأمور الجديدة، وفي الغالب يكون هؤلاء الأشخاص جيدون في التعامل مع أي تغيير يطرأ على حياتهم، ويقدمون كفاءة في أي بيئة يجدون أنفسهم فيها، كما يستطيعوا الحفاظ على هدوئهم في المواقف المفاجئة.

أقسام تطوير الذات

يدور سؤال  كيف اطور نفسي في أذهان غالبية الناس ولكن حتى يتم التعرف على الطريقة المناسبة لهذا التطوير يجب التعرف على أنواعه حيث ينقسم مجال تنمية الذات إلى ثلاثة أقسام وهي:

  • التطوير الذهني: وهو ما يعتمد على تحديد القدرات التي يمتلكها العقل، والتعامل معها باعتبارها مهارات يمكن أن يتم استعمالها في جوانب الحياة الاجتماعية، العملية، والدراسية، كما تتضمن مهارة التفكير الجيد.
  • تطوير النفس: ويعني هذا القسم فهم العمليات والظواهر التي تحدث في ذات الإنسان، وكذلك التعرف على الطريقة التي يمكن التعامل معها من خلالها كالسيطرة على الأعصاب، الغضب، والقيام بما يجعل النفس في أفضل حالاتها.
  • تطوير الجسد: وذلك من خلال العناية بالصحة، ويكون عن طريق ممارسة الرياضة باستمرار مثل تعلم فنون القتال أو الجري، ويمكن أن يعتمد على تناول غذاء صحي مثل الفواكه والخضار.

مشاهير تطوير الذات

ماذا تعرف النجوم عن الحياة الحقيقية؟ حيث ثروتهم وشهرتهم تجعلهم محصنين من المصاعب التي نواجها نحن البشر ، على الرغم من أن الكثيرين يسارعون إلى الاعتراف بأن نجاحهم يعتمد على الحظ أكثر من الاستراتيجية.

أخذ البعض على عاتقهم تقديم نصائحهم التي حصلوا عليها بشق الأنفس ، وبعضها بعيد المنال بشكل متوقع ، لكن البعض يشير إلى فكرة مثيرة للاهتمام وهي أن الشهرة يمكن أن تقدم منظورًا فريدًا حقًا للحياة ، وما يستحق السعي وراءه أو القلق بشأنه.

المشكلات الاجتماعية

التطوير الذاتي

يحلم الكثير من الناس ، وخاصة المراهقين ، بأن يكونوا من المشاهير، وقد يكون البعض جادًا بشأن مستقبل مهني في مجال الترفيه ، بينما يريد البعض الآخر ببساطة تذوق ما تشعر به حالة المشاهير، وأيًا كانت المجموعة التي تنتمي إليها ، هناك العديد من التقنيات التي يمكنك استخدامها لبدء التمثيل مثل المشاهير اليوم.

مفهوم التطوير الذاتي Self development

  • التطوير الذاتي هو اتخاذ خطوات لتحسين نفسك ، مثل تعلم مهارات جديدة أو التغلب على العادات السيئة، ومثال على تطوير الذات هو أخذ دورات في الجامعة لتعلم مهارات جديدة وأشياء مثيرة للاهتمام. 
  • أو بمعنى أخر فإن مفهوم تطوير الذات هو الجهود نحو تحقيق الذات ، إما من خلال برامج الدراسة الرسمية أو بمفردها.
  • تطوير الذات كاسم في اللغة العربية يقصد به تنمية قدرات الفرد أو إمكاناته.
  • يبدو أن مفاهيم مثل “تطوير الذات” أو “تحقيق الذات” لها قيمة محددة وإيجابية إذا لفتت الانتباه إلى الآثار الميتافيزيقية للأخلاق ووصفت الحقائق الأخلاقية بدقة، ويشهد على نشاط غير عادي. 

تطوير الذات وتقوية الشخصية

تطوير الذات وتقوية الشخصية ؛ يتعلق التمكين الشخصي بالتحكم في حياتك واتخاذ قرارات إيجابية بناءً على ما تريد، كما إنه مرتبط ارتباطًا وثيقًا بسمات مثل احترام الذات والثقة بالنفس ، لكن التمكين الحقيقي يأتي عندما تحول النية إلى فعل.

والتمكين الشخصي يعني منح نفسك الإذن بالنجاح، ولكن هذا لا يعني “الذهاب بمفردك”، وهناك احتمالات ، ستحتاج إلى مساهمة ودعم وتوجيه من الآخرين لتحقيق أهدافك، وفي كثير من الحالات ستحتاج إلى إذنهم أيضًا ، في شكل ثقة أو موارد أو وقت أو استقلالية ، على سبيل المثال.

لذا ضع في اعتبارك أن “التمكين” ليس هو نفسه “الاستحقاق”، حيث يميل الأشخاص الذين يشعرون بأنهم مؤهلون إلى الاعتقاد بأن المزايا والامتيازات يجب أن تأتي إليهم تلقائيًا ، بينما يحقق الأشخاص المتمكنون النجاح من خلال العمل الجاد والتفكير والتعاون. 

تقوية الشخصية

التمكين الشخصي يعني السيطرة على حياتك، وتقوية شخصيتك لتصبح اقوي خاصة عندما يتعلق الأمر بأكثر من مجرد الشعور بالقدرة على القيام بذلك ، على الرغم من أن هذا أحد أهم العناصر.

ويتطلب التمكين الشخصي الحقيقي تحديد أهداف ذات مغزى لمعرفة ما تريده من الحياة ، ثم اتخاذ إجراءات لتحقيق تلك الأهداف ويكون لها تأثير أكبر على العالم من حولك.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو 2-137.jpg
  • كما يميل الأشخاص الذين لم يتم تمكينهم إلى الافتقار إلى السيطرة على ما يفعلونه.
  • كما أنها تسمح للآخرين باتخاذ القرارات نيابة عنهم – سواء الزوج أو الشريك أو الأطفال أو المديرين أو الزملاء.
  • وغالبًا ما يفتقرون إلى الثقة في أنفسهم وقراراتهم ، وبالتالي يعتمدون على الآخرين.
  • ومع ذلك ، يمكن تغيير أنماط السلوك هذه وكسرها عن طريق زيادة الوعي الذاتي ثم الثقة بالنفس. 

خطوات تطوير الذات

قد يكون من الصعب رؤية المخرج من موقف صعب خاصة هذا أردت أن تشعر بالقوة وأن تحدث تأثيرًا أكبر ، لكن كيف تفعل ذلك؟ ضع في اعتبارك هذه العملية المكونة من أربع خطوات تطوير الذات وهي:

اعرف نفسك

  • عندما تشعر أنك تفتقر إلى القوة ، يمكن أن تتأثر ثقتك بنفسك واحترامك لذاتك أيضًا.
  • يمكن أن يساعدك تطوير وعيك الذاتي على فهم سبب شعورك بهذه الطريقة ، والتحكم في عواطفك وأفعالك.
  • ابدأ بالنظر في موضع سيطرتك – إلى أي مدى تعتقد أنك سيد مصيرك ، أو أن نتائجك تحددها قوى خارجية أو أشخاص أو أحداث.
  • يمكن أن يمكّنك فهم هذا التمييز من تحمل المسؤولية عن تمكينك ، واعتماد عقلية تعزز التعلم والنمو. ثم قم بتحليل نقاط قوتك وضعفك.
  • إن إدراك كل الأشياء التي تجيدها – والتي يمكن أن تكون جيدًا فيها – يمكن أن يكون مصدر قوة بحد ذاته.
  • يمكن البناء على نقاط القوة هذه ، ومعرفة كيفية التعامل مع قيودك ، أن يمنحك دفعة أكبر.
  • يعد فهم نفسك بشكل أفضل جانبًا أساسيًا من جوانب الذكاء العاطفي (EI) ، وهي مهارة أساسية في مكان العمل.
  • يتيح لك تطوير ذكائك العاطفي أن ترى كيف تؤثر عواطفك وسلوكك على الأشخاص من حولك.
  • من المحتمل أن يسهل ذلك عليك إشراك الآخرين لمساعدتك على تحقيق أهدافك. 

تحديد أهدافك

  • حدد مجالات حياتك التي تشعر فيها بالتعاسة ، أو التي تشعر فيها أنك تحت رحمة فرد أو منظمة أو مجموعة من الظروف.
  • إذا لم تكن متأكدًا من أين تبدأ ، يمكن أن تساعدك أداة Wheel of Life التفاعلية في تحديد هذه المجالات.
  • اسأل نفسك عما إذا كنت حقًا تفتقر إلى القوة في هذه المواقف.

كن صادقًا

  • هل أنت متواضع للغاية بشأن قدراتك أو إنجازاتك؟ أو هل تخاف من النجاح؟ ركز على المجالات التي تعنى لك أكثر من غيرها والتي تتوافق مع قيمك الشخصية.
  • في العمل ، على سبيل المثال ، قد ترغب في تحمل المزيد من المسؤولية ، لزيادة خبرتك ، أو طلب تغيير في جدول عملك.
  • ضع إطارًا لهذه المناطق المستهدفة كأهداف SMART.
  • ركز بشكل خاص على جعلها قابلة للتحقيق.
  • تشير الأبحاث إلى أن إحساسك بالتمكين الشخصي يزداد عندما تتعقب الآثار الإيجابية للتغييرات التي تجريها.
  • لذلك ، ضع أهدافًا واقعية وقم بإنشاء خطة عمل للوصول إليها. 

ابتسم دائماً

  • ابتسم في كثير من الأحيان كأنك “مشهورًا” ، فأنت تريد أن تبدو سعيدًا في حياتك.
  • حيث يجعلك الابتسام أيضًا أن تشعر بمزيد من الثقة ويساعد على تعزيز الكاريزما لديك.
  • إذا كنت قلقًا من أن ابتسامتك الطبيعية ليست جذابة ، فحاول تحسينها.
  • قف أمام المرآة ومارس طرقًا مختلفة للابتسام. 

مهارات تطوير الذات

  • من الطبيعي أن تشعر أنك يمكن أن تفعل المزيد عندما يتعلق الأمر بتحسين الذات، ولكن كونك شخصًا أفضل لا يعني أن تكون شديد القسوة على نفسك.
  • وفي الواقع ، الأمر عكس ذلك تمامًا، فكلما زادت اللطف والتعاطف مع الذات الذي يمكنك تعزيزه ، كلما كنت أكثر استعدادًا لمعاملة من حولك بنفس الطريقة.
  • بالإضافة إلى مهارات تطوير الذات ، فإن فعل الخير للآخرين يمكن أن يمنح حياتك إحساسًا أعمق بالمعنى، وقد يساعد أيضًا في تحسين صحتك الجسدية والعقلية.

لذا عليك التعرف على بعض الطرق لبناء التحسين الذاتي في روتينك اليومي والتخلص من الأفكار السلبية عن نفسك، لذا يتسائل الكثيرين حول كيف أطور نفسي وذلك من خلال عدد من الخطوات الهامة وأهمها: 

  • ازرع الامتنان وانشره لأن من المحتمل أنك سمعت ذلك مليون مرة ، ويقال أن الامتنان للغير له يمكن أن يكون ذو تأثير كبير على عقليتك، حيث أظهرت الأبحاث أن دمج الشعور بالامتنان في حياتك اليومية يمكن أن يساعد في درء التوتر وتحسين النوم وتنمية علاقات اجتماعية أكثر إيجابية.
  • ألقى التحية على كل شخص تقابله سواء أكنت تومئ برأسك أو تبتسم للغرباء المارة أو تقول “صباح الخير” لكل من يدخل المكتب ، ابذل جهدًا لتقدير من حولك عندما تراهم ، كما تقول عالمة النفس مادلين ماسون روانتري.
  • استخدم الحديث الإيجابي مع النفس لأن من السهل أن تنشغل بكونك شديد القسوة والنقد لـ إخفاقاتك المتصورة. حيث يشرح هينينغ أن هذا الحديث السلبي غير المنتج مع الذات يمكن أن يقلل من حافزنا العام.
  • مارس الأعمال اللطيفة العشوائية حيث يمكن أن يساعدك اللطف مع الآخرين في منحك إحساسًا بالهدف ويجعلك تشعر بأنك أقل عزلة، وحاول أن تفعل شيئًا لطيفًا لشخص ما بشكل عشوائي ومن أهم تلك الأعمال ما يلي:
    • قم بمجاملة شخص غريب.
    • اشترِ الغداء لزميلك.
    • أرسل بطاقة إلى صديق.
    • قم بالتبرع لشخص محتاج.

مشاهير تطوير الذات

لطالما ربح المشاهير بضعة دولارات إضافية حول وضع أسرار حياتهم على الورق (أو الدفع لكاتب للقيام بذلك)، لكن الاتجاه الحديث يتجاوز ذلك بكثير الآن حيث يخبرنا المشاهير فقط كيف يعيشون حياتهم ، لكنهم لا يخبروننا كيف نعيش حياتنا بنصائح المساعدة الذاتية أو التطوير الذاتي.

من المؤكد أن أشهر معلم مساعدة ذاتية للمشاهير هو غوينيث بالترو مع موقعها على الإنترنت GOOP ، لكنها بعيدة عن الموقع الوحيد، في ما يلي سبعة من المشاهير الذين نشروا مؤخرًا كتبًا للمساعدة الذاتية ، والتي قد تغير أو لا تغير حياتك.

Jessica Alba – The Honest Life

جيسيكا ألبا ممثلة ناجحة ، وأم سعيدة على ما يبدو ، وواحدة من أجمل النساء في العالم بلا منازع، ولكن بدلاً من إخبارنا بكيفية الحصول على مظهرها الجميل وأسلوبها الرائع ، تخبرنا ألبا عن كيفية عيش حياة غير سامة وناجحة وتجنب استخدام المنتجات التي تشكل خطورة علينا وعلى البيئة.

بالطبع ، هي أيضًا صاحبة خط إنتاج Honest المتخصص في بيع المنتجات غير السامة والمثير للاهتمام أنه على الرغم من أن الكتاب في الواقع قليل الوعظ وأكثر إثارة للاهتمام مما قد يظهر في البداية. 

Russell Brand – Recovery

كان الكوميدي والممثل والناشط البريطاني راسل براند (ناهيك عن الشعلة السابقة لكاتي بيري) منفتحًا بشأن صراعاته في التعامل مع تعاطي المخدرات.

ولقد وضع عند صنع العلامة التجارية هذه المشكلات خلفه بشكل مثير للإعجاب ، ويستخدم الآن منصته لمساعدة الآخرين على فعل الشيء نفسه.

ويدور كتابه للمساعدة الذاتية واسمه “الاسترداد” حول التغلب على الإضافة ويستند إلى برنامج 12 خطوة لـ مدمني الكحول المجهولين، ولكن براند يجلب منهجه النموذجي المضحك ولكن الذي لا معنى له في حل المشكلة ، حيث يتخطى درجة البكالوريوس.

Cameron Diaz – The Body Book

شاركت كاميرون دياز ، المعروفة بجسدها المذهل ، لأول مرة في عربة المساعدة الذاتية مع The Body Book في عام 2013 والتي تدور حول كيفية استخدام المعرفة العلمية الحقيقية حول كيفية عمل الجسم لرعاية نفسك بشكل أفضل ، وتقدير جسمك أكثر.

وتابعت ذلك في عام 2016 مع كتاب The Longevity Book ، الذي اتخذ نفس النهج لكنه ينظر في عملية الشيخوخة، كما يبدو أن دياز هو أحد مشاهير هوليوود الجدد الذين يبدو أنهم على استعداد للتقدم في العمر برشاقة وبطبيعة الحال في نظر الجمهور.

لماذا يطور الإنسان نفسه

هناك مجموعة من الأسباب الخاصة بتطوير الذات والتي تتمثل في:

  • النجاح هدف إنساني سامي، يجب على كل شخص انتهاجه.
  • خلق الله تعالى الإنسان بهدف إعمار الأرض وإصلاحها، والإعمار لا يأتي من أشخاص كسالى متقاعسون، بل يحتاج إلى همم وطموح.
  • تطوير الذات وتقوية الشخصية من الأمور الهامة التي تساعد الشخص على العيش بسلام واستقرار نفسي.
  • تحقيق الذات، والوصول إلى الأهداف.
  • الرضا عن النفس والحصول على التقدير من الناس.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe