5- احذر 7 أضرار للعسل مع الماء الساخن

64

5- احذر 7 أضرار للعسل مع الماء الساخن

أضرار العسل مع الماء الساخن

نعرف جميعًا أن العسل بديل صحي للسكر، لكن هل تعلم أن حتى أكثر الأشكال عضوية من العسل تحتوي على السكر ، ويمكن تضر أكثر مما تنفع، أيضًا فإن العسل مع الماء الساخن والذي يعتبره البعض أكثر مشروب يساعد على إزالة السموم من الجسم ، فقد يكون له أيضًا عدد من المخاطر أيضًا ومن بين تلك المخاطر.

  • زيادة سكر الدم

كما ذكرنا فالعسل قد يكون بديل صحي للسكر ، لكن هذا لا يعني أنه خالٍ من السكر، حيث يحتوي هذا المحلي الطبيعي على الكربوهيدرات، ويمكن أن يرفع نسبة السكر في الدم، لذلك يجب على مرضى السكري عدم تناول مشروب العسل مع الماء إلا بعد استشارة الطبيب

  • زيادة الوزن

تعمل الكربوهيدرات الموجودة في العسل على زيادة الوزن، فإذا كنت تتبع حمية غذائية لفقدان الوزن فاحذر عند تناول مشروب العسل مع الماء لأنه سيضيف مزيد من السعرات الغذائية لنظامك.

ضغط الدم: مضادات الأكسدة الموجودة في العسل يمكن أن تساعد في خفض ضغط الدم. لكن الإفراط في تناوله يمكن أن يزيد من خطر انخفاض ضغط الدم.

  • تقلصات المعدة

قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية ضد مكونات العسل وهم لا يعرفون ذلك، ولذلك فإن شرب الماء بالعسل يسبب لهم تقلصات في المعدة.

أيضًا فإن شرب الماء الساخن مع العسل والليمون على معدة فارغة يسبب حرقة المعدة، وعند الإفراط في تناول هذا المشروط قد يؤدي إلى حموضة المعدة وارتجاع الحمض المعوي.

  • يؤثر على صحة الفم والأسنان

إن الاستهلاك المفرط للعسل سواء العسل الخام أو المضاف للماء أو المشروبات يمكن أن يسبب حدوث مشاكل الفم والأسنان، لأن العسل مادة لزجة يمكن أن تلتصق بالأسنان وتسبب حدوث تسوس الأسنان.

  • احتمالات السمية

تعد أهم مخاطر العسل هي خطر السمية التي قد تحدث نتيجة تسخين العسل، إما عن طريق وضعه في الماء الساخن أو الحليب أو حتى إضافته لوصفات الطعام أو كمحلي للشاي والمشروبات الساخنة الأخرى، لأن بعض الدراسات تؤكد أن العسل عند تسخينه على درجة حرارة أعلى من 140 درجة مئوية قد ينتج مركب سام يسمى خماسي فورفورال 5-hydroxymethylfurfural ، ويعتقد ان هذا المركب من المواد المسرطنة.

وقد لا يكون هناك أبحاث كافية لدعم هذا الرأي، ومع ذلك فمن المؤكد أن تسخين العسل على درجات حرارة مرتفعة يؤدي إلى تقليل نسبة مضادات الأكسدة المفيدة، ويجعله أقل فائدة من العسل الخام.

  • انخفاض ضغط الدم

إن الإفراط في تناول العسل قد يؤدي لانخفاض ضغط الدم بشكل كبير، وهذا التأثير قد يكون مفيدًا لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، لكنه قد يكون ضارًا إذا كان الشخص الذي يتناوله يعاني من انخفاض الضغط.

  • كثرة التبول

عند إضافة الليمون إلى مشروب الماء والعسل وتناوله بشكل يومي، فإنه يؤدي لكثرة التبول، وهذا الأمر قد يسبب الضيق لدى البعض.

شرب الماء الساخن والعسل والليمون

قد يتسائل البعض هل يجب التوقف عن شرب الماء الدافئ والعسل؟ إن العسل له الكثير من الفوائد الصحية، لكن حتى نحصد تلك الفوائد يفضل أن يتم تناوله بشكل معتدل وفي صورته الخام، ويجب تجنب تسخينه حتى لا يفقد جزء من فاعليته، ولا يسبب أضرار، فحتى إذا قمت بإضافته للماء فيجب أن يكون فاترًا وليس مغلي (درجة حرارته أقل من 140 درجة مئوية).

وأفضل وقت لشرب الماء مع العسل هي في الصباح الباكر.

فوائد العسل مع الماء الدافئ

من فوائد شرب الماء مع العسل سواء بإضافة الليمون أو بدون:

  • يحارب السعال والتهابات الحلق

خلال فصول الشتاء والرياح الموسمية ، يكون الأشخاص عرضة للسعال الدائم والتهاب الحل، ويعتبر العسل علاجًا طبيعي ًا لالتهابات الجهاز التنفسي، وله خصائص مضادة للميكروبات ومضادة للأكسدة يمكنها محاربة السعال.

كما أنه يساعد في تقليل الألم الناتج عن التهاب الحلق.

  • يساعد على إنقاص الوزن

بما أن العسل محلي طبيعي ، يمكنك تناول العسل بدلًا من السكر، حيث يحتوي العسل على أحماض أمينية ومعادن وفيتامينات تساعد على امتصاص الكوليسترول والدهون وبالتالي منع زيادة الوزن.

لكن يجب الحذر في الإفراط من تحلية الأطعمة والمشروبات بالعسل لأنه سيأتي بنتائج عكسية.

  • يساعد في تعزيز النشاط

عند المداومة على شرب مزيج من العسل والماء الدافئ بمجرد استيقاظك في الصباح على معدة فارغة، فإن ذلك  يساعدك على البقاء نشيطًا طوال اليوم، فالجفاف سبب رئيسي للشعور بالخمول والكسل، وهذا المشروب يساعد في ترطيب الجسم.

  • يجعل البشرة نظيفة ونقية

نظرًا لخصائصه المضادة للبكتيريا ، فإن مزيج الماء الفاتر مع العسل  يساعد في الحفاظ على البشرة نظيفة ونقية، وعند مزجه مع الليمون يساعد في تنقية الدم ويزيد من إنتاج خلايا الدم، وهذا ينعكس على نضارة البشرة.

  • يقوي جهاز المناعة

يحتوي العسل  العضوي الخام على إنزيمات لها خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات وعند إضافة بضع قطرات من عصير الليمون للعسل فإنه يضيف إليه فيتامين سي، وهذا يساعد في تقوية جهاز المناعة ويحسن من أدائه ، وهذا يؤدي لتقوية الجسم ويجعله قادراً على محاربة الالتهابات والأمراض.

كما وجدت بعض الدراسات أن استخدام عسل المانوكا النقي يساعد في تقليل مقاومة البكتريا للمضادات الحيوية.

  • يحسن الهضم

عندما يذوب العسل في الماء فإنه يساعد في علاج مشكلة  عسر الهضم ، كما أنه يساعد في تسهيل طرد فضلات الطعام من الجهاز الهضمي، كما أنه يساعد على تحييد الغازات المنتجة في الجسم.

وقد يقلل من الحموضة والارتجاع المعدي إذا تجنبت إضافة الليمون للماء، لأنه يزيد من إفراز المخاط المعدي.

  • يهدئ الحساسية

الماء الدافئ مع العسل يبقي جسمك رطبًا، خاصةً عند تناول هذا المزيج ثلاث مرات على الأقل يوميًا، وهذا ليس علاجًا للحساسية، ولكنه سيقلل من أعراض الحساسية ويساعدك على الاسترخاء.

كما تشير بعض المراجع إلا أن تناول العسل يساعد في تقليل تأثير حبوب اللقاح على الجسمـ وهذا أيضًا يساعد في تقليل الحساسية.

هل يفقد العسل قيمته الغذائية عند التسخين

القيمة الغذائية للعسل

من منا لا يعشق العسل وخاصةً الخام الطازج المليء بمضادات الأكسدة، فعلى الرغم من طعمه الجميل، فله فوائد كثيرة فيقول الله تعالى( ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا، يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ، إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (آية 69) سورة النحل ،  فالميزة الرئيسية لاستخدام العسل بدلاً من السكر المكرر هي السكريات الطبيعية في العسل.

قد يبدو العسل كغذاء صحي طبيعي غامض، ولكن الحقيقة هي أن العسل لا يزال مصدرًا مركّزًا للسكر، فعند استخدامه باعتدال ، يمكن أن يكمل العسل خطة الأكل الصحي ويقدم بعض الفوائد المثيرة للاهتمام.

ومع ذلك فإن العسل ليس طعامًا يجب الإفراط في استخدامه، خاصة إذا كنت مصابًا بمرض السكري، إليك أحدث المشاركات حول الحقائق الغذائية للعسل والبحث العلمي، وتحتوي ملعقة واحدة من عسل النحل، على ما يلي:

السعرات الحرارية: 64
الدهون: 0 جم
الصوديوم: 0 ملغ
كربوهيدرات: 17 جم
الألياف: 0 جم
السكريات: 17 جم
البروتين: 0 جم

ومن ثم تستغرق وقتًا أطول للهضم من السكر المكرر، وهذا يعني أن البنكرياس ليس مضطرًا إلى إفراز الكثير من الأنسولين لالتقاط السكر الزائد وتخزينه.

فعندما يقوم الأنسولين بإخراج السكر من دمك، سوف يشير إلى أنه سيحتاج إلى المزيد من السكر وأنت تشعر بالجوع،  يمكن أن يساعدك العسل على تجنب هذا الارتفاع والانخفاض، سواء أكان تناوله بمفرده أو مضافًا إلى الشاي أو القهوة.

لماذا يجب عدم طهي العسل

من أكثر المميزات التي يتمتع بها العسل هي احتوائه على خصائص طبية، وقد يتسبب طهي العسل إلى 40 درجة مئوية في حدوث تغير كيميائي سلبي عند طهيه، وقد يصبح العسل شبيه للغراء مما ينتج عنه السموم.

ويتمتع العسل بسمعة طويلة في احتوائه على خصائص طبية،  وقد يعد بديلاً رائعًا للسكر والمحليات الصناعية، حيث يعتبر من الأطعمة التقليدية الخارقة التي تتكون من العديد من البروبيوتيك والإنزيمات والأحماض الأمينية التي تستخدم لفائدة الصحة بعدة طرق.

والعسل في صورته الخام يعتبر مصدراً مفيداً للحصول على بشرة متوهجة والحفاظ عليها بصحة جيدة، وله خصائص قوية مضادة للميكروبات التي تجعله مفيدًا كمضاد حيوي طبيعي.

ذلك في حين أن الشكل الخام للعسل قد يكون مصدرًا ممتازًا للصحة الجيدة والجلد، فإن العسل الساخن أو المطبوخ قد يكون مضر بنفس القدر وقد يعرض صحتك للخطر.

أنه على الرغم من أن العسل الخام يتكون في الغالب من السكريات البسيطة والماء، إلا أنه يحتوي على العديد من الخصائص الطبية،

بما في ذلك قدرته على المساعدة في التئام جروح الجلد والقروح، وقد تكمن فعاليته في مستويات فيتامينات C و D و E و K و B وبيتا كاروتين والمعادن والإنزيمات والزيوت الأساسي، وهو غني بمضادات الأكسدة التي تجعله فعالاً في مكافحة التهابات الجهاز التنفسي. 

في أي درجة حرارة يجب تسخين العسل

قد  يؤدي التسخين  إلى تدمير الفوائد الصحية للإنسان، ولا ينبغي تسخين العسل بسرعة، على حرارة مباشرة،  ففي الأساس، كلما زادت سخونته، زادت احتمالية تقليل القيمة الغذائية له.

ويمكن أن تكون للحرارة المفرطة آثار ضارة على القيمة الغذائية للعسل، حيث يتسبب:

  • التسخين حتى 37 درجة مئوية (98.6 فهرنهايت) في فقدان ما يقرب من 200 مكون، جزء منها مضاد للجراثيم.
  • التسخين حتى 40 درجة مئوية أي حوالي (104 فهرنهايت) قد  يدمر الإنفرتيز، وهو إنزيم مهم.
  • تسخين حتى 50 درجة مئوية (122 فهرنهايت) لأكثر من 48 دقيقة، قد  يتحول العسل إلى كراميل (أغلى سكريات العسل تصبح مماثلة للسكر).
  • سيؤدي تسخين العسل بدرجة حرارة أعلى من 140 درجة فهرنهايت لأكثر من ساعتين إلى حدوث تدهور سريع.
  • وسيسبب تسخين العسل أعلى من 160 في أي فترة زمنية إلى حدوث تدهورًا سريعًا وتحويلًا إلى كراميل.

هل يمكن أن تسبب الحرارة السمية في العسل

من أكبر مخاوف وأسباب الارتباك لأي شخص يستخدم العسل الخام هو تسخينه، فعند تسخين العسل، قد يتغير تركيبته الكيميائي، لكنه لا يجعله سامًا بحيث يضر بالمستهلك، ومع ذلك، تتغير تركيبة العسل عند تسخينه، وتضعف المكونات وتصبح غير فعالة.

تأثير الحرارة على خواص العسل

  • يفقد العسل قدراته المضادة للميكروبات والبكتيريا، عندما ترتفع درجة حرارة العسل، فإنه يدمر الإنزيمات مثل الإنفرتيز والدياستاز التي تساعد في الهضم وتفكك السكر.
  • يفقد العسل أيضًا الجلوكوز أوكسيديز من خلال التسخين، ويساعد الجسم في محاربة البكتيريا والفيروسات عن طريق إنتاج بيروكسيد الهيدروجين الذي يعمل كمطهر.
  • يفقد العسل خواصه المضادة للأكسدة، حيث يساعد العسل من خلال مضادات الأكسدة في تحييد تأثير الجذور الضارة في الجسم، والتي تعد السبب الوحيد للأمراض المزمنة والعدوى.
  • ويعد البوليفينول أحد مضادات الأكسدة الأولية في العسل، وهو عامل مضاد للسرطان ويساعد في منع الالتهاب، فبسبب التسخين المفرط للعسل، يتم تدمير هذه المواد. 

تدابير السلامة الرئيسية التي يجب اتخاذها أثناء تسخين العسل

يمكن أن يكون للحرارة الزائدة أو الحرارة المباشرة تأثير سلبي على العسل،  فيما يلي بعض تدابير السلامة التي يمكن دمجها في تسخين العسل دون فقدان قيمته الغذائية.

1. استخدم الماء الدافئ

من أكثر الطرق أمانًا لتسخين العسل هو استخدام الماء الدافئ، ففي هذه الطريقة، يجب غلي الماء أولاً بدون العسل، بعد غلي الماء، ضعه جانبًا واترك الماء يبرد قليلًا، ويمكن بعد ذلك أخذ اناء العسل ووضعها داخل الماء الدافئ لتسخينها.

2. استخدم جهاز البخار لتسخين العسل

طريقة أخرى فعالة لتسخين العسل هي استخدام جهاز بخار بطيء،  فيجب على المرء وضع وعاء في وملئه بالماء ثم وضع إناء آخر عليه من أعلى في الخطوة التالية، يجب على المرء تحويل قدر الطهي البطيء إلى الحد الأدنى من الإعداد ووضع الحاوية مع العسل في الماء.

فيجب ألا تزيد أدنى درجة حرارة د عن 48.9 درجة مئوية، ويجب أن ترتفع درجة حرارة الماء حتى 46.1 إلى 46.7 درجة مئوية.

3. استخدم بطانية تدفئة العسل

تم تصميم بطانيات تدفئة العسل لغرض وحيد هو تسخين العسل دون إتلافه، فجميع طرق تسخين العسل الأخرى تحمل خطر ارتفاع درجة الحرارة، ومن ثم توفر بطانية تدفئة العسل مستويات حرارة مماثلة لتلك الموجودة داخل خلية النحل وتحافظ عليها.

ويحتوي هذا المحلول على منظمات حرارة داخلية تنظم درجة الحرارة، والميزة الرئيسية للبطانية هي حقيقة أنها لا تحتاج إلى أي وجود بشري من أجل الحفاظ على دفء العسل، ولا يسخن، وعدد قليل من نماذج بطانية تسخين العسل تحتوي أيضًا على منظمات ترموستات تساعد المستخدم على إدارة مستويات درجة الحرارة بشكل مناسب.

4. الحفاظ على جودة العسل

إن الحفاظ على جودة العسل من الأمور المهمة التي تساعد على الحفاظ على القيمة الغذائية له، ومن ثم ليستفيد الجسم به، ويمكن أن يكون للطرق التي تتبعها أي شركة عسل أو مربي نحل للتعامل مع العسل الطازج من خلايا النحل تأثير كبير على مدة صلاحية العسل وجودته، ويفضل حفظ العسل في الثلاجة لحين استخدامه.

هل يمكن أن يفسد العسل ؟ ” وما علامات فساده

هل العسل يفسد

لن تنتهي صلاحية العسل الطبيعي والمحفوظ بشكل صحيح، في الواقع وجد علماء الآثار عسلاً عمره آلاف السنين في مقابر المصريين القدماء وكان لا يزال جيداً فإن اكتشافهم يثبت أنه إذا تم حفظه بشكل صحيح يمكن أن يستمر العسل الحقيقي لفترة طويلة جداً  كما أكد المجلس الوطني العسل “إن العسل المخزن في عبوات محكمة الغلق يمكن أن يظل ثابتاً لعقود وحتى لقرون”.

يكمن سبب طول العمر العسل في تركيبته البيولوجية نظراً لمحتوى السكر وانخفاض درجة الحموضة في العسل بالإضافة إلى عملية صنع العسل لدى النحل فإن الكائنات الحية التي يمكن أن تفسد الطعام لن تعيش في العسل ولكن يجب أن يكون العسل طبيعي اً ومختوماً بشكل صحيح للتمتع بعمره الطويل.

كيف تعرف أن العسل فاسد

  • على الرغم من أن العسل ليس له تاريخ انتهاء صلاحية إلا أنه لا يزال من الممكن أن يخضع لتغيرات طبيعية حيث يقول المجلس الوطني للعسل أنه بمرور الوقت قد يصبح العسل داكناً ويفقد رائحته ونكهته أو يتبلور اعتماداً على التغيرات في درجة الحرارة.
  • في حين أن التغييرات في الرائحة أو النكهة قد تكون أقل جاذبية فإن العسل المتبلور طبيعي تماماً ولا يغير طعم العسل.
  • في الحقيقة إنه يثبت أن عسلك حقيقي وليس مبستر حيث يحدث التبلور غالباً في العسل الحقيقي لأنه يحتوي على السكري ات الطبيعية وحبوب اللقاح وكلاهما تريده في العسل.
  • إذا كنت لا تستمتع بهذه البلورات ببساطة ضع العسل في وعاء من الماء الدافئ لمدة ساعة تقريباً لتبديد التكوينات هذا لن يغير طعم أو رائحة عسلك وبالتأكيد لا يعني أن العسل قد انتهى.
  • فقط العسل الطبيعي الحقيقي يخضع لهذه التغييرات الطبيعية ويمكن أن يستمر لآلاف السنين ولا يحافظ العسل المعالج أو المعدل على الفوائد الطبيعية للعسل وتتجاوز تلك الفوائد الطبيعية العمر الطويل

اختبار العسل الأصلي

  • يحتوي العسل على العديد من الفيتامينات والإنزيمات التي تجعله بديلاً طبيعياً للسكر وللتأكد من أن العسل أصلي يجب أن يكون خاماً وغير مُصفى.
  • العسل الخام يعني أنه لم يتم تسخينه بشكل مفرط في درجات حرارة عالية مما يقتل الفيتامينات والإنزيمات.
  • العسل غير المفلتر يعني أن كل الأشياء الجيدة تبقى داخل العسل بما في ذلك حبوب اللقاح حيث يسمح لك وجود عدد كبير من حبوب اللقاح في العسل بإرجاع العسل إلى مصدره الأصلي.
  • من أجل معرفة أن عسلك حقيقي 100٪ وخام وغير مصفى يجب أن يخضع العسل للعديد من الاختبارات والتأكد من أن العسل يحتوي على الكثير من حبوب اللقاح ولكن أيضاً أنه خالٍ من المضادات الحيوية الشائعة والمبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب ويخضع للاختبار داخل المناحل وفي المعامل الخارجية.
  • أن العسل الخام سيتبلور في صورة شبه صلبة أو صلبة أسرع من العسل المخزن هذا أيضاً بسبب “الأشياء” الإضافية في العسل غير المصفى وعندما يسقط الجلوكوز من محلول العسل المفرط فإنه يبحث عن شيء ليرتبط به حيث يجعل البروبوليس وحبوب اللقاح وشمع العسل التي تطفو في العسل الخام ذلك أمراً سهلاً لذلك تتشكل البلورات بسرعة ويصبح العسل صلباً.

هل يمكن أن تنمو البكتيريا في العسل

العسل علاج قديم لعلاج الجروح الملتهبة وقد “أعاد الأطباء اكتشافه” مؤخراً حيث يتزايد استخدام العسل في الرعاية الطبية يومياً حيث أشار العديد من العلماء إلى أهميته ودوره في العناية بالجروح وكانت هناك تقارير تفيد بأن العسل يحتوي على العديد من الكائنات الحية الدقيقة بما في ذلك البكتيريا والفطريات

ينتج عن إنتاج العسل وكذلك عملية التخزين وجود الكائنات الحية الدقيقة حيث يقال إن معظم هذه الكائنات الحية في أشكال غير نشطة لأنها بالكاد تستطيع البقاء على قيد الحياة في العسل بسبب خصائصه المتعددة بما في ذلك الرطوبة وفرط الأسمولية والحموضة ومحتوى البيروكسيد وأنشطة المضادات الحيوية وما إلى ذلك ولكن هناك حاجة إلى توخي الحذر في استخدام العسل في إدارة الجروح.

في الدراسات المختبرية ثبت أن له تأثير مضاد للميكروبات ضد مجموعة واسعة من البكتيريا والفطريات ومن بين البكتيريا الملحوظة Pseudomonas aeruginosa وهي كائن حي لها تجارب سابقة في مقاومة المركبات المضادة للميكروبات حيث إن الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش في العسل هي تلك التي تتحمل السكر المركز والحموضة وخصائص أخرى مضادة للميكروبات في العسل.

هل العسل الخام خطر

  • يمكن أن يحتوي كل من العسل الخام والمعالج على جراثيم التسمم الغذائي والمعالجة لا تقتلهم وإذا تم تناول هذه الجراثيم فمن المحتمل أن تسبب التسمم الغذائي المعوي في المعدة بعد تناولها.
  • ومع ذلك لا يمكن للجراثيم أن تعيش في المعدة أو الجهاز الهضمي للبالغين أو الأطفال حيث يمكن فقط البقاء على قيد الحياة والتكاثر في معدة الأطفال لأنها لم تتطور بشكل كامل بعد.
  • لهذا السبب لا ينبغي إطعام الأطفال العسل بعد بلوغهم عام واحد لم يعد التسمم الغذائي المعوي خطراً (غالباً ما يُطلق على التسمم الغذائي المعوي تسمم الرضع لهذا السبب).

الفوائد الصحية العديدة للعسل الخام

من المهم أن نفهم أن هذه الفوائد غير موجودة بالتساوي في جميع أنواع العسل حيث تظهر الأبحاث حول الفوائد الصحية العديدة للمادة أنها توجد بشكل أساسي في العسل الخام وغير المصفى وغير المسخن وقد يكون مذاق “منتجات العسل” الأخرى مثل العسل المخزن والعسل شديد الترشيح رائعًا ولكنها ببساطة ليست جيدة بالنسبة لك.

وكل ذلك يعود إلى “الأشياء” الموجودة في العسل الخام التي تسبب في البداية توتر الكثير من الناس حيث تحتوي البروبوليس(مادة يفرزها النحل) وحبوب اللقاح وشمع العسل على معظم المواد التي تمد العسل الخام بفوائده الطبية والصحية وبمجرد تصفية العسل وبسترته تختفي تلك القطع الصغيرة وكذلك آثارها المفيدة.

  • مضاد للأكسدة: أظهرت العديد من الدراسات البحثية بشكل قاطع أن العسل الخام هو أحد مضادات الأكسدة القوية وذلك بسبب احتوائه على مركبات الفلافونويد وحمض الفينول والمواد الكيميائية النباتية.
  • سلاح الأمراض المزمنة: إنه قادر على تقليل الإجهاد التأكسدي وتقليل الضرر الذي يلحق بالجسم بواسطة الجذور الحرة هذا يعني أن لديه القدرة على أن يكون سلاحاً مهماً ضد العديد من الأمراض المزمنة التي تتراوح من مرض السكري إلى السرطان.
  • محاربة الإشريكية القولونية: يحتوي العسل الخام على خصائص قوية مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا وذلك بفضل انخفاض مستوى الأس الهيدروجيني وقدرته على إنتاج بيروكسيد الهيدروجين في الجسم مما يساعد على محاربة الإشريكية القولونية والعديد من التهابات المكورات العنقودية.
  • التئام الجروح: العسل ليس صحياً فقط عند تناوله بل يمكن استخدامه أيضاً موضعياً للمساعدة في التئام الجروح.
  • الجهاز الهضمي: لا يحتوي العسل على الكثير من العناصر الغذائية ولكنه يحتوي على أحماض أمينية وفيتامينات ومعادن مهمة بالإضافة إلى نسبة عالية من الإنزيمات الحية التي يمكن أن تفيد الجهاز الهضمي والجهاز المناعي

ماذا أفعل بالعسل القديم

  •  عندما يصبح لونه داكناً قد يفقد بعض النكهة أو يصبح غائماً عندما يصبح العسل عكراً قد تلاحظ وجود بلورات فيه وهذا لن يجعل العسل غير آمن طالما تم تخزينه بشكل صحيح سيتبلور العسل المخزن في الثلاجة بسرعة أكبر.
  • إذا تبلور العسل يمكنك وضع الوعاء في ماء دافئ وتقليب العسل حتى تذوب البلورات قاوم الرغبة في استخدام الماء الساخن المغلي لإذابة البلورات لأن ذلك قد يضر بلون ونكهة العسل وإذا كان العسل الخاص بك يحتوي على رغوة أو رائحته مثل الكحول فتخلص منه لأنه فاسد.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe