5- التنمر في المدرسة

0 23

5- التنمر في المدرسة

من منا لم يواجه أو يتعرض للمضايقة من المتنمرون في مرحلة من حياته ! سواء في المدرسة أو في الحافلة أو في العمل أو عند الوقوف في طابور .

يحب بعض الناس شق طريقهم إلى الأمام عن طريق التنمر على الآخرين ، وهناك آخرين يحبون القوة التي يشعرون بها عن طريق جعل الآخرين ضعفاء ، قد يكون ذلك لتعرضهم لمشاكل سلوكية قبل ذلك أو لتعرضهم للتنمر في مرحلة الطفولة أو ربما عائلة مسيئة أو ربما شخص مدلل كل همه الحصول على ما يريد …. إلخ .

 التنمر في المدرسة

الأطفال المتنمرون ينموا ويكبروا ليكونوا أشخاص فظين وقاسيين في نهاية المطاف ، أما الأطفال الذين يتعرضون للتنمر ينتهي بهم المطاف لمواجهة مشاكل نفسية كاحترام الذات لبقية حياتهم .

فالتنمر قضية ينبغي على الآباء أخذها على محمل الجد ، لأنه إذا لم يتم القضاء على هذه المشكلة في مهدها ، فقد يواجه الطفل مشكلات أكاديمية وشخصية بسبب هذا الخوف غير الضروري .

فإذا تعرض الطفل للتخويف والتنمر ، فستكون أمام والديه مهمة كبيرة ! فبعض الأطفال الذين يتعرضون للتنمر يميلون إلى التحول إلى العزلة وعدم الثقة في والديهم ويظهر في سلوكهم التمرد .

 تعليم طفلك مواجهة التنمر في المدرسة

كيف يمكن للوالدين أن يتعامل مع هذه المشكلة المؤرقة لإيقاف الضرر الذي يحدث لطفله .

كيف تتصرف مع طفلك

  • لا تجبره على التحدث إليك عن هذه المشكلة ، وفي نفس الوقت قم بالبحث واستعد لحماية طفلك .
  • عندما يكتشف الآباء أن أطفالهم يتعرضون للتنمر في المدرسة فإنهم يميلون إلى حمايتهم ، وكان من الأولى بدلا من أن تصبح المنقذ لطفلك أن تعلم طفلك كيف يحمي نفسه .
  • علمه كيفية التواصل بطريقة حازمة ، وعلمه أن يدافع عن نفسه ، والأهم من ذلك علمه طلب المساعدة ، وإذا حدث ذلك علم طفلك أن يكون مستقرًا عاطفًا وشجاعًا .
  • ساعد طفلك في تطوير عقله في مواجهة هذه المواقف والتصرف بسرعة عند الحاجة ، علمه فنون الدفاع عن النفس الدفاعية لمنع الهجوم المحتمل .
  • تعليم طفلك تكوين الأصدقاء فالأصدقاء وسيلة جيدة لضمان عدم ترك طفلك بمفرده أثناء وجوده في المدرسة ، حيث عادة ما يختار المتنمرين الأطفال الذين يجلسون بمفردهم ، أعط طفلك صافرة إذا كان طفلك في مكان ليس به أصدقاء أثناء وجوده بالخارج .
  • تأكد من أن طفلك يحتفظ بالصافرة بالقرب منه ، حتى يتمكن من التصرف بسرعة ، حيث يستطيع المتسلطون أن يتبعوا طفلك خارج المدرسة إذا كانوا مزعجين ، ومفتاح التعامل مع الأمر هنا هو الاستعداد وليس الذعر .
  • علّم طفلك أن يدافع عن نفسه ، وتأكد من أن طفلك يستطيع توفير الحماية الكافية لنفسه قبل أن يتعلم مواجهة الشخص المتنمر .
  • التنمر الإلكتروني

 كيف يتصرف الوالدين مع الطفل

  • إذا كان لديك فقط شك بأن طفلك يتعرض للتنمر في المدرسة من أحد الأطفال فإن الاتصال بوالدين هذا الطفل ليس هو الحل الأمثل ولكن إذا تأكدت تمامًا من تعرض طفلك للمضايقات ، فإن الاتصال بالمدرسة يعد الخيار الجيد الاول .
  • إن تغيير المدرسة هو الحل الأقل فاعلية فهناك تخويف وتنمر في كل مدرسة ، وأغلب المتنمرين يختارون الطفل الجديد .
  • قد يبدو الأمر صعبًا ولكن وفر لطفلك مساحة ، فوجودك بجانبه سوف يساعدك ومع ذلك لا يعني أنك تجلس هادئا ولا تفعل شيئا ، دع طفلك ينفتح عليك بنفسه .
  • بقدر الإمكان امنح طفلك الثقة التي يحتاجها لمواجهة الموقف من تلقاء نفسه ، سيكون هذا درسًا قيمًا للحياة ليس فقط في الوقت الحالي .

 معرفة المشكلة الفعلية والتعامل بحكمة

في كثير من الأحيان ، يميل المتنمرون إلى التصرف بهذا السلوك الجامح بسبب أمر أساسي ، قد لا تكون هذه المشكلة معروفة وعلى مرأى من الجميع ، حاول أن تعرف ما هي هذه المشكلة ولكن تأكد من أنك متحفظ أثناء القيام بذلك .

كيف يواجه الوالدين الأمر بصلابة وهدوء

  • هذا الأمر معقد قليلا حيث سيكون هناك ردة فعل من والدي الطفل المتنمر ، وقد يضعون اللوم على طفلك أو قد يقولوا شيئًا سيئًا لجعلك غاضبًا .
  • تذكر أن تحافظ على هدوءك وتأخذ أنفاسًا عميقة ، وافعل كل ما يتطلبه الأمر لحل المشكلة بقدر الإمكان .
  • مهما فعلت لا تلوم أبداً طفلك لكونه ضحية ، وإذا كان أحد من أصدقائه أو إخوته أو أي من الأقارب يسأل عن الموضوع فقم باختصاره .
  • الأطفال الذين يتعرضون للمضايقات  والتنمر يعانون من الحساسية المفرطة على الأقل لفترة من الزمن ، تذكر أن تبقى متعاطفًا مع طفلك حتى في أيامك السيئة .
  • إذا شعرت بصدق أن الوضع محفوف بالمخاطر فاستخدم حكمتك ، واتصل بالمدرسة والسلطات اللازمة لإيقاف هذا المتنمر ، وافهم الوضع جيدا واتخذ قرارا مدروسا جيدا ولكن سريعا لسلامة طفلك .

التحرش الجنسي و التنمر

التحرش الجنسي يعني أن يتم تعريض الطفل عن عمد لمشاهد خارجة جنسية كالصور العارية او تعمد إثارته عن طريق لمسه بطريقة مثيرة او الاعتداء عليه جنسيًا باي شكل من الاشكال .

تعرض الطفل لهذا النوع من الأفعال او الحوادث يترك أضرارًا بالغة على الطفل من الناحية : –
1- الجسدية : – إن تعرض الطفل للتحرش الجنسي و بخاصة في حال الاعتداء عليه يمكن أن يترك آثار من لجروح و الكدمات على جسده و بخاصة في حال إبداء الطفل للمقاومة .
2- الذهنية : – يتعرض الطفل بسبب هذا النوع من الحوادث الى تشوش ذهني كبير يؤثر على قدرات الطفل المعرفية و الإدراكية و التفكير و التعلم .


3- النفسية : – تتسبب تلك الحوادث في إحداث ألم نفسي شديد لدى الطفل مما يؤثر على النواحي المزاجية و المشاعر و الانفعالات مما يجعل الطفل في حالة من الاضطراب النفسي و عدم الإستقرار و تجده يعاني من نوبات من الخوف و القلق او الاكتئاب و الشعور بالذنب .
4- الاجتماعية : – يميل الطفل الذي يتعرض لتلك الحوادث الى عدم الاختلاط و يكتفي بالتعامل مع افراد الأسرة كما يمكن أن يصبح سلوكه عدواني انتقاما لما تعرض له .
5- التعليمية : – الطفل الذي يتعرض للتحرش الجنسي غالبًا يهرب من المجتمع لذا نجده يهرب من الذهاب الى المدرسة و تجد مستواه التعليمي متدني و يرسب كثيرًا .

إيجابيات و سلبيات التواصل الاجتماعي

ما هى أسباب التحرش الجنسي بالأطفال ؟
1- البعد عن الله و عدم الالتزام الديني .
2- الأسرة غير الواعية و التي لا تقوم بتوعية الطفل لمثل هذه الامور .
3- وجود العاملات و العمال بالمنزل دون وجود رقابة .
4- قرناء السوء حيث يغيب دور الأسرة الرقابي .
5- الإهمال حيث لا تجد هناك ما يتابع ما يشاهده الأطفال على التلفاز او الانترنت .
6- الحالة المادية السيئة التي قد تدفع البعض الى فعل او الاستجابة لتلك الأفعال .
7- التنشئة الخاطئة للأطفال مما يدفع الطفل الى الخوف و عدم البوح بما قد يتعرض له من الغرباء او الاقرباء .

كيف نحمي أطفالنا من التحرش الجنسي ؟
1- الالتزام الخلقي و الديني امام الطفل و عدم تركه عرضة للاستثارة الجنسية .
2- التربية الجنسية الصحيحة و توعية الطفل و إعطائه الثقة كي يتحدث في كل ما يمر به .
3- مراقبة سلوك الطفل و لكن دون أن تكون المراقبة مباشرة حتى لا تخسر ثقة الطفل و بذلك تستطيع أن تعرف ما يقوم الطفل بمتابعته على التلفاز و الانترنت .
4- عدم ترك الأبناء للغرباء دون رقابة كالخدم و السائق او من يعملون في المنزل بشكل عام .
5- لا تدع أحد غير اهل للثقة يقوم بتنظيف الطفل مهما كان .


6- علم ابنك الثقة بالنفس و الشجاعة منذ الصغر و قم بتوعيته أن لا يلمسه اي إنسان حتى لو كان صديقه فالطفل القوي و الذي يتمتع بالثقة بالنفس أقل تعرضًا للتحرش الجنسي او الاعتداء .
7- تنمية المهارات الرياضية لدى الطفل و شغل وقته بأشياء مفيدة .
8- علم طفلك بعض الامور التي تساعده في وقاية نفسه أذا تعرض للتحرش مثل :


• علمه اذا حاول أحد لمسك و لا يعجبك ما يحدث و لا ترتاح له أن تقول لا و بأعلى صوتك .
• في حال إحساسك بالخطر قم بالصراخ .
• في حال إحساسك بالخطر قم بالهرب و بأقصى سرعة .
• اذا تعرضت لأي شئ تأتي و تخبر الاهل او تخبر شخص تثق به فورًا حتى يعاقب الفاعل .
• لا تذهب الى أماكن منفردة كن دائمًا وسط تجمعات

كيف تعرف اذا تعرض طفلك للتحرش او الاعتداء الجنسي ؟
تستطيع التعرف على ذلك عند ظهور بعض الاعرض على الطفل حيث تجد بعضها نفسي سلوكي مثل : –
1- مشاكل في النوم و الكوابيس , النوم و الأضواء منارة .
2- مص الإصبع او التبول الإرادي اثناء النوم .
3- الخوف الشديد و القلق و الشرود .
4- ظهور المشكلات المدرسية و السلوك العدواني و ضعف الثقة بالنفس .
5- نوبات غضب بدون أسباب مناسبة مع حزن و بكاء و غيرة و أنانية .
و بعضها جسدي ملحوظ مثل :


1- عدم قدرة الطفل على الجلوس بسهولة و صعوبة المشي .
2- الملابس قد تكون ممزقة و ملطخة بالدماء .
3- ظهور الأمراض التناسلية و الإحساس بالألم

و في هذه الحال قم مباشرة باللجوء الى المختص حتى يساعدك في علاج الطفل من الآثار الناتجة عن هذه الحوادث سواء النفسية او الجسدية فلا تتركها حتى لا تتفاقم و تصير أسوء .

طرق تعليم الطفل السلوكيات الصحيحة

يحلم جميع الآباء في أن صبح أبناؤهم مثاليين ، ويعملوا جاهدين على تحسن سلوكياتهم بصورة مستمرة ، ولكن يتعجل الكثير منهم في اختيار أساليب العقاب في الحال ، والتي يمكن أن تنجح في تغيير السلوك الخاطئ ، ولكنها تؤثر سلبيا على شخصية الطفل مع مرور الوقت وتكرار العقاب .

على الرغم من ذلك توجد العديد من الطرق والأدوات البسيطة ، التي يسهل استخدامها لتعديل سلوك الأطفال ، وتتباين هذه الطرق باختلاف المواقف التي يعيشها ، وربما يحتاج ذلك إلى وقت أطول حتى تتمكن من التأثير على سلوك الطفل ، لذلك ينبغي التحلي بالهدوء والصبر للوصول إلى النتائج المنشودة .

يصاب الوالدان أحيانا بالشعور بالإحباط ف بداية الأمر ، ولكن يمكن الحصول على نتائج مذهلة على المدى الطويل

أفضل الطرق الفعالة لتحسين سلوك الأطفال : 
1- القصص : يمكن استخدام سرد القصص التي تتناول سلوكيات الأطفال ، ولكن يجب أن تكون مناسبة لعمره ، وهذه الطريقة تعمل على تراكم المعلومات والأحداث في اللاوعي لدى الأطفال ، وبالتالي يقوم الطفل بتقليد السلوكيات الإيجابية بعد فترة معينة .

2- احترام الطفل : يجب عدم توبيخ الطفل أو إحراجه أمام الأقارب أو الغرباء ، حتى لا تتزعزع ثقته بنفسه أو يصبح شخصا منطويا .

3- التوجيه المباشر : حيث يستخدم أسلوب التوجيه مباشرة َ، كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “يَا غُلاَمُ، سَمِّ اللَّهَ، وَكُلْ بِيَمِينِكَ، وَكُلْ مِمَّا يَلِيكَ ، ولكن يتم ذلك عن طريق جلوس الوالدين مع أبنائهم ووجود حوار مشترك بينهم .

4- إشعار الطفل بالاهتمام : يرغب الطفل أن يشعر بقيمته ، لذلك ينبغي الحرص على أنه محط انتباه ، حب واحترام من والديه ، فالحرمان من هذه المشاعر يقوده لبعض السلوكيات السلبية التي لا يتقبلها المحيطين .

5- التجاهل : يساعد تجاهل السلوكيات السلبية التي يقوم بها الطفل على إخمادها لوقت محدد ، على سبيل المثال عندما يبكي الطفل رغبة في القيام بشيء غير لائق أو الحصول على لعبة ، ويزداد العويل والبكاء ، ولكن مع تجاهل هذا السلوك يمكن إيقافه دون تدخل أو نقاش .

6- الحوار : يمكن الحوار مع الطفل حول السلوك السيئ الواقع منه ، مع سماع وجهة نظره بتأني وإنصات ، فيمكن أن يتمكن الطفل من حل المشكلة بصورة أفضل من الوالدين ، كما ينبغي التعبير عن المشاعر تجاه هذا السلوك بالرفض والاستياء .

7- القضاء على جذور المشكلة : فينبغي الابتعاد عن مثيرات السلوك السلبي ، فإذا كان الطفل يتشاجر مع جيرانه من عمره مثلا ، فيجب منعه من اللعب معهم بكل بساطة ، حتى يمكن التغلب على المشكلة .

8- تلقين سلوك بديل : فعلى سبيل المثال إذا كان الطفل يطلب شيء ما بطريقة غير مهذبة ، فيمكن أن توضح له الأم طريقة أخرى مثل “من فضلك أريد كذا ” ، “شكرا لك” عند الحصول على طلبه .

9- لوحة النجوم : والتي تستخدم لتشجيع الطفل على السلوكيات الإيجابية ، عن طريق وضع نجمة كلما قام بسلوك حسن .

10- إنهاء المشكلة تماما : عن طريق وضع النقط على الحروف وعدم توبيخ الطفل فقط ، وتركه بدون حل ، فيمكنك حضنه لتشعره بالأمان وأنه تخشى عليه وتحبه .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe