5- ضعف الخصوبة أهم معلومات يجب أن تعرفها

16

5- ضعف الخصوبة أهم معلومات يجب أن تعرفها

ضعف الخصوبة أو انخفاض الخصوبة جميعها مصطلحات تشير إلى عدم قدرة الرجال أو النساء على الإنجاب لأسباب معينة خلال فترة مؤقتة تعتمد على مدى اتباعك نمط حياة صحي.

يعتبر ضعف الخصوبة عند الرجال أو عند النساء مشكلة تحول بينك وبين حلم الأبوة أو الأمومة، ولكن مع التقدم العلمي الكبير في الطب تم التوصل إلى عدة طرق لعلاج ضعف الخصوبة عند الرجال والنساء. تعرف أكثر على هذا المرض من خلال معرفة 5 معلومات أساسية وهامة عنه، ماذا يقصد بهذا المرض وأسبابه وكيفية تشخيصه والعوامل التي تزيد من الإصابة به وطرق علاج انخفاض الخصوبة.

ماذا يقصد بضعف الخصوبة؟

ضعف الخصوبة هو مصطلح يعبر عن حالية مرضية مؤقتة يكون خلالها أحد الزوجين أوكلاهما غير قادر على الإنجاب خلال هذه الفترة. يرجع انخفاض الخصوبة إلى عدة أسباب والتي يجب علاجها والتخلص منها حتى يتعافى الشخص من هذا الضعف مما يؤدي إلى حدوث الحمل. ومن الجدير بالذكر أنه يوجد اختلاف جوهري كبير بين العقم وضعف الخصوبة؛ حيث أن العقم يعني عدم القدرة على الإنجاب نهائياً.

أسباب ضعف الخصوبة عند الرجل والمرأة

ضعف الخصوبة عند النساء

يعتبر معظم أسباب ضعف الخصوبة عند الرجال والنساء هي نفس أسباب العقم. وهناك عدة أسباب وهي:

مشاكل التبويض

تعتبر مشكلة الإباضة هي السبب الأكثر شيوعاً لضعف الخصوبة، حيث أنه بدون الإباضة لن يتم إطلاق البويضة ليتم تخصيبها. وهناك بعض المشاكل التي قد تمنع الإباضة وهي:

  • متلازمة تكيس المبايض (PCOS): والتي يمكن أن تمنع الإباضة أو تتسبب في التبويض غير المنتظم.
  • تناقص احتياطي المبيض (DOR): وهو انخفاض في عدد بويضات المرأة بسبب الشيخوخة أو لأسباب أخرى.
  • قصور المبيض المبكر (POL): ويعرف أيضا بمرض انقطاع الطمث المبكر، حيث يفشل المبيض قبل سن 40 لعدة أسباب.
  • حالات ما تحت المهاد والغدة النخامية: والتي تتداخل مع القدرة على إنتاج الهرمونات اللازمة للحفاظ على وظيفة المبيض الطبيعية.

انسداد قناة فالوب

يمنع انسداد قناة فالوب البويضة من أن تلتقي مع الحيوانات المنوية للرجل. ومن أسباب انسداد قناة فالوب:

  • مرض التهاب الحوض (PID)
  • نسيج ندبي من جراحة سابقة مثل جراحة الحمل خارج الرحم.
  • السيلان متكرر أو داء المتدثرات المعروف بكلا ميديا (Chlamydia).

تشوهات الرحم

إذا وجدت تشوهات الرحم قد تكون من الأسباب الرئيسية في ضعف الخصوبة عند النساء، حيث أنها يمكن أن تتداخل مع القدرة على الحمل. يمكن أن تشمل حالات الرحم الخلقية:

  • الرحم الحاجز: حيث تقسم مجموعة من الأنسجة الرحم إلى قسمين.
  • الرحم ذو القرنين: حيث يحتوي الرحم على تجويفين بدلاً من تجويف واحد، يشبه شكل القلب.
  • الرحم المزدوج: حيث يحتوي الرحم على تجويفين صغيرين ولكل منهما فتحة خاصة به.
  • الأورام الليفية: وهي أورام غير طبيعية توجد داخل الرحم أو عليه.

مشاكل في إنتاج الحيوانات المنوية أو وظيفتها

قد يؤدي إنتاج الحيوانات المنوية أو وظيفتها بشكل غير طبيعي إلى ضعف الخصوبة عند الرجال. يمكن أن تحدث هذه المشكلة لعدة أسباب منها:

  • السيلان
  • داء المدثرات (الكلاميديا)
  • النكاف
  • داء السكري
  • فيروس العوز المناعي البشري
  • علاج السرطان
  • دوالي الخصية، وهي تضخم في الخصيتين.
  • عيوب وراثية

مشاكل توصيل الحيوانات المنوية

عندما تكون هناك مشاكل في توصيل الحيوانات المنوية يمكن أن يؤدي ذلك إلى صعوبة في الحمل. هناك عدة عوامل قد تكون السبب وراء هذه المشكلة ومنها:

  • الحالات الوراثية مثل التليف الكيسي.
  • إصابة أو تلف الخصيتين.
  • عيوب بنيوية مثل انسداد الخصية.
  • سرعة القذف

عوامل تزيد من خطر الإصابة بضعف الخصوبة

هناك عدة عوامل ومقومات قد تزيد من مخاطر الإصابة بضعف الخصوبة عند النساء والرجال، ومن أهم هذه العوامل:

  • أن يكون الرجل فوق سن 40 سنة.
  • أن تكون المرأة فوق سن 35 سنة.
  • زيادة الوزن أو نقصان الوزن.
  • تدخين التبغ أو الماريجوانا.
  • شرب الكحول والإفراط فيه.
  • الإجهاد البدني.
  • التعرض للإشعاع.
  • تناول بعض الأدوية.
  • التعرض لبعض السموم البيئية مثل الرصاص ومبيدات الآفات.

تشخيص ضعف الخصُوبة

يمكن أن يساعد اختصاصي الخصوبة في تشخيص سبب انخفاض الخصوبة. سوف يقوم الطبيب المعالج بجمع التاريخ الطبي والجنسي لكلا الزوجين وتحديد سبب انخفاض الخصوبة كما أنه سيقوم بإجراء فحص جسدي بما في ذلك فحص الحوض للنساء وفحص الأعضاء التناسلية للرجال. عند عمل تقييم للخصوبة سوف يتطلب ذلك مجموعة من الاختبارات، وتشمل الاختبارات التي يمكن طلبها من المرأة ما يلي:

  • الموجات فوق الصوتية عبر المهبل، لفحص الأعضاء التناسلية.
  • اختبارات الدم لقياس مستويات الهرمونات المتعلقة بالإباضة.
  • تصوير الرحم والبوق لتقييم حالة قناة فالوب والرحم.
  • اختبار مخزون المبيض للتأكد من جودة وكمية البويضات.

بينما قد تشمل الاختبارات التي يمكن طلبها من الرجال لتقييم الخصوبة ما يلي:

  • تحليل السائل المنوي.
  • اختبارات الدم لتحديد مستويات الهرمون، بما في ذلك هرمون التستوستيرون.
  • اختبارات التصوير مثل الموجات فوق الصوتية للخصيتين.
  • خزعة الخصية لتحديد التشوهات.
  • الاختبارات الجينية للتحقق من العيوب الجينية التي يمكن أن تؤثر على الخصوبة.

علاج ضعف الخصوبة

إذا كنت مصاب بانخفاض الخصوبة وليس العقم؛ فهذا يعني أنه من الممكن حدوث الحمل بشكل طبيعي. لذا فإن علاج انخفاض الخصوبة يركز على التغييرات في نمط الحياة وتعلم كيفية زيادة فرص حدوث الحمل. ولكن هناك بعض العلاجات الطبية والخيارات الأخرى التي يمكنك اتباعها إذا لزم الأمر. من الجدير بالذكر أنه تختلف علاجات قلة الخصوبة وفقاً لأسباب انخفاض الخصوبة، كما أنه تختلف هذه العلاجات بين الرجال والنساء.

علاج ضعف الخصوبة عند الرجال

قد تتضمن خيارات العلاج للرجال علاج مشاكل الصحة الجنسية أو:

  • عملية جراحية لإصلاح دوالي الخصية أو انسدادها.
  • الأدوية لتحسين وظيفة الخصية، بما في ذلك جودة وعدد الحيوانات المنوية.
  • تقنيات استخراج الحيوانات المنوية للحصول على الحيوانات المنوية للذكور الذين لا يحتوي السائل المنوي لديهم على حيوانات منوية.

علاج ضعف الخصوبة عن النساء

هناك عدد قليل من علاجات المختلفة لاستعادة خصوبة المرأة. قد تحتاجين إلى واحد أو أكثر من هذه العلاجات. وتشمل هذه العلاجات ما يلي:

  • أدوية الخصوبة لتنظيم وتحفيز الخصوبة.
  • عملية جراحية لعلاج مشاكل الرحم.
  • التلقيح داخل الرحم، وهو وضع الحيوانات المنوية السليمة في الرحم.

نصائح لمكافحة انخفاض الخصوبة وزيادة احتمالات الحمل

فيما يلي بعض التغييرات والنصائح الهامة في نمط الحياة والتي يمكن أن تزيد من فرص الحمل بشكل طبيعي.

  1. تجنب التدخين، والذي يمكن أن يؤثر بالسلب على خصوبة الذكور والإناث.
  2. توقف عن شرب الكحول.
  3. حاول قدر المستطاع أن تتمتع بوزن صحي.
  4. تتبع درجة حرارة الجسم الأساسية لتحديد أكثر الأوقات التي تكون عرضة فيها للتخصيب.
  5. تجنب الحرارة المرتفعة مثل حمامات البخار والتي يمكن أن تؤثر على إنتاج وحركة الحيوانات المنوية.
  6. قلل من الكافيين فهو يقلل من معدلات الخصوبة عند النساء.
  7. إذا كنت تتناول بعض الأدوية راجعها مع الطبيب؛ فهناك ما قد يؤثر على معدلات الخصوبة بالسلب.

إذا كنت مصاب بضعف الخصوبة تذكر دائماً بأنه حالة مؤقتة قد تختفي في أي وقت. فقط كل ما عليك هو اتباع نمط حياة صحي واتباع توجيهات طبيبك المختص.

أسباب وأعراض ضعف الخصوبة وطرق العلاج

للرجال.. أسباب وأعراض ضعف الخصوبة وطرق العلاج
تعبيرية

يعاني عديد من الرجال من ضعف الخصوبة، منها ما هو لسبب صحي، وما غير ذلك، ما يؤثر على صحتهم الإنجابية عند الزواج.

ولذا نستعرض لكم أسباب وأعراض ضعف الخصوبة وطرق العلاج، وفق ما أورد موقعا “timesofindia” و”medicalnewstoday”.

الأعراض:

– الاختلالات الهرمونية:

يمكن أن تؤثر مجموعة متنوعة من الاختلالات الهرمونية على خصوبة الرجل، فالتستوستيرون هو هرمون رئيسي لخصوبة الذكو، لذا فإن مشاكل الخصيتين التي تفرز هذا الهرمون قد تؤدي إلى ضعف الخصوبة.

– مشاكل القذف:

قد تكون صعوبة القذف أو ملاحظة التغييرات في السائل المنوي، مثل انخفاض الحجم، أيضًا علامة على وجود مشكلة أساسية تتعلق بخصوبة الرجل.

– ألم أو انتفاخ الخصية:

هناك العديد من الحالات المختلفة التي يمكن أن تؤدي إلى ألم أو تورم في الخصيتين، وكثير منها يمكن أن يساهم في ضعف الخصوبة.

– السمنة:

العديد من الدراسات تربط بين السمنة عند الرجال وقلة الخصوبة، ويمكن أيضا أن تزيد من مخاطر الإصابة بحالات أخرى مثل جودة الحيوانات المنوية والضعف الجنسي.

الأسباب:

– العمر:

يزداد خطر انخفاض عدد الحيوانات المنوية وقلة الخصوبة بعد سن الأربعين، بالإضافة إلى ذلك، أن هناك انخفاض في إنتاج مستوى هرمون التستوستيرون بعد 30 عامًا.

– التدخين:

يحتوي دخان السجائر على أكثر من 7000 مادة كيميائية وأنواع الأكسجين التفاعلي، ما يضعف وظيفة الحيوانات المنوية.

– الكحول:

أفادت العديد من الدراسات أن الإفراط في تناول الكحول ليس ضارًا بالخصوبة.

– الإجهاد:

لا يؤثر الضغط النفسي عليك جسديًا وعاطفيًا فحسب، بل قد يؤثر على الحالة الجنسية لديك، إذ أفادت العديد من الدراسات بأن الإجهاد يمكن أن يسبب تغيرات في الخصية أيضا.

– الأدوية:

يمكن أن يؤدي استخدام بعض الأدوية إلى كبح إفراز الهرمون اللوتيني من الغدة النخامية، وبالتالي تثبيط إفراز الخصيتين لهرمون التستوستيرون.

– المشاكل الصحية:

وهناك العديد من المشاكل الصحية التي يمكن أن تسبب ضعف الخصوبة، وتشمل العدوى التي يمكن أن تؤثر على عدد الحيوانات المنوية، فضلا عن ذلك، يمكن أن يؤثر التهاب البربخ أو الخصيتين أيضًا على عدد الحيوانات المنوية.

العلاج:

– الجراحة:

على سبيل المثال، يمكن في كثير من الأحيان تصحيح دوالي الخصية جراحيًا في الحالات التي لا توجد فيها حيوانات منوية في القذف.

– الأطعمة الصحية:

يوصي بتناول مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية، والحصول على قسط كافٍ من النوم، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بانتظام.

– تجنب الأشياء التي تضر بصحتك العامة:

ينصح بالتوقف عن تناول الكحوليات، والتدخين، وذلك لتعزيز الخصوبة وزيادة عدد الحيوانات المنوية.

– ممارسة تقنيات الحد من التوتر:

يجب على الأشخاص اللذين يعانون من ضعف الخصوبة ممارسة تمارين اليوجا والتأمل والعلاج بالتدليك.

لا داعي للقلق علامات تشير إلى أنك لا تعانين من مشكلة في الخصوبة

التأكد من مستوى الخصوبة والقدرة على الحمل مشكلة تشغل أذهان النساء، إذ يظل سبب تأخر الحمل مبهما لدى كثيرات قبل استشارة الطبيب.

ولكن كيف يمكن للمرأة أن تعرف أنها لا تعاني من مشكلات في الخصوبة؟ هناك مجموعة من العلامات تطمئن النساء بصورة أولية وتجعلها غير محتاجة إلى زيارة الطبيب، أما إن كانت المرأة تعاني من غياب تلك العلامات فربما عليها مناقشة مخاوفها مع الطبيب.

ينبغي أولا الإشارة إلى أن أعلى مستويات الخصوبة تكون في سن العشرينيات لدى المرأة، وتقلّ تدريجيا في الثلاثينات، والأربعينيات، لكن كثيرا من الناس لا يدركون مدى انخفاض خصوبة الإناث مع تقدم العمر، وقد يبالغون في تقدير فرص الحمل في سن الـ40 أو الـ44، حيث يشير الأطباء إلى أنه يمكن الحمل بصورة طبيعية حتى منتصف الأربعينيات تحت الإشراف الطبي، من دون اللجوء إلى التلقيح الصناعي.

قد تساعد علامات الخصوبة الآتية عند النساء في تعزيز فرص الحمل كل شهر.

انتظام الدورة الشهرية

مدة الدورة الشهرية المنتظمة 28 يوما، ومدة الحيض الطبيعية من 3 إلى7 أيام.

يعدّ اضطراب الدورة الشهرية عرضا أساسيا لمشكلات في التبويض، بخاصة إذا كانت مدتها تتجاوز 35 يومًا أو أكثر، أو كانت قصيرة جدا، أو أقل من 21 يومًا، أو غير منتظمة وقد لا تحدث شهريا.

كذلك إذا توقفت الدورة الشهرية فجأة مدة تزيد على 90 يومًا، أو أصبحت مواعيدها أكثر عشوائية.

علامات الحيض الطبيعي

الحيض هو مدة نزول الدم شهريا وهي المدة المذكور سابقا (3-7 أيام)، وهي المدة الآمنة التي تعني أن المرأة قد لا تعاني من مشكلات في الخصوبة.

ولكن إذا استمر نزول الدم أكثر من 7 أيام أو كان غزيرا جدا أكثر من المعتاد، كأنه نزيف أو كان ينزل بين الدورات الشهرية في غير ميعادها، فإن تلك العلامات تشير إلى مشكلة ما في التبويض أو إلى مشكلات صحية أخرى.

تعاني كثير من السيدات من بعض الآلام أثناء الدورة الشهرية، ولكن الشعور بآلام شديدة في أيام الحيض، أو الإصابة بحمى مفاجئة، أو الشعور بالإعياء الشديد علامات تستوجب استشارة الطبيب.

حدوث تغير في مخاط عنق الرحم

عندما لا تكونين في فترة الإباضة، قد تبدو إفرازات عنق الرحم لزجة أو تكون قليلة جدا، ولكن مع اقتراب موعد الإباضة يبدأ الجسم إنتاج مزيد من هرمون الإستروجين حيث تنضج البويضة التي ستحدث الإباضة في المبيض، وهذا يجعل مخاط عنق الرحم واضحًا ومطاطيًّا، على غرار بياض البيض.

يؤدي التغيير في الإفرازات إلى خلق بيئة أكثر حساسية لوصول الحيوانات المنوية إلى البويضة، لذا راقبي أي تغيرات ملحوظة كعلامة محتملة على الخصوبة.

زيادة حاسة الشم

قد يبدو الأمر غريبا، ولكن حسب موقع “ذا بامب” (The Bump) فإن زيادة حاسة الشم علامة على اقتراب موعد الإباضة، وقد يكون هذا في الواقع علامة على ذروة الخصوبة.

وجدت إحدى الدراسات أن حاسة الشم لدى النساء تزداد حدّة مع الاقتراب من الإباضة، وتصبح المرأة حساسة بشكل خاص لرائحة المسك والفيرومونات الذكرية، مثل الأندروستيرون.

آلام أسفل البطن

يمكن أن تصبح آلام أسفل البطن علامة على الخصوبة المعروفة باسم ألم التبويض. تصف بعض النساء الشعور بتقلص حاد في الحوض يمكن أن يستمر من بضع دقائق إلى ساعات في منتصف الدورة الشهرية، ويمكن أن يكون مؤشرا على حدوث الإباضة.

هذه العلامات ليست متماثلة لدى جميع النساء، ولكن قد تشير إلى زيادة الخصوبة بطريقة ما.

علامات الثدي

تقول الدكتورة تيميكا زور، اختصاصية الغدد الصماء التناسلية والعقم، “مع اقتراب موعد الحيض، تعاني بعض النساء من ثقل وصلابة نوعا ما في الثدي، وأحيانا من بعض الآلام، هذا بسبب زيادة هرمون البروجسترون الذي ينتجه الجسم بعد الإباضة مباشرة”.

وفي حين أن الثدي المؤلم لا يمكن أن يتنبأ بموعد الإباضة، فإنه قد يرشدك إلى حقيقة حدوث الإباضة في الشهر السابق، التي يمكن أن تكون علامة مطمئنة على الخصوبة.

اختبار الخصوبة المنزلي

اختبار الخصوبة المنزلي يمكن أن يساعدك بنسبة صحيحة إلى حد كبير على اكتشاف موعد الإباضة، وهو عبارة عن شرائط اختبار تعتمد على عينة من البول بهدف اكتشاف الوقت الذي تحدث فيه زيادة في “هرمون اللوتين” (LH) الذي يؤدي إلى إطلاق البويضة من المبيض، وتعرف هذه الفترة بفترة الإباضة.

ويمكن أن يتوقع هذا الاختبار موعد الإباضة في غضون الـ36 ساعة القادمة، وأفضل الأوقات لممارسة العلاقة الزوجية هي يوم تدفق الهرمون اللوتيني واليومان التاليان. يجرى الاختبار المنزلي عادة صباحا بين اليوم الـ11 إلى اليوم الـ15 من بداية الحيض.

للنساء.. قائمة أطعمة تعزز الخصوبة

السمك

هل من الممكن تحسين خصوبتك عن طريق تناول أطعمة معينة؟.. نعم، بالتأكيد، من الأهمية أن نتذكر أنه على الرغم من عدم وجود نظام غذائي سري يضمن الحمل، فإن خيارات الغذاء ونمط الحياة لها تأثير على الصحة الإنجابية لكل من النساء والرجال.

من خلال فهم التأثير على معدتك، وتدفق الدم، ومستويات الهرمونات، يمكن للأطعمة التي تتناولها، إلى جانب عوامل أخرى مثل نمط الحياة ومستويات التوتر، أن تساعدك على الحمل.

واستعرض موقع ndtv قائمة أطعمة تجعل الحمل أسهل من خلال زيادة الخصوبة، كالتالي:

السمك

الكثير من النساء تعتقد أن تناول السمك مضر لحدوث الحمل، ولكن أثبتت الدراسات أن تناول كميات محددة من المأكولات البحرية الغنية بعنصرالسيلينيوم وأوميجا 3 مفيدة لخصوبة المرأة مثل التونة، السلمون، السردين، والجمبري.

الحليب البقري

تحتوي منتجات الألبان على كميات جيدة من الدهون المشبعة، والتي تلعب دورًا رئيسيًا في زيادة الخصوبة، وكذلك على فيتامينات قابلة للذوبان في الدهون مثل فيتامين أ وفيتامين هـ وفيتامين د وفيتامين ك وفيتامين ك 2.

الرمان

مليء بمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية الأساسية الأخرى مثل فيتامين سي وفيتامين ك وحمض الفوليك وأكثر من ذلك.

يمكن أن يساعد حمض الفوليك والزنك في الرمان في تعزيز الخصوبة لدى كل من الرجال والنساء، إنه يساعدك على التخلص من الجذور الحرة المعروفة بإلحاق الضرر بكل من خلايا البويضات والحيوانات المنوية، الأطعمة مثل الفواكه والخضروات والحبوب والمكسرات مليئة بمضادات الأكسدة المفيدة.

الكاجو

الزنك الموجودة في الكاجو، ضروري لجسم قوي بالإضافة إلى زيادة الخصوبة.

الحبوب

يعتبر الأرز والشوفان ورقائق الذرة من أفضل مصادر الحبوب التى تحتوي على عنصر “السيلينيوم” ومصدر جيد للكربوهيدرات والذي يساعد على تحسين خصوبة المرأة وزيادة فرص حدوث الحمل والإنجاب عند النساء.

القرفة

تضمين القرفة في نظامك الغذائي يمكن أن يعزز الخصوبة، تعطي هذه التوابل دفعة تشتد الحاجة إليها في عملية التمثيل الغذائي وتنظم أيضًا تدفق الدورة الشهرية الطبيعي.

تعزز الخصوبة.. 5 أعشاب وتوابل مفيدة للأزواج

هل تنتظرين بفارغ الصبر أن يظهر اختبار الحمل سطرين، أي حامل؟ إذا كنت تبحث عن طريقة لتعزيز وحماية صحة الخصوبة، فإليك قائمة بالأعشاب والتوابل لمساعدتك في ذلك، وفقا لـ”htv”.

الزنجبيل

الزنجبيل ضروري لجعل الأطعمة لذيذة وذو نكهة مميزة، لكن بصرف النظر عن ذلك، فهو يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة ، التي تحمي المبايض من الأكسدة والضغط.

يزيد الزنجبيل أيضًا من تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية للذكور والإناث، ما يوفر العناصر الغذائية المهمة ويزيل السموم.

كوهوش السوداء

استُخدم الكوهوش الأسود لعدة قرون لتخفيف الألم وعلاج الجروح. كما أنه يتناسب طرديا مع عملية الخصوبة.

ليس ذلك فحسب، يساعد الكوهوش الأسود على تنظيم الدورة الشهرية عن طريق تقليل آلام الدورة الشهرية والصداع النصفي السابق للحيض وأيضًا علاج تكيسات المبيض وانتباذ بطانة الرحم.

القرفة

القرفة هي نوع من التوابل البسيطة للغاية ولكن يمكنها أن تصنع المعجزات لتحسين الخصوبة لدى كل من الرجال والنساء.

يمكن للقرفة أن تدفئ الجسم كله مما قد يكون له تأثير إيجابي على جودة الحيوانات المنوية.

ويمكنها أيضًا موازنة مستوى السكر في الدم والأنسولين الذي يساعد أيضًا في متلازمة تكيس المبايض لدى النساء.

أعشاب صينية

وفقًا لبعض الخبراء الطبيين ، يُقال إن الأعشاب الصينية تعمل على تحسين الخصوبة خاصة عند تناولها مع أدوية أخرى للخصوبة. ومع ذلك ، فإن تأثير الأعشاب الصينية نفسها على الخصوبة لم يثبت بعد.

أشواغاندا

أشواغاندا هي أفضل عشب لعلاج مشاكل الخصوبة عند الرجال. يُعتقد أنه يحسن جودة الحيوانات المنوية وعدد الحيوانات المنوية.

كما أنه يساعد في علاج الاضطرابات الجنسية الذكرية مثل الرغبة الجنسية والعجز الجنسي والعقم غير المبرر.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe