56 زراعة الفاصوليا الفرنسية

22

56 زراعة الفاصوليا الفرنسية

French bean cultivation

زراعة الفاصوليا الفرنسية، تعرف على الوقت المناسب لزراعة الفاصوليا، وأنواعها وأصنافها، وعلى التربة المناسبة لها مع السماد المستخدم، ثم على خطوات زراعة الفاصوليا.

زراعة الفاصوليا الفرنسية، من أهم الزراعات الأساسية، وهي نوع من البقوليات مثل الفول والبازلاء وباقي البقول، ذات طعم لذيذ وفوائد غذائية كثيرة، فما هو الوقت المناسب لزراعة الفاصوليا؟ وما هي الأدوات اللازمة لزراعتها؟ وما هي خطوات زراعة الفاصوليا الفرنسية؟ كذلك سنتعرف على تاريخ زراعة الفاصوليا، والدول المشهورة بزراعتها، وطرق الري المناسبة عند زراعة الفاصولياء الفرنسية

تاريخ زراعة الفاصوليا الفرنسية

يعود أصل زراعة الفاصوليا إلى أمريكا الجنوبية والوسطى، ودخلت إلى فرنسا في أواخر القرن السادس عشر، وبقيت من الخضراوات المنخفضة المستوى بين المزارعين حتى القرن التاسع عشر عندما جعلها الفرنسيون نباتاً منزلياً، وتسمى بالفرنسية (haricot verts)، واستمرت عمليات تطوير الأصناف الفرعية والأصناف المحسنة، وكانت أول عملية تطوير حبة للفاصولياء الخضراء في ولاية نيويورك بواسطة كالفن كيني عام 1894م.

دول مشهورة بزراعة الفاصوليا الفرنسية

تُزرع الفاصوليا الفرنسية في عدد كبير من الدول لأجل قرونها الطويلة والرقيقة والغنية بالمواد الغذائية، ولا تقل أهمية زراعتها عن باقي الخضراوات كزراعة الباذنجان، وزراعة الكوسا، وقد انتشرت زراعتها في جميع أنحاء العالم، إلا أن الدولة التي اشتهرت بالمرتبة الأولى بزراعة الفاصولياء هي الهند، وتُزرع بكثرة أيضاً في الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الأفريقية ودول حوض المتوسط.

الوقت المناسب لزراعة الفاصوليا الفرنسية

الوقت المناسب لزراعة الفاصوليا

تتلف الفاصوليا الفرنسية بالبرودة وموجات الصقيع، لذلك يجب زراعتها بعد الصقيع الأخير في كل منطقة حسب مناخها. في بعض المناطق يمكن زراعة الفاصوليا في أواخر أبريل، وفي مناطق أخرى تُزرع من أواخر مايو أو أوائل يونيو، لأن وقت زراعة الفاصوليا مرتبط بدرجة حرارة التربة، لذلك يجب أن تكون درجة حرارة التربة على الأقل بين 8 – 10 درجة مئوية، لإنبات أفضل وأسرع.

نوع التربة

يمكن أن تنمو الفاصوليا الفرنسية في أنواع متنوعة من التربة مثل التربة الرملية (sandy soil) أو الطينية لكن التربة الأفضل هي التربة الرطبة الخصبة والتي تكون جيدة التصريف ومعتدلة الحموضة.

السماد اللازم

يوصى باستخدام سماد الحديقة أو أوراق النباتات بما في ذلك القش والنشارة لأنها تحافظ على رطوبة التربة في الطقس الجاف، كما نستخدم لتغذية الفاصوليا السماد الذي يحوي سوبر فوسفات ونترات الأمونيوم والسماد العالي البوتاس مثل سماد الطماطم السائل والذي ينصح باستخدامه مرة في الشهر.

يجب تجنب النتروجين الزائد لأنه قد يعزز النمو الخضري على حساب إنتاج القرون، فالفاصوليا نبات بقولي يصنع النتروجين الذي يحتاجه بنفسه ومن ثم يتركه في التربة للنبات الذي يليه.

ما هي أنواع الفاصولياء المناسبة للزراعة؟

أصناف الفاصوليا الفرنسية

هناك نوعان للفاصوليا الفرنسية الفاصوليا القزمية والفاصوليا المتسلقة، وبما أنه توجد مساحة واسعة للزراعة في الحقل أو الحديقة، فكلا النوعين يمكن زراعته في الأرض، لذلك فإن:

الفاصوليا القزمية

تنمو بسرعة ولا تشغل مساحة واسعة من الأرض، إلا أنها تثمر لفترة أقل بضعة أسابيع فقط، لذلك يجب إعادة البذر لضمان ثمار على مدى فترة أطول.

الفاصوليا المتسلقة

تحتاج إلى مساحة أكبر وبما أنه توجد مساحة واسعة ويمكن وضع عريشة ودعامات للنوع المتسلق فهو النوع الأكثر ملائمة لزراعته في الحقل أو حديقة المنزل، وهو يأخذ وقتاً أطول لكي يتسلق ومن ثم يثمر، لكنه ينتج ثماراً لفترة أطول إذا كان قطافه منتظماً.

يوجد أصناف متعددة أخرى من الفاصولياء يمكن زراعتها في مناطق مختلفة مثل (الكوبرا، الغارف، البوابة الذهبية، بوسطن، سبرايت، تيبي الأرجواني).

أدوات لازمة لزراعة الفاصوليا الفرنسية

نحتاج في زراعة الفاصوليا الفرنسية في الخارج إلى:

  • تربة خصبة.
  • بذور جيدة.
  • أسمدة مناسبة.
  • مكان مشمس.
  • مجموعة من العصي أو قصب الخيزران مع خيوط لصنع العريشة.

خطوات زراعة الفاصوليا الفرنسية

خطوات زراعة الفاصوليا

إن اتخاذ خطوات صحيحة للزرع بالبذور لنبات الفاصوليا يؤدي إلى نتائج أفضل ومحصول أوفر، لذلك تعرف على أهم 8 خطوات لزرع البذور بطريقة ناجحة في الحديقة أو الحقل:

  1. إزالة جميع الأعشاب والنباتات الضارة والأحجار وغير ذلك من المنطقة المراد زراعتها.
  2. حراثة الأرض وتسويتها بشكل صحيح مع التسميد والري.
  3. يمكن تدفئة التربة بالصوف أو الأغطية قبل البذر وحتى بعده لمنح النباتات الصغيرة حماية إضافية في الطقس البارد.
  4. وضع الدعامات أو العريشة للفاصوليا المتسلقة، وذلك قبل وضع البذور في التربة.
  5. في الفاصوليا القزمية نكتفي بإدخال أعواد قصيرة لرفع القرون تجنباً لتعفنها، وتُزرع على شكل كتل بدلاً من الصفوف لأنها تدعم بعضها.
  6. زراعة البذور بعمق 5 سم (بذرة بكل حفرة)، وبُعد 15 سم على حدة بعد ترطيب التربة.
  7. بذر الفاصوليا القزمية بدفعات وبفترات متباعدة لتوفير محصول على مدى فترة أطول.
  8. ربط النباتات بشكل غير محكم على الدعامات لتتسلق عليها، ومراقبة التفافها.

طريقة ري الفاصولياء

يجب سقاية الفاصوليا بشكل منتظم مرة أو مرتين في الأسبوع، لأن نبات الفاصوليا يعطش سريعاً، وسقايته بانتظام تعطي أفضل النتائج وخصوصاً في فترة الإزهار وتشكل القرون، مع تجنب الإفراط في الري.

أسئلة شائعة عن زراعة الفاصوليا الفرنسية

كم من الوقت تحتاج زراعة الفاصوليا الفرنسية؟

تحتاج الفاصوليا المزروعة من البذور مباشرة في الحديقة من 45 إلى 72 يوم تقريباُ للحصاد وذلك حسب النوع وظروف المناخ.

كم من الوقت تحتاج الفاصوليا الفرنسية لتنبت؟

تُنبت الفاصوليا الفرنسية خلال 7 إلى 14 يوم إذا توفرت الظروف الملائمة.

ما هو الفرق بين الفاصوليا الخضراء والفاصوليا الفرنسية؟

الفاصوليا الخضراء الفرنسية أنحف وأطول من الفاصوليا الخضراء العادية.

لماذا لا تنبت الفاصوليا الفرنسية؟

يجب أن تتوفر الشروط الملائمة وأهمها درجة الحرارة، لأن البذور تتعفن وتموت في درجة حرارة منخفضة.

لماذا تتعفن بذور الفاصوليا الفرنسية؟

قد تتعفن البذور إذا زُرعت بعمق كبير، وخصوصاً في الربيع عندما تكون التربة رطبة وباردة.

هنا نكون قد تعرفنا على زراعة الفاصوليا الفرنسية وتاريخها والدول المشهورة بزراعتها، وعلى التربة والسماد المستخدم لها، وأدوات زراعتها، كذلك على الأوقات المناسبة لزراعتها في الحقل، وعلى أنواعها وأصنافها وعلى خطوات زراعة الفاصوليا الفرنسية وكيفية عمل العريش.

زراعة الباذنجان المخطط؛ في 4 خطوات تعرف على كيفية إنتاج محصول جيد

Zebra eggplant cultivation

يُعد الباذنجان المخطط من النباتات السنوية المعمرة. تتطلب زراعة الباذنجان المخطط مناخ دافئ ووفرة في مياه الري. كما أنه مستهلَك بكثرة لما به من فيتامينات ومعادن.

يُعد الباذنجان المخطط من الخضراوات التي لها منافع صحية عديدة لما يحتويه من فيتامينات ومعادن وألياف غذائية. لذا اهتم به المُزارع والمستهلك حتى وصل به الأمر بالزراعة داخل البلكونات والحدائق الخاصة؛ كما أنه من النباتات المعمرة. وسنتطرق خلال هذه المقالة عن زراعة الباذنجان المخطط (Zebra Eggplant). يتميز هذا النبات بأنه ينمو في ظروف مناخية دافئة. ولذلك تكثر زراعته في صعيد مصر. إلى جانب ذلك فهو يتميز بارتفاع الإقبال عليه من قبل المصريين بسبب سعره وكثرته وكثرة فوائده؛ التي لم يغفل عنها المستهلك. 

تصنيف الباذنجان

الأسماء الشائعة: باذنجان، كوسا غينيا، برنجال، ميلونجين، بيض الحديقة.

الاسم العلمي: (Solanum melongena). 

دول تنتشر بها زراعة الباذنجان المخطط

تنتشر زراعة الباذنجان حيث تتوفر المياه بوفرة والمناخ الدافئ؛ لذا تعد هذه الدول الأكثر إنتاجاً للباذنجان. وتأتي بالترتيب هكذا (الصين، الهند، مصر، تركيا، إندونيسيا، العراق، اليابان، إيطاليا، السودان، المملكة المتحدة). 

متى بدأت زراعة الباذنجان المخطط؟

أشارت دراسة تاريخية إلى أن زراعة الباذنجان المخطط عُرفت في شرق وجنوب آسيا في عصور ما قبل التاريخ؛ وتحديدا بالهند والصين.

موعد زراعة الباذنجان المخطط

موعد زراعة الباذنجان المخطط

تتم عملية الزراعة على عمليتين متتاليتين:

عملية الشتل: وتحدث هذه العملية في الحديقة أو في صواني خاصة تُعرف باسم صواني الشتل. إليك طريقة الشتل في صواني.

عملية زراعة الشتلات: من أجل الحصول على الثمرة. قد يُزرع في أرض الحديقة أو المزرعة أو صوبات زراعية أو بداخل أصيصات الزراعة الخاصة بنباتات الزينة. 

الباذنجان المخطط يزرع على ثلاث عروات طوال العام

يُعد الباذنجان من النباتات التي تُزرع طول العام في عروات مختلفة صيفاً وشتاءً. فنجد أن الباذنجان يظهر في ثلاث عروات.

  • عروة صيفية (زراعة العروة الصيفية المُبكرة)

في زراعة العروة الصيفية المبكرة يبدأ الشتل في منتصف شهر ديسمبر ويستمر لمدة شهر كامل ثم زراعة الشتلات في الأرض الدائمة في منتصف فبراير وتستمر مدة شهر.

  • العروة الصيفية المتأخرة

فيها يبدأ الشتل في منتصف شهر فبراير ثم زراعة الشتلات في الأرض الدائمة في بداية أبريل.

  • عروة نيلية

فيها يبدأ الشتل في شهر يونيو ثم زراعة الشتلات في الأرض الدائمة في شهر يوليه.

  • عروة شتوية

فيها يبدأ الشتل في شهر سبتمبر داخل الصوبات ثم زراعة الشتلات في الأرض الدائمة بغطاء بلاستيكي من أجل التدفئة في شهر نوفمبر.

ما قبل زراعة الباذنجان المخطط

أفضل أنواع بذور الباذنجان

قبل زراعة الباذنجان المخطط تحدث عدة عمليات للتجهيز لعملية الزراعة. وأهم 3 متطلبات لإنتاج ثمار جيدة هي: شتل بذور الباذنجان، تجهيز التربة لعملية الزراعة، تسميد التربة والشتلة.

شتل بذور الباذنجان المخطط في صواني

  1. اغسل وطهر الصواني من أجل الشتل ثم جففها جيداً.
  2. حضر بيئة مناسبة لزراعة الشتلة؛ مثال على ذلك البيتموس (peat moss) أو الفيرمكيوليت. 
  3. اغرس بذرتين من بذور الباذنجان في كل عين.
  4. رُشها بالماء.
  5. اكمر الصواني بأغطية بلاستيكية حتى الإنبات وظهور الجزء الخضري.
  6. عند بداية ظهور الجزء الخضري افرد الصواني وأتركها حتى تصل إلى الطول المناسب. 

التربة المناسبة لزراعة الباذنجان  

تتطلب زراعة الباذنجان المخطط تربة عالية الخصوبة ذات صرف جيد. تقليب الأرض (العزق) ثم خططها إلى أحواض.

يمكن أن يُزرع في أراضي حديثة الاستصلاح بشرط الاهتمام والرعاية والخدمة الجيدة. 

خطوات زراعة الباذنجان المخطط 

في 4 خطوات تعرف على كيفية إنتاج محصول جيد من الباذنجان المخطط بعد عملية شتل البذور وتجهيز التربة للزراعة؛

  1. اغرس الشتلات في الأرض بحيث أن تترك من 50 سم إلى 60 سم بين كل عود وآخر.
  2. ري الشتلات: الرية الأولي بعد (3: 4) أيام بعد الزراعة. ثم الري كل أسبوعين.
  3. عزق الأرض ثلاث مرات خلال الموسم الزراعي مع إزالة الحشائش الضارة والردم حول جذور النبات.
  4. تسميد الشتلات.

يحتاج شجر الباذنجان العناصر الغذائية والتي يستمدها من:

  • التسميد بالسماد العضوي؛ مثل السماد الطبيعي.
  • سلفات النشادر.
  • سوبر فوسفات.
  • سلفات بوتاسيوم.
  • كبريت خاص للزراعة.

تجنب زراعة الباذنجان في المناطق الباردة.

يحتاج هذا النوع من النباتات إلى الري المنتظم والمُشبع -حيث أن جذور هذا النبات تمتد بعمق كبير في التربة- كما ثبت أنه من الأفضل أن تحدث عملية الري بالصباح الباكر أو خلال ساعات الليل. تعتمد كمية المياه على نوع التربة المُستخدَمة في الزراعة. على سبيل المثال؛ تحتاج التربة الرملية كمية مياه كبيرة جدا مقارنةً بنظيرتها الطينية.

كيف تحافظ على المياه حول النبات؟

من أجل الحفاظ على مياه الري حول النبات حتى تصل إلى الجذور العميقة؛ عليك بالآتي:

  • ضع نشارة من القش أو التبن حول النبات حتي يمنع تبخر المياه.
  • اقض على الأعشاب والنباتات عديمة الفائدة حول شجرة الباذنجان؛ لتقليل استهلاك الماء من حول الجذور. 

وصف النبات

زراعة العروة الصيفية المبكرة

عبارة عن جذع يحمل سيقان مُحملة بأوراق كبيرة سميكة بيضاوية الشكل.

الزهور: تتميز بكونها بنفسجية نجمية الشكل ذاتية التلقيح حيث أنها تحمل كل من الأعضاء الذكرية والأنثوية معاً.

الثمار: تُنتج شجرة الباذنجان ثمار تختلف ألوانها؛ فقد تكون أرجوانية أو مخططة أو بيضاء. 

في الختام ومن الجدير بالذكر أن زراعة الباذنجان عامة وزراعة الباذنجان المخطط خاصة بدأت في عصور ما قبل التاريخ وما زالت حتى يومنا هذا. حيث أنه من الخضراوات التي تُستهلك كثيراً نظراً لسعره الزهيد وكثرة فوائده الصحية. إلى جانب متطلبات زراعته التي من السهل توفيرها وبالأخص عندما تستخدم أفضل أنواع بذور الباذنجان.

زراعة الفطر في المنزل

Growing mushrooms at home

زراعة الفطر في المنزل أسهل مما تعتقد: فكل ما تحتاجه هو بعض المواد ومساحة باردة ومظلمة. ينمو الفطر جيدًا في الداخل لأنه يزدهر في البيئات الباردة والرطبة.

 زراعة الفطر في المنزل أسهل مما تعتقد. فكل ما تحتاجه هو بعض المواد ومساحة باردة ومظلمة. على عكس معظم الخضروات. ينمو الفطر جيدًا في الداخل لأنه يزدهر في البيئات الباردة والمظلمة والرطبة. كما يمكن أن ينمو الفطر في الخارج بالطبع، أفضل مكان لزراعة فطر عيش الغراب هو الطابق السفلي حيث الظلام. حتى سكان الشقق ذوي المساحة المحدودة يمكنهم زراعة الفطر في المنزل. أسهل أنواع الفطر نموًا هو فطر المحار. لذا يجب أن يبدأ المبتدئين بزراعة فطر المحار لمحصول جيد الجودة.

دول مشهورة بزراعة الفطر

كانت الصين أكبر منتج في زراعة عيش الغراب في العالم في عام 2020 تليها إيطاليا والولايات المتحدة. إلا أن أهم الدول المشهورة بزراعة الفطر هي:

البلدالإنتاج (طن)
الصين7,797,929
إيطاليا683,620
الولايات المتحدة الأمريكية419,630
هولندا300,000
بولندا260,140
إسبانيا197,010
إيران150,063
كندا133,935
فرنسا101,949
المملكة المتحدة99,813

تاريخ زراعة الفطر

الأنواع الصالحة للأكل من الفطر أنواع قليلة نسبيًا. كان يُعتقد أن عيش الغراب خاص وخارق المنشأ. منذ 4600 عام اعتقد المصريون أن الفِطر نبات خلود، حيث أصدر الفراعنة مرسومًا يقضي بأكل الفِطر. اعتقد الرومان أن الفِطر كان طعام الآلهة. وكان يجمع الكثير من الناس الفطر بغرض الاستهلاك، استخدم الصينيون واليابانيون الفِطر للأغراض الطبية لآلاف السنين. فقد استخدم في الصين منذ حوالي 800 عام. 

أدوات لازمة لزراعة الفطر في المنزل

الأدوات المستخدمة في زراعة المشروم بسيطة مثل:

  • صواني الزرع.
  • سجادة حرارة الشتلات.
  • جراثيم الفطر.
  • خليط السماد والروث.
  • زرع التربة.
  • ترمومتر التربة.
  • سكين حاد.

التربة المناسبة لزراعة الفطر

هناك العديد من أنواع التربة التي يمكن استخدامها لزراعة الفطر في المنزل لإنتاج محصول عالي الجودة، حيث يجب أن تتكون التربة من:

  • رقائق الخشب.
  • السماد وهو عبارة عن خليط من نفايات الفناء، مثل الأوراق، قصاصات العشب، الأعشاب والأغصان.
  • القش، حيث يمكن أيضًا استخدام القش كبديل عن الركيزة للتربة لزراعة عيش الغراب.
  • ثفل القهوة.

نوع السماد المناسب لزراعة الفطر

تحتاج زراعة الفطر في المنزل إلى وسط نمو غني وخصب ومحتفظ للرطوبة. المادة التقليدية لزراعة الفطر هي روث الخيل ويمكنك شرائه من مركز الحديقة المحلي أو الإسطبلات القريبة. إذا كان السماد طازجًا، قم بتكديسه في كومة وشوكة لخلطه جيدًا كل يومين لمدة أسبوعين حتى تبرد الكومة وتستقر.

الوقت المناسب لزراعة الفطر

يعد الربيع عمومًا أفضل وقت لزراعة جذوع عيش الغراب لعدة أسباب. أولاً، من الأفضل قطع جذوع الأشجار خلال موسم الخمول قبل أن تنتفخ البراعم في الربيع. يمكن تخزين السجلات حتى الزراعة عندما تصل درجة حرارة النهار باستمرار إلى 40 درجة فهرنهايت أو أعلى.

خطوات زراعة الفطر

تتكون زراعة الفطر من خمس خطوات، وعلى الرغم من أن التقسيمات عشوائية إلا أنها تحدد ما هو مطلوب وفقاً للآتي:

صنع سماد الفطر

استخدم صينية الزراعة تبلغ مساحتها حوالي 14 × 16 بوصة بعمق 6 بوصات. املأ الدرج بمزيج من السماد العضوي والسماد، مع ترك مساحة بوصة واحدة في الجزء العلوي من الدرج. ثم انشر الجراثيم في الأعلى.

ترطيب التربة

ينمو الفطر في البيئات الرطبة، لذلك من الضروري التأكد من بقاء التربة رطبة طوال عملية النمو. للحفاظ على وسط النمو الخاص بك رطبًا، قم برشه أو رشه مرة أو مرتين يوميًا أو قم بتغطيته بمناشف مبللة.

التبويض

في الأسابيع الثلاثة الأولى يجب تحضين درجة حرارة التربة عند 70 درجة من أجل تعزيز النمو. تأكد من أن درجة حرارة التربة لا تزيد أبدًا عن 70 درجة لأن درجات الحرارة المرتفعة يمكن أن تقتل الأبواغ.

المكملات عند التفريخ

عندما تكون درجة الحرارة ما بين 55 و 60 درجة. سرعان ما ستظهر زوائد بيضاء تشبه الجذور فوق التربة. عندما يتم تغطية الدرج بالكامل، يكون الوقت حان لخفض درجة الحرارة. فإن زراعة الفطر في المنزل هي مشروع شتوي رائع لأنها تزدهر في درجات الحرارة المنخفضة. حيث تتم تغطية الفطريات بحوالي 2.5 سم من التربة المزروعة.

تحتاج زراعة الفطر إلى معرفة دقيقة بالإجراءات الكاملة قبل بدء الزراعة. إن اختيار الأنواع المناسبة حسب المنطقة وموسم النمو وتوافر الركيزة هو الشروط الأساسية والأهم. يجب الحصول على الثقافة الحقيقية من مصادر موثوقة ويجب أن يتم التفريخ بعناية. التبويض هو عمل شاق، لذا يجب استخدام طريقة مناسبة مع جميع الاحتياطات.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe