6- اعراض فقدان غشاء البكارة

24

6- اعراض فقدان غشاء البكارة

غشاء البكارة هو عبارة عن غشاء رقيق يكون ممددًا عبر المهبل ، وله شكل مميز يشبه الحلقة مع وجود فتحة صغيرة لخروج دم الدورة الشهرية ، وفي واقع الأمر لا يوجد غرض طبي حقيقي لوجود غشاء البكارة ولكن البعض يقول أنه موجودًا لحماية المهبل من أي عدوى خارجية.

وعند البحث عن علامات تدل على وجود غشاء بكارة لا نجد في الحقيقة سوى الفحص، ومن  المثير للاهتمام مدى أهمية غشاء البكارة للكثير من الثقافات، حيث تقيس بعض الثقافات عذرية الفتاة بغشاء البكارة دون أن يستوعبوا أن هناك أنواع من غشاء البكارة لا ينتج عنه نزول قطرات من الدم ، أو ببساطة لا تولد الفتاة بغشاء بكارة من الأساس على الرغم من أنها عذراء. 

ما هي أنواع غشاء البكارة

هناك عدد من الأسباب التي قد تؤدي إلى فض غشاء البكارة بما فيهم النشاط الجنسي، ومن الضروري أن تكون على علم بأنواع غشاء البكارة لكي تستوعب الأمور بشكل أفضل، وفيما يلي بعض أنواع غشاء البكارة:

  • غشاء البكارة الكفافي: هذا النوع من غشاء البكارة يكون موجودًا حول حواف فتحة المهبل، ويكون هناك فتحة صغيرة في منتصفه يتدفق منها دم الحيض وهو يعتبر من الأنواع الشائعة.
  • غشاء البكارة نصف القمر: هذا النوع هو نوع أخر شائع من غشاء البكارة ويأتي على شكل هلال، ويغطي غشاء النصف قمر جزءًا من فتحة المهبل ويختلف في الحجم من فتاة إلى أخرى.
  • غشاء البكارة المنفصل: هذا النوع هو عبارة عن قطعة رقيقة من الأنسجة تكون موجودة في منتصف فتحة المهبل، وهذا يخلق ما يشبه وجود فتحتين وليست فتحة واحدة، والفتاة صاحبة هذا الغشاء يكون لديها فترات دورة شهرية منتظمة.
  • غشاء البكارة الغير مثقوب: هذا النوع من غشاء البكارة يأتي لكي يغطي فتحة المهبل بالكامل، وهذا النوع هو نادر الحدوث، ولا تعيش الفتاة حياة طبيعية كباقي الفتيات حيث تتأخر لديها الدورة الشهرية وتشعر بأعراض كثيرة غير مريحة، ومع هذا النوع يوصي الأطباء بإجراء عملية جراحية بسيطة لإزالة غشاء البكارة.
  • غشاء البكارة ذو الثقوب الدقيقة (ميكروبيرفورات): هذا النوع يغطي معظم فتحة المهبل ويترك فتحة صغيرة جدًا والتي قد يتدفق من خلالها دم الحيض.
  • غشاء البكارة كريبيفورم: هذا النوع من غشاء البكارة يغطي فتحة المهبل ويوجد به عدة ثقوب صغيرة، ويسمح لأن يتدفق دم الحيض من المهبل. 

تولد حالات نادرة من الفتيات بغشاء بكارة غير مثقوب، ولا تعلم الفتاة أنها تمتلك هذا النوع من الغشاء حتى تصل إلى سن البلوغ، حيث تبدأ الأعراض في الظهور والتي تشمل:

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو 121.jpg

أعراض غشاء البكارة غير المثقوب

  • آلام وانتفاخات في البطن تستمر لأيام كثيرة.
  • قلة الدورة الشهرية وينتج عنها تراكم دم الحيض المحتجز في المهبل.
  • وجود ألم في الظهر.
  • التبول المؤلم أو عدم التبول على الإطلاق.
  • مشاكل في الأمعاء مثل الإمساك.
  • يظهر لدى بعض الفتيات أيضًا كتلة مؤلمة في البطن. 

أعراض فقدان غشاء البكارة ” فقدان العذرية “

قد تختلف أعراض فقدان غشاء البكارة من فتاة لأخرى، فهناك بعض الفتيات اللاتي قد تشعر بالألم وهناك من يشعرون بالرضا، ولكن في العموم قد يكون هناك بعض الألم ونزيف طفيف في المرة الأولى من ممارسة الجنس المهبلي، وكما ذكرنا أنه في حالات نادرة، قد تحتاج الفتاة لعملية استئصال غشاء البكارة عن طريق الجراحة.

ومن أعراض فقدان غشاء البكارة:

  • ظهور بقع خفيفة من الدم أو نزيف طفيف.
  • الشعور بانزعاج طفيف أو بألم حول فتحة المهبل.
  • الشعور بجلد ممزق ويكون غشاء البكارة الذي يكون موجودة على حوالي 1-2 سم داخل فتحة المهبل.

وقد تشعر بعض الفتيات بتهيج جلدي أثناء ممارسة الجنس لأول مرة وذلك بسبب أن المهبل لا يكون رطب بالدرجة الكافية، حيث يستغرق المهبل بعض الوقت حتى يعتاد على دخول القضيب، لذا سيكون من الجيد استخدام بعض المزلقات في البداية لجعل ممارسة العلاقة الحميمية أكثر راحة. 

وسوف تلاحظ الفتاة أيضًا بعد فقدان غشاء البكارة بعض التغيرات المهبلية، حيث أصبح هناك نشاط جديد على المهبل ليس معتادًا عليه، وسوف يصبح الثدي أكثر ثباتًا وخاصة أثناء ممارسة الجنس وبعده، وذلك بسبب انتفاخ أنسجة الثدي وتوسع الأوعية الدموية فيه وستصبح الحلمات حساسة بشكل كبير، وسوف تلاحظ الفتاة تأخير في فترات الدورة الشهرية وذلك بسبب التغيير في الهرمونات. 

هل يمكن استعادة غشاء البكارة بعد ممارسة الجنس

في الواقع لا، لا يمكن لغشاء البكارة أن ينمو مرة أخرى بعد القيام بفضه سواء عن طريق الأصابع أو العلاقة الجنسية أو حتى عن طريق بعض الأدوات كالسدادات القطنية أو وضع أي شئ في المهبل، وهناك بعض الرياضات التي يمكن أن تؤثر على غشاء البكارة مثل ركوب الدراجة أو ممارسة رياضة الجمباز أو أشياء أخرى كثيرة، وهناك بعض الفتيات تولد بأنسجة قليلة عن غيرها من الفتيات ولا يوجد شئ محدد يساعد في إعادة غشاء البكارة. 

حقائق هامة يجب معرفتها عن غشاء البكارة

  • لا يكون غشاء البكارة متشابهًا عند كل الفتيات، فقد يختلف في الشكل والسمك والحجم، وعادة ما يكون غشاء البكارة الهلالي هو الشائع، وهناك بعضهن يولدون بدون غشاء بكارة .
  • حتى الآن لا يوجد لغشاء البكارة هدف طبي معروف، حيث أنه لا يوجد له وظيفة فسيولوجية محددة وبذلك يكون مثله مثل أي جزء من الجسم، وهناك العديد من النظريات التي تقول أنه تطور لكي يحمي المهبل من أي عدوى بكتيرية.
  • هناك بعض الفتيات لديهن غشاء بكارة يسد فتحة المهبل ولا تستطيع دماء الحيض الخروج مما يجعلها تتراكم وفي هذه الحالة يجب فض غشاء البكارة عن طريق عملية جراحية لكي يتم إزالة أي أنسجة تعمل على انسداد المهبل لكي تعيش الفتاة حياة طبيعية.
  • قد تعاني الفتاة من ألم ونزيف عند الجماع الأول، قد لا تشعر جميع الفتيات بفض غشاء البكارة ففي أحيان كثيرة لا يوجد اي اعراض لفقدان غشاء البكارة، فمن الممكن أن يتمزق دون حدوث أي ضجة حيث يكون في هذه الحالة غشاء البكارة أكثر سمكًا وصلابة مما يجعله أقل تمددًا.
  • قد تشعر الفتاة بالألم في الجماع الأول ولكن عادةً ما يكون بسبب أشياء أخرى غير فض غشاء البكارة، وهذا طبيعي حيث تكون ممارسة الجنس للمرة الأولى مليئة بالقلق والخوف ونقص الخبرة مما ينتج عنها بعض الألم، حتى أنه في بعض الأحيان يحدث النزيف من جدار المهبل نفسه وليس من غشاء البكارة. 

وفي النهاية، قد تكون تجربة فقدان غشاء البكارة تجربة فريدة من نوعها، ويكون هناك الكثير من التساؤلات والقلق والذي يكون طبيعيًا في هذه المرحلة، ويمكن أن يساهم فهم بعض الأشياء في المساعدة على البقاء أمنًا وتخفيف أي مخاوف موجودة، وهناك بعض الفتيات اللاتي لن تلاحظ أيًا من اعراض فقدان غشاء البكارة التي تحدثنا عنها على الرغم من تمزق غشاء البكارة حيث من الطبيعي أن يتآكل غشاء البكارة بشكل طبيعي مع مرور الوقت. 

علامات تدل على وجود غشاء بكارة .. “الغشاء السليم “

ما هو غشاء البكارة

غشاء البكارة هو مادة من الأسطورة والتقاليد في العديد من الثقافات، وهي الجائزة الثمينة التي تمنحها المرأة لزوجها في ليلة زفافهما، غشاء البكارة عبارة عن نسيج سمين رقيق يقع عند فتحة المهبل ، هناك الكثير من الالتباس حول غشاء البكارة، يعتقد الكثير من الناس أن غشاء البكارة يغطي فتحة المهبل بالكامل حتى يتم فتحه ولكن هذا ليس صحيحاً، في معظم الأوقات يحتوي غشاء البكارة بشكل طبيعي على فجوة كبيرة بما يكفي لخروج دم الدورة الشهرية .

هناك بعض السيدات يولدون بقليل من أنسجة غشاء البكارة بحيث يبدو أن ليس لديهم غشاء بكارة على الإطلاق، وفي حالات نادرة يكون لدى الأشخاص غشاء بكارة يغطي فتحة المهبل بالكامل أو أن الفتحة الموجودة في غشاء البكارة صغيرة جدًا، وقد يحتاجون إلى زيارة الطبيب لإجراء عملية بسيطة لإزالة الأنسجة الزائدة ، لذلك يختلف غشاء البكارة من سيدة لأخرى تمامًا مثل باقي أجزاء الجسم .

علامات تدل على وجود غشاء بكارة

غشاء البكارة يمكن أن يكون مرئيًا في بعض الأحيان على شكل قمر أو أحيانًا دائرة عند الفتح، قد يكون من الصعب أن تقوم بعمل الفحص الذاتي، ولكن ما يجب معرفته أن ليس الجماع والأنشطة الجنسية الأخرى هي الوسيلة الوحيدة التي يمكن من خلالها فض غشاء البكارة، في بعض الأحيان يمكن أن يؤدي النشاط البدني العنيف وشد غشاء البكارة خارج مكانه.

تعاني بعض الفتيات من ألم خفيف ونزيف عند فض غشاء البكارة  لكن البعض الآخر لا يشعرن بأي ألم، ولكن يمكن استخدام مرآة للتحقق من سلامة الغشاء على الرغم من أنه قد يكون من الصعب رؤيته في بعض الأحيان، والأفضل أن يتم الفحص من خلال الطبيب المختص.

ولكن هناك طريقة لمعرفة الغشاء السليم في المنزل، الغشاء مثل أي جزء آخر من الجسم قد تحتاج إلى مرآة يد، يقع غشاء البكارة بعد حوالي نصف بوصة داخل المهبل، إنه غشاء رقيق يغطي فتحة المهبل الخارجية نظرًا لكونه رقيقًا وغشائيًا جدًا فقد ينفض غشاء البكارة قبل الجماع، وهناك بعض الفتيات لا يولدن حتى بغشاء البكارة، لذا سواء كنتِ عذراء أم لا فإن غشاء البكارة السليم لا “يثبت” العذرية

أنواع غشاء البكارة

غشاء البكارة الرتق

حالة يفشل فيها غشاء البكارة في الانفتاح وبالتالي يغطي فتحة المهبل تمامًا، مما يمنع دم الحيض والافرازات من التدفق، يمكن ملاحظة وجود رتق في غشاء البكارة عند الولادة ولكن يتم تشخيصه بشكل أكثر شيوعًا خلال فترة البلوغ

عادةً ما تظهر الفتاة المراهقة المصابة بغشاء البكارة غير المثقوب بدون فترة حيض وألم في البطن أو الحوض، وذلك بسبب امتلاء المهبل بدم الحيض الذي لا يخرج، قد يعاني المريض أيضًا من أعراض بولية مثل تكرار التبول والإلحاح البولي أو الشعور بعدم اكتمال التبول.

غشاء البكارة Micro Perforate

في هذه الحالة تكون فيها فتحة غشاء البكارة صغيرة جدًا، يمكن أن يتدفق دم الحيض والإفرازات المهبلية من المهبل  ولكن قد تواجه المريضة صعوبة أثناء الجماع المهبلي، في بعض الحالات قد لا تدرك المراهقة التي لديها غشاء بكارة ذات ثقب صغير أن فتحة غشاء البكارة لديها صغيرة جدًا.

غشاء البكارة Cribiform

هذه الحالة يكون فيها غشاء البكارة به عدة فتحات صغيرة جدًا، يمكن أن يتدفق دم الحيض والإفرازات المهبلية من المهبل.

غشاء البكارة المفصول

يحدث غشاء البكارة المنفصل عندما يحتوي غشاء البكارة على مجموعة من الأنسجة الزائدة في المنتصف وتتسبب في عمل فتحتين مهبليتين صغيرتين بدلاً من فتحة واحدة، يمكن أن يتدفق دم الحيض والإفرازات المهبلية من المهبل.

هل يتغير غشاء البكارة

يتغير غشاء البكارة بمرور الوقت مثلما يأتي غشاء البكارة في العديد من الأشكال والأحجام  يمكن أن يتغير مظهره وسمكه أيضًا مع تقدم في السن، عادةً نتيجة البلوغ والحمل والولادة وانقطاع الطمث، يمكن أن يتمزق غشاء البكارة أيضًا من الأنشطة القوية  باستخدام السدادات القطنية للدورة الشهرية أو أثناء الجماع ومع ذلك فإن تمزق غشاء البكارة لن يسبب الألم أو النزيف دائمًا.

عندما يكون الأطفال في الرحم يتطور المهبل كأنبوب صلب ومع نمو الجنين يذوب الجزء الداخلي من الأنبوب المهبلي ويصبح مجوفًا عندما تمتد فتحة المهبل تبرز بقايا أغشية الأنبوب من أسفل وتشكل غشاء البكارة.

يكون غشاء البكارة عند المولود الجديد سميكًا جدًا ولا يمكن أن يتمزق وهذا  بسبب الهرمونات أثناء الحمل يظل غشاء البكارة سميكًا وقد يكون بارزاً خلال أول سنتين إلى أربع سنوات من حياة الطفل في سن الرابعة يصبح غشاء البكارة عادةً أنحف وأكثر سلاسة.

لا تسبب تشوهات غشاء البكارة أي آثار صحية طويلة المدى، ولكنها قد تسبب بعض الانزعاج أو آلام الحوض أو النزيف خاصة إذا كنت في فترة الحيض عادةً ما يفحص الأطباء غشاء بكارة الطفل عند ولادته ويقدمون توصيات طبية لتصحيح أي مشاكل، مع التقدم في العمر إذا كان شكل غشاء البكارة يمنع الدورة الشهرية الطبيعية فقد يوصي الطبيب بإجراء جراحي بسيط يسمى استئصال غشاء البكارة لإزالة الأنسجة الزائدة.

هل يحتوي غشاء البكارة على أوعية دموية

نعم يحتوي ولكن كل غشاء بكارة له هيكل فردي، قد يعاني بعض الأفراد من النزيف والألم بينما قد لا يعاني البعض الآخر من أي منهما، هذا يعتمد إلى حد كبير على سمك غشاء البكارة  كلما كانت أكثر سمكًا يمكن أن يكون أكثر ألماً.

يحدث النزيف أثناء الجماع الأول في 43٪ فقط من الحالات، يمكن أن تختلف كمية الدم من بضع قطرات إلى نزيف لبضعة أيام، إذا استمر النزيف لمدة تزيد عن ثلاثة أيام يجب الذهاب إلى الطبيب فوراً.

أساطير وحقائق حول غشاء البكارة

غشاء البكارة عبارة عن نسيج بقايا داخل فتحة المهبل تُبقي من كيفية تشكل المهبل أثناء التطور الجنيني.

الأسطورة الأكثر شيوعًا حول غشاء البكارة هي أنه يظل “سليمًا” حتى يتم كسره أثناء الإيلاج المهبلي مما يجعله علامة جسدية على العذرية، على الرغم من وجود العديد من الحالات التي تعاني فيها النساء من قدر ضئيل من النزيف أثناء تمزق غشاء البكارة في أول جماع، إلا أن هذه ليست بأي حال من الأحوال تجربة عالمية حيث أن هناك العديد من النساء اللاتي لديهن القليل جدًا من الأنسجة.

هناك أسطورة شائعة أخرى وهي أن غشاء البكارة متصلب ويمكن اختراقه والحقيقة أن الغشاء النسيج مرن ومطاطي في الواقع مما يعني أنه لا يتمزق بالضرورة عند الاختراق، في كثير من الحالات  يحدث بعض التمزق أو التمدد بمرور الوقت من السدادات القطنية أو فحوصات أمراض النساء أو التمارين الرياضية القوية، وبسبب وجود عوامل كثيرة من المستحيل معرفة ما إذا كانت المرأة عذراء من خلال فحصها أم لا.

السن المناسب للزواج بالنسبة للفتاة   

أفضل وقت للزواج

تتمنى كل فتاة فارس أحلام بمواصفات معينة ترغب في الارتباط والزواج به، وتشمل تلك المواصفات عدة أمور منها، الاستقرار والثقة والطمأنينة، بالإضافة إلى الارتباط بشريك محب ومناسب هو حلم كل فتاة ترغب في تكوين أسرة جميلة مع فارس أحلامها الذي سوف يشاركها باقي حياتها، وتختلف الآراء حول أمر السن المناسب للزواج بالنسبة للفتاة والتي تختلف حسب كل مجتمع وعاداته والمعتقدات السائدة فيه.

فتقول إحدى خبراء علاقات المشاهير أودري هوب: “نحن مجتمع تم تكييفه للزواج بعد الكلية مباشرة، أو في بعض المناطق بعد المدرسة الثانوية مباشرة”، وأضافت أن “الثقافة لديها خريطة لنا، وإذا لم نتبع النظام الصامت المتبع، فإننا نشعر بأننا نفعل شيئاً خاطئاً وسوف نتخلف عن الركب و نقع في الحب في نهاية المطاف”.

ولذلك يعتبر أفضل وقت للزواج للفتاة أو حتى الشاب هو عندما يشعر كلاً منهما بالراحة والثقة في الحياة العملية والشخصية، وليس الزواج في سن العشرين ، حيث إنه إذا كان هناك عمراً محدداً، فمن الممكن أن الراحة والثقة في الحياة العملية والشخصية، تؤمن استقرار لشريك الحياة في هذا العمر أياً كان”، ويقول معظم خبراء العلاقات أن العمر كرقم أقل أهمية بكثير من العمر كتجربة، وفقاً لأبريل ديفيس مؤسس LUMA Luxury Matchmaking، قال ذات مرة “ليس هناك بالضرورة أفضل سن للزواج، ولكن هناك بالتأكيد أفضل وقت للزواج”.

ويرى البعض أن الوقت المناسب لأخذ خطوة تجاه التفكير في الارتباط والزواج والاستقرار يكون في أواخر العشرينات من العمر، أي عندما تبدأ جزء آخر مختلف من حياتك على الأغلب في الشعور بالاستقرار، وفقًا لـ Wyatt Fisher، عالم نفسي Christian Crush ، يرى أن الزواج في أواخر العشرينات من العمر له عدة مميزات، حيث أن في أواخر العشرينات تكون قد أكملت كافة مراحل حياتك التعليمية، وقد تكون قد بدأت في حياتك المهنية وربما تكون انغرست فيها أيضاً، ويضيف فيشر ويقول، أن عندما يأتي ذلك الوقت قد تشعر بالملل من مشهد البار وأسلوب الحياة الفردي وتشعر بالحماس لمقابلة “شخص يمثل شريك الحياة”.

السن المناسب لزواج الفتاة علمياً

هناك سن مناسب للزواج علمياً، حيث يجب أن تكون الفتاة قد تم اكتمال نضجها من كافة الجوانب سواء جسدياً أو عقلياً، وترى أخصائية العلاقات الزوجية Kelsey Torgerson، أن الزواج في أواخر العشرينات أمر مهم ومحتوم، حيث يكون كلا الطرفين تطور النمو والنضج الدماغي لهم، حيث تقول “أعتقد أنه من الأفضل الانتظار حتى هذه العلامة”، وأن أفضل وقت للارتباط هو في عمر 25 عام، وأضافت أيضاً “من المهم أيضاً تجربة الضغوطات التي تتغلب عليها مع شريكك، لذلك إذا كان لديك حبيب في المدرسة الثانوية، يجب أن ترى كيف تتعامل مع الكلية، أو المسافة الطويلة، أو الدراسة في الخارج، أو الحصول على وظيفتين، يجب أن تعرف أن لديك استراتيجيات إدارة الصراع المطبقة من أجل زواج صحي وناجح في المستقبل “.

وعلى وجهة نظر مختلفة ترى أخصائية العلاقات الزوجية Weena Cullins ، أن أفضل سن الزواج هو 28 عام عن تجربتي الشخصية، حيث تقول “في تجربتي السريرية، وجدت أن أفضل سن للزواج بالنسبة للنساء في الولايات المتحدة هو 28، “كيف حصلت على هذا الرقم؟”، حيث في هذا العمر تُظهر الفتيات على وشك الزواج في سن 28 الوعي والنضج الذاتي والعقلي إلى جانب الثقة في اختيار شريك حياتها كما ترغب به.

ويرى كولينز أخصائي العلاقات الزوجية والاجتماعية أن على الفتاة انتظار الشاب حتى يبلغ من العمر 32 عام، حيث أن هذا أفضل عمر يتزوج فيه الرجل ، حيث يرى أن “الانتظار حتى سن 32 يمنح الرجال فرصة للاستقرار في مهنة وربما متابعة التقدم المهني قبل ربط العقدة”، كما يضيف قائلاً “كما أنه يمنحهم فرصة للتطور اجتماعياً وعاطفياً عن طريق العيش بمفردهم، وفي سن الـ 32 يجد العديد من الرجال أنهم قاموا بقضاء وقت كافي على الساحة الاجتماعية ليتمكنوا من اتخاذ قرار مستنير بشأن الدخول في الحياة الزوجية، كما أنهم يميلون إلى أن يكون لديهم منظور عقلاني حول إنجاب الأطفال ودورهم في الأبوة والأمومة المشتركة، حيث أن هذا يفيد الصحة العامة للعلاقة”.

أفضل سن مناسب للزواج بالنسبة للفتاة

تتمنى كل فتاة فارس أحلام بمواصفات معينة ترغب في الارتباط والزواج به، وتشمل تلك المواصفات عدة أمور منها، الاستقرار والثقة والطمأنينة، بالإضافة إلى الارتباط بشريك محب ومناسب هو حلم كل فتاة ترغب في تكوين أسرة جميلة مع فارس أحلامها الذي سوف يشاركها باقي حياتها، وتختلف الآراء حول أمر أفضل عمر لزواج البنت والذي يختلف حسب كل مجتمع وعاداته والمعتقدات السائدة فيه.

وقد اختلف عمر الزواج قديماً عن الآن، حيث كانت الفتاة قديماً تتزوج في سن صغيرة جداً محرومة من كافة حقوقها الشخصية والتعليمية، ولكن الفتاة اليوم أصبحت تؤجل فكرة الزواج حتى تنهي مسيرتها التعليمية وتقوم بإيجاد عمل مناسب لها، ولكن هناك عدة ظروف من شأنها أن تحكم المرأة بين معين الزواج مختلفة عن الرجل، حيث ان المرأة مرتبطة بعمر معين للإنجاب وهي التي تكون فيها في أوج خصوبتها أي ما بين عمر 17 عام وحتى 30 عام، حيث تبدأ بعد ذلك العمر أن تتراجع نسبة الخصوبة لدى الفتاة، ويعد هذا من فوائد الزواج المبكر للبنت.

وبعد الدراسات والأبحاث حول هذا الأمر، أجمع الباحثين أن العمر المثالي للزواج نسبي وليس محدد، يتم تقديره بناءً على ظروف كل شخص الاجتماعية والمادية والنفسية والصحية والجسدية، حيث أن أفضل وقت للزواج الفتاة عموماً هو عندما تبلغ، وبالنسبة للشاب عندما يصبح قادراً على تحمل مسؤولية أسرة وتأمين مسكن وملبس لعائلته، أي لديه دخل ثابت يؤهله للزواج.

السن المناسب للزواج في الإسلام

من الناحية الطبية أن المرأة مقيدة بعمر معين للإنجاب وهي التي تكون فيها في أوج خصوبتها أي ما بين عمر 16 عام وحتى 24 عام، حيث تبدأ بعد ذلك العمر أن تتراجع نسبة الخصوبة لدى الفتاة، ولأن معظم النساء يُؤخِّرن الحمل أو يتأخرن في الحمل حتى منتصف الثلاثينات من أعمارهن سوف يُقابلن صعوبة في حصول الحمل، وحوالي نصف النساء اللواتي فوق الأربعين سوف يقابلن صعوبة أكثر، بسبب انخفاض معدل الخصوبة لدى المرأة.

ولكن من الناحية الشرعية فلا يوجد عمر معين للزواج لأن الأمر ليس بيد المرأة دائماً، فليست هي من تختار الزوج على الأغلب، فإذا تقدم الرجل الصالح ذو الخلق والدين يجب تزويجها، ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم خير قدوة للعالمين، فلقد تزوجت السيدة خديجة وكان عمرها أربعون عام وكان عمره عليه الصلاة والسلام خمس وعشرون سنة، وتزوج أيضاً بالسيدة عائشة وكان عمرها تسع سنوات، وبالتالي لا يمكن تحديد سن محدد للزواج وإن كنا دائماً نُفضل أن تكون الفتاة ناضجة عاطفياً وبدنياً وعقلياً حتى تستطيع تحمُّل أعباء الزواج وتحمل المسؤولية كاملة.

عوامل تحديد سن الفتاة المُناسب للزواج 

هُناك العديد من العوامل والأسباب التي تؤثر على قناعة الفتاة وإقبالها على قرار الزواج، منها:

  • الحالة الصحية والنفسية والجسدية للفتاة.
  • تقبل الفتاة لفكرة الشريك والقدرة على التواصل معه.
  • قدرة الفتاة على تحمل مسؤولية الزواج وأعباء الزواج.
  • وجود أهداف وطموحات خاصة للفتاة.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe