6- رسومات الأطفال ودلالاتها النفسية

57

6- رسومات الأطفال ودلالاتها النفسية

الطفل يتصل بالعالم بطرق عديدة يقدم التواصل اللفظي نظرة بسيطة في ذهنه ، تحليل رسوماته قد يعطي فهماً أعمق لحالته العقلية و النفسية ، إنه يجلب فهماً أفضل لشخصيته ، كما يقدم للوالدين و المعالجين وسيلة لمساعدة الطفل على التغلب على المواقف الصعبة و المرهقة.

غالبًا ما نعتمد بشكل كامل على التواصل اللفظي لفهم أطفالنا ، و مع ذلك فإن هذا يشكل 10٪ فقط من القدرة البشرية على التواصل ، تعتبر دراسة أشكال التواصل الأخرى أكثر أهمية بالنسبة إلى أحد الوالدين ، لأن الأطفال غالباً ما يكونون غير مدركين لمشاعرهم.

فهم معاني رسومات طفلك

يمكن أن يمنحك معنى رسم طفلك نظرة قيّمة عن الحالة الذهنية لطفلك ، كما يمكن أن يخبرك عن أي نوع من التجارب البدنية و أحيانًا العاطفية التي يمر بها.

الانطباع الأول

يمكن أن تظهر النظرة الأولى على صورة طفلك في بعض الأحيان ما يشعر به ، انظر إلى الصورة و شاهد ما تشعر به هل يبدو محبطًا أو مضطربًا؟ ، الإجابة على هذا السؤال ستعطيك فكرة أولية عن أفكار طفلك.

طبيعة الألوان

الألوان التي استخدمها تأتي بعد ذلك ، يتعرض الأطفال أثناء نموهم لطائفة واسعة من التجارب و العواطف كل ما يصادفونه مثير و جديد ، إن استجابة الطفل السليم لكل هذه المعلومات و المدخلات الحسية ، ستكون استخدام مجموعة واسعة من الألوان في رسوماته ،

لمزيد من الألوان التي يستخدمها طفلك في رسوماته ، كلما كان سعيدًا و متحمسًا حول الحياة ، تساعد الألوان أيضًا على التعبير عن العواطف بشكل أفضل من مجرد قلم رصاص بسيط ، و بالتالي فإن الإفراط في استخدام لون معين قد يشير أيضًا إلى الحالة العاطفية للطفل ، هذا يتماشى مع نتائج علم نفس اللون ، بشكل عام فإن الطفل الذي يستخدم الأخضر كثيرًا يكون سعيدًا ، تشير الألوان الزاهية و الدافئة مثل البرتقال و الأصفر إلى البهجة ، بينما الألوان الداكنة خاصة في الرسومات المحزنة في حد ذاتها.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو %D8%B1%D8%B3%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%86%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%8A.jpg

كمال اللوحة

إذا ترك الطفل رسوماته غير مكتملة أو رسم خطوط مترددة ، فقد يحتاج إلى التشجيع ، هذه الرسومات تشير إلى طفل متردد و غير آمن ، قد تكون الرسومات غير المكتملة مؤشرًا لشخصية متهورة عادية ، و مع ذلك إذا استمر النمط على مدى فترة زمنية أطول ، فقد يفكر أحد الوالدين في طلب المساعدة ، قد يشير الكثير من المحو و التصحيحات إلى مستوى عالٍ من القلق ، على العكس قد يكون الكثير من الزخارف مؤشرًا على حاجة الطفل للاهتمام.

مواضع الأجسام في اللوحة

في المكان الذي يرسم فيه الطفل صورة يمكن أن تشير أيضًا إلى حالة ذهنية للطفل ، و لكن هذا ينطبق على الأطفال الأكبر سنًا الذين لديهم مهارات حركية أفضل ، و الطفل الذي يرسم على يسار الصفحة هو طفل خجول و منطوي ، يمكن أن يعني ذلك أيضًا أن الطفل يسعى إلى الحصول على شخص بالغ يهتم بالرعاية ، أو شخصية محببة للأم أو الأب ، من ناحية أخرى يتحدث الطفل الذي يرسم على اليمين عن شخص لديه رغبة في التواصل و هو طفل مستجد.

مفهوم الألوان

معاني رسومات مشتركة للأطفال

سوف يرسم طفلك صوراً على ثلاث مراحل:

– مرحلة الخربشة العشوائية ، و قد لا تجد أجسام بعينها في الرسمة.
– مرحلة ما قبل التخطيط : عندما يحاول الأطفال رسم ما يرونه ، بما في ذلك الأشكال البسيطة و الأشجار و المنازل و ما إلى ذلك.
– مرحلة المخطط: عندما يكون هناك موضوع واضح المعالم للرسومات و الرسومات الأكثر واقعية.
– من خلال هذه المراحل الثلاثة ، ستنتقل رسومات طفلك من الخربشة العشوائية إلى صور محددة ، ذات موضوعات و مفهوم يستطيع الشخص البالغ فهمه دون أن يطلب من الطفل ، من خلال المراحل المختلفة سوف يستمر تطور رسم طفلك ، فيما يلي بعض المواضيع الشائعة التي قد تراها في خربشة طفلك و ما يعنيه كل واحد منهم.

مرحلة الخربشة في الرسم

قد لا تكون المرحلة الأولى لطفلك – الخربشة – منطقية على الورق ، لكن الأخصائيين النفسيين يقولون إنه في هذه المرحلة ، ليس الرسم الفعلي بل العملية التي تدل على ذلك ، قد يضع الطفل قلم رصاص على الورق ثم يسحبه عبره ، ثم يصدر ضوضاء ، إذا سألت هذا الطفل عما فعله للتو فقد يقول “أبي ذاهب إلى العمل” ، مما يعني أن الخربشة العشوائية هي في الواقع سيارة على الطريق ، لا معنى للخربشة عندما تنظر إليها ، و لكن العملية يمكن أن تعطي رؤى.

رسم شكل الشمس مبتسم

الشمس الكاملة في منتصف الصفحة مع وجود وجه مبتسم ، هي علامة على طفل متكيف و سعيد و راضي.

زيادة عدد التفاصيل

كلما زادت التفاصيل التي يضيفها الطفل للرسم كلما كان إدراكه أفضل. الأطفال عادة ما يضيفون تفاصيل مثل النظارات على “الأب” ، قد يعني هذا ان الطفل يتمكن من الملاحظة الحادة و تفسير اختلافات المظهر الجسدي ، و قد يكونوا قادرين على رؤية “الجنس” بشكل مختلف.

الرسم التوضيحي

الرسم التوضيحي أو الرسم التخطيطي ينتمي إلى فن الرسم الهندسي ، وهو عبارة عن رسم مُصمم خصيصاً لتوصيل مجموعة من المعلومات ، ويمكن أن يظهر ذلك بعدة طرق من بعض العلامات والرموز البسيطة التي نراها في الشارع ، إلى المخططات الدائرية التي تفصل النسب المئوية للتكلفة في عالم الأعمال ، وتوفر المخططات وسيلة بديلة للأشخاص للتواصل مع المعلومات ومعالجة أهميتها .

مفهوم الرسم التوضيحي

يوفر الرسم التوضيحي ، والرسوم البيانية طريقة للجمهور أو للطلاب في الفصل الدراسي لتصور المادة بصريًا والمشاركة معها بطريقة غير ممكنة مع المحاضرة وحدها ، وتُظهر أنواع معينة من الرسم التوضيحي والمخططات ، والتي توضح العلاقة بين المفاهيم بوضع كلمات مترابطة في فقاعات متداخلة ، ويمكن أن يساعد ذلك الطلاب على فهم الدروس التي قد تبدو معقدة للغاية عند التواصل في موقف تعليمي قائم على المحاضرة .

فوائد الرسم التوضيحي

الرسم التوضيحي أداة سهلة للتعلم

الرسم التخطيطي هو في الأساس صورة تنقل المعلومات ، ويمكن غالبًا من خلالها شرح البيانات الإحصائية وغيرها من المعلومات المهمة ، مثل كيفية عمل نظام معين بسرعة وبأقل ضغط على الموارد ، ويعد استخدام المخطط أكثر فعالية من عملية السرد ، وهذا مهم بشكل خاص في عالم الأعمال حيث يتم نشر المعلومات باستمرار وتكون الحاجة إلى الدقة والسرعة والفهم أمر بالغ الأهمية .

مفهوم الرسم في علم النفس

الرسم التوضيحي يجذب الانتباه

في مجال العروض والمؤتمرات ، يمكن للعروض التقديمية الملونة التي تسترعي الانتباه ، وبالتالي تستطيع أن تعني الفرق بين المستمعين الذين يمتصون معلوماتك أو يرفضون مفهومك .

يمكن أن يحافظ العرض التقديمي الذي يعتمد بشكل كبير على المخططات والرسم التوضيحي على اهتمام المستمع من خلال إعطائه شيئًا جذابًا للنظر إليه والسماح له بامتصاص المعلومات في مجموعات مستهلكة لا تُنسى .

يعد الرسم التخطيطي مفيدًا أيضًا في تقطير خطة الدرس أو العرض التقديمي إلى مفاهيم بسيطة ، مما يسمح للمستمعين أو الطلاب بفهم المخطط التفصيلي بسرعة .

أنواع الرسوم التوضيحية

الرسم التوضيحي والرسوم البيانية هي تمثيل مرئي للمعلومات ، وإنها مفيدة لتوثيق الحقائق ورسم الخطط والتقاط الأفكار وتعزيز التواصل والتعلم والإنتاجية ، وتوجد عدة أنواع للرسوم التوضيحية .

الرسم التوضيحي المستندة إلى المخطط

تعرض هذه المرئيات العلاقات أو الاتصالات بين الكيانات ، ويعرض البعض تدفقًا للخطوات أو المعلومات ، كما نرى في المخططات الانسيابية ومخططات الشبكة ، ويعرض آخرون التسلسلات الهرمية كما في المخططات التنظيمية والرسوم البيانية للسبب والنتيجة ، وهي مخططات قائم على الرسم البياني وتوضح التداخل بين مجموعات البيانات .

الرسوم التوضيحي المستندة إلى الرسم البياني

تقدم هذه الرسوم التوضيحية البيانات الإحصائية بيانياً ، وأكثر هذه العوامل شيوعًا هو الرسم البياني الشريطي ، الرسم البياني الخطي ، الرسم البياني والرسم البياني الدائري ، وتتمثل ميزة استخدام الرسوم البيانية في أنه يمكنهم إظهار التغييرات بمرور الوقت أو مقارنة الأرقام بشكل أكثر وضوحًا مما يمكن لجدول البيانات القيام به .

الرسوم التخطيطية

توضح هذه الأنواع من الرسوم التوضيحية العناصر الموجودة في النظام ، وتستخدم العديد من المخططات التخطيطية مجموعات الرموز القياسية ، وقد تكون تمثيلية ويتم رسمها على نطاق واسع ، كما هو الحال في مخطط الأرضية حيث يجب أن تنقل قياسات دقيقة ووضع العناصر ، وتكون بعض المخططات أكثر تجريدًا مثل مخطط الدائرة حيث يعرض الرسم تخطيط النظام ولكن ليس كيفية ظهوره فعليًا في الدائرة المادية .

مراحل تطور رسوم الأطفال عند لونفيلد

رسوم الأطفال هي الخطوط التي يعبر فيها الطفل عما يدور في ذهنه بحرية، ومن أهم قوانين حقوق الطفل وواجباته أن تترك الطفل يعبر عما بداخله بحرية، ويعد تعليم الرسم للأطفال هو واحد من هذه الطرق التي تسمح للطفل بالتعبير عن نفسه وعن احتياجاته، وقد استخدم الكثير من علماء النفس الحقائق السيكولوجية حول رسومات الأطفال، حيث عرفوا مراحل نمو الطفل الجسدية والنفسية والعقلية من خلال هذه الرسومات .

مراحل رسومات الأطفال

تمر رسومات الأطفال بعدة مراحل قبل نضوجها، ومراحل الرسم عند الأطفال عند فيكتور لونفيلد هي :

مرحلة ما قبل التخطيط

تمتد هذه المرحلة من بداية عمر الطفل حتى عمر عامين، ويكون الرسم في هذه المرحلة من العمر عبارة عن خطوط عشوائية، يعبر فيها الطفل عما يشعر به من أوجاع وآلام وعدم شعور بالراحة، وقال علماء النفس أن هذه الخطوط في هذه المرحلة مهمة جدا في التعبير والتواصل، لذا نصحوا الآباء والمربين بضرورة الانتباه لهذه الخطوط وأشكالها لمعرفة احتياجات الطفل ورغباته، مثل حاجته للحب، أو حاجته للطعام وغيرها، ويجب على المربين أيضا ملاحظة أي سلوك يظهر على الطفل مثل الخربشة على الجدران أو الأثاث، ويجب أن يوفروا لهم المكان المناسب لكي يقوموا بهذه الخربشة .

مرحلة التخطيط

تبدأ مرحلة التخطيط من سن عامين إلى سن أربع أعوام، ويبدأ الطفل في هذه المرحلة برسم أشكال غير منتظمة، حيث يمسك الطفل القلم ويقوم برسم خطوط غير منتظمة لأنه لا يكون قادرا بعد على السيطرة على حركات اليد، لكنه يكون مستمتع بهذه الحركات، فمسك القلم يشعره بالسعادة، وتختلف هذه الخطوط بين كل طفل وآخر، حيث يمكنك أن تجد بعض الخطوط كبيرة وبعضها صغيرة، لذا لا يجب على الوالدين أن يقوموا بالتدخل فيما يرسم الطفل لأن هذا سيفقد الطفل الثقة في نفسه .

ويستعمل الطفل العديد من الألوان في هذه المرحلة لكي يميز بها الأشكال المختلفة، كما أن الطفل يحب رسوم الدوائر في هذه المرحلة وهذا يكون من أهم التطورات التي يصل لها في نظره، لذا ينصح بإعطاء الطفل أوراق كبيرة لكي يرسم بحرية .

مرحلة تحضير المدرك الشكلي

تبدأ هذه المرحلة عند الطفل من عمر الرابعة حتى السابعة، ويكون الطفل فيها قد أصبح لديه القدرة على التخطيط بصورة شبه حقيقية، حيث تكون رسوماته مائلة للطابع الهندسي إلى حد كبير، حيث يرسم شخصيات لها جسم مثلث، ووجه دائري، ويرسم الشباك مستطيل، والمنزل مربع، وفي هذه المرحلة يتم تطوير تفكير الطفل كثيرا من خلال الرسم .

مرحلة إدراك المدرك الشكلي

تبدأ مرحلة إدراك المدرك الشكلي من عمر السابعة للعاشرة، ويتسم رسم الطفل في هذه المرحلة بخصائص مثل المبالغة والحذف، حيث تجد الطفل يبالغ في رسم حجم الرأس والعين، وتجده مثلا لا يرسم الكف أو الأصابع أو الأقدام، كما تظهر في هذه المرحلة خاصية التسمية للأشكال المرسومة.

لذا يجب على الوالدين في هذه المرحلة أن ينتبهوا لما يرسمه الطفل، لأن كل ما يرسمه طفل هذه المرحلة يكون منطقي وله علاقة بالواقع، وبالتالي يكون الطفل قادر على اكتشاف اهتماماته وذوقه الخاص في هذه المرحلة، والتي لا يجب التدخل فيها أو توجيهها .

من هو فيكتور لونفيلد

فيكتور لوينفيلد هو أستاذ التربية الفنية في جامعة ولاية بنسلفانيا، والذي ساعد في تطوير مجال التعليم الفني في الولايات المتحدة، وكانت حياته ومهنته كلها في هذا المجال، ولد لونفيلد في لينز بالنمسا من أبوين يهوديين، وقام بتدريس الفن في المدارس الابتدائية في فيينا أثناء حضوره في أكاديمية فيينا للفنون الجميلة.

ثم انتقل لونفيلد إلى أكاديمية Kunstgewerbeschule في فيينا ودرس النحت، كما درس في جامعة فيينا تاريخ الفن وعلم النفس، وتخرج في عام 1928، وبينما كان لا يزال مستمر في دراسته أصبح عضو في فريق العمل في معهد المكفوفين .

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe