60 أسماء الملائكة وصفاتهم ووظائفهم

24

60 أسماء الملائكة وصفاتهم ووظائفهم

اسماء الملائكة

هناك ملائكة قد ذُكر اسمهم في القرآن وهم  :

  • جبريل عليه السلام.
  •  ميكائيل عليه السلام.
  • إسرافيل عليه السلام.
  • مالك عليه السلام.
  • رضوان عليه السلام.
  • مُنكر ونكير عليهما السلام.
  • عزرائيل عليه السلام .
  • هاروت وماروت عليهما السلام.
  • حملة العرش عليهم السلام
  • الكرام الكاتبون عليهم السلام.
  • الحفظة عليهم السلام.
  • الزبانية عليهم السلام .
  • ملك الجبال عليه السلام.
  • ملك الرعد عليه السلام

صفات الملائكة 

قد وهب الله الملائكة مجموعة صفات تميزهم وفيما يلي بعض صفات الملائكة :

  • القوة والشدة

وهب  الخلاق القادر على كل شئ ملائكته القوة والشدة بنسبة كبيرة حتى يتمكنوا من فعل ما  تم توكيلهم به وإسناده إليهم.

فقال تعالي في سورة التحريم [ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ]

  • جمال الملائكة

وصف الله جبريل في  علمه بأنه شديد القوى ذو مرة فاستوى وقيل انه صاحب مظهر حسن وجميل او  ذو خَلْق طويل حسن.

اجتمع  الناس كلهم علي  وصف الملائكة بانهم علي قدر من الجنال  وهم يقومو بتشبيه الجميل من البشر بالملائكة، كما قالت النساء في مدح يوسف الصديق بسورة يوسف فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيم )

  • تفاوت الملائكة في الخلق والمقدار

فليس جميعهم على قدر واحد ومكانة واحدة  سواء في الخلق والمقدار بل يتفاوتون مثل ما  يتفاوتون في الفضل.

  • عظم الأجسام والخلق

الله جعل اجسامهم تتميز  بكونها عظيمة حتى يقوموا بما أُمِروا به على أتم وجه.

يمتلكون عدد من الأجنحة غير متساوية فيما بينهم ، هناك ملائكة لها جناحان وهناك من لديه ثلاثة وايضا اربعة وهناك من امتلك ستمائة جناح.

فقال الله تعالى في سورة فاطر [الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ]

  • القدرة على التشكل

أعطى الخالق الوهاب  الملائكة ميزة القدرة على تغييرهم لأشكالهم وتجسيد اتهم في يشكلوا بغير حقيقتهم في  صور كريمة ومن الأمثلة على تلك الصور :

  1. أرسل سيدنا  جبريل عليه السلام إلى مريم علي هيئة  بشر ذَا خلق سوي بصورة معتدلة الهيئة، قال الله تعالى في صورة مريم (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا ).
  2. عندما أرسل  جبريل عليه السلام إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
  3.  كان يأتي جبريلُ عليه السلام في صورة دحية بن خليفة الكلبي رضي الله عنه، واحد المرات كان في صورة رجل أعرابي .
  4. في حديثِ عمرَ رضي الله عنه قال إن  جبريلَ جاء  للنبي  في صورةِ رجل ذَا ثيب شديد البياض، وشعره شديد السواد  ، لا أحد يرى عليه  أثر سفر ، وطرح سؤال على النبي  عن الإسلام والإيمان والإحسان .
  5. والسيدة عائشة قالت رأيت رسول الله واضعا يديه على معرفة فرس، وهو يكلم رجل ، فقالت رأيتك واضعا يديك على معرفة فرس دحية الكلبي وانت تكلمه ، قال ورأيته قلت نعم قال لها ذلك جبريل .

في سورة الذاريات [ فراغ إلى أهله فجاء بعجل سمين فقربه إليهم قال ألا تأكلون فأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف وبشروه بغلام عليم ]

وفي سورة هود [ فلما رأى أيديهم لا تصل إليه نكرهم وأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط ]

لا يملون ولا يتعبون ولا يكلون من ذكر الله وعبادته

قال تعالى في سورة الأنبياء  (يسبحون الليل والنهار لا يَفْتُرون )

وظائف الملائكة

  1.  هناك من تم توكيله بالوحي إلى كل الأنبياء والرُسل من الله وهو الروح الأمين جبريل عليه السلام قال الله تعالى في سورة البقرة (من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله ) وفي سورة الشعراء (نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنْ الْمُنذِرِينَ ) .
  2.  ومنهم الموكل بالمطر والنبات وكيفية تصريفها إلى حيث يشاء الله وهو ميكائيل عليه السلام ، وله من يعينه ويقوم بفعل  ما يأمرهم به بعد أن يأمره الله ويأذن له و يصرفون الرياح والسحاب طبقا لما  يشاؤه الله رب العالمين.
  3. منهم من تم توكيل الصور اليه وهو إسرافيل والصور يعني عنق مثل البوق ينفخ فيه إسرافيل عند قيام الساعة لإعلان يوم القيامة.
  4. من وكل إليه  قبض الأرواح ونهاية حياة البشر  وهو ملك الموت قال تعالى في سورة السجده  قل يتوفاكم ملك الموت الذي وكل بكم ثم إلى ربكم ترجعون .
  5. مالك عليه السلام وهو من اسند اليه خازن النار ومن تم تكليفه علي جهنم.
  6. رضوان وهو الملاك المُكلف بالجنة وأسند اليه ان يكون خازنها.
  7. هناك ملكان اسند الله إليهم مهمتي سؤال الانسان في القبر بعد موته ومحاسبته من أول وجوده في القبر وهم منكر ونكير، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا قُبِرَ الْمَيِّتُ أَوْ قَالَ أَحَدُكُمْ أَتَاهُ مَلَكَانِ أَسْوَدَانِ أَزْرَقَانِ يُقَالُ لأَحَدِهِمَا الْمُنْكَرُ وَالآخَرُ النَّكِيرُ فَيَقُولانِ مَا كُنْتَ تَقُولُ فِي هَذَا الرَّجُل.
  8. هاروت وماروت هما اثنان قام الله بإنزالها لأهل الأرض في مدينة بابل بأرض العراق ايام سيدنا سليمان لكي يحذر البشر من السحر و عواقبه.
  9. هناك ثمانية ملائكة اسند اليهم حمل العرش وهم حملة العرش فأربعة يحملونه ويوم القيامة يضاف اليهم الاربعة الآخرون.
  10. الكرام الكاتبون هم من اسند الله إليهم كتابة وتدوين كل ما يفعله الانسان في حياته من غير وشر من يتواجد على اليمين يسجل الخير والحسنات  ومن يتواجد على اليسار دون السيئات .
  11. هناك ملائكة اسند الله إليهم حفظ الانسان من اي شر وحادث ومصيبه الا عند وقت يأذن الله له بحدوث ذلك.قال تعالي في سورة الرعد سَوَاءٌ مِنْكُمْ مَنْ أَسَرَّ الْقَوْلَ وَمَنْ جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِاللَّيْلِ وَسَارِبٌ بِالنَّهَارِ لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلا مَرَدَّ لهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ.
  12. هناك تسعة عشر ملك اسند الله اليهم مهمة تعذيب أهل النار وهم الزبانية.
  13. ملك الجبال هو من كُلف بالجبال.
  14. هناك من اسند اليه السحاب وهو الرعد

اسماء الملائكة واعمالهم ولماذا سميت كل سماء باسمها؟!

يود الكثيرون التعرف على اسماء الملائكة واعمالهم كي يكونون على دراية كاملة بدينهم وتعاليمه وكل تفاصيله، وخلق الله الملائكة من النور وميزهم بصفات عديدة، فهم يطيعون الله ولا يعصونه أبدًا، كما أن لهم قدر كبير عند الله، وقد وكَّل الله كل منهم بوظيفة خاصة به، ولهم العديد من الأسماء والصفات الحميدة التي نود التعرف عليها، وإليكم معلومات عدة عن الملائكة وأسمائهم وأعمالهم نتناولها في المقال التالي.

اسماء الملائكة واعمالهم

ذُكر في القرآن الكريم العديد من اسماء الملائكة واعمالهم ومنهم:

جبريل

  • له مهمة سامية جدًا وهي تبليغ الوحي، وينزل بالأوامر والنواهي من السماوات العلى كي يبلغها للرسل وينيرون طريق أمتهم، فهو الوسيط الأمين بين الله ورسله.
  • ويسمى أيضًا بروح القدس والناموس الأكبر والروح الأمين وشديد القوى.
  • وقد ميزه الله عن باقي الملائكة بالمكانة العظيمة والتشريف، ونزل بالقرآن الكريم على سيدنا محمد، وبالتوراة على سيدنا موسى، وبالإنجيل على سيدنا عيسى، وبالزبور على سيدنا داود عليهم أفضل الصلاة وأتم التسليم.

” قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ على قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّـهِ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وبشرى لِلْمُؤْمِنِينَ*مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلَّـهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللَّـهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ”.

ميكائيل

  • ومهمته إنزال المطر لإحياء الأرض ومن عليها.
  • هو على رأس الملائكة الذين يقومون بتصريف الرياح والسحاب بأمر الله؟
  • شارك مع النبي والمسلمين في غزوة أحد وثبت أقدام المسلمين وكان خير معين.

إسرافيل

  • هو أحد الملائكة المقربين لله عز وجل.
  • مكلف بالنفخ في الصور يوم القيامة مرتين، ففي المرة الأولى يموت فيها كل من على وجه الأرض، وفي المرة الثانية يتم بعثهم إلى الحياة من جديد كي ينال كل إنسان جزاء عمله.

ويتجلى ذلك في الآية القرآنية الكريمة:” وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاءَ اللَّـهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنظُرُونَ”.

ملك الموت

  • وهو المكلف بقبض الأرواح، ولم يُذكر له اسم في القرآن أو في السنة، لذا فإن تسميته باسم عزرائيل تسمية خاطئة علينا تجنبها.
  • ويُذكر أن معه ملائكة كثيرون يساعدونه في قبض الأرواح، فهو يقبض أرواح الكثيرين في وقت واحد حتى وإن كانوا في أماكن مختلفة على سطح الأرض.
  • وهو آخر المخلوقات موتًا على الأرض، حيث أن الله سبحانه وتعالى سيأمر بموته بعد أن يقبض أرواح جميع البشر وتم ذلك في الآية الكريمة:

” قُلْ يَتَوَفَّاكُم مَّلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ”.

ملك الأرحام

  • وهو موكّل بما يوجد في رحم المرأة.
  • فهو يكتب في بطن الأم ما يأمره به الله، فيدخل إلى رحم الأم ويخبره جبريل بما يقول الله فإذا أراد الله أن يكون المولود ذكرًا يصوره ذكر، وإذا أراد أنثى يصوره أنثى.
  • كما يسأل عن حاله في الدنيا إذا كان شقي أم سعيد، وكذلك يكتب رزقه وأجله.

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” إنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ وكَّلَ بالرَّحِمِ مَلَكًا، يقولُ: يا رَبِّ نُطْفَةٌ، يا رَبِّ عَلَقَةٌ، يا رَبِّ مُضْغَةٌ، فإذا أرادَ أنْ يَقْضِيَ خَلْقَهُ قالَ: أذَكَرٌ أمْ أُنْثَى، شَقِيٌّ أمْ سَعِيدٌ، فَما الرِّزْقُ والأجَلُ، فيُكْتَبُ في بَطْنِ أُمِّهِ”.

ملك الجبال

  • وهو يتولى أمر جميع الجبال، ويفعل بها كل أمر يأمره الله به.

منكر ونكير

  • من ضمن اسماء الملائكة واعمالهم هي عبارة عن استجواب الإنسان في أول ليلة له في قبره.
  • فبمجرد أن ينصرف الناس بعد الجنازة، فإن الروح تُبعث من جديد في جسد الإنسان، وتسأله الملائكة عن ربه ودينه الذي آمن به في الدنيا.
  • وبناءً على الإجابات يكون القبر إما روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار.

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” إنَّ العَبْدَ إذَا وُضِعَ في قَبْرِهِ وتَوَلَّى عنْه أصْحَابُهُ، وإنَّه لَيَسْمَعُ قَرْعَ نِعَالِهِمْ، أتَاهُ مَلَكَانِ فيُقْعِدَانِهِ، فَيَقُولَانِ: ما كُنْتَ تَقُولُ في هذا الرَّجُلِ لِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ”.

من الملائكة المسئولين عن النار، وهو قائد خزنة النار، وقد ذُكر في القرآن الكريم في الآية:” وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ”.

مالك

هاروت وماروت

  • هما ملكان نزلا على أرض بابل، وأُنزل الله عليهم السحر ليعلموا الناس الفرق بين السحر والمعجزة.
  • فقد انتشر السحر في هذا الزمان بواسطة الشياطين الذين كانوا يسترقون السمع من السماء، حتى أن الناس لم يستطيعوا التفرقة بين سحر الكفرة ومعجزات الأنبياء.
  • وكانوا يقولون للناس أنهم فتنة ويحذرونهم من الوقوع في الكفر، وأن عليهم تعلم السحر كي يقوا أنفسهم من الوقوع في الخطأ لا أن يعملوا به، ولكن اليهود تعلموا منهم ما يفرقون به بين المرء وزوجه.

اسماء ملائكة الرحمن

اسماء الملائكة واعمالهم

المقال التالي يحتوي على اسماء الملائكة واعمالهم المذكورة في القرآن الكريم:

حملة العرش

  • عددهم يوم القيامة ثمانية، فقد قال الله عز وجل:” وَيحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَة”.
  • وعددهم الآن غير متفق عليه، فقيل أنهم أربعة ويوم القيامة يزدادون أربعة، وقيل أنهم ثمانية آلاف أو ثمانية أجزاء وقيل ثمانية صفوف.
  • ويُذكر أن لهم خلق عظيم، وهم مسبحون دائمون لله جل وعلا، ويستغفرون للمؤمنين ويدعون لهم.

وقيل في القرآن الكريم:” ٱلَّذِينَ يَحۡمِلُونَ ٱلۡعَرۡشَ وَمَنۡ حَوۡلَهُۥ يُسَبِّحُونَ بِحَمۡدِ رَبِّهِمۡ وَيُؤۡمِنُونَ بِهِۦ وَيَسۡتَغۡفِرُونَ لِلَّذِينَ ءَامَنُواْۖ رَبَّنَا وَسِعۡتَ كُلَّ شَيۡءٖ رَّحۡمَةٗ وَعِلۡمٗا فَٱغۡفِرۡ لِلَّذِينَ تَابُواْ وَٱتَّبَعُواْ سَبِيلَكَ وَقِهِمۡ عَذَابَ ٱلۡجَحِيمِ (7) رَبَّنَا وَأَدۡخِلۡهُمۡ جَنَّٰتِ عَدۡنٍ ٱلَّتِي وَعَدتَّهُمۡ وَمَن صَلَحَ مِنۡ ءَابَآئِهِمۡ وَأَزۡوَٰجِهِمۡ وَذُرِّيَّٰتِهِمۡۚ إِنَّكَ أَنتَ ٱلۡعَزِيزُ ٱلۡحَكِيمُ (8) وَقِهِمُ ٱلسَّيِّ‍َٔاتِۚ وَمَن تَقِ ٱلسَّيِّ‍َٔاتِ يَوۡمَئِذٖ فَقَدۡ رَحِمۡتَهُۥۚ وَذَٰلِكَ هُوَ ٱلۡفَوۡزُ ٱلۡعَظِيمُ (9).

الحفظة

  • ومهمتهم حفظ الإنسان وحمايته، فعندما يذكر الإنسان ربه في الصباح والمساء يوكل الله له ملائكة تحفظه من كل شر قد يحدث له في يومه.
  • ولكن إذا أراد الله أن يصيب عبد بشيء فلن يستطيعوا دفع القضاء والقدر وقد قيل في القرآن الكريم:

” وَهُوَ القاهِرُ فَوقَ عِبادِهِ وَيُرسِلُ عَلَيكُم حَفَظَةً”.

  • وأيضًا يسمون بالمعقبات الذي يتعاقبون في الليل والنهار، ويتعاقبون بين يدي العبد ومن خلفه ليحفظوه بأمر الله، وورد ذلك في القرآن الكريم بقوله:

” لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ”.

خزنة الجنة

هؤلاء الملائكة يكونون في استقبال المؤمنين وهم داخلين إلى الجنة بقيادة سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم، فيرحبون بهم ويلقون عليهم السلام، وعلى رأسهم الملك رضوان عليه السلام.

” وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ”.

خزنة النار

  • مهمتهم استقبال أهل النار وإلقائهم بداخلها ودفعهم إلى العذاب دفعًا، وكذلك لومهم على ما فعلوه في الدنيا من كفر بالله وظلم لأنفسهم.

” تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ*قَالُوا بَلَى قَدْ جَاءَنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّـهُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ كَبِيرٍ”.

الزبانية

  • وهم طائفة يسمون الزبانية وهم ملائكة العذاب وعددهم تسعة عشر ملك.

السياحون

  • مهمة هذه الطائفة هي إحاطة المؤمنين في حلقات الذكر، ويسألون لهم الرحمة والمغفرة من الله.

زوار البيت المعمور

  • وهو بيت في السماء السابعة يعلو المسجد الحرام، ويدخله كل يوم نحو سبعون ألف ملك، وبسبب كبر حجمه فإن من يدخله الملائكة لا يعود مرة أخرى.

السفرة الكرام البررة

  • وهم الذين يكتبون كل أعمال المرء سواء صغيرة أو كبيرة، وهم موجودون على كتفي كل شخص، فمن على اليمين يكتب الأعمال الصالحة، ومن على اليسار يكتب السيئات.
  • وقد تم ذكرهم في الآية الكريمة:” بِأَيْدِي سَفَرَةٍ*كِرَامٍ بَرَرَةٍ”.

اهم أعمال الملائكة المذكورة في القرآن 

هناك بعض الملائكة الذين ذكرت وظائفهم فقط في القرآن الكريم دون ذكر اسماء الملائكة واعمالهم:

  • الملائكة التي تؤمر بنفخ الروح في الجنين وهو في رحم أمه وتكتب جنسه وحاله في الدنيا وكذلك أجله.
  • الملائكة الموجودة على كتفي كل شخص فينا يكتبون كل قول أو عمل يقوم به كي يُكتب في ميزان حسناته أو سيئاته.
  • الملائكة الذين قاتلوا مع المسلمين في غزوة بدر وكانوا سبب أساسي في ذلك النصر العظيم بأمر الله سبحانه وتعالى.
  • الملائكة التي توكَّل بأمر الرياح والسحاب والنباتات.
  • الملائكة التي تنزل من السماوات العلى إلى الأرض في ليلة القدر بإذن ربهم يسألون الرحمة والمغفرة لكل من يقيم هذه الليلة بصدق قلب وخشوع، حيث قيل في القرآن:

” لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْر*تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ”.

 اسماء السماوات السبعة

ذكرنا سابقًا اسماء الملائكة واعمالهم التي ذكرت في القرآن الكريم والسنة النبوية، ومن الجدير بالذكر أن الملائكة عددهم كبير لا حصر له، ولكن لاحظنا أنه يكثر البحث عن اسماء السماوات السبعة،

وللتوضيح سنذكر لكم اسماء السماوات السبعة وأسباب تسميتها:

  • السماء الأولى: رقيع وسميت بهذا الاسم لأنها من الدخان.
  • السماء الثانية: قيدوم وذلك لأنها ذات لون نحاسي.
  • السماء الثالثة: الماروم لأنها ملونة بلون النور.
  • السماء الرابعة: أرفلون وهي ملونة بلون فضي.
  • السماء الخامسة: هيفوف وهي ذات لون ذهبي.
  • السماء السادسة: عروس وهي من الياقوت الأخضر.
  • السماء السابعة: عجماء درة بيضاء ناصعة.

من المهم أن تعلم اسماء الملائكة واعمالهم، ولا يصح أن يكون هناك مسلم لا يعلم تلك المعلومات القيمة، فالملائكة خلق الله الموكلون بأشياء عدة علينا معرفتها.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe