7-أورام المخ

288

7-أورام المخ

تعد الأورام بنوعيها الحميد والخبيث من أكثر الأمراض انتشارَا هذه الأيام، فما هي أورام المخ أو ورم الدماغ؟ وما أسبابها وأعراضها وعلاجها؟

أورام المخ أو ورم الدماغ brain tumors هو نمو غير طبيعي لكتلة أو مجموعة من الخلايا في الدماغ. كما أن بعض أورام المخ غير سرطانية (حميدة)، وبعض أورام المخ سرطانية (خبيثة).

نبذة عن أورام المخ

الأورام الحميدة: هي الأورام التي لا تحتوي على أي خلايا سرطانية، والتي نادرًا ما تعاود الظهور بعد إزالتها. ولكن في بعض الأحيان قد تتسبب الأورام الحميدة في مضاعفات خطيرة كان يتحول الورم الحميد إلى آخر خبيث.

أما الأورام السرطانية (الخبيثة): فإنها تشكل خطورة على الحياة، حيث تنمو سريعًا وتهاجم الأنسجة المجاورة وتدمرها.
تختلف سرعة نمو الورم في المخ اختلافًا كبيرًا من حالة لأخرى. حيث يؤثر موقع الورم في المخ على معدل النمو، وعلى مدى تأثيره على وظيفة الجهاز العصبي.

أنواع أورام المخ

تنقسم أورام المخ إلى نوعين: أورام المخ الأساسية، وأورام المخ الثانوية.

أورام المخ الأساسية (الأولية)

أورام تبدأ ظهورها في المخ أو الأنسجة المحيطة به، وتصنف تبعًا للمنطقة أو نوع الخلايا المصابة. ويعد هذا النوع الأكثر انتشارًا في كبار السن.

أنواع أورام الدماغ الأولية

  • الأورام الدبقية: تصيب هذه الأورام المخ أو الحبل الشوكي .
  • الأورام السحائية: الورم السحائي هو ورم يظهر في الأغشية السحائية المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي. وتعتبر هذه الأورام من الأورام الحميدة (غير سرطانية).
  • الأورام العصبية السمعية: أورام حميدة تنمو على الأعصاب الممتدة من الأذن الداخلية حتى المخ، والمسؤولة عن التوازن والسمع
  • أورام الغدة النخامية: عادة ما تكون هذه الأورام حميدة، تظهر في الغدة النخامية في قاعدة الدماغ. ويمكن أن تؤثر هذه الأورام على هرمونات الغدة النخامية وبالتالي على جميع أنحاء الجسم.
  • الورم الأرموي النخاعي: من أكثر أورام الدماغ السرطانية انتشارًا في الأطفال. حيث يبدأ الورم في الظهور في الجزء الأسفل من الدماغ ومن ثم ينتشر إلى باقي الجسم عبر السائل الشوكي.
  • أورام الخلايا الجرثومية: تنشأ أورام الخلايا الجرثومية أثناء الطفولة حيث تتشكل الخصيتين أو المبايض. لكن في بعض الأحيان تنتقل هذه الأورام إلى أماكن أخرى بالجسم كالمخ.

أورام المخ الثانوية (المنتشرة)

تسببها أورام توجد بمناطق أخرى في الجسم غير الدماغ، كأن ينشأ الورم في الرئة وينتشر ليصل إلى الدماغ، لهذا يسمى بالأورام المنتشرة.

ويعد هذا النوع من الأورام هو الأكثر انتشارً في البالغين.

عادة ما تنتشر هذه الأورام من أي جزء من أجزاء الجسم حتى تصل إلى المخ ولكن أكثرهم شيوعًا:

  • أورام الثدي.
  • سرطان القولون.
  • سرطان الجلد.
  • أورام الكلى.
  • اورام الرئة.

أسباب الإصابة بأورام المخ

كما هو الحال مع الأورام التي تظهر في أماكن أخرى من الجسم، يعتبر السبب الدقيق لأورام الدماغ غير معروف حتى الآن.

ولكن توجد بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة مثل:

  • العوامل الوراثية: قد تلعب العوامل الوراثية والمتلازمات الجينية دورًا في الإصابة بأورام المخ.
  • تعرض الدماغ للإشعاع: كالإشعاعات الأيونية الناتجة عن القنابل الذرية، أو الإشعاعات المستخدمة في علاج السرطان.
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).
  • السموم البيئية المختلفة.
  • تدخين السجائر.

اقرأ أيضًا: مرض السرطان

أعراض أورام المخ

تختلف علامات وأعراض أورام الدماغ بشكل كبير، وتعتمد شدة الأعراض على حجم وموقع ومعدل نمو الورم.

قد تشمل هذه الأعراض:

  • الصداع: حيث يصبح تدريجيًا أكثر حدة.
  •  القيء والغثيان.
  • مشاكل في الرؤية، مثل عدم وضوح الرؤية أو فقدانها تمامًا.
  • فقدان تدريجي في الإحساس.
  • صعوبة في حركة الذراع أو الساق أو فقدانها تدريجيًا.
  • اختلال التوازن.
  • صعوبة في الكلام.
  • صعوبة في التركيز.
  • تغييرات واضحة في السلوك.
  • مشكلات في السمع.

كيفية تشخيص أورام المخ

عادة ما تكتشف الأورام عن طريق الصدفة أثناء المقابلة الطبية أو إجراء الفحص البدني، فقد توحي النتائج بوجود مشكلة في الدماغ.

عندها يحتاج الطبيب للمزيد من الفحوصات مثل:

أورام المخ

تصوير بالأشعة المقطعية للدماغ (CT)

  •  يشبه التصوير بالأشعة المقطعية التصوير بالأشعة السينية، لكنه يُظهر مزيدًا من التفاصيل في شكل ثلاثي الأبعاد.
  • حيث يتم حقن صبغة في مجرى الدم لتسليط الضوء على الشذوذ الموجود بالمخ.

تشخيص أورام الدماغ – brain tumer

التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)

تشخيص أورام الدماغ – brain tumer

  • في كثير من الأحيان، يتم استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي بدلًا من الأشعة المقطعية لتشخيص أورام المخ.
  • وذلك لأن التصوير بالرنين المغناطيسي يتميز بحساسية أعلى للكشف عن وجود أو تغيرات داخل الورم.

الأشخاص الذين يعانون من سرطان الدماغ غالبًا ما يعانون من مشاكل طبية أخرى؛ لذلك ، قد يتم إجراء الاختبارات المعملية الروتينية.

وتشمل هذه تحليلات الدم، واختبارات وظائف الكبد.

إذا كانت الفحوصات تشير إلى وجود ورم سرطاني في الدماغ، فيجب إحالة المريض إلى أخصائي الأورام.

الخطوة التالية في التشخيص هي تحديد نوع الورم حميد أم خبيث؛ عن طريق أخذ عينة من الورم واختبارها. وهذا ما يسمى بالخزعة:

الخزعة

  • التقنية الأكثر استخدامًا للحصول على الخزعة هي الجراحة.
  • حيث يتم فتح الجمجمة، عادة بهدف إزالة الورم كله، إذا كان ذلك ممكنا. ثم يتم أخذ خزعة من الورم.
  • إذا كان الجراح غير قادر على إزالة الورم بأكمله، تتم إزالة قطعة صغيرة من الورم.
  • في بعض الحالات ، يمكن جمع خزعة دون فتح الجمجمة. حيث يتم تحديد الموقع الدقيق للورم في المخ باستخدام فحص CT أو MRI.
  •  ثم يتم إجراء ثقب صغير في الجمجمة وإدخال إبرة من خلال الثقب إلى الورم. يتم فحص الخزعة تحت المجهر من قبل أخصائي علم الأمراض.

علاج أورام المخ

تختلف بروتوكولات العلاج بشكل كبير وفقًا لموقع الورم وحجمه ونوعه وعمر المريض وحالته الصحية.

العلاجات الأكثر استخدامًا هي: الجراحة، والعلاج الإشعاعي، والعلاج الكيميائي. في معظم الحالات، يتم استخدام أكثر من طريقة من هذه الطرق معًا.

جراحة سرطان المخ

  • كثير من المصابين بورم في المخ يخضعون للعمليات جراحية.
  • والغرض من الجراحة هو التأكد من أن الشذوذ الذي شوهد في الأشعة هو في الواقع ورم وإزالته.
  • إذا تعذر إزالة الورم، فسيقوم الجراح بأخذ عينة من الورم لتحديد نوعه.
  • إذا كان الورم حميد فيمكن علاج الأعراض عن طريق الاستئصال الجراحي للورم.
  • كما قد يصف الطبيب بعض الأدوية قبل إجراء الجراحة مثل:
  • الستيرويدات، مثل ديكساميثازون (Decadron)، لتخفيف التورم.
  • في حالة تجمع سوائل دماغية حول المخ، فقد يتم وضع أنبوب بلاستيكي رقيق يسمى التحويلة لتصريف السائل.

العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي: هو استخدام أشعة عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية، وبالتالي منعها من النمو والتكاثر.

يمكن استخدام العلاج الإشعاعي للمرضى الذين لا يمكنهم الخضوع لعملية جراحية. وقد يتم استخدامه بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية متبقية.

ينقسم العلاج بالإشعاع إلى نوعين

الإشعاع الخارجي

شعاع خارجي عالي الطاقة يستهدف الورم. ينتقل الشعاع عبر الجلد والجمجمة وأنسجة المخ السليمة والأنسجة الأخرى للوصول إلى الورم.

الإشعاع الداخلي

عبارة عن زرع كبسولة مشعة صغيرة داخل الورم نفسه. حيث يدمر الإشعاع المنبعث من الكبسولة الورم.

ينخفض ​​النشاط الإشعاعي للكبسولة قليلاً كل يوم، ويتم حسابه بعناية لينفد عند إعطاء الجرعة المثلى.

الجراحة الإشعاعية

تسمى الجراحة الإشعاعية ب ” knifeless surgery” لعدم استخدام الأدوات الجراحية فيها، تهدف هذه الجراحة لتدمير الورم الموجود بالمخ دون فتح الجمجمة.

حيث يتم استخدام التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد الموقع الدقيق للورم.

يتم تسليط جرعة واحدة كبيرة من الحزم الإشعاعية عالية الطاقة على الورم من زوايا مختلفة. حيث يقوم الإشعاع بتدمير الورم.

العلاج الكيميائي

حيث يتم استخدام العقاقير القوية لقتل الخلايا السرطانية. يمكن استخدام دواء واحد أو مجموعة من الأدوية.

تعطى الأدوية عن طريق الفم أو من خلال التحويلة الموضوعة في الدماغ لتصريف السوائل الزائدة.

عادة ما يتم إعطاء العلاج الكيميائي في شكل دورات. حيث تتكون الدورة من فترة قصيرة من العلاج المكثف تليها فترة من الراحة والتعافي. وتستمر كل دورة بضعة أسابيع.

ثم يقوم الطبيب بإجراء تصوير بالأشعة لمعرفة مدى استجابة الورم للعلاج.

توجد العديد من الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي مثل: الغثيان والقيء، تقرحات الفم، وفقدان الشهية، سقوط الشعر.

لعلك لاحظت كم هو من المهم إجراء فحصًا دوريًا للتأكد من سلامة صحتك، فالأورام كأورام المخ – Brain tumors وغيرها من السرطانات لا تطرق بابًا، وإنما تظهر بشكل مفاجئ.

سرطان الدماغ

معلومات عن سرطان الدماغ brain tumor، أعراض سرطان الدماغ، وطرق عمل الخزعات وطرق التشخيص المختلفة، علاج هذا المرض جراحيًا وكيميائيًا

فهرس المحتويات

سرطان الدماغ brain tumor هو عبارة  نمو غير طبيعي على شكل تكتلات في انسجة وخلايا الدماغ وله عدة انواع ومراحل يمر بها المرض، ولذلك تختلف طرق علاجة حسب المرحلة التي يمر المريض.

تعريف سرطان الدماغ

سرطان الدماغ (brain tumor) هو نمو غير طبيعي للأنسجة أو خلايا على شكل تكتلات في الدماغ أو العمود الفقري المركزي.

مع استمرار الدماغ بالقيام بوضائفه من التحكم بالعضلات والاحساس والذاكرة والعديد الوضائف التي تساعدك في التحكم بجسمك.

لذالك يعد من اخطر السرطانات التي تصيب الانسان. وليس كل انواع السرطانات التي يتعرض لها الدماغ مميتة، هناك انواع حميدة يسهل التخلص منها.

انواع سرطان الدماغ

هناك عدة انواع من ورم الدماغ

  • السرطان الحميد

الورم الحميد هو الأقل عدوانية واقل خطورة ويسهل السيطرة عليه.

تنشأ من خلايا داخل الدماغ أو حوله، ولا تحتوي على خلايا سرطانية، وتنمو ببطء، وعادة ما يكون لها حدود واضحة. ولا تنمو بصوره عشوائية ولاتخرج عن مسارها.

  • السرطان الخبيث

يحتوي هذا النوع الخبيث على خلايا سرطانية الخبيثة سريعة الانتشار ولا يكون لها حدود واضحة. وتنمو بصوره عشوائية. تعتبر مهددة للحياة وخطرة جدا لأنها تنمو بسرعة وتغزو أنسجة المخ المحيطة.

  • السرطان الابتدائي

الأورام التي تبدأ في خلايا الدماغ تسمى أورام الدماغ الأولية، ولذلك يمكن أن ينتشر الورم إلى أجزاء أخرى من الدماغ أو إلى العمود الفقري.

  • السرطان النقيلي

النوع الثانوي يبدأ في جزء من الجسم ثم ينتشر إلى الدماغ. هذه الأورام أكثر شيوعًا من أورام الدماغ الأولية.

اعراض سرطان الدماغ

عند الاشتباه في وجود ورم في المخ، يمكن إجراء عدد من الاختبارات لمساعدة الطبيب في الوصول إلى تشخيص ورم في المخ بصوره مؤكدة.

قد تكون هذه الاختبارات أيضًا قادرة على مساعدة الطبيب في تحديد نوع الورم وايضا حجمه.

عادةً مايتم إجراء بعض الاختبارات لتشخيص الورم أولاً، ثم تُستخدم بعد ذلك لمراقبة التقدم لمعرفة ما إذا كان الورم قد اختفى أم لا، أم لا يزال كما هو أو قد تغير بنفس الطريقة.

يمكن للأطباء والممرضات وغيرهم من المتخصصين الذين يقدمون هذه الاختبارات تقديم إجابة ومعلومات وطمأنة لمساعدة المرء على الشعور براحة أكبر من اجل تجنب التوتر والخوف من المرض.

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لسرطان الدماغ

  •  الصداع.
  •  تنميل او ضعف في الذراعين والساقين.
  •  مشاكل في الذاكرة ونسيان الكلمات.
  •  مشاكل التوازن والمشي.
  • التغيرات السلوكية والمزاجية.
  • تغير في طريقة  الكلام.
  • مشاكل في الرؤية.
  • تعب واكتئاب وسرعة العصبية.
  • فقدان وزن غير مبرر.
  • قيء مستمر.
  • غثيان مستمر.
  • تغيرات في التنفس وضغط الدم.
  • دوخة.
  • النوبات او تسمى التشنجات ولها انواع.
  1. النوبات الحسية: تغير في الإحساس والسمع والبصر والشم دون فقدان الوعي.
  2. التشنجات الرمعية العضلية: يحدث التشنج في عضلة واحدة.
  3. النوبات التوترية الرمعية: يحدث فيها فقدان الوعي وتشنجات وارتخاء بالعضلات وصعوبة التنفس.
  4. التشنجات المعقدة الجزئية: يحدث فيها فقدان الوعي والارتعاش.

درجات سرطان الدماغ

يصنف ورم الدماغ على أنه ورم من الدرجة الأولى والثانية والثالثة والرابعة.

  • الدرجة الأولي

الأورام الحميدة ذات معدل نمو بطيء، تشبه خلايا الدماغ الطبيعية. ولذلك يسهل السيطرة عليها.

  • الدرجة الثاني

الأورام الخبيثة من الدرجة الثانية والتي تبدو أقل طبيعية من أورام الدرجة الأولى سرطان الدماغ.

  • الدرجةالثالثة

أورام خبيثة تبدو مختلفة تمامًا عن الخلايا الطبيعية. تنمو بنشاط، ولذلك تبدو غير طبيعية بشكل واضح.

  • الدرجة الرابعة

أورام خبيثة ذات خلايا غير طبيعية بشكل واضح تنمو وتنتشر بسرعة كبيرة جداً، ولذلك تكون عادةً اكثر خطورة من كل الأنواع السابقة.

الأنواع الشائعة من السرطانات التي تنتشر الى الدماغ

  • سرطان الثدي.
  • مرض سرطان الجلد.
  • سرطان القولون.
  • مرض سرطان الرئة.

تشخيص سرطان الدماغ

لتشخيص اي نوع من الامراض، يبدأ الطبيب بطرح أسئلة حول أعراضك وتاريخك الصحي الشخصي والعائلي.

ثم بعد ذلك يقوم بإجراء فحص جسدي بما في ذلك فحص عصبي، إذا كان هناك سبب للشك في وجود ورم في المخ، فقد يطلب الطبيب واحدًا أو أكثر من الاختبارات التالية. لتشحيص مرض السرطان :

  • الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي لرؤية صور مفصلة للدماغ.
  • تصوير الأوعية الدموية، والذي يتضمن استخدام الصبغة والأشعة السينية للأوعية الدموية في الدماغ للبحث عن علامات النوع أو الأوعية الدموية غير الطبيعية.
  • قد يطلب الطبيب أيضًا خزعة لتحديد ما إذا كان الورم سرطانًا أم لا.
    • يتم أخذ عينة من الأنسجة من الدماغ إما أثناء الجراحة لإزالة الورم مع إدخال الإبرة من خلال ثقب صغير محفور.

علاج سرطان الدماغ

عادةً علاج السرطان يشمل الخيارات التالية:

  1. إزالة الورم بالجراحة.
  2. العلاج الإشعاعي.
  3. بواسطة العلاج الكيميائي.

1-الجراحة

  • عادةً ما تكون الجراحة لإزالة ورم الدماغ هي الخيار الأول بمجرد تشخيص ورم في المخ (سرطان الدماغ).
  • ومع ذلك لا يمكن إزالة بعض الأورام جراحيًا بسبب موقعها في الدماغ وكبر حجمها.
  • في هذه الحالات يكون العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي خيارين لقتل الورم وتقليصه.
  • الإجراء الأساسي والأكثر رواجًا الموصوف في الأدبيات الطبية هو الإزالة الجراحية للورم الموجود في الدماغ.
  • أصبحت تقنيات الحد الأدنى من التدخل الجراحي هي الاتجاه السائد في علم الأورام في جراحة الأعصاب.
  • الهدف الرئيسي من الجراحة هو إزالة أكبر عدد ممكن من الخلايا السرطانية.
  • مع كون الإزالة الكاملة هي أفضل نتيجة وإزالة الورم. في بعض الحالات، لذلك يكون الوصول إلى الورم مستحيلًا ويعيق الجراحة أو يمنعها. ويكون مكان الورم خطر جدًا ومن الصعوبة الوصول اليه.
  • يمكن إزالة العديد من الأورام السحائية جراحياً. باستثناء بعض الأورام الموجودة في قاعدة الجمجمة لانه اكثر الاماكن خطورة، يمكن إزالة معظم أورام الغدة النخامية جراحيًا.
  • غالبًا باستخدام طرق غير معقدة ويتم من خلال تجويف الأنف وقاعدة الجمجمة تتطلب الأورام الغدية النخامية الكبيرة فتح الجمجمة لإزالتها.
  • تهدف العديد من الدراسات في بحوث السرطانات الحالية إلى تحسين الاستئصال الجراحي لأورام الدماغ عن طريق وسم الخلايا السرطانية بحمض 5 – الذي يعمل على التقليل من حجم الورم السرطاني .
  • العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي بعد الجراحة أمر لابد من إجرائه في حالات الأورام الخبيثة.
  • يمكن أيضًا إعطاء العلاج الإشعاعي في حالات الأورام منخفضة الدرجة عندما لا يمكن تحقيق انخفاض كبير في الورم جراحيًا.
  • يتم علاج الأورام النقيلية المتعددة بشكل عام بالعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي بدلاً من الجراحة، وعادةً ويتم تحديد التشخيص في مثل هذه الحالات من خلال الورم الأولي، وهو ضعيف بشكل عام.

2-العلاج الاشعاعي

الهدف الرئيسي من العلاج الإشعاعي هو قتل الخلايا السرطانية مع ترك نسيج المخ الطبيعي دون أن يصاب بأذى.

في العلاج الإشعاعي بالحزمة الخارجية القياسية:

  • يتم تطبيق علاجات متعددة لجرعات قياسية منكسور الإشعاع على الدماغ.
  • تتكرر هذه العملية لما مجموعه 10 إلى 30 علاجا ، حسب نوع الورم.
  • يوفر هذا العلاج الإضافي لبعض المرضى نتائج أفضل ومعدلات بقاء أطول.
  • الجراحة الإشعاعية هي طريقة علاجية تستخدم حسابات دقيقة جدا لتركيز الإشعاع على موقع الورم مع تقليل جرعة الإشعاع إلى الدماغ المحيط.
  • قد تكون الجراحة الإشعاعية مساعدة للعلاجات الأخرى، أو قد تمثل تقنية العلاج الأساسي لبعض الأورام.
  • يعتبر العلاج الإشعاعي العلاج الأكثر استخداما لأورام الدماغ الثانوية وليست المراحل المتقدمة. ولذلك تعتمد كمية العلاج الإشعاعي على حجم منطقة الدماغ المصابة بالسرطان.
  • قد يتم اقتراح شعاع خارجي تقليدي العلاج الإشعاعي لكامل الدماغ أو تشعيع الدماغ بالكامل، إذا كان هناك خطر من تطور أورام ثانوية أخرى في المستقبل وانتشارها الى كامل الدماغ .
  • عادةً ما يوصى بالعلاج الإشعاعي التجسيمي في الحالات التي تتضمن أقل من ثلاثة أورام دماغية ثانوية صغيرة.
  • غالباً مايتم استخدام العلاج الإشعاعي بعد استئصال الورم أو بدلاً منه في بعض الحالات.

وتشمل أشكال العلاج الإشعاعي يستخدم لسرطان الدماغ

  • الإشعاع الخارجي الإشعاع، وأكثرها شيوعًا.
  •  الإشعاعي الموضعي.
  • العلاج بروتون، وهو علاج خاص للأطفال.

غالباً ما يعاني الأشخاص الذين يتلقون الجراحة الإشعاعية التجسيمية والعلاج الإشعاعي للدماغ بالكامل لعلاج أورام الدماغ النقيلي لديهم خطر الإصابة بمشكلات التعلم والذاكرة أكثر من أولئك الذين عولجوا باستخدام الجراحة الإشعاعية المجسمة .

3-العلاج الكيميائي لسرطان الدماغ

يتم إعطاء أدوية مصممة  خصيصا وبصورة دقيقة جدا لقتل الخلايا السرطانية لمرضى الذين يخضعون للعلاج الكيميائي في مراحل علاج الورم

العلاج الكيميائي غالبًا ما يستخدم في علاج  الأطفال الصغار المصابين بدلاً من العلاج الشعاعي، حيث أن هناك احتمال قد يكون للإشعاع آثار سلبية وخطرة على نمو الدماغ الطفل المصاب.

عادةً ما يعتمد قرار وصف هذا العلاج على الصحة العامة للمريض، ونوع الورم، ومدى انتشار السرطان.

إن السمية والعديد من الآثار الجانبية للأدوية، والنتائج غير المؤكدة للعلاج الكيميائي في أورام الدماغ، ولذلك تضع هذا العلاج في أسفل خط خيارات العلاج مع الجراحة والعلاج الإشعاعي المفضل.

إعادة التأهيل يمكن أن تشمل العمل مع علاجات مختلفة، أهم العلاجات:

  •  أخصائي العلاج الطبيعي لاستعادة القوة والتوازن.
  •  معالج النطق لمعالجة مشكلة التحدث والتعبير عن الأفكار.
  • المعالج المهني للمساعدة في إدارة الأنشطة اليومية، مثل: استخدام الاستحمام وتضميد الجرح بشكل صحيح.

نظرًا لأن علاج السرطان بالجرعات الكيمائية قد يؤدي ذلك أيضًا إلى تلف الأنسجة السليمة، لذلك فمن المهم مناقشة الآثار الجانبية سواء كانت الخفيفة أو طويلة المدى لأي علاج يتم استخدامه مع طبيبك.