7- افضل مناطق السياحة العلاجية في العالم

28

7- افضل مناطق السياحة العلاجية في العالم

كل عام يسافر الآلاف إلى الخارج لتلقي العلاج الطبي ، إما من أجل الإجراءات المتطورة أو انخفاض الأسعار، لذا سنقدم في هذا المقال بعض من أفضل الأماكن في العالم التي يجب الذهاب إليها إذا كنت تبحث عن علاج طبيعي ، وقد أصبحت السياحة العلاجية آخذة في الازدياد في العشرات من البلدان في جميع أنحاء العالم ، من آسيا وأمريكا الجنوبية إلى أوروبا الشرقية ، تشارك في هذا العمل العديد من الوكالات للترويج لتكاليف الرعاية الصحية الأقل تكلفة للزائرين الأجانب المحتملين من الدول المتقدمة .

افضل مناطق السياحة العلاجية في العالم

 ماليزيا

تشهد ماليزيا أكثر من نصف مليون سائح يذهب إليها للعلاج معظمهم من جميع أنحاء آسيا كل عام بسبب البنية التحتية المتطورة في البلاد والتكاليف المنخفضة ، قامت ماليزيا ببناء منشآت طبية تنافس سنغافورة بسعر أقل بكثير  ، كما أنشأت البلاد وكالات لجذب مئات الآلاف من السائحين الطبيين لعلاج أي شيء من الحروق إلى أمراض القلب .

ومثلها مثل بلدان أخرى في آسيا ، رأت ماليزيا السياحة العلاجية كوسيلة لتنويع اقتصادها خلال الأزمة المالية الآسيوية ،  وتقدم المستشفيات الماليزية العديد من الخدمات مثل التخصيب في المختبر بنحو خمس سعر المنشآت الغربية ، بالإضافة إلى تقديم علاج متطور لضحايا الحروق ، وتقدم المستشفيات الماليزية أيضًا عددًا من المواد الفيزيائية قد تكلف عدة آلاف من الدولارات في الولايات المتحدة ، بما في ذلك أعمال الدم ، مقابل بضع مئات من الدولارات . 

البرازيل

تعد البرازيل هي عاصمة العالم للسياحة الطبية للجراحة التجميلية ، حيث تبرز باعتبارها واحدة من أكثر الأماكن تقدمًا في العالم ، ويهتم البرازيليون بالجمال لدرجة أنهم حتى الحيوانات الأليفة تحصل على جراحة تجميلية هناك ، يوجد أيضًا أعلى عدد للفرد من أطباء التجميل الممارسين في العالم في البرازيل ، لذلك إذا كنت تبحث عن بعض العمليات الجراحية التجميلية ، فتوجه إلى ساو باولو أو ريو دي جانيرو . 

تايلاند

تعتبر تايلاند واحدة من أفضل الدول للسياحة العلاجية في العالم ، فهي وجهة سياحية طبية للمرضى من الولايات المتحدة الأمريكية ، وكندا ، والشرق الأوسط ، وأوروبا ، وفيتنام ، ولاوس ، وتقدم المؤسسات التايلاندية خدمات طبية متقدمة في جراحة العظام ، والأورام ، والجراحة التجميلية ، وطب الأسنان ، وطب العيون ، وعلاج فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز ، وغيرها من الأمراض ، ويعتبر المرضى تايلاند واحدة من أفضل الدول للسياحة الطبية حيث يذهب إليها أكثر من مليوني سائح طبي سنويًا للأسباب التالية :-

الأسعار : تقدم أسعار معقولة للخدمات الطبية بنسبة 50-80 ٪ أقل مما كانت عليه في الولايات المتحدة الأمريكية ، أو كندا ، أو أوروبا

المستوى المتقدم من الدواء : هناك العديد من المراكز الطبية التايلاندية معتمدة عالميًا ، حيث حصلت على اعتماد اللجنة المشتركة الدولية (JCI) ، وتم التأكيد أن مستوى العلاج ومؤهلات الأطباء وسلامة المرضى يتوافق مع المعايير الدولية الصارمة .

وقت الانتظار قصير للحصول على العلاج : حيث أن المستشفيات في تايلاند تقبل المرضى الأجانب في أقصر مدة ، وتحتاج فقط إلى تحديد موعد الوصول

القدرة على الجمع بين الإجراءات الطبية والعطلات في الخارج . 

جمهورية التشك

تعد جمهورية التشيك خيارًا ممتازًا للرعاية الصحية في الاتحاد الأوروبي حيث تقدم العديد من الخدمات الأوروبية المتطورة للغاية التي يتوقعها المرء ، ولكن بقيمة أفضل من نظرائها في الجزء الغربي من القارة ، وتعتبر براغ ملاذا للمتقاعدين ورجال الأعمال على حد سواء  ،

وتشتهر جمهورية التشيك بالسعي للحصول على عدة خدمات مثل تبييض الأسنان وعيادات التجميل وغيرها ،  ويمكن الحصول على خصم يصل إلى ستين بالمائة مقارنة بالمملكة المتحدة في العمليات التجميلية حيث يكلف تكبير الثدي باستخدام غرسات السيليكون 2120 جنيهاً إسترلينياً بما في ذلك إقامة ليلة أو ليلتان في عيادة في براغ ، وتكاليف إعادة تشكيل الأنف 1610 جنيهات إسترلينيه بما في ذلك إقامة ليلة واحدة في العيادة .

تركيا

أكثر من 700000 مريض أجنبي يختارون تركيا كوجهة سياحية علاجية سنويًا ، ومتخصصة في زراعة الشعر  ، فعلى مدى العقد الماضي ، حصل الطب التركي على مستوى عالمي بسبب مليارات الاستثمارات ، حيث قامت أكثر من 300 مستشفى تركي بتطوير العلاقات والارتباط مع المرافق الطبية الرائدة عالميًا مثل Johns Hopkins ، و Mayo Clinic ، و Memorial Sloan Kettering ، وما إلى ذلك ، ويعتبر المرضى من الشرق الأوسط ، وشمال إفريقيا ، وأمريكا الشمالية ، وأوروبا ، وروسيا تركيا واحدة من أفضل الدول للسياحة الطبية للأسباب التالية :-

الطب العالمي : يعمل الأطباء الأتراك في العيادات الأمريكية والأوروبية الرائدة لتلقي المعرفة والخبرة الجديدة

لديها أحدث المعدات : تم تجهيز المستشفيات التركية بأحدث التقنيات المتاحة في المستشفيات الأمريكية الرائدة .

أسعار منخفضة : أسعار العلاج في تركيا أقل من 2-4 مرات مقارنة بالولايات المتحدة الأمريكية أو أوروبا ، و1-5-2 مرات من تايلاند .

تقدم خدمة شاملة : تعد تركيا أيضًا واحدة من أفضل الوجهات السياحية الطبية نظرًا لأن المستشفيات تقدم خدمات النقل المجانية ، والإقامة ، مما يجعل المريض الأجنبي يشعر بالراحة والأمان .

الولايات المتحدة الأمريكية

يوجد في الولايات المتحدة العديد من المراكز الطبية الأكاديمية التي تقدم غالبًا تقنيات ، أو إجراءات متقدمة غير متوفرة حتى الآن في أجزاء أخرى في العالم ، ورغم أنها غالبًا ما تأتي بسعر باهظ ، وتعد أفضل الأماكن للمرضى الدوليين في أمريكا هي كليفلاند كلينك ومركز تكساس الطبي .

سنغافورة

على الرغم من ارتفاع تكاليف العلاج في سنغافورة إلا أنها لديها واحدة من أكثر أنظمة المستشفيات تطوراً في العالم ، حيث أن مكانة سنغافورة كواحدة من أكثر الاقتصاديات حرية في العالم ، فضلاً عن كونها دولة متقدمة للغاية ، جعلت منها مركزًا للسياحة العلاجية لكل من الآسيويين والغربيين لعدة سنوات .

ويعد علاج السرطان هو التخصص الأكثر انتشارا هناك ، ولقد صنفت مستشفى غلين إيغلز بين أفضل عشرة مستشفيات في جميع أنحاء العالم ، ولكن العديد من المستشفيات الأخرى تقدم رعاية ممتازة أيضًا ، وقد صنفت منظمة الصحة العالمية سنغافورة كأفضل نظام للرعاية الصحية في آسيا ، والسادس في العالم . 

الهند

تنتمي الهند إلى أفضل خمس دول للسياحة العلاجية وفقًا للتحالف العالمي للقوى العاملة الصحية ، حيث أنه أكثر من 460.000 مريض دولي يختارون الهند لأماكن للعلاج ، ومعظمهم من بنغلاديش ، والعراق ، ونيجيريا ، وكينيا ، وباكستان ، ومع ذلك ، فإن عدد المرضى من أمريكا ، وكندا ، وأوروبا يزداد كل عام ، وتعد الهند واحدة من أكثر الدول الواعدة للسياحة الطبية حيث تزداد نسبة المرضى الأجانب سنويًا بنسبة 25٪ حيث أنها تقدم مستوى عالي من الرعاية الصحية سواء في المستشفيات العامة أو الخاصة . 

المكسيك

أصبحت المكسيك وجهة إقليمية لأولئك الذين يبحثون عن جراحات تجميلية ، لا سيما علاجات إنقاص الوزن والعناية بالأسنان بسعر أرخص وأوقات انتظار أقصر من الولايات المتحدة ، وكندا ، والمملكة المتحدة .

السياحة العلاجية لعلاج العديد من الأمراض

تتوفر السياحة العلاجية في جميع أنحاء العالم إلا أن هناك دول تخصصت  في ذلك مثل التشيك و  و ألمانيا و الأردن تعتمد تلك على المصطلحات الطبية ، اما السياحة الاستشفائية فتعتمد على العناصر الطبيعية فتعتمد على العناصر الطبيعية مثل ينابيع المياه المعدنية و الكبريتية كالبحيرات تلك النوع من العلاج يكون الغرض منه علاج بعض الأمراض الروماتيزمية و أمراض العظام ، تشتهر تلك السياحة بالعوامل الطبيعية التي حباها الله عز وجل من المياه المعدنية و الكبريتية الجافة و الرمال الرطبة وما تحتويه طمي للتخلص من العديد من الأمراض .

انتشرت تلك السياحة في كلًا من مصر و الأردن ، حيث انتشرت العيون الكبريتية و المعدنية التي تمتاز بالتركيب الكيميائي الفريد غير المتوافر في أي مكان أخر بالعالم ، حيث تشفي العيون الكبريتية من أمراض العظام و الجهاز الهضمي و الجهاز التنفسي و العديد من الامراض الجلدية المؤرقة و الروماتيزم المفصلي

السياحة الدينية في مصر

تاريخ العلاج بالدفن عن القدماء المصريين : اجتمع المؤرخون للحضارة المصرية القديمة أن ايمحوتب عميد الطب العالمي أن ذاك كان يستخدم العديد من الأماكن من أجل الاستشفاء في كافة أنحاء مصر ، بالإضافة إلى ما أكدته الأبحاث العلمية أن مياه البحر الأحمر بالمحتوى الكيميائي المتميز بها و الشعاب المرجانية تساعد بشكل كبير على شفاء مرض الصدفية و الإكزيما و تتعدد الأماكن السياحية تلك ( اسوان ، سيوه ، العين السخنة ، الغردقة ، الفيوم ، الواحات سيناء، سفاجا ) ..

المناطق السياحية للعلاج بالرمال و المياه الكبريتية :

واحه سيوه المصرية : تبعد نحو 900 كليو متر من العاصمة هي من المراكز العلاجية المهمة لعلاج ألام المفاصل حيث يتم دفن المريض بالمياه الساخنة حيث تعمل تلك الرمال كجاذبة للمرض يبدأ الدفن في شهور يونيو و يوليو و أغسطس لأنها أشد شهور السنة حرارة ، يتم دفن المريض لمدة ربع ساعة على مدار ثلاثة أيام حتى الرأس ،

بعد الدفن يتم نقل المريض إلى خيمة إلى الصباح تكون بمثانة ساونا يتناول المريض شراب الحلبة لتخلص من السموم بالجسم ، يلتف المريض بالبطانية طول مدة العلاج التي تكون ما بين 3 إلى 7 أيام و الطعام و الشراب يكون ساخن ، حيث أن سخونة الرمال البالغة 40 درجة تمتص السموم من الجسم .

العيون الساخنة : تنتشر في واحة سيوه لعلاج أمراض الصدفية و الإكزيما ، تصل درجة الحرارة في البئر ل67 درجة .

حلوان : من أهم مراكز الاستشفاء العالمية بسبب جوها الجاف و نسبة الرطوبة المنخفضة يوجد بها العيون المعدنية الكبريتية يوجد بها أكبر مركز كبرتي بالعالم لعلاج الأمراض الروماتزمي يرجع تاريخها لعهد اسرة محمد علي في عهد الخديوي عباس بدأ يشيد الحمامات و المركز يحمل الطراز الإسلامي العريق ،

يوجد حجرات للعلاج بالمياه الكبريتية و غرف للاسترخاء و حدائق عامة و يكون العلاج بنفس الطريقة السابقة بالإضافة إلى أنه مركز فيضم اجهزة للأشعة و تشخيص الحالات و الموجات فوق البنفسجية و معامل طبية إلى أخره من التجهيزات ، إما أهم الأمراض التي يستشفي منها ( روماتويد العضلات الليفي ، الشلل و وهن الأطراف ، النقرس المزمن ، الالتهاب العظمي المفصلي ، و بعض أمراض التنفس ، الأمراض الجلدية و السمنة المفرطة ) .

الوادي الجديد : تتميز بمناخها الجاف الخالي من الرطوبة ، ينتشر بها الرمال الناعمة و الأعشاب و النباتات و الابار الطبيعية التي تصل درجة حرارتها إلى 34 درجة مئوية ، تساعد في الإستشفاء للحالات البسيطة من الامراض سالفة الذكر .

البحيرات الخارجة و الداخلة : يوجد عدد من البحيرات و الآبار مثل أبار وبولاق و آبار ناصر يكون العلاج فيها على مدار العام كله تساهم في علاج حصى الكلى و المغص الكلوي و اضطرابات الجهاز الهضمي بالإضافة إلى الأمراض السابقة

يوجد بعض المراكز العلاجية في كلًا من سيناء و الغردقة و أسوان النوبة ( عيون موسى و حمام موسى ، حمام فرعون ) تعالج بالمياه المعدنية و الكبريتية من نفس الأمراض السالفة الذكر .

السياحية العلاجية في مغارة دملاطاش لعلاج الربو

تتميز تركيا عن سائر الدول الأخرى باحتوائها على عدد هائل من الينابيع المائية الحارة والأسماك العلاجية والكهوف والمغارات العلاجية مما ادي إلى ان يلمع نجم تركيا في السياحية العلاجية والاستشفائية للعلاج خاصة من امراض الصدفية والإكزيما الجلدية والربو والروماتزم وغيرها من الأمراض، سوف نلقي في السطور المقبلة الضوء على رحلة استشفائية لعلاج مرض الربو في كهف دملاطاش في الجنوب الغربي من الأراضي التركية.

تعتبر مغارة دملاطاش من اكثر الأماكن العلاجية التي يتوافد إليها عدد هائل من الزوار والسياح بقصد الاستشفاء تقع المغارة في مدينة انطاليا في الجنوب الغربي من الأراضي التركية، تتميز مدينة انطاليا بأنها من الواجهات السياحية شديدة التفرد على سواحل البحر الأبيض المتوسط، تقع على منحدرات ساحلية و محاطة بالجبال والمغارات والكهوف و الأماكن السياحية تحولت المدينة إلى منتجع دولي كبير يتوافد إليه عدد هائل من الزوار سواء للسياحية الترفيهية

أو سياحة الاستجمام او السياحة الاستشفائية تكثر الزيارة لمدينة في فصل الصيف تتضمن المعالم السياحية عدد من المواقع الطبيعية والتاريخية على الريفييرا التركية تحتوي على مواقع متأثرة بالعمارة والثقافة الليكية والإغريقية والبمفيلية وصور من المعالم الرومانية و البيزنطية و العثمانية و السلجوقي ،

من ضمن اشهر الأماكن داخل مدينة انطاليا مغارة دملاطاش ينصح عدد كبير من الأطباء مرضاهم لزيارة تلك المكان لتداوي من مرض الربو لأنها توفر مناخ صحي ملائم لهم خاصة من يعانون من امراض الجهاز التنفسي ومرض الربو على وجهه التحديد يتوافد إلي المغارة حوالي 5 ألاف زائر في السنة الواحدة و الأعداد تتضاعف مع الوقت

يتواجد المريض في المغارة نحو أربعة ساعات من الساعة السادسة صباحًا إلى الساعة العاشرة صباحًا لمدة 21 يوم اما اعراض السياحية والترفيه للمغارة تكون بعد الساعة العاشرة صباحًا ، يقع الكهف في منطقة ألانيا من محافظة أنطاليا في جنوب تركيا على ساحل البحر الأبيض المتوسط في النسيج الحضري من ألانيا تبعد عن المركز 3 كيلو متر حوالي 1.9 ميل  وتبعد عن مدينة انطاليا 124 كيلو متر على بعد 77 ميل مدخل الكهف

يواجه إلى الشاطئ ، تتميز دملاطاش بهوائها الرطب مائل للرطوبة والمحافظة على درجة حرارة ثابتة خاصة في فصول الصيف والشتاء تتميز ايضًا بقدراتها الشفائية بجمال الصواعد والنوازل التي تم تشكيلها عبر آلاف السنين ، تم اكتشاف الكهف عن طريق الصدفة من خلال عمليات التعدين في محجر مخصص لاستخراج احجار لاستعمالها في انشاء ميناء ألانيا البحري اسفر ذلك على التفجير على اكتشاف المغارة المذكورة عام 1948 تم فتح السنوات الاولى للجيولوجيين ثم تم فتحه للجمهور بعد السنوات الأولى ..

الكهف يحتوي على تجويف اسطواني يؤدي إلى الطابق السفلي من المغارة ملئ بالهوابط و الصواعد التي تشكلت على مدار خمسة عشر ألف عام تبلغ مساحة الكهف الكلية 180-200 متر (1،900-2،200 قدم مربعة) بلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 2500 M3 (88،000 قدم مكعب ) في مستويين الهواء داخل الكهف يحتوي على نسبة عالية نسبيا من أكسيد الكربون حوالي 10-12 مرة أكثر مما في الهواء العادي ونسبة 95% من الرطوبة ودرجة الحرارة من 22-23 درجة مئوية (72-73 درجة فهرنهايت) الحرارة ثابتة بغض النظر عن الفصل .

يعرف الكهف شعبيًا بعلاج مرض الربو بلغت اعداد الزوار في عام 2011  نحو   114،000 سائح منها 2100 يعاني من الربو وعام 2015 خمسة ألاف مريض والأعداد تزيد بشكل سنوي يكون كورس العلاج نحو 21 يوم رسوم الدخول 4.50 ليرة تركية ما يعادل 1 دولار او اقل تكثر الزيارة في فصل الشتاء عن الصيف خاصة لمن يقصد الوجهة السياحية ليست العلاجية ..

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe