7- فوائد الذكاء التواصلي

31

7- فوائد الذكاء التواصلي

أول طرف مهم في منظومة الذكاء التواصلي هو

يعتبر التواصل اللفظي أو الذكاء اللغوي أهم طرف في منظومة الذكاء التواصلي حيث يتعلم الناس الكلام منذ الصغر فالطفل يحاول تكرار الأصوات التي يسمعها ويحاول جاهدًا الكلام حتى يحدث تواصل يؤدي إلى الفهم فالتواصل هو المعلومات المنقولة بين البشر وبالرغم من قدرتهم على الكلام إلا أن الألفاظ التي تخرج منهم هي التي تميزهم بين أقرانهم .

فالتواصل اللفظي يعتمد على طريقة توصيل المعاني بالكلمات المناسبة لها وطريقة استخدامك للكلام في الأقناع والنجاح فمن يتميز بالذكاء التواصلي يستطيع التواصل مع الآخرين بشكل جيد بالإضافة إلى القدرة علي فهم الآخرين مما يخدم مصالحه .فالكلمات التي نختارها هي من تحدث فرقًا كبيرًا فيما إذا كان الآخرون يفهموننا أم لا .

على سبيل المثال للتواصل مع طفل صغير أو مع شخص لا يتحدث لغتنا بشكل جيد فأنت تحتاج إلى استخدام لغة بسيطة وجمل قصيرة والتأكد من أنهم فهموا ما تقوله بانتظام وهي طريقة مختلفة جدا عن التحدث مع صديق قديم تعرفه منذ سنوات فصديقك يفهمك حتي بدون إنتهاء الجمل والطبع المحادثة مع صديق مختلفة تمامًا عن مناقشة العمل وقد تكون الكلمات التي تختارها أكثر رسمية عند التحدث إلى زميل.

يتألف الذكاء التواصلي من عدة ذكاء متعددة أهمها

  1. الذكاء اللغوي أو اللفظي .
  2. الذكاء الذاتي أو فهم النفس .
  3. الذكاء الاجتماعي.
  4. الذكاء العاطفي .

الذكاء الذاتي

يعد الوعي الذاتي أحد المكونات الرئيسية للذكاء العاطفي ولقد حدد ” دانيال جولمان ” خبير الذكاء العاطفي  الوعي الذاتي على أنه يتكون من الوعي العاطفي  والتقييم الذاتي الدقيق والثقة بالنفس.

أي معرفة كل شيء عن نفسك من حيث معرفة وفهم مشاعرك ونقاط القوة والضعف بك بالإضافة إلى إحساسك القوي بقيمتك.

والأشخاص الذين لا يعلمون شيئًا عن الوعي الذاتي يجدون صعوبة في عيش حياة سعيدة ومنتجة ويوجد بعض المجتمعات والثقافات التي تشجع على تجاهل المشاعر والعواطف مما يجعل الوضع صعب للغاية ولا يمكن التغلب على هذه المشكلة .

الذكاء الإجتماعي

الذكاء الاجتماعي هو القدرة على التواصل بينك وبين الآخرين وتكوين العلاقات معهم وهي ما تكون بالتعاطف والحزم والتوازن بينهما وهو يأتي من معرفة نفسك وإدارة العواطف بطريقة مناسبة.

فعندما تبدأ في التفاعل مع الآخرين تبدأ مهارات الذكاء الاجتماعي عندك  مع الذكاء العاطفي الذي يغطي مهام مثل التعبير والحوار والاستماع والمصالحة والتعلم من خلال التواصل مع الآخرين.

الذكاء العاطفي

الذكاء العاطفي هو القدرة على تحديد  وفهم وإدارة عواطف الشخص وأيضًا عواطف الآخرين والذكاء العاطفي يتضمن ثلاث مهارات على الأقل منها :

  • الوعي العاطفي  أو القدرة على تحديد وتسمية مشاعر المرء
  • القدرة على الاستفادة من  تلك المشاعر وتطبيقها عمليًا على مهام مثل التفكير وحل المشكلات .
  • القدرة على إدارة العواطف والتي تشمل تنظيم المشاعر والتحكم فيها عند الضرورة ومساعدة الآخرين على فعل الشيء نفسه

ومعنى أن تكون ذكياً عاطفياً أي يكون الفرد الذكي عاطفيًا واعيًا بحالاته العاطفية الجيدة والسلبية مثل  الإحباط أو الحزن وأن يكون قادرًا على التعرف عليها وإدارتها ويقوموا أيضا بفهم المشاعر التي يمر بها الآخرون ومن فوائد الذكاء العاطفي لصاحبها إنها تجعله  صديقًا أو والدًا أو قائدًا أو شريكًا جيدًا ويمكن دائمًا تعلم وصقل هذه المهارات.[5]

ماهي انواع الذكاء التواصلي

ينقسم التواصل إلى :

  • تواصل مكتوب : بإستخدام الوسائل المكتوبة أو المطبوعة أو الرقمية مثل الكتب والمجلات والمواقع الإلكترونية أو رسائل البريد الإلكتروني .
  • تواصل بصري : إي ما يعتمد على البصر والرسومات كاستخدام الشعارات أو الخرائط أو الرسوم البيانية .
  • التواصل اللفظي أو السمعي أو الصوتي  :  وتعنى استخدام الكلمات والجمل المنطوقة والمسموعة في استيعاب وفهم المحيطين .
  • التواصل غير اللفظي أو الحسي : ويعني فهم المشاعر من لغة الجسد أو الإيماءات أو نبرة الصوت .

والذكاء اللغوي أو اللفظي يميز صاحبة بقدرته على الفهم والاستيعاب وعلى قدرته بإستخدام الكلمات بمعاني وجمل تفيده في تحقيق أهدافه وهو غالبًا ما يكون خليطًا بين كل أنواع التواصل .فالتواصل اللفظي هو ما نقوله ، وهو طريقة مهمة لتوصيل رسالتنا

فوائد الذكاء التواصلي

فوائد الذكاء اللغوي لصاحبها 

  • يستطيع صاحب الذكاء اللغوي التلاعب بالكلمات وإدراج معاني تفيده في التعبير عن نفسه مما يجعله يحقق أهدافه بسهولة .
  • يستطيع استخدام الكلمات الصحيحة التي تناسب موقفه .
  • له القدرة على التحدث بنظام وترتيب .
  • يستطيع التحدث بسرعة فى إعطاء التعليقات المناسبة له  .
  • يتأقلم في جميع جوانب الحياة  من الحياة المهنية إلى التجمعات الاجتماعية وكل شيء بينهما فيمكن لمهارات الاتصال الجيدة تحسين الطريقة التي تتعامل بها خلال الحياة وتمهد طريقك في علاقاتك مع الآخرين.
  • يستطيع الترقي الوظيفي أسرع من من يعانون من صعوبات لفظية .
  • يستطيع أن يحسن علاقاته الشخصية من خلال فهم الآخرين وفهم نفسه .
  • يتميز أيضًا في إدارة التفاعلات مع الشركات والمؤسسات .
  • يتمتع بصحة نفسية جيدة فهو محاط بأشخاص ولا يستسلم للعزلة أو الانطواء .
  • التعامل الجيد مع الرؤساء في العمل مما يجعلك مصدر ثقة لديهم بالاضافة إلى الزملاء مما يخلق بيئة عمل جيدة .

طرق تطوير مهارات الذكاء التواصلي

ولكي تطور مهارات التواصل لديك يجب عليك 

  • أن تكون مستعدًا للاستماع فيجب التركيز على المتحدث وليس على الطريقة التي سترد بها.
  • ابق متفتحًا وتجنب إصدار الأحكام بشأن المتحدث .
  • وركز على المعنى الأساسي لرسالة المتحدث وحاول أن تفهم ما يحاولون قوله بشكل عام بالإضافة إلى تفاصيل الصغيرة  كالكلمات التي يستخدمونها .
  • تجنب المشتتات على قد الإمكان مثلاً إذا كان هناك الكثير من الضوضاء في المكان فيمكن اقتراح الذهاب إلى مكان آخر للحديث .
  • كن موضوعيًا .
  • لا تحاول التفكير في سؤالك التالي بينما يقدم الشخص الآخر المعلومات أو مازال يرد عليك .
  • ولا تفكر في نقطة أو نقطتان فقط وتأتي على حساب الآخرين حاول استخدام الصورة العامة وجميع المعلومات التي لديك.
  • أن لا تضع المتحدث في قالب نمطي أي حاول ألا تدع التحيزات المرتبطة على سبيل المثال بالجنس أو العرق أو اللهجة أو الطبقة الاجتماعية أو المظهر أو الملبس تتعارض مع ما يقال . 

نظرية الذكاءات المتعددة لهاورد جاردنر

ولقد قام هاورد جاردنر بتقديم بحث عن الذكاء التواصلي أصبح بعد ذلك من أشهر النظريات التي تناقش أنواع الذكاء وهي نظرية الذكاء المتعددة  وقام جاردنر بتقديم هذه النظرية فى عام 1983 وذلك في كتابه ” إطارات العقل ”  ويناقش فيه تعريف الذكاء ويضع الخطوط العريضة لعدة أنواع متميزة من الكفاءات الفكرية.

ولقد طور جاردنر سلسلة من ثمانية معايير أثناء تقييم ذكاء كل “مرشح” وكل معيارًا منهم قائمًا على مجموعة متنوعة من التخصصات العلمية.

ولقد ذكر فى كتابه أن الأنسان يمتلك هذه الذكاءات جميعًا ولكن بنسب مختلفة وهي شيء يعتمد على الجينات أو الخبرة المكتسبة .

ويعرّف جاردنر الذكاء بأنه “قدرة بيولوجية نفسية لمعالجة المعلومات التي يمكن تفعيلها في بيئة ثقافية لحل المشكلات أو إنشاء منتجات ذات قيمة في الثقافة” .

أنواع الذكاء طبقًا لهاورد جاردنر

قام جاردنر بتحديد أنواع الذكاء للأنسان في البدء بسبعة مجموعات فقط ولكن قام بتطوير أبحاثة حتى وصلوا إلى عشر  مجموعات مختلفة وهم :

  • الذكاء اللغوي .
  • الذكاء المنطقي أو الرياضي.
  • الذكاء المكاني.
  • الذكاء الموسيقي.
  • الذكاء الجسمي أو الحركي.
  • ذكاء العلاقات مع الآخرين.
  • ذكاء فهم الذات.
  • الذكاء الطبيعي.
  • الذكاء الروحي.
  • الذكاء الوجودي.

ما هو الذكاء الثقافي

الثقافة عامل قوي جدا يمكن أن يؤثر في كيفية ملاحظة الحشرة الصغيرة ، لذلك أفعال الإنسان، إيماءاته وطريقة كلامه التي نصادفها تحتمل العديد من التفسيرات الممكنة، متضمنة العديد من المواضيع التي يمكن أن تفسر بشكل خاطئ وتجعل بذلك التعاون مستحيلا.

لكن غالبا الشخص الأجنبي لديه قدرة طبيعية ليفسر الإيماءات الغريبة بنفس الطريقة التي سيفسرها زملاء هذا الشخص. هذا يسمى بالذكاء الثقافي، في عالم يكون فيه عبور الحدود روتيني، الذكاء الثقافي يكل مهارة مهمة وأساسية.

مفهوم الذكاء الثقافي

الشركات غالبا لديها ثقافة مميزة غاليا، أي شخص يبدأ بالعمل لدى شركة جديدة يقضي الأسابيع الأولى محاولا فهم ثقافة الشركة. داخل كل شركة هناك ثقافات ثانوية. الأقسام، المهن، المناطق الجغرافية كل واحدة منها لديها مجموعة من التواريخ، المعاني ، القيم والسلوكيات التي يمكنها أن تشوش الشخص المتداخل وتسبب في تعثره إذا لم يكن لديه درجة عالية من الذكاء الثقافي

الذكاء الثقافي غالبا ما يتم ربطه بالذكاء العاطفي ولكنه يبدأ عند نهاية الذكاء العاطفي. الشخص الذي يمتلك درجة عالية من الذكاء العاطفي يدرك ما يجعلنا بشرا وبنفس الوقت ما يجعلنا مختلفين عن بعضنا البعض. الشخص الذي لديه درجة عالية من الذكاء الثقافي يمكن أن يستنتج من تصرف شخص أو مجموعة أشخاص الملامح التي من شأنها أن تنطبق على كل الناس والمجموعات، والتصرفات الغريبة عن هذا الشخص أو المجموعة، والتصرفات المحلية أو غير التمييزية. العالم الشاسع الذي يقع بين هذين القطبين هو الثقافة.

علاقة الذكاء الثقافي بالذكاء العاطفي

ما يجمع الذكاء العاطفي والذكاء الثقافي هو الميل إلى تعليق الحكم والتفكير قبل التصرف. بالنسبة للشخص الذي لديه درجة عالية من الذكاء الثقافي، تعليق الحكم يمكن أن يأخذ ساعات وربما أيام بينما الشخص الذي يملك درجة قليلة من الذكاء الثقافي، تعليق الحكم يمكن أن يأخذ أسابيع أو أشهر.

في كلا الحالتين، يجب ان تشغل كل الحواس لتدرك أن كل الطرق التي تتصرف بها الشخصيات أمامك مختلفة عن ثقافة موطنك ولكنها بنفس الوقت تشبه بعضها البعض. فقط حينما يتحول السلوك الذي لاحظته إلى نموذج يمكنك حينها التكهن بكيفية تصرف الناس في المرات المقبلة. الاستدلالات التي وضعتها بهذه الطريقة تكون خالية من أخطاء الأنماط المسبقة.

الأشخاص الأكثر نشاطا اجتماعيا بين أقرانهم يواجهون الصعوبات الكبرى بتواجدهم بين غرباء، لأن الأشخاص الذي يمارسون عادات مجتمعهم وأساليب ثقافتهم وموطنهم الأصلي سيصبحون غرباء بشدة عند دخولهم ثقافة غير ثقافتهم.

في بعض الأحيان، الناس المفصولين عن ثقافتهم يمكن بسهولة أن يتأقلموا مع الوضع الجديد، فهم أن اعتادوا أن يكونوا مراقبين وثم يقوموا بالجهد المناسب للتأقلم. على الرغم من أن بعض الجوانب من الذكاء الثقافي فطرية، بحيث أن أي شخص يقظ، نشيط ومتوازن يمكن بسهولة أن يكون لديه درجة معقولة من الذكاء الثقافي.[1]

مصادر الذكاء الثقافي

الرأس

تعلم معتقدات، عادات وممنوعات الثقافات الغربية، لن يحضر الشخص لواجهة كل وضع يمكن أن يظهر ولن يمنع الأخطاء المريعة. أيضا، الحصول على معلومات عن عادات ثقافة غربية يمكن أن يكون غير مفيد لأن السكان المحليين غالبا لا يبدون أي اهتمام في الكشف عن أنفسهم للغرباء، أو من الممكن أنهم لم يتوصلوا إلى تحليل ثقافتهم بأنفسهم.

بدلا من ذلك، يجب على القادم الجديد أن يملك استراتيجيات التعلم. على الرغم من أن بعض الناس يجدون الأمر صعبا لإيجاد نقطة الدخول إلى الثقافات الغربية، حيث يبدو المنطق عندهم غريبا. لكن الشخص الذي لديه درجة عالية من الذكاء الثقافي يلاحظ الأدلة للتشابهات بين ثقافته والثقافة الغربية.

الجسد

لا يمكن للمضيفين الغرباء، أو الزملاء الارتياح لك فقط لأنك أظهرت معرفتك بثقافتهم، يجب أن تدل أفعالك وسلوكياتك على أنك لدرجة معينة اعتنقت ثقافتهم وأصبحت جزءا منها. يمكن أن يكون الطريقة التي تصافح بها أو تقديم القهوة دليلا على أنك تقدر هؤلاء الأشخاص بدرجة كافية بحيث يجعلك هذا الشيء تؤيد أن تصبح مثلهم. من خلال تبني سلوكيات الأشخاص وعاداتهم ، يمكنك بذلك فهم -وهذه هي الطريقة الأفضل- معنى أن تصبح مثلهم.

هذا بالطبع لن يحدث إذا كان للشخص تحفظ عميق على السلوك المطلوب أو ليس لديه الاتزان الكافي للقيام بذلك. على سبيل المثال، هناك عادة فرنسية بتوديع الزميلات بقبلة على الخدين وعناق صغير ، هذه العادة يمكن أن تسبب عدم الارتياح بالنسبة للبعض لأسباب كثيرة. عد القدرة على استقبال هذه الإيماءات التي تكون تعبر عن ثقافة معينة يشير إلى درجة منخفضة من مكونات الذكاء الثقافي الجسدي.

99 مقياس في علم النفس

القلب

تبني ثقافة جديدة يتضمن التغلب على العوائق والتحديات. الناس يقومون بفعل ذلك فقط إن آمنوا بفعالية هذا الشيء. إذا ثابروا في وجه التحيات فسوف تزداد ثقتهم بأنفسهم. الثقة بالنفس تعتبر من الأساسيات للنجاح في مهمة محددة أو ظروف معينة.

الشخص الذي لا يظن أن لديه القدرة على فهم الناس من الثقافات المختلفة سوف يستسلم عندما يجد أن جهوده قوبلت بعدم الفهم أو العدائية. والعكس صحيح، الشخص الذي لديه دافع قوي عندما يواجه المصاعب ، العوائق أو حتى الفشل تقوى بذلك عزيمته. لبقاء العزيمة مشتعلة، الناس الناجحون لا يعتمدون على الجوائز كدافع للعمل لأن المكافأة يمكن أن تؤجل .

طرق تطوير الذكاء الثقافي

زد من وعيك في سلوكيات عملك الخاصة وابن فهمك الخاص لكيفية الاختلاف عن الثقافات التي تعمل بانتظام معها. احصل على النصيحة بكيفية تجاوز الاختلافات والوصول للنجاح.

ابحث عن بيئة مشتركة تسمح لك بالاتصال مع الثقافات المختلفة وتقود لفهم أفضل للشخصية. إنه تكتيك مهم جدا لخلق رابطة مشتركة والمساعدة لتطوير الثقة والاحترام وتجاوز العقبات في التواصل.

الأفكار النمطية ممكن أن تكون فعالة وتعطيك فكرة مسبقة عن شخص معين. بنفس الوقت يمكن أن تكون خطيرة بحيث تقود إلى تقديم تصورات خاطئة وسلبية.

الأمر الواجب عليك تذكره هو أن الناس من مختلف الثقافات لديهم سلوكياتهم ومعتقداتهم التي يمكن أن تختلف عنك. حاول فهم الشخص والحكم عليه من خلال تجربتك الخاصة عوضا عن الاستناد إلى فكرة نمطية مسبقة عن.

احصل على ذهن متفتح عن الثقافة وكن فضوليا. يمكنك دوما أن تتصفح المواقع على الإنترنت أو تتحدث مع الأشخاص في عملك إذا أردت تعلم الأشياء عن ثقافة مختلفة كسلوكياتهم وعاداتهم. يمكن أيضا اكتساب معلومات شيقة عند التعامل مع ناس من مختلف الثقافات.

الوعي وقبول الآخر أيضا من العوامل المهم أخذها بعين الاعتبار إذا أردت تطوير ذكاءك الثقافي . الوعي يجعلك شخص منفتح أكثر بالتعامل مع عادات وسلوكيات البشر من ثقافات أخرى. قبول سلوكياتهم يظهر حس التعاطف لديك مع هوية هؤلاء الأشخاص وكيفية رؤيتك لهم.

الطريقة التي تعامل بها شخص معين سوف تنعكس على الطريقة التي يراك بها. قبول الثقافات سوف يزيد لك حس التعاطف، والذي بدوره يمكن أن يساعدك على أن تصبح شخص ذكي ثقافيا.

تجريب تناول أطعمة مختلفة ومميزة لثقافة معينة هو طريقة مهمة لفهم الأشخاص من هذه الثقافة، دون ذكر إثراء ذائقتك الحسية، الطريقة التي يصنع بها الناس أطعمتهم اللذيذة يمكن أن يعطي لك فكرة مهمة عن عاداتهم. وهو من الطرق المهمة لمقابلة أشخاص جديدين والحصول على علاقات مميزة.

انواع و مكونات الذكاء التواصلي

شمل التقدم العلمي كافة المجالات وكان من ضمنها المجال الاجتماعي والنفسي وهو المجال المختص بدراسة الذكاء الذي اختلف مفهومه كثيرًا، إذ أصبح المفهوم السائد هو ما يعرف بالذكاء المتعدد فلكل منا ذكائه الخاص وبشكل أكثر دقة يمكن أن نطلق عليها القدرات فلكل منا ما هو متميز.

أنواع الذكاء

قام صاحب نظرية الذكاء المتعدد للإنسان بتحديد أنواع الذكاء في مجموعة من الأنواع الأساسية تتمثل في:

– الذكاء اللغوي.
-الذكاء المنطقي أو الرياضي.
-الذكاء المكاني.
-الذكاء الموسيقي.
-الذكاء الجسمي أو الحركي.
-ذكاء العلاقات مع الآخرين.
-ذكاء فهم الذات.
-الذكاء الطبيعي.
-الذكاء الروحي.
-الذكاء الوجودي.

وكما ظهرت نظرية الذكاء المتعدد ظهرت إلى جانبها نظريات الذكاء المركب إذ أن التجربة أثبت أن الإنسان لا يمتلك نوع واحد من الذكاء فغالبًا ما يمتلك أنواع من الذكاء المركبة، ولعل من أبرز تلك الأنواع ما يعرف بالذكاء التواصلي فما هو الذكاء التواصلي.

معلومات عن التواصل

بداية يجب التعرف على مفهوم التواصل فهو يعني توصيل رسالة أو معنى معين إلى شخص ما أو عدة أشخاص.

أما عن أنواع التواصل فهي نوعين:

التواصل اللفظي.

التواصل غير اللفظي.

وللوصول إلى تواصل فعال يجب التأكد من مجموعة من العوامل هي :

1-الكلمات السهلة الواضحة المعاني غير الملتبسة.

2-الاهتمام بتفصيلات المواقف.

3-أن تضع نفسك مكان الآخرين.

4-لغة الجسد التي تناسب الموقف أو الموضوع فهي من العوامل الهامة لإيصال المعنى و المشاعر المصاحب.

5-التأكد من وصول المعنى حتى وإن اضطررت للتكرار.

6-الإصغاء بشكل جيد.

ما هو الذكاء التواصلي؟

القدرة على التفاعل اللغوي مع الآخرين مما يساعد على النجاح في كسب الأصدقاء وإقامة علاقات اجتماعية قوية.

الذكاء التواصلي هو نوع من الذكاء المركبة إذ يحتوي في داخله مجموعة من الذكاء، لعل من أبرز تلك الذكاء الذكاء اللغوي والفكاهي والعاطفي والاجتماعي.

أنواع ومكونات الذكاء التواصلي

1-الذكاء الذاتي.

2-الذكاء اللغوي.

3- الذكاء الاجتماعي.

4-الذكاء الانفعالي.

الذكاء الذاتي

يقصد بالذكاء الذاتي قدرة الفرد على معرفة ذاته وعلاقتها بالعالم المحيط به، ويتميز الشخص الذي يتمتع بالذكاء الذاتي بمجموعة من المميزات هى:

1-يضع لنفسه أهداف محددة وآليات للوصول إليها.

ذو تفكير مستقل.

له دراية تامة بنفسه حيث يعرف بشكل جيد نقاط قوته ونقاط ضعفه.

كثير الإصغاء قليل التحدث.

الذكاء اللغوي

يقصد بالذكاء اللغوي قدرة الفرد على صياغة أفكاره سواء صياغة شفوية أو كتابية فهو يمتلك مهارات استخدام الكلمات بشكل جيد، ويتميز الشخص الذي يتمتع بالذكاء اللغوي بمجموعة من المميزات هى:

1-اختيار الألفاظ الدقيقة التي تناسب المواقف والأفكار للتعبير عنها وإيصال الفكرة وذلك باستخدام مفردات ثرية أيضًا.

القدرة على استخدام الاستعارات والمجازات والتشبيهات والتورية وتوظيفها في مكانها المناسب.

القدرة على ترتيب الرسائل اللفظية بشكل منطقي.

القدرة على صياغة وطرح أسئلة متميزة.

القدرة على الخروج بتعليقات ذكية.

الذكاء الاجتماعي

الذكاء الاجتماعي يقصد به قدرة الفرد على أن يفهم الآخرين وكذلك قدرته على التأثير بهم والتعامل معهم بالشكل الملائم.

هذا النوع من الذكاء له مجموعة من المكونات هي:

الحصافة أي التصرف بما يلاءم المواقف.

الفراسة وهي قدرة الفرد على استنباط أفعال الآخرين بناء على الأدلة والبراهين.

الكياسة وهي حسن التصرف.

ويتميز الشخص الذي يتمتع بالذكاء الاجتماعي بمجموعة من المميزات هي:

من نوع الشخصيات القيادية.

يسهل عليه تكوين الصداقات بشكل سريع.

لا يبخل على من حوله بما يعرفه من المعلومات.

نجده دائمًا مشاركًا في مناسبات الآخرين.

الذكاء الانفعالي

ويقصد بالذكاء الانفعالي أن يكون هذا الشخص قادرًا على التحكم في وتنظيم الحالة النفسية والتغلب على الألم أو الأسى الذي يمكن أن يعمل على شل القدرة على التفكير الصحيح، كما يمتلك القدرة على التعاطف مع الآخرين والإحساس بالأمل.

يتكون هذا النوع من الذكاء من مجموعة من المكونات هي:

الروية وتعني التأني قبل الإقدام على أي فعل والتفكير فيه بشكل واعي.

الحلم ويعني أن الفرد يمتلك القدرة على التحكم في نفسه في أوقات الغضب.

التعاطف أي أن هذا الشخص يمتلك القدرة على الإحساس بمشاعر الآخرين.

البهجة وهي حالة تأتي مناقضة تمامًا للاكتئاب فنجد صاحبها شخص متفائل ومقبل على الحياة وعلى التعامل مع الآخرين بصدر رحب.

الطمأنينة وهي حالة مناقضة للقلق حيث يكون الشخص هادئ واسع الصدر.

ويتميز الشخص الذي يتمتع بالذكاء الانفعالي بمجموعة من المميزات هي:

نجده يهتم كثيرًا بمشاعر الآخرين ويكون هذا الاهتمام صادق لا نفاق فيه.

متعاطف مع الآخرين حيث يشعر بما يمرون به.

يفكر كثيرًا من مختلف الجهات قبل أن يقدم على أي فعل.

لديه قدرة عالية على ضبط نفسه والتحكم في انفعالاته.

اختيار أفضل الأساليب للتعبير عن نفسه دون الانفجار في حالات الغضب.

معوقات التواصل

يمكن أن تمر علميات التواصل بأنواع من المعوقات مما يمنعها أو يؤثر عليها منها:

الآراء المختلفة حيث نجد لكل وجهة نظره التي يتمسك به ولا يتنازل عنها.

أن يكون هناك عدم توافق بين مجالي أو نوعي التواصل وهما التواصل اللفظي وغير اللفظي.

الانتقائية وهو نوع من أشكال التحيز.

وجود معلومات كثيرة بدرجة مبالغ فيها.

الحكم على القيمة أي الحكم على الأمور وفقًا للمعايير الخاصة بالفرد لا بمعايير الواقع.

المصداقية في المصادر فوجود مصادر لا تتمتع بالمصداقية يؤثر كثيرًا على عملية التواصل.

الحالة الانفعالية والعاطفية والتي تؤثر بشكل قوي على قدرة العقل على رؤية الأمور بمنظور واعي.

اللغة حيث أن الاختلاف في اللغات أو اللهجات يؤثر على القدرة على إيصال الفكرة بشكل واضح.

الاستماع فعدم الاستماع الجيد يولد سوء الفهم وبالتالي إعاقة عملية التواصل.

التعجل في إصدار الأحكام وعدم الروية والتأني و التفكير العميق.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe