9 اهم الأماكن السياحية في طرابزون

56

9 اهم الأماكن السياحية في طرابزون

اشهر اماكن السياحة في طرابزون

عندما نسأل أنفسنا بماذا تشتهر طرابزون نجد أن هناك العديد من خيارات الأماكن السياحية التي تصنف بكونها من أجمل الأماكن في تركيا وفي العالم كله، كما أن هذه الأماكن هي الأكثر شهرة لدى السياح، ويأتون من كل مكان من أجلها.

قلعة وجدران طرابزون

تعتبر مدينة طرابزون من أجمل الوجهات السياحية في حد ذاتها، وقد كانت هذه المدينة يومًا ما من أهم المحطات التي تقع على طريق الحرير التاريخي، وفي هذا المكان كان الأفراد يسافرون بين أسيا وأوروبا بشكل مستمر، كما أن المدينة كانت من قبل عاصمة إمبراطورية طرابزون، وتمتلئ بأماكن تاريخية مميزة يمكن زيارتها.

كما يمكن الاستمتاع بزيارة قلعة طرابزون التي تعتبر واحدة من الأمور الأكثر إثارة للإعجاب، وكذلك أسوار طرابزون، وهي عبارة عن أسوار تحيط بالبلدة القديمة الموجودة في المدينة.

قرية أوزنجول

تقع قرية أوزنجول على ضفاف بحيرة تتواجد في منطقة وسط وادي جبلي، وتتميز هذه القرية بكونها تطل على عدة إطلالات طبيعية متميزة وجميلة بالإضافة إلى الجبال ذات المنظر المذهل والجذاب.

وتشبه قرية أوزنجول في طبيعتها طبيعة سويسرا في جبال الألب، كما أنها تتمتع بمجموعة من الخصائص التركية الواضحة خاصة مع وجود المباني التركية المنتشرة في كل مكان والمساجد المميزة.

وبالرغم من جمال القرية وروعتها نجدها أقل شهرة من الكثير من الأماكن التي تماثلها في سويسرا، وتحتوي هذه القرية على مناظر طبيعية جذابة، ومسارات للمشي لمسافات طويلة بدون زحام، ويشبه ذلك الأماكن الطبيعية الأوروبية، وهناك عدد من الحافلات التي تتنقل ما بين مدينة طرابزون وقرية أوزنجول، وتتوقف في كايكارا.

دير سوميلا

يعتبر دير سوميلا أيضًا من أهم الأماكن السياحية على خريطة طرابزون، وهو موقع تاريخي أكثر من رائع يقع خارج مدينة إسطنبول ويعود إلى القرن الرابع، وقد تم بناء هذا الدير على حافة منحدر شديد الانحدار، ويتميز دير سوميلا بمنظره المثير للإعجاب والجبال الشاهقة التي تتواجد خلفه وتزيد من جماله.

الوصول إلى دير سوميلا من طرابزون

هناك مجموعة من وكالات السفر التي تتواجد في مدينة طرابزون، وتهتم بتقديم الجولات السياحية للدير من مدينة طرابزون، وفي الغالب تشمل هذه الجولات وجبة الغداء، وتكون عبارة عن جولات رخيصة إلى حد ما تتنافس فيها الشركات مع بعضها البعض لتقديم أفضل الخدمات للسياح.

وفي حالة أنك ذاهب إلى هناك بالسيارة، سوف يكون من السهل عليك أن تقود على طول الطريق السريع E97 وبعد ذلك يتم الانعطاف إلى Maçka Yolu من بلدة Maçka التي تقترب من المكان.

كما يمكن ركوب حافلة من مدينة طرابزون إلى مدينة ماتشكا ثم ركوب سيارة أجرة من ماتشكا إلى دير سوميلا بالرغم من أن هذا الأمر سوف يكون أكثر صعوبة وتكلفة من الانضمام لجولة سياحية.

بوكوت هايلاند

يقع هذا المكان في شرق مدينة طرابزون في مكان قريب من مدينة ريزي، وهو من الأماكن التي تتمتع بمناظر خلابة ومرتفعات جذابة وشهيرة، وهناك أيضًا عدد من الأماكن التي تقدم وجبة الفطور التركي بشكل عامل للاستمتاع بتناوله والتنزه في الخارج بالقرب من إطلالات مميزة على الجبال.

افضل اماكن سياحية في طرابزون

آيا صوفيا

يتواجد مسجد آيا صوفيا في مدينة طرابزون، وهو من المباني التاريخية الشهيرة في مدينة اسطنبول، وقد تم بناء آيا صوفيا من البداية ككنيسة، وتم تغييرها وتحويلها إلى مسجد لاحقًا.

ولهذا المبنى مظهر رائع وفخامة مثيرة للإعجاب، وبالرغم من كون مبنى آيا صوفيا في مدينة طرابزون هو الأقل جاذبية من آيا صوفيا الموجود في اسطنبول، إلا أنه من أفضل الأمثلة الرائعة على العمارة البيزنطية وله مظهر رائع من الداخل أيضًا.

ويمكن الوصول إلى مدينة طرابزون والأماكن المحيطة بها بسهولة عن طريق الطيران، ويعتبر مطار طرابزون من أفضل المطارات الرئيسية، وهو يشبه مطار إزمير واسطنبول.

بحيرة سيراجول

هي من أجمل البحيرات الطبيعية الساحرة التي تتواجد المطاعم والمقاهي على ضفافها، وتبتعد هذه البحيرة عن مدينة طرابزون بحوالي 25 كيلو متر تقريبًا، وتقع في وسط جبال مكسوة بمراعي خضراء وجداول المياه التي تنساب من بين الصخور، وهذه الصخور تنتهي بالبحيرة، وسوف تشعر في هذا المكان براحة كبيرة وطمأنينة لا مثيل لها.

إنها عبارة عن بحيرة جذابة قد تكونت بفعل السيول الشتوية، وامتزجت مياه هذه البحيرة بالخضرة والأشجار التي تحيط بها من كل مكان، ولا مانع من الذهاب إلى هناك مع أفراد العائلة والاصدقاء للاستمتاع بنزهة خاصة أكثر من رائعة، ومشاهدة جمال الطبيعة والحيوانات المختلفة، والجلوس أسفل الأشجال، ومشاهدة الأسماك تسبح في البحيرة.

كما تتواجد على ضفاف هذه البحيرة مكان لتأجير القوارب، ويمكن الاستمتاع بركوبها والقيام بجولة ممتعة للغاية في البحيرة، إنها تجربة مذهلة ننصح بها.

قصر اتاتورك الأبيض

يعتبر قصر اتاتورك من أجمل المعالم السياحية التي تقع في مدينة طرابزون بتركيا، وقد تم بناء هذا القصر في عام 1890، وتم ترميمه ووصل إلى الشكل الحالي، ومن الممكن أن يتم الاستمتاع بجمال حديقة القصر الخارجية، وهذه الحديقة تجمع عدد من الزهور المميزة مع بعضها البعض، ولا مانع من التقاط الصور التذكارية الجذابة هناك.

ومن الممكن دخول هذا القصر للاستمتاع بمشاهدة عدد كبير من القطع الأثرية التي تعود للقرن التاسع عشر، ومن أهم هذه القطع الأثاث والملابس واللوحات الفنية والعديد من الآثار القديمة.

وبعد الانتهاء من القيام بجولة داخل القصر يمكن التوجه إلى أحد المطاعم التي تجاوره وتناول وجبة غداء تركية لذيذة أو تناول بعض المشروبات الطازجة أمام إطلالة القصر الرائعة، ويمكن زيارة هذا المتحف في مختلف أيام الأسبوع من الساعة الثامنة صباحًا حتى الساعة السابعة مساءًا.

وعلى الرغم من عدم وجود فنادق جيدة تقترب من متحف اتاتورك، إلا أننا ننصحك أن تقيم في إحدى فنادق مدينة طرابزون وتخصص بعض الوقت لزيارة المتحف.

مغارة تشال

تصنف مغارة تشال في طرابزون أيضًا ضمن الأماكن السياحية التي تستحق الزيارة، وهي تمتد إلى داخل أحد الجبال، وقد حصلت على لقب أطول مغارة ثانية في العالم، ويكون طول كل ممر في هذه المغارة حوالي 8 كيلو مترات، وقد فتحت المغارة أبوابها في عام 2013 للسياح من مختلف أنحاء العالم.

وداخل هذه المغارة نلاحظ أن مستوى المياه ينخفض خلال فصل الصيف ويصل إلى 25 سنتيمتر، وخلال فصل الشتاء يعود ويرتفع مرة أخرى إلى 1.5 متر، ويتم السماح للزوار بأن يتجولوا في مسافة كيلو متر واحد من المغارة.

وهي تحتوي على مجرء نظيف للهواء، وهذا المجرى يكون له تأثير صحي رائع على مرضى الربو، وكذلك على الأشخاص الذين يشتكون من أمراض الجهاز التنفسي، وتعتبر هذه المغارة من أجمل الأماكن السياحية في مدينة طرابزون.

وسوف يكون من الجيد أن يتم استكشاف المغارة والاستمتاع بالمعالم الطبيعية الموجودة فيها، مثل البرك المائية والمرتفعات والمنخفضات التي تشكلت منذ ملايين السنين، وزادت من جمالها المغارة، وبالطبع سيكون من الرائع التقاط أجمل الصور التذكارية هناك. 

جزر اليونان القريبة من تركيا

محتويات

لم تمتلك جميع الدول علي وجه الكرة الأرضية حضارات عريقة فهناك دول لم يمر علي ظهورها إلا خمسين عاما أو مائة عام، ولكن اليونان من الدول التي تمتلك إرثاً حضارياً عريقاً لم يكن وليد السنين السابقة بل يعود إلى آلاف السنين فهي مهد الحضارة الغربية التي فاضت بثقافتها للعالم أجمع، والتي أصبحت في حقبة زمنية ضئيلة هذه المؤلفات اليونانية هي المرجع لكثيرٍ من علومنا الحالية، كما أنّ الديمقراطية التي نعيشها اليوم هي في الأصل يونانيةً فقد شهدت اليونان وضع حجر أساس الحضارة المدنية.

تحد اليونان تركيا، فقد تميزا كلاهما بالموقع الجغرافي بالإضافة إلى اشتراكهما بحدودٍ مائيةٍ كبيرةٍ، ومن حسن الحظ أن ينتشر فيها عددٌ كبيرٌ من الجزر المائية التي تشكل لهما عائد مادي كبير كونهما جزر مشتركة ومنفردة ولكن البعض منها صغير المساحة وبالرغم من صغر حجمها إلا أنها لم تكن خاوية من البشر ولكن يميزها قلة عدد ساكنيها، والبعض الآخر كبير المساحة ومأهولٌ بالسكان ولكن بعدد كبير جدا قد يصل إلى الألف من السكان.

السياحة في أنطاليا

عدد الجزر

حظ اليونان الوفير جعلها تمتلك أكثر من 2000 جزيرة مختلفين في كل شيء بداية من مساحتهم إلى أشكالهم إلى لون المياه التي تحيط بهم ، وتقع أكثر هذه الجزر في الجهة الغربية منها، وهي الجزر التي تواجه السواحل التركية، وهناك مجموعة الجزر التي تقع في الجنوب من اليونان يطلق عليها الجزر الأيونية، بسبب وقوعها في البحر الأيوني، مثل جزيرة “زاكنيوش”، و “زانتي”، و”كيفاليونا” التي تعتبر من أكبر الجزر الأيونية، وتنتشر فيها أشجار الصنوبر وهي منطقة سياحية.

تركيا واليونان

شهد القرن الثاني عشر قبل الميلاد، الوجود اليوناني على حدود تركيا، حيث اختار الإمبراطور الروماني قسطنطين بيزنطة لتكون هي العاصمة الجديدة للإمبراطورية الرومانية، حيث أطلق عليها اسم القسطنطينية ومن ثم أطلق عليها إسطنبول.

جزر اليونان

تعد جزر اليونان الأكثر شهرة حول العالم فتتألف الجزر اليونانية من نحو 2,000 جزيرة وبرغم كثرة عددها إلا أن 227 جزيرة منهم هي فقط التي يسكنها البشر، و 78 جزيرة يزيد عدد سكانها عن 100 نسمة، أما باقي الجزر فهي خالية تماما من السكان، ولكن تأتي الجزيرة “كريت” التي تعد أكبرهم مساحة وأكثرهم سكانا علي مقدمة الجزر وأهميتها ، وتقع على الحافة الجنوبية من بحر إيجة، الذي يربط اليونان وتركيا ببعضهم البعض وتليها “وابية” ، وفيما بعد تأتي الجزر لسبوس، ورودس.

جزيرة كريت

“جزيت”، لم تعد كريت هي الاسم الأول التي تحمله الجزيرة كما هو الآن بل كانت تحمل اسم “جزيت”، وتعد كريت الجزيرة المفضلة من قبل اليوناني لأنها مميزة من أهالي اليونان ، وذلك بفضل موقعها الجغرافي في البحر المتوسط ومن هذا الموقع تنظر على بحر إيجة، فكانت هذه الجزيرة في سابق عهدها تنتمى إلى الملك الأسطوري مينوس وهو الذى أسس الحضارة الموجودة حاليا فى تلك الجزيرة حيث تميزت الحضارة فيها بالقصور والمباني الفريدة من نوعها .

جزيرة رودس

لم تكن رودس بنفس حجم كريت ولكنها مميزة في موقعها الجغرافي لأنها تقع بالقرب من الساحل الجنوبي لتركيا، بالتحديد بين جزر اليونان الرئيسية وقبرص، ولكنها أبعد الجزر الشرقية بالنسبة لليونان وبحر إيجة، لكن تميزت رودس عن كريت بأقدميتها الحضارية التي جعلتها تمتلك تمثال أبولو رودس وهو أحد عجائب الدنيا السبع، بالإضافة إلى الكنوز التاريخية الأخرى التي تعود إلى العصور الوسطى منها معبد أبولو، وأكروبوليس.

جزيرة خيوس

يطلق علي جزيرة خيوس “مضيق تششمة”، وكانت تسمى بجزيرة صاقز أثناء الحكم العثماني لها، وذلك لأنها تقع بشمال بحر إيجة قبالة السواحل التركية القريبة من مدينة أزمير، ويفصلها عن ساحل تركيا مضيق، وتضم جزيرة خيوس الكثير من بقايا القرى القديمة، وتضم هذه الجزيرة الكثير من الآثار العريقة مثل دير نياموني والتمتع بمناظر النباتات البرية الجميلة .

جزيرة باروس

أصبحت جزيرة باروس من أشهر المناطق السياحية المعروفة ومحبوبة من قبل السياح فهى تضم منتجع ثقافى للقرى الجبلية، وذلك لأنها تقع بالقرب من تركيا فى بحر إيجة، وهي واحدة من مجموعة جزر سيكلاديز، بالإضافة إلى ذلك تتميز باحتوائها على الرخام الأبيض الذي يتوافر بكثرة في المنطقة الجبلية الداخلية في الجزيرة مما جعل منها جزيرة مزدهرة ، تمتلك جزيرة باروس الكثير من المعالم القديمة كما تجد فيها منحوتات فينوس دي ميلو المصنوعة من الرخام، وقبر نابليون بونابارت المميز. 

جزيرة كورفو

ما يميز كورفو عن غيرها من الجزر الأخرى هو تنوع الحياة فيها، وتحمّل ملامح المدن التاريخية القديمة، باليونان كالمباني القصيرة جدا والحرف اليدوية والتي تختلط مع الطبيعة بشكلها الأساسي، وتتوفّر بها المستلزمات السياحية من مطاعم ومقاهٍ وفنادق، وطرق سياحية بين المياه. 

جزيرة سكياثوس

بحر إيجة يتميز بوجود جزيرة سكياثوس بداخله، ورغم صغر حجم هذه الجزيرة إلا أنها تعد مقصد سياحى شهير ومحبوب من قبل السياح لجميع الزائرين من حول العالم، لأن جزيرة سكياثوس تتميز بقدرتك على الاستمتاع برؤية الرمال الناعمة التي تميز هذه الجزيرة ، والشواطئ الممتدة على طول الساحل التي يصل طولها الى 44 كيلو متر، بالإضافة إلى النتوءات الصخرية الجميلة.

جزر “الإثنا عشرية”

تعد تلك الجزر التي تقع جنوب شرق بحر إيجة، كبيرة في عدد سكانها إذ يبلغ عددها خمس عشرة جزيرةً كبيرة، ومعظمها تقع إما في ساحل آسيا الصغرى، وأصبحت منذ ذلك الحين وجهةً سياحيةً شعبية، فوفق القانون المنظم لضم الجزر عام 1947م تم ضم أكثر من 150 جزيرة صغيرة لجمهورية اليونان.

وتقع الجزر على الحدّ الشرقي لبحر كريت كما تنتمي إلى مجموعة جزر سبوراديس الجنوبية، وبالرغم من ذلك ونظرا لكثرة أعداد الجزر باليونان فهناك 26 جزيرة فقط مأهولة بالسكان، تأتي أهمية هذه الجزر في الأكبر والأكثر تداولا في الدخول لها كونها مقصد سياح مثل “الدوديكانيز أو الدوديكانية؛ جزيرة أغاثنيوس وجزيرة كاليمنوس وجزيرة كاسوس، وجزيرة بطمس وجزيرة رودس وجزيرة كارباثوس”.

جزيرة كيفالونيا

تتمتع الجزر بجمالها الأخاذ وسحرها الخلاب وتبقي جزيرة كيفالونيا إحدى أجمل الجزر اليونانية فهي جزيرة متميزة عن غيرها كونها تضم متاحف أثرية تضم الكثير من التحف النادرة والمنحوتات القيمة  ولم يكن ذلك وحده ما تضمه الجزيرة ولكنها تضم الشواطئ الجميلة التي تميزها عن باقي الجزر باليونان

مثل شاطئ ميرتوس وهنا تجد لون المياه غريب وتندهش عند رؤيته لأنه ذو لون أبيض حليبي ، وفى هذا الشاطئ تجد الإمكانية لكي تستأجر قارب أسفل المياه الشفافة واستكشاف الحياه والطبيعة البحرية الخلابة، ومن منا لم يهوى الحياة في الكهوف القديمة الاأرية، في جزيرة كيفالونيا سوف تجد الكهوف هناك ذو الظواهر الطبيعية غير تقليدية للبحر.

السياحة في كيركالي

أين تقع مدينة كيركالي

كيركالي أو قلعة كيريك، تعد هذه المدينة من اقرب المدن إلى العاصمة التركية أنقرة،  على بعد حوالي 80 كيلومترًا شرق المدينة، أصبحت كيركالي في عام 1989 تحت رئاسة تورغوت أوزال، يبلغ عدد سكان المقاطعة 280,843 نسمة، منهم 192,705 نسمة يعيشون في كيركالي العاصمة، وتبلغ مساحتها 4.365 كيلومتر مربع، وتقع وسط الأناضول وشرق البحر الأسود وتعد كنقطة تقاطع لمناطق جنوب شرق الأناضول، هي مدينة تمتلك العديد من الأماكن السياحية و التاريخية المهمة،

و يبلغ متوسط ​​ارتفاعها عن سطح البحر 700 متر، بينما يبلغ ارتفاع أعلى نقطة فيها 1742 متر، و يعتبر سهل كيركالي أهم السهول في المنطقة، وكذلك يعتبر نهر كيزيليرماك أهم نهر هناك، ويعتبر المناخ فيك كيركالي قاري حار صيفا، بارد جاف في الشتاء، مع سقوط بعض الأمطار والثلوج في المنطقة، ويحدث هطول الأمطار في الغالب في موسمي الربيع والخريف، يبلغ متوسط ​​هطول الأمطار 329 ملم.

معلومات عن مدينة كيركالي

 أصبحت المدينة في أقل من مائة سنة، مركزاً اقتصاديا و تجارياً مهماً في تركيا، وشريانا أساسيا للصناعات العسكرية، من الصعب أن نتخيل أنه في عام 1925، كانت قرية كيريكالي صغيرة تتكون من 12 منزلاً فحسب، و توسعت بسرعة لتصبح مركزًا صناعيًا، تشمل الصناعات الرئيسية في كيريكالي مصانع الأسلحة والذخيرة العسكرية المملوكة للدولة والمصانع الكيماوية، و يعتمد الاقتصاد بشكل حصري تقريبًا على مصانع الصلب التي تنتج سبائك الفولاذ عالية الجودة والآلات.

كما توجد صناعة أخشاب كبيرة بفضل الغابات التي تحيط بها أشجار البلوط، ولكن معظم الأراضي مغطاة بـ “السهوب”، هناك العديد من مزارع الكروم أيضًا، و يعتبر السمسم و القرنفل، الأقحوان، والزعتر و النعناع، بعض النباتات التي تنمو تلقائيًا في المنطقة، تعمل كيركالي أيضًا كسوق محلي للحبوب والثروة الحيوانية في الأناضول، ومن الجدير بالذكر انه لا توجد بحيرات طبيعية في كيركالي.

مدينة كيركالي التاريخية

يعود تاريخ المدينة إلى أربعة ألاف سنة، بناء على الأدلة التاريخية الموجودة في المدينة من معالم طبيعية و جغرافية، أظهرت الدراسات على أن هذه المنطقة سكنها السومريين الحثّيين و الرومان والعرب، انتشار الكثير من الملاجئ الصخرية على طول الطرق التي تربطها بالمناطق المجاورة، يؤكد أن المدينة كانت ذا أهمية كبيرة في مجال النقل، وفي عام 1120 للميلاد، أنشئ أول مراكز الاستيطان الإسلامية في الأناضول بعد نصف قرن من انتصار مالازغرت، وهي إحدى المناطق التي كانت تقاتل من أجل بناء الأراضي التركية والإسلامية في الأناضول.

أهم المناطق السياحية في كيركالي

تتميز مدينة كريكالي بالعديد من المناطق السياحية، من أهمها مركز آثري يقع في وسط المدينة، يحتوي علي المباني الحكومية، والتماثيل المحنطة لبعض سلاطين الدولة العثمانية، و أماكن تشير بوضوح إلى النهضة الاقتصادية والتجارية، التي حققتها المدينة في أعوامها الأخيرة.

مسجد نور عثمان

مسجد من القرن الثامن عشر يوجد بالقرب من السوق الكبير للمدينة، كما يجاوره كل من عمود قسطنطين وجامع عتيق علي باشا، ويعتبر نقطة تحول مهمة للعمارة العثمانية.

بدأ بناء جامع نور عثمان سنة 1748 م، بأمر من السلطان محمود الأول، وتم سنة 1755، في عهد أخيه و خليفته السلطان عثمان الثالث، على يد المهندس سيمون كالفا، والعثماني مصطفى آغا.

يتناقض أسلوبه مع أسلوب المساجد القديمة، وهو معمار يجمع بين العمارة العثمانية الكلاسيكية و الهندسة المعمارية الغربية الباروكية، الفناء الداخلي له شكل فريد، فهو متعدد الأضلاع ويتكون من نصف دائرة، لا تحتوي على أي سادرفان(نافورة الوضوء) في وسطه، الأعمدة الـ 12 تدعم 14 قبة، ويضم المجمع، قصر السلطان، سبيلين مياه، مكتبة، مدرسة، ضريح، بيتًا للطعام ودكاكين.

مغارة سولو

مغارة sulu magarasi، هي واحدة من أعاجيب الطبيعة، حيث تضم بين ثناياها أسرار حُفرت لملايين السنين، و مع ذلك لم يتم اكتشافها إلا منذ عقدين من الزمن، تقع المغارة في بلدة”كسكين” Keskin التابعة لمدينة كيركالي وتبعد كيلومترا واحدا عن مركزها، ويقدر طولها بنحو 285 مترا، وتتميز بأن نصفها طبيعي والنصف الآخر صناعي.

مزار الصخرة

مزار الصخرة هو عبارة عن بناء حجري كبير يحتوي على نقوش قديمة، و مقبرة من العصر الجليدي الذي يدل علي قدم الحياة في هذه المدينة، حيث يشبه الكهف للإنسان القديم، وهذا المزار من أحد المزارات الطبيعية المبهرة في المدينة.

جامع كوتشو بابا

يقع هذا الجامع و الضريح في مدينة بالي شيخ، وقد سمي على اسم الشيخ “كوتشو بابا” الذي قام ببناء الجامع، أما الضريح الذي بني في القرن الخامس عشر فقد خضع للترميم عدة مرات على مر التاريخ، ويعتبر من الأماكن التي يتوافد عليها السياح بشكل كبير.

جسر تيششنيغير التاريخي

إنه أحدي التحف التي تختلف عن باقي الجسور في روعة التصميم والتنفيذ، و يعود تاريخه إلي أكثر من 700 سنة، جسر تشيسنيغير هو جسر من القرون الوسطى، يعبر نهر Kızılırmak بين مدينتي Karakeçili و  Köprüköy، في محافظة كيركالي، تم بناؤه خلال فترة سلاجقة الروم.

لا يوجد تاريخ دقيق لبناء الجسر، ولكن يقال انه تم بناءه فن القرن الثالث عشر على أساس المصادر المعمارية والتاريخية، تقول التقاليد إن جيش تيمور عبر الجسر في طريقه إلى معركة أنقرة عام 1402، و أشرف المهندس المعماري معمار سنان على إعادة بناء الجسر كجزء من الاستعدادات للبعثة المصرية للسلطان سليم الأول، و حدثت إصلاحات أخرى للجسر خلال القرن العشرين.

كان الجسر مفتوحًا لحركة مرور المركبات حتى عام 1989، عندما تم إغلاقه بسبب ارتفاع مستويات سطح البحر بعد بناء سد كابولوكايا، على الرغم من أن الجسر مفتوح الآن فقط للمشاة ، تم تنفيذ أعمال الترميم في عام 2010.

أفضل فنادق و مطاعم مدينة كيركالي

فندق Enar Hotel

يقع فندقEnar بالقرب من جامعة كيركالي، على مساقة 7 دقائق فحسب، هو فندق 3 نجوم، إلى جانب المطعم الذي يقدم وجبات تركية محلية، يحتوي هذا الفندق على مقهى مميز، كما يتم توفير بوفيه إفطار مجاني وخدمة الواي فاي المجانية، بأسرّة مريحة، وغرف مجهزة بالكامل ذات تصميم رائع، و خدمة الغرف متاحة على مدار الساعة.

فندق Carmine Otel

يقع Carmine Otel في مركز مدينة كيركالي، ويوفر وجبة الفطور و خدمة الواي فاي مجاناً، يتوفر على مطعم ومقهى و تراس على السطح، وخدمة الغرف متميزة على مدار الساعة، توفر جميع الغرف الـ 85 وسائل الراحة المناسبة لجميع الفئات، و مستلزمات مجانية للعناية الشخصية.

Nasa Gold Hotel

هو أفضل فندق في المدينة، و مثل بقية الفنادق يقدم وجبات إفطار مجانية، بجانب خدمة الواي فاي، يحتوي هذا الفندق على غرفة اجتماعات وخدمات الكونسيرج، ومواقف مجانية للسيارات، كما توفر جميع الغرف الـ 31 كافة وسائل الراحة، تلفزيونات إل سي دي، و آلات صنع القهوة، وفراش ممتاز، وزجاجات مياه مجانية، و مستلزمات مجانية للعناية الشخصية ومجففات شعر، يتم توفير خدمة التنظيف يوميًا، و أسعاره مناسبة للجميع.

Beyaz Saray Otel Kirikkale

يقدم هذا الفندق أيضا وجبة إفطار مجانية وخدمة الواي فاي المجانية، في المناطق العامة ومواقف مجانية للسيارات، كما أن هناك غرفة اجتماعات كبيرة، و توفر جميع الغرف الـ 32 وسائل الراحة للضيوف، و خدمة الغرف تعمل على مدار 24 ساعة، كما يتم توفير خدمة التنظيف يوميًا، يبعد الفندق عن المطار مسافة بسيطة، و بجانبه عدد من المطاعم و المقاهي الشهيرة.

كما تتميز مدينة كيركالي بمطاعم عديدة، من أبرزها مطعم “جوليت كباب”، الذي يقدم أطباق البحر الأبيض المتوسط ، المشويات، والأكلات  الآسيوية و الأوروبية الشهيرة، كما يعتبر مطعم “اينار اوتيل”، من أهم المطاعم التي تقدم تشكيلة منوعة من الأطباق التركية اللذيذة و يملك إطلالة مميزة، أما مطعم “سيجيري بهري” فهو أفضل واهم مطعم في كيركالي،

ولديه فروع في كافة مدن تركيا، متخصص في المشاوي و إعداد المندي على الطريقة التركية، مطعم سخي في ضيافته وتقديم السلطات والمقبلات، هذه المدينة تستحق الزيارة حقا، ولديها كل المقومات لجذب أي سائح من مكونات طبيعية و عناصر تاريخية و ثقافية. المراجع

السياحة في سكاريا

محتويات

تتمتع مقاطعة سكاريا التركية بالعديد من الإمكانيات السياحة، حيث الطبيعة الخضراء و الأخاديد والينابيع الساخنة و الأنهار العذبة الصافية والهضاب والجبال والبحيرات والشواطئ، و الكثير من المعالم التاريخية القديمة التي تجذب أعداد غفيرة من السياح من كافة أنحاء العالم، لذا تعتبر من أهم المدن التركية التي تستحق الزيارة والتعرف على مزاياها الكثيرة.

أين تقع سكاريا

تبعد سكاريا على مسافة 148 كم عن مدينة اسطنبول، ويمكنك قطع هذه المسافة عن طريق السيارة في غصون ساعتين تقريباً، كما يحدها محافظة كوجايلي في الغرب، بيليسيك في الجنوب، و بولو في الجنوب الشرقي، ودوزك في الشرق ، ويطلق على عاصمتها آدابازاري Adapazarı، تتمتع  سكاريا بجمال طبيعي وثرات ثقافي لا يقارن مع غيرها من المدن التركية.

تقع مدينة سكاريا في الجهة الشمالية الغربية لدولة تركيا، بالتحديد في منطقة مرمرة حيث تطل على سواحل البحر الأسود، ويقسمها نهر سكاريا إلى جزئيين، يكون مناخها حارًا في فصل الصيف و يكون باردًا وممطرًا في فصل الشتاء ، ويبلغ تعدادها السكاني بحسب تعداد  سنة 2018 ما يقارب 1,010,700 نسمة.

أفضل المناطق السياحية في سكاريا

تتمتع سكاريا بكل المقومات السياحية، من مشاهد طبيعية ومعالم تاريخية مهمة تكشف الحضارة العثمانية العظيمة والأثار التاريخية الموروثة من العصور البيزنطية، تبقى سكاريا أحد المدن الرائعة التي تستحق الزيارة،  و نقدم لكم في هذه الفقرة أهم معالمها السياحية التي نذكر منها :

نهر سكاريا 

يعتبر نهر سكاريا أطول نهر في تركيا و الذي يبلغ طوله 428 متر، وعرضه يترواح ما بين 60 متر الى 150 متر، ينبع هذا النهر من جبال مدينة أفيون ويصب في ساحل البحر الاسود المجاور لمدينة سكاريا، تحيطه الأشجار الكثيفة والمناظر الطبيعية الخلابة ، والنباتات والطيور بمختلف أنواعها، وقد دارت فيه حرب صغيرة لا يعرفها الكثيرون سنة 1919 ، بين اليونان و تركيا دامت لساعات طويلة.

بحيرة سبانجا الرائعة

واحدة من أكبر و أبهى البحيرات في تركيا، والأقرب إلى اسطنبول فهي تتميز بالطبيعة الخلابة وسط الجبال، تقع بين خليج إزميت وسهول ادابازارس في تركيا، ويبلغ طول البحيرة حوالي 16 كم، يُمارَس العديد من الأنشطة في بحيرة سبانجا كالسباحة، والتزلج على الماء، وركوب القوارب والتجديف والاستمتاع بالهواء العذب والمناظر الخلّابة التي تراها طيلة رحلتك في هذه البحيرة الساحرة ، كما تنتشر العديد من المطاعم المشهورة على ضفاف البحيرة مما يجعلها مكاناً مناسباً للحصول على الراحة والاسترخاء وتناول الطعام.

البحيرات السبعة المكان المفضل لقضاء العطلة الخريفية

تتميز الأراضي التركية بالتنوع المناخي و تنوع الجزر والبحيرات والأنهار تستطيع قضاء كل العطلات في أماكن مختلفة من تركيا من أبرز الأماكن الخريفية التي تفضل سحرها وجمالها البحيرات السبعة يعد شهر نوفمبر وأوائل ديسمبر هي شهور الخريف المفضلة في تركيا هي أفضل فترة زمنية لمشاهدة أوراق الخريف الصفراء والبرتقالية والاستمتاع بنسائم جو الخريف المميزة فصل تساقط الأوراق البحيرات السبعة أو يدي غولير تقع في منطقة البحر الأسود التي تبعد مسافة 43 كيلو مترًا من مدينة بولو أفضل المناطق الخريفية التي تتميز بوجود الغابات الجميلة والأوراق المتساقطة.

البحيرات السبعة التركية

تقع البحيرات السبع  التي يطلق عليها اسم يدي غولير في حديقة ميلي بارك واسمائهم كالتالي :  “بويوك غول، سيرين غول، ديرين غول، نازلي غول، كوجوك غول، إنجي غول، سازلي غول” ، سوف تبهرك الطبيعة الجذابة ذات الألوان الصفراء والبرتقالية خاصة لو كنت من محبي فنون التصوير الضوئي سوف تلتقط صورًا في غالية الروعة والإبداع للوحات الطبيعية في تلك المكان ذات الجمال الخلاب.

السياحة الخريفية -تركيا

تتمازج الألوان الطبيعية في المنطقة لذلك هي من أفضل المناطق للحصول على الاسترخاء والهدوء والاستجمام بعيدًا عن ضغوط العمل و صخب المدينة لذلك هو مناسب لهؤلاء الذين يبحثون عن الهدوء أيضًا مناسبة لقضاء شهر العسل للمتزوجين حديثًا للبعد عن صخب العاصمة ، يقام بالبحيرات السبع كل عام مهرجان الخريف لتصوير روعة الخريف بالحديقة يقول أحد المسئولين عن الحديقة أن أعداد الزوار تزداد يوميًا بعد يوم خاصة من الفنانين ومحبي التصوير الفوتوغرافي والرسم بالضوء تم تيسير خطوط موصلات توصل للمكان هذا العام حيث أنه قبل ذلك لا يوجد موصلات عامة فقط السيارات الخاصة بعد الإقبال السياحي الهائل على الحديقة يسرت وزارة السياحة والثقافة التركية نقل السياح بأعداد كبيرة للحديقة من محمية بولو.

السياحة الخريفية في البحيرات السبع

تعد الحديقة كنز من الكنوز الطبيعة في مدينة بولو التركية على سواحل البحر الأسود تستحق الزيارة بالفعل تقطع البحيرات السبع في منطقة غولجوك ومنطقة أبانت تم التعرف عليها وتسويقها سياحيًا من خلال مسابقات التصوير الفوتوغرافي ومهرجان الصور الذي كان بالعالم الماضي لتصوير الجمال الطبيعي والطبيعة الخريفية بالمكان و تحاول وزارة السياحة هذا العام تنظيم المزيد من الفعاليات السياحية والتوسع في بناء الفنادق والمنشآت السياحية لقضاء العطلة الخريفية في البحيرات السبع ..

البحيرات السبعة في تركيا

بشكل عام لو كنت من محبي النظر للطبيعة الخلابة والسحر الطبيعي وجمال الخلق الإلهي وفي نفسك الوقت تهوى الاسترخاء والراحة والهدوء فلا يفوتك قضاء جزء من الخريف في تلك المكان الساحر والمبدع من خلق الله تعالى سوف تجد امتزاج الألوان الصفراء والبرتقالية والخضراء و انعكاسها على البحيرات في مشهد مميز ، يمكنك الاستمتاع بالتخييم بالمكان وأيضًا الاستمتاع بحفلات الشوي النهارية و الاستمتاع بتناول الكباب التركي الشهي مع النظر لطبيعة المبدعة في البحيرات السبعة ..

مسجد السلطانة رحيمة

تعد سكاريا عموما منطقة أثرية ، تعاقب عليها الحكم البيزنطي، والرومانيّ، و العثمانيّ، ممّا جعلها تزخر بالعديد من المعالم و الآثار التاريخيّة، بعضها مجموعة معابد تعود للعصور البيزنطيّة، وبعضها مساجد و قلاع و قصور و مباني أثرية هامة معظمها للمعماري العبقري سنان، من بين هذه المعالم الجديرة بالزيارة في سكاريا مسجد السلطانة رحيمة و هي الزوجة الرابعة للسلطان العثماني عبد المجيد الأول، قامت هذه السلطانة ببناء المسجد سنة 1892، وتم ترميمه في سنة1967م، هذا المسجد يعكس بوضوح الطراز المعماري العثماني الفريد و الجميل.

جبل كارتبه

من الأماكن السياحية الترفيهية الهامة في سكاريا التركية، يعتبر ثالث أكبر جبل في منطقة مرمرة و يبلغ طوله حوالي 1650 متر ، ويأتي إليه السياح في فصل الشتاء خاصةً من هواة رياضة التزلج على الجليد.

ما يجعل هذا الجبل مميزًا، هو التلفريك الفريد الذي يمتد من سفح الجبل إلى قمته، هناك يمكنك أن ترى الطبيعة الخلابة للمكان في أروع أشكالها ،و بالنسبة لعشاق الرياضات الثلجية يمكنهم زيارة المنتجع الثلجي هناك لكي يمارسوا بعض الهوايات مثل التزلج ، بالاضافة إلى أنشطة أخرى، و من الجدير بالذكر أن كل  المعدات التي تحتاجها متوفرة هناك. بالتالي ما عليك سوى الذهاب لهذا الجبل و ممارسة هوايتك المفضلة.

جسر جستنيانوس

يرجع تاريخ بناء هذا الجسر قبل ألف وخمسمئة عام في العصر البيزنطيّ، و تم بنائه فوق نهر سكاريا من طرف الإمبراطور البيزنطي جستنيانوس و يبلغ طوله 365 متر.

أثناء زيارة هذا الجسر، يستمتع السياح بمناظر الطبيعة الرائعة التي تحيط به، و يستمتعون بالهواء النقي مع فرصة التقاط صور فوتوغرافية لهذا المكان التاريخي الطبيعي الجميل، من الجدير بالذكر، أن هذا الجسر كان فيما مضى يربط بين القسطنطينية عاصمة الإمبراطورية البيزنطية وبين المقاطعات الشرقيّة ، بالتالي هو ليس فقط مكانا ذو خصائص طبيعية، بل أيضا تاريخية، ويشهد على حضارات كثيرة مرت في تاريخ المنطقة ، يبعد عن مركز المدينة حوالي 7 كلم.

تاراكلي

تقع قرية تاراكلي التاريخية الجميلة في شمال غرب تركيا، تبعد عن اسطنبول مدة ساعة ونصف فحسب بالسيارة، و تحتوي على مسبح طبيعي رائع ينبع من نهر سكاريا يتميز بمياهه المعدنية الدافئة الصحية ، موجود بين أحضان الأشجار والنباتات الطبيعية الجميلة والجبال الشامخة، ويعتبر من الأماكن المهمة في المنطقة التي يقصدها الزوار من تركيا و العالم كله بنية الترفيه و العلاج أيضا، خاصة الأشخاص المصابين بالأمراض الجلدية المختلفة و ألام العظام المزمنة، لهواة السياحة الصحية هذا المكان مناسب لكم فلا تترددوا في زيارته. 

متحف سكاريا

يقع متحف سكاريا أو ما يسميه الأتراك منزل أتاتورك في وسط المدينة، تم بناءه سنة 1915، يعرض مجموعة من القطع الأثرية النادرة التي تعود إلى العهد البيزنطي وإمبراطورية روما القديمة و الإمبراطورية العثمانية، كما يحتوي على الأحجار المنقوشة و الأواني الفخارية، وأدوات معدنية ، وأسلحة نارية، وقطع النحاس والفضة، وأختام بالإضافة إلى القطع الاثنوجرافية تنتمي إلى عصر ما قبل التاريخ، و هناك مجموعة من المتاحف الهامة الأخرى في المدينة مثل متحف علي فؤاد باشا ومتحف الأرض ومتحف زلزال.

منطقة كوزلوك ثيرمال

واحدة من أهم الأماكن السياحية  في سكاريا ، يقصدها الآلاف من السياح كل سنة على مستوى العالم، لأنها تحتوي على الينابيع الساخنة التي يستخدمها السائح في الخصائص العلاجية للاستشفاء من الأمراض ومن أبرزها أمراض المفاصل ، فهي تعد واحدة من أهم الأماكن المخصصة للسياحة العلاجية في تركيا، ويبلغ عدد الينابيع الحارة في تركيا حوالي 1100 ينبوع، يوجد أهمها وأشهرها في مرمرة.

هضبة تاراكلي كاراغول

من أجمل المناطق السياحية في سكاريا ، و هي هضبة من هضاب شمال البحر الأسود، توجد بها مجموعة بحيرات صغيرة تتوسطها الطرق الخضراء الجميلة، منظرها الخلاب هو من يجذب ألاف الزوار كل سنة لقضاء وقت ممتع وسط الهدوء والنقاء و الهروب من ضغوطات الحياة، يطلق عليها الاتراك اسم هضبة السحر والجمال، تبعد عن مركز سكاريا مسافة 84 كلم ، محافظة سكاريا عموما تضم ما يزيد عن 60 هضبة في غاية الجمال، تبهر كل من يزورها وتعطي سكاريا إطلالة رائعة.

هذه مجموعة بسيطة من الأماكن السياحية والتاريخية الرائعة الموجودة في سكاريا يمكنكم زيارتها والاستمتاع بجمالها الطبيعي والتاريخي أيضًا او بنية الاستشفاء فهي مكان شامل تجد فيه كل المتعة ، تتميز بأسعار خدماتها المميزة والبسيطة حتى الفنادق أسعارها مناسبة للجميع . سكاريا هي المكان المثالي لقضاء عطلة ممتعة لجميع الفئات والطبقات من السياح والزائرين من تركيا وكل أنحاء العالم. المراجع

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe