9- جفاف المهبل

37

9- جفاف المهبل

جفاف المهبل هي حالة شائعة غالبا ما ترتبط مع التغيرات في مستويات هرمون الاستروجين . على الرغم من أنها قد تكون حالة طبيعية ، بينما يمكن للمرء الحصول على العلاجات الطبية أو العلاجات المنزلية لمزيد من الراحة وخاصة أثناء الجماع .

جفاف جلد المهبل هي مشكلة شائعة تعاني منها معظم النساء مع قرب موعد انقطاع الطمث ، كما يمكن أن تحدث في أي عمر . جفاف المهبل هي السمة المميزة لضمور المهبل أو التهاب المهبل الضموري حيث يرق جدران المهبل ليحدث الالتهاب بسبب انخفاض في مستويات هرمون الاستروجين .
عادة ما تكون مغلفة بجدران المهبل عبر طبقة رقيقة من الرطوبة . أثناء الإثارة الجنسية ، يحدث زيادة في تدفق الدم إلى أعضاء الحوض ، والتي تنتج المزيد من السائل المهبلي . ومع ذلك ، تحدث التغيرات الهرمونية خلال الدورة الشهرية وفترات أخرى مثل الولادة والرضاعة الطبيعية . وعلاوة على ذلك ، فقد تتأثر الشيخوخة وانقطاع الطمث الذي قد يؤثر أيضا على الاتساق وكمية الرطوبة المهبلية ، مما يؤدي إلى جفاف جلد المهبل .

أعراض المهبل الجاف
جفاف المهبل قد يصحبه بعض الأعراض مثل:
 الوجع
 الحكة حول الجزء السفلي من المهبل
 حرقان
 الألم أثناء الجماع
 نزيف خفيف أثناء الجنس
 التبول المتكرر
 الالتهابات المتكررة في المسالك البولية

يصاب العديد من النساء بجفاف المهبل ، مما يؤثر على الحياة الجنسية وعلى نمط الحياة .

أسباب جفاف المهبل
يحدث جفاف المهبل عن طريق عدة عوامل مثل:
انخفاض في مستويات هرمون الاستروجين
كثيرا ما يرتبط جفاف المهبل مع حدوث انخفاض في مستويات هرمون الاستروجين . هرمون الاستروجين هو الهرمون الأنثوي الذي يحافظ الزيوت الطبيعي ، والمرونة . كما انها جزء من الدفاعات الطبيعية ضد الالتهابات في المسالك البولية والمهبل . ولكن ، عند تراجع مستويات هرمون الاستروجين ، فهذا يؤدي إلى الحالة الطبيعية في ترقق بطانة المهبل ، والتي تصبح أكثر مع الهشاشة والأقل مرونة ، مع زيادة خطر التهاب المسالك البولية (UTI) .

هناك عدة أسباب تؤثر على تقليل مستويات هرمون الاستروجين ، بما في ذلك:
 الولادة
 الرضاعة الطبيعية
 انقطاع الطمث (الفترة الانتقالية قبل انقطاع الطمث)
 انقطاع الطمث
 الآثار المترتبة على علاج السرطان ، بما في ذلك العلاج الهرموني ، والعلاج الكيميائي ، والعلاج الإشعاعي
 الاستئصال الجراحي للمبايض
 أمراض المناعة
 التدخين

الأدوية
قد تحتوي بعض أدوية الحساسية ونزلات البرد لمزيلات الاحتقان والتي تقلل من نسبة الرطوبة في أجزاء مختلفة من الجسم ، بما في ذلك المهبل . هذه الأدوية المستخدمة لعلاج سرطان الثدي يمكن أن تؤدي أيضا إلى جفاف المهبل .

اضطرابات المناعة الذاتية
يمكن لأمراض المناعة الذاتية مثل متلازمة سجوجرن ان تؤدي إلى جفاف الأنسجة المختلفة مثل العينين والفم ، بما في ذلك المهبل .

الغسل المهبلي
يمكن للغسل المهبل أن يعطل البيئة الطبيعية في تغيير التوازن الكيميائي في المهبل ، مما يؤدي إلى التهاب المهبل . هذا ويؤدي إلى جفاف الجلد من تهيج المهبل .

دراسات وابحاث
اثبتت الدراسات الامريكية عن إمكانية علاج جفاف المهبل من خلال معالجة السبب الرئيسي أو الاضطراب المسبب لظهور هذه الاعراض .
كما أكدت الأبحاث أن أفضل طريقة لعلاج جفاف المهبل هو التطبيق الموضعي أو عن تحفيز المهبل بالأستروجين بدلا من أخذ هرمون الاستروجين عن طريق الفم . يستخدم هرمون الاستروجين الموضعي بجرعات ضئيلة من الهرمون ، والتي تصل إلى مجرى الدم بشكل فعال . الجرعات المنخفضة من الاستروجين لا تؤثر على مستويات التستوستيرون الواحد ، وهو أيضا مهم للوظيفة الجنسية . العلاج مع هرمون الاستروجين الموضعي الذي يقلل أيضا من احتمالية التهاب المسالك البولية .

علاج بكتيريا المهبل

البكتيريا المهبلية :
البكتيريا المهبلية هي التهاب خفيف في المهبل الذي تسببه البكتيريا عادة ، وهناك انواع من البكتيريا الجيدة وبعض أنواع البكتيريا السيئة في المهبل ، وهناك أنواع جيدة تساعد على التحكم في نمو أنواع سيئة ، التهاب المهبل البكتيري عادة ما يكون مشكلة خفيفة والتي قد تذهب بعيدا من تلقاء نفسها في غضون بضعة أيام ، ولكن يمكن أن يؤدي إلى مشاكل أكثر خطورة

أكثر الأعراض شيوعا لبكتيريا المهبل هو رائحة كريهة وإفرازات مهبلية ، وقد تبدو هذه الافرازات بلون أبيض رمادي أو أصفر وهناك علامة من التهاب المهبل البكتيري يمكن أن تكون رائحة كريهة والتي قد تكون أسوأ بعد ممارسة الجنس ، ما يقرب من نصف النساء الذين لديهم التهاب المهبل البكتيري لا تلاحظ أي أعراض

الأطباء يقومون بتشخيص التهاب المهبل البكتيري بالسؤال عن الأعراض ، والقيام بفحص الحوض ، وأخذ عينة من الإفرازات المهبلية ، ويمكن اختبار العينة لمعرفة ما إذا كان لديك التهاب المهبل البكتيري ، والتهاب المهبل البكتيري عادة لا يسبب مشاكل صحية أخرى ، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يؤدي إلى مشاكل خطيرة

مخاطر البكتيريا المهبلية :
– إذا كنتي حاملا فأنه يزيد من خطر الإجهاض في وقت مبكر قبل الأوان ، وإصابة الرحم بعد الحمل
– إذا كنتي على وشك إجراء مثل العملية القيصرية ، او الإجهاض ، أو استئصال الرحم ، فأنت أكثر احتمالا للحصول على عدوى الحوض
– إذا كنت تتعرض لعدوى تنتقل بالاتصال الجنسي (بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية ) ، فأنت أكثر عرضة للإصابة بالعدوى

أعراض البكتيريا المهبلية :
– العديد من النساء مع بكتيريا المهبل قد لا يكون لديهم أي أعراض
– بكتيريا المهبل تسبب عادة حكة
– افرازات مهبلية بلون اصفر او ابيض
– رائحة كريهة بعد الجماع

علاج البكتيريا المهبلية :
بالنسبة لبعض النساء ، بكتيريا المهبل تشفى دون علاج ، وعادة ما يصف الأطباء المضاد الحيوي لعلاج البكتيريا المهبلية ، وهي تأتي على شكل حبوب أو في شكل كريم أو كبسولات ، عادة يتم استخدام الكريم لمده 2 أو 3 مرات في اليوم مع المضادات الحيوية ، وقد تحتاج لمدة 7 أيام ، و لا تتوقف عن استخدام الدواء لمجرد ان الأعراض توقفت ولكن تأكد من أن أخذ دورة كاملة من المضادات الحيوية ، ولكن الأعراض يمكن أن تعود بعد الانتهاء من العلاج بالمضادات الحيوية

المضادات الحيوية عادة ما تعمل بشكل جيد ولها آثار جانبية قليلة ، لكن مع الأخذ منها يمكن أن يؤدي إلى عدوى الخميرة المهبلية ، و عدوى الخميرة يمكن أن تسبب حكة ، احمرار ، و إذا كان لديك هذه الأعراض يجب التحدث مع طبيبك حول ما يجب القيام به

هناك بعض العلاجات بالمضادات الحيوية والتي تستخدم بشكل روتيني وتشمل :
– ميترونيدازول ( فلاجيل) التي يتم اتخاذها إما عن طريق الفم (حبوب) أو عن طريق المهبل (هلام) ، عن طريق الفم يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية الطفيفة ، ولكن يعتقد أن يكون العلاج الأكثر فعالية ، المواد الهلامية لا تسبب عادة آثار جانبية
– كريم كلينداميسين للمهبل (Cleocin)
– تينيدازول (Tindamax) هو مضاد حيوي يكون فعال في علاج بكتيريا المهبل ، ويمكن أن يكون له آثار جانبية أقل من ميترونيدازول

العلاجات المنزلية للبكتيريا المهبلية :
الكركم :
الكركم المذاب في الحليب يمكن أن يكون فعال ، يتم استخدامه يوميا حتى زوال الأعراض

الماء البارد :
قطعة قماش غارقة في الماء البارد على المنطقة المتضررة للحصول على إعفاء من الاحمرار والتورم بسبب انقباض الأوعية الدموية ، هذا هو أبسط علاج منزلي للتخلص من الألم والحرقان

مسحوق النيم :
النيم لديه خصائص مضادة للجراثيم ممتازة ويوصى دائما في حالات المشاكل الجلدية ، ويمكن أخذ مسحوق النيم للقضاء على البكتيريا المهبلية

الثوم :
الثوم يمكن إما أن يؤخذ خام او في كبسولات (1-2 كل يوم) أو تطبيقه مباشرة في أو حول المهبل . تكرار العلاج بعد انقطاع دام 3-4 ساعات يساعد على الحد من العدوى

الشاي :
نقع كيس من الشاي في الماء العادي وتركه يبرد لفترة من الوقت في الثلاجة ، وتطبيقه خارجيا على المنطقة المصابة لتخفيف الحكة

الزبادي :
قطع القطن غارقة في الزبادي ، أو اللبن يمكن تطبيقه مباشرة على المنطقة المصابة ، العلاج مع اللبن قد تم التحقيق منه سريريا وجد انه مفيد على المدى الطويل ، تناول وعاء من اللبن ايضا كل يوم حتى يختفي الشرط

عصير الخضار :
عصير الخضار الذي يحتوي على البقدونس ، الزنجبيل والثوم ، جنبا إلى جنب مع الخضروات الخضراء ، لها تأثير مفيد للحد من الألم والحكة إذا كنت تعاني بالفعل من بكتيريا المهبل

زيت الأرز :
الاستحمام في الماء الساخن مع ملعقة من الملح وبضع قطرات من زيت الأرز . يساعد زيت الأرز تقليل الحكة بشكل فعال جدا

عند النظر لعلاج البكتيريا المهبلية يجب عليك :
– اختيار استخدام الدواء عن طريق الفم ، بعض النساء يفضلن أن تأخذ حبوب بدلا من استخدام دواء عن طريق المهبل مثل الكريمات
– تجنب ممارسة الجنس خلال الفترة التي تتعرض فيها للعلاج
– مواصلة العلاج خلال فترة الطمث الخاصة بك

دراسات وابحاث :
اثبتت الدراسات الامريكية ان بكتيريا المهبل هي حالة شائعة ، فمن الشكوى الأكثر شيوعا لدى النساء في سن الإنجاب ، وقد أظهرت الدراسات أن حوالي 29٪ من النساء في الولايات المتحدة تتأثر ببكتيريا المهبل ، تم العثور على التهاب المهبل الجرثومي في حوالي 25٪ من النساء الحوامل في الولايات المتحدة وحوالي 60٪ من النساء الذين لديهم الأمراض المنقولة جنسيا (STD)

التخلص من رائحة المهبل

الرائحة المهبلية هي مشكلة شائعة جدا لدى العديد من النساء ، وخصوصا تواجه الفتيات في سن المراهقة عندما يصلن إلى سن البلوغ ، إذا كنت أيضا تواجهين هذه المشكلة ، لا تقلقي فحوالي 9 من كل 10 نساء يعانين من رائحة مهبلية ، لذلك أنت لست وحدك ، هنا يمكن ان نساعدك على مكافحة هذا القلق الشخصي ببعض العلاجات المنزلية التي يمكن استخدامها دون الحاجة لزيارة الطبيب

طرق للتخلص من رائحة المهبل :
1. تجنب الملابس الضيقة :
جسمك بحاجة إلى التنفس كذلك ، فلابد من ارتداء الملابس الداخلية القطنية التي تسمح لجسمك أن يتنفس ، وتجنب ارتداء الخامات الغير قطنية والملونة لأنها يمكن أن تؤدي إلى التعرق الزائد وبالتالي الرائحة

2. صابون ليس جيدا :
يمكن استخدام الكثير من الصابون لتنظيف منطقة المهبل الخاص بك ان يؤدي إلى خلل في إنتاج المواد الكيميائية الطبيعية ، وبالتالي فإنه يؤدي إلى رائحة كريهة ، بدلا من ذلك شطف الأجزاء الخاصة مع الماء وإضافة بضع قطرات من ماء الورد والغليسرين إلى الماء

3. الزبادي هو علاج رائع :
الزبادي قد لا يكون الطعام المفضل لديك ولكن يمكن أن تعمل لتقليل والحد من الرائحة المهبلية بشكل كبير . الرائحة المهبلية قوية تعتبر مؤشرا على وجود عدوى الخميرة ويمكن للبكتيريا في الزبادي ان تساعد على محاربة العدوى وتقلل من الرائحة أيضا ، ببساطة كوبين من اللبن غير المحلى يوميا ، ويفضل مع وجبات الطعام لاستعادة الحموضة الطبيعية في المهبل . بدلا من ذلك ، إذا كنت تعاني من رائحة مهبلية قوية جدا ، يمكن وضع قليل من الزبادي بلطف داخل المهبل ، فليكن لمدة ساعة أو ساعتين قبل إزالة وشطف المنطقة

4. الوقاية خير من العلاج :
فمن المنطقي ان تلتفتوا الى ما تأكله ، وشطب المواد الغذائية التي تطلق رائحة ، الطعام الحلو الذي يحتوي على الكثير من السكر أو الأطعمة الغنية الخميرة غالبا ما تسبب رائحة المهبل . يجب عليك تجنبها للحد من عدوى الخميرة ، وهذا بدوره يقلل من الرائحة المهبلية

5. زيت شجرة الشاي :
إذا كنت تستخدم المناديل المعطرة ومزيلات الروائح المهبلية ، هذه المنتجات يمكن أن يكون سببا لتعطيل توازن درجة الحموضة ، ويحفز على العدوى والروائح الكريهة . للتخلص من الروائح ، استخدام زيت شجرة الشاي المخفف بالماء كغسول مهبلي . زيت شجرة الشاي على حد سواء المضاد للبكتيريا ومضادة للفطريات ، وبالتالي سوف يحد من الإصابة في الوقت الذي تقاتل الرائحة

6. الكلوروفيل :
يمكن أن الكلوروفيل يعمل في الحد من الرائحة المهبلية . الكلوروفيل السائل يعمل بمثابة مزيل العرق الجيد ويساعد في تقليل رائحة قوية وكريهة . الكلوروفيل السائل هو متاح بسهولة مع معظم الصيادلة . شرب ملعقة من الكلوروفيل المخفف مع 8 أوقية ، المياه وأنك لن تضطر لزيارة الطبيب للتخلص من رائحة مهبلية

7. الثوم :
كثيرون قد يشككون في فاعلية الثوم في علاج الرائحة ولكن بفضل رائحته النفاذة الخاصة به ، هذا هو بالتأكيد واحد من أفضل العلاجات المنزلية المعروفة لقتل الرائحة المهبلية ، يمكنك أن تأخذ حبوب الثوم أو قشر الثوم الطازج ، وأدخله في المهبل

8. الحلبة :
عندما تستهلك على أساس يومي ، تساعد الحلبة على تنظيم مستويات الهرمونات لدى النساء . أنه يعزز أيضا الدورة الشهرية العادية . نقع ملعقة من بذور الحلبة طوال الليل وشرب الخليط على الريق في الصباح . يمكنك أيضا جعل شاي الأعشاب من بذوره أو إضافته إلى الطعام مباشرة

9. صودا الخبز :
إذا كنت تعتقد صودا الخبز يجد استخدامه فقط في وصفات الكعك والخبز ، كنت على خطأ . رائحة المهبل عند اشتداد مستوى الرقم الهيدروجيني للجسم يذهب منحرف . صودا الخبز تساعد على تحقيق مستويات الحموضة الخاصة بك مرة أخرى إلى وضعها الطبيعي . إسقاط بضع ملاعق صغيرة من صودا الخبز في الحمام الخاص بك ، لا تتوقف عند ذلك! تضاف ملعقة صغيرة من صودا الخبز في كوب من الماء الدافئ وشربه ، من الصعب كما قد يكون للقيام بذلك . سوف تفاجأ أن ترى كيف يساعدك على التخلص من الرائحة بسرعة

دراسات وابحاث :
اثبتت الدراسات الامريكية ان خل التفاح هو علاج فعال عندما يتعلق الأمر بمحاربة رائحة المهبل ، مزيج من فنجان من الخل في حوض الاستحمام الخاص بك ، ونقع في ذلك لبعض الوقت للتخلص من تلك السموم التي تسبب الرائحة المهبلية . الخل الذي هو في طبيعتها حمضي يتم تحميله مع خصائص مضادة للبكتيريا من شأنها أن تساعد على قتل الجراثيم المسببة للرائحة

اعراض بداية الإجهاض

الإجهاض هو فقدان للطفل قبل الأسبوع 20 من الحمل . المصطلح الطبي للإجهاض هو الإجهاض العفوي ، ولكن الحالة ليست عملية إجهاض في تعريف موحد لهذا المصطلح .

ما هي أعراض الإجهاض؟
عادة ، أعراض الإجهاض تزداد سوءا مع تقدم الإجهاض . اكتشاف يتحول إلى نزيف أثقل ؛ يبدأ التشنج ويصبح أقوى .

بين النساء الحوامل ، أي من الأعراض التالية قد تشير إلى بداية الإجهاض :
1.    نزيف مهبلي أو بقع دم ، مع أو من دون تشنجات ، وقد يحدث هذا النزيف في الحمل المبكر جدا – حتى قبل أن تغيب فترة الطمث الخاص بك ، وتعرفي أنكي كنت حاملا – أو أنها قد تحدث في وقت لاحق ، بعد أن تعرفي أنكي حامل . هذا هو العرض الأكثر شيوعا .
2.    آلام أسفل الظهر من خفيفة إلى حادة أو آلام في البطن أو التشنج ، وهى تكون إما ثابتة أو متقطعة .
3.    افرازات مثل الدم المتجلط ، أو تدفق من السوائل واضحة الوردي الذي تمر من المهبل .
4.    انخفاض في علامات الحمل ، مثل فقدان حساسية الثدي أو الغثيان
5.    حمى
6.    ضعف
7.    قيء

أسباب الإجهاض :
ليست مفهومة جيدا أسباب الإجهاض . هي سبب معظم حالات الإجهاض التي تحدث في الأشهر الثلاثة الأولى من قبل شذوذ الكروموسومات في الجنين . الكروموسومات هي هياكل صغيرة داخل خلايا الجسم التي تحمل العديد من الجينات . الجينات تحدد كل من سمات الشخص الجسدية ، مثل الجنس ، والشعر ولون العين ، وفصيلة الدم . تحدث معظم مشاكل الكروموسومات عن طريق الصدفة وليس لها علاقة الأم أو الأب الصحية .

سبب الإجهاض أيضا عن طريق مجموعة متنوعة من العوامل الأخرى ، بما في ذلك :
1.    العدوى
2.    التعرض للمخاطر البيئية وأماكن العمل ، مثل مستويات عالية من الإشعاع أو المواد السامة
3.    مشاكل هرمونية
4.    تشوهات الرحم
5.    عنق الرحم غير كفء (يبدأ عنق الرحم في الاتساع وفتح في وقت مبكر جدا ، في منتصف الحمل ، دون علامات الألم أو العمل)
6.    عوامل نمط الحياة مثل التدخين وشرب الكحول ، أو استخدام المخدرات غير المشروعة
7.    اضطرابات في الجهاز المناعي ، بما في ذلك الذئبة
8.    أمراض الكلى الشديدة
9.    أمراض القلب الخلقية
10.    مرض السكري التي لا تسيطر عليها
11.     امراض الغدة الدرقية
12.    الإشعاع
13.    بعض الأدوية ، مثل اكوتاني المخدرات حب الشباب
14.    سوء التغذية الحاد

بالإضافة إلى ذلك ، قد تكون النساء في خطر متزايد للإجهاض على أساس سنهم . تشير الدراسات إلى أن خطر الإجهاض هو 12٪ إلى 15٪ للنساء في سن الـ 20 ويرتفع إلى حوالي 25٪ للنساء في سن الـ 40 . ازدياد حالات شذوذ الكروموسومات يساهم في المخاطر المرتبطة بالعمر الإجهاض .

لا يوجد أي دليل على أن الإجهاد البدني أو الجنسي أو النشاط يسبب الإجهاض

بعض النصائح التي قد تساعد على منع الإجهاض :
تأكدي من تناول ما لا يقل عن 400 ملغ من حمض الفوليك كل يوم ، ابتداء من واحد على الأقل إلى شهرين قبل الحمل ، إذا كان ذلك ممكنا .
ممارسة الرياضة بانتظام
تناول الطعام الصحي والوجبات متوازنة
إدارة الإجهاد
الحفاظ على وزنك ضمن الحدود الطبيعية
عدم التدخن والابتعاد عن التدخين السلبي
عدم شرب الكحول أو أكثر من 1-2 فناجين من القهوة يوميا
تجنب المخدرات غير المشروعة

هذه الخطوات قد تساعد على منع الإجهاض ، وأيضا :
تجنب الإشعاع والسموم مثل الزرنيخ ، والرصاص ، الفورمالديهايد ، والبنزين ، وأكسيد الإيثلين .
عناية خاصة للحفاظ على بطنك آمنة أثناء الحمل . تجنب الرياضات التي تحمل مخاطر أعلى للإصابة ، مثل الرياضات والتزلج .
تجنب الأخطار البيئية مثل الأشعة السينية والأمراض المعدية .

دراسات وابحاث :
اثبتت الدراسات الامريكية ان ما يصل الى 50٪ من جميع حالات الحمل تنتهي بالإجهاض ، في أغلب الأحيان قبل فترة الحيض أو حتى يعرف أنها حامل . وحوالي 15٪ من حالات الحمل المعترف بها تنتهي في الإجهاض
أكثر من 80٪ من حالات الإجهاض تحدث خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحملة . أقل احتمالا أنها تحدث بعد 20 أسبوعا من الحمل ، ويتم وصف هذه حالات الإجهاض في وقت متأخر ، وسبب معظم حالات الإجهاض سببها تشوهات وراثية في الجنين . للأسف ، ليس هناك ما يمكن القيام به لمنع الإجهاض الناجم عن خلل وراثي ، ومع ذلك ، سبب جميع حالات الإجهاض كتبها التشوهات الجينية .

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe