9- ما هو الزنجبيل

25

9- ما هو الزنجبيل

ما هو الزنجبيل

الزنجبيل هو أكثر بكثير من مجرد جزء من خبز الزنجبيل، إنه أيضاً جزء مهم من المطبخ الهندي والصيني التقليدي وقد انتشر في جميع أنحاء العالم كتوابل للأطعمة الحلوة و المالحة، يضيف الكثير من الناس الزنجبيل إلى الماء والشاي لإضافة التوابل والمواد المغذية إلى هذه المشروبات، تم أيضاً تضمين ماء الزنجبيل بشكل شائع في العلاجات الشعبية لحالات مثل الانتفاخ واضطراب المعدة .

الزنجبيل هو عشب تقنياً على الرغم من أن الجذر هو الجزء الأكثر شيوعاً في تناوله من النبات، ويمكن طحن الجذر إلى مسحوق أو شرائح ويمكن استخدامه جافاً أو مخللاً أو طازجاً أو كزيت أو عصير ويمكن أن يُضاف أحياناً إلى الأطعمة المصنعة ومستحضرات التجميل بغض النظر عن طريقة تحضير الزنجبيل، يمكن أن يقدم ماء الزنجبيل بعض الفوائد الصحية.

فوائد لا تتخيلها لماء الزنجبيل

  • يحتوي الزنجبيل على جنجرول 

وهي مادة ذات خصائص طبية قوية تم استخدامها قديماً للمساعدة في تسريع عملية الهضم، وتقليل الغثيان، وفي مكافحة الأنفلونزا ونزلات البرد، وغيرهم، ويحتوي الزنجبيل على عدة مواد أهمها جنجرول وهو المركب الحيوي النشط الرئيسي في الزنجبيل فهو مسؤول عن الكثير من الخصائص الطبية للزنجبيل، حيث أظهرت الأبحاث أن جنجرول له تأثيرات قوية مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة.

  • فعال ضد الغثيان

يدخل الزنجبيل في علاج العديد من أشكال الغثيان وخاصة غثيان الصباح، فيبدو أن الزنجبيل فعال للغاية ضد الغثيان، قد يساعد في تخفيف الغثيان والقيء للأشخاص الذين يخضعون لأنواع معينة من الجراحة، وقد يساعد الزنجبيل أيضاً في الغثيان المرتبط بالعلاج الكيميائي، ولكن هناك حاجة إلى دراسات أكبر على الإنسان، ومع ذلك قد يكون أكثر فاعلية عندما يتعلق الأمر بالغثيان المرتبط بالحمل، مثل غثيان الصباح، وعلى الرغم من أن الزنجبيل يعتبر آمناً، ينصح باستشارة الطبيب قبل تناول كميات كبيرة إذا كنت حاملاً.

  • تقليل معدل السكر في الدم

قد يقلل بشكل كبير من نسبة السكر في الدم ويحسن عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب ، ويعتبر مجال البحث هذا جديداً نسبياً، ولكن الزنجبيل قد يكون له خصائص قوية مضادة لمرض السكري.

  • تساعد في علاج عسر الهضم المزمن

يُعتقد أن تأخر إفراغ المعدة هو السبب الرئيسي لعسر الهضم، وقد ثبت أن الزنجبيل يسرع إفراغ المعدة، حيث تم إعطاؤه للأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم الوظيفي مما أدى إلى تسريع إفراغ المعدة بشكل كبير.

  • يقلل من آلام الدورة الشهرية

يشير عسر الطمث إلى الألم الذي يشعر به المرء أثناء الدورة الشهرية، ويعد تخفيف الآلام أحد الاستخدامات التقليدية للزنجبيل بما في ذلك آلام الدورة الشهرية، وخلصت الدراسات الحديثة أيضاً أن الزنجبيل أكثر فعالية من العلاج الوهمي وبنفس فعالية الأدوية مثل حمض الميفيناميك والأسيتامينوفين، الكافيين، الإيبوبروفين.

  • يساعد في خفض مستويات الكوليسترول في الدم

تشير المستويات العالية من الكولسترول إلى زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب وترتبط بها، ويمكن أن يكون للأطعمة التي تتناولها تأثير قوي على مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة، وفي دراسة أجريت عام 2018 على 60 شخصاً يعانون من فرط دهون الدم، شهد 30 شخصاً تناولوا 5 جرامات من مسحوق الزنجبيل كل يوم انخفاض مستويات الكوليسترول الضار بنسبة 17.4 % خلال فترة 3 أشهر.

  • يحتوي على مادة قد تساعد في الوقاية من السرطان

تمت دراسة الزنجبيل كعلاج بديل للعديد من أنواع السرطان، تنسب الخصائص المضادة للسرطان إلى جنجرول الموجود بكميات كبيرة في الزنجبيل الخام، ففي دراسة استمرت 28 يوماً على الأفراد المعرضين لخطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، قلل 2 جرام من مستخلص الزنجبيل يومياً بشكل كبير من جزيئات الإشارات المؤيدة للالتهابات في القولون.

  • يحسن وظائف المخ ويقي من مرض الزهايمر

حيث يمكن أن يؤدي الإجهاد التأكسدي والالتهاب المزمن إلى تسريع عملية الشيخوخة، ويُعتقد أنهم إحدى الأسباب الرئيسية لمرض الزهايمر، وتشير بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن مضادات الأكسدة والمركبات النشطة بيولوجياً في الزنجبيل يمكن أن تمنع الاستجابات الالتهابية التي تحدث في الدماغ.

  • تساعد في مكافحة الالتهابات

يمكن أن تساعد جنجرول التي توجد في الزنجبيل في تقليل مخاطر الإصابة بالعدوى، حيث يمكن لمستخلص الزنجبيل أن يمنع نمو العديد من أنواع البكتيريا المختلفة.

  • يمكن أن تساعد في هشاشة العظام.
  • قد يساعد في إنقاص الوزن.
  • قد يكون الزنجبيل الطازج فعالاً ضد الفيروس الخلوي التنفسي (RSV)، وهو سبب شائع لعدوى الجهاز التنفسي.
  • التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تقدم الفيتامينات والمعادن ومضادات أكسدة الموجودة في ماء الزنجبيل فوائد صحية كبيرة.
  • الزنجبيل مليء بالكولين وهو لبنة مهمة في بناء الناقلات العصبية التي تساعد العقل والأعصاب على الاشتعال، حيث يحتاج جسمك إلى مادة الكولين للمساعدة في دعم عملية التمثيل الغذائي والمزاج ووظيفة العضلات.
  • ماء الزنجبيل غني بالبوتاسيوم المعدني الهام للقلب والعضلات والعظام والتمثيل الغذائي، لأنه يساعد خلاياك على التعامل مع الملح، حيث يرتبط نقص البوتاسيوم بمشاكل القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • يساعد على منع الإصابة بالأمراض العصبية، مثل الشلل الرعاش، و هنتينغتون، لما له من خصائص مضادة للأكسدة.
  • يدخل في ترطيب الجسم وهذه الفائدة في الغالب لأنك تأخذ الزنجبيل في الماء.
  • تحسين الدورة الدموية.
  • معزز لصحة الشعر والجلد حيث يحتوي على فيتامين أ و فيتامين سي الهامان في تحسين الشعر والبشرة.
  • الزنجبيل ضروري أثناء ممارسة الرياضة حيث أنه يلعب دور المسكن للعضلات ويساعد في تسريع تعافي العضلات من خلال كوب صغير يومياً في فترات التمرين.
  • تخفيف أعراض التهاب المفاصل، بسبب خصائصه المضادة للالتهابات.

هل ماء الزنجبيل آمن أثناء الحمل

درس الباحثون الدور الذي قد يلعبه الزنجبيل في المساعدة في علاج الغثيان والقيء أثناء الحمل، وقد لوحظ أن الأدلة تدعم فعالية الزنجبيل في علاج غثيان الحمل، ولكن قد تكون هناك مخاطر على السلامة لبعض النساء ، ومع ذلك لم تجد أي آثار ضارة ناتجة عن استهلاك الزنجبيل لدى النساء الحوامل، ولكن ينصح استشارة الطبيب قبل تناول أي مكملات أو أعشاب أثناء الحمل، في بعض الحالات قد تساعد التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة في تقليل الغثيان أثناء الحمل.

هل يعمل ماء الزنجبيل كمزيل للسموم

يكون الهدف وراء طقوس التخلص من السموم هو تخليص الجسم ببطء من السموم بمرور الوقت، حيث يستخدم بعض الناس ماء الزنجبيل الممزوج بعصير الليمون للتخلص من السموم، لا يوجد أدلة كافية لدعم هذا الاستخدام، ولكن نظراً لأن الزنجبيل قد يحارب الجراثيم والأمراض والالتهابات والجزيئات المسببة للسرطان، فإن تناول القليل منه كل يوم يمكن أن يدعم صحتك العامة، لذا فإن تناوله سوف يمنحك أيضاً مغذيات إضافية.

25 فائدة من ” فوائد الزنجبيل والنعناع “

فوائد الزنجبيل والنعناع

يعتبر الزنجبيل من الأعشاب الهامة والأكثر استخدامًا، وكذلك النعناع ذو الرائحة المنعشة والفوائد الكبيرة، ولكل منهما دور وفوائد في غاية الأهمية، وقد تم ذكر هذه الفوائد في العديد من الأبحاث والدراسات، وقد ساهما معًا في علاج الكثير من المشاكل الصحية.

  • تقليل غازات المعدة وتحسين عملية الهضم

توضح العديد من الدراسات العلمية والأبحاث الموثوقة أن الأنزيمات التي تتواجد في نبات الزنجبيل من الممكن أن تعمل على تخليص الجسم من الغازات الضارة، وبالتالي تساعد على الراحة التامة.

ويساعد مشروب الزنجبيل والنعناع بشكل عام على تحسين القدرة على هضم الطعام وتعزيز عملية الهضم إلى حد كبير، وهذا الأمر يقلل من المشاكل الصحية التي ترتبط بالهضم مثل مشكلة عسر الهضم.

عصائر الزنجبيل

  • تخفيف الشعور بالغثيان

عند المعاناة من الغثيان في أي وقت خاصة في فترة الحمل لدى الكثير من النساء، يمكن الاعتماد على الزنجبيل والنعناع في حل هذه المشكلة، حيث ينصح الأطباء بتناول الزنجبيل ولكن بكمية مناسبة دون إفراط، ويشاع بشكل كبير استخدام نبات الزنجبيل لتخفيف الشعور بالغثيان بعد العلاجات الكيميائية.

  • علاج أمراض الشتاء كالبرد والانفلونزا

عندما يصاب الفرد بأمراض الشتاء المختلفة لابد أن يفكر على الفور في الزنجبيل مع النعناع كمزيج علاجي طبيعي ، وهو من العلاجات الرائعة التي يتم الاعتماد عليها من زمن طويل في علاج الأمراض بشكل سريع.

ويكمن السر في ذلك في كون الزنجبيل يقلل من الأعراض التي تصاحب البرد وكذلك الإنفلونزا، خاصة في حالة الزنجبيل الطازج الذي يحمي الجهاز التنفسي ويعزز دوره.

  • الوقاية من الإصابة بالالتهابات

من أهم فوائد النعناع والزنجبيل الأكثر شيوعًا هي تقليل احتمالات التعرض للالتهابات بأنواعها المختلفة، ومن أهم هذه الأنواع هي التهابات المفاصل، والأعراض التي تصاحب هذه الالتهابات.

  • التقليل من احتمالات الإصابة بمرض السرطان

من شأن مزيج الزنجبيل والنعناع أن يساعد على الوقاية من السرطان، وذلك بفضل ما يحتوي عليه من مضادات أكسدة، وهذه المضادات تحمي الجسم وخلاياه من الإجهاد التأكسدي وهو من المشاكل الشائعة، وذلك يساعد على خفض احتمالات الإصابة بالسرطان بشكل كبير.

  • علاج اضطرابات ومشاكل المعدة

يساعد الزنجبيل مع النعناع على الوقاية من مشاكل المعدة المختلفة واضطراباتها وآلامها المزعجة، حيث يحتوي مكون النعناع على مجموعة من المركبات التي تساعد على إرخاء أنسجة الجهاز الهضمي، وهذا الأمر له دور كبير في علاج اضطرابات المعدة والأمعاء.

وقد أظهرت الدراسات والأبحاث المتعددة أن النعناع والزنجبيل من الممكن أن يكون لهما دور كبير في تخفيف آلام المعدة، ولكن هناك حاجة للمزيد من الأدلة والأبحاث العلمية المتعلقة بهذا الموضوع.

  • المساهمة في علاج مشاكل القولون العصبي

يعاني جميع مرضى القولون العصبي من الأعراض المؤلمة، وننصحهم بالاعتماد على النعناع والزنجبيل كمخفف طبيعي لهذه الأعراض التي تصيبهم من وقت لآخر، وبعد تناول هذا المشروب يلاحظ المصابين بالأعراض أن الغازات أصبحت أقل، كما تخف الآلام التي تصيب المعدة ويتم علاج حالات الإمساك والإسهال.

  • تخفيف الصداع وعلاجه بشكل فعال

أثبتت مجموعة من الدراسات والأبحاث أن تناول مشروب الزنجبيل والنعناع قد يكون له دور هام في تخفيف آلام الصداع النصفي بشكل كبير، كما أنه يعمل على تقليل الكثير من الأعراض كالغثيان والقيء والحساسية من الأضواء وغيرها من الأمور الأخرى، وذلك بفضل ما يحتوي عليه النعناع من مركب المنثول المفيد في علاج حالات الصداع.

  • طرد الميكروبات من الجسم

يساعد الزنجبيل والنعناع على طرد الميكروبات والبكتيريا الضارة من الجسم، كما يكون له دور أكثر من رائع في تطهير جسم الإنسان بشكل كبير، وهذا الأمر يساعد على علاج الأمراض المختلفة ونزلات البرد، ويلغب نبات النعناع بشكل خاص دور هام في تخفيف حدة المخاط الذي يتراكم في الجيوب الأنفية والحلق. 

فوائد الزنجبيل والنعناع للكرش

  1. يساعد مزيج الزنجبيل مع النعناع على تحسين عملية التمثيل الغذائي داخل الجسم إلى حد كبير، وهي تسمى أيضًا باسم عملية الأيض، وهذا المشروب يزيد أيضًا من الإنزيمات الموجودة في المعدة، وهي من شأنها أن تمتص الغذاء، وتقوم بتحويل دهون الجسم لطاقة يتم الاستفادة منها.
  2. يساعد الزنجبيل والنعناع أيضًا على طرد غازات البطن، وبذلك فهو يحسن من عمل الجهاز الهضمي ويجعله أكثر صحة وكفاءة، وبالتالي لا يتراكم أي طعام داخل الجسم ولا ينتج عنه الدهون.
  3. يعطي كل من النعناع والزنجبيل شعور كبير بالشبع لفترة طويلة، ويؤدي ذلك إلى تقليل الوجبات التي يتم تناولها على مدار اليوم.
  4. يمنع الزنجبيل الشعور بالقلق والتوتر وهما من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى السمنة، وهو أيضًا يحافظ على اعتدال هرمونات الجسم.
  5. يساعد على تنظيم مستوى السكر في الجسم، كما ينظم الكوليسترول ونسبة الدهون.
  6. يمكن تناول الزنجبيل مع النعناع قبل تناول الوجبات المختلفة لتعزيز الشعور بالشبع.
  7. يساعد النعناع والزنجبيل على تخليص الجسم من الديدان التي تتواجد في الأمعاء، وهذا الأمر يساعد على فقدان الوزن الزائد وإزالة الكرش.
  8. يعمل على منح الأمعاء استرخاء كبير ويسهل من عملية هضم الطعام. 

فوائد الزنجبيل والليمون والنعناع قبل النوم

  1. تخفيف حدة الشعور بالغثيان وعلاج عسر الهضم.
  2. خسارة وزن الجسم والمساعدة على تقليل نسبة الدهون التي يتم تخزينها داخل الجسم.
  3. تقوية الجهاز المناعي بفضل ما يحتوي عليه هذا المزيج من خصائص ومركبات طبيعية تحمي من البكتيريا الضارة،
  4. كما تساعد مضادات الأكسدة هي الأخرى على الوقاية من الأمراض.
  5. تقليل احتمالات الإصابة بأمراض الكبد والقلب والشرايين، بفضل مجموعة من المركبات الطبيعية الهامة.

فوائد شرب الزنجبيل مع الليمون

  1. بالإضافة إلى الفوائد السابق ذكرها يساعد مزيج النعناع والليمون على تحسين الصحة العامة للشعر والبشرة بفضل الفيتامينات ومضادات الأكسدة المثالية لنضارة البشرة، ويفيد هذا المزيج عنه تناوله أو وضعه على الجلد والأماكن المتهيجة في الجسم لعلاجها، كما أن له دور مبهر أيضًا في الحفاظ على الصحة العامة للشعر ومنع تعرضه للجفاف وعلاج القشرة بشكل فعال.
  2. القضاء على بكتيريا السالمونيلا وعلاج الحمى، حيث أن لهذا المزيج قدرة كبيرة على قتل البكتيريا الضارة المسببة للالتهابات وعلاج الكثير من الأمراض، وسوف يكون من الرائع شرب مزيج من الزنجبيل والعسل والليمون الدافئ لعلاج الحمى عن طريق تحفيز الجسم على التعرض.
  3. علاج القلق والتوتر وحالات الاكتئاب والحالات النفسية الشائعة في مختلف أنحاء العالم، لأن هذه المشاكل تتفاقم في حالة عدم التعامل معها على النحو الصحيح وعلاجها، وقد تؤثر على الصحة العامة بشكل سلبي للغاية، كما يساعد الزنجبيل والليمون والنعناع على تهدئة الأعصاب والشعور بالاسترخاء. 

وبالتالي يكون لهذه المشروبات الدافئة دور أكثر من رائع للحفاظ على صحة الجسم، ويكون لها تأثير إيجابي مميز على الهرمون الذي يسمى السيروتونين، ويتم إفرازه داخل الجسم للمساعدة على النوم وعلاج مشكلة الأرق بشكل جيد.

فوائد شاي الزنجبيل

الزنجبيل هو التوابل ذات اللون البني . له رائحة نفاذة وطعم حار جدا . ومن المفيد لعلاج كثير من الأمراض الشائعة ، ويستخدم على نطاق واسع في الهند للعلاجات المنزلية .

الزنجبيل يمكن أيضا أن يستخدم لصنع الشاي يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين C والمغنيسيوم . يمكن أن تؤخذ مع الشاي والزنجبيل وعصير الليمون والعسل أو النعناع .

دعونا نلقي نظرة سريعة على بعض من فوائد الشاي والزنجبيل ، وهدية رائعة من الطبيعة

فوائد شاي الزنجبيل:
1. دوار الحركة :
يمكن أن يساعد في تهدئة الأعصاب . وهذا مفيد لمنع القيء ، والصداع و الصداع النصفي .

2. المعدة المضايقة :
أنه يلعب دورا حيويا في عملية الهضم السليم ، مما يحسن بشكل غير مباشر امتصاص المواد الغذائية والابتعاد عن آلام في المعدة . وهذا يمكن أن يساعد أيضا على الابتعاد عن التجشؤ لا لزوم لها . هذا يحسن شهيتك عن طريق الإفراج عن الأحماض في المعدة .

3. يقلل من الالتهاب :
مفيد في علاج التهاب المفاصل ، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي . يمكن أن تساعدك على التخلص من التعب وتورم وانتفاخ العضلات والمفاصل . وينصح شاي الزنجبيل في حالة قدم الرياضي لمنع الألم ، وحرقان وحكة .

4. الربو :
شرب شاي الزنجبيل مفيد في حالات الربو . الزنجبيل يساعد على تخفيف البلغم وتوسيع الرئتين ، مما يساعد بدوره على التعافي من صعوبة في التنفس . كما أنه يقلل من الحساسية والعطس المستمر .

5. الدورة الدموية :
شرب كوب من شاي الزنجبيل لتحسين تدفق الدم ، ومنع الحمى والرعشة والتعرق . الزنجبيل يحتوي على مركبات نشطة مثل المعادن والأحماض الأمينية التي هي مفيدة في سلاسة تدفق الدم ومنع الأمراض القلبية الوعائية .

6. انزعاج الحيض :
وضع منشفة ساخنة مغموسة في شاي الزنجبيل على منطقة الرحم لديك . هذا وسوف تساعدك للحصول على الإغاثة من الألم واسترخاء العضلات . وشرب شاي الزنجبيل أيضا تعطيك تأثير مهدئ .

7. الحصانة :
أنه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تعزز جهاز المناعة . وشرب كوب من شاي الزنجبيل يوميا يقلل خطر السكتة الدماغية ، فضلا عن الترسبات الدهنية في الشرايين . شاي الزنجبيل يقلل أيضا مستويات الكوليسترول في الدم ويعطي نتائج مذهلة .

8. يخفف الإجهاد :
شرب كوب من شاي الزنجبيل لتعزيز المزاج ، والبقاء منتعشة والهدوء . شاي الزنجبيل هو لتفريغ الضغط ثبت بسبب رائحة الاسترخاء فيها .

9. الخصوبة :
الزنجبيل يحتوي على خصائص مثير للشهوة الجنسية . شاي الزنجبيل يساعد على تحسين نوعية الحيوانات المنوية والخصوبة لدى الذكور ، إذا استهلك يوميا من قبل الرجال . كما أنه يساعد في علاج ضعف الانتصاب عند الذكور .

10. السعال والبرد :
شرب كوب من شاي الزنجبيل إذا كنت في كثير من الأحيان يعانون من السعال وسيلان الأنف . وهذا يساعد على تخفيف البلغم وتخفيف الجهاز التنفسي . وهو يضفي الدفء في الجسم ، ويترك لك شعور جديد .

11. السرطان :
وقد ثبت أن علاج السرطان ، بما في ذلك سرطان المبيض من خلال القضاء على الخلايا السرطانية .

12. مرض الزهايمر :
تشمل المزيد من الزنجبيل في نظامك الغذائي اليومي لعلاج أو منع مرض الزهايمر . شاي الزنجبيل يقلل من فقدان خلايا الدماغ ويحمي هذه الخلايا لفترة طويلة .

12. فقدان الوزن :
شاي الزنجبيل يلعب دورا أساسيا في عملية فقدان الوزن ويعيش حياة إيجابية . يحرق الدهون الزائدة ، ولا تؤثر على الوزن العام . شاي الزنجبيل يمكن أن تساعدك على الشعور بالشبع مما يساعد على تقليل السعرات الحرارية وتسليط الوزن .

الآثار الجانبية لشاي الزنجبيل :
شاي الزنجبيل يمكن أن يسبب الأرق وعدم القدرة على النوم .
ينبغي أن المرضى الذين لديهم حصى في المرارة لا تشرب الشاي والزنجبيل .
لا ينبغي أن يؤخذ شاي الزنجبيل أثناء الحمل .
تجنب شاي الزنجبيل على الريق ، كما يمكن أن يسبب اضطراب في المعدة .
أكثر من جرعة يمكن أن تسبب الإسهال ، تهيج ، والغثيان وحرقة .

كيفية تحضير شاي الزنجبيل؟
هناك منتج طبيعي واحد يمكننا القول بفخر له مزايا لا حصر له لصحتنا؟ الجواب هو نعم . فمن دون شك الزنجبيل! سواء كان ذلك توفير نتائج إيجابية للجسم أو لعلاج بعض الامراض من خلال علاجات طبيعية ، والزنجبيل يفعل كل شيء . ومع ذلك ، فإن معظم الناس تبقي من استخدامه الخام فقط بسبب طعم قوي ورائحة .

واحدة من الطرق الفعالة التي يمكن استخدامها للزنجبيل وفوائده يمكن جنيها في إعداد كوب من الشاي والزنجبيل . كيفية تحضير شاي الزنجبيل في المنزل والاستمتاع بها في السلام من الحديقة الخاصة بك وسط الطبيعة . التحقق من ذلك ومحاولة لإعداد ذلك اليوم!

المكونات المطلوبة :
جذر الزنجبيل الطازجة حوالي 3 أونصات
ماء مغلي حوالي 3 أكواب
العسل / شراب القيقب / سكر بني – إلى الذوق
عصير الليمون – اختياري للطعم
التفاح – اختياري للطعم

طريقة تحضير شاي الزنجبيل :
1. جذور الزنجبيل يجب غسلها جيدا لإزالة الأوساخ . محاولة فركه للحصول على أفضل النتائج . وينبغي أن يتم ذلك تحت المياه المتدفقة لتنظيفه بشكل فعال .

2. ينبغي اتباع الخطوة الأولى عن طريق تقشير الجلد من الزنجبيل ثم قطع أو تقطيع إربا . يمكن تجنب تقشيرة في حال كنت قد اتبعت الإجراء التنظيف جيدا . ومع ذلك ، تأكد من أن قمت بقص الزنجبيل بأمان وتجنب وقوع اصابات .

3. في وعاء ، وضع بعض الماء المغلي وجذر الزنجبيل المفروم الطازج . وتغطية الاناء بالغطاء . لمنع رائحتة من التلاشى . يجب أن يتم نقع لمدة 15 دقيقة على الأقل .

ومن الممكن وضع الماء المغلي في قدر ، يمكنك مباشرة إضافة الزنجبيل والسماح له بأن تنضج على نار هادئة 20 دقيقة . وإيقاف الحرارة وتركة لمدة 5 دقائق .

4. بعد استخدام أي من الطرق المذكورة أعلاه ، يمكنك وضع السائل في كوب باستخدام شبكة مصفاة نظيفة .

5. إضافة التحلية المفضلة لديك ونكهة الليمون أو التفاح إلى الشاي والزنجبيل ثم تقليبه ويستهلك على الفور

دراسات وابحاث :
اثبتت الدراسات الامريكية ان شاي الزنجبيل لديه العديد من الفوائد وذكرت منها ، أنه بلسم للمعدة وتصلب العضلات ، وهو مثالي لتعزيز قدرة الجهاز الهضمي ، كما انه يساعد مرضى السكري في انتظام مستويات السكر في الدم ، وهو ايضاً العلاج الطبيعي المثالي لمشاكل الدورة الشهرية عند النساء ، كما انه يعزز الدورة الدموية وبالتالي تعزيز أداء الجسم

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe