1- الأحجار الكريمة وأماكن تواجدها

0 61

1- الأحجار الكريمة وأماكن تواجدها

أنواع الأحجار الكريمة وأماكن تواجدها

هل تعلم كيف تتعرف على الأحجار الكريمة؟ تحظى الأحجار الكريمة بمكانة مميزة للغاية في عالم المجوهرات على مستوى العالم، لما تتميز به من جمال ألوانها ولما يعرف عن درجة صلابتها العالية بالإضافة لندرتها، كل هذه أسباب جعلت الحصول عليها يكلف الكثير من الأموال، وبالرغم من ذلك لا زال أعداد محبي اقتنائها في زيادة يوماً بعد يوم.

تتوفر من الأحجار الكريمة الكثير من الأنواع التي يتميز كل منها بخصائص وألوان وقيمة مختلفة عن الثاني، ومن أشهر وأفضل أسماء الأحجار الكريمة على الإطلاق:

الزمرد

  • يتميز بلونه الأخضر الداكن.
  • يمكن العثور عليها في: زيمبابوي، كولومبيا، البرازيل، جنوب إفريقيا، الولايات المتحدة الأمريكية، أفغانستان.
  • اسم هذا الحجر الكريم مستوحى من الكملة اليونانية “Smaragdos” والتي تعني باللغة العربية الحجر الأخضر.
  • يعد أحد أكثر الأحجار الكريمة جمالاً على الإطلاق، فلونه الأخضر المميز يجعله ذو سحر خاص.
  • يعد من اكثر أنواع الأحجار الكريمة قيمة، وذلك لأكثر من سبب هي “ندرته، صلابته، لونه المميز”.
  • بالرغم ما يعرف عن الزمرد من عيوب إلا أنه ومع ذلك من الأحجار التي تحظى بمكانة مميزة منذ أقدم العصور.
  • يتمتع الزمرد بدرجة صلابة عالية تحميه من الإصابة بأي خدوش، ومع ذلك يجب التحذير من إمكانية تعرض لشقوق داخلية في حال تعرض لضربة قوية أو لدرجة حرارة عالية.
  • لا يجب تنظيف الزمرد بالصابون فبهذه الطريقة ستزال الطبقة الزيتية العليا منه وتنكشف عيوبه الداخلية الخفية.

الياقوت

  • يتوفر حجر الياقوت باللون الأحمر بعدة درجات مختلفة.
  • يمكن العثور عليه بشكل رئيسي في كل من :تايلاند، بورما، تنزانيا ، سريلانكا.
  • يطلق على الياقوت ذو اللون الأحمر الياقوت الأحمر، فيما يطلق على بقية الألوان الأخرى منه الياقوت الأزرق، لكن اللون الأكثر قيمة من بين جميع ألوانه هو اللون الأحمر.
  • تشتق تسمية الياقوت الأحمر من كلمة “Rubens” اللاتينية والتي تعني أحمر في اللغة السنسكريتية.
  • يعرف الياقوت منذ القدم  بأنه ملك الأحجار الكريمة، لذا فهو من أكثر الأحجار التي تحظى بقيمة ومكانة مميزة بين كافة الأحجار الكريمة.
  • يتميز الياقوت بالكثير من الخصائص التي جعلته منه أفضل الأحجار الكريمة وهي “لونه الخلاب، درجة صلابته العالية، بريقه ولمعانه”.
  • من أكثر الأحجار ندرة على الإطلاق وهذا سبب آخر لتميزه أيضاً، فالياقوت الشفاف كبير الحجم يعد نادراً أكثر من أحجار الألماس.
  • يحتل الياقوت المركز الثاني بعد الألماس من حيث القوة ودرجة الصلابة، ومع ذلك يجب التعامل معه بحذر فتعرضه للقوة المفرطة يؤدي لتشققه.

الزفير

  • يتوفر حجر الزفير بالكثير من الألوان هي :الأخضر، الأصفر، الأبيض، البرتقالي، البني، الوردي، الشفاف، الأرجواني، الأزرق”.
  • يمكن العثور عليه بصفة رئيسية في كل من” تايلاند، الهند، سريلانكا، بورما، أفريقيا، أستراليا، البرازيل”.
  • يعد اللون الأزرق هو اللون الرئيسي لهذا الحجر، وتستخدم كلمة زفير بمفردها للدلالة على هذا النوع فقط.
  • يرمز هذا النوع من الأحجار الكريمة لبعض الصفات النبيلة مثل الوفاء والصداقة.
  • يعد من الأحجار الكريمة الثمينة بفضل لونها المميز ودرجة صلابتها العالية وبريقها الخلاب.
  • يتطلب التعامل مع هذا النوع من الأحجار الكريمة التمتع بمهارات عالية، للتمكن من قطعه بدرجة تظهر لونه بأفضل شكل ممكن.
  • يعادل الياقوت من حيث القيمة لذا يأتي أيضاً في المركز الثاني بعد الألماس.
  • يمكن ارتداء المجوهرات المصنوعة منه بشكل يومي دون القلق من تعرضها للخدش أو التلف، ومع ذلك يجب الانتباه من تعريضها لأي قوة عنيفة خشية تعرضها للتشقق.

اللؤلؤ

  • يتوفر اللؤلؤ بالعديد من الألوان هي “الوردي، الأبيض، الأبيض الكريمي، الأخضر، الأصفر، الأزرق، الأسود، البني، البنفسجي”.
  • يمكن العثور عليه بشكل رئيسي في كل من الصين والخليج العربي.
  • من أكثر أنواع الأحجار الكريمة شهرةً في أقطار الوطن العربي، يتكون عندما يغطي المحار الأجسام الغريبة داخله مثل حبيبات الرمل، وعبر الزمن تتشكل حبات اللؤلؤ التي قد يستغرق صناعة الواحدة منها من 5 إلى 8 سنوات.
  • يوجد من اللؤلؤ نوعين، الأول هو اللؤلؤ الطبيعي الذي يتكون داخل المحار من تلقاء نفسه والذي يندر العثور عليه حالياً، واللؤلؤ المصنع وتعتمد طريقة تصنيعه على وضع حبيبات داخل حبات الصدف ومن ثم إعادته للماء مرة أخرى وعندما تتم عملية تحويله داخل المحار يتم حصاده.
  • تأتي أجود أنواع اللؤلؤ الطبيعية من الصين والخليج الفارسي، فيما تأتي أجود أنواعه المصنعة أو المزروعة كما تعرف من كوريا واليابان ومؤخراً انضمت إليهم أستراليا.
  • اللؤلؤ الطبيعي ترتفع قيمة الحصول عليه مقارنة باللؤلؤ الصناعي.
  • ينتشر اللون الأبيض والأبيض الكريمي والوردي في أحجار اللؤلؤ بكثرة، مقارنة بالألوان الأخرى.
  • يمكن العثور على اللؤلؤ في الشكل الدائري أو الكمثري أو البيضاوي، لكن أكثر أنواعه ندرة وقيمة هو اللؤلؤ المستدير بشكل تام.

الأوبال

  • يتوفر الأوبال بالعديد من الألوان هي ”الأحمر، الأسود، الأبيض، الشفاف، الرمادي، البرتقالي، الأصفر”.
  • من أكثر الأحجار الكريمة شهرة نظراً لتوفره بالعديد من الألوان الخلابة التي ترضي جميع الأذواق.
  • يتميز هذا الحجر دوناً عن الأحجار الكريمة الأخرى ببريقه الذي يبدو أحياناً كلون قوس القزح، مما يعطيه هالة مميزة.
  • اللون الأحمر للأوبال يحظى بشعبية بالغة مقارنةً ببقية ألوانه، ويتوفر في درجتين يأتي هما الأحمر الناري والأحمر الكرزي، ويأتي الأحمر الناري في المقدمة.
  • المصدر الرئيسي للعثور على الاوبال هو أستراليا، فحوالي 95% من حجم الأوبال الناعم يأتي من مناجمها.
  • يعد الأوبال هو الحجر الأقل صلابة في الأحجار الكريمة، لذا لابد من الاعتناء به جيداً وإبقاءه بعيداً عن درجات الحرارة العالية ومصادر الضوء الشديد.
  • يأتي حجر الاوبال في العديد من الأشكال المختلفة لذا يستخدم في صناعة الكثير من الحلي مثل الأساور والخواتم والأقراط. وبهذا نكون قد تعرفنا على أسماء الأحجار الكريمة ومعانيها. 

كيفية التنقيب عن الأحجار الكريمة

كيفية استخراج الأحجار الكريمة تتطلب بذل الكثير من الجهود للعثور عليها وإخراجها بشكل سليم، لذا يتبع بها العديد من التقنيات المختلفة ومنها:

الطريقة الأولى

  • تعتمد هذه الطريقة على إزالة الطبقات العليا من الصخور، فالأحجار الكريمة تكون محفوظة بداخلها.
  • بعدها يتم غسل الصخور عن طريق تعريضها لضغط عالي من الماء، للحصول على الحصى الصغير المحتوي عليها.
  • وأخيراً ينقل الحصى لمعامل المعالجة لمعالجة الأحجار الكريمة.
  • تستخدم هذه الطريقة في عدة دول مثل: البرازيل، سريلانكا، ميانمار، الولايات المتحدة الأمريكية.

الطريقة الثانية

  • تستخدم في هذه الطريقة أنابيب تصل إلى مسافة 600 قدم تحت سطح الأرض، تصل إلى الحجر الأم الحاضن للأحجار الكريمة.
  • الخطوة التالية بعد مد الأنابيب هي إجراء سلسلة من التفجيرات لتفتيت الحجر الأم لقطع صغيرة تصل للنفق التي قام العمال بحفرها سابقاً في المنجم.
  • بعد جمع الصخور يتم إرسالها للمعامل المعالجة.

الطريقة الثالثة

  • تعرف بطريقة التعدين البحري، وهي تقنية معروفة منذ القدم تعتمد على نزول الغواصين لأعماق المياه للجمع الأحجار الكريمة مثل اللؤلؤ من قاع البحار.
  • أيضاً تتبع عدة طرق أخرى في التعدين البحري مثل تجريف البحار، وتتبع هذه الطريقة لاستخراج المرجان والألماس من البحار.
  • هلل تعلم

الطريقة الرابعة

  • تعتمد هذه الطريقة على جمع الأحجار من الطين الرطب الذي يخلفه انحسار الأنهار.
  • تستخدم الغربال في هذه التقنية بشكل رئيسي للتخلص من الطين والماء، والاحتفاظ بالأحجار فقط.

الطريقة الخامسة

  • هي حفر الأنفاق داخل المناجم أو الأماكن التي يعثر بها على أحجار كريمة، للحصول عليها بعد القيام بتفجيرها.

ما هو لون الزمرد وأشكاله

ما هو الزمرد

يُعتبر الزمرد من الحجر الكريم الأكثر قيمة باستثناء الماس وهو أندر الأحجار الكريمة المتوفرة، حيث يعتبر جوهرة الملوك والرومانسية، كما يشتهر الزمرد بلونه الأخضر الغامق الطبيعية التي تجعل كل قطعة نه مميزة، كما أنّ الزمرد حجر بخت والاسم العلمي للزمرد هو البريل الطبيعي، ويُعزى اللون الأخضر إلى العناصر النزرة من الكروم والفناديوم، على عكس العديد من الأحجار الكريمة الأخرى فإن الزمرد أكثر نعومة، كما يحتل المرتبة 7.5 على مقياس موس (الماس 10).

كما يتطلب وضع الزمرد في المجوهرات مهارة عالية جدًا حيث يمكن أن ينكسر أو يتشقق تحت ضغط عالٍ أو التعرض للحرارة العالية، ويصل الزمرد بشكل طبيعي إلى درجات متفاوتة من عمق اللون ونقاوته، وتحتوي جميع الزمردات على العديد من الشوائب التي تحدث أثناء عملية النمو الطبيعي، ويتم تقييم الزمردات من خلال لونها أكثر من نقاوتها فكلما كان اللون الأخضر الغامق أكثر نقاءً وحيوية، زادت القيمة.

يُقطع الزمرد ويُقاس بالمليمترات من الطول إلى العرض، وليس بالقيراط، حيث أنّ الوزن بالقيراط هو أكثر من حجم تقريبي لحجم الزمرد، وذلك لإبراز لون الزمرد، وقد يتم قطعه بشكل أعمق أو أقل عمقًا مما يؤثر على وزن القيراط بشكل كبير، وعلى الرغم من أن الطول والعرض للشكل متماثلان مع زيادة حجم الزمرد، يرتفع السعر بشكل كبير.

أشكال الزمرد

يتم قطع الزمرد في العديد من الأشكال الشعبية مع الشكل الدائري للزمرد والقطع الثمينة الأكثر شيوعًا، كما يمكن للزمرد المستدير أيضًا تحسين جودة الانكسار للزمرد مما يمنحه مزيدًا من التألق ومع ذلك، يسود اللون في الأحجار الكريمة أكثر من الأخرى، وأصبح الزمرد المقطوع على شكل وسادة شائعًا جدًا أيضًا، ولكنه متوفر عادةً في 6 مم + (~ 1.00 قيراط +)، بينما تشمل الأشكال الأخرى الشكل البيضاوي والأميرة والكمثرى والماركيز.

كما أنّ معظم الأشكال الفاخرة أقل تكلفة بكثير من الزمرد المستدير، حيث يتوفر الزمرد المقطوع البيضاوي والكمثرى والأميرة عادةً بجميع الأحجام، ويتوفر الزمرد عادةً بأحجام أصغر من 5 مم وهذا بسبب الهدر الخام والطلب والعرض لهذه الأشكال، كما أصبح الزمرد بديلاً شائعًا جدًا للماس في خواتم الخطوبة في كثير من الحالات، بسبب سعره الباهظ.

لون الزمرد

يعتبر العامل الأكبر والوحيد لقيمة الزمرد هو اللون، ويتم فحص الزمرد وتصنيفه بناءً على لونه ودرجة تشبعه، حيث يتم تحديد هذه العناصر الثلاثة بناءً على جودة الزمرد وهي AAA (أعلى) أو جودة C (أدنى)، في حين أنّ تقييم اللون أمر ذاتي ولا يوجد أي توحيد قياسي في جميع أنحاء الصناعة، ويتم تصنيف اللون AAA و AA و A و B و C في الزمردات الخضراء، ولكن قد يكون للعديد منها درجات تحتية من الأصفر والأزرق والبني.

كلما كان اللون الأخضر من الزمرد أنقى، كان اللون أعلى أو أفضل، ويتم تقييم لون الزمرد من خلال عرض الحجر الكريم متجهًا لأعلى بدون تكبير، ويمكن هزها وإمالتها لرؤية اللون من زوايا عديدة، ومن الناحية المثالية يكون اللون أخضر بدون نغمات وألوان إضافية، حيث تكون النغمة حية وعميقة وليست مظلمة أو فاتحة ويكون التشبع متساوي وسائل طوال الوقت .

كما تحتوي جميع الزمردات على عيوب صغيرة، تُعرف باسم الشوائب، والتي قد تكون مرئية بدون تكبير، وتشمل شوائب الزمرد السحب والإبر والبلورات والريش والنقاط الدقيقة والتجاويف، حيث يحدث الادراج بشكل طبيعي أثناء عملية نمو الزمرد، ولا يوجد مقياس تصنيف موحد للوضوح في الزمرد، حيث يمتزج ببساطة مع اللون في مقياس التصنيف AAA.

مناطق استخراج الزمرد

يُعد تعدين الزمرد هو عملية مثيرة للاهتمام، حيث يرتبط الزمرد عادةً بتشكيلات صخرية أخرى ولا يتم العثور عليه كأحجار كريمة خام قائمة بذاتها، وغالبًا ما يتم تعدين الزمرد يدويًا لأنّ التكنولوجيا والآلات يمكن أن تزيد الضغط الشديد على التكوينات الصخرية وتفكك الزمرد المشتمل بشدة، وعادةً ما يتم استخراج الزمرد في حفر ويتم تفجير الصخور إلى قطع أصغر وقد تحتوي هذه القطع أو لا تحتوي على الزمرد (البريل الطبيعي) ويتم نقله بعيدًا للإزالة وفي النهاية للتصنيع.

قد يتم عادةً تعدين الزمردات في كولومبيا وزامبيا والبرازيل ومن المعروف أنّ كل منطقة تنتج زمردًا عالي الجودة مع شوائب أقل ولون أخضر أكثر وضوحًا ونغمات أقل، وفي بعض الأحيان يمكن تحديد أصل منجم الزمرد فقط عن طريق اللون، كما أنّ تعدين الزمرد هو هيكل دعم رئيسي للمدن في جميع أنحاء العالم، حيث أنّ الاستثمار في التعدين يدعم المدارس والمرافق العامة والمستشفيات.

كما تحتوي أحجار الزمرد على أصداف دقيقة تسمى ستر، حيث أنها تحتوي على العديد من الجزيئات متعددة ودخيلة، ويوجد الزمرد الأزرق والأصفر، والزمرد الأزرق أغلى من الزمرد الأصفر، كما يتم إنتاج الزمرد في الهند وجنوب إفريقيا وروسيا وزيمبابوي، كما ينتج زمرد في نورث كارولينا في الولايات المتحدة، كما يتم إنتاج الزمرد في المختبرات من خلال استخدام محلول مائي تحت ضغط عالٍ ويشبه إلى حدٍ ما الزمرد الاصطناعي الطبيعي.

يمكن تمييز الزمرد الصناعي بسهولة تحت المجهر، وهذا بسبب وجود جزيئات غريبة، كما يأتي اسم الزمرد من اللغة اللاتينية Emerald، حيث يشمل هذا الاسم جميع الأحجار الكريمة الخضراء ومشتقاتها.

أنواع الزمرد

هناك أربعة أنواع للزمرّد، وهي:

  • الزمرّد الذبابين: يتميز الزمرّد الذبابي بلونه الشديد الخُضرة، حيث لا يمتزج بخضرته أيّ شيء من الألوان الأخرى، كما يُسمّى الزمرّد الذبابي ذُبابيًّا، وذلك لأنّه يشبه في لونه لون كبار الذباب الأخضر الربيعي.
  • الزمرّد الريحاني: حيث يشبّه لون الزمرّد الريحاني بلون الريحان الّذي يشبه ورق الآس الرطب لذا سُمي بهذا الإسم.
  • الزمرد السلقي: حيث يشبه لون الزمرد السلقي لون السلقي الطري والناعم الملمس.
  • الزمرّد الصابوني: يتميز الزمرّد الصابوني بأنّ لونه كلون الصابون الأخضر.

فوائد الزمرد

يعد بين أبرز مزايا وفوائد حجر الزمرد الأخضر كما يُقال أنّه يجلب الانسجام بين أفراد الأسرة الواحدة، ويزيد من قوة المنطق والروحانية، ويزيل الطاقة السلبية، ويحمي الناس من الكوابيس، ويحسن الذاكرة والقدرات الفكرية لمن يرتديه.

منشأ الزمرد

ظهرت مناجم الزمرد الأولى في مصر، ويُذكر أنّه في عام 2000 قبل الميلاد، وخاصة في عهد الإسكندر الأكبر، عمل عمال المناجم في الزمرد، كما عرفت كليوباترا أيضًا الزمرد وكانت معروفة بحبها وشغفها بها، كما كانت مناجم الزمرد التابعة لكليوبترا في جبل سكيت وفي جبل الزبارة، كما اشتهرت صحراء النوبة بوجود الزمرد بكثرة منذ العصور الفرعونية، وكان مصدره وقد تم توفيره من قبل ملوك الفرس والهنود، وفي الوقت الحاضر يُستخرج من الهند وإفريقيا وروسيا والبرازيل.

يُعد الزمرد الكولومبي من أفضل أنواع الزمرد وأكثرها قيمة، ويرجع السبب في ذلك إلى كثافته الخضراء ونقاءه وصفاءه، كما تم استخراج كميات كبيرة من الزمرد من عدة مناطق في كولومبيا خلال الاحتلال الإسباني لأمريكا الجنوبية، وتم العثور على وحوالي 1830 من حجر الزمرد في جبال الأورال، ويمكن العثور عليه في النمسا في صخور الجرانيت في إيدز فولد، وأستراليا، والصين، والنرويج، ومصر، وكندا و سويسرا، كما يأتي حوالي 50٪ إلى 95٪ من إنتاج الزمرد العالمي من كولومبيا، بينما تحتل زامبيا المرتبة الثانية في إنتاج الزمرد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe