1-هل تسبب الحساسية الحمى

118

1-هل تسبب الحساسية الحمى

لا تسبب الحساسية عادةً الحمى. في بعض الحالات، يمكن أن تؤدي الحساسية إلى بعض الحالات والاضطرابات الصحية التي يمكن أن تؤدي إلى الحمى، مثل التهاب الجيوب  الأنفية . الاضطرابات الأخرى، مثل العدوى الفيروسية أو الجرثومية، يمكن أن تسبب أعراض مشابهة للحساسية وتسبب ظهور الحمى.

هل يمكن أن تسبب الحساسية الحمى

وفقًا للأكاديمية الأمريكية للحساسية، الربو والمناعة، فإن الحساسية لا تسبب الحمى. في حال عانى الشخص من الحمى بالإضافة إلى أعراض الحساسية، مثل سيلان الأنف، فإن ذلك عادةً ما يكون ناجم عن التهاب الجيوب. بالإضافة إلى ذلك،  حمى الكلأ، أو التهاب الأنف التحسسي لا يسببان الحمى. التهاب الأنف التحسسي يحدث كرد فعل لبعض مسببات الحساسية في  البيئة  مثل حبوب اللقاح والعفن ووبر الحيوانات الأليفة.

على الرغم من أن التهاب الأنف التحسسي لا يسبب الحمى، لكن الأشخاص الذين يعانوا من التهاب الأنف التحسسي أو الربو عرضة أكبر للإصابة بإنتانات الجيوب المزمنة، والتي يمكن أن تسبب الحمى. السبب ذلك وفقًا للأكاديمية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة هو أن الربو أو التهاب الأنف التحسسي يمكن أن يؤديان إلى التهاب الشعب الهوائية.

أعراض الحساسية الشائعة

أعراض الحساسية الشائعة يمكن أن تتضمن:

  • انسداد أو سيلان الأنف
    • العطاس
  • الاحتقان
  • عيون دامعة وحكة
  • حكة في الأنف وسقف الفم
  • سعال
  • أزيز
  • ضيق في التنفس
  • ضيق في الصدر
  • طفح جلدي وشرى
  • إعياء
  • صداع
  • غثيان
  • قيء

ما الذي يسبب أعراض الحساسية والحمى

تسبب الإنتانات الفيروسية إصابة الشخص بأعراض شبيهة بالحساسية بالإضافة إلى الحمى. الأعراض التي تشير إلى أن الشخص يعاني من حساسية هي استمرار أعراض الحساسية فقط مع استمرار تعرض الشخص للعامل المسبب للحساسية. الأسباب الأخرى مثل الإنفلونزا أو نزلة البرد الشائعة، يمكن أن تدوم لفترة أطول. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تسبب الحساسية حدوث حكة وعيون دامعة. هذا الأمر لا يحدث عادةً مع نزلة البرد أو الإنفلونزا.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو 9273129.jpg

التهاب الجيوب

التهاب الجيوب هو انتفاخ للجيوب. الجيوب هي عبارة عن تجاويف في الوجه وحول الخدين والأنف وفي منطقة العين. يسمح المخاط الموجود في  الجيوب الانفية  بتدفق الهواء بشكل طبيعي. لكن، في حال انتفاخ الجيوب، يصبح المخاط غير قادرًا على التصريف بالشكل الصحيح ويحدث تراكم للمخاط. التهاب الجيوب يحدث عادةً بعد العدوى، مثل نزلة البرد أو الإنفلونزا.

كيف تتعامل الأم مع طفل التوحد

يمكن أن يعاني الشخص من الحمى في حالات التهاب الجيوب الحاد. الأعراض الأخرى لالتهاب الجيوب الحاد يمكن أن تتضمن:

  • الألم في الخدين والجبين
  • التنقيط الأنفي الخلفي
  • افرازات  صفراء أو خضراء سميكة من الأنف
  • احتقان
  • سعال
  • آلام الأسنان

الإنفلونزا

الإنفلونزا يمكن أن تسبب أعراض شبيهة بالحساسية لأن كلا الاضطرابين يؤثران على الجهاز التنفسي. الإصابة بالإنفلونزا يمكن أن تسبب الحمى التي تدوم عادةً من 3-4 أيام.

الأعراض الأخرى للإنفلونزا تتضمن:

  • سيلان أو انسداد الأنف
  • الاحتقان في الصدر
  • السعال
  • التهاب الحلق
  • الصداع
  • التعب
  • آلام  الجسم

الحكة، والدموع في العينين شائعة أكبر عند الإصابة بالحساسية مقارنةً بالإنفلونزا.

نزلة البرد الشائعة

نزلة البرد تحدث بسبب الإصابة بعدوى فيروسية. على الرغم من أن ذلك غير شائع، لكن يمكن أن تسبب نزلة البرد ارتفاع الحرارة والقشعريرة في بعض الأحيان. الأعراض الشائعة تتضمن:

  • الألم في الجسم
  • الصداع
  • العطاس
  • انسداد الأنف أو سيلان الأنف
  • السعال
  • التهاب الحلق

كيفية التشخيص الصحيحة للحمى أو الحساسية

يجب أن يستشير الأشخاص الطبيب من أجل  تحديد  سبب الحمى. من أجل معرفة السبب المؤدي للإصابة بالحمى، يمكن أن يقوم الطبيب بالفحص الجسدي، وأخذ القصة المرضية. يمكن أن يطلب الطبيب فحوصًا إضافية، مثل:

من أجل تشخيص الحساسية، قد يحتاج الأشخاص إلى زيارة أخصائي الحساسية. سيأخذ أخصائي الحساسية التاريخ الطبي للمريض ويُجري اختبارات معينة. اختبار  الجلد  يمكن أن يشير إلى المواد التي تسبب الحساسية لدى الأشخاص، مثل حبوب اللقاح أو بعض أنواع الطعام  أو اللاتكس أو الأدوية.

يمكن أيضًا لأخصائيي الحساسية أن يقوموا بإجراء اختبارات الدم إذا كان الأشخاص يعانون من طفح جلدي أو يتناولون دواء قد يتداخل مع نتائج اختبار الجلد. من خلال القصة المرضية، الفحص الجسدي، ونتائج الاختبارات المتعددة، يمكن أن يكون أخصائي الحساسية قادرًا على تشخيص الحساسية. يمكنه بعدها تحديد العلاج المناسب والخطة العلاجية.

علاج الحساسية أو الحمى

العلاج يعتمد على تحديد العامل المسبب المرضي. في حال عانى الشخص من الإنفلونزا أو نزلة البرد الشائعة، يمكن علاج الأعراض من خلال العلاجات المنزلية، وهي تتضمن:

  • الحصول على راحة كافية
  • شرب الكثير من السوائل
  • استعمال أدوية مسكنة للألم دون وصفة طبية، مثل اسيتامينوفين، أو إيبوبروفين
  • استعمال مضادات الاحتقان أو البخاخات الأنفية من أجل تقليل الاحتقان
  • الحد من الكافيين، لأنه قد يقود إلى حدوث التجفاف.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن تطبيق الكمادات الدافئة على الجبين والخدود في حال عانى الشخص من ضغط مؤلم بسبب التهاب الجيوب.

من أجل علاج الحمى، يمكن أن يقوم الشخص ب:

  • الحصول على كمية كافية من الراحة
  • شرب الكثير من السوائل من أجل تجنب التجفاف
  • استعمال أدوية مسكنة للألم دون وصفة طبية، مثل اسيتامينوفين، أو إيبوبروفين

أما في حال عانى الشخص من الحساسية، يجب استشارة الطبيب من أجل تحديد خطة علاجية تساعد الشخص على إدارة الأعراض. العلاج يعتمد على الحساسية، لكنه يمكن أن يتضمن:

  • مضادات الهستامين
  • الستيرويد القشرية لتقليل الالتهاب في الأنف
  • العلاج المناعي، مثل حقن الحساسية أو أدوية الحساسية الأخرى
  • تجنب مسببات الحساسية المعروفة ، مثل بعض الأطعمة أو الأدوية
  • ارتداء النظارات الشمسية أو قناع الوجه عند التواجد حول حبوب اللقاح أو المواد المسببة للحساسية الأخرى
  • البقاء في الداخل أثناء زيادة المواد المثيرة للحساسية مثل حبوب اللقاح
  • تنظيف الفراش والأرضيات والأسطح الأخرى بانتظام لتقليل كمية عث الغبار والعفن ووبر الحيوانات الأليفة

متى يجب الاتصال بالطبيب

في حال لم يكن الشخص واثقًا من سبب الأعراض، يجب الاستعانة بخبرة الطبيب. من الضروري أيضًا استشارة الطبيب في حال استمرار أعراض الإنفلونزا لأكثر من 10 أيام أو في حال عدم تحسن الأعراض بعد استعمال الأدوية دون وصفة طبية.

يجب أيضًا استشارة الطبيب في حال سببت الحمى:

  • الارتعاش اللاإرادي أو الاهتزاز أو اصطكاك الأسنان
  • ارتفاع حرارة الجسم دون عرق
  • تفاقم الأعراض
  • الهلوسة  أو الارتباك أو النعاس
  • الطفح الجلدي
  • التشنجات العضلية
  • زيادة معدل ضربات القلب
  • الإقياء

يُنصح أيضًا بزيارة الطبيب في حال عانى الطفل  أو الشخص البالغ من الحمى فوق 40 درجة مئوية (104 درجة فهرنهايت). يجب أيضًا على الأشخاص الحصول على رعاية طبية طارئة في حال ظهور أعراض رد الفعل التحسسي الشامل الذي يسمى الصدمة التأقية (أو التحسسية). الأعراض تتضمن:

  • صعوبة في التنفس
  • تورم الحلق أو اللسان
  • الشرى
  • القيء
  • الاسهال
  • فقدان الوعي
  • انخفاض شديد في الضغط الدموي

الحساسية لا يمكنها أن تسبب الحمى، لكنها يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالحمى بشكل غير مباشر في حال أدت إلى الإصابة بالتهابات الجيوب. في حال عانى الشخص من الحمى أو أعراض للحساسية مستمرة دون معرفة السبب، من الأفضل استشارة الطبيب. 

النباتات التي تسبب الحساسية

حساسية حبوب اللقاح

في كل فصل ربيع وصيف وخريف تطلق النباتات حبوب صغيرة تسمى حبوب اللقاح وذلك من أجل تخصيب النباتات الأخرى التي تكون من نفس النوع، وتأتي معظم حبوب اللقاح التي تسبب الحساسية من الأشجار والأعشاب، كما تصنع هذه النباتات حبوب لقاح صغيرة وخفيفة وجافة تنتقل عن طريق  الرياح ، وحبوب اللقاح هي أحد أكثر مسببات الحساسية الموسمية شيوعًا لدى بعض الأشخاص، ويعرف الكثير من الناس حساسية حبوب اللقاح بأنها “حمى القش” ويشير الخبراء عادةً إلى حساسية حبوب اللقاح باسم “التهاب  الأنف  التحسسي الموسمي”

وتعتبر الحشائش هي السبب الأكثر شيوعًا للحساسية، ويعتبر نبات الرجيد هو سبب الرئيسي لحساسية الأعشاب الضارة بالإضافة إلى الأعشاب الميرمية  وعشب الخنزير  وأرباع الحملان والأعشاب الضارة الأخرى وبعض أنواع الأشجار بما في ذلك خشب البتولا والأرز والبلوط وبعضهم قد ينتج أيضًا حبوب لقاح شديدة الحساسية، وعلى الجانب الآخر هناك بعض النباتات المخصبة بالحشرات مثل الورود  وبعض الأشجار المزهرة مثل الكرز والكمثرى عادة لا تسبب التهاب الأنف التحسسي.

أعراض حساسية حبوب اللقاح

يعاني الأشخاص المصابون بحساسية حبوب اللقاح من بعض الأعراض عندما يواجهون حبوب اللقاح التي لديهم حساسية إتجاهها في الهواء وتشمل الأعراض ما يلي:

  • سيلان الأنف وإنتاج المخاط
  • العطس
  • حكة بالأنف والعينين والأذنين والفم
  • انسداد الأنف (احتقان الأنف)
  • عيون حمراء ومائية
  • انتفاخ حول العينين

نباتات التحسس

نبات الدردار

تنمو هذه الشجرة في جميع الأجزاء الشمالية باستثناء أبرد أجزاء الولايات المتحدة، حيث تنتج حبوب اللقاح الخاص بها في فصل الخريف، وكان نبات الدردار الأمريكي الذي كان شائعًا في الشرق والغرب الأوسط بدأ يتلاشى بشكل كبير منذ اندلاع مرض حساسية الدردار الهولندي في أوهايو في عام 1930 لكن الدردار الصيني كان أقوي وذلك لأنه ينمو بسرعة كبيرة وقد ينمو من 40 إلى 60 قدمًا على شكل بيضاوي داخل الجسم.

نبات السيدار

يوجد من نبات السيدار حوالي 70 نوعًا مختلفًا بما في ذلك نبات العرعر والسرو وبعضها يمكن أن يسبب مشاكل حساسية كبيرة، نظرًا لوجود العديد من الأنواع ولكنها شائعة إلى حد كبير فقد يكون من الصعب معرفة الأنواع التي تثير المتاعب لديك، كما قد يكون موسم حبوب اللقاح لديهم طويل أيضًا حيث ان هذا الموسم يبدأ في يناير ويمكن لبعض هذه الأشجار والشجيرات إنتاج حبوب اللقاح حتى شهر مايو أو يونيو.

شجر البلوط

تنمو شجرة البلوط في جميع أنحاء البلاد وتنتج منها حبوب اللقاح في فصل الربيع، وكثير من الناس لديهم حساسية من حبوب لقاح البلوط وذلك لأنها من الأشجار شائعة في المناطق السكنية والمتنزهات، بالإضافة إلى أنه يمكن أن يكون هناك طن من حبوب اللقاح لديها يطفو في الهواء ويمكن أن يسبب ردود فعل خطيرة لدى بعض الناس المصابة بالحساسية.

نبات الصنوبر

هذه الأشجار دائمًا ما تكون موجودة في جميع أنحاء الولايات المتحدة وفي مناطق متفرقة من  العالم  ، بالإضافة أنها تصنع كمية كبيرة من حبوب اللقاح الخاص بها في فصل الربيع، ومن المحتمل أن تكون تلك الطبقة السميكة من المسحوق الأصفر في جميع أنحاء سيارتك تكون ناتجة من أشجار  الصنوبر، وهذا ما يثير الحساسية لديك ويجعلك تعطس بشدة.

شجر الحور

تنمو هذه الأشجار في جميع أنحاء الولايات المتحدة ومناطق أخرى حول العالم وتنتج حبوب اللقاح الخاص بها في فصل الربيع، ولكن الأشجار “الذكور” فقط من شجر الحور هي التي تصنع حبوب اللقاح الخاص بها، لذلك إذا كنت تعاني من حساسية من شجر الحور ولكنك ترغب في زراعة  واحدة فاطلب من المشتل المحلي زرع شجرة حور “نسائي”

شجر الجوز

هذه الأشجار شائعة في معظم مناطق الولايات المتحدة وهي تزهر في أواخر فصل الربيع، حيث يمكن أن تكون حبوب اللقاح الخاصة بهم سببًا كبيرًا للإصابة بالحساسية ولكن حبوب اللقاح الخاصة بها ثقيلة وعادة ما تسقط على الأرض قبل أن تتمكن من التنقل عبر الرياح لمسافات طويلة، لذلك ربما لن يسبب لك أي مشاكل إلا إذا كنت تعيش أو تعمل بالقرب من أحد شجرات الجوز.

نبات الرجويد

ينمو هذا النوع من النباتات في كل مكان وقد يكون أكثر مسببات الحساسية الأكثر شيوعًا في أمريكا الشمالية، حيث يمتد موسم حبوب اللقاح الخاص بهم من شهر أغسطس إلى شهر نوفمبر ولكنها تصل إلى المستويات الأعلى في انتشار حبوب اللقاح خلال منتصف شهر سبتمبر، بالإضافة إلى أنها يمكن أن تكون الأسوأ في الأيام الحارة والجافة والرياح.

برمودا العشب

حبوب اللقاح الخاص بهذا النوع من الحشائش هي السبب المحتمل لأعراض الحساسية وذلك لأن هناك الكثير من هذه الحشائش من حولنا في العديد من الأماكن، كما أنها توجد في معظم الدول الأكثر دفئًا، ويصنع حبوب اللقاح الخاص بها عندما تصل ريش العشب إلى حوالي نصف بوصة كما أنها تنمو خلال معظم أوقات العام.

نبات بلوجراس

حبوب اللقاح الخاص بهذا النبات تتكون من أنواع مختلفة ولكن كنتاكي البلو جراس هو النوع الشائع بينهم، حيث يمكن أن تسبب حساسية خطيرة خاصة في أشهر الصيف عندما يكون هناك المزيد منها، وتوجد في معظم الولايات الشمالية والغربية والجنوبية لكنها تنمو بشكل أفضل في المناطق الأكثر برودة شمال جورجيا وغرب تكساس.

نبات القراص

هذا النوع من الحشائش موجود في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأماكن أخرى عديدة حول العالم، وتصنع حبوب اللقاح الخاص بها في معظم أيام العام على الرغم من أنها قد تزداد في أواخر فصل الصيف وفصل الخريف، حيث لها سيقان خشبية منتصبة يصل ارتفاعها من 2 إلى 7 أقدام، وربما قدتكون قد رأيت أيضًا نباتات القراص “اللاذعة” في الغابة أو أماكن عديدة حيث يمكن أن تلتصق بك وتسبب رد فعل تحسسي على بشرتك أيضًا.

نبات الميرامية

توجد هذه النباتات في جميع الولايات الشمالية والغربية والغربية الوسطى وفي جميع انحاء العالم وتنتج منها كميات كبيرة من حبوب اللقاح الخاص بها، وتحتل هذه النباتات المرتبة الثانية بعد الرجيد والأعشاب في الإصابة بأعراض الحساسية، كما يمكن أن يكون لها أزهار صغيرة صفراء أو بيضاء اللون ويبلغ طولها من 1 إلى 10 أقدام حسب النوع.

نبات التمبلويد

يطلق على نبات التمبلويد أحيانًا بعشب الخنزير وهو موجود في جميع أنحاء الولايات المتحدة وهو كثيف بالزهور وينتج منه الكثير من حبوب اللقاح الخاصة به في أواخر فصل الصيف وأوائل فصل الخريف، لذلك في حال إذا رأيت الأزهار الخاصه بها فهذا يعني إنها تطلق حبوب اللقاح الخاص بها لكن هذا ليس هو الحال مع جميع النباتات الأخرى.

نبات أرباع الخراف

هذا النبات يشبه إلى حد كبير نبات الأعشاب ولكنه لا ينتج نفس القدر  من حبوب اللقاح لذلك قد يتم الخلط بين الاثنين أو ربما يتم تجميعهما معًا في تعداد حبوب اللقاح الخاص بهم.

حشائش بلانتين الإنجليزية

هذا النوع من الحشائش يتم تلقيح حبوب اللقاح الخاصة به بدءاً من شهر مايو إلى شهر نوفمبر، وتنتج الكثير من حبوب اللقاح في هذه الفترة، حيث يعتقد أنه السبب الرئيسي للإصابة بالحساسية في الشمال الغربي والساحل الشرقي وكاليفورنيا.

هل مرض الشرى خطير ؟ ” ومعدية !

ما هو مرض الشرى

الشرى المزمن chronic urticaria (CU) هو حالة حساسية مزعجة للجلد وعلى الرغم من أنه مرض جلدي حميد في كثير من الأحيان إلا أنه قد يكون في بعض الأحيان علامة حمراء لمرض داخلي خطير.

الشرى المعروف أيضاً باسم خلايا  النحل  شائع في  الطفولة  وعادة ما يكون الطفح التحسسي قصير  العمر  ولكن ردود الفعل التحسسية يمكن أن تكون شديدة (التأق) ويمكن أن يستمر الشرى الذي ينشأ بسبب العدوى لعدة أيام ويختفي من تلقاء نفسه وفي حالات نادرة يمكن أن تكون الأرتكاريا مزمنة (تستمر لأكثر من 6 أسابيع) وقد يكون العلاج الأكثر تخصصاً ضرورياً.

أعراض مرض الشرى

  • نتوءات مرتفعة ومثيرة للحكة إما حمراء أو بلون  الجلد ويمكن أن تستمر الأعراض في أي مكان من دقائق إلى شهور أو حتى سنوات.

على الرغم من أنها تشبه لدغات الحشرات إلا أن خلايا النحل (المعروفة أيضاً باسم الشرى) تختلف بعدة طرق:

  • يمكن أن تظهر لدغات الحشرات في أي منطقة من  الجسم  ومن الممكن أن تتغير شكلها وتتحرك من مكان إلى آخر وتبدأ في الاختفاء وتعاود الظهور مرة أخرى خلال فترة قصيرة.
  • عادةً ما تظهر النتوءات “البثور” ذات اللون الأحمر أو بلون الجلد ذات الحواف الشفافة فجأة وتختفي بنفس السرعة.
  • يؤدي الضغط على مركز الخلية الحمراء إلى تحولها إلى اللون الأبيض وهي عملية تسمى “التبييض”.

هل مرض الشري خطير

هناك نوعان من الشرى قصير الأمد (حاد) وطويل الأمد (مزمن) ولا يشكل أي منهما خطراً على الحياة على الرغم من أن أي تورم في الحلق أو أي أعراض أخرى تقيد التنفس تتطلب رعاية طارئة فورية

أسباب وعوامل خطر مرض الشرى

  • تم تضمين العديد من المسببات في التسبب في سبب حدوث مرض الشرى بما في ذلك الجسدية والمعدية والأوعية الدموية والنفسية ومجهولة السبب.
  • ويعتبر السبب الأكثر شيوعاً لمرض الشرى هو حساسية  الطعام  حيث يصاب  الطفل  عادةً بطفح جلدي وخلايا النحل بعد تناول طعام مسبب للحساسية.
  • بالنظر إلى العلاقة السببية الواضحة بين الأعراض وتناول الطعام والبدء السريع للأعراض يعد هذا تشخيصاً سهلاً بشكل عام.
  • غالباً ما يكره الطفل الطعام ومن غير المرجح أن يأكله في المناسبات المتكررة وعادة ما يكون الشرى الذي ينشأ بسبب حساسية الطعام قصير الأمد (ساعات) ويكون مرتبطاً بأعراض الحساسية الأخرى مثل التغيير السلوكي أو القيء أو آلام الأمعاء أو الأعراض داخل الفم مثل التهاب الحلق.
  • هناك العديد من المسببات الجسدية للأرتكاريا المزمنة حيث يمكن أن تكون هذه المحفزات باردة أو اهتزازية أو ناتجة عن ضغط على سبيل المثال عندما يتم حمل الطفل  بإحكام فقد يصاب جلده بالشرى أو قد تؤدي علامات الخدش إلى ظهور خطوط خطية (تُعرف باسم كتوبية الجلد).
  • في الشرى البارد تظهر خلايا النحل في المناطق المكشوفة خاصة بعد التدفقات السريعة في درجات الحرارة.
  • قد تفعل الحرارة هذا أيضاً كما قد تفعل الأشعة فوق البنفسجية وهذا ما يعرف بالشرى الشمسي ومن النادر جداً أن تسبب مسببات أخرى مثل  الماء خلايا النحل المحرضة ولكن هناك حالات تعرف باسم الشرى المائي.
  • عند الأطفال الأكبر سناً في وقت التمرين قد يصابون بنوع من خلايا النحل المعروفة باسم الشرى الكوليني وعادةً ما يعاني الأطفال المصابون بالوحدة المزمنة من شرى يتفاقم بسبب واحد أو أكثر من المحفزات الجسدية.
  • من بعض الأطعمة (خاصة الفول السوداني والبيض والمكسرات والمحار) والأدوية مثل المضادات الحيوية (خاصة البنسلين الحلفا) والأسبرين والأيبوبروفين ولسعات الحشرات أو لدغاتها والمحفزات الجسدية مثل الضغط أو البرودة أو الحرارة أو ممارسة  الرياضة  أو التعرض للشمس واللاتكس ونقل الدم والالتهابات البكتيرية بما في ذلك التهابات المسالك البولية  والتهاب الحلق والالتهابات الفيروسية بما في ذلك نزلات البرد وداء كريات الدم البيضاء المعدية والتهاب  الكبد  ووبر الحيوانات الأليفة ولقاح بعض النباتات.

تشخيص مرض الشرى

  • قد يصاب الأطفال بالشرى بعد الإصابة وقد لا يكون الطفل على ما يرام في وقت الإصابة السببية التي قد تكون شيئاً بسيطاً مثل  الزكام  الموسمي ونادراً ما يكون مريضاً عندما تبدأ خلايا النحل لأول مرة.
  • في حين أن خلايا النحل هذه غالباً ما تكون مزعجة جداً وتجعل الطفل غير مرتاح لأنهم يعانون من حكة شديدة إلا أن الأطفال لا يصابون بأي أذى حيث لا يرتبطون بأي شكل من الأشكال بردود فعل تحسسية شديدة.
  • لا تنجح مضادات الهيستامين إلا جزئياً في توفير السيطرة الكاملة على الأعراض.
  • خلايا النحل التي قد تكون كبيرة ومعممة في التوزيع ستحل من تلقاء نفسها وليست هناك حاجة لعلاج العدوى الأساسية إذا كان الطفل بصحة جيدة.

علاج مرض الشرى نهائياً

يعتبر مرض الشرى بشكل عام حالة من أمراض  المناعة الذاتية حيث يرفع الجسم الأجسام المضادة ضد الخلايا التي تطلق الهيستامين في الجلد والأنسجة المخاطية (الخلايا البدينة والخلايا القاعدية).

  • الشرى أكثر صعوبة في العلاج وستكون هناك حاجة إلى جرعة عالية من مضادات الهيستامين بشكل متكرر وإذا لم تكن كافية فعندئذٍ يمكن التوصية بأدوية إضافية أكثر تقدماً ونادراً ما تكون حساسية الطعام سبباً في مرض الشرى وقد يستغرق الأمر سنوات عديدة قبل أن يتم تجاوز الشرى تلقائياً.
  • ويعتبر الهدف من العلاج في الأرتكاريا المزمنة هو علاج المرض حتى تختفي جميع الأعراض مع أقل عدد ممكن من الآثار الجانبية للعلاج.
  • إذا استمرت خلايا النحل لديك لأكثر من شهر أو إذا تكررت بمرور الوقت  فاستشر أخصائي الحساسية الذي سيأخذ  التاريخ ويقوم بإجراء فحص جسدي شامل لمحاولة تحديد  سبب الأعراض وقد تكون هناك حاجة أيضاً إلى اختبار  الجلد واختبار التحدي لتحديد المحفزات.
  • تتراوح العلاجات من الكمادات الباردة لتخفيف الحكة إلى مضادات الهيستامين الموصوفة طبياً والأدوية الأخرى مثل الأدوية المضادة للالتهابات والأدوية التي قد تعدل من نظام المناعة لديك.

متى يكون الشرى خطيراً

إذا انتشر الشرى وأصاب الشخص أزيزاً أو ضيقاً في الحلق أو صعوبة في البلع أو ضيقاً في التنفس حيث يجب على الفرد أو والديه طلب الرعاية الطارئة على الفور وقد يحتاج هؤلاء الأفراد إلى حقن الإبينفرين (EpiPen) لمنع اختراق مجرى الهواء ويجب على المرضى الذين يعانون من شرى مزمن الاتصال بأطبائهم لإعطاء العلاج المناسب.

مرض الشرى هل هو معدي

يعتبر مرض الشرى أو خلايا النحل غير معدي إلا في حالة واحدة فقط إذا كانت تحتوي على فيروسات تلك الفيروسات يمكنها الانتقال من شخص مصاب بالمرض إلى آخر وتعتبر الغالبية العظمى من خلايا النحل ليست معدية حيث يحدث الشرى بشكل متكرر خاصة عند الأطفال والإناث وبشكل عام تقل وتختفي في غضون من يوم إلى يومين في حالة إذا لم يعد الشخص المصاب معرضاً لعامل الحساسية وإذا استمر  الطفح الجلدي لفترة أطول من أيام أو أسابيع فقد يطلق عليها الشرى المزمن.

هل يمكن علاج مرض الشرى نهائيًا ؟ “

ما هو مرض حساسية الشرى

تُعرف حساسية الأرتكاريا بأنّها طفح جلدي يصيب 20٪ من النّاس بسبب العديد من العوامل أهمها حساسية  الجلد  لأي شيء كالخدوش والكحول والتوتر، وعادة ما تبدأ بحكة الجلد التي تتطور تدريجياً إلى  بقع حمراء  منتفخة، فالشرى التحسسي المزمن من أسوأ أمراض الجلد، لأنّه يسبب صعوبة في التنفس وانتفاخ العينين، وتتشكل حساسية الشرى في هيئة كدمات حمراء مثيرة للحكة تنجم عن تفاعل الجلد

تتنوع  الكدمات  الناتجة عن حساسية الشرى في الحجم وتظهر وتتلاشى بشكل متكرر مع استمرار رد الفعل في مساره، وقد تستمر الكدمات الناتجة عن حساسية الشرى المزمنة لأكثر من ستة أسابيع وتكررت بشكل متكرر على مدار شهور أو سنوات، وفي الغالب يكون السبب الرئيسي للطفح الجلدي المزمن غير واضح، حيث يمكن أن يكون الطفح الجلدي  المزمن مزعجًا للغاية ويتداخل مع الأنشطة اليومية بالنسبة للعديد من الأشخاص.

تشخيص وأعراض حساسية الشرى

تتضمن علامات الشرى المزمن وأعراضه ما يلي:

  • تظهر على هيئة مجموعات من الكدمات الحمراء أو بلون الجلد، والتي يمكن أن تظهر في أي مكان على الجسم  .
  • تتفاوت الكدمات في الحجم، ويتغير شكلها، وتظهر وتتلاشى بشكل متكرر بينما يأخذ التفاعل للحساسية مجراه مع الجسم.
  • توفر مضادات الهيستامين والأدوية المضادة الراحة للحكة التي قد تكون شديدة.
  • تقد تكون الحساسية بسبب الحرارة والتمارين والضغط.
  • تُسبب تورم مؤلم في الشفتين والجفون وداخل الحلق.
  • تستمر العلامات والأعراض أحيانًا لأكثر من ستة أسابيع وتتكرر بشكل غير متوقع، وأحيانًا لمدة شهور أو سنوات.
  • تظهر حساسية الشرى الحادة قصيرة المدى فجأة وتختفي في غضون أسابيع قليلة.
  • كما تغيب الأعراض في غضون يوم، ولكن قد تظهر ندبة أخرى، يمكن أن يعاني الأشخاص المصابون بالشرى المزمنة من أعراض لأشهر أو سنوات.

أسباب حساسية الشرى

تحدث الكدمات الناتجة عن حساسية الشرى عندما تطلق خلايا معينة الهيستامين ومواد كيميائية أخرى في مجرى الدم، وغالبًا لا يستطيع الأطباء تحديد  سبب الطفح الجلدي المزمن أو سبب تحول الطفح الحاد أحيانًا إلى مشكلة طويلة الأمد، وقد يحدث رد فعل الجلد من خلال ما يلي:

  • أدوية الألم.
  • حشرات أو طفيليات.
  • عدوى.
  • الخدش.
  • الحرارة أو البرودة.
  • إجهاد.
  • ضوء الشمس.
  • ممارسه الرياضه.
  • الكحول أو الطعام.
  • الضغط على الجلد من حزام الخصر الضيق.

أنواع حساسية الشرى

تحدث الحساسية من الأرتكاريا في أجزاء مختلفة من الجسم وتوجد عدة أنواع منها على النحو التالي:

  • حساسية الشرى للضوء: تظهر بشكل مفاجئ لبضع دقائق، ثم تمر بسرعة دون أعراض جانبية بسبب التعرض لسبب معين وتحدث أحياناً.
  • الشرى التحسسي: تستمر قابلية الإصابة بالشرى الحاد أقل من 6 أسابيع.
  • الحساسية للأرتكاريا المزمنة والوذمة الوعائية: تستمر حساسية الأرتكاريا المزمنة أكثر من 6 أسابيع ويمكن أن تستمر لسنوات.
  • حساسية الشرى الجسدي: يحدث بسبب حالة جسدية مثل التعرض لأشعة الشمس أو البرودة أو الضغط نتيجة ارتداء ملابس ضيقة.
  • الشرى المرتبط بالأدوية: تتسبب المواد الأفيونية في بعض المضادات الحيوية في إفراز الجهاز المناعي للهستامين.
  • الشرى المصاحب للعدوى: الشرى التحسسي يحدث نتيجة إصابة الجسم بالتهاب  الكبد والتهابات الأسنان والتهاب الجيوب والمسالك البولية.
  • الشرى المرتبط بالهرمونات: تكون  النساء أكثر عرضة للإصابة بالحساسية من الأرتكاريا أثناء الحيض والحمل بسبب التغيرات الهرمونية وليس هناك تأثير ضار على الجنين لأنّ آثار الحساسية للأرتكاريا تختفي بعد يوم الولادة.
  • شرى  المناعة الذاتية: يصيب الأشخاص الذين لديهم أجسام مضادة تسمى الهيستامين تعمل على تكسير الخلايا البدينة في الجلد.
  • الشرى المصطبغ: يصيب الجلد والجهاز الهضمي والكبد والطحال بسبب كثرة الخلايا البدينة وازديادها في هذه المناطق مسببة  الحكة واحمرار الجلد والقيء والغثيان والإسهال والصداع، وتعالج بالموجات الطويلة من الأشعة فوق البنفسجية والمنشطات الموضعية في Pub Med.
  • حساسية الشرى المائي: يحدث الشرى التحسسي نتيجة ملامسة  الماء  بغض النظر  عن درجة حرارتها.

الإصابة بحساسية الشرى

ينتج الشرى التحسسي عن تعرض الإنسان للعديد من العوامل:

  • أدوية مثل المضادات الحيوية والأسبرين والأيبوبروفين.
  • لدغ الحشرات.
  • المحفزات الجسدية مثل الإجهاد والتعرض لدرجات الحرارة الباردة والساخنة.
  • نقل الدم.
  • قشرة بعض الحيوانات وحبوب اللقاح لبعض النباتات.

هل حساسية الشرى معدية

يُعد الشرى التحسسي مرض غير معدي يسببه الجهاز المناعي الذي يفرز الهيستامين، والذي يظهر تقرحات حمراء على الجلد فتسبب الحكة، وأحيانًا تكون علامة على مشاكل صحية مثل مرض الغدة الدرقية.

علاج حساسية الشرى نهائياً

يمكن علاج الشرى بشكل نهائي حيث يتخذ بعض الأشخاص خطوات لمنع أو علاج حساسية الشرى بعد معرفة سببها من خلال ما يلي:

يتضمن الهدف الأساسي من علاج الشرى التحسسي هو السيطرة على الأعراض، وعادة ما تستخدم العلاجات المنزلية للسيطرة على أعراض حساسية الشرى، ويمكن للطبيب أيضًا استخدام مضادات الهيستامين أو الأدوية الأخرى لعلاج هذا المرض، ويشتمل العلاج على ما يلي:

  • مضادات الهيستامين: تناول مضادات الهيستامين مثل: لوراتادين، فيكوفينادين، سيتريزين، ديسلوراتادين، يساعد على منع إفراز الهيستامين في الجسم وبالتالي يعالج الأعراض، وإذا لم تخفف الأعراض الحساسية، يجب زيارة الطبيب، ومن الممكن استخدام الأدوية أخرى، مثل دوكسيبين أو هيدروكسيزين، وتؤخذ عادة في وقت النوم.
  • الأدوية الأخرى: إذا لم تساعد مضادات الهيستامين في تخفيف الأعراض فعليك بزيارة الطبيب لتناول أدوية أخرى لتخفيف الأعراض.
  • الأدوية التي تحصر الهيستامين: يتم تناول هذه الأدوية، مثل رانيتيدين، فاموتيدين أو سيميتيدين عن طريق الحقن أو عن طريق الفم وتعمل على علاج الأعراض.
  • الأدوية المضادة للالتهابات: تساعد هذه الأدوية، مثل بريدنيزون في تقليل التورم وتقليل الاحمرار والحكة، ولكن الاستخدام طويل الأمد لهذه الأدوية يمكن أن يسبب آثارًا جانبية خطيرة.
  • مضادات الاكتئاب: تساعد مضادات الاكتئاب مثل دوكسيبين في تخفيف الحكة، ولكن هذه الأدوية يمكن أن تسبب الدوار أو النعاس.
  • أدوية الربو مع مضادات الهيستامين: أدوية الربو مع مضادات الهيستامين: استخدام أدوية الربو مثل مونتيلوكاست أو زافيرلوكاست مع مضادات الهيستامين يساعد في علاج الأعراض.
  • الأجسام المضادة وحيدة النسيلة: تُعطى هذه الأدوية باسم أوماليزوماب عن طريق الحقن، وهذه الأدوية فعالة في علاج الشرى التحسسي المزمن.
  • الأدوية المثبطة للمناعة: تساعد الأدوية المثبطة للمناعة مثل السيكلوسبورين أو التاكروليموس في علاج أعراض الشرى التحسسي.

يمكن علاج حساسية الشرى بشكل طبيعي من خلال ما يلي:

  • شرب عصير زهرة الربيع.
  • وضع عجينة من نصف كوب من الشوفان  مع كمية قليلة من الماء على المنطقة المصابة لمدة 30 دقيقة.
  • اغسل المنطقة المصابة بماء الريحان.
  • وضع جل الصبار  على الجلد المصاب لمدة 30 دقيقة، ويكرر ذلك ثلاث مرات في اليوم.
  • شرب منقوع  الكركم عن طريق غلي كوبين من الماء بجانب ملعقتين كبيرتين من الكركم المطحون.
  • غسل الجلد بمنقع النعناع عن طريق إضافة ملعقة من أوراق النعناع الطازجة إلى كوب من الماء المغلي مع  السكر أو بدونه.
  • الاستحمام في الشوفان بوضع كوبين من الشوفان في البانيو والاحتفاظ بالقدر الذي تريده.
  • استخدام ضمادات الأناناس  على الجلد المصاب، لأنّ الأناناس يقلل التورم في حالة الإصابة بالشرى، وذلك لاحتوائه على إنزيم البروميلين.
  • استخدم القليل من صودا الخبز بالماء أو الخل بالماء ثم غسلها بالماء البارد.
  • تناول مكملًا روتينيًا أو كيرسيتين، والذي يحتوي على مادة الفلافونويد الطبيعية ذات الخصائص المضادة للالتهابات، مرتين يوميًا.

الوقاية من مرض الشرى التحسسي

تساعد التغييرات في نمط الحياة على الوقاية من الشرى التحسسي، وكذلك تجنب المواد التي تسبب الحساسية مثل اللقاحات وبعض المواد الكيميائية وبعض الأطعمة، كما يساعد ظهور الشرى التحسسي في منع انتشار هذا المرض لدى الأشخاص المصابين.

كما يجب تجنب تناول الأطعمة التي تسبب الحساسية، وتجنب ارتداء الملابس  الضيقة، وتجنب الاستحمام  بالصابون القاسي لمنع الخدوش والاحمرار على الجلد، مع مراعاه وضع واقي الشمس على الجلد قبل التعرض للشمس.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe