10- تطبيقات حذف الصور من هواتف Android وiOS

33

10- تطبيقات حذف الصور من هواتف Android وiOS

Shutterstock/ تطبيقات حذف الصور المكررة

بحلول أول يونيو/حزيران 2021، سوف يتوقف تطبيق Google Photos عن تقديم سعة تخزين غير محدودة، وهذا يعني أنك ستحتاج إلى شراء تخزين سحابي لصورك، أو العثور على مساحة في جهاز الكمبيوتر أو محرك الأقراص للاحتفاظ بها، كما أنه من المهم أيضاً أن تستخدم مساحة التخزين المتوفرة لديك بحكمة.

تطبيقات حذف الصور المكررة

ومن أهم النصائح التي يمكن أن تساعد الكثير منّا على توفير مساحة تخزين كبيرة التخلص من الصور المتكررة، أو التي لسنا بحاجة إليها، ولكن كيف ستفعل ذلك إذا كان لديك أكثر من 5 آلاف صورة؟ هل ستقضي أياماً وأنت تبحث وتحذف؟

حذف الصورة المكررة على أندرويد

الحل بسيط، بإمكانك فعل ذلك عن طريق استخدام بعض التطبيقات التي يمكنها مساعدتك في التخلص من كل تلك الصور المكررة على هاتفك الاندرويد والايفون.

تطبيق Files من جوجل

يأتي تطبيق Files من جوجل بالكثير من خصائص إدارة مساحة التخزين، مثل حذف الملفات المكررة والتطبيقات غير المستخدمة والنسخ الاحتياطية المتكررة وغيرها، وفقاً لما ذكره موقع GadgetsNow الهندي.

وهذا يعني أن التطبيق يفحص الملفات والمجلدات المتكررة بما في ذلك الصور ومقاطع الفيديو.

افتح تطبيق Files مع منح الأذون اللازمة، ثم انقر على الأيقونات المتكررة وحذفها.

كما يمنح تطبيق Files للمستخدمين خيار حذف المهملات، ومجلدات وسائط WhatsApp، ولقطات الشاشة، ويتعرف أيضاً على الملفات الكبيرة ويساعد المستخدمين على تنظيف وتحرير مساحة التخزين بالهاتف الذكي.

يمكنك تحميله من هنا

تطبيق Duplicates Cleaner

يعد Duplicates Cleaner من تطبيقات أندرويد الأخرى التي تفحص ملفات الوسائط المتكررة، بما في ذلك الصور والمقاطع الصوتية والوثائق ومقاطع الفيديو على مساحة تخزين الهاتف الذكي.

يمنح التطبيق للمستخدمين خيار مقارنة واختيار الملفات واحد تلو الآخر، أو اختيار كل الملفات مرة واحدة وحذفها جميعاً.

يمكنك تحميله من هنا

تطبيق CCleaner

عادةً ما يشتهر تطبيق CCleaner بقدرته على تحسين أداء النظام عن طريق حذف ملفات المهملات وتحرير المساحة وتنظيف ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) ومراقبة النظام والتصفح بأمان.

يقدم التطبيق خصائص إدارة تخزين قوية، وهناك خيار مخصص للاطلاع على الوسائط، يكتشف الصور المتكررة ورديئة الجودة.

يمكنك تحميله من هنا

تطبيق Nox cleaner

يعد Nox Cleaner تطبيقاً مخصصاً لتنظيف ملفات المهملات على النظام وتحسين قدرات التخزين.

يقدم التطبيق خصائص مثل تنظيف ملفات المهملات وإدارة الصور ومكافح فيروسات وخاصية تبريد وحدة المعالجة المركزية وغيرها من الخصائص.

خاصية إدارة الصور تسمح للمستخدمين بالتحقق من الصور المكررة وحذفها كلها مرة واحدة.

يمكنك تحميله من هنا

تطبيق Remo Duplicate Photo Remover

يعتبر Remo Duplicate Photo Remover واحداً من أشهر تطبيقات حذف الصور المكررة. ويقدم مجموعة كبيرة من الخصائص لإدارة الصور وفقاً لما ذكره موقع Mac World.

بإمكان التطبيق فحص الصور المتكررة إلى جانب الصور المتشابهة ذات العناوين المختلفة.

وبعد الفحص، سوف يعرض التطبيق تلك الصور في مجموعات ويتيح للمستخدمين اختيار الصور التي يريدون الاحتفاظ بها.

يمكنك تحميله من هنا

حذف الصور المكررة على آيفون

تطبيق Duplicate Photo Cleaner

إنه مختلف عن مكتشفات الصور المكررة الأخرى، لأنه يقارن الصور تماماً كما يفعل الإنسان.

يبحث عن أوجه التشابه في صورك، ويجد بسهولة الصور المكررة. يمكنه أيضاً اكتشاف الصور لنفس الموضوع، والصور التي تم تغيير حجمها والصور المحررة.

يمكنك تحميله من هنا

تطبيق Cleen Photo

يعتبر هذا التطبيق من أقوى وأبسط التطبيقات التي يمكن العمل عليها على أجهزة آيفون، ويمكنك خلاله حذف الصور المتماثلة وغير المرغوب فيها، وبالتالي إضافة المزيد من المساحة الثمينة إلى جهازك.

كما يمكنك من خلال التطبيق تخصيص مجموعة صورك الخاصة، ما يساعدك على تحديد موقع الصورة بالاسم والحجم والموقع والتاريخ.

يمكنك تحمليه من هنا.

تطبيق Master for Camera Roll

إنه برنامج سريع وفعال وموثوق، يتيح لك التخلص من الصور غير المرغوب فيها بنقرة واحدة من إصبعك. تم تصميم Remove Master for Camera Roll بواسطة Alunt Apps للتأكد من تنظيف وإدارة لفة الكاميرا بسهولة.

كما أنه تطبيق شامل يتيح الوصول إلى جميع صورك.

يمكنك تحمليه من هنا.

تطبيق CleanUp

إذا كنت تبحث عن تطبيق قادر على إزالة الصور المكررة ومسح التخزين الخاص بك مرة واحدة، فإن CleanUp مصمم خصيصاً لهذا الغرض، كما أنه سهل الاستخدام.

يمكنك تحميله من هنا.

تطبيق Duplicate File Finder Remover

يعد التطبيق أحد أفضل أدوات البحث عن النسخ المتماثلة المناسبة لاكتشاف الصور المكررة وإزالتها.

كما يمكنك من الحصول على مساحة تخزين كبيرة خالية من خلال التخلص من الملفات المكررة أيضاً، إضافة إلى أنه سهل الاستخدام.

لماذا ينبغي لـ”آبل” أن تتيح تخصيص رموز التطبيقات؟ (وعلى الأرجح لن تفعل)

جعل نظام iOS 14 الكثير من هواتف آيفون تبدو مختلفةً هذه الأيام علي الرغم من عدم اتاحة إمكانية تخصيص رموز التطبيقات، إذ يتمتع بعضها بمخططات أحادية اللون أنيقة، وبعضها بألوان باستل تشبه تصميم منصة Pinterest، وبعضها يحاكي تصميم ويندوز للأجهزة المحمولة.

وهذه التغييرات ليست تحولات جذرية جديدة، بل نتيجة لاستغلال المستخدمين المتحمسين الودجات والتعديلات الأخرى، لجلب مستوى غير مسبوق من تخصيص الواجهة إلى التصميم الجامد الذي تفرضه آبل على نظام التشغيل.

واتضح أن الكثير من الناس كانوا متعطشين إلى تخصيص iOS، وتشير أعداد المقاطع واسعة الانتشار التي تُظهر الصفحات المخصصة بتصميمات برَّاقة إلى أنهم مستعدون لفعل الكثير في سبيل ذلك. وهذا يدل على أن آبل ينبغي أن تستمر في ذلك الاتجاه وتسمح للمستخدمين بتحكم أكبر في مظهر هاتفها الذكي، غير أن الشركة من شبه المستحيل أن تفعل ذلك.

تعطَّش مستخدمو آبل إلى القدرة على تخصيص هواتف آيفون منذ إصدار آبل هاتفها الأول. ولم يستغرق الأمر سوى أسابيع بعد اختراق Jailbreak الأول لآيفون في 2007، لكي يصدر تطبيق تصميم مخصص يُدعى Summerboard، يمكِّن المستخدمين من تخصيص رموز التطبيقات وتبديل خلفية الصفحة الرئيسية (استغرق هذا أعواماً من آبل لكي تدعمه رسمياً)، واستعمال خطوطٍ جديدة في نظام التشغيل.

كان تعديل مظهر نظام iOS من أوائل مغريات مجتمع اختراق آيفون، ويظل من التعديلات المنتشرة بين المستعدين للعبث بنظام iOS حتى يومنا هذا. لكن بدلاً من تلبية تلك الاهتمامات، قضت آبل على اختراقات Jailbreak تماماً.

لكن منذ إصدار نظام iOS 14، زاد الطلب على أشكال آيفون المخصصة، بفضل إضافة الودجات وإحياء الاهتمام بحيلة في تطبيق الاختصارات Shortcuts تسمح بإضافة رموزٍ مخصصة. وهاتان الخاصيتان معاً سمحتا بإنشاء تجربة مخصصة بالكامل على iOS، بمظهر وإحساس فريدين، بتعديلات على الصور والاقتباسات النصية ورموز التطبيقات. هذا إن كنت مستعداً لتقبُّل محدودية هاتين الخاصيتين.

🤯

كلا الخيارين لا يتميز بالأناقة. فطريقة Shortcuts تتضمن استعمال أمر فتح التطبيق “Open app” من داخل التطبيق، لصنع رابطٍ إلى التطبيق على الصفحة الرئيسية برمزٍ مخصص، لكن النقر على هذا الرمز سينقل المستخدمين إلى تطبيق Shortcuts، ما يضيف تأخيراً ببضع ثوانٍ إلى الوقت اللازم لإطلاق التطبيق، لأن التطبيق عليه تنفيذ أمر “Open app”. وخاصية مكتبة التطبيقات الجديدة في نظام iOS 14 لا تجعل الموضوعات أسهل، ما يسمح للمستخدمين بالإخفاء الكامل للتطبيق الأصلي دون الحاجة إلى حذفه.

لكن في حين تعطي الودجات القابلة للتعديل بقيادة تطبيقات مثل Widgetsmith، المستخدمين صفحة بيضاء ليضيفوا عناصر تفاعلية إلى صفحات القفل، فإنها تظل محدودة بشروط آبل للأحجام والأشكال، إلى جانب الهوس بوضع اسم التطبيق، الذي يفسد “الستايل” المثالي.

sleep application

لا يوجد سبب لعجز آبل عن فعل المزيد. يسهل تخيُّل أن تتيح آبل استبدال رموز التطبيقات بصورة مباشرةٍ أكثر، أو انتقال المستخدمين بين موضوعاتٍ كاملة. ويمكن أن توسّع الشركة مزايا الودجات لتجعلها متعددة الوظائف، أو تسمح للمستخدمين بتحكم أعمق في الألوان والتصميم بعناصر الواجهة.

منحت الودجات مستخدمي iOS مجرد لمحة عن مستوى التخصيص الذي ينتظرهم، وهم يرغبون في المزيد ومستعدون لقطع شوطٍ سخيف لفعل ذلك. فكل تطبيق يجب تحويله إلى اختصار في خطوات منفصلة تستغرق وقتاً، فليست هناك طريقة لتحميل رمزٍ وضبط جميع الإعداد لتمنح مظهراً معيناً، مثل الخيارات المطروحة في اختراقات Jailbreak أو أندرويد. لكن لسوء الحظ، هذا مستوى من التحكم والتخصيص لا ترغب آبل في منحه

وفي حين تسمح جوجل لمستخدمي أندرويد والمطورين بتحكم كامل في مظهر برنامجها، تتفاخر آبل بالأخص بتصميمها. فالشركة لا ترى الرموز والواجهة في نظام iOS مجرد طلاءٍ على البرمجية، بل جزءاً أساسياً من تصميم الهاتف، مثل الزجاج والصلب. إن آبل تهتم للغاية بهذه الرموز لدرجة أنها قاضت سامسونغ، متهمةً إياها بنسخ تصميماتها وتوزيعاتها، في دعوى قضائية استمرت سبعة أعوام. ولا توجد شركة غير آبل تصنع مقطعاً مثل هذا لإعلان آخر تحديثات البرمجيات، أو تبذل كل ذلك الوقت والجهد في تصميم رموز التطبيقات. وأشك في أن آبل قد تسمح بجعل الهاتف نسخة من NookPhone.

لماذا لن تتيح آبل تخصيص رموز التطبيقات؟

إن تنازلات آبل في مسألة التخصيص قليلة ومتباعدة منذ إطلاق أول هواتفها في 2007. بإمكان المستخدمين على سبيل المثال، ضبط خلفية الصفحة الرئيسية، وهو أمرٌ لم يحدث حتى نظام iOS 3.2 بأجهزة آيباد وiOS 4 في أجهزة آيفون. ولم يتمكن المطورون من تخصيص رموز التطبيقات حتى إصدار iOS 10.3، وهذه ميزاتٌ أقل حتى من نظام macOS الخاص بـ”آبل”.

لكن هناك بعض الأمل في أن تتمكن آبل في النهاية من منح المطورين بعض التحكم. وقد شهد نظام iOS 14 والإضافات الأخيرة أكبر تحوُّلات في نهج آبل. وإن لم تتضايق آبل من المظاهر الجديدة المنتشرة لهواتف آيفون، فمن الممكن أن يكون مستقبل نظام iOS أقل جموداً وأشبه بـ NookPhone.

  • هذا الموضوع مترجم عن موقع The Verge.

5 حيل نفسية تستخدمها التطبيقات والمواقع للتلاعب بك

حيل نفسية تحيط بك في كل مكان عبر الإنترنت. ربما لا تعرف أن كثيراً من التطبيقات والمواقع الشهيرة التي تستخدمها بشكل يومي يعمل عليها عشرات علماء النفس والمبرمجون؛ لكي يضمنوا تحقيق أهداف الموقع أو التطبيق، ويقوم علماء النفس بالعديد من التجارب على المستخدمين باستخدام تقنيات ما يُعرف بالبيانات الضخمة أو الـBig Data؛ لمعرفة تأثير تجاربهم على المستخدمين.

سنقدم في هذا المقال 5 حيل نفسية شهيرة تستخدمها أغلب التطبيقات:

1- توظيف الألوان: أشهر الحيل النفسية

 توظيف الألوان: أشهر الحيل النفسية (Istock)
توظيف الألوان: أشهر الحيل النفسية (Istock)

ربما لا تدرك هذا ولكن اللون الأحمر من أكثر الألوان استفزازاً للعين، لذلك يتم تلوين اللافتات على الطرق بالأحمر أحياناً للفت انتباه السائق، تقوم التطبيقات بتوظيف اهتمامك الغريزي باللون الأحمر عبر استخدامه للإشعارات، بحيث تلفت انتباهك وتزيد قليلاً من توترك وفضولك لفتحها ومعرفة محتواها.

ولا يتوقف توظيف الجوانب النفسية لمختلف الألوان على اللون الأحمر في الاشعارات؛ بل إن العديد من تصميمات المواقع وألعاب الموبايل تدرس بذكاءٍ تأثير كل لون مستخدم في كل مكان باللعبة على اللاعب.

2- البشر يكرهون الخسارة أكثر من حبهم الفوز

البشر يكرهون الخسارة أكثر من حبهم الفوز (istock)
البشر يكرهون الخسارة أكثر من حبهم الفوز (istock)

لنتخيل أنك صاحب لعبة من ألعاب الموبايل، يمكن لمستخدم اللعبة أن يقوم بشراء مزايا مدفوعة ستساعده على التقدم بشكل أسرع، وهدفك هو مضاعفة عمليات الشراء هذه، وهنا تعتمد الكثير من التطبيقات على أن البشر يكرهون الخسارة أكثر من حبهم للفوز، لتقوم ببيع تلك المزايا.


وتطبيقات هذا المبدأ متعددة، فعلى سبيل المثال إذا فشلت في أيّة لعبة فستجد اللعبة تقترح عليك أن تستكمل اللعب مقابل شراء ميزة مدفوعة، وبالطبع لكيلا تخسر التقدم الذي حققته بالفعل فستقوم بالدفع. ففي لعبة كاندي كراش الشهيرة، ستقترح اللعبة عليك شراء ميزة مدفوعة بعد أن تنفذ محاولاتك، وستمكنك تلك الميزة من الاحتفاظ بما حققته بالفعل في هذه المرحلة.
في بعض الأحيان لن تسمح لك اللعبة بالاحتفاظ بالجوائز التي قمت بجمعها بالفعل إلا بعد أن تقوم بشراء حافظة على سبيل المثال، لتستطيع الاحتفاظ بها.

3- لا توجد نقود حقيقية

لن تجد نقودًا حقيقية فى أغلب التطبيقات (Istock)
لن تجد نقودًا حقيقية فى أغلب التطبيقات (Istock)

في أغلب التطبيقات لن تظهر لك أية أسعار للمنتجات الافتراضية المختلفة التي تقوم بشرائها، بل سيتم تسعير كل شيء وفقاً لعملة افتراضية وسيطة، ودائماً تعمل التطبيقات على خلق معدل تغيير عملة مربك بين النقود الحقيقية كالدولارات والعملات الوسيطة التي تكون على شكل نقاط أو نجوم أو جواهر أو غيرها.
فمثلاً ستقول لك اللعبة إن ألف نجمة ثمنها ثلاثة دولارات ونصف الدوﻻر، بينما يتكلف أحد الأسلحة 476 نجمة، وبذلك تفقد القدرة على الإحساس بما تقوم بدفعه بالفعل للعبة. 

4- شحن الرصيد وليس الدفع المباشر

 لا تستطيع ببساطةٍ الدفع بواسطة كارت الائتمان حيل نفسية (IStock)
لا تستطيع ببساطةٍ الدفع بواسطة كارت الائتمان (IStock)

في أغلب التطبيقات والألعاب ستجد أنك لا تستطيع ببساطةٍ الدفع بواسطة كارت الائتمان الخاص بك أو غيره، بل ستجد أنه ينبغي لك القيام بشحن رصيد بأكثر مما تريد فعلياً، فأقل مبلغ تستطيع شحن رصيدك به سيكون 100 نقطة على الأقل، ما إن تقم بالشحن حتى تكون اللعبة قد ضمنت إنفاقك مبلغاً أكبر مما تريد بالفعل، ثم ستضمن الأسعار في المتجر أن يظل عندك بعض الرصيد دائماً، فلا توجد أية مجموعة من الأدوات في متجر اللعبة ثمنها 100 نقطة، ولذلك سيتبقى معك بعض النقاط دائماً لإغرائك باستغلالهم والشحن مرة أخرى.

5- التخلص من الإحساس بالذنب

التخلص من الإحساس بالذنب فى الألعاب (Istock)
التخلص من الإحساس بالذنب فى الألعاب (Istock)

يشعر البشر أحياناً بالذنب أو بتأنيب الضمير؛ لقضائهم وقتاً طويلاً جداً على أجهزتهم المختلفة، لذلك تصمم الكثير من هذه المواقع لكي تكون بلا محطة أخيرة؛ وبالتالي لا تشعر بانقضاء الوقت، أفضل مثال على ذلك ميزة Auto play أو التشغيل التلقائي من موقع يوتيوب، فكلما ضغطت كمستخدم على الفيديو التالي لمشاهدته شعرت بانقضاء الوقت وتأنيب الضمير، ولكن إذا قام يوتيوب بذلك نيابة عنك فسيخفف ذلك عنك تأنيب الضمير، لأنك لم تختر مشاهدة فيديو جديد؛ بل تم ذلك بشكل تلقائي.
وكذلك المواقع التي لا توجد بها نهاية للصفحات؛ بل تظل تقوم بتحميل الأخبار للأبد عبر ما يسمى بتقنية التقليب اللانهائي Infinite scrolling.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe