10- تطبيقات حذف الصور من هواتف Android وiOS

15

10- تطبيقات حذف الصور من هواتف Android وiOS

Shutterstock/ تطبيقات حذف الصور المكررة

بحلول أول يونيو/حزيران 2021، سوف يتوقف تطبيق Google Photos عن تقديم سعة تخزين غير محدودة، وهذا يعني أنك ستحتاج إلى شراء تخزين سحابي لصورك، أو العثور على مساحة في جهاز الكمبيوتر أو محرك الأقراص للاحتفاظ بها، كما أنه من المهم أيضاً أن تستخدم مساحة التخزين المتوفرة لديك بحكمة.

تطبيقات حذف الصور المكررة

ومن أهم النصائح التي يمكن أن تساعد الكثير منّا على توفير مساحة تخزين كبيرة التخلص من الصور المتكررة، أو التي لسنا بحاجة إليها، ولكن كيف ستفعل ذلك إذا كان لديك أكثر من 5 آلاف صورة؟ هل ستقضي أياماً وأنت تبحث وتحذف؟

حذف الصورة المكررة على أندرويد

الحل بسيط، بإمكانك فعل ذلك عن طريق استخدام بعض التطبيقات التي يمكنها مساعدتك في التخلص من كل تلك الصور المكررة على هاتفك الاندرويد والايفون.

تطبيق Files من جوجل

يأتي تطبيق Files من جوجل بالكثير من خصائص إدارة مساحة التخزين، مثل حذف الملفات المكررة والتطبيقات غير المستخدمة والنسخ الاحتياطية المتكررة وغيرها، وفقاً لما ذكره موقع GadgetsNow الهندي.

وهذا يعني أن التطبيق يفحص الملفات والمجلدات المتكررة بما في ذلك الصور ومقاطع الفيديو.

افتح تطبيق Files مع منح الأذون اللازمة، ثم انقر على الأيقونات المتكررة وحذفها.

كما يمنح تطبيق Files للمستخدمين خيار حذف المهملات، ومجلدات وسائط WhatsApp، ولقطات الشاشة، ويتعرف أيضاً على الملفات الكبيرة ويساعد المستخدمين على تنظيف وتحرير مساحة التخزين بالهاتف الذكي.

يمكنك تحميله من هنا

تطبيق Duplicates Cleaner

يعد Duplicates Cleaner من تطبيقات أندرويد الأخرى التي تفحص ملفات الوسائط المتكررة، بما في ذلك الصور والمقاطع الصوتية والوثائق ومقاطع الفيديو على مساحة تخزين الهاتف الذكي.

يمنح التطبيق للمستخدمين خيار مقارنة واختيار الملفات واحد تلو الآخر، أو اختيار كل الملفات مرة واحدة وحذفها جميعاً.

يمكنك تحميله من هنا

تطبيق CCleaner

عادةً ما يشتهر تطبيق CCleaner بقدرته على تحسين أداء النظام عن طريق حذف ملفات المهملات وتحرير المساحة وتنظيف ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) ومراقبة النظام والتصفح بأمان.

يقدم التطبيق خصائص إدارة تخزين قوية، وهناك خيار مخصص للاطلاع على الوسائط، يكتشف الصور المتكررة ورديئة الجودة.

يمكنك تحميله من هنا

تطبيق Nox cleaner

يعد Nox Cleaner تطبيقاً مخصصاً لتنظيف ملفات المهملات على النظام وتحسين قدرات التخزين.

يقدم التطبيق خصائص مثل تنظيف ملفات المهملات وإدارة الصور ومكافح فيروسات وخاصية تبريد وحدة المعالجة المركزية وغيرها من الخصائص.

خاصية إدارة الصور تسمح للمستخدمين بالتحقق من الصور المكررة وحذفها كلها مرة واحدة.

يمكنك تحميله من هنا

تطبيق Remo Duplicate Photo Remover

يعتبر Remo Duplicate Photo Remover واحداً من أشهر تطبيقات حذف الصور المكررة. ويقدم مجموعة كبيرة من الخصائص لإدارة الصور وفقاً لما ذكره موقع Mac World.

بإمكان التطبيق فحص الصور المتكررة إلى جانب الصور المتشابهة ذات العناوين المختلفة.

وبعد الفحص، سوف يعرض التطبيق تلك الصور في مجموعات ويتيح للمستخدمين اختيار الصور التي يريدون الاحتفاظ بها.

يمكنك تحميله من هنا

حذف الصور المكررة على آيفون

تطبيق Duplicate Photo Cleaner

إنه مختلف عن مكتشفات الصور المكررة الأخرى، لأنه يقارن الصور تماماً كما يفعل الإنسان.

يبحث عن أوجه التشابه في صورك، ويجد بسهولة الصور المكررة. يمكنه أيضاً اكتشاف الصور لنفس الموضوع، والصور التي تم تغيير حجمها والصور المحررة.

يمكنك تحميله من هنا

تطبيق Cleen Photo

يعتبر هذا التطبيق من أقوى وأبسط التطبيقات التي يمكن العمل عليها على أجهزة آيفون، ويمكنك خلاله حذف الصور المتماثلة وغير المرغوب فيها، وبالتالي إضافة المزيد من المساحة الثمينة إلى جهازك.

كما يمكنك من خلال التطبيق تخصيص مجموعة صورك الخاصة، ما يساعدك على تحديد موقع الصورة بالاسم والحجم والموقع والتاريخ.

يمكنك تحمليه من هنا.

تطبيق Master for Camera Roll

إنه برنامج سريع وفعال وموثوق، يتيح لك التخلص من الصور غير المرغوب فيها بنقرة واحدة من إصبعك. تم تصميم Remove Master for Camera Roll بواسطة Alunt Apps للتأكد من تنظيف وإدارة لفة الكاميرا بسهولة.

كما أنه تطبيق شامل يتيح الوصول إلى جميع صورك.

يمكنك تحمليه من هنا.

تطبيق CleanUp

إذا كنت تبحث عن تطبيق قادر على إزالة الصور المكررة ومسح التخزين الخاص بك مرة واحدة، فإن CleanUp مصمم خصيصاً لهذا الغرض، كما أنه سهل الاستخدام.

يمكنك تحميله من هنا.

تطبيق Duplicate File Finder Remover

يعد التطبيق أحد أفضل أدوات البحث عن النسخ المتماثلة المناسبة لاكتشاف الصور المكررة وإزالتها.

كما يمكنك من الحصول على مساحة تخزين كبيرة خالية من خلال التخلص من الملفات المكررة أيضاً، إضافة إلى أنه سهل الاستخدام.

لماذا ينبغي لـ”آبل” أن تتيح تخصيص رموز التطبيقات؟ (وعلى الأرجح لن تفعل)

جعل نظام iOS 14 الكثير من هواتف آيفون تبدو مختلفةً هذه الأيام علي الرغم من عدم اتاحة إمكانية تخصيص رموز التطبيقات، إذ يتمتع بعضها بمخططات أحادية اللون أنيقة، وبعضها بألوان باستل تشبه تصميم منصة Pinterest، وبعضها يحاكي تصميم ويندوز للأجهزة المحمولة.

وهذه التغييرات ليست تحولات جذرية جديدة، بل نتيجة لاستغلال المستخدمين المتحمسين الودجات والتعديلات الأخرى، لجلب مستوى غير مسبوق من تخصيص الواجهة إلى التصميم الجامد الذي تفرضه آبل على نظام التشغيل.

واتضح أن الكثير من الناس كانوا متعطشين إلى تخصيص iOS، وتشير أعداد المقاطع واسعة الانتشار التي تُظهر الصفحات المخصصة بتصميمات برَّاقة إلى أنهم مستعدون لفعل الكثير في سبيل ذلك. وهذا يدل على أن آبل ينبغي أن تستمر في ذلك الاتجاه وتسمح للمستخدمين بتحكم أكبر في مظهر هاتفها الذكي، غير أن الشركة من شبه المستحيل أن تفعل ذلك.

تعطَّش مستخدمو آبل إلى القدرة على تخصيص هواتف آيفون منذ إصدار آبل هاتفها الأول. ولم يستغرق الأمر سوى أسابيع بعد اختراق Jailbreak الأول لآيفون في 2007، لكي يصدر تطبيق تصميم مخصص يُدعى Summerboard، يمكِّن المستخدمين من تخصيص رموز التطبيقات وتبديل خلفية الصفحة الرئيسية (استغرق هذا أعواماً من آبل لكي تدعمه رسمياً)، واستعمال خطوطٍ جديدة في نظام التشغيل.

كان تعديل مظهر نظام iOS من أوائل مغريات مجتمع اختراق آيفون، ويظل من التعديلات المنتشرة بين المستعدين للعبث بنظام iOS حتى يومنا هذا. لكن بدلاً من تلبية تلك الاهتمامات، قضت آبل على اختراقات Jailbreak تماماً.

لكن منذ إصدار نظام iOS 14، زاد الطلب على أشكال آيفون المخصصة، بفضل إضافة الودجات وإحياء الاهتمام بحيلة في تطبيق الاختصارات Shortcuts تسمح بإضافة رموزٍ مخصصة. وهاتان الخاصيتان معاً سمحتا بإنشاء تجربة مخصصة بالكامل على iOS، بمظهر وإحساس فريدين، بتعديلات على الصور والاقتباسات النصية ورموز التطبيقات. هذا إن كنت مستعداً لتقبُّل محدودية هاتين الخاصيتين.

🤯

كلا الخيارين لا يتميز بالأناقة. فطريقة Shortcuts تتضمن استعمال أمر فتح التطبيق “Open app” من داخل التطبيق، لصنع رابطٍ إلى التطبيق على الصفحة الرئيسية برمزٍ مخصص، لكن النقر على هذا الرمز سينقل المستخدمين إلى تطبيق Shortcuts، ما يضيف تأخيراً ببضع ثوانٍ إلى الوقت اللازم لإطلاق التطبيق، لأن التطبيق عليه تنفيذ أمر “Open app”. وخاصية مكتبة التطبيقات الجديدة في نظام iOS 14 لا تجعل الموضوعات أسهل، ما يسمح للمستخدمين بالإخفاء الكامل للتطبيق الأصلي دون الحاجة إلى حذفه.

لكن في حين تعطي الودجات القابلة للتعديل بقيادة تطبيقات مثل Widgetsmith، المستخدمين صفحة بيضاء ليضيفوا عناصر تفاعلية إلى صفحات القفل، فإنها تظل محدودة بشروط آبل للأحجام والأشكال، إلى جانب الهوس بوضع اسم التطبيق، الذي يفسد “الستايل” المثالي.

لا يوجد سبب لعجز آبل عن فعل المزيد. يسهل تخيُّل أن تتيح آبل استبدال رموز التطبيقات بصورة مباشرةٍ أكثر، أو انتقال المستخدمين بين موضوعاتٍ كاملة. ويمكن أن توسّع الشركة مزايا الودجات لتجعلها متعددة الوظائف، أو تسمح للمستخدمين بتحكم أعمق في الألوان والتصميم بعناصر الواجهة.

منحت الودجات مستخدمي iOS مجرد لمحة عن مستوى التخصيص الذي ينتظرهم، وهم يرغبون في المزيد ومستعدون لقطع شوطٍ سخيف لفعل ذلك. فكل تطبيق يجب تحويله إلى اختصار في خطوات منفصلة تستغرق وقتاً، فليست هناك طريقة لتحميل رمزٍ وضبط جميع الإعداد لتمنح مظهراً معيناً، مثل الخيارات المطروحة في اختراقات Jailbreak أو أندرويد. لكن لسوء الحظ، هذا مستوى من التحكم والتخصيص لا ترغب آبل في منحه

وفي حين تسمح جوجل لمستخدمي أندرويد والمطورين بتحكم كامل في مظهر برنامجها، تتفاخر آبل بالأخص بتصميمها. فالشركة لا ترى الرموز والواجهة في نظام iOS مجرد طلاءٍ على البرمجية، بل جزءاً أساسياً من تصميم الهاتف، مثل الزجاج والصلب. إن آبل تهتم للغاية بهذه الرموز لدرجة أنها قاضت سامسونغ، متهمةً إياها بنسخ تصميماتها وتوزيعاتها، في دعوى قضائية استمرت سبعة أعوام. ولا توجد شركة غير آبل تصنع مقطعاً مثل هذا لإعلان آخر تحديثات البرمجيات، أو تبذل كل ذلك الوقت والجهد في تصميم رموز التطبيقات. وأشك في أن آبل قد تسمح بجعل الهاتف نسخة من NookPhone.

لماذا لن تتيح آبل تخصيص رموز التطبيقات؟

إن تنازلات آبل في مسألة التخصيص قليلة ومتباعدة منذ إطلاق أول هواتفها في 2007. بإمكان المستخدمين على سبيل المثال، ضبط خلفية الصفحة الرئيسية، وهو أمرٌ لم يحدث حتى نظام iOS 3.2 بأجهزة آيباد وiOS 4 في أجهزة آيفون. ولم يتمكن المطورون من تخصيص رموز التطبيقات حتى إصدار iOS 10.3، وهذه ميزاتٌ أقل حتى من نظام macOS الخاص بـ”آبل”.

لكن هناك بعض الأمل في أن تتمكن آبل في النهاية من منح المطورين بعض التحكم. وقد شهد نظام iOS 14 والإضافات الأخيرة أكبر تحوُّلات في نهج آبل. وإن لم تتضايق آبل من المظاهر الجديدة المنتشرة لهواتف آيفون، فمن الممكن أن يكون مستقبل نظام iOS أقل جموداً وأشبه بـ NookPhone.

  • هذا الموضوع مترجم عن موقع The Verge.

5 حيل نفسية تستخدمها التطبيقات والمواقع للتلاعب بك

حيل نفسية تحيط بك في كل مكان عبر الإنترنت. ربما لا تعرف أن كثيراً من التطبيقات والمواقع الشهيرة التي تستخدمها بشكل يومي يعمل عليها عشرات علماء النفس والمبرمجون؛ لكي يضمنوا تحقيق أهداف الموقع أو التطبيق، ويقوم علماء النفس بالعديد من التجارب على المستخدمين باستخدام تقنيات ما يُعرف بالبيانات الضخمة أو الـBig Data؛ لمعرفة تأثير تجاربهم على المستخدمين.

سنقدم في هذا المقال 5 حيل نفسية شهيرة تستخدمها أغلب التطبيقات:

1- توظيف الألوان: أشهر الحيل النفسية

 توظيف الألوان: أشهر الحيل النفسية (Istock)
توظيف الألوان: أشهر الحيل النفسية (Istock)

ربما لا تدرك هذا ولكن اللون الأحمر من أكثر الألوان استفزازاً للعين، لذلك يتم تلوين اللافتات على الطرق بالأحمر أحياناً للفت انتباه السائق، تقوم التطبيقات بتوظيف اهتمامك الغريزي باللون الأحمر عبر استخدامه للإشعارات، بحيث تلفت انتباهك وتزيد قليلاً من توترك وفضولك لفتحها ومعرفة محتواها.

ولا يتوقف توظيف الجوانب النفسية لمختلف الألوان على اللون الأحمر في الاشعارات؛ بل إن العديد من تصميمات المواقع وألعاب الموبايل تدرس بذكاءٍ تأثير كل لون مستخدم في كل مكان باللعبة على اللاعب.

2- البشر يكرهون الخسارة أكثر من حبهم الفوز

البشر يكرهون الخسارة أكثر من حبهم الفوز (istock)
البشر يكرهون الخسارة أكثر من حبهم الفوز (istock)

لنتخيل أنك صاحب لعبة من ألعاب الموبايل، يمكن لمستخدم اللعبة أن يقوم بشراء مزايا مدفوعة ستساعده على التقدم بشكل أسرع، وهدفك هو مضاعفة عمليات الشراء هذه، وهنا تعتمد الكثير من التطبيقات على أن البشر يكرهون الخسارة أكثر من حبهم للفوز، لتقوم ببيع تلك المزايا.


وتطبيقات هذا المبدأ متعددة، فعلى سبيل المثال إذا فشلت في أيّة لعبة فستجد اللعبة تقترح عليك أن تستكمل اللعب مقابل شراء ميزة مدفوعة، وبالطبع لكيلا تخسر التقدم الذي حققته بالفعل فستقوم بالدفع. ففي لعبة كاندي كراش الشهيرة، ستقترح اللعبة عليك شراء ميزة مدفوعة بعد أن تنفذ محاولاتك، وستمكنك تلك الميزة من الاحتفاظ بما حققته بالفعل في هذه المرحلة.


في بعض الأحيان لن تسمح لك اللعبة بالاحتفاظ بالجوائز التي قمت بجمعها بالفعل إلا بعد أن تقوم بشراء حافظة على سبيل المثال، لتستطيع الاحتفاظ بها.

3- لا توجد نقود حقيقية

لن تجد نقودًا حقيقية فى أغلب التطبيقات (Istock)
لن تجد نقودًا حقيقية فى أغلب التطبيقات (Istock)

في أغلب التطبيقات لن تظهر لك أية أسعار للمنتجات الافتراضية المختلفة التي تقوم بشرائها، بل سيتم تسعير كل شيء وفقاً لعملة افتراضية وسيطة، ودائماً تعمل التطبيقات على خلق معدل تغيير عملة مربك بين النقود الحقيقية كالدولارات والعملات الوسيطة التي تكون على شكل نقاط أو نجوم أو جواهر أو غيرها.
فمثلاً ستقول لك اللعبة إن ألف نجمة ثمنها ثلاثة دولارات ونصف الدوﻻر، بينما يتكلف أحد الأسلحة 476 نجمة، وبذلك تفقد القدرة على الإحساس بما تقوم بدفعه بالفعل للعبة. 

4- شحن الرصيد وليس الدفع المباشر

 لا تستطيع ببساطةٍ الدفع بواسطة كارت الائتمان حيل نفسية (IStock)
لا تستطيع ببساطةٍ الدفع بواسطة كارت الائتمان (IStock)

في أغلب التطبيقات والألعاب ستجد أنك لا تستطيع ببساطةٍ الدفع بواسطة كارت الائتمان الخاص بك أو غيره، بل ستجد أنه ينبغي لك القيام بشحن رصيد بأكثر مما تريد فعلياً، فأقل مبلغ تستطيع شحن رصيدك به سيكون 100 نقطة على الأقل، ما إن تقم بالشحن حتى تكون اللعبة قد ضمنت إنفاقك مبلغاً أكبر مما تريد بالفعل، ثم ستضمن الأسعار في المتجر أن يظل عندك بعض الرصيد دائماً، فلا توجد أية مجموعة من الأدوات في متجر اللعبة ثمنها 100 نقطة، ولذلك سيتبقى معك بعض النقاط دائماً لإغرائك باستغلالهم والشحن مرة أخرى.

5- التخلص من الإحساس بالذنب

التخلص من الإحساس بالذنب فى الألعاب (Istock)
التخلص من الإحساس بالذنب فى الألعاب (Istock)

يشعر البشر أحياناً بالذنب أو بتأنيب الضمير؛ لقضائهم وقتاً طويلاً جداً على أجهزتهم المختلفة، لذلك تصمم الكثير من هذه المواقع لكي تكون بلا محطة أخيرة؛ وبالتالي لا تشعر بانقضاء الوقت، أفضل مثال على ذلك ميزة Auto play أو التشغيل التلقائي من موقع يوتيوب، فكلما ضغطت كمستخدم على الفيديو التالي لمشاهدته شعرت بانقضاء الوقت وتأنيب الضمير، ولكن إذا قام يوتيوب بذلك نيابة عنك فسيخفف ذلك عنك تأنيب الضمير، لأنك لم تختر مشاهدة فيديو جديد؛ بل تم ذلك بشكل تلقائي.
وكذلك المواقع التي لا توجد بها نهاية للصفحات؛ بل تظل تقوم بتحميل الأخبار للأبد عبر ما يسمى بتقنية التقليب اللانهائي Infinite scrolling.

هل تعرف خدعاً نفسية أخرى تستخدمها التطبيقات؟ أخبِرنا في التعليقات.

شاغل الحكومة الأمريكية والملياردير المجهول.. تعرّف على صاحب تطبيق تيك توك

كأي رائد أعمال في وادي السليكون بأمريكا، تمكن الملياردير الصيني زانغ يمينغ من إطلاق تطبيقات في موطنه بالصين، جعلته يقترب من منافسة تطبيق فيسبوك نفسه، وتهديد مكانته على مواقع التواصل الاجتماعي، لعل أشهرها تطبيق تيك توك.

زانغ يمينغ مؤسس تطبيق تيك توك/ Reuters

كأي رائد أعمال في وادي السليكون بأمريكا، تمكن الملياردير الصيني زانغ يمينغ من إطلاق تطبيقات في موطنه بالصين، جعلته يقترب من منافسة تطبيق فيسبوك نفسه، وتهديد مكانته على مواقع التواصل الاجتماعي، لعل أشهرها تطبيق تيك توك.

التطبيق الذي أصبح بفضل رؤية زانغ الثورية أغلى شركة إلكترونية في العالم، بات يشكل قلقاً تطرّق إليه وزير الخارجية شخصياً مايك بومبيو، منوهاً إلى أن الحكومة الأمريكية قد تحظر التطبيق.

حتى شركة أمازون أصدرت مذكرة، يوم الجمعة 10 يوليو/تموز 2020، تطالب موظفيها بحذف موقع تيك توك من هواتفهم بصورة فورية، ثم أعلنت أن الايميل أُرسل عن طريق الخطأ للموظفين، متراجعةً عن قرارها.

وكانت اللجنة الوطنية الجمهورية الأمريكية، طلبت يوم الجمعة، من أعضائها، عبر البريد الإلكتروني، عدم تنزيل تيك توك، كما كرّرت اللجنة الوطنية الديمقراطية أمس أيضاً توجيهها لشهر ديسمبر/كانون الأول، الذي طالب الأعضاء بوقف تنزيل التطبيق.

وكان عضوان جمهوريان في مجلس الشيوخ، قدَّما في شهر مارس/آذار، مشروع قانون يهدف إلى منع الموظفين الفيدراليين من استخدام تيك توك على الهواتف الحكومية، بسبب “مخاوف تتعلق بالأمن القومي”.

بدايات صاحب تطبيق تيك توك

ولد زانغ في أبريل/نيسان من العام 1982. وفي العام 2001 انضمّ لجامعة نانكاي في تيان جين لدراسة الإلكترونيات الدقيقة، قبل أن ينتقل إلى الهندسة البرمجية ويتخرج في العام 2005.

ويستند اسمه إلى المثل الصيني حول “مفاجأة الجميع بمحاولة أولى”، وفقاً لصحيفة South China Morning Post.

وتماماً مثلما حصل مع مؤسس شركة فيسبوك مارك زوكربيرغ، تعرّف زانغ على زوجته أثناء سنواته الجامعية. 

في العام 2008 عمل موظفاً لدى شركة Microsoft لفترة من الزمن.

انضمّ لاحقاً لشركة تكنولوجية صينية تدعى Fanfou لكنها فشلت، ثم عندما كان موقع إكسبيديا على وشك الاستحواذ على موقع Kuxun للعقارات، اشترى زانغ موقع البحث عن العقارات العام 2009 وأسس أول شركة له.

رصد زانغ في العام 2011 الهجرة الجماعية من أجهزة الكمبيوتر إلى الهواتف الذكية، فعين مديراً لإدارة الشركة الأولى وتفرّغ لإنشاء شركة ByteDance في العام 2012.

ولاحظ أن المستخدمين الصينيين كانوا يتعثرون في الحصول على النتائج المرادة على هواتفهم الذكية، وبأن محرك البحث الصيني المرادف لجوجل Baidu كان يمزج نتائج البحث بإعلانات غير مصرح عنها.

أراد زانغ أن يقدم المحتوى المطلوب بناء على أهواء المستخدمين، وبدلاً من أن يسعى إلى ذلك بنفسه، استخدم الذكاء الصناعي لتنفيذ المهمة بامتياز.

أطلق بعد ذلك تطبيق الأخبار Toutiao، الذي استقطب في أقل من عامين أكثر من 13 مليون مستخدم، معتمداً أيضاً منهج تقديم الأخبار وفق أهواء المستخدم وتاريخ تصفحه.

وفي العام 2015، أطلقت شركة ByteDance تطبيق تيك توك الذي نجح بصورة سريعة بين جيل الألفية، وسرعان ما انتشر عالمياً

موقع Music.ly يغير المعادلة

بعد ذلك، اشترت الشركة تطبيق Music.ly مقابل 800 مليون دولار، ثم دمجت التطبيقين لتدير إمبراطورية تضم شبان الصين وشبان الغرب تحت منصة واحدة، الأمر الذي تزامن مع انطلاق الحرب التجارية الباردة بين إدارة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب والصين.

واعتباراً من أواخر عام 2018، ومع وجود أكثر من مليار مستخدم شهرياً عبر تطبيقات الجوال الخاصة بها، باتت قيمة ByteDance تُقدر بـ75 مليار دولار أمريكي، متجاوزة Uber لتصبح الشركة الأكثر قيمة في العالم. 

تتوافر الشركة في أكثر من 150 سوقاً و75 لغة، وأظهر استخدام TikTok الجغرافي أن 43% من المستخدمين الجدد يتواجدون في الهند، بينما يشكل الذكور 65% من المستخدمين.

في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2020 تم تحميل تطبيق تيك توك بثلاثة أضعاف معدل تطبيق Instagram المملوك لـFacebook.

وتقدر ثروة تشانغ الشخصية بنحو 13 مليار دولار، ما يجعله ثامن أغنى شخص في الصين.

الحكومة الأمريكية تنوي حظر الشركة

وحالياً، يكافح تطبيق تيك توك TikTok بشدة لإقناع السياسيين الأمريكيين بأنه لا يشكل تهديداً. في شهر مايو/أيار 2020، عين تشانغ المدير التنفيذي لشركة ديزني كيفن ماير، ليصبح ثاني مدير في ByteDance، والمدير التنفيذي الجديد لـ TikTok.

كما فصلت ByteDance تكنولوجيا TikTok عن الشركة الأم، وبدأت سعيها للعثور على مقر دولي للتطبيق خارج الصين.

لكن هذه الخطوات لم تخفف من مخاوف الأمريكيين، الذين أطلقوا في شهر يوليو/تموز 2020، تحقيقاً في كيفية تعامل TikTok مع بيانات المستخدمين الذين يبلغون 13 عاماً أو أقل.

اتهامات باستهداف الأطفال

رسم تقرير الشفافية الخاص بـTikTok، يوم الخميس، صورة مقلقة للتطبيق، إذ تبيّن أن ما يقرب من ربع مقاطع الفيديو التي تمت إزالتها بواسطة TikTok في النصف الثاني من عام 2019، تضمّنت سلوكاً غير لائق من قبل القُصر، من تعاطي المخدرات إلى النشاط الجنسي. 

وقال متحدث باسم  تطبيق تيك توك، إن مقاطع الفيديو التي تمت إزالتها تمثل أقل من 1% من جميع المحتوى على التطبيق.

وذكر التقرير أن 24.8% من المقاطع التي تمت إزالتها “تصوّر سلوكاً ضاراً أو خطيراً أو غير قانوني من قِبل القُصّر، مثل تعاطي الكحول أو المخدرات، بالإضافة إلى محتوى أكثر جدية نتخذ إجراءً فورياً لإزالته”، كما أوضحت الشركة.

وتبيّن أن 15.6% أخرى “انتهكت سياستنا المتعلقة بالانتحار وإيذاء النفس والأفعال الخطرة”.

الحلول المطروحة لإنقاذ الشركة

يبدو أن الحقيقة غير المريحة لزانغ هي أن إنهاء المخاوف بشأن تطبيق تيك توك ستكون بالتنازل عن إدارته. فإدارة إمبراطورية تجمع بين الغرب والصين مهمة صعبة جداً.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة AppInChina ريتش بيشوب لصحيفة Telegraph: “الحل الدائم الوحيد سيكون فصل الكيان الخارجي ككيان منفصل تماماً، مع وجود أغلبية المساهمين في الخارج، بحيث لا تملك الشركة الأم الصينية سيطرة قانونية عليه”.

يناقش كبار المديرين التنفيذيين في Bytedance خيارات مثل إنشاء مقر جديد خارج بكين ومجلس إدارة جديد لتطبيق TikTok لإبعاد الشركة عن الصين، وفقاً لتقرير نُشر في صحيفة وول ستريت جورنال.

أما المستخدمون المخلصون، فيجلسون مترقبين بذهول، واكتسحت هاشتاغات الموقع مثل #TikTokBan التي استقطبت 212 مليون مشاهدة و # SaveTikTok ، مع 315 مليون مشاهدة.

ولكن في الوقت الحالي، على الأقل، لدى زانغ طريق مختلف لشركته، ألا وهو طرحها في سوق الأسهم للمستثمرين من حول العالم. فهل يتمكن من إنقاذها؟

اجعل هاتفك أكثر ذكاءً.. إليك تطبيقات تحول هاتفك الذكي إلى أجهزة وأدوات أخرى مفيدة

انتشار الأجهزة الذكية بمزاياها المتعددة يسهّل حياة الكثير منا بالفعل، ولكن هناك من يفكر ويبتكر لجعل الهواتف الذكية في إيدينا أكثر ذكاءً؛ إما عن طريق استغلال خواص الهواتف، أو التكنولوجيا الإضافية التي تتقبلها هذه الهواتف، لذلك أتينا لك بمجموعة تطبيقات تحول هاتفك الذكي إلى أجهزة وأدوات أخرى مفيدة.

Speed Gun App حول هاتفك إلى مقياس سرعة

تطبيق Speed Gun App هو تطبيق يتيح لك من خلال الكاميرا الخلفية للهاتف تسجيل فيديو للسيارة وهي تتحرك بأعلى قدرة ممكنة لسرعة إطارات الصورة المتحركة frame rate، ثم يقوم التطبيق بتحليل سرعة السيارة، وإعطائك تقديراً أولياً وقريباً من السرعة التي كانت تسير بها هذه المركبة وقت التقاط الفيديو.

التطبيق متوفر لمستخدمي هواتف أندرويد وآبل بشكل مجاني، بخلاف وجود تطبيقات أخرى شبيهة بأسماء مختلفة مثل Speed Radar Gun  أو Measuring Speed Gun.

Telescope.. يرسم لك خريطة النجوم

بالطبع التطبيق لن يحوّل هاتفك إلى تلسكوب فضائي، ولكن بإمكانه أن يساعدك في اكتشاف الكثير عن النجوم.

تطبيقات تحول هاتفك الذكي إلى أجهزة وأدوات أخرى مفيدة

إذا كنت تقضي وقتاً في الهواء الطلق ليلاً أو تقوم بالاستكشاف في منطقة هادئة بعيدة عن العمران، فكل ما تحتاجه هو سماء ليلية صافية تظهر فيها النجوم، ومن خلال كاميرا الهاتف وتقنية الواقع المعزز Augmented reality يقوم التطبيق بعمل مسح ضوئي للسماء، وإظهار أسماء ومعلومات عن الأجرام والتشكيلات النجمية التي تراها على شاشة هاتفك عبر العدسة، وبالطبع للحصول على أفضل نتائج من الأفضل أن يكون هاتفاً حديثاً ملحقاً به كاميرا جيدة ذات قدرات عالية. التطبيق المبتكر متوفر مجاناً لمستخدمي أندرويد وآبل.  

Dash cam  كاميرا لوحة القيادة لمراقبة الطريق

إذا كنت تتساءل لماذا قد يحتاج البعض إلى كاميرا تراقب وتسجل طريقهم أو خط سيرهم طيلة مدة قيادة السيارة؛ فالإجابة الأكثر عملية تتلخص في التالي: التحقيقات في الحوادث، وصرف مستحقات التأمين في حالة حدوث ضرر للسيارة.

فبعض الدول مثلاً تطبق قانوناً إجبارياً على مركبات الشرطة، أن تضع كاميرا ملحقة بلوحة القيادة لتسجيل حالات توقيف السيارات المخالفة، للحكم على بعض الحالات التي يقدم فيها المواطنون شكاوى من افتراءات الشرطة.

وهكذا من خلال هذا التطبيق يمكنك أنت الاستفادة من هذه الخاصية؛ بتحويل هاتفك -أو هاتف قديم قمت باستبداله بآخر أحدث- إلى كاميرا لوحة قيادة تسجل رحلتك كاملة، أو بحسب سعة هاتفك التخزينية، التطبيق متوفر لمستخدمي أندرويد وآبل مجاناً.

Remote Mouse  يحول هاتفك إلى ريموت كونترول للحاسوب

هل فكرت في استخدام حاسوبك وأنت جالس في مكان بعيد، أو أثناء تحركك في الغرفة لشرح عرض تقديمي في أثناء اجتماع عمل؟ هذا التطبيق سيساعدك حتماً.

Remote Mouse يوفر لك خاصية مفيدة في تحويل هاتفك إلى لوحة افتراضية للفأرة، أو حتى تنفيذ أوامر التقديم والتأخير والإيقاف والتحكم في صوت الحاسوب، تماماً مثلما تتحكم في تلفازك عبر ريموت كنترول.

تطبيقات تحول هاتفك الذكي إلى أجهزة وأدوات أخرى مفيدة

التطبيق متوفر لمستخدمي أندرويد وآبل مجاناً، وبأكثر من نسخة مختلفة بالمهام والخواص ذاتها منها: PC Remote  وVCN Viewer.

Microscope.. عدسة كاميرا هاتفك ترى أكثر مما تعتقد

تطبيق Micro Phone Lens هو تطبيق متخصص صممته شركة برمجيات بصرية متخصصة لتوليف عدسة كاميرا هاتفك، يحولها إلى ميكروسكوب رقمي بإمكانه التقريب حتى 15 ضعفاً.

وبينما تنتشر على متاجر التطبيقات عدة ملحقات مجانية للتقريب أو استخدام خاصية التقريب Zoom، إلا أن جميعها لا تستطيع التدقيق واستغلال إمكانيات الكاميرا وتحويلها إلى ميكروسكوب رقمي قوي مفيد في تدقيق التوقيعات، وحتى كشف أدق تفاصيل العينات المعملية في اختبارات العلوم.

هذا التطبيق المحترف ليس مجانياً، ويمنحك هذه الإمكانية، مهما كان نوع كاميرا هاتفك ودقة التصوير فيه، التطبيق يمكن شراؤه مرة واحدة من دون أي اشتراك، بمبلغ 49 دولاراً.

لتفادي الاختراق أو تسرُّب بياناتك المهمة.. إليك أفضل تطبيقات المصادقة لحماية حساباتك

إذا كنت تستخدم المصداقة الثنائية على حساباتك، وينبغي عليك ذلك بكل تأكيد، فإليك أفضل تطبيقات المصادقة لحماية حساباتك

إذا كنت تستخدم المصداقة الثنائية على حساباتك، وينبغي عليك ذلك بكل تأكيد، فسوف تحتاج إلى شيء آخر إلى جانب اسم المستخدم وكلمة المرور -كإجراء أمني رقمي مضاعف لحمايتك- كلما احتجت إلى تسجيل الدخول إلى جهاز جديد. وهنا يأتي دور تطبيق المصادقة الموثوق.

ما هي تطبيقات المصادقة لحماية الحسابات؟ 

يختار العديد من الأشخاص تقديم أرقام هواتفهم من أجل إرسال رسالة نصية إليهم برمز المصادقة، ولكن الرسائل النصية للمصادقة سهلة الاختراق. وهناك أيضاً مخاوف تتعلق بالخصوصية من تقديم رقم هاتفك لبعض المنصات، مثل فيسبوك مثلاً. 

بدلاً من ذلك يمكنك استخدام تطبيق للمصادقة، الذي يرسل لك الرمز عبر تطبيق على هاتفك. عادة ما يكون التطبيق فريداً وخاصاً بجهازك، لذا يحتاج المخترقون إلى حيازة الجهاز فعلياً للتمكن من الحصول على رمز المصادقة، وبذلك لا تكون مضطراً للتخلي عن رقم هاتفك لصالح الشركات الكبرى التي قد تستخدمه لأغراض أخرى. 

بعض الحسابات تطلب منك تثبيت تطبيق مصادقة محدد، ولكن بعض الحسابات الأخرى “من بينها جوجل” يمكنك معها اختيار تطبيق المصادقة الذي تريده. ويتوفر في متجر تطبيقات أندرويد وiOS عدد من الخيارات يمكنك الاختيار من بينها، إذا كنت معتاداً على استخدام تطبيق مصادقة وحيد، من المفيد دائماً أن تُلقي نظرةً على الخيارات الأخرى المتاحة، بحسب ما ينصح موقع Gizmodo الأمريكي.

Google Authenticator – مجاني لأجهزة أندرويد وiOS

قد تجد نفسك منجذباً نحو هذا التطبيق لتأمين حساب جوجل، لأنه مُقدّم من جوجل، ولكنه في الحقيقة واحد من أكثر تطبيقات المصادقة بدائية. إضافة الحسابات إلى التطبيق عملية سهلة جداً على الأقل، تحتاج فقط إلى المسح الضوئي لرمز استجابة سريع باستخدام كاميرا الهاتف أو كتابة رمز رقمي، يمكنك إعداد وتشغيل هذا التطبيق خلال ثوانٍ.

تغيير الهواتف بسيط أيضاً، ويُرشدك جوجل خلال تلك العملية خطوة بخطوة، بحيث لا تجد نفسك غير قادر على الوصول لحساباتك الرئيسية. وفيما يتعلق بالخصائص المتقدمة، هناك وضع ظلام مدمج، وهو أقصى ما قد تحصل عليه، إذ لا يوفر التطبيق دعماً للاستخدام على أجهزة متعددة أو مزامنة سحابية. 

Microsoft Authenticator – مجاني لأجهزة أندرويد وiOS

بسيط وموثوق، مثل Google Authenticator، ويدعم تطبيق Microsoft Authenticator مجموعةً كبيرة من الحسابات إلى جانب حساب مايكروسوفت. يمتاز التطبيق بنفس النهج البصري تقريباً، إلا أنه أفضل بعض الشيء من هذه الناحية عن تطبيق جوجل، بتوافر تصميمات أفضل لقائمة رموز المصادقة وأيقونات بصرية لكل من حساباتك. 

يقدم تطبيق Microsoft Authenticator مجموعة إضافية من الخصائص التي تجعل هذا التطبيق جديراً بالتجربة، مثل النسخ الاحتياطي السحابي، لكي تتمكن من تسجيل الدخول على جهاز جديد للحصول على رموز المصادقة إذا لم تتمكن من الوصول إلى جهازك الأصلي لأي سبب، إلى جانب خيار حماية التطبيق بنفس رمز PIN، أو بصمة الإصبع، أو بصمة الوجه، التي تستخدمها بالفعل لفتح قفل شاشة الجهاز.

Authy – مجاني لأجهزة أندرويد وiOS

يعتبر تطبيق Authy هو المعيار الذهبي لتطبيقات المصادقة. يعمل التطبيق مع مجموعة كبيرة من الحسابات المختلفة، ويأتي مجهزاً بكل خاصية قد تنتظرها من تطبيق من هذا النوع. يُنسخ كل شيء احتياطياً على مساحة تخزين سحابية لكي تتمكن من تبديل الأجهزة بسهولة، أو حتى استخدام العديد من الأجهزة للوصول إلى حساباتك المحمية باستخدام المصادقة الثنائية. 

وإلى جانب سهولة الاستخدام ومجموعة الخصائص الكبيرة التي يوفرها التطبيق، يحظى تطبيق Authy بتصميم جيد أيضاً، إذ تظهر كل الحسابات المضافة في شكل شبكة أسفل الشاشة الرئيسية للتطبيق، ويمكنك النقر فقط على أيقونة الحساب للحصول على رمز المصادقة المناسب. يدعم التطبيق معظم الحسابات المعروفة، مثل جوجل، ومايكروسوفت، وفيسبوك، وغيرها.

LastPass – مجاناً أو مقابل 36 دولاراً سنوياً لأجهزة أندرويد وiOS

معظم تطبيقات إدارة كلمات المرور تكون مقترنة بتطبيقات مصادقة، لكي تتمكن من استخدام التطبيقات للحصول على رموز مصادقة ثنائية إلى جانب تذكر كل بيانات تسجيل الدخول المطلوبة، ولكن نود الإشارة بشكل خاص إلى تطبيق LastPass، الذي يتوفر منه إصدار مجاني وآخر مدفوع، ويعمل بانسيابية وسلاسة تامة على كل الأجهزة ومتصفحات الإنترنت. 

بالرغم من تركيز تطبيق LastPass على الحماية والمصادقة، فهو سهل الاستخدام أيضاً. يمكن أن يعمل التطبيق عبر الرسائل النصية القصيرة أو الإشعارات من أجل تسجيل الدخول، والحصول على رموز المصادقة، كما يحتفظ بكل حساباتك ورموز المصادقة من خلال نسخها احتياطياً على مساحة تخزين سحابية. الواجهة ليست الأفضل بين التطبيقات الأخرى، ولكنها عملية وسهلة الاستخدام. 

Duo Mobile – مجاني لأجهزة أندرويد وiOS

خدمات Duo الأمنية تستهدف الشركات وأصحاب الأعمال بشكل رئيسي، ولكن بإمكان أي شخص الاستفادة من تطبيق المصادقة الواضح والموثوق. ومثل بقية التطبيقات المذكورة في تلك القائمة، يدعم التطبيق مجموعة كبيرة من الحسابات “من أمازون إلى سناب شات”، ويمكنك إعداده بسهولة وسرعة “تتضمن العملية عادة بضع نقرات ومسحاً ضوئياً لرمز استجابة سريع”. 

إذا كان لديك العديد من الحسابات داخل التطبيق، فسوف يسهل عليك التعرف عليهم وإدارتهم من قائمة واحدة، وإذا كانت الخدمات التي تستخدمها تدعم الإشعارات فسوف يستخدمها التطبيق أيضاً لمصادقة هاتفك. وإذا كنت تستخدم إعدادات حيوية للحماية، مثل بصمة الإصبع أو الوجه، فبإمكان تطبيق Duo Mobile استخدام تلك الإعدادات أيضاً للمساعدة في التحقق من هويتك.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe