11- أنواع الفوبيا الأكثر طرافة

21

11- أنواع الفوبيا الأكثر طرافة

على الرغم من أن الأمراض والمشكلات النفسية لا يمكن أن تكون محل للسخرية بأي شكل من الأشكال ، ولكن هناك أنواع من الفوبيا تعد هي الأغرب على الإطلاق ، وعلى الرغم من أن الأمر يبدوا مضحك بالنسبة لنا إلا أنها في الحقيقة تمثل رهاب حقيقي بالنسبة للذين يعانون منها ، وبحسب الأبحاث العلمية لعلماء النفس ، فإن الفوبيا التي يعاني منها الأشخاص كلما بدت أكثر طرافة وبساطة بالنسبة للأشخاص العاديين كلما ازدادت خطورتها على المريض.

1- الخوف من الحماة ( بينثرافوبيا )
يصيب هذا النوع من الرهاب الرجال والنساء ، ولكن استطلاعات الرأي أثبتت أن النساء يعانون من هذه الفوبيا بنسبة أعلى من الرجال ، ويظهر ذلك في تجنبهم لمواجهة أمهات أزوجهن أو زوجتهن ، ولم يصاب الإنسان بهذا النوع من الرهاب إلا بعد حدوث مواجهة عنيفة بينهم وبين الحماة .

2- الخوف من الحديث على الطعام ( ديبنوفوبيا )
قد يكون السبب الرئيسي وراء إصابة الأشخاص بهذا النوع من الرهاب هو تعرضهم لمواقف صعبة أو استقبالهم أخبار سيئة عند تناول الطعام ، ومن الصعب أن تكتشف إصابة المقربين منك بهذا النوع من الفوبيا ، حيث أنهم يسيطرون على هذا الخوف بالصمت التام أثناء الحديث وتناول الطعام بسرعة كبيرة .

3- الخوف من تخيل الجنة  ( يورانوفوبيا )
تعد هذه النوعية من الرهاب هي الأغرب على الإطلاق ، فعادة يخاف الأشخاص من أشياء تواجهوا معها في الحقيقة ، وعلى الرغم من الروايات البديعة عن الجنة إلا أن هناك أشخاص يخافون من التفكير أو الحديث في ذلك لمجرد أن هذا يعني أن عليهم الموت أولاً .

4- الخوف من اللون الأصفر ( اكسانسوفوبيا )
على الرغم من أن الأكثر منطقية أن يشعر بعض الناس بالخوف من اللون الأسود ، إلا أن في الحقيقة الخوف والرهاب من اللون الأصفر هو الأكثر شيوعاً في العالم .

5- رهاب الذقن ( جينيوفوبيا )
قبل أن يشعر أحدكم بأن المصابين بهذا النوع من الرهاب هم أشخاص غريبي الأطوار ، فإن الحقيقة هناك العديد من أشكال الخوف من أعضاء الجسم المختلفة ، فهناك أشخاص أخرون يخافون من الركبتين واليدين .

6- رهاب الشمس ( هيليفوبيا )
هناك العديد من الأشخاص حول العالم لديهم رهاب من الشمس ، حتى يصل الأمر ببعضهم إلى أنهم يعيشون في الظلام ولا يستطيعون الخروج وممارسة حياتهم بالنهار .

7- رهاب الكلمات الطويلة
من الملفة في الأمر أن رهاب الكلمات الطويلة يسمى (هيبوبوتومونستروسيزكويبيداليوفوبيا ) وهي كلمة طويلة للغاية وتصيب الأصحاء بحالة من الفوبيا ، وقد يشعر المصابون بحالة من التوتر والارتعاش بمجرد رؤيتهم الكلمات الطويلة .

8- رهاب العمل ( إيرجوفوبيا )
يعود الرهاب من العمل إلى الخوف من الفشل أو التوبيخ ، ولذلك يقوم المصاب بالتهرب المستمر من اسناد أي مهام له ، ويكتفي فقط بالظهور المشرف في مكان العمل .

9- الخوف من فتح العينين ( أوبتيفوبيا )
على الرغم من أن العين من أهم وسائل التواصل بين الأشخاص ، غلا أن هناك أشخاص مصابون برهاب فتح العينين ، ويكون هذا الرهاب بسبب رؤيتهم شيء مؤلم وهم صغار .

10- الخوف من الشباب ( إيفيبيفوبيا )
يصيب هذا الرهاب كبار السن ، حيث انهم يشعرون بخوف شديد تجاه الشباب ويرون انهم مصدر للشر ، على الرغم من مرورهم بهذه المراحل العمرية من قبل .

فوبيا ركوب السيارات.. وكيفية التخلص منها

نبذة عن فوبيا السيارات

فوبيا السيارات هو الخوف من أن يركب الشخص في السيارة ، سواء كان راكب عادي أو سائق، هذه الفوبيا قد تكون خطيرة ومعيقة للحياة اليومية، وقد تجعل الأشخاص يمتنعون عن ركوب السيارة، القافلة، أو الطائرة.

وبينما من الطبيعي أن يربط بعض الأشخاص فوبيا السيارات مع حادثة في السيارة، إلا أنه هناك أسباب أخرى يمكن أن تدفع الشخص للقلق والخوف عند ركوب السيارة، وهذا الخوف قد يكون شديدًا لدرجة أنه يؤثر على نشاطات الشخص اليومية ويؤدي إلى اضطرابات صحية طويلة الأمد وقد يكون أعمق وأكثر وضوحًا من الخوف العادي أو القلق الذي ينجم عن الإجهاد.

أعراض فوبيا ركوب السيارات

الأعراض الأكثر وضوحًا لفوبيا ركوب السيارات هي ببساطة تجنب ركوب السيارة أو القلق الواضح عند ركوب السيارة 

أعراض فوبيا ركوب السيارات الأخرى تتضمن:

  • خوف شديد من وقوع حادث
  • الخوف من الإصابات أو حوادث الوفاة التي قد تنجم عن الحادث
  • الخوف من أن يعلق الشخص في المركبة
  • الأعراض الجسدية مثل التعرق، الرجفان، تسارع ضربات القلب والغثيان
  • تجنب أية موقف يتضمن ركوب السيارة
  • نوبات الهلع

فوبيا السيارات، مثل أي فوبيا أخرى، يمكن أن تكون خفيفة إلى شديدة، بعض الأشخاص يتنقلوا في السيارات التي يثقوا بسائقها فقط، مثل الزوج أو الأهل، البعض الآخر يمكن أن يتنقل عن طريق الحافلة أو التاكسي على طريق مألوف، أما في الحالات الشديدة للغاية، يرفض الأشخاص التنقل عبر السيارة ويتنقلوا فقط عن طريق الأقدام.

كيفية تشخيص فوبيا ركوب السيارات

لم يتم التعرف على فوبيا السيارات كاضطراب منفصل في “الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية” (DSM-5). هذا الدليل يقوم باستعماله الأطباء وغيرهم من أخصائي الصحة العقلية لتحديد الاضطرابات النفسية.

الطبيب المتمرن يساعد المريض على تحديد نوع الرهاب الذي يعاني منه، ومن أجل أن يقوم الطبيب بتشخيص رهاب معين، يجب أن تكون الأعراض على الشكل التالي:

  • ردود فعل عصبية ذاتية ولا يمكن التحكم بها، مثل الرجفان، ضيق التنفس، واضطرابات هضمية
  • اللجوء إلى آليات غريبة من أجل تجنب محفز الرهاب
  • المبالغة في رد الفعل بشكل لا يتناسب مع موضع الخطر
  • أن يسبب الخوف، القلق أو التجنب اكتئاب بارز أو خلل وظيفي
  • أن يستمر الرهاب لأكثر من 6 أشهر

يجب ألا يكون الرهاب ناجم عن اضطراب صحي أو حالة طبية أخرى مثل اضطراب الهلع أو اضطراب ما بعد الصدمة، سوف يقوم الطبيب بطرح الأسئلة حول الأعراض ويجري فحص جسدي من أجل استقصاء الأسباب الأخرى.

أسباب فوبيا ركوب السيارات

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تلعب دورًا في تطور رهاب ركوب السيارات، بعض هذه العوامل تتضمن:

  • الجينات والقصة العائلية: أظهرت الأبحاث أنه في حال عانى قريب من الدرجة الأولى من رهاب معين، أو أي نوع آخر من اضطراب القلق فإن ذلك يزيد من خطر إصابة الشخص بالفوبيا.
  • التجارب: التجارب الصادمة يمكن أن تلعب دورًا في تطور الرهاب، بعض الأبحاث أظهرت أن الحوادث هي السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بفوبيا ركوب السيارات.
  • المراقبة: سماع بعض القصص حول حوادث السيارات، ومراقبة الأشخاص الذين يعانوا من الرهاب يمكن أن يؤدي إلى تطور الفوبيا لدى بعض الأشخاص. 
  • ركوب الشخص مع أشخاص متهورين: هذا النوع من الرهاب الذي يعاني منه الشخص عند ركوب السيارة مع سائقين متهورين يعتبر أمرًا طبيعيًا، لأن القيادة في حقيقة الأمر هي أمرًا خطيرًا، والقيادة مع سائقين متهورين ليس لديهم مهارات كافية في قيادة السيارة أو الأشخاص الذين يقومون بخوض مخاطرات غير ضرورية يعتبر أمرًا خطيرًا، وفي هذه الحالة، يجب تجنب ركوب السيارة مع هذا النوع من السائقين. 

يمكن أن يكون هذا الرهاب أيضًا مرتبط برهاب الخلاء، وهو الخوف من التواجد في مكان لا يمكن للشخص الهروب منه في حالة الإصابة بالهلع أو الخوف من الأماكن المغلقة، وهو الخوف من الوقوع في مكان مغلق.

من الممكن أيضًا تزامن هذه الفوبيا مثل أنواع الاضطرابات الأخرى، مثل اضطراب القلق الاجتماعي، والإدمان.

أنواع فوبيا السيارات

بينما لا يوجد فرق واضح بين رهاب السيارات، إلا أن هذا الرهاب يمكن أن يظهر بطريقتين:

  • فوبيا قيادة السيارة: من أجل الأشخاص الذين يعانوا من هذا الاضطراب، فإن الخوف الرئيسي لديهم يتركز في أن يكونوا خلف عجلة القيادة
  • فوبيا ركوب السيارة: من أجل الأشخاص الآخرين، تظهر الأعراض عندما يكون الشخص راكب فقط في أي نوع من المركبات.

بعض الأشخاص الذين يعانوا من فوبيا ركوب السيارات لا يزالوا قادرين على قيادة سياراتهم، لكنهم لا يمكنهم تقبل فكرة أن يقود شخص آخر السيارة بدلًا منهم، بينما يعاني البعض الآخر من رهاب القيادة، وبعض الأشخاص يعاني من رهاب ركوب السيارة وقيادتها في نفس الوقت .

كيفية التخلص من فوبيا ركوب السيارات

هناك العديد من الخيارات العلاجية المتاحة التي يمكن استعمالها لعلاج الأشخاص الذين يعانوا من فوبيا ركوب السيارات مثل:

-الأدوية

الأدوية مثل مضادات الاكئتاب والأدوية المضادة للقلق توصف من أجل مساعدة الأشخاص على إدارة بعض الأعراض الجسدية والعاطفية لهذا الاضطراب، هذه الأدوية تكون فعالة بشكل أكبر عند استعمالها مع العلاج النفسي.

-العلاج النفسي

خط العلاج الأول الفوبيا هو استراتيجية تعرف باسم العلاج بالتعرض، عند استشارة طبيب نفسي، سيقوم بتعريض الشخص بشكل تدريجي إلى مصدر الخوف من خلال استعمال تقنيات الاسترخاء، مع الوقت، سوف يبدأ الخوف بالتناقص أو حتى الاختفاء.

يمكن أيضًا استعمال العلاج السلوكي المعرفي من أجل التعرف على الأفكار السلبية وغير العقلانية التي تترافق مع هذا الرهاب، بعض الباحثون، يجدون أن العلاج السلوكي المعرفي يكون فعالًا بعد جلسة واحدة إلى ثلاث جلسات.

كيفية التأقلم مع فوبيا ركوب السيارات

النتائج المحتملة لفوبيا ركوب السيارات متعددة وتتضمن تأثيرات سلبية كبيرة على عمل الشخص وحياته الشخصية، الأمثلة حول هذه الفوبيا حول كيفية تأثير الفوبيا على حياة الشخص تتضمن:

  • قد تتناقص قدرة كسب المال لدى الشخص لأنه لا يتقدم إلى أعمال بالقرب من منزله.
  • قد يتجنب الشخص بعض الزيارات مع الأصدقاء والعائلة، مما يؤدي في النهاية للشعور بالعزلة أو الرفض.
  • يمكن أن يعاني الشخص من صعوبة في إقامة علاقات اجتماعية مع الآخرين لأنه غير قادر على ركوب السيارة والتنقل.

مثل العديد من أنواع الفوبيا الأخرى، تأثير فوبيا السيارات تعتمد بشكل رئيسي على مكان الفوبيا وهي مختلفة من شخص لآخر، على سبيل المثال، في حال كان الشخص يعيش في مدينة يمكن الاكتفاء فيها بالمشي مثل نيويورك، فحتى أكثر أنواع رهاب السيارات شدةً لن يكون لها تأثير كبير على حياة الشخص، لأن كل ما يحتاجه الشخص يمكن أن يجده في مكان قريب أو يقوم بطلبه عبر الإنترنت.

أما في حال كان الشخص يعيش في منطقة ريفية، حيث يتطلب الذهاب إلى البقالية مشوارًا طويلًا، فإن الأنواع الخفيفة من رهاب ركوب السيارات يمكن أن يكون لها تأثير مرهق على حياة الشخص اليومية.

الرهاب وأنواع اضطرابات القلق الأخرى يمكن أن تتفاقم مع الوقت في حال لم يتم علاجها، لذلك من الضروري الحصول على العلاج المناسب بأسرع وقت ممكن. 

الفوبيا من الرعد و البرق

أسترافوبيا هو اضطراب القلق القابل للعلاج ، مثل العديد من الرهاب الأخرى ، كما أنها ليست معترف بها رسميا من قبل الجمعية الأمريكية للطب النفسي كتشخيص نفسي محدد .

ما هي الأسترافوبيا؟
أسترافوبيا هو الخوف الشديد من الرعد و البرق ، و يمكن أن تؤثر على الناس من جميع الأعمار ، على الرغم من أنه قد يكون أكثر شيوعا في الأطفال من البالغين و تؤثر أيضا في الحيوانات ، و العديد من الأطفال الذين لديهم هذا الخوف سوف يتغلبون عليه في نهاية المطاف ، و لكن الآخرين سوف تستمر هذه التجربة لهم إلى سن البلوغ ، و يمكن أيضا أن يظهر أسترافوبيا في البالغين الذين لم يظهر لديهم حين كانوا أطفالا .

إن الوقوع في عاصفة رعدية أو التحضير للظروف الجوية القاسية ، يمكن أن يخلق مستويات معقولة من القلق أو الخوف لدى الناس الذين يعانون من أسترافوبيا ، حيث تسبب العواصف الرعدية رد فعل متطرف يمكن أن يضاعف الخوف بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من هذا الرهاب ، قد تكون هذه المشاعر ساحقة و لا يمكن التغلب عليها.

الأعراض
إن الإعلان عن وجود عاصفة وشيكة ، قد يؤدي إلى قيام بعض الناس بإلغاء خططهم تماماً ، أو إذا وجدوا انفسهم في عاصفة برق ، قد يسعون إلى البحث عن المأوى أو الابتعاد عن الأشجار الطويلة ، وذلك على الرغم من أن فرص الحصول على أي أذى من البرق ضئيلة، و لكن هذه الإجراءات تمثل استجابة مناسبة لحالة يحتمل أن تكون خطرة ، وسوف يكون لدى الشخص المصاب بطبقة أستراوبيا رد فعل يتجاوز هذه الأفعال التي تبدو مناسبة .

فقد يكون لديه مشاعر من  الذعر ، سواء قبل وأثناء العاصفة ، و هذه المشاعر يمكن أن تتصاعد إلى وجود  الذعر كامل، وتشمل أعراض مثل ، اهتزاز في جميع أنحاء الجسم  ، وألم في الصد ، وتخدير في الجسم ، وغثيان ، و خفقان القلب ، وصعوبة في التنفس ويمكن أن تشمل أعراض أخرى  مثل ، أن الشخص تفوح منه رائحة العرق ، وسرعه في  النبض ، والهوس والرغبة في مراقبة العاصفة ، والحاجة إلى الهرب بعيدا عن العاصفة، في خزانة، حمام، أو تحت السرير ، والتشبث بالآخرين  من أجل الحماية.

فوبيا الحب

ما هي عوامل الخطر للأسترافوبيا؟
قد يكون بعض الناس في خطر متزايد من هذا الرهاب، كما أن  العواصف يمكن أن تكون مخيفة بشكل خاص للأطفال، ولكن معظم  الناس تزداد مشاعرهم  مع تقدمهم في السن ، وبعض الأطفال الذين يعانون من التوحد واضطرابات المعالجة الحسية، مثل اضطراب المعالجة السمعية، قد يكون لديهم صعوبة في السيطرة على عواطفهم خلال العاصفة لأنها تزيد من حساسية الصوت ، والمؤلف أنابيل ستهلي يقارن صوت قطرات المطر مع الرصاص كمثال على  شرح كيفية معاناة الأطفال  من اضطراب التكامل الحسي لتجربة المطر.

ما هي فوبيا الأقدام

فوبيا الأقدام هي اضطراب يؤدي لأن يعاني الأشخاص من القلق الشديد في أي وقت يقومون فيه بالتعرض إلى الأقدام. هذا القلق يكون شديدًا بحيث يمكن أن يؤدي إلى تجنب ملامسة أو حتى رؤية الأقدام.

لا يدرك الباحثون السبب وراء فوبيا الأقدام. لكن هناك بعض الطرق التي تؤدي لتقليل شدة الخوف كي لا يؤثر على نوعية الحياة.

أنواع الفوبيا النادرة

انتشار الرهاب

تقدر المعاهد الوطنية للصحة العقلية أن 12 في المائة من جميع البالغين قد عانوا من رهاب معين مرة واحدة على الأقل في حياتهم.لا يُدرج الدليل التشخيصي والإحصائي لاضطرابات الصحة العقلية ، الإصدار الخامس (DSM-5) رهاب الأقدام على وجه التحديد، ولكن هذا لا يعني أن هذا الخوف من القدمين ليس حقيقيًا.

كما هو الحال في الأنواع المعينة من الفوبيا، يسبب رهاب الأقدام الخوف الذي يكون عميقًا ولا يناسب الخطر الذي يشكله الأمر الذي يخشاه الشخص وهو الأقدام.

من أجل بعض الأشخاص المصابين برهاب الأقدام، فإن الخوف يكون شديدًا بحيث يكون مجرد التفكير باحتمالية التعرض للأقدام سواء العارية أو في حال ارتداء الجوارب أو الأحذية هو أمر مثير للهلع ويمكن أن يؤثر على قدرة الشخص على أداء الوظائف في المنزل، المدرسة، العمل وفي الظروف الاجتماعية الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، تجنب الأمر الذي يخشاه الشخص يتطلب الكثير من الوقت والطاقة. لذلك محاولة تجنب الأمر الذي يخشى الشخص التعرض له يمكن أن يعيق عن أداء المهام اليومية

أعراض فوبيا الأقدام

يمكن أن تسبب فوبيا الأقدام مشاعر قوية وردود فعل فيزيولوجية، وهي تتضمن أعراض مثل:

  • الشعور بالخوف أو الهلع
  • الشعور بالرعب أو الاشمئزاز
  • التعرق
  • تسارع ضربات القلب
  • الرجفان
  • الغثيان
  • ألم في الصدر
  • ضيق التنفس
  • الدوخة
  • الإغماء

الأشخاص الذين يعانون من هذه الفوبيا يمكن أن يتجمدوا في مكانه أو يتشبثوا بشخص آخر. في بعض الأحيان، يمكن أن تكون هذه الأعراض عابرة أو تحدث مرة واحدة فقط، في هذه الحالات، قد لا يكون الشخص مصابًا بالرهاب.

من ناحية أخرى، يمكن أن يكون الشخص مصابًا بالرهاب في حال

  • عانى من أعراض تدوم لأكثر من 6 أشهر أو أكثر، بسبب التعرض المتكرر للأقدام
  • في حال أثرت هذه الأعراض على الحياة عند حدوثها.

أسباب رهاب الأقدام

لا يدرك الباحثون السبب وراء الإصابة برهاب الأقدام. بعض النظريات تجد أن الشخص قد يقوم بالربط بين أمر معين يخاف منه وبين الأقدام، وبذلك يشعر بالهلع عند تعرضه لأي منهما. الارتباط بين الحدث المخيف وبين الموضوع يمكن أن يكون أمر شائع، على سبيل المثال، يمكن أن يشعر الشخص بالخوف من الأقدام في حال عانى الشخص من تجربة مؤلمة تتضمن أقدام شخص ما.

لكن هذا الارتباط لا يكون واضحًا دائمًا. الآلية العقلية والبيولوجية للفوبيا وارتباطها مع الحدث الصادم هو أمر غير مفهوم بشكل واضح ويمكن أن يختلف من شخص لآخر. النظرية الأخرى هي أن الشخص يمكن أن يسمع شخصًا آخر يصف مخاوفه بحيث يقوم الشخص بتقليدها.

المكونات الجينية للفوبيا

  • هناك دراسة أجريت عام 2014 اقترحت وجود مكونات جينية للفوبيا، لكن لا يوجد دراسات كافية حول ارتباط هذا الأمر مع رهاب الأقدام.
  • هناك دراسات أقدم وجدت أن التاريخ العائلي يمكن أن يلعب دورًا في تطور الفوبيا. بعبارات أخرى، يمكن أن يرث الشخص هذه الفوبيا.

كيفية تشخيص رهاب الأقدام

في حال عانى الشخص من رهاب الأقدام أو القلق عند رؤية الأقدام، وكان هذا الهلع يؤثر على قدرة الشخص على أداء مهامه اليومية أو التمتع بالحياة، فيجب عندها استشارة الطبيب أو المعالج النفسي.

من أجل إيجاد التشخيص، قد يقوم الطبيب بطرح الأسئلة التالية حول:

  • الأمور التي تحفز الأعراض (في حال كان الشخص قادرًا على تذكر بعض الأحداث التي تترافق مع أعراض الفوبيا)
  • مدة استمرار الأعراض
  • الأمور الحياتية التي تؤثر عليها هذه الفوبيا

تشخيص هذه الفوبيا غالبًا ما يتضمن العديد من الأمور التالية

  • استجابة مباشرة وفورية للقلق
  • خوف يفوق بكثر مقدار الخطر الذي يتعرض له الشخص
  • الأعراض التي تستمر لأكثر من 6 أشعر
  • الأعراض التي تمنع الشخص من العمل بطريق صحية في بعض مجالات الحياة
  • الأعراض التي لا يمكن تفسيرها من خلال اضطراب آخر أو تشخيص

كيفية علاج فوبيا الأقدام

يمكن استعمال بعض الأدوية لعلاج فوبيا الأقدام، مثل عقار زاناكس (ألبرازولام). لكن من أجل العديد من الأشخاص، فإن العلاج الناجح هو العلاج السلوكي

العلاج السلوكي المعرفي

العلاج السلوكي المعرفي هو العلاج الذي يركز على الأفكار غير الصحية أو غير الواقعية. يساعد هذا العلاج في تذكر الاستجابات الفكرية إلى المحفزات، مثل الأقدام، بحيث يكون الشخص أكثر انسجامًا مع واقع الموقف وأكثر تناسبًا مع مستوى الخطر الفعلي.

يمكن أن يساعد ذلك أيضًا في ملاحظة وقت ظهور الأعراض لدى الشخص، بحيث يمكن للشخص معالجتها في الوقت الحالي، واستخدام الاستراتيجيات السلوكية للحد منها.

يمكن أن يساعد العلاج السلوكي المعرفي في تحديد وفهم المعتقدات والأفكار غير المتناسبة التي قد تكون مرتبطة مع الأمور التي يخاف منها الشخص. هذا الأمر يسمح للشخص للتفاعل والاستجابة بشكل عقلاني أكبر ويناسب الوضع.

العلاج بالتعرض

العلاج الآخر الفعال للفوبيا هو العلاج بالتعرض أو إزالة التحسس المنتظم. من خلال هذا النوع من العلاج، يمكن أن يقوم الطبيب والمعالج بزيادة قدرة الشخص على تهدئة نفسه في المواقف التي تثير الإجهاد.

مع مرور الوقت، يمكن أن يتعلم الشخص تقنيات الاسترخاء مثل مواجهة الأمور التي يخشاها، بدءًا من الأمور الأقل إثارة للخوف وصولًا إلى الأمور التي تثير الهلع بشكل شديد. في كل مرحلة، يمكن للشخص ممارسة تقنيات الاسترخاء حتى يتجنب مواجهة الاستجابة المفرطة قبل أن ينتقل إلى المرحلة التالية من التعرض.

علاج التعرض والعلاج المعرفي السلوكي

يعد العلاج بالتعرض والعلاج المعرفي السلوكي معًا فعالين للغاية في علاج أنواع معينة من الرهاب، وفقًا لمراجعة عام 2020. قد يدمج بعض المعالجين أيضًا أجهزة الواقع الافتراضي أو أجهزة الواقع المعزز في علاج المريض.

الأدوية

يمكن أن يقوم الطبيب أو المعالج النفسي في وصف الأدوية في حال استمرار القلق أو في حال شدته أثناء العلاج وفي حال عدم تحسن أعراض القلق من خلال الوسائل العلاجية الأخرى.

قد تساعد أدوية البنزوديازيبينات و حاصرات مستقبلات بيتا في خفض مستويات التوتر لدى الشخص. عادةً ما تُوصف هذه الأدوية للاستخدام قصير المدى فقط.

العلاجات الإضافية

بعض الأشخاص قاموا بالإبلاغ عن نتائج إيجابية عند اتباع بعض الطريق لعلاج القلق المترافق مع الفوبيا، على الرغم من قلة الأبحاث والدلائل العلمية التي تدعم أو تفسر هذه الفعالية، وهي:

  • العلاج بالتنويم المغناطيسي
  • تدريب اليقظة
  • التأمل
  • اليوجا
  • تمارين التنفس

ملخص حول رهاب الأقدام

رهاب الأقدام هو خوف غير عقلاني وغير واقعي من الأقدام. لا يدرك الباحثون السبب وراء نشوء هذا الرهاب، لكن من الممكن القيام ببعض الخطوات التي تساعد على تغيير الطريقة التي يفكر فيها الشخص واستجابته للخوف.

يمكن أن تؤدي الفوبيا إلى القلق الشديد. يجب التحدث إلى الطبيب في حال كان الشخص غير قادر على تجنب الفوبيا أو في حال كانت الأعراض مؤثرة على حياة الشخص. 

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe