2-ما هو فيتامين الجمال والعيون

159

2-ما هو فيتامين الجمال والعيون

يعتبر فيتامين أ أفضل علاج ضد علامات تقدم السن ويتوفر على شكل لوشن، أو كريمات ليلية، أو مستحضرات موصوفة، إذ ومن المتوقع أنّه يقلل من تجاعيد الوجه والبقع البنية والجفاف، وحسبما صرحت به الطبيبة المساعدة دوريس داي من قسم طب الجلدية في المركز الطبي لانجون في جامعة نيويورك أجريت المئات من الدراسات على نوع من فيتامين أ يسمى بالريتينويدز وأثبتت جميعها مقدرته على جعل البشرة تبدو أصغر سناً.

فيتامين ب3

أثبت فيتامين ب3 مقدرته على زيادة إفراز السيراميد والأحماض الدهنية والذين يعدّان المكونين الرئيسيين لطبقة الجلد الوقائية الخارجية، إذ تتمكن البشرة من الحفاظ على الرطوبة بالداخل وعلى التخلص من المواد الضارة عند تقوية هذه الطبقة، ولذا وحسبما صرحت به الطبيبة ليسلي س.بومان مديرة قسم طب التجميل والأبحاث من جامعة ميامي فإن فيتامين ب3 والمتوفر على شكل لوشن، أو كريمات، أو سيروم ويعدّ الخيار المناسب لأصحاب البشرة الجافة أو الحساسة، كما ويساعد على تقليل البقع الداكنة على الوجه.

ما هو فيتامين الجمال والعيون

فيتامين ج

أثبتت فاعلية فيتامين ج  في التخلص من الجذور الحرة التي تحفز ظهور تجاعيد وترهلات البشرة وغيرها من علامات التقدم بالسن، إذ يساعد على ترطيب وتنعيم وشد البشرة وعلى التخلص من البقع البنية كذلك، ويتوفر على شكل مرطبات.

فيتامين هـ

أثبتت الدراسات فاعلية فيتامين ه  في مساعدة البشرة على الحفاظ على رطوبتها والتخلص من مشكلة الجفاف ويساعد كذلك على تحييد الجذور الحرة، كما وأثبتت فاعليته في التخفيف من أعراض التعرض للأشعة الفوق بنفسجية مثل الاحمرار، أو الانتفاخ، أو الجفاف ولذا يمكن إيجاده في الكريمات الواقية للشمس وفي مستحضرات علاج أعراض التعرض للشمس.

فيتامين ب12

يعدّ فيتامين ب12 واحداً من مجموعة فيتامينات ب  المركبة والتي تملك كلاً منها خصائصها الخاصة، إذ يساعد فيتامين ب 12بدوره في الحفاظ على الأعصاب وخلايا الدم الحمراء بمعدلاتها الطبيعية في الجسم، ويساعد كذلك على تحفيز عمليات الأيض في الجلد مما يزيد من نسبة حصوله على المغذيات، ولأنّ المغذيات تصل كذلك إلى فروة الرأس فهذا يعني أن الفيتامين يساعد كذلك في الحصول على شعر صحي ويقوي بصيلاته ويحفظ لونه مشرقاً.

فيتامين ك

يلعب فيتامين ك دوراً هاماً في تخثير تسربات الشعيرات الدموية والتي تعد سبباً من أسباب ظهور سواد ما تحت العين، ولذا يعد العلاج الأمثل في مثل هذه الحالة.

فيتامينات مفيدة للعيون

يمكن استخدام الفيتامينات التالية للحفاظ على صحة العينين:

  • فيتامين ج: النسبة المطلوبة للرجال 90 ملليغراماً وللنساء 70 ملليغراماً (85 ملليغراماً للحامل و120 ملليغراماً للمرضع).
  • فيتامين هـ: النسبة المطلوبة للمراهقين والبالغين وللحامل 15 ملليغراماً وللمرضع 19 ملليغراماً.
  • الثيامين: النسبة المطلوبة للرجال 1.2 ملليغراماً وللنساء 1.1 ملليغراماً (1.4 للحامل أو المرضع).

أفضل الفيتامينات للجسم

أفضل الفيتامينات للجسم

الفيتامينات

تعتبر الفيتامينات مركبات عضوية يتم الحصول عليها عن طريق تناول بعض أنواع الأطعمة، أو من خلال تناول المكملات الغذائية، حيث يحتاجها الجسم من أجل تنظيم الكثير من العمليات الحيوية كعملية التمثيل الغذائي، والحفاظ على مستوى السكر في الدم، وحماية القلب وباقي أعضاء الجسم، بالإضافة إلى الوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض، ومن أجل الحصول على الكمية الكافية للجسم من الفيتامنيات يجب اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

أفضل الفيتامينات للجسم

فيتامين B12

يساهم هذا الفيتامين بتحويل الكربوهيدرات إلى طاقة، وإنّ أي نقص بفيتامين B12 يؤدي للشعور بالتعب، وانخفاض معدل التركيز، والذاكرة، ويمكن الحصول عليه عن طريق تناول البيض، والسمك، والحليب، أو عن طريق تناول المكملات الغذائية لفيتامين B12.

فيتامين B6

يحافظ هذا الفيتامين على صحة الجهاز العصبي والعقلي، وفي إنتاج النواقل العصبية، كما يساعد على عملية هضم الطعام، ويمكن الحصول عليه عن طريق تناول الأسماك، واللحوم، أو المكملات التي تحوي عليه.

حمض الفوليك

هو أحد الفيتامينات المهمة جداً للجسم، خاصة في فترة الحمل حيث يحمي الجنين من الإصابة بالتشوهات الخلقية، ويمكن الحصول عليه من السبانخ، والأفوكادو.

الثيامين B1

يساعد هذا الفيتامين على تنظيم مستوى السكر في الدم، عن طريق تحويل السكر الموجود إلى الطاقة، كما ويساهم في تنظيم عدد ضربات القلب، والحفاظ على صحة الخلايا الدماغية، ويمكن العثور عليه في الأسماك، والفاصولياء، والمسكرات.

النياسين B3

يساهم هذا الفيتامين في زيادة مستويات الطاقة بالجسم، كما يساعد على التخلص من السموم الموجودة في الجسم، ويمكن الحصول عليه عن طريق الدجاج، والأفوكادو، والسمك.

فيتامين أ

يساهم هذا الفيتامين بالحفاظ على صحة العين، كما يساهم في تقوية البصر، ويزيد مناعة الجسم، ويساهم في المحافظة على نضارة البشرة والشباب، ويمكن الحصول عليه عن طريق تناول الفواكه والخضروات.

فيتامين ج

يزيد مناعة الجسم ويحميه من الإصابة بالعديد من الأمراض، كما يساهم في تقليل نسبة الكولسترول الضار بالجسم، ويمكن الحصول عليه من الفراولة، والقرنبيط، والبرتقال، كما يساهم في زيادة سرعة التئام الجروح، والمساعدة على امتصاص الحديد، والحفاظ على صحة الأسنان واللثة، ويمكن الحصول عليه من الملفوف، والبطاطا، والطماطم، والحمضيات، والبرقوق.

فيتامين د

يمكن الحصول عليه من أشعة الشمس، ويساهم في الحفاظ على صحة العظام، وحمايتها من الإصابة بهشاشة العظام، كما يمكن الحصول عليه من السلمون، والتونة، والسمك.

فيتامين هـ

يساهم في تزويد الجسم بالطاقة، والمحافظة على صحة البشرة، ويمكن الحصول عليه من السبانخ، والفول السوداني.

فيتامينK2

يساهم هذا الفيتامين في المحافظة على الجسم من الإصابة بهشاشة العظام، حيث يساهم بتقوية العظام، كما يساهم في المساعدة على تخثر الدم.

فيتامينات مفيدة للعين

فيتامينات مفيدة للعين

العين

العين من أكثر أعضاء الجسم حساسية وأهميةً، وهي المسؤولة عن حاسة البصر، وتعتبر مرآةً لصحة الجسم بأكمله، لذلك يجب العناية بها بكافة الطرق خصوصاً فيما يتعلق بنوعية الطعام الذي يتمّ تناوله، إذ إنّ الطعام هو الذي يمدها بالعناصر الأساسية المهمة لها، لأنّ العين تحتاج إلى مضادات الأكسدة والعناصر التي تساعدها على الإبصار بشكلٍ سليم، وتمنحها النضارة واللمعان، وتمنعها من الإصابة بالجفاف، لذلك يجب الاهتمام بتناول الطعام الذي يحتوي على الفيتامينات المهمة للجسم.

فيتامينات مفيدة للعين

فيتامين أ

يعتبر من أهمّ الفيتامينات المفيدة للعين، إذ يمنع جفافها، ويدخل في تصنيع صبغة 1-، وهي صبغةٌ موجودة في شبكية العين، وتحديداً في المستقبلات الضوئية منها، ولونها أرجواني، حيث تنتج هذه الصبغة من اتحاد فيتامين أ مع بروتين الأوبسين، ممّا يسمح للعين بالتكيف مع العتمة، لذلك فإنّ نقص فيتامين أ يسبب الإصابة بمرض العشى الليلي، ويمنع تكيف العين في الضوء الخافت، كما أنّ فيتامين أ يدخل في تشكيل طبقات القرنية، ويحافظ على سلامة الأجزاء المبطنة للعين، كما أنّه يقي من تكون الماء الأبيض في العين لأنّه مضاد أكسدة قوي.

فيتامين هـ

يمنع تاكسد الفيتامينات الذائبة في الدهون، لذلك فإنّه يمنع اتحادها مع الأكسجين، ووجوده ضروري جداً لمنع تكون الماء الأبيض في العين.

فيتامين ج

يعتبر مضاد أكسدة قوي، لذلك يمنع تكون الماء الأبيض في العين، ويمنع جفافها، وهو من الفيتامينات التي يقلّ مستواها مع التقدم في السن، لذلك يجب تناوله باستمرار، وتبلع أقصى استفادة منه عندما يتحد مع فيتامين هـ.

فيتامين ب2

يحمي العين من الإصابة بالعديد من المشاكل، لأنّه يسيطر على العديد من العمليات الحيوية التي تحدث فيها مثل: عمليات التأكسد والاختزال التي تحصل داخل خلايا العين، كما أنّه يحمي العين من تشكل الماء الأبيض، ويمنع التهاب الملتحمة، ويمنع ظهور أوعية دموية دقيقة حول قرنية العين.

فيتامين ب1

يسمى أيضاً الثيامين، وهو مهمٌ جداً لصحة العصب البصري، إذ يعمل على تقويته ومنع التهابه، كما يقي العين من الإصابة بمرض الرأرأة، كما يقي من الإصابة بكسل العين، والإصابة بشلل العضلات الجانبية المستقيمة للعين، وأكثر ما يؤثر على نسبته في الجسم هو تناول الكحول.

فيتامين ب12

يقي من الإصابة بضعف البصر الشديد، الذي يحدث في مركز الرؤية، كما يمنع تشكل بقعٍ سوداء في المجال البصري، ويساعد العين على تمييز الألوان، ويقوي العصب البصري ويمنع إصابته بالضمور.

اللوتين

يوجد بتراكيزٍ عاليةٍ جداً في مركز الرؤية في العين، ويقلل احتمالية حدوث اعتلالٍ في مركز الإبصار، والذي يحدث بسبب التقدم في السن، كما أنّه يقلل خطر تشكل الماء الأبيض في العين، ويرشح الأطوال الموجية الضوئية الداخلة للعين.

فيتامينات لجمال البشرة

فيتامينات لجمال البشرة

أهمية الفيتامينات لجمال البشرة

تُشكل البشرة أكبر عضو من جسم الإنسان، ويجب أن يكون العناية بها جزءاً من النظام الصحي الخاص، وللحفاظ على صحة البشرة ينصح بالحدّ من التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة من خلال وضع واقي الشمس عند التعرضّ لها، لكن الشمس ليست ضارة بمجرد التعرض اليومي لها مدة 10-15 دقيقة، حيثُ تساهم بتأمين فيتامين د لجميع أنحاء الجسم، وهو أفضل الفيتامينات للبشرة، والتأكد من الحصول على ما يكفي من الفيتامينات الآتية: ج ،ه، ك، وغيرها، والتي تحافظ على البشرة صحية، من خلال التقليل من البقع الداكنة، واحمرار البشرة، والتجاعيد، والبقع الخشنة، وجفاف الجلد المفرط، وسنوضح في هذا المقال بعض الفيتامينات التي تحافظ على جمال البشرة صحية.

فيتامينات لجمال البشرة

تحتوي بعض المكملات الغذائية والأغذية الصحية على الفيتامينات التي تعطي النضارة للبشرة، ومن هذه الفيتامينات نذكر:

فيتامين د

يصلح فيتامين (د) تلف الجلد، ويمنع الالتهابات ويجدد البشرة، ويشتهر فيتامين د بعلاج الصدفية التي تشمل أعراضها حكة الجلد و القشارين، ويتم علاجها من خلال استخدام كريم موضعي أو مكملات فيتامين د، ويحتوي أيضاً على خصائص مضادة للالتهابات المعالجة للحروق، وإصابات الجلد، وعلامات التمدد في الجسم، كما يتم إضافته في الكريمات ومستحضرات التجميل، ويمنع فيتامين د تلف الجلد والشيخوخة المبكرة من خلال تناول المكملات الغذائية المضافة إلى النظام الغذائي، وعند التعرض لأشعة الشمس يقوم الجلد بامتصاص فيتامين د لمنع تلف الجلد، ومعالجة حروق الشمس، ويعالج فيتامين د الأكزيما والوردية لإنتاجه الببتيدات المضادة للميكروبات غير الطبيعية.

فيتامين ج

يعالج فيتامين ج حروق الشمس؛ لاحتوائه على مضادات للأكسدة تساهم في تركيب الكولاجين، يتناول فيتامين ج عن طريق الفم، أما زيته يوضع على الجسم والبشرة. ومن فوائده:

  • يعالج الأكزيما، تُعالج الأكزيما بمزج فيتامين ج والزنك معاً عند تناول 500 إلى 1000 ملغ من فيتامين ج، و15 ملغ من الزنك يوميا.
  • إنتاج الكولاجين، لنقص الكولاجين مساوئ عديدة تجعل الجلد باهتاً بلا حياة؛ إذ يسهم الكولاجين في التقليل من التجاعيد و أعراض الشيخوخة، لذا فإن فيتامين ج مكونا ضروريا لإنتاج هيدروكسي برولين وهيدروكسيليسين لربط الجزيئات التي تنتج الكولاجين.
  • حماية الجلد من التلون، يحمي فيتامين ج الجلد من التفاعلات الكيميائية الضوئية التي تؤدي إلى تغير لون الجلد، وظهور العديد من أنواع سرطان الجلد، كما يمنع فيتامين ج، من إنتاج ثنائي البيرميدين المسبب أورام الميلانين في البشرة، ويفتّح أيضاً اللون الداكن في البشرة: مثل النمش، والبقع الجلدية، والحصول على بشرة أكثر شباباً ونعومة.
  • تحسين نسيج الجلد، يصبح الجلد خشناً وجافاً عند عدم حصوله على المغذيات، إذ تحمل الأوعية الدموية الصغيرة المتواجدة تحت الجلد الأكسجين والمواد الغذائية التي تحافظ على صحة الجلد، وتحسن مظهره الخارجي وملمسه.
  • يزيد فيتامين ج، من تكوين الإيلاستين المسؤول عن حماية وشفاء خلايا الجلد، وتكثيفها للحفاظ على رطوبة الجلد وزيادة مرونة الجلد.

فيتامين ه

يعد فيتامين ه مضاداً للأكسدة، حيث أن وظيفته الرئيسية في العناية بالبشرة هي الحماية من أضرار أشعة الشمس، حيث يمتص فيتامين ه الأشعة فوق البنفسجية الضارة عند تعرض الجلد لها لمنع ظهور البقع السوداء والتجاعيد، وينتج الجسم فيتامين ه من خلال الزيت المساعد في الحفاظ على البشرة رطبة غير جافة، ويتواجد فيتامين (هـ) في العديد من منتجات العناية بالبشرة، إذ ينصح بالحصول على ما يكفي من فيتامين (ه) من خلال النظام الغذائي الخاص: وذلك بتناول المكسرات والبذور مثل اللوز، البندق، وبذور عباد الشمس، وتناول مكملات الفيتامينات المتعددة أو المنفصلة، واللجوء إلى استخدام المنتجات الموضعية التي تحتوي على كل من فيتامين ه وفيتامين ج .

فيتامين ك

تكمن أهمية فيتامين ك في عملية تجلط الدم في الجسم، إذ يشفي الجروح والكدمات والمناطق المتضررة من الجراحة، ولفيتامين ك العديد من الوظائف مثل: التخلص من علامات التمدد، والبقع السوداء، والدوائر التي تظهر تحت العينين، وعروق الدوالي، ويوجد فيتامين ك في العديد من الكريمات الموضعية للبشرة المعالجة للأمراض الجلدية، ويكثر استخدام الكريمات المحتوية على فيتامين ك من قبل الأطباء للأشخاص الذين يخضعون لعمليات جراحية للحدّ من التورم والكدمات وشفاء الجلد بسرعة، ويتواجد فيتامين ك في العديد من الأغذية مثل: الكرنب، السبانخ، الخس، والفاصوليا الخضراء.

فيتامين أ

يحسن فيتامين (أ) علامات الشيخوخة، ويحافظ على الجلد، ويقلل من الخطوط الدقيقة، ويعزز إنتاج الكولاجين لزيادة مرونة الجلد ويحسن مظهر البشرة، كما أنه يمنع حب الشباب، ويعد الريتينول شكل من أشكال فيتامين (أ)، ويؤخذ فيتامين أ من خلال المكملات والأنظمة الغذائية المحتوية على: البطاطا الحلوة، الجوز، والسبانخ، وصفار البيض، والجزر، والمأكولات البحرية، الفلفل، وزيت السمك، والحليب الصافي، والطماطم.

فيتامين ب3

إن التعرض المفرط لأشعة الشمس يسبب تلف كبيراً للجلد مثل: ظهور البقع والخطوط الداكنة والتصبغات، ولذا تحتاج إلى علاج هذه البقع وحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة من خلال فيتامين ب3، الذي يحمي البشرة من أشعة الشمس، ويقلل من التصبغ المفرط، ويقلل أيضاً من الشيخوخة والخطوط الدقيقة، ويحسن نسيج البشرة، مما يزيد من مرونة الجلد، ويؤخذ فيتامين ب3 من خلال المكملات والأغذية الصحية المحتوية على: الفطر، والتونة، والديك الرومي، وبذور زهرة عباد الشمس، والأفوكادو، والبازلاء الخضراء، والفول السوداني، والفاصوليا.

نصائح للعناية بالبشرة

تحتاج البشرة إلى التغذية السليمة للحفاظ على الصحة الداخلية والخارجية قدر الإمكان، كما يمكن الاستفادة من تناول المكملات الغذائية، لذا في ما يأتي بعض النصائح التي تساعد في الحفاظ على بشرة جميلة وصحية:

  • تناول الفواكه والخضروات الغنيّة بمضادات الأكسدة المفيدة لصحة الجسم، بما في ذلك البشرة، وأخذ مضادات الأكسدة مثل بيتا كاروتين والفيتامينات السابقة للحدّ من ضرر الجذور الحرة التي تتسبب بظهور علامات الشيخوخة، وتناول الوجبات الخفيفة المحتوية على التوت والفراولة والجريب فروت واللفت والسبانخ والفلفل.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية، للتخلّص من السموم الخارجية مثل: سمك السلمون البري، والسردين، والبيض المدعم، والجوز.
  • الاستعانة بالمكملات الغذائية للحصول على بشرة نضرة، وتناول الفيتامينات التي لا تستلزم وصفة طبية مع المعادن لزيادة كمية المغذيات الخاصة بك.
    • الابتعاد عن التدخين، وممارسة الرياضة بانتظام، والحصول على قسط كافٍ من النوم، وشرب كمية كافية من الماء.
  • تخفيف ضرر أشعة الشمس عند استخدام واقي الشمس ما لا يقل عن 30 SPF.
  • التحلي بالصبر للحصول على النتائج المرجوة، قد يستغرق وقت العناية بالبشرة مدة ثلاثة أشهر إلى سنة، حتى نلاحظ التحسن المطلوب.

فيتامين لنضارة البشرة

فيتامين لنضارة البشرة

نضارة البشرة

إنّ الاهتمام بالبشرة ونضارتها من الأمور الهامة للعديد من الأشخاص، وللحصول على بشرة نضرة يمكن اتباع العديد من السلوكيات، أهمها تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة من الفيتامينات المختلفة التي ترطب الجلد والبشرة، فتقي من الإصابة بالكثير من المشاكل الجلدية، ومن أهم هذه الفيتامينات ما سنذكره في هذا المقال وما هي فائدته للبشرة.

فيتامينات لنضارة البشرة

فيتامين A

يمتاز هذا الفيتامين بقدرته على إصلاح أنسجة البشرة وتقويتها، فيقيها من الجفاف، ويعمل على شدّها، لذا ينصح الأفراد بالانتظام على تناول الأغذية المحتوية عليه، مع الاخذ بعين الاعتبار إلى أنّه من الفيتامينات التي تذيب الدهون، وبالتالي فإنّ تناوله بكمية مفرطة قد يؤدي إلى حدوث أضرار صحية على الكبد، ومن الأغذية التي تحتوي على فيتامين A: البيض، ومنتجات الألبان، والأسماك الزيتية، مثل: السلمون، والخضار كالسبانخ، والبروكلي، والجزر، حيث إنّ تناول الجزر الطازج، أو تناول كوب من عصيره بصورة منتظمة يزوّد الجسم بالكمية اللازمة للجسم.

فيتامين B

يحسن هذا الفيتامين لون البشرة، إضافة إلى تغذيته للشعر، كما يعزز إفرازات الزيوت الطبيعية في الخلايا الجلدية، وهو أحد الفيتامينات التي تذوب في الماء، وبالتالي يمكن تناوله بصورة يومية وبكمّيات وفيرة، لكن قد يزيد هذا الفيتامين فرصة الإصابة ببعض المشاكل منها زيادة الدهون في فروة الرأس، وتعتبر الخضار الورقية من أكثر الأغذية احتواءً على هذا الفيتامين، كما يوجد أيضاً في الزبادي، وجنين القمح، والخبز الأسمر، والخميرة، والحبوب بأنواعها.

فيتامين C

يعتبر هذا الفيتامين من مضادات الأكسدة القوية التي تزيد مرونة البشرة، عدا عن فوائده الصحية الأخرى كتقوية جهاز المناعة، والحفاظ على سلامة العينين، واللثة، وهو من الفيتامينات الذائبة في الماء، فينصح بتناوله يومياً. ويكثر هذا الفيتامين في الفواكه الحمضية، مثل: الليمون، والبرتقال، والجريب فروت، والمانجا، والعنب، وفي بعض أصناف الخضار، مثل: البروكلي، والخيار، والقرنبيط، والبندورة.

فيتامين E

يعتبر من أكثر الفيتامينات المفيدة لنضارة البشرة وصحّتها، فهو يكافح ظهور علامات التقدم في السن والتجاعيد؛ لكونه يسهم في التخلّص من الجذور الحرة في الجسم، ومن الممكن تناوله يوماً بعد يوم. ومن أهم الأغذية التي تحتوي على نسبة من فيتامين E كلّاً من: بذور عباد الشمس، والزيتون، واللوز، والفول السوداني، وجنين القمح، وفي الخضار الورقية أيضاً.

فيتامين K

يساعد هذا الفيتامين على التخلص من بقع الجلد الغامقة، وتعتبر الخضار الورقية من أهمّ الأغذية المحتوية على نسبة لا بأس بها من هذا الفيتامين.

أفضل فيتامين للجسم والشعر

أفضل فيتامين للجسم والشعر

أفضل فيتامين للجسم

يحتاج الجسم إلى جميع الفيتامينات للقيام بوظائفه بشكلٍ صحيح، ونذكر بعضًا منها:

  • فيتامين أ: حيثُ يُساعد فيتامين اعلى تعزيز صحة البصر، والجلد، والهيكل العظميّ.
  • فيتامين ب1: يُسمى أيضًا بالثيامين (بالإنجليزية: Thiamin) الذي يُساعد الجسم على استقلاب الدهون، وإنتاج الطاقة.
  • فيتامين ب2: الذي يُعرف أيضًا باسم الرايبوفلافين (بالإنجليزية: Riboflavin)، وهو مضاد للأكسدة يحمي الخلايا من خطر الجذور الحرة.
  • فيتامين ب3: يُسمى نياسين (بالإنجليزية: Niacin)، الذي يُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • فيتامين ب5: وهو ضروريٌ لإنتاج الهرمونات، وصحة الجهاز المناعيّ، بالإضافةِ إلى إنتاج الطاقة.
  • فيتامين ب7: حيثُ يُساعد فيتامين ب7 على تعزيز صحة الجلد، والشعر، والأظافر، والخلايا.
  • فيتامين ب9: أو ما يُعرف  بحمض الفوليك الضروري لصحةِ الجهاز العصبيّ.
  • فيتامين ب12: وهو ضروريٌ لإنتاج خلايا الدم الحمراء والخلايا العصبيّة.

أفضل فيتامين للشعر

يوجد العديد من الفيتامينات المُفيدة لصحةِ ونموِ الشعر، ونذكر منها ما يأتي:

  • البيوتين: حيثُ يُساعد البيوتين على الحد من تَساقط الشعر، ومن أهم مصادره الغذائيّة الموز وزبدة الفول السودانيّ.
  • فيتامين ج: حيثُ يمكن أنّ يُحسّن فيتامين ج من نمو الشعر، كما أنّه يُساعد على الحدِ من تساقط الشعر.
  • فيتامين هـ: يُعدّ فيتامين هـ من مضاداتِ الأكسدةِ التي تُساعد على حماية الخلايا من ضرر الجذور الحرة، حيثُ يُساعد فيتامين ه على زيادةِ نمو الشعر، ومن أهم مصادره الغذائيّة الأفوكادو، وزيت الزيتون.

الفيتامينات

تُعدّ  الفيتامينات من المركبات العضوية لاحتوائها على ذرة الكربون، حيثُ لا يستطيع الجسم إنتاجها، ولكن يحصل عليها من النظام الغذائيّ، وتمّ اكتشاف ثلاثة عشر نوعًا من الفيتامينات والتي تنقسم إلى مجموعتين، وهما:

  • الفيتامينات الذائبة في الدهون: وتشمل الفيتامينات الذائبة في الدهون (بالإنجليزية: Fat soluble vitamins) كلّ من فيتامين أ، وفيتامين ك، وفيتامين هـ، وفيتامين د.
  • الفيتامينات الذائبة في الماء: وتشمل الفيتامينات الذائبة في الماء (بالإنجليزية: Water soluble vitamins) كلّ من فيتامين ب6، وفيتامين ب12، والريبوفلافين، والثيامين، والنياسين، والبيوتين، وحمض الفوليك، وفيتامين ج.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe