4- أهم طرق علاج صداع التوتر

64

4- أهم طرق علاج صداع التوتر

في ظل ظروف الحياة الحالية التي نعيشها والتي أصبحت مليئة بالضغوط ، والقلق ، والتوتر ، أصبحت الضغوط النفسية ، والتوتر ، جزء لا يتجزأ من يومنا ، وبالتالي أصبحنا نعاني من نتائج وأضرار التوتر على صحتنا ، فالتوتر والضغط النفسي والعصبي من أسوأ الأمور التي تؤثر علينا ، وتسبب لنا مشكلات صحية عديدة ، وقد تكون هذه المشكلات غاية في الخطورة والضرر ، فالأمراض القلبية ، وأمراض ضغط الدم جزء كبير منها ناتج عن التوتر والقلق المستمر ، ومن أبرز المشكلات التي تنتج عن التوتر ، هي الصداع التوتري .

والصداع التوتري هو نوع من أنواع الصداع والذي يرتبط بالتعرض للتوتر والضغط العصبي ، ويعتبر هذا النوع من الصداع من أكثر أنواع الصداع إزعاجا للكثيرين ، حيث ينتج هذا الصداع عن تعرض الشخص للتوتر والضغط النفسي ، وغالبا ما يحدث هذا الصداع في فترة العصر ، فيكون ألمه بين المعتدل ، والشديد ، وتزيد شدته طبقا لتعرض الشخص للتوتر والانفعال ، ويسبب الصداع التوتري الشديد صعوبة ممارسة الشخص لحياته بشكل طبيعي ، فيشعر بالشلل نتيجة هذا الصداع ، لذلك يبحث الكثيرين ممن يعانون من الصداع التوتري عن حلول مناسبة للتخلص منه ، والقضاء عليه .

أهم طرق علاج صداع التوتر :

1 – النوم : قد لا يدرك البعض أن الصداع التوتري لا ينتج فقط عن التوتر والانفعال فحسب ، لكن يحدث الصداع التوتري أيضا نتيجة اضطرابات النوم ، حيث أن عدم الحصول على حصة كافية من النوم يسبب الصداع الشديد ، والحل هنا ببساطة إن كنت تعاني من الصداع التوتري ولا تنام بشكل جيد فيجب أن تحصل على قدر كافي من النوم ، فالنوم بشكل كافي يضمن اختفاء هذا النوع من الصداع ، كما أن يقلل من توترك طوال اليوم .

2 – الاسترخاء : من الطرق الهامة لعلاج الصداع الناتج عن التوتر هو اللجوء لطرق العلاج الفيزيائية البسيطة ، وهذه الطرق تضمن نجاح علاج الصداع بشكل كبير ، حيث أنها تعمل على تقليل التوتر المسبب للصداع بشكل أساسي ، ومن هذه الطرق الهامة هي طريقة الكمادات ، حيث يتم وضع كمادات حارة على منطقة الكتفين ، حتى ترتخي عضلات الجسم ، وهذه الطريقة تخفف من الصداع بشكل كبير ، كما أن تدليك هذه العضلات من الجسم يقلل من الصداع في خلال فترة بسيطة أيضا ، وكان الطب الصيني القديم يستخدم هذه الطرق قديما .

3 – طرق العلاج الدوائي : لا شك ان العلاج بالأدوية لا غنى عنه لمن يعانون من صداع التوتر بشكل مزمن ، فيستخدم الأطباء بعض الادوية لتسكن الألم بشكل مؤقت لدى المريض ، فعلى سبيل المثال هناك بعض المخدرات الموضعية البسيطة ، التي تستخدم على أكثر المناطق حساسية في الجسم والمسئولة عن الصداع التوتري الشديد ، ويتم رش هذه المخدرات الموضعية على مناطق معينة من الجسم فتقوم بتسكين الألم ولا يشعر المريض بالصداع لفترة ،

لكن مشكلة هذه الأنواع من العلاج هي أنها لا يمكنها علاج الصداع والقضاء عليه بشكل نهائي ، فهي تعتمد فقط على تسكين الشعور بالألم لفترة مؤقتة فقط ، وبعدها تعود المشكلة في الظهور مرة أخرى ، ويصف الأطباء هذه الادوية الموضعية بشكل مؤقت حتى يتم علاج السبب الرئيسي لصداع التوتر ، لكن يجب استشارة الطيب قبل تناول اي علاج ، فبعض الادوية المسكنة أو المخدر الموضعي تسبب اضرار لدى بعض الحالات .

4 – الارتجاع البيولوجي : هذه الطريقة من العلاج تعتمد على عمل تمارين معينة للاسترخاء ، تزيل هذه التمارين التوتر والإجهاد ، وتساعد على تحسن الصداع ، ومع الانتظام على ممارستها يقل تعرض الشخص فيم بعد لهذا النوع من الصداع ، ومن هذه التمارين مجموعة من التمارين التي تعمل على بسط عضلات الكتف والرقبة ،

حيث أن التوتر الشديد وتكرار التعرض له يسبب انقباض هذه العضلات ، وكلما زاد انقباضها كان الصداع شديدا ، وبالتالي فإن إرخاء هذه العضلات يخفف من حدة الصداع بشكل كبير ، وهذه التمارين هي عبارة عن عمل تدليك للعضلات المسئولة عن هذا الصداع .

أفضل الطرق الطبيعية للتخلص من الصداع

يلجأ معظم الأشخاص إلى متجر الأدوية عند الشعور بنوبات الصداع ، ولكن قد يتكلف ذلك الكثير من المال إلى جانب ما يتعرض له المريض من أعراض جانبية ضارة ، لذلك ينصح بتجربة المكونات الطبيعية التي تخلصك من هذه المشكلة ، فلا تتكلف هذه المكونات الكثير ولا تسبب خلل في ميزانيتك ، كما انها خالية من أية مضاعفات سلبية كالتي تنتج عن الأدوية المسكنة .

يوجد العديد من الأسباب للصداع ومنها التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في الدماغ ، انقباض الأوعية الدموية ، النشاط الغير الطبيعي للخلايا العصبية ، العامل الجيني ، إفراط التدخين ، إدمان الكحول ، عدم شرب الماء الكافي الذي يحتاجه الجسم ، النوم لفترات زائدة ، الإفراط في استخدام المسكنات ، إجهاد العين والرقبة وغيرهم .

قد يكون الجفاف سببا رئيسيا للإصابة بالصداع ، ففي بعض الأحيان يكون تناول كوب من الماء كافيا لتخفيف هذا الألم خلال دقائق فقط ، وهناك أيضا بعض المكونات الطبيعية التي تقضي على الصداع بشكل فعال وسريع جدا ، وتساعد في التخلص من الحياة التي تصبح مرهقة جدا بسبب هذا الصداع

الطرق الطبيعية التي تخلصك من أنواع الصداع :

1- اللافندر : يتميز نبات اللافندر باحتوائه على مواد مطهرة ومضادة للالتهابات ، ويستخدم عن طريق سحقه وإضافته لإناء به ماء مغلي ويتم استعماله كحمام بخار على الوجه .

2- أوراق الريحان : يتميز الريحان بعطره الحلو ، ويعتبر من أفضل المكونات الطبيعية التي تستخدم لعلاج الصداع ، تستخدم الأوراق بعد سحقها لتدليك جبهة الرأس ويكون ذلك كافيا لتخفيف الصداع ، كما يمكن مضغها أو إضافتها للطعام .

3- الزعتر : يعتبر هذا العشب مطهرا قويا ، كما أنه علاجا طبيعيا مضاد للالتهابات ، ينصح بتناول شاي الزعتر عند الشعور بالألم أو الصداع .

4- بلسم الليمون : تتعدد استخدامات بلسم الليمون فيمكن استخدامه لعلاج القروح الباردة ، أو يوضع على الجبهة للتخلص من ألم الصداع ، كما يوضع على البشرة عند التعرض للدغات الحشرات ، حيث يعمل على تهدئة الجلد ويخفف الألم .

5- البقدونس : يعتبر البقدونس من النباتات التي تعزز الجهاز المناعي بعيدا عن الصداع ، ويستخدم عن طريق تناوله مقطعا وستلاحظ اختفاء الألم سريعا دون الحاجة للمسكنات .

6- النعناع : تناول شاي النعناع يجلب العديد من المنافع الصحية للإنسان بالإضافة إلى قدرته على تخفيف الآلام الناتجة عن الصداع ، فهو يساعد في تهدئة تقلصات المعدة ، الغثيان وانتفاخ المعدة .

7- الروزماري : يعتبر شاي الروز ماري من أفضل الأعشاب التي تعالج الصداع ، كما يساعد الأشخاص الذين يعانون من الأمراض العاطفية الموسمية SAD .

8- عشب الساج : يساعد الساج على تهدئة الصداع والقروح الباردة ، لذلك يعد من أفضل العلاجات المنزلية لهذه الحالة .

9- الصبار : يحتوي الصبار على الأحماض الأمينية والإنزيمات التي تعرف بفوائدها المتعددة ، حيث تساعد في تخفيف  المشكلات المتعلقة بالبشرة وتعالج الصداع .

10- شاي الزنجبيل : يعتبر الزنجبيل من أفضل المكونات الطبيعية لعلاج الصداع ، ويعمل شاي الزنجبيل على تخفيف التهابات الأوعية الدموية في الرأس مما يخفف الشعور بالصداع ، ويستخدم عن طريق إضافة شرائح الزنجبيل وأوراق الشاي إلى الماء المغلي ، ويمكن إضافة اللبن أو السكر حسب الرغبة .

11- القرفة : قد تصاب بالصداع المصاحب للبرد وللتخلص من هذه المشكلة يمكنك صنع معجون القرفة المكونة من مسحوق القرفة مع الماء ، ويفرد هذا الخليط على الجبهة لعدة دقائق ثم يشطف بالماء ، كما يمكن إضافة القرفة للبن الساخن وتناولها .

12- القرنفل : تؤخذ من 5-6 حبات مطحونة من القرنفل وتوضع في منديل ورقي ، ويمكن استنشاقها عند الإصابة بالصداع ، ويعرف القرنفل بأنه علاج سريع للصداع ، ويمكنه استخدامه خارجيا بصنع معجون منه ووضعه على الجبهة أيضا .

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe