4- فوائد عسل السدر

320

4- فوائد عسل السدر

عسل السدر هو الذي ينتجه  النحل بتناول طعامه من أزهار شجر السدر الصغيرة قبل أن يتحول إلى ثمار، وتجدر الإشارة إلى أن عسل السدر معروف بأسماء عديدة منها خشب البقس أو نبق البحر، ولهذا أطلق عليه  العسل المعلب أو النبق البحري أو عصير التفاح، حيث يختلف عسل السدر في كونه من أفضل وأغلى ثمنًا مقارنة بأنواع العسل الأخرى، بالإضافة إلى خصائص عسل السدر المميزة وطعمه اللذيذ، كما يعرف عسل السدر بأنه عسل أحادي اللون يصنع فقط من رحيق شجر السدر في اليمن وهو من أغلى أنواع العسل الموجودة في العالم.

العسل

يتكون عسل السدر من أنواع عديدة من  السكر ، وهي الفركتوز والسكروز والجلوكوز ومجموعة كبيرة من السكريات قصيرة  السلسلة، حيث أن شجر السدر موجودة منذ مائة عام، وهي شائعة في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، ولها أيضًا العديد من الأسماء مثل الدوم والنبق، كما أن اضرار عسل السدر  بصفاته لسنوات مع العلم أنه كلما تقدم في السن كلما ازداد لونه وزادت كثافته.

 مع ذلك لا يمكنك العثور عليها طوال العام نظرًا لكون أشجار عصير التفاح تثمر فقط خلال موسم الأمطار، مما يعني أن النحل سيحصل على عصير التفاح كغذاء خلال هذه الفترة، بالإضافة إلى إنتاج العسل فيه هذا بسبب السعر المرتفع، كما يختلف طعم عسل السدر عن أنواع العسل الأخرى، فهو يعتبر من أحلى أنواع العسل، حيث تتميز حلاوته بالقوة والتصميم، وتعتبر اليمن أكبر منتج لعسل السدر، خاصة في المناطق حضرموت وتعز وصعب، حيث أن أغلبه يأتي منه ويصدر إلى الدول العربية.

فوائد عسل السدر

يحتوي عسل السدر على العديد من الفوائد الصحية، وهي:

  •  مضاد للميكروبات، لقد ثبت أن له العديد من الخصائص المضادة للميكروبات عند وضعه موضعياً على  الجلد  أو الجروح.
  •  مضاد الالتهابات الفطرية، يساعد عسل التفاح على تخفيف التهاب الجيوب الأنفية ويقلل من وجود البكتيريا في الجيوب الأنفية.
  •  مضاد للفيروسات، يعمل العسل كمضاد للفيروسات خاصة مع الليمون، حيث يمكنه تهدئة  التهاب الحلق  وتقليل الالتهاب في أنسجة الحلق والمريء العلوي.
  •  مهم للصحة الجنسية، يساعد عسل السدر على تعزيز الأداء الجنسي للذكور من خلال تحقيق  الانتصاب  الطبيعي، خاصة عند مزجه مع بذور الكراوية أو زيت الزيتون أو بذور الجزر.
  •  تخفيف الام الدورة الشهرية، حيث أنه يساعد على تخفيف التقلصات المصاحبة للدورة الشهرية.
  •  تحسين نظام المناعة  ، يعمل عسل السدر كمكمل غذائي لتقوية وتقوية جهاز المناعة البشري، وقد ثبت أنه من أكثر الطرق فعالية لمحاربة الأنفلونزا في أوقات التعرض الشديد لها.
  •  تطهير الجسم  ، عسل السدر غني بمضادات الأكسدة التي تقوي خلايا الدم البيضاء، وتمكن الجسم من منع نمو الفطريات والبكتيريا والفيروسات.
  •  الوقاية من الشيخوخة، لأنه يقلل التجاعيد ويحافظ على نضارة ونقاء البشرة، وذلك بفضل احتوائه على مضادات الأكسدة.
  •  مفيد للصحة العامة، يساعد في تخفيف آلام التهاب المفاصل ويعزز صحة الدماغ والقلب، لذلك يمكن لكبار السن إضافة كميات صغيرة من هذا العسل إلى نظامهم الغذائي.
  • تقوية البصر، من المعروف أن عسل السدر يحتوي على الكاروتينويدات التي تساعد على تقوية الرؤية وحمايتها من أي ضرر قد يصيبها.
  • يمنع ظهور  حب  الشباب، من خلال الاهتمام بتطبيق عسل التفاح على البشرة، أو حتى مع الاستهلاك المستمر، فإنه يحميك من ظهور حب الشباب والبثور.
  • مرطب للبشرة، عسل السدر هو مرطب طبيعي  للبشرة عند استخدامه بشكل دوري على الوجه.
  • تقوية الأسنان، يساعد عسل السدر على تقوية الأسنان لكل من البالغين والأطفال.
  • يعالج العديد من مشاكل الجسم، مثل التسمم الغذائي، والغثيان، والأنفلونزا، والسعال واحتقان الأنف، لذا ينصح بتناوله مع القرفة.

أين يشتهر عسل السدر

يشتهر عسل السدر بالمناطق التي تكثر فيها أشجار السدر، واليمن هو البلد الأكثر تواجدًا بأشجار السدر، وبالتالي تشتهر اليمن بإنتاج عسل السدر، وفي مناطق حضرموت ووصاب وتعز وشمير، حيث تعتبر اليمن أشهر  المناطق التي يتم فيها استخراج العسل، وهو عصير التفاح الأصلي الممتاز، حيث يتم تصديره من اليمن إلى دول الجوار ومختلف دول العالم.

أين يوجد عسل السدر

يوجد عسل السدر في أي مكان تنمو فيه شجرة السدر، ولكن بسبب وفرة عسل السدر في اليمن، فإن معظم عسل السدر يكون من اليمن في كثير من المناطق ويباع محليًا في اليمن والعديد من الدول العربية المجاورة، وهناك مناطق معروفة بها عسل التفاح مثل حضرموت و وصاب وتعز وشمير.

مواصفات عسل السدر الأصلي

  • يمتاز رائحة عسل السدر على عكس العسل المزيف عديم الرائحة.
  •  يتميز بلون غامق لا يتغير بأي درجة حرارة.
  •  لا يتجمد عند وضعه في الفريزر.
  • يحتفظ بقوامه في الثلاجة ولا يتكتل أو يشكل جزيئات السكر.
  •  يحتفظ بصفاته وتكوينه الكيميائي عند تخزينه في حاوية زجاجية محكمة الغلق لمدة تصل إلى عشر سنوات.

طريقة فحص عسل السدر الأصلي

  • صب بعض العسل في أنبوب اختبار  زجاجي وأضف إليه نفس الكمية من الماء، واخلطه جيدًا واترك أنبوب الاختبار طوال الليل، وإذا كان هناك رواسب في القاع، فهذا مؤشر على جودته الرديئة.
  • توضع قطرة من عسل السدر على منديل ورقي حتى يمتصها الماء، وإذا احتفظت هذه القطرة بشكلها ولم تتسطح، فإن العسل أصلي، لأن العسل المزيف يلين بشربه بالماء.
  • تُجمع ملعقة من العسل، ثم تُسكب في الوعاء مرة أخرى، وإذا تدفقت لفترة طويلة دون انقطاع فالعسل طبيعي، وإذا انساب بسرعة فهذا يدل على تزييف العسل.
  • وضع العسل على الجرح، وإذا كان هناك ألم فالعسل مزور، وإذا لم يؤذ عسل السدر أصلي.
  • يتم غمس عود ثقاب في العسل، ثم يفرك عود ثقاب لإشعاله، وإذا اشتعلت العصا يكون العسل أصليًا.

طرق إضافة عسل السدر إلى النظام الغذائي

هناك عدة طرق لإضافة عسل السدر إلى نظامك الغذائي، وهي:

  •  مشروب الليمون وعسل السدر، غالبًا ما يتم تناول عسل السدر عن طريق إضافته إلى كوب من ماء الليمون الدافئ المعروف بفوائده العديدة وخاصة على معدة فارغة.
  •  تحلية المشروبات الأخرى، يمكن استخدام عسل السدر لتحلية الحليب  أو الشاي أو القهوة أو حتى العصائر الطازجة، وهو ليس مصدرًا للتحلية فحسب، بل أيضًا نكهة لذيذة.
  •  صلصة للسلطات، إذا كنت لا تفضل عسل السدر بمفرده، يمكنك إضافته إلى صلصة الجرافي أو استخدامه لتتبيل الدجاج  أو اللحوم المشوية.
  • تحلية المخبوزات، يمكن استبدال السكر بعسل السدر في الحلويات أو المخبوزات.

مخاطر تناول عسل السدر

بالرغم من الفوائد العديدة لعسل السدر إلا أنه يأتي ببعض المخاطر، وهي:

  • يبطئ تجلط الدم، لذلك لا ينصح بعسل السدرة للأشخاص الذين يعانون من النزيف  أو ينتظرون الجراحة.
  • يخفض ضغط الدم، حيث أن الأشخاص الذين يتناولون أدوية لعلاج انخفاض ضغط الدم لا يفضلونها خوفًا من حدوث انخفاض مفاجئ وحاد في ضغط الدم.
  • يحتوي على سعرات حرارية عالية، يمكن أن يسبب السمنة وزيادة الوزن بسبب محتواه العالي من السعرات الحرارية.
  • مرض السكر، حيث أن زيادة استهلاك عسل السدر يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري.
  •  الحساسية، حيث إنه يسبب الحساسية لدى بعض الناس، لذلك يجب الحرص على عدم التحسس تجاهه.

كيفية استخدام عسل النحل لعلاج جفاف البشرة

يمتلك عسل النحل قيمة غذائية عالية ، وهو مكون طبيعي فعال لعلاج المشاكل المتعلقة بالبشرة ، فهو غني بمضادات الأكسدة والمواد المضادة للبكتريا ، التي تفعل العجائب في مشاكل البشرة الشائعة مثل الحبوب ، الرؤوس السوداء والشحوب وغيرها .

وعلى الرغم من استخدامات  عسل النحل المتعددة على البشرة ، يعرف عسل النحل بأنه علاج فعال للبشرة الجافة ، والتي تعتبر من مشاكل البشرة الشائعة والمزعجة التي يصعب التعامل معها .

ومع ذلك يمكن أن يساعد استخدام هذه المكونات القديمة لتساعدك على التخلص من مشكلة جفاف البشرة والوقاية من التشققات المصاحبة لها .

طرق استخدام عسل النحل لعلاج جفاف البشرة :
1- مرطب للوجه : يعمل عسل النحل كمرطب طبيعي ، يمكنه أن يتوغل في الطبقات الأعمق للبشرة ، ويمكنه  ترطيب الجلد .

المكونات :
– 1/2 ملعقة من عسل النحل .
– 1 ملعقة من جل الصبار .
– 4-5 نقط من زيت اللوز .

طريقة التحضير :
– تخلط جميع المكونات السابقة معا .
– توضع على بشرة نظيفة ويتم تدليكها لعدة دقائق .
– يستخدم مرطب عسل النحل 2-3 مرات أسبوعيا على الأقل للحصول على البشرة النضرة التي تحلمين بها .

2- عسل النحل كمقشر للوجه : يعتبر العسل مستودعا للمواد المقشرة التي يمكنها تنظيف البشرة  والوقاية من القشور والجفاف .

المكونات :
– ملعقة من عسل النحل .
– 2 ملعقة من مقشر القهوة .
– ملعقة من عصير الليمون .

طريقة التحضير :
– تخلط جميع المكونات السابقة للحصول على مادة مقشرة .
– توضع على بشرة الوجه وتستخدم للتقشير لمدة 5-10 دقائق .
– تترك لمدة 10 دقائق قبل شطفها بالماء الفاتر .
– يستخدم عسل النحل بطريقة محددة 2-3 مرات أسبوعيا للحصول على بشرة صحية رطبة .

3- مقشر للجسم : يساعد عسل النحل على التخلص من خلايا البشرة الميتة ، التي يمكن أن تسبب جفاف وخشونة البشرة .

المكونات :
– 1/2 كوب من زيت الزيتون .
– كوب من عسل النحل .
– 5 ملاعق من السكر البني .
-3-4 ملاعق من زيت بذور العنب .

طريقة التحضير :
– تمزج جميع المكونات السابقة معا ليكون المقشر جاهزا .
– يفرد على البشرة ويفرك لمدة 5- 10 دقائق .
– ثم يشطف بعدها بالماء الفاتر .
– ينصح باستخدام هذا المقشر مرة أسبوعيا للحصول على بشرة ناعمة .

4- قناع البشرة :
وهذه طريقة أخرى لإستخدام عيل النحل للترطيب وعلاج جفاف البشرة ، فالعسل يوفر الرطوبة للبشرة ويمنحها ملمسا ناعما .

المكونات :
– 1 ملعقة من عسل النحل .
– 1/2 ملعقة من طحين الأرز .
– 1/2 ملعقة من لب الطماطم .

طريقة التحضير :
– تخلط جميع المكونات السابقة للحصول على هذا القناع المنزلي للوجه .
– يوضع بخفة على الوجه ويترك لمدة 20 دقيقة .
– ثم يشطف بالماء الفاتر ويتبع بوضع كريم مرطب خفيف .
– يستخدم هذا القناع مرتين أسبوعيا لعلاج البشرة الجافة والحصول على نتائج هائلة .

5- زبدة للجسم : غالبا ما يستخدم العسل كعنصر رئيسي في زبدة الجسم التجارية. إن قدراته المرطبة وتليين البشرة تجعله علاجًا رائعًا لعلاج البشرة الجافة .

المكونات :
– 3-4 ملاعق من عسل النحل .
– 1 ملعقة من  زيت جوز الهند  .
– 2 ملعقة من زيت اللافندر .

طريقة التحضير :
– ضعي المكونات في وعاء واخلطيها  للحصول على زبدة الجسم جاهزة.
– قومي بتدليك المواد الناتجة في جميع أنحاء جسمك.
– جربي استخدام زبدة الجسم المنزلية المذهلة على الأقل 2-3 مرات في الأسبوع للتخلص من جفاف الجلد .

فوائد تناول الصبار مع عسل النحل صباحا

يلجأ الكثير من الناس هذه الآونة إلى العلاجات المنزلية القديمة ، التي يمكن أن تكون أكثر فاعلية وأقل في الآثار الجانبية الناتجة عنها ، ومن هذه العلاجات التي يوصى بتناولها كل صباح الصبار مع عسل النحل  .

طريقة تحضير الصبار مع عسل النحل :
تضاف ملعقتين من لب نبات الصبار إلى ملعقة من العسل في كوب ، تمزج المكونات حتى تتجانس وتصبح خليط ، يتم تناوله يوميا كل صباح ، قبل وجبة الفطور بنصف ساعة .

فوائد تناول الصبار مع عسل النحل :
1- انقاص الوزن : جميعنا يعلم جيدا الآثار الناتجة عن السمنة ، بداية من التهاب المفاصل وحتى أمراض القلب ، لذلك يجب الحرص على الحصول على وزن صحي ، تعمل مضادات الأكسدة الموجودة في عسل النحل و فيتامين ه الموجود في نبات الصبار على تعزيز عملية الميتابوليزم مما يساعد على فقدان الوزن بطريقة طبيعية وفعالة .

2- علاج الإمساك : يعاني الكثير من الناس من الإمساك ، والذي ربما يكون ناتجا عن بعض الخيارات غير الصحية أو نمط الحياة ، ويمكن استخدام هذا الخليط من الصبار وعسل النحل الذي يعمل كمزلق طبيعي ، يساعد على ليونة البراز ويسهل خروجه عبر الأمعاء ، مما يعالج الإمساك  بفاعلية .

3- تعزيز المناعة : يحتاج الجسم لجهاز مناعي قوي حتى يكون قادرا على محاربة الأمراض ، تعمل مضادات الأكسدة الموجودة في عسل النحل و الصابونين الموجود في الصبار على تقوية المناعة مما يزيد القدرة على مقاومة الأمراض وتقليل فرص الإصابة بها .

4- يؤخر تلف الخلايا : تتأثر خلايا الجسم بالتقدم في العمر ، وهذا أمر طبيعي ، ولكن ربما تتدهور سريعا لدى بعض الأشخاص مما يسبب   ظهور علامات التقدم في السن بصورة أسرع ، ومنها الشيخوخة ، الوهن و فقدان الذاكرة  ، ويعمل المزج بين مضادات الأكسدة والمعادن الموجودة في هذه الوصفة على تأخير هذه العلامات عن طريق الحفاظ على الخلايا وتغذيتها جيدا .

5- تحسين صحة العيون : يعاني الكثير من الناس من جفاف العين ، الرؤية البلورية وحساسية العين ، نظرا لانتشار التلوث البيئي والعمل لساعات طويلة أمام الحواسب الآلية ، ونبات الصبار غني ب فيتامين أ ، لذلك يعمل هذا الخليط كمرطب طبيعي يساعد على تحسين خلايا العيون ويعالج بعض هذه الأمراض ، لا يستخدم هذا الخليط في العين مباشرة ، ولكن يستهلك عبر الفم .

6- علاج الجروح سريعا : عندما يتم تناول مزيج الصبار مع عسل النحل يوميا ، فإنه يزيد القدرة على التئام الجروح ، وذلك لأن الصبار يحتوي على هرمونات تسمى أوكسين وجبريلينيز ، التي تسمح بنمو الأنسجة مجددا سريعا ، كما تقلل الالتهابات ويساعد على الشفاء .

7- الوقاية من الأمراض الميكروبية : ومنها الإنفلونزا الفيروسية والعدوى البكتيرية وغيرهما ، وهي من الأمراض الشائعة لأنه هذه الأنواع من الميكروبات تخترق الجهاز المناعي بسهولة ، ويحتوي كل من الصبار وعسل النحل على المواد المضادة للميكروبات ، مما يساعد على مقاومة هذه الأمراض .

8- زيادة مستوى الطاقة : يساعد هذا الخليط على رفع معدلات الطاقة مما يساعد على العمل بنشاط ، وذلك نظرا لمحتوى البوتاسيوم الموجود في الصبار ومضادات الأكسدة الموجودة في عسل النحل .

9- تحسين صحة المرأة الحامل : يحتوي الصبار على نسبة عالية من فيتامين خ  وحمض الفوليك ، والعسل غني بمضادات الأكسدة ، وجميع هذه العناصر الغذائية ضرورية لصحة المرأة والجنين ، على الرغم من ذلك ينبغي استشارة الطبيب في هذه الحالة .

فوائد العسل الأبيض على الريق

يُعتبر العسل الأبيض أو عسل النحل واحدًا من أهم المواد الطبيعية التي تكتظ بعدد كبير جدًا من الفوائد الغذائية والصحية الهامة ؛ ويرجع ذلك إلى احتوائه على نسب مرتفعة من المواد والعناصر الغذائية ذات التأثير الإيجابي على صحة الجسم بشكل عام خصوصًا عند تناوله على معدة فارغة .

القيمة الغذائية للعسل الأبيض

هل تعلم أن  ملعقة واحدة من  العسل الأبيض  (21 جرام) تحتوي على حوالي 64 سعر حراري إلى جانب 17 جرام من السكريات التي تشمل : ( الجلوكوز ، الفراكتوز ، السكروز ، المالتوز ) ، كما أنه خالي تقريبًا من الدهون والبروتينات ، ويحتوي على نسب منخفضة من بعض الفيتامينات والمعادن ، ويحتوي كذلك على الكثير من المواد المضادة للأكسدة .

فوائد العسل على الريق في الصباح

تمتد فوائد العسل الأبيض لتشمل جميع أجهزة الجسم مثل الجهاز الهضمي والجهاز المناعي والجهاز الدوري والجهاز اللحافي وغيرهم وعند الرغبة في الحصول على الغذاء الصحي الذي يُساعد على تعزيز صحة الجسم فمن المهم أن يحتوي هذا النظام على عسل النحل ، ومن أهم فوائد العسل الأبيض وخصوصًا عند تناوله على الريق ، ما يلي :

مضادات الأكسدة : العسل الأبيض غني بالمواد المضادة للأكسدة مثل الأحماض العضوية والفلافونويد ، ومن المثير للاهتمام أن بعض الدراسات والأبحاث العلمية أشارت إلى هذه المواد تلعب دور هام في تعزيز صحة القلب والوقاية من السكتات الدماغية وبعض أنواع السرطان فضلاً عن تعزيز صحة العين .

يصلح لمرضى السكري : لا يسبب العسل الأبيض نفس المخاطر التي يُسببها السكر للمرضى المصابين بالسكري سواء من النوع الأول أو الثاني ، إلى جانب أنه يقلل من فرص التعرض إلى أمراض القلب في حالة مرضى السكري من النوع الثاني من خلال تقليل نسبة الكولستيرول الضار والدهون الثلاثية ورفع نسبة الكولستيرول الجيد في الدم ، ولكن مع ذلك يجب عدم الإكثار من تناول العسل في هذه الحالة حتى لا يحدث ارتفاع كبير في مستوى الجلوكوز في الدم .

علاج ارتفاع ضغط الدم : من أهم فوائد العسل الأبيض على الريق أنه يُساعد على خفض ضغط الدم ؛ حيث أشارت الدراسات التي أجريت على الفئران والحالات البشرية إلى حدوث نسبة انخفاض في الضغط نتيجة تناول عسل النحل الطبيعي .

التئام الجروح : كان العسل الأبيض يُستخدم منذ القدم عند المصريين القدماء في علاج الجروح والعمل على سرعة التئامها وهو ما زال مستخدمًا لذلك حتى اليوم ، إلى جانب أن الدراسات الحديثة أشارت إلى أنه ذات تأثير فعال في علاج قرحة القدم السكري .

علاج الأمراض الجلدية : كما أن الخواص المضادة للميكروبات والمضادة للالتهابات في العسل تجعله فعال للغاية في التخلص من العديد من الأمراض الجلدية مثل الصدفية والتهابات فيروس الهيربس وغيرهم ، إلى جانب أنه يعمل على تعزيز صحة ونضارة البشرة بشكل عام .

علاج الكحة عند الأطفال : ومن فوائد العسل على الريق للأطفال أيضًا أنه يُساعد على علاج الكحة الناتجة على عدوى الجهاز التنفسي العلوي ، وقد أشارت إحدى الدراسات أن فاعلية العسل في علاج الكحة تفوق عمل العديد من أدوية علاج الكحة والسعال الطبية ، ومع ذلك يجب عدم إعطاء العسل للأطفال الذين لم يتجاوزوا عامهم الأول حتى لا يتعرضوا إلى التسمم الغذائي .

–يُستخدم أثناء الرجيم الغذائي : على الرغم أن العسل الأبيض يحتوي على سعرات حرارية ونسبة سكريات إلا أنه من الممكن أن يُستخدم أثناء الرجيم الغذائي دون أن يؤثر سلبيًا على  جدول السعرات الحرارية  الخاص بالرجيم خصوصًا عند استخدامه لتحلية مشروبات الرجيم ، ولكن يجب أن لا يُستخدم بكميات كبيرة .

التخلص من نزلات البرد والإنفلونزا : كما يعمل العسل أيضًا على تعزيز قوة الجهاز المناعي بالجسم وبالتالي فهو يُساعد على مقاومة الأمراض المعدية وتقليل فرص الإصابة بالإنفلونزا ويُساعد على سرعة الشفاء من البرد والإنفلونزا وتخفيف الأعراض المصاحبة لهما .

علاج القولون العصبي : يُساعد العسل على التخلص من أعراض القولون العصبي الذي دائمًا ما يصيب المريض نتيجة التعرض إلى الضغط النفسي والعصبي ويرجع ذلك إلى أن العسل يُساعد على الشعور بالاسترخاء وتحسين الحالة المزاجية للمريض .

تعزيز الخصوبة والقدرة الإنجابية : على عكس  العسل الحيوي  الذي يترك اثار صحية خطيرة ؛ فإن العسل الأبيض يعمل بشكل فعال على تعزيز الخصوبة لدى الرجال والنساء ويرجع ذلك إلى أنه يحتوي على مجموعة من الأحماض الأمينية التي تُساعد على تنشيط عملية الإباضة لدى المرأة وتُعزز فرص حدوث الحمل إلى جانب أنه يُساعد على التخلص من اضطرابات الخصوبة لدى الرجال أيضًا. ولا ننسى  عسل المانوكا ذو الفوائد القوية أيضا .