43 تأثير توسع المهبل على العلاقة الحميمة

76

43 تأثير توسع المهبل على العلاقة الحميمة

اتساع المهبل من الأمور التي تقلق المرأة خصوصاً خلال الحمل والولادة الطبيعية، خوفاً من أن يؤثّر على العلاقة الحميمة ودرجة استمتاعها بها. نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي كيف يمكن أن يؤثر توسع المهبل على العلاقة الحميمة بين الزوجين.

الاستمتاع أثناء العلاقة الحميمة

تلعب المتعة دوراً هاماً في نجاح العلاقة الحميمة وتحقيق الإشباع الجنسي لكلّ من المرأة والرجل، لذلك فإنّ أيّ مشكلة أو عقبة قد تحول دون الاستمتاع خلال العلاقة لا بدّ من البحث عن حلول لتبديدها والتغلّب عليها.

وفي ما يتعلق بالمهبل، تستمتع المرأة بالعلاقة الحميمة قبل تجربة الحمل والولادة والتقدم في العمر، لأنّ المهبل يكون لا يزال ضيّقاً ولم يترهل أو يتوسّع بعد. والسر وراء هذا الاستمتاع يكون الاحتكاك الذي يحصل أثناء العلاقة والذي يُفتقد في حال توسّع المهبل.

تأثير توسع المهبل

تأثير سلبي على متعة الزوج أيضاً

توسع المهبل لا يؤثر فقط على قدرة المرأة على الاستمتاع بالعلاقة الحميمة، إلا أنّه يؤثر أيضاً على متعة الزوج، وذلك بسبب تراجع الاحتكاك بين العضو الذكري وجدار المهبل أثناء عملية الإيلاج. يعني ذلك أنّ المتعة عند كلّ من الزوجين تتأثر سلباً نتيجة توسع المهبل، لذلك لا بدّ من البحث عن الطرق المناسبة لمعالجة الموضوع والحؤول دون إفشال العلاقة والنفور منها.

كيف يمكن تقوية عضلات المهبل؟

من أجل العمل على إنجاح العلاقة الحميمة ومواجهة مشكلة توسع المهبل، هناك بعض التمارين الرياضية التي يمكن القيام بها لتقوية العضلات في هذه المنطقة وإنقاذ العلاقة الحميمة. ويُنصح بممارسة تمارين كجيل التي تساعد في حلّ المشاكل الجنسية التي تعترض استمتاع المرأة خلال العلاقة الحميمة.

كما تُعدّ تمارين كجيل فعّالة لتدعيم الرحم والحوض والمثانة من جهة الحفاظ على الرحم ومنع سقوطه، بالإضافة إلى تقوية عضلات المهبل والحوض وجعلها مستعدّة للتغيرات التي تطرأ عليها خصوصاً خلال الحمل والولادة ومع التقدم في العمر.

 من أجل التمتع بعلاقة جنسية سعيدة وناجحة، لا بدّ من مناقشة جميع المشاكل المتعلقة بالمهبل مع الطبيب وإيجاد الحلول المناسبة لها لإنقاذ العلاقة الحميمة والتمتّع بالسعادة الزوجية.  

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe