5 استخدامات علاجية غير متوقعة للنعناع

40

5 استخدامات علاجية غير متوقعة للنعناع

النعناع واحد من أهم الأعشاب الطبيعية المعمرة والمفيدة جدًا لعلاج الكثير من الأمراض والمشاكل الصحية والجمالية. فهو يمتاز باحتوائه على العديد من المواد الكيميائية الطبيعية التي تؤثر بشكل إيجابي على الجسم وتقي من التعرض لأي مشكلة مرضية أو حتى نفسية أو جمالية.

فهو متعدد الاستخدامات العلاجية، بالإضافة إلى أن النعناع يمتاز برائحته العطرية الرائعة ومذاقه المنعش واللذيذ. من خلال هذا المقال عزيزتي سنتعرف بشكل مفصل عن استخدامات النعناع العلاجية.

ما هي الإستخدامات العلاجية للنعناع؟

النعناع لعلاج أمراض الجهاز الهضمي

من أهم الاستخدامات العلاجية لعشبة النعناع الأخضر هو أنه يعالج جميع الامراض التي تصيب الجهاز الهضمي. فهو ملين للأمعاء ومرطب للمعدة ومكافح للجراثيم والغازات التي تصيب الجهاز الهضمي، ومسكن قوي وفعال لآلام القولون العصبي. لذلك فهو يعالج حالات الإسهال والمغص ويطرد الديدان والبكتيريا التي تصيب المعدة. كما يحد من إصابة القناة الهضمية بالالتهاب. النعناع أيضًا معالج لانتفاخات البطن وحموضة المعدة ومطهر للأمعاء من البكتيريا والجراثيم. . فهو يساعد علي إفراز العصارات المعوية الهاضمة ويخفف من التشنجات المعوية الحادة.

 فإذا كنتِ عزيزتي تعانين من أي مشكلة معدية أو هضمية فعليكِ بتناول شاي النعناع الأخضر مع العسل والليمون وسوف يكون الشفاء بإذن الله.

النعناع لعلاج الأنفلونزا

يتميز نبات النعناع العشبي بدوره الفائق في علاج أمراض الجهاز التنفسي المزعجة التي تصيبه، والتي من أهمها فيروس الانفلونزا الذي يهاجم الجسم بسبب ضعف الجهاز المناعي له. حيث يحتوي النعناع على نسبة كبيرة من المواد المضادة للالتهاب والبكتيريا والفطريات الضارة. لذلك فهو يعالج الانفلونزا ونزلات البرد الشديدة ويخفف كثيرا من اعراضهما. حيث أن النعناع مضاد للسعال ومهدئ للكحة،

ومعالج للزكام والرشح والعطس المستمر وسيلان الانف. كما أنه موسع للشعب الهوائية ويساعد على التنفس بصورة طبيعية، لأنه يعالج احتقان الانف والتهاب الحلق. لذلك إذا كنتِ ممن يعاني من الانفلونزا وأعراضها المزعجة عليكِ بإضافة أوراق النعناع إلى الشاي، أو ضعي 10 ـ 15 قطرة من زيت النعناع في ماء مغلي واستنشقي البخار لعدة مرات يوميًا.

النعناع لعلاج آلام الأسنان

من المعروف أن النعناع يدخل في تركيب الكثير من أنواع معجون الأسنان، وهذا لأنه يعتبر من أبرز الأعشاب الطبيعية التي تحافظ على سلامة الأسنان وتعزز من صحتها. لذلك فهو يستخدم في علاج آلام الأسنان الحادة والأسنان الحساسة. حيث يتميز النعناع بقوة تأثيره على نظافة الأسنان وإزالة بقايا الطعام العالقة بين الأسنان، والتي تكون سببًا  في وجود البكتيريا والجراثيم المسببة لتسوس الأسنان.

كما أنه يعالج التهابات اللثة ويخفف من تورمها. ويخفف من التهابات الحنجرة واحتقان الزور والحلق. هذا فضلا عن أن النعناع يُستخدم للتخلص من رائحة الفم الكريهة. لذلك فهو يُستخدم في تركيب غسول ومعقمات الفم، كالمضمضة. إذا كنتِ تعانين عزيزتي من آلام الأسنان أو رائحة الفم الكريهة، استخدمى زيت النعناع مع الماء الدافئ في غرغرة الفم باستمرار.

النعناع لعلاج أمراض الجلد

يعالج النعناع معظم الأمراض الجلدية المزمنة، وهذا من أهم استخدامات النعناع العلاجية. فهو يعالج الطفح الجلدي والبثور والدمامل ومرض الإكزيما والصدفية. حيث تحتوي أوراق النعناع على الكثير من المواد الملطفة والمقاومة للالتهاب الذي يصيب الجلد.

كما أنه يُعد من المرطبات الطبيعية للجلد ويزيل أي آثار أو كدمات تظهر عليه. حيث يدخل النعناع في صناعة العديد من المراهم والكريمات والأدوية الطبية التي تستخدم في علاج الأمراض المتعلقة بالجلد والتي من أهمها الحكة وحساسية الجلد. يمكنكِ عزيزتي دهن قطرات من زيت النعناع على منطقة الجلد المصابة بالالتهاب والحساسية لتشعري بالتلطيف والتخفيف من الالتهاب.

النعناع لعلاج قشرة الرأس

إزالة القشرة من فروة الرأس من الاستخدامات العلاجية للنعناع. فهو يعمل على حل بعض المشاكل الصحية التي تتعلق بالجمال. لأن النعناع يحفز من تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس، ويعمل على تقليل الزيوت التي تفرزها، تلك التي تسبب تكون القشرة على الراس.

لذلك فإن النعناع أيضًا يعالج مشاكل الشعر الدهني ويمنع من ظهور القشرة ويلطف فروة الرأس. كما أن النعناع يحفز من نمو بصيلات الشعر ويعمل على تطويل الشعر وتنعيمه وترطيبه. كما يساهم كذلك في جعل الشعر حيوي ومنعش ولامع. لذلك يمكنكِ تدليك فروة رأسك بزيت النعناع العطري لتحصلي على شعر ناعم وخالي من القشرة.

فوائد النعناع في القضاء على الصداع و الأورام

النعناع البلدي وهو نبات أخضر ذو رائحة عطرية خاصة، يساعد على الاسترخاء والهدوء، وتُقطف أوراق النعناع الخضراء ثم تجفف فى الظل ثم تسحق و تُنخل وتستعمل حين الحاجة، ويمكن تجفيفه على أعواده.

والنعناع به زيت طيار مع مادة المنتول ومواد أخرى مدرة للصفراء ومسكنه للتشنجات، وهو يؤكل طازجا لفتح الشهية ومع السلطة الخضراء، ويصنع منه شراب النعناع الساخن، وهو لذيذ الطعم ومفيد جدا وذلك بأن توضع عدة أوراق نعناع فى فنجان ماء مغلى ويُحلى بالسكر ويترك دقيقتين ويشرب ساخنا.

 ويضاف مسحوق النعناع المجفف إلى بعض الأطعمة فيزيد فى طيب نكهتها ويخفف من تأثير الحموضة على الجسم  ويساعد في إضفاء رائحة مميزة على الطعام.

زيت النعناع

فوائد النعناع الصحية

يحتوى النعناع على قيمة غذائية رائعة فهو يجدد الدم ويمنع الغثيان، وأوجاع المعدة والمغص والحموضة والفواق ويمتص الغازات ويخدر ويدر ويفيد فى النقرس، والحكة والبواسير، وماؤه إذا وضع معه السكر كان شراباً قاطعاً لأنواع الصداع، وضعف البصر وآلام الرأس، وينقى الصدر من البلغم ويسكن وجع الأسنان إذا مُضغت أوراقه الخضراء، وله مفعول مضاد للتشنج.

وقد أكد باحثون في الطب الصيني، أن أوراق النعناع تفيد في تدمير الخلايا السرطانية، مؤكدين إمكانية استخدام نوع من نبات النعناع لتصنيع مادة كيميائية تدمر الأوعية الدموية، التي تقوم بتغذية الأورام السرطانية مما يؤدي إلى موت خلايا تلك الأورام، وقد يمهد هذا البحث الطريق لظهور سبل علاجية أكثر نجاحا في مقاومة الأمراض السرطانية.

ومعروف من خلال الأبحاث الطبية أن جميع أنواع السرطان تحتاج لتغذية من الدم لتنمو، لذلك فإن القدرة على تدمير الأوعية الدموية يساعد على تدمير جميع أنواع الأورام السرطانية لدى البالغين والأطفال على السواء.

تناولي كوبا من النعناع الساخن، وانعمي بصحتك، واستمتعي بمناعة أقوى.

تعرف على أهم فوائد النعناع الصحية

يزكي أنوفنا برائحته الطيبة، وينعش أفواهنا بنكهته القوية، ويمتّع أبصارنا بجمال وريقاته الخضراء على موائدنا وسلطاتنا وأكواب الشاي التي نتناولها، كان أكاليل تتوج رؤوس الرومان، والمكوّن الرئيس للخلطات الطبية اليونانية القديمة، وبات يستخدم زيته المنعش اليوم في مستحضرات التجميل والحلوى والعلكة وصناعة معاجين الأسنان.. لا شك أنكم عرفتموه: إنه النعناع.
النعناع واحد من أكثر الأعشاب الشعبية انتشاراً، حيث إنه يؤكل أو يشرب طازجاً أو يابساً، وقد لقي الاهتمام نظراً لقيمته الغذائية وفوائده الصحية التي سنتناولها في هذا المقال.

  • القيمة الغذائية للنعناع

يحتوي كل 100 غم من النَّـعْنَاع على العناصر الغذائية الآتية:
– السعرات الحرارية: 70
– الدهون: 0.94
– الدهون المشبعة: 0.24
– الكربوهيدرات: 14.89
– الألياف: 8
– البروتينات: 3.75
– كما أنه يحتوي على فيتامين A وC.
– كميات قليلة من بعض المعادن مثل: الحديد والفوسفور والكالسيوم والمغنيزيوم والبوتاسيوم.

  • فوائد النعناع الصحية 

لقد عُرفت الفوائد الصحية للنعناع منذ قديم الزمان بالنسبة للإنسان، نورد فيما يأتي أهمها:

1- فوائد النعناع الرضاعة الطبيعية

تعاني بعض الأمهات اللواتي يرضعن أطفالهن لأول مرّة من تشقق في حلمة الثدي، الأمر الذي يسبب لهنّ آلاماً قد تحرم الأم بسببها الصغير من الإرضاع الطبيعي المفيد لكل من الأم والصغير، لذلك يمكنها هنا استخدام مياه النعناع، فهي فعّالة في منع حدوث تشققات الحلمة.

الفرق-بين-النعناع-و-الفليو

2- فوائد النعناع للجلد والبشرة

لدى وضع زيت أو مرهم أو غسول النعناع على الجلد، فإنه يبرّد ويهدّئ البشرة المصابة بلدغات الحشرات، أو الطفح الجلدي أو أي ردود فعل خارجية أخرى. كذلك فإن تأثيره المبرّد يخفف من التهاب الحلق، خصوصاً لدى مزجه مع الشاي. وقد وجد أن استخدام مستخلصات أوراق النعناع خارجياً يرفع من عتبة الشعور بالألم عند الإنسان.

3- فوائد النعناع لنزلات البرد والزكام

يحتوي النعناع على مادة (المنثول)، وهو مزيل احتقان طبيعي عطري، يسهل عملية تفكيك المخاط والبلغم وبالتالي التخلص منهما خارج الجسم، لذلك فإنه مفيد في حالات الزكام ونزلات البرد.

4- فوائد النعناع للجهاز الهضمي

يمنح النعناع الجهاز الهضمي العديد من الفوائد الصحية، نوردها فيما يأتي:

  1. يعد النعناع من المواد المنعشة والمعطّرة للفم، وهو بذلك يقوم بدور مضاد طبيعي للجراثيم الفموية.
  2. في دراسة أجريت على الحيوانات تبين للباحثين من خلالها أن المنثول يساعد في حماية بطانة المعدة من الآثار السلبية للإيثانول الإندوميتاسين، الأمر الذي له تأثيرات إيجابية في الحيلولة دون تشكل قرحة المعدة المرتبطة باستهلاك المسكنات بشكل منتظم.
  3. بالنسبة لمن يعاني من آلام في البطن التي تترافق مع متلازمة القولون العصبي، فإن النعناع مفيد بشكل فعال وآمن. وهنا ينصح باستخدام كبسولات زيت النعناع المغلفة حتى لا تذوب في المعدة، وذلك للوقاية من حرقة المعدة التي يسببها زيت النعناع.
  4. للنعناع دور في التخفيف من آلام الغازات ونفخة البطن، فهو معروف باستخدام منقوعه بكثرة كعلاج منزلي لهذه الآلام.
  5. يحسّن النعناع من عسر الهضم، وذلك لقدرته على زيادة إفراز الصفراء التي تسرّع من عملية الهضم، وبالتالي يدعم مستويات الكولسترول الصحي في الدم.
  6. يحتوي النعناع على مضاد أكسدة والتهاب اسمه (حمض الروزماريك)، وهو يعد علاجا طبيعيا واعدا وفعّالا في تخفيف أعراض الحساسية الموسمية التي يعاني منها بعض الأشخاص.
  • ما هي محاذير تناول النعناع؟

يوجد بعض المخاطر الصحية المحتملة لدى استهلاك النعناع بالنسبة لبعض الأشخاص نورد حالاتهم فيما يأتي:

  1. ينصح الشخص الذي عانى أو يعاني من حصوات المرارة، أن يتوخى الحذر لدى تناوله للنعناع أو زيته العطري.
  2. تنصح الأمهات اللواتي لديهن أطفال رضع أو صغار بتجنب وضع زيت النعناع على وجوههم، لأن ذلك قد يسبب لهم تشنجات تمنعهم من التنفس.
  3. يمنع تناول زيت النعناع الفلفلي المنثول النقي (المادة تستخرج من زيت النعناع) عن طريق المعدة نظراً لسميته.
  4. يجب عدم استخدام النعناع من أجل تهدئة المشكلات الهضمية عندما تعود الأعراض لأمراض ارتجاع المريء GERD، حيث إنه يفاقم الحالة بسهولة.

أما بالنسبة للأشخاص الأصحاء فيمكنهم التمتع بطعم النعناع سواء بالأكل أو الشرب، لكن طبعاً دون زيادة السكر أو الصوديوم عليه. وإذا كانت هناك رغبة بإضافة أوراق النعناع الطرية الطازجة في الطبخة فليكن في آخرها، وذلك حتى تظهر نكهة النعناع.

وعند شراء النعناع يفضل أن تكون الأوراق لامعة وخالية من البقع أو الشوائب، ويمكن تخزينها في أكياس بلاستيكية ووضعها في الثلاجة حتى سبعة أيام.

فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي للنساء رائعة بالفعل

النعناع من أشهر النباتات العشبية. يحتوي على كمية كبيرة من العناصر الغذائية مثل المنغنيز، الحديد، الكالسيوم، فيتامين A، وغيرها… يمتاز بكونه مضاداً للميكروبات والفيروسات والأورام والحساسية. حول فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي للنساء تشير اختصاصية التغذية

ميرنا الفتى في حديثها لـ”سيدتي نت” إلى أن هذا الشراب مهم للجهاز الهضمي، وللتخلص من مشاكل المعدة والكبد، يساهم في خفض الدهون الثلاثية، ويطرد الغازات ويمنع الغثيان، كما أنه يلعب دوراً كبيراً في استرخاء الأعصاب إلى حدّ كبير. تابعي فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي للنساء بحسب الاختصاصية ميرنا في الموضوع الآتي:

فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي والدورة الشهرية

لتناول النعناع الأخضر المغلي خلال فترة الدورة الشهرية فوائد عديدة، فهو إلى جانب كونه يعمل كمسكّن لآلام البطن والمغص ومهدئ لعضلات الرحم، يساعد أيضاً في تخفيف الشعور بالتوتر، يعمل على تهدئة الأعصاب والاسترخاء، وتنشيط الدورة الدموية وتحسين عمل القلب. بالإضافة إلى أنه مفيد جداً لعلاج آلام الصداع الشديد، ويخفّف من نسبة السوائل المحتبسة بالجسم. بالإضافة لذلك، فهو مفيد لعلاج تقلّصات المعدة، ويعمل على طرد الغازات من الجسم. ويمكن الحصول عليه بسهولة، فهو من المشروبات قليلة التكلفة وليس له أية أعراض جانبية.

فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي للحامل

للنعناع الأخضر المغلي فوائد عديدة للمرأة الحامل التي تعاني من اختلال الهرمونات بالجسم، وهو ما يؤدي إلى تناولها الكثير من أنواع الطعام، الأمر الذي يرفع من حرارة الجسم الداخلية بشكل كبير؛ لكن تناول النعناع الأخضر المغلي يساهم بشكل كبير في إبقاء الجسم بارداً ويحافظ على توازن حرارته.

هذا الشراب مفيد للتخلص من رائحة الفم الكريهة التي قد تنتج نتيجة التقيؤ والشعور بالغثيان الذي تمرّ به المرأة الحامل خلال أشهر الحمل الأولى، لذا ينصح دائماً بمضغ بعض أوراق النعناع الأخضر الطازجة لإعطاء الفم رائحة منعشة. من فوائده أيضاً أنه يحافظ على استرخاء عضلات المعدة، يعالج عسر الهضم ويحافظ على سلامة الجهاز الهضمي. بالإضافة لكل تلك الفوائد فهو مفيد لعلاج التوتر والشعور بالتعب والإرهاق الذي تشعر به المرأة خلال فترة الحمل.

استخدامات علاجية غير متوقعة
النعناع

فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي والبشرة

النعناع الأخضر يحتوي على نسبة عالية من مادة الميثانول، وهي من مضادات البكتيريا القوية، لذا تستخدم بكثرة في تحضير مرطّبات البشرة والمنتجات الأخرى مثل الغسول والأقنعة، لما لها من فوائد عظيمة. من فوائده أنه يعمل على تهدئة البشرة والحفاظ على إشراقتها ونضارتها ويعالج حب الشباب والتخلص من الرؤوس السوداء والبثور. يفيد في علاج التهيجان الناتجة عن لدغات الحشرات أو الحساسية،

يعمل على تقليل الشعور بالحكّة وتهدئة البشرة الجافة وترطيبها. أما سبب استخدامه في تحضير غسول البشرة، فلأنه يعمل على تنظيف البشرة من الأوساخ التي قد تعلق بالمسام، ويساهم في تضييق المسامات حتى تتخلّص تماماً من الجراثيم والزيوت العالقة بها ويحافظ على البشرة رطبة وناعمة. من فوائده أيضاً العمل على إبطاء ظهور التجاعيد وعلامات التقدّم في السن، تخفيف الهالات السوداء تحت العين، توحيد لون البشرة والتخلّص من البقع الداكنة بها.

فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي والكلى

من فوائد مغلي النعناع الأخضر للجسم أنه يحافظ على صحة الكلى بشكل خاص، فهو مدرّ قوي للبول، يعمل على تخليص الجسم من السوائل المحتبسة به، كما أنه علاج فعّال لآلام المغص الكلوي الذي تسبّبه الحصوات سواء بالكلى أو بالمثانة، ولكن يجب استهلاكه بحرص وبكميات محدودة؛ حتى لا يتسبّب في إرهاق الكلى، خاصة لمن تعانين من الفشل الكلوي.

فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي والقولون العصبي

من أهم فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي تخفيف المشاكل الهضمية، حيث يحتوي النعناع على مركّبات ترخي الأنسجة في المسالك المعوية، كما أن له خواص تمكّنه من تخفيف آلام المعدة لدى الأطفال بشكل خاص. يتميّز بتأثيره المضادّ للتشنجات ويقوم بإرخاء عضلات الجهاز الهضمي ويخفف من أعراض القولون العصبي التي تشمل ألم المعدة، الانتفاخات وتراكم الغازات والإسهال…

فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي والصداع

يعتبر المنثول العنصر النشط في النعناع، فهو يخفّف من آلام الصداع النصفي، ويقلّل من الأعراض الأخرى مثل الغثيان والقيء المصاحب للصداع. تابعي المزيد:

فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي والجيوب الأنفية

يساعد نشاط النعناع المضادّ للبكتيريا في محاربة نزلات البرد والمخاط الذي ينشأ في الجيوب الأنفية، ويساعد على التنفس بسهولة أكبر.

فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي والحساسية الموسمية

يحتوي النعناع على مركّب يسمى حمض الروزمارينيك الذي بدوره يقلّل تفاعل الهيستامين في الجسم، ويقلّل من أعراض الحساسية الموسمية التي تشمل تهيّج الأنف، العطس، احمرار وحكّة العين.

فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي والطاقة

يحسّن شراب النعناع الأخضر المغلي من مستويات الطاقة ويقلّل من التعب. كما يعتبر مثالياً قبل النوم لأنه خالٍ من الكافيين، بالإضافة إلى دوره في ترخية العضلات.

فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي وخسارة الوزن

يعتبر شراب النعناع الأخضر المغلي مشروباً خالياً من السعرات الحرارية، وله نكهه حلوة، وهذا ما يجعله خياراً ممتازاً عند محاولة خسارة الوزن.

فوائد شرب النعناع الأخضر المغلي والتركيز

يساعد هذا الشراب على تحسين الذاكرة والتركيز. فلا تتخلي عنه أبداً وعن فوائده الصحية الرائعة.
ملاحظة من “سيدتي نت”: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص. تابعي المزيد.

النعناع الفلفلي: فوائد عديدة

هل سمعت من قبل بالنعناع الفلفلي؟ ما هو هذا النوع من النعناع وما هي الفوائد الصحية المرتبطة به؟ تعرف عليه في هذا المقال.

النعناع الفلفلي: فوائد عديدة

إليك أهم المعلومات المرتبطة بالنعناع الفلفلي في هذا المقال التفصيلي:

ما هو النعناع الفلفلي؟

النعناع الفلفلي (Peppermint) هو ينتمي إلى فصيلة الأعشاب، وعبارة عن نوع من أنواع النعناع وبالأخص النعناع المائي (Water mint) والنعناع المدبب (Spearmint).

يمتاز النعناع الفلفلي برائحته القوية الأشبه بالصابون وطعمه يشبه الحلويات.

عادة ما يستخدم هذا النوع من النعناع من أجل إضافة الطعم والرائحة إلى الطعام أو المنتجات التجميلية والصابون ومعجون الأسنان وغيرها من المنتجات المختلفة.

كما من الممكن استخدام أوراق هذا النوع من النعناع إما طازجة أو مجففة.

الفوائد الصحية للنعناع الفلفلي

يعتقد أن تناول هذا النوع من النعناع يرتبط بالفوائد الصحية الآتية:

1. المساعدة في علاج تهيج المعدة

لقد اُستخدم هذا النوع من النعناع منذ القدم في علاج مشكلة تهيج المعدة، ويعود ذلك إلى احتوائه على مركبات تعمل على إراحة الأنسجة الموجودة في الجهاز الهضمي.

وجدت بعض الدراسات العلمية المختلفة أن هذا النوع من النعناع قد يساعد في علاج ألم المعدة لدى الأطفال، إلا أن الموضوع لا يزال قيد البحث والدراسة.

إلى جانب ذلك، يُعتقد أن استخدام هذا النعناع من شأنه أن يقلل من مشاكل الغثيان والقيء التي تترافق مع العلاج الكيميائي.

2. التقليل من مشكلة عسر الهضم

يعاني الكثيرين من الإصابة بعسر الهضم، لكن وبما أن هذا النعناع يساعد في تهدئة المعدة المتهيجة، فإنه يلعب دورًا في علاج عسر الهضم أيضًا.

على الرغم من دوره في هذا الموضوع، إلا أنه يُنصح الأشخاص الذين يعانون من مشكلة ارتداد الحمض المريئي من تجنب استخدام النعناع.

استخدامات علاجية غير متوقعة
النعناع

3. التخفيف من أعراض القولون العصبي

يساعد استخدام النعناع الفلفلي في التخفيف من أعراض الإصابة بالقولون العصبي المزعجة.

فوفقًا لدراسة نشرت في المجلة العلمية (Journal of Clinical Gastroenterology) فإن زيت هذا النعناع يعد آمنً للتقليل من أعراض الإصابة بالقولون العصبي مثل النفخة والغازات.

4. المساعدة في التخلص من الصداع

إن كنت تعاني من الإصابة بالصداع فقد يساعدك استخدام هذا النوع من النعناع.

العلاقة وراء التخفيف من الصداع باستخدام النعناع الفلفلي تعود إلى مركب المنثول (Menthol) الموجود فيه، حيث يُعتقد أنه يساعد في التقليل من الصداع، بما فيه الصداع النصفي والحساسية تجاه الضوء.

5. تعزيز صحة البشرة والجلد

يستخدم هذا النوع من النعناع في الكثير من المجالات التي تخص البشرة، حيث يُعتقد أنه يساعد في التقليل من تهيجها ويساهم في علاج الحكة وحتى الاحمرار.

ملاحظة: لاستخدام زيت هذا النعناع على البشرة، يجب أن يتم تخفيفه دائمًا وذلك عن طريق مزجه مع زيت آخر مثل زيت الزيتون.

6. الحفاظ على صحة الفم والأسنان

يساعد استخدام الزيت المستخلص من هذا النوع من النعناع في التخلص من رائحة الفم الكريهة، ولذا تقوم العديد من الشركات في إدخاله في صناعة غسول الفم.

إلى جانب ذلك، قد يُستخدم بعد استشارة الطبيب في التقليل من الحرارة والألم الناتجان عن أي جراحة تتم في الفم.

7. الفوائد الصحية الأخرى

أما الفوائد الأخرى المرتبطة بهذا النعناع فتتلخص في ما يأتي:

  • التقليل من مشكلة احتقان الأنف.
  • زيادة مستوى الطاقة.
  • التقليل من الألم المرافق للدورة الشهرية.
  • كبح الشهية.
  • التقليل من أعراض الحساسية الموسمية.

تحذيرات من استخدامه

بعد أن تعرفت على فوائد هذا النعناع من المهم أن تتعرف على مجموعة من التحذيرات المرتبطة به: 

  • قد يتفاعل مع بعض أنواع الأدوية مثل تلك المستخدمة في علاج السكري لذا عليك استشارة الطبيب إذا كنت تتناول دواء معين.
  • لا يجب أن يتم استخدام زيت هذا النعناع للأطفال.
  • من المفضل تجنبه من قبل مرضى السكري.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe