6-دراسة حول أهمية استخدام واقي الشمس

61

6-دراسة حول أهمية استخدام واقي الشمس

إن التعرض للأشعة فوق البنفسجية هو عامل الخطر الأكثر قابلية لظهور جميع أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان الجلد، ولكن وفقا لأبحاث جديدة نشرت في مجلة الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، فإن غالبية الأميركيين لا يستخدمون بانتظام واقي من الشمس لحماية أنفسهم من الأشعة فوق البنفسجية الضارة .

دراسة أمريكية جديدة حول أهمية استخدام واقي الشمس
قام الباحثون من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية ( CDC ) في الولايات المتحدة، بالبحث حول نتائج استطلاع عام 2013، والذي تم فيه سؤال المشاركين كم مرة يستخدمون واقي الشمس عندما يكونوا في الخارج لأكثر من ساعة، وأفاد 14.3 في المائة فقط من الرجال و 29.9 في المائة من النساء بأنهم يستخدمون بانتظام واقي من الشمس على وجههم وباقي الجلد المكشوف .

وذكرت هذه الدراسة الجديدة لعام 20018 أن نسبة أعلى من النساء يستخدمن بانتظام واقي من الشمس على وجههن بنسبة ( 42.6 في المائة ) منهم ( 34.4 في المائة ) فقط يستخدمونه على البشرة والأجزاء الأخرى المعرضة للشمس، وقد كان هذا التناقض في النسب أصغر بين الرجال، حيث استخدم 18.1 في المائة من الرجال واقي الشمس على وجههم بانتظام، و 19.9 في المائة يستخدمونه بانتظام على أجزاء أخرى من الجلد المكشوف في الشمس .

تصريحات الدكتور دون هولمان
يقول دون هولمان وهو عالم سلوكي في مركز السيطرة على الأمراض ( CDC )، وهو المؤلف الرئيسي للدراسة : ” قد تكون النساء أكثر عرضة لاستخدام واقي من الشمس على الوجه بسبب فوائده في مكافحة الشيخوخة، أو بسبب العديد من مستحضرات التجميل في السوق التي تحتوي على واقي من الشمس، ومع ذلك فمن المهم حماية الجسم بالكامل من الشمس وليس الوجه فقط ” .

إحصاءات عدم استخدام واقي شمس
وفقا للدراسة، كان الرجال أكثر من النساء في عدم استخدام واقي من الشمس، حيث قال 43.8 في المائة من الرجال ( مقارنة بـ 27 في المائة من النساء ) أنهم لا يستخدمون أي واقي من الشمس على وجههم، و 42.1 في المائة من الرجال ( مقارنة بنسبة 26.8 في المائة من النساء ) يقولون أنهم لا يستخدمونه على الجلد المكشوف في الشمس، وأشارت الدراسة أيضا إلى أن استخدام واقي الشمس نسبته منخفضة بشكل خاص بين ذوي الدخل المنخفض، والسود ذوات الأصل الغير لاتيني، والأفراد الذين لديهم بشرة أقل حساسية للشمس .

سرطان الجلد
يقول طبيب الأمراض الجلدية المعتمد في المجلس الدكتور مارك ليبول، الحاصل على دكتوراه في الطب، وهو رئيس الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية : ” أي شخص يمكن أن يصاب ب سرطان الجلد، لذلك يجب على الجميع اتخاذ خطوات لحماية أنفسهم من أشعة الشمس “، وتوصي الأكاديمية الجميع باختيار واقي من الشمس مع ملصق يقول أنه واسع الطيف، ولديه عامل حماية من الشمس ” SPF ” بدرجة 30 أو أعلى، وأن يكون مقاوم للماء .

وقد أفاد أكثر من 80 في المائة من مستخدمي المواد الواقية من أشعة الشمس الذين شملهم الاستطلاع، أنهم يستخدمون معامل الحماية من الشمس SPF 15 أو أعلى، في حين قال حوالي 60 في المائة أنهم يستخدمون صيغة واسعة النطاق، ومع ذلك كان ما يقرب من 40 في المائة من المستخدمين غير متأكدين مما إذا كان الواقي الشمسي لديهم يوفر لهم حماية واسعة النطاق أم لا .

تصريحات الدكتور ليبول
يقول الدكتور ليبول : ” يحمي واقي الشمس الواسع النطاق من الأشعة فوق البنفسجية أ و ب، وكلاهما يمكن أن يسبب السرطان، وتسهم لوائح الحماية من أشعة الشمس التي نفذتها إدارة الأغذية والعقاقير في الولايات المتحدة في تسهيل رؤية المستهلكين للعلامة الواقية من الشمس سواء كان المنتج واسع النطاق أم لا ” .

نصائح الأكاديمية لاستخدام واقي فعال من الشمس :
1- اختيار واقي من الشمس واسع الطيف، مقاوم للماء مع SPF من 30 أو أعلى .
2- يجب وضع واقي الشمس على الأقل لمدة 15 دقيقة قبل التعرض لأشعة الشمس .
3- يجب طلب المساعدة من شخص آخر ليقوم بتطبيق واقي الشمس على البقع التي يصعب الوصول إليها مثل الظهر .
4- يجب تطبيق واقي الشمس على الأقل كل ساعتين، أو على الفور بعد أن القيام بالسباحة أو التعرق .
5- استخدام ما يكفي من واقي الشمس لتغطية الجسم بالكامل ( حوالي أونصة بالنسبة لمعظم البالغين )، ويجب تطبيقه على جميع المناطق المعرضة للشمس، بما في ذلك الأذنين وأعلى القدمين والساقين .

فوائد واقي الشمس
يقول هولمان : ” يمكن أن يقلل استخدام واقي الشمس من خطر الإصابة بسرطان الجلد والشيخوخة المبكرة للجلد، لكن لا ينبغي أن يكون هو خط الدفاع الوحيد ضد الشمس، من الأفضل الجمع بين واقي الشمس وأشكال أخرى من الحماية من أشعة الشمس، ويمكن للمجتمعات المساعدة في استراتيجيات مثل توفير الظل في المناطق الخارجية، والتي يمكن أن تسهل على الأفراد الحفاظ على أنفسهم من أشعة الشمس أثناء الاستمتاع بالخارج ” .

تقدم الأكاديمية هذه النصائح الإضافية للحماية الشمس :
1- يجب البحث عن الظل خاصة بين الساعة 10 صباحا و 2 مساءا، فعندها تكون أشعة الشمس هي الأقوى .

2- إذا كانت هناك رغبة في اكتساب اللون الأسمر، فيجب استخدام منتجا ذاتي الدباغة، ولكن يجب الاستمرار في استخدام واقي الشمس معه .

3- يجب ارتداء الملابس الواقية بما في ذلك قميص طويل الأكمام والسراويل، وقبعة واسعة ونظارات شمسية عندما يكون ذلك ممكنا .

ويقول الدكتور ليبول : ” يصاب واحد من كل خمسة أمريكيين بسرطان الجلد في حياتهم “، ويتابع : ” إن أفضل طريقة لتقليل خطر الإصابة بسرطان الجلد هي حماية النفس من التعرض للأشعة فوق البنفسجية ” .

اضرار واقي الشمس على البشرة

نتفق جميعاً على أضرار أشعة الشمس على البشرة ،ونعتبر الواقي الشمسي أنه مصدر الحماية الوحيد ضد أشعة الشمس الحارقة ، ولكن يجب أن نحذر فعلى الرغم من فائدته في حماية بشرتنا إلا أنه له أضرار كثيرة ، سوف نستعرضها معا في ذلك المقال .

فوائد واقي الشمس
– حماية الجلد من الحروق التي يتسبب بها التعرض الشمس .
– حماية البشرة من الإصابة بالكلف والنمش .
– الحفاظ على البشرة من الاسمرار والمساعدة في توحيد لون البشرة .
– ترطيب البشرة لاحتواء بعض الأنواع على فيتامينات مغذية للبشرة .

كيفية اختيار واقي الشمس المناسب
يفضل الاستعادة بأحد أطباء الجلدية لاختيار نوع جيد يناسب نوع البشرة ، ويكون من الأنواع الطبية ذات الجودة العالية ولا يحتوي على مواد عطريه ، والحرص على استخدام واقي شمس ذو حماية عالية للمحافظة على بشرتك من أشعة الشمس الضارة فمثلاً عامل الحماية 100 يكون أفضل من عامل حماية 50  ، فكلما زادت نسبة عامل الحماية كلما زادت نسبة حماية البشرة من الأشعة الفوق بنفسجية .

أضرار استعمال واقي الشمس
– تحتوي بعض أنواع الواقي الشمسي على مواد كيميائية يمكنها أن تسبب تهيج للجلد مثل الاحمرار، والتورم، والتهيج والحكة، كالعطور والمواد الحافظة.

– يسبب واقي الشمس حدوث تهيج واحمرار في العين ، وقد يتسبب في مخاطر كبيرة اذا تم دخوله للعين قد يصل الأمر إلى حدوث فقدان للبصر، لذا ينصح اذا دخل العين تغسل العين جيداً بماء بارد ويجب استشارة الطبيب عند حدوث مضاعفات .

– قد تبين من خلال عدة أبحاث أن بعض الكريمات الواقية من الشمس بها مكونات تعوق الغدد الصماء ونجد العديد من الدراسات والأبحاث التي تشير إلى وجود جزيئات مجهرية دقيقة لثاني أكسيد التيتانيوم الشائعة في العديد من المنتجات، و التي تكون أكثر ضرراً من الأشكال الكبيرة لهذه المواد الكيماوية. وقد تصل إلى أجزاء مختلفة من الجسم، وتعبر إلى المشيمة وتؤثِّر على الجنين و تسبب ضرراً للحمض النووي و تسبب بمرض السرطان.

– بعض الأنواع من الواقي الشمسي الغير طبية تحتوي على مواد لها أثر ضارة جدا على خلايا الجسم, وبعضها أيضا يؤثر على مستوى الأستروجين في الدم.

– تحتوي بعض أنواع الواقي الشمسي على فيتامن أ ،الذي يسبب سرعة في نمو الأورام الجلدية حين يتم وضعه والتعرض للشمس.

– تتسبب بعض أنواع الواقي الشمسي من زيادة التصاق الأوساخ والأتربة في البشرة مما يؤدي إلى سد بصيلات الشعر والتهابها

– يزيد من مشاكل حب الشباب خاصة في حالة البشرة الدهنية لاحتوائه على زيوت تعمل على غلق مسام البشرة  .

خطوات تجنب مخاطر واقي الشمس
–  يجب اختيار المنتجات الوقاية من الشمس الطبية الموثوقة والتي لا تحتوي على نسبة من الحكول لتجنب حدوث احمرار وتهيج للجلد .

– عدم استخدام واقي شمس في حال وجود مشكلة حب شباب واستخدام علاجا لحب الشباب قبل وضع واقي الشمس على البشرة.

– ينصح الأطباء بالتأكد من تاريخ الصلاحية، حيث إن معظم كريمات الحماية من الشمس لها تاريخ صلاحية سنتين ، لذا عليك التأكد من تاريخ الصلاحية أولاً قبل الإستخدام .

ـ ينصح بإستخدام واقي الشمس الذي تحتوي على أكسيد الزنك، لأنها تسبب حساسية أقل.
– يفضل استخدام كريمات تخلو من الزيوت وخاصة اذا كانت البشرة دهنية كي لا تسبب الإصابة بحب الشباب .
– عند بداية استعمال واقي الشمس يصبح له صلاحية أخرى  فلا تزيد فترة الاستعمال بعد فتحه أكثر عن ثلاثة شهور.
– ينصح بتجربة الكريم الواقي على اليد قبل شرائه ، خصوصا لمن لديهم حساسية من بعض المنتجات .
– استخدام واقي شمس للأطفال لا يحتوي على مواد عطرية لأنها تعمل على التهاب البشرة .
– نحرص على استخدام واقي شمس يحتوي على فيتامينات مغذية.
–  شرب الماء بكميات كبيرة لترطيب البشرة.
– الاهتمام بغسل البشرة بشكل جيد قبل استعمال واقي الشمس وبعد استخدامه .

بدائل طبيعية للواقي الشمسي :
يعتبر حجب الشمس بالتغطية بالملابس وحمل الشمسيات أمر ليس بالسيء لحجب أشعة الشمس الضارة عن البشرة ولكن هناك بعض المنتجات الطبيعية التي تحافظ على البشرة .
– زيت السمسم : ويعتبر بديل طبيعي فعال لواقي الشمس، حيث أنه يحجب حوالي 30% من أشعة الشمس وليس له أي أضرار على البشرة .

– زيت جوز الهند : منع 20% من أشعة الشمس الضارة ، ويدهن زيت جوز الهند  على البشرة المعرضة للشمس كل ساعة للحصول على حماية أفضل .

– زيت الزيتون : ويعتبر أيضا بديل فعال للحماية من الشمس ، وهو من الزيوت المتوفره دائما في الأسواق وليس له أي أضرار على البشرة .

كيفية عمل واقي شمس بمكونات طبيعية

ينصح الأطباء باستخدام واقي الشمس حتى لا تتأثر البشرة بأشعة الشمس الضارة التي تتسبب في حدوث تقشير بالجلد و تصيبه بالجفاف و تزيد من إنتاج مادة الميلانين مما يؤدي لسمار البشرة ، كما أن كثرة تعرض الجلد للشمس يعرضه للشيخوخة المبكرة و خطر الإصابة بالسرطان خاصة خلال فصل الصيف ، و يحاول الناس شراء أفضل أنواع واقي الشمس لضمان فاعليته و جودته و لكن مع الأسف يشتمل أغلبها على مواد كيميائية ضارة بالبشرة ، لذلك من الممكن عمل واقي الشمس بطريقة طبيعية في المنزل لتجنب هذه الأضرار .

طرق عمل واقي للشمس بمكونات طبيعية :
– طريقة عمل واقي شمع العسل :
اولاً : المكونات
يجب أن يتم تجهيز حوالي ملعقة كبيرة من شمع العسل ، بالإضافة إلى ملعقتان كبيرتان من أكسيد الزنك ، و إحضار ثلث كوب من زيت بذور العنب مع كبسولة من فيتامين E ، و ملعقة كبيرة من هلام الصبار ، مع وجود ثلاثين نقطة لزيت عطري من أي نوع ، بالإضافة إلى نصف كوب من الماء المغلي .

للمزيد أضغط هنا

ثانياً : خطوات العمل
– يتم إضافة شمع العسل إلى كل من زيت بذور العنب و أكسيد الزنك  و وضعهم في وعاء ، ثم تركهم على نار هادئة و تحريك المكونات حتى يذوب الشمع ، بعد ذلك يتم رفع الخليط من على النار ثم إضافة كبسولة الفيتامين إليه .

– يتم إحضار هلام الصبار و إضافته إلى وعاء يحتوي على ماء مغلي ، ثم يُترك الوعاء على النار الهادئة لفترة قليلة من الوقت ، بعد ذلك يتم إخراج هلام الصبار و إضافته إلى الوعاء الأول .

– يتم إضافة الزيت العطري إلى الخليط و بعد ذلك يتم صب الخليط داخل زجاجة و غلقها بأحكام ، ثم تركها في الثلاجة و بذلك يكون واقي الشمس جاهز للاستخدام ، مع العلم أنه إذا كانت البشرة حساسة فلا يتم وضع الزيت العطري .

– طريقة عمل واقي زبدة الشيا :
اولاً : المكونات
يجب أن يتم تجهيز نصف كوب من زيت اللوز ، مع ملعقتان كبيرتان من زبدة الشيا ، بالإضافة إلى ملعقتان كبيرتان من أكسيد الزنك و حوالي عشر قطرات من زيت بذور الجزر ، كذلك خمس و عشرون قطرة من زيت اللافندر و أخيرا عشر قطرات من خلاصة الفانيلا .

ثانياً : خطوات العمل
– توضع كافة المكونات السابقة داخل وعاء مع بعضها البعض باستثناء أكسيد الزنك .
– يتم ملئ ما لا يقل عن نصف وعاء بالماء و ذلك لإعداد حمام مائي ساخن .
– يوضع الوعاء الأول بالحمام المائي و يتم تحريك مكوناته لكي تذوب بشكل تام .
– يتم إضافة أكسيد الزنك إلى الوعاء ثم تحريكه عدة مرات لكي يختلط بالمكونات .
– يتم سكب الخليط داخل وعاء معقم ثم اغلاقه تركه بالثلاجة و بذلك يكون جاهزاً .

– طريقة عمل واقي الليمون
اولاً : المكونات
يتم تجهيز ملعقتان كبيرتان من الحليب كامل الدسم ، مع ملعقة كبيرة من مسحوق عشبة الزولا ، بالإضافة إلى إحضار ملعقة كبيرة من عصير الليمون و ملعقتان صغيرتان من دقيق القمح ، و اخيراً نصف ملعقة صغيرة من الكركم .

ثانياً : خطوات العمل
– يتم وضع كل من عشبة الزولا و الكركم و الدقيق مع بعضهم البعض داخل وعاء ثم خلطهم بشكل جيد .

– يتم إضافة الليمون و الحليب إلى الوعاء ، ثم يتم تقليبهم جيداً حتى تختلط جميع المكونات مع بعضها و تشكّل كريم متماسك .

– إذا أصبح الخليط قاسياً و متجمداً يجب أن يتم وضع بعض الحليب لأنه يساعد على جعل الخليط أكثر ليونة ، و بذلك يصبح الكريم جاهزاً للاستخدام .

الطريقة الصحيحة لاستخدام واقي الشمس :
– يجب استعمال واقي الشمس في فصل الشتاء أيضاً و ليس في فصل الصيف فقط ، و يتم وضعه بعد أن يتم غسل الوجه جيداً بالماء و الصابون للمساعدة على فتح مسام الجلد مما يسهل عملية امتصاص الجلد لمكونات الكريم .

– يجب دهن الوجه بالكريم بشكل كامل عدة مرات و ذلك حسب فترة الخروج من المنزل و بعد وضعه يفضّل الانتظار لحوالي عشرين دقيقة قبل الخروج حتى يتم امتصاصه بشكل كامل ، كذلك يجب الابتعاد عن التعرض المباشر لأشعة الشمس في وقت الذروة  .

– يفضل أن يتم استعمال مستحضرات غسول الوجه من أجل إزالة آثار كريم واقي الشمس ، و ذلك لأن الماء وحده لا يستطيع أن يزيل كريمات واقي الشمس بشكل جيد ، و يجب الحرص على إزالته قبل الخلود إلى النوم .

كيفية اختيار واقي الشمس مناسب للبشرة

يعرف واقي الشمس بأنه منتج يحتوي على العديد من مكونات أساسية، والتي تختلف من منتج لآخر وتقوم بعمل طبقة حماية على البشرة لمنع وصول الأشعة فوق البنفسجية إليها، وهي نوعان نوع A و هو يخترق البشرة بدرجة عميقة مسببا لها التجاعيد وظهور علامات تقدم السن، و النوع B يسبب تلف الجلد وظهور علامات التقدم مبكرا  و أحيانا الإصابة بسرطان الجلد، واقي الشمس من الأساسيات التي لا غنى عنها للمرأة خصوصا في فصل الصيف، و ذلك لتجنب أضرار أشعة الشمس على البشرة وتأثيراتها السلبية، مثل البقع البنية و النمش و الحروق و أيضا تجنب اسمرار البشرة.

مكونات واقي الشمس

يحتوي واقي الشمس على أكثر من فلتر لتنقية الأشعة فوق البنفسجية، والتي تتكون من 3 أنواع مركبات عضوية وهي التي تمتص الأشعة فوق البنفسجية، مثل oxybenzone وهي التي عادة مسبب لمرض سرطان الجلد، جزيئات عضوية وهي التي تقوم بامتصاص الضوء و تحتوي على مركبات تحمل الضوء عن البشرة، وتسمى  chromophores  و هي تقوم بانعكاس أو تشتيت جزء من الضوء، و في طريقة عملها تتغير عن المركبات العضوية ومنها Tinosorb M، جزيئات غير عضوية وهي التي تقوم بانعكاس reflect و تبديد scatter و امتصاص absorbs، والأشعة فوق البنفسجية مثل  titanium dioxide و  zinc oxide.

عامل الحماية لواقي الشمس

المقصود بعامل الحماية هو قدرة واقي الشمس على حماية البشرة، من الأشعة فوق البنفسجية الناتجة من أشعة الشمس والتي تعرف ب UVB، فأغلب أنواع واقي الشمس التي تعمل بعامل حماية 15 إلي أكثر تقوم بحماية البشرة بشكل جيد، بمعنى أن البشرة الغير محمية بواقي الشمس تحتاج 20 دقيقة للاحمرار، فعند استعمال واقي الشمس لها يضاعف المدة 15 مرة أي ما يصل إلى 5 ساعات، و بمعنى أيضا أن عامل الحماية 15 يقوم بحماية البشرة ما يصل إلى 98% من الأشعة فوق البنفسجية، و هذا يدل انه لا يوجد واقي شمس يعمل على حماية البشرة بشكل كامل، ومهما كانت كفاءته فإنه لا يستمر على البشرة أكثر من ساعتين إلا ووجب إعادة وضع.

أسس اختيار واقي الشمس مناسب

قومي باختيار عامل حماية 15 فأكثر فهو لا يتمثل في عدد الساعات التي يقضيها على البشرة في الحماية، فيجب وضع واقي الشمس على البشرة كل ساعتين، خاصة في الأيام شديدة الحرارة و بعد السباحة و بعد العرق الشديد، أيضا قومي باختيار حماية طويلة المدى ليحميك من الأشعة فوق البنفسجية UVA، و عند الشراء تأكدي من أن المنتج يحتوي على هذه الحماية، لان هذا النوع من الإشاعة يقوم باختراق الجلد بعمق و يسبب التجاعيد للبشرة، كذلك قومي باختيار نوع واقي شمس مقاوم للماء و هو لا يعزل الماء، فيمكن للماء والعرق إزالة واقي الشمس من البشرة، لكن يمكنه أن يقاوم الماء بمعنى أنه يدوم مدة أطول عند تعرضه للماء.

الواقي الشمس المناسب لأنواع البشرة المختلفة

يوجد 17 مكون لواقي الشمس يحتوي على مركبات كيميائية مثل  PABA ‘ Cinnamates، فهي تقوم بامتصاص الأشعة فوق البنفسجية و تحويلها إلى طاقة حرارية، وأيضا مركبات فيزيائية مثل ثاني أكسيد التيتانيوم و أكسيد الزنك، و هى تقوم بانعكاس الإشاعة فوق البنفسجية الضارة وتشتتها قبل أن تصل إلى الجلد و تتعمق، إذا كانت بشرتك حساسة فهي قد تلتهب إذا تم استخدام المركبات الكيميائية، فيفضل استخدام مركبات الفيزيائية التي تحتوي على أكسيد الزنك، و إذا كنتي من أصحاب البشرة الجافة فيمكن استخدام واقي شمس يحتوي على مرطب، و هى أنواع كثيرة متوفرة مثل اللانولين و الزيوت و مادة دايميثيكون.

وعادة ما يأتي واقي الشمس الذي يحتوي على مرطبات طبيعية يكون على هيئة كريم أو غسول أو مرهم، أما إذا كنتي من أصحاب البشرة البيضاء فيمكنك استخدام واقي الشمس بعامل حماية 30 مع تكرار وضعه كل ساعتين، و أصحاب البشرة الداكنة يمكن استخدام واقي شمس خاص يحتوي علي التيتانيوم ولكنه يترك ترسبات بيضاء، وغالبا أصحاب البشرة الداكنة لا يحتاجون إلى واقي شمس، لكن يوجد مستحضرات حديثة تحتوي على جزيئات يتغلغل دخل مسامات البشرة لتبدو طبيعية جدا، قومي بالبحث عن واقي شمس واسع المدى و يحتوي على عامل حماية 15 أو أكثر.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe