6- صفات الشخص المريض نفسيا

45

6- صفات الشخص المريض نفسيا

قد يتبادر إلى أذهان البعض أن صفات الشخص المريض نفسيا هي نفسها صفات الشخص الذي فقد عقله، ولكن حتى نصل إلى تفصيل صفات الشخص المريض نفسيا ينبغي أن نعلم أولا ما هو المرض النفسي وما هي سماته وما الآثار التي يحدثها على الشخص، وبعدها قد تستنتج بمفردك صفاته وكيفية التعامل الصحيح مع أصحاب المرض النفسي.

ما هي علامات وصفات الشخص المريض نفسيا

بالطبع تختلف علامات الشخص المريض نفسيا باختلاف المرض النفسي المصاب به، ولكن تعد أبرز علامات المرض النفسي ما يلي :

  • الشعور بالحزن وفقدان الرغبة في الحياة.
  • اضطراب التفكير وعدم القدرة على التركيز.
  • الخوف والقلق المستمر.
  • التقلب المزاجي الشديد صعودا وهبوطا ما السعادة الغامرة إلى الحزن الشديد.
  • الرغبة في الانعزال والابتعاد عن الأهل والأصدقاء.
  • الشعور الدائم بالذنب وتأنيب الضمير المبالغ فيه.
  • الانفصال عن الواقع والعيش في عالم الخيال المنفصل عن الحقيقة.
  • الشعور الدائم بالإرهاق وعدم القدرة على ممارسة أي نشاط وضعف الطاقة الجسدية.
  • الشك الدائم في الآخرين والارتياب المستمر.
  • أوهام وجنون العظمة.
  • عدم القدرة على التعامل مع المشكلات اليومية.
  • اضطرابات الشهية وزيادة أو انخفاض الوزن بطريقة ملحوظة.
  • ضعف القدرة الجنسية.
  • الغضب الشديد والسلوك العدواني الغير مبرر.

علامات تدل ان الشخص مريض نفسيًا

العلامات التحذيرية الاساسية التي تدل ان الشخص مريض نفسيًا هي

  • تغيرات شديدة في المزاج
  • الانسحاب والعزلة الاجتماعية
  • تغيرات خطيرة في عادات تناول الطعام والنوم
  • الحزن المستمر او العصبية
  • القلق الشديد

ما هي صفات الشخص المريض نفسيًا

سمات المريض النفسي يمكن ان تختلف، بناءً على الاضطراب النفسي وشدة الاضطراب، لكن العلامات والاعراض التي تشاهد في الاضطرابات النفسية وتدل على ان الشخص مريض نفسيًا هي:

  • الشعور بالتعب والتعاسة
  • انعدام القدرة على التركيز
  • الخوف المفرط
  • شعور غير طبيعي بالذنب
  • تغيرات حادة في المزاج
  • الهياجية
  • الميل للتصرف بعنف مع الاخرين
  • العزلة وتجنب الاهل والأصدقاء والنشاطات الاجتماعية
  • عدم القدرة على الاستمرار بالعلاقات العاطفية
  • انعدام القدرة على العمل او الدراسة
  • التحدث بكلام لا معنى له
  • الشعور بالتعب
  • الارق او النوم لفترات طويلة
  • الانفصال عن الواقع
  • الأوهام (وهي معتقدات خاطئة يؤمن بها المرضى النفسيين، على الرغم من اثبات عدم صحتها امامهم، الا انهم يستمرون بتصديقها)
  • جنون العظمة
  • الهلوسات (سماع أصوات غريبة، او شم روائح غريبة غير طبيعية، او الشعور بوجود أشياء غريبة على البشرة)
  • عدم القدرة على التعامل مع المشاكل اليومية او التوتر
  • استهلاك الكحول المفرط
  • ادمان الكحول
  • فقدان الشهية او تناول الطعام المفرط
  • نقص الرغبة الجنسية
  • أفكار انتحارية

الشخص المريض نفسيا
الشخص المريض نفسيا

ما هي أسباب المرض النفسي؟

تتراوح أسباب المرض النفسي ما بين أسباب وراثية إلى أسباب بيئية على النحو الآتي :

  • الأسباب الوراثية للمرض النفسي 

وجود أقارب من الدرجة الأولى يشير إلى وجود جينات حاملة للمرض في العائلة واحتمال إصابة الأبناء بهذا المرض واردة للغاية.

  • أسباب بيئية واجتماعية

الظروف الاجتماعية قد تزيد بالطبع من خطر إصابة الشخص ببعض الأمراض النفسية مثل التعرض لحادث مريع في فترة الطفولة أو خسارة تجارية شديدة أو غيرها من الظروف الاجتماعية 

  • أسباب بيولوجية

اضطراب نسبة النواقل العصبية في الدماغ يؤثر على قدرة المستقبلات العصبية مما يؤدي إلى انخفاض كفاءتها واضطراب الحالة المزاجية صعودا وهبوطا.

أسباب الامراض النفسية

السبب الأساسي للأمراض النفسية غير محدد، لكنه يمكن ان ينجم عن الأسباب الجينية والعوامل البيئية او مزيج بين الاثنين:

  • العوامل الجينية: الامراض النفسية شائعة اكثر لدى الأشخاص الذين لديهم أقارب مصابين بالمرض النفسي، بعض الجينات الموروثة تزيد من خطر الامراض النفسية، كما ان العوامل البيئية والنفسية الأخرى يمكن ان تحرض المرض النفسي
  • التعرض لعوامل بيئية مؤذية قبل الولادة: التعرض للمواد السامة، والاضطرابات الالتهابية، الكحول او الادوية خلال الحمل يمكن ان يزيد من فرصة إصابة الشخص بالمرض النفسي في مرحلة متقدمة من حياته
  • تغير في كيمياء الدماغ: النواقل العصبية هي مواد كيميائية في الدماغ تقوم بنقل الإشارات الى الاجزاء الأخرى من الدماغ وبقية الجسم، وعند حدوث خلل في هذه المواد الكيميائية، يمكن ان تتغير وظيفة الاعصاب، وتؤدي للإصابة بالمرض النفسي.

صفات الطفل المريض نفسيًا

يمكن ان يعاني الأطفال من لحظات ومواقف تتغير فيها سلوكياتهم ويشعرون بالحزن، لكن في بعض الاحيان يمكن الا يعود الأطفال الى حياتهم الطبيعية بعد مرور ازمة معينة، ويتحول الطفل بعدها الى مريض نفسي

العلامات العاطفية والسلوكية التي تشير ان الطفل مريض نفسيًا

  • تصرف الطفل بشكل عدواني او دفاعي بشكل متكرر ومستمر
  • بكاء الطفل وحزنه
  • القلق الشديد لدى الطفل
  • انزعاجه الطفل واستيائه عند ابتعاده عن والدته، او انعزاله وتجنبه الانخراط في المجتمع
  • تصرف الطفل بطريقة غير ملائمة، مثل مص أصابعه، او تبليل السرير
  • صعوبة في الانتباه، او اذا كان الطفل لا يمكنه الجلوس او البقاء مركزًا

العلامات الجسدية: يمكن ان يعاني الطفل من:

  • صعوبة في تناول الطعام او النوم
  • الم جسدي ليس له سبب طبي، مثل الصداع، الام المعدة، الغثيان او الالام الجسدية الأخرى

العلامات الاجتماعية والاعراض في المدرسة تتضمن:

  • عدم حصول الطفل على علامات جيدة في المدرسة
  • عدم قدرة الطفل على التواصل بشكل جيد مع الأطفال الاخرين
  • انعدام رغبة الطفل في حضور المناسبات الاجتماعية مثل حفلات أعياد الميلاد

الشخص المريض نفسيا
الشخص المريض نفسيا

ما هي اشد أنواع المرض النفسي؟

من أشد أنواع المرض النفسي ما يأتي :

  • الاضطرابات التي تؤثر على إدراك الشخص للدرجة التي تفصله عن الواقع وتجعله يعيش في عالم من الخيالات والأوهام من أكثر الاضطرابات شدة، مثل الذي يحدث في اضطراب الشيزوفرانيا.
  • الاضطرابات النفسية التي تؤدي إلى التقلبات المزاجية الشديدة مثل الذي يحدث في اضطراب ثنائي القطب والذي تتراوح فيها التقلبات المزاجية الشديدة ما بين الاكتئاب الشديد إلى الهوس المفرط.

كما سبق أن ذكرنا أن سمات وعلامات المرض النفسي تختلف باختلاف الاضطراب النفسي الذي يعيشه الشخص.

ولكن هل تختلف السمات باختلاف السن…لنرى!!

هل تختلف سمات المريض النفسي عند البالغين والمراهقين؟

من المعلوم أن حياة المراهقين مليئة بالأحداث المضطربة ويملؤها عدم الاتزان النفسي والاجتماعي، وقد تنعكس عدم القدرة في مواجهة هذه الأحداث المتغيرة بالمزيد من الاضطرابات النفسية والسلوكية على النحو الآتي :

  • الإصابة بأنواع الانزعاج العصبي مثل اضطراب القلق العام.
  • الرهاب الاجتماعي والخوف الشديد من مواجهة الناس.
  • عدم القدرة على مواجهة الحياة اليومية والشعور بضعف الطاقة الجسدية.
  • التفكير المستمر في الموت والرغبة في مفارقة الحياة.
  • الشعور بأن الحياة غير عادلة وأنهم غير قادرين على استكمال العيش بها.
  • ومن ثم تظهر الأعراض الواضحة لـ الاكتئاب الحاد مثل العزلة الدائمة والحزن المستمر.
  • اضطرابات الشهية و اضطرابات النوم.
  • عدم القدرة على التركيز وصعوبة حل المشكلات اليومية.
  • القلق المبالغ فيه على الأحداث الحالية والأحداث المستقبلية.
  • الهشاشة النفسية والعاطفية.

والجدير بالذكر هنا أن الانزعاج العصبي والاكتئاب يعدان من أكثر الاضطرابات النفسية شيوعا بين المراهقين على الرغم من اختلاف الأسباب الداعية لهذا من مراهق لآخر.

كيفية علاج الطفل المريض نفسيًا

الامراض النفسية لدى الأطفال تشبه العديد من الاضطرابات الطبية التي تتطلب العلاج، وعلى الرغم من التقدم الذي جرى على علاج البالغين المصابين بالاضطرابات النفسية، فإن علاج الأطفال لا يزال في مراحله الأولية، والعلاجات الشائعة تتضمن:

  • الادوية: يمكن ان يتم علاج العديد من الامراض النفسية من خلال الادوية والعلاج النفسي، الادوية التى تستعمل لعلاج الاضطرابات النفسية لدى الأطفال تتضمن مضادات الاكتئاب، الادوية المضادة للقلق، والأدوية المنبهة ومضادات الذهان
  • العلاج النفسي: العلاج النفسي يستهدف الاستجابة العاطفية للمرض النفسي، وهذه العملية يقوم بها اخصائي يساعد الطفل على التعامل مع مرضه النفسي من خلال مناقشة الاعراض، الأفكار والسلوكيات.
  • العلاجات الإبداعية: يمكن ان يكون هذا النوع من العلاجات مفيد للأطفال الصغار الذي يعانوا من صعوبة في توصيل مشاعرهم. 

كيفية تشخيص المريض نفسيًا

يمكن معرفة ان الشخص مصاب بمرض نفسي من خلال الاعراض الواضحة والبارزة دون الحاجة لاختبار الاضطراب النفسي، لكن من الضروري زيارة طبيب متخصص من اجل ان يقوم بوضع التشخيص الدقيق لكي يحصل الشخص المريض على العلاج المناسب

سوف يقوم الطبيب بمراقبه الاعراض بدقة كي يقوم بتقييم الحالة الصحية لدى الشخص، ويجب اخبار الطبيب ما يلي:

  • اذا كان هناك عوامل محفزة معينة تفاقم الحالة الصحية
  • اذا كانت المشكلة النفسية مزمنة ومستمرة او اذا كانت تختفي وتعاود الظهور
  • الأسئلة التي يطرحها الطبيب لتشخيص المرض النفسي تتضمن متى بدأ الشخص المريض نفسيًا لأول مرة بملاحظة اعراضه الغريبة، وهل هناك شخص اخر في العائلة يعاني من مرض نفسي، وغيرها من الأسئلة المساعدة في التشخيص.

لا يوجد فحوصات طبية خاصة يمكن ان تقوم بتشخيص الامراض النفسية، لكن مشرف الرعاية الصحية يمكن ان يقوم بإجراء الفحوصات، مثل اختبارات الدم او فحوصات التصوير من اجل استقصاء الأسباب والاضطرابات الأخرى التي تؤثر على الصحة النفسية لدى الشخص.

كيفية علاج الشخص المريض نفسيًا

العلاجات للاضطرابات النفسية تتضمن

  • الادوية: بعض انواع المرض النفسي تستجيب بشكل جيد على الادوية، مثل مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان، هذه الادوية تغير المواد الكيميائية في الدماغ، لذلك يعاني الشخص من اعراض اقل، ومن المهم تناول الادوية تمامًا كما يصف الطبيب، وعدم التوقف عن استعمال الادوية دون استشارة الطبيب
  • العلاج النفسي: يمكن ان يساعد الاخصائي في تأقلم المريض مع اضطرابات وإدارة الاعراض، العلاج النفسي يمكن ان يكون عبارة عن جلسات بين المريض او الطبيب او يكون عبارة عن جلسات جماعية، كما ان العلاج السلوكي المعرفي يركز على تغير السلوكيات والأفكار السلبية
  • العلاجات البديلة: بعض الاضطرابات النفسية، مثل الاكتئاب، يمكن ان تتحسن بالعلاجات البديلة، والامثلة تتضمن العلاجات العشبية، التدليك، الوخز بالإبر، اليوغا والتأمل، ومن الافضل استشارة الطبيب قبل اللجوء لهذه العلاجات، لأنها يمكن ان تتداخل مع الادوية
  • علاج تحفيز الدماغ: لا تتحسن جميع الاضطرابات على الادوية، لذلك يمكن ان يلجأ الطبيب للعلاجات التحفيزية للدماغ، هذه العلاجات تغير من الطريقة التي تعالج فيها الاعصاب والخلايا الآخرى في الدماغ المواد الكيميائية والاستجابة للمحفزات

ولا يوجد طريقة للوقاية من المرض النفسي، لكن من الممكن ادارة الاعراض بشكل افضل عندما يقوم الشخص المريض باستشارة الطبيب فورًا اذا لاحظ تغير في سلوكياته وشك بوجود مشكلة نفسية لديه.

الشخص المريض نفسيا
الشخص المريض نفسيا

هل تختلف علامات المرض النفسي عند الزوج

قد يبدو إصابة أحد الزوجين باضطراب نفسي أمرا صعبا للغاية على الطرف لآخر، وربما دارت في ذهنه أفكار الانفصال أو الطلاق، وتعد هذه العلامات من أبرز الدلائل على إصابة أحد الزوجين باضطراب نفسي :

  • الاضطراب المزاجية الشديدة ما بين السعادة المفرطة إلى الحزن المبالغ فيه كالذي يضحك ثم يبكي بعدها.
  • الاتجاه لطريق التعاطي والإدمان في المحاولة لتخفيف بعضا من الاضطرابات النفسية التي يشعر بها.
  • الرغبة في الانعزال عن الآخرين.
  • عدم القدرة للانتباه لأمور العمل أو الأسرة جيدا.
  • الشعور الدائم بالخوف والارتباك العصبي.
  • ضعف القدرة الجنسية.
  • اضطرابات الشهية والنوم.
  • عدم القدرة على حل المشكلات.

وعلى الرغم من أن هذه السمات قد تبدو مهددة للحياة الزوجية بدرجة كبيرة، إلا أنه من حسن الحظ أن التوجه للطبيب النفسي وتلقي العلاج الصحيح يحسن هذا الحال بدرجة كبيرة.

كيفية التعامل مع الشخص المريض نفسيا في خطوات بسيطة

كيف تعامل المريض النفسي؟ هل الوصمة المجتمعية الملحقة بالمرضى النفسيين أو الشعور بالعار من إصابة أحد أفراد الأسرة بهذا النوع من الأمراض سيدفعك لعدم التعامل معهم؟، الأمر أيسر من ذلك، وإليك هذه النصائح التي قد تمكنك من التعامل الصحيح معهم :

  • استخدم لغة الحوار الهادئ للتعامل معه وتوجيهه لطلب المساعدة من الطبيب النفسي المختص.
  • احرص على معرفة أو القراءة عن المرض المصاب به.
  • حاول فهم الأعراض الخطرة للمرض والتي قد تتطلب منك طلب التدخل الطارئ من قبل الأطباء.
  • لا تتعجل في علاجه بالقوة إلا بعد استشارة الطبيب النفسي المختص.
  • حافظ على السرية التامة في علاجه، ولا تحاول إفشاء أسراره للآخرين، حتى لا يؤثر عليه ذلك الأمر بعد الشفاء سلبا، ويدفعه للانتكاس مرة أخرى

كيف يمكن أن يتسبب الإدمان في الاصابة بالمرض النفسي؟

قد يسهل ملاحظة ارتباط الإدمان بالإصابة بالاضطرابات النفسية الشائعة، لهذا دعنا نلقي الضوء عن العلاقة بين الإدمان والمرض النفسي، حيث يتمثل تأثير الإدمان على الصحة النفسية في كل مما يأتي :

  • تأثير الإدمان على الدماغ
  1. اضطراب نسبة النواقل العصبية في الدماغ.
  2. اضطراب قدرة الخلايا العصبية في الدماغ على استقبال وإرسال الإشارات العصبية.
  3. ضعف القدرات الإدراكية واضطراب التفكير والتذكر.
  • تاثير الإدمان على الحياة الاجتماعية
  1. كثرة المشكلات الاجتماعية في الأسرة والعمل.
  2. بعض المشكلات المادية الناتجة من التعاطي.
  3. السعي الدائم للتعاطي دون الاهتمام بالمسؤوليات الفردية.
  • تأثير الإدمان على الصحة الجسدية

يؤدي الإدمان بالضرورة للإصابة بالعديد من الأعراض الجسدية مثل اضطراب نبضات القلب وارتفاع ضغط الدم وارتعاش الأطراف واضطراب الجهاز العصبي.

  • ويمكنك أن تستنتج الآن أن كل هذه التأثيرات القاتلة للإدمان ستؤدي بالضرورة إلى الإصابة بالعديد من الاضطرابات النفسية، حيث يعد الاكتئاب والانزعاج العصبي من أكثر الاضطرابات النفسية التي يشخص بها مدمني المخدرات.

متى يجب زيارة الطبيب النفسي

لا تترد في طلب المساعدة من الطبيب النفسي المختص إن كنت تعاني من بعض سمات المرض النفسي التي ذكرناها من قبل والتي يعد من أبرزها الحزن الدائم المستمر والرغبة في الانعزال عن الآخرين والانزعاج العصبي وشدة القلق من الأحداث الحالية والمستقبلية.

أهم الطرق لعلاج الشخص المريض نفسيا

على الرغم من أن بعض الأمراض النفسية قد تصبح مزمنة، إلا أن التوجه لعلاج المريض النفسي سيؤدي إلى تحسين الأعراض التي يشعر بها وتحويل حياته إلى حياة أفضل، حيث تتمثل طرق علاج الشخص المريض نفسيا في كل مما يأتي

  • العلاج النفسي

القائم على الجلسات النفسية الفردية والجماعية، حيث يعد العلاج المعرفي السلوكي من أبرز الطرق النفسية في العلاج والتي أعطت نتائج جيدة.

  • العلاج الدوائي

قد يستخدم الطبيب بعض الأدوية العلاجية في العلاج والتي قد يكون لا غني عنها في بعض الأحيان خاصة في علاج الاكتئاب الحاد والانزعاج العصبي الشديد وغيرها.

اليك اهم الاسئلة الشائعة التي تدور في ذهن الكثير..

قد تبدو صفات الشخص المريض نفسيا مرهقة للكثير من المحيطين به، ولكن قد تدفعهم الوصمة المجتمعية للمرض النفسي للشعور بالحيرة الشديدة وعدم القدرة على التصرف السليم معه، لهذا تثار العديد من الأسئلة حول سمات وصفات الشخص المريض نفسيا وكيفية التعامل الصحيح معه.

هل يعتبر العنف من صفات المرض النفسي عند الزوج؟

من نتائج دراسة أجريت حديثا يمكننا أن نعلم أن الأشخاص المصابين بالمرض النفسي قد يكونون أكثر عرضة لارتكاب الجرائم بمقدار عشرة أضعاف الشخص الطبيعى.

هل يعتبر المرض النفسي وراثي؟

لا شك أن العامل الوراثي له دور هام في تحديد قابلية الشخص للإصابة ببعض الأمراض النفسية، فوجود أقارب من الدرجة الأولى مصابين بأحد الأمراض النفسية يشير إلى وجود جينات حاملة للمرض في العائلة.

هل هناك تأثير بين المريض النفسي والصلاة؟

أثبت الطبيب النفسي الأمريكي الشهير لاري دوسي أن الروحانيات لها تأثير إيجابي في تحسين الحالة المزاجية وبرهن على ذلك من بعض الحالات التي عالجها في عيادته الخاصة.

هل تظهر صفات الشخص المريض نفسيا بعد العلاج؟

دعنا نخبرك أن الإصابة بأحد الأمراض النفسية يوما ما قد يزيد من عرضة الإصابة بنفس المرض مرة أخرى بعد العلاج إذا أحاطت بالشخص بعض الظروف الحياتية أو الاجتماعية ودفعته للدخول في حالة مشابهة للمرض النفسي الذي أصابه من قبل. 

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe