60 الفتور الجنسي وكيفية التعامل معه

19

60 الفتور الجنسي وكيفية التعامل معه

يُعتبر الفتور الجنسيّ من المشاكل الشائعة التي تواجه النساء والرجال على حدٍّ سواء مع التقدم في العمر وزيادة أعباء وضغوط الحياة. وتجاهل هذه الظّاهرة قد يعيق استمرار الحياة الزوجيّة. لذلك من المفيد التّحدّث عن أسباب الفتور الجنسي بين الزوجين وطرق علاج هذه المشكلة وكيفية التّعامل معها.

ما هو الفتور الجنسيّ؟

يمكن تعريف الفتور الجنسيّ بأنّه شكلاً من أشكال انخفاض الرغبة الجنسيّة بين الزّوجين، بمعنى آخر عدم قدرة الشّريكين على تحقيق استجابة جنسيّة أو تحقيقها بصعوبة كبيرة، وعدم الاستمتاع بالعلاقة الحميمة أو الوصول إلى النّشوة الجنسيّة المرغوبة.

أسباب الفتور الجنسي

نذكر أهمّ أسباب الفتور الجنسي بين الزوجين فيما يلي:

–  عوامل نمط الحياة، مثل المهن ورعاية الأطفال.

–  الملل مع الروتين الجنسيّ المعتاد الّذي يؤدّي الى نقص الحماس.

–  بعض أنواع الأدوية والعلاجات الطّبية مثل العلاج الكيميائيّ للسّرطان.

–  كثرة الخلافات الزوجيّة.

–  استخدام أحد الزوجين للعنف عند ممارسة العلاقة الحميمة، يمكن ان يسبّب النفور عند الطرف الآخر.

كيفية علاج الفتور الجنسيّ

اليكم بعض النّصائح والإرشادات التي يُمكن أن تساعد في الحلّ:

–  استشارة الطبيب حول استبدال بعض أنواع الأدوية بتلك الّتي لا تؤثر على الأداء الجنسيّ.

–  الاسترخاء والهدوء وممارسة تمرينات التنفّس أو اليوجا.

–  اتّباع نظام صحي سليم بانتظام وممارسة التّمارين الرّياضيّة الّتي تعزّز من تنشيط الدورة الدموية.

–  من المهمّ كذلك التواصل مع الشّريك والتّحدّث عن كلّ المشاكل ومحاولة إيجاد الحلول المناسبة لها سوياً.

نخلص إلى القول إن العلاقة الحميمة من أفضل الطّرق الّتي يعبّر من خلالها الزّوجين عن حبّهما لبعضهما، لكنّها علاقة حسّاسة تحتاج للتّجديد ولعناية خاصّة.

أسباب-الضعف-الجنسي-النفسية

الدورة الشهرية قد تكون السبب وراء الفتور الجنسي!

الجانب الجنسي جزء مهم وعنصر أساسي في الحياة الزوجية، وهو وسيلة لتقوية الودّ والوفاق بين الزوجين. إلا أن هذه العلاقة الجنسية قد تمرّ ببعض المطبات نتيجة عوامل كثيرة، من أهمها أن الهرمونات عند المرأة، إذ يحفّز هرمون الأستروجين رغبتها الجنسية، في حين يضعفها البروجسترون في فترات معينة من الشهر.

 أسباب فتور رغبة المرأة الجنسية قبل الدورة الشهرية

في فترة ما قبل الدورة الشهرية، يتقلّب التوازن في الهرمونات الجنسيّة الأنثويّة ما يعدّ أمراً طبيعيّاً، وذلك بسبب إرتفاع نسبة الأستروجين في الدم، وانخفاض معدّل البروجيستيرون. وإن هذا التقلّب يشكل اختلالاً كبيراً وخطيراً إذا ما ترافق بنظام غذائيّ غير صحّي ما يسبب ضعف جهاز المناعة، ويؤدي الى تضخّم الكبد، إضافة الى اختلال التوازن في غشاء المعدة.

وإضافة الى هذه العوامل التي تظهر على جسم المرأة بقوّة في الأيّام التي تسبق بداية الدورة الشهريّة، فإنّ ارتفاع معدّل الأستروجين يزيد من انخفاض معدّل السيروتونين أو هرمون السعادة المسؤول عن تعديل المزاج، ما يسبب الشعور بالاكتئاب. وبالتالي تتراجع رغبة الزوجة بالعلاقة الحميمة مع زوجها أو حتى تنعدم بشكل كامل.

هرمونات المرأة هي السبب!

لا شك أن جسم المرأة يشهد تقلبات هرمونية بشكل يفوق ثلاثة أضعاف التقلبات الهرمونية عند الرجل. ويحدث ذلك في فترة الطمث أو مع التقدم في السن.

وإن التغيرات الشهرية في مستويات الهرمونات عند المرأة هو ما يؤثر على  رغبتها الجنسية، فغالباً ما تميل النساء الى الرغبة الجنسية كلما زاد استعداد الجسم للحمل، وتكون الرغبة في قمّتها في منتصف فترة الدورة الشهرية، وتحديداً عند فترة التبويض.

في المقابل، بعد مرور هذه المدة، تصبح المرأة أقلّ استجابة لرغبات شريكها، لأن الرغبة الجنسية تهبط عندها إلى أدنى مستوياتها بعد التبويض بفترة وجيزة.

نصائح اساسية للتغلب على الفتور الجنسي

على الشريكين أن يدركا أن مسألة الفتور الجنسي هي مسألة طبيعيّة تصيب أي زوجين غير أن الزوج أو الزوجة الحكيمة هما من يجيدان التعامل مع المسألة بحكمة ووعي تجنّبهما المشكلة وتجعلهما يتمتّعان بحياة زوجيّة هادئة وسعيدة ومثاليّة. وإليكم من موقع صحّتي نصائح للفتور الجنسي.

– تعتبر بعض المفاهيم الاجتماعية الخاطئة من أبرز أسباب الفتور الجنسي، فيسبّب حياء المرأة أو الرجل حاجزاً أو عائقاً أمام التعبير عن المشاعر عن طريق اللمس أو اللفظ ما يؤدي إلى الفتور مع الوقت بين الزوجين. لكن على الزوجين ألا يترددا في التعبير عن كل ما في داخلهم لبعضهما ويمكن لمعالج نفسي أن يساعد في حل هذه العقدة. 

– عدم اهتمام الزوج بزوجته لأن المجتمع الذكوري والشرقي يسخر من الرجل الذي يهتمّ بزوجته أو يدللها. على الزوج والزوجة إظهار الاهتمام لبعضهما البعض فلا يهمل أحدهما الآخر، لأن الطرف الذي سيشعر بأنه منبوذ سيشعر بالفتور الجنسي مع الوقت.

– على أحد الشريكين إذا شعر بفتور الآخر ألا يستسلم ويهمل شريكه من باب المعاملة بالمثل والتكبّر بل أن يساعد شريكه على الخروج من هذا الفتور وإعادة إشعال الحب ضمن العائلة.

– على الزوجين أن يعتمدا التجديد الدائم في حياتهما كتنظيم المشاريع والسفر وتنظيم المفاجآت لبعضهما البعض وإحضار الهدايا وإلا فيتسبب الملل بعد فترة بالفتور الجنسي بين الزوجين.

4 أسباب رئيسية تسبب لكَ الفتور الجنسي… تجنبها!

يعاني عدد كبير من الرجال من فتور الرغبة الجنسية بسبب عوامل عدّة تؤدي إلى انخفاضها ما يؤثر سلباً على العلاقة الزوجية. والأسباب التي تدفع الى البرودة الجنسية تختلف من رجل الى آخر ومن أهمها:

الإجهاد أو الإرهاق

يؤثر الإرهاق بشكل مباشر على العلاقة والرغبة الجنسية ما يتسبب باستنفاذ كل الطاقة  في الجسم. بالتالي يصعب على الرجل القيام بالعلاقة الحميمة. لهذا من الضروري الحصول على قسط من الراحة خلال اليوم وتجنب الإجهاد والإرهاق الشديد وتخطي ضغوط العمل.

إنخفاض هرمون الذكورة

ترتبط مشكلة الفتور الجنسي عند الرجال بانخفاض مستوى هرمون الذكورة لديهم، ففي حال انخفض هذا الهرمون تقل الرغبة الجنسية بشكل كبير عند الرجال ما يسبب ضعف الانتصاب وعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة.

ممارسة العادة السرية بكثرة

شريحة كبيرة من الرجال تدمن على العادة السرّية، مع العلم أن الافراط في ممارستها يتسبب في فتور الرجل في ممارسة العلاقة الجنسية الكاملة مع زوجته حيث سيعاني من صعوبة كبيرة من إشباع رغبة زوجته بشكل كامل.

قلة النوم

قلة النوم تؤثر على الرغبة الجنسية عند الرجل بشكل ملحوظ، لأن ذلك يؤثر على مستويات هرمون التستوستيرون عندهم. فنوم الرجل لمدة تقل عن ست ساعات يومياً يؤدي إلى انخفاض مستويات هذا الهرمون الذكري بنسبة كبيرة، وهو ما يؤثر سلباً على الرغبة الجنسية.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe