7-اكتشف أسطورة مدينة الجن و المناطيد في كبادوكيا

0 465

7-اكتشف أسطورة مدينة الجن و المناطيد في كبادوكيا

معلومات عن كابادوكيا – تركيا

تُعَدُّ كابادوكيا إحدى أهم مدن تركيا السياحية، وأكثرها شهرة في العالم، لما تتميز به من طابع أثري مهم، وقد أُدرِجتْ على لائحة التراث العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة اليونيسكو، بكونها أهم المراكز السياحية في العالم، بما تضمه به من معالم سياحية متفردة، كما أن كابادوكيا تحتضن العديد من المعالم المذهلة، ويتوافد السياح إليها من داخل تركيا ومن دول العالم كافة؛ ليشاهدوا عظمة المدينة الساحرة، مدينة المناطيد التي صبغت المدينة بلوحة فريدة من آثارها وأبنيتها التاريخية.

جدول المحتويات

طقس كابادوكيا

 تتكون تضاريس المدينة من سهل هضبي على ارتفاع يصل إلى ألف مترٍ فوق مستوى سطح البحر، كما يتخلل السهلَ عددٌ من القمم البركانية، ويعد جبل أرجييس أعلى مكان في كابادوكيا بارتفاع يقارب أربعة آلاف متر، مما يجعل مناخها مناخاً قارياً.

كابادوكيا في الصيف

نظراً للطبيعة القارية في كابادوكيا فإنها تكون حارة صيفاً، كما أن هواءها جاف في هذا الفصل، بما يجعلها ملائمة للتنزه وقضاء الأوقات الممتعة في سمائها عبر المناطيد.

كابادوكيا في الشتاء

في الشتاء يكون الجو في كابادوكيا مثلجاً وبارداً، حيث تغطي الثلوج القمم الجبلية، وهي فرصة مناسبة للسياح ليستمتعوا بالطقس البارد ويمارسوا الرياضات الشتوية، وأجملها التزلج.

منطاد كابادوكيا

تاريخيا

بما أن كابادوكيا مدينة أثرية بامتياز، وبما أنها أُدرِجتْ على لائحة التراث العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة اليونيسكو عام 1985م، فلا بد أن يكون ذلك عائداً إلى ما تحتضنه المدينة مِن معالمَ فريدة، ومنها:

مدينة الجن في كابادوكيا

 وهي مدينة تحت الأرض يعود تاريخها إلى العصر البروزني، وقد اشتهرت إبان فترة الإمبراطورية البيزنطية في القرنين السادس والسابع الميلاديين، عندما كان المسيحيون يختبئون في كهوف كابادوكيا وفي متاهاتها وأنفاقها هرباً من الغزاة، وأمّا الآن فإن اسطورة مدينة الجن كابادوكيا مفتوحة للزوار، وتحتوي على أربعة مستويات من الغرف والمتاهات.

مناطيد كابادوكيا

كما أن كابادوكيا تشتهر بمناطيدها، (Cappadocia Balloon) وهي من أجمل النشاطات الشيّقة في المدينة، وما زال السياح يقصدون المنطقة للمرور بهذه التجربة الرائعة، تجربة منطاد كابادوكيا، وذلك في أحضان الطبيعة، إذ يُحَلِّق السياحُ فوق الجبال والمناظر الطبيعية الخلابة، ليتمتعوا بكل لحظات هذه التجربة الممتعة، ابتداءً من عمليات نفخ المنطاد وإشعال النيران فيه، ثم انتهاء بانطلاقه في تدرِّج لطيف من الأرض إلى المرتفعات.

مداخن العفريت في كبادوكيا

ولا يمكن للسائح أن يغادر المدينة من غير أن يزور مداخن العفريت في كابادوكيا، ولربما يظهر أن الاسم مخيف وهو بعكس ذلك تماماً، إذ تقع المداخن في القرية الساحرة الحجرية غوريم، والمتميزة بسحر التمدد الطبيعي، عبر مجموعة كبيرة من الجبال والهضاب الصغيرة، التي تغيرت ملامحها بفعل العوامل الطبيعية، ولذا يطلق عليها اسم مداخن العفريت، وتفتح أبوابها يومياً أمام السياح للتجول داخلها.

قرية جافوشين

كما تُعَدُّ قرية جافوشين (Çavuşin) من أهم المعالم السياحية الساحرة فيها، وتقع بين مدينتي أفانوس وغورمة التابعتين للمنطقة، تطل على القرية طبقةٌ من الصخور التي تشكلتْ نتيجة ثوران البراكين فيها قبل ستين مليون سنة، ومن خلالها يمكن مشاهدة قرية جافوشين الصغيرة تحت الصخور المنحوتة، وقديماً كان المسلمون يعيشون مع الروم قرب قرية جافوشين التي كان يقطنها الرهبان المسيحيون الهاربون من طغيان الروم الوثنيين،

مما جعل الديانة المسيحية منتشرة في المنطقة، وبحلول القرن الثامن أصبحت قرية جافوشين مركزاً دينياً مهما، وعندما صارت المسيحية الدين الرسمي للإمبراطورية الرومانية، تحول مخبأهم لدير عبادة، وأنشئت كنيسة القديس يحيى، أقدم كنائس جافوشين وأكبرها، ولم يبقَ منها سوى أربعة أعمدة.

مدينة الجن

اين تقع كابادوكيا؟

تقع كابادوكيا في وسط تركيا، وتحديداً في ولاية نوشهر بالجهة الشرقية من هضبة الأناضول.

مطار كابادوكيا

ترتبط “كبادوكيا” بباقي المدن التركية، ويعد مطار “إركيليت” الدولي (ويبعد نحو خمسة وسبعين كيلو متراً عن قرية غوريم)، ومطار “نوشهر كبادوكيا” (ويبعد نحو أربعين كيلو متراً عن قرية غوريم) أقرب المطارات، كما أنه حال وصول السائح إلى المطار فإنه يجد عدداً من سيارات الأجرة والسيارات التي يمكن استئجارها، والتي تقله إلى الفندق أو إلى مركز المدينة.

كم تبعد كابادوكيا عن اسطنبول

تبلغ المسافة بين كابادوكيا واسطنبول نحو سبعمئة وثلاثين كيلو متراً، ويمكن السفر إليها من اسطنبول عبر استئجار سيارة في رحلة تستغرق تسع ساعات تقريباً، أما في الحافلة فتستغرق الرحلة بين عشر ساعات إلى اثنتي عشرة ساعة، كما أن هناك قطاراً من إسطنبول إلى قونيا، ومن قونيا يستقل السائح حافلة في رحلة تستغرق أربع ساعات ليصل إلى كابادوكيا.

المسافة بين كابادوكيا وطرابزون

تبلغ المسافة بين طرابزون وكابادوكيا ما يقرب من ستمئة وخمسين كيلو متراً، ويمكن السفر إليها من طرابزون عبر استئجار سيارة في رحلة تستغرق عشر ساعات تقريباً، أما في الحافلة فتستغرق الرحلة ما يقرب من ثلاث عشرة ساعة، كما أنه يمكن للسائح أن يستقل طائرة من طرابزون إلى كابادوكيا.

المسافة بين كابادوكيا وانطاليا

وكذلك الأمر فإن المسافة بين كابادوكيا وانطاليا تبلغ خمسمئة وخمسين كيلو متراً.

كم تبعد كابادوكيا عن بورصه

 تبلغ المسافة بين كابادوكيا وبورصة ستمئة وسبعين كيلو متراً.

كم تبعد كابادوكيا عن انقرة

تبعد كابادوكيا عن انقرة  مسافة ثلاثمئة وخمسين كيلو متراً، ويمكن السفر إلى كابادوكيا من هذه المدن بالطرق الثلاثة.

شاليهات وفنادق كابادوكيا

تضم كابادوكيا أفضل فنادق تركيا في التصنيف، كما أن شاليهات كابادوكيا من أجمل الشاليهات الفاخرة، لما توفره من أماكن إقامة مريحة في مواقع هادئة وقريبة من معالم المدينة الجذابة.

ويعد فندق دينلر من أفضل فنادق كابادوكيا، ويطل على منطقة كاياكابي، يوفر الفندق أماكن إقامة مريحة وهادئة، بغرفه الفخمة وأجنحته المميزة، ويحتوي على مرافق ترفيهية عديدة، كما أنه يرتّب لنزلائه رحلات إلى المناطيد الهوائية ورحلات سياحية أخرى.

كما أن فندق كابادوكيا لودج من أرقى فنادقها، ويقع على بعد خمسة كيلو مترات من مدينة نيوشهير، ويوفر إضافة إلى غرفه الأنيقة وخدماته المميزة، ملعباً للتنس.

تتميز المدينة بكثرة الفنادق والشاليهات ذات الطابع الأثري التاريخي، ومن ذلك فوكاس كيف سويتس، إذ يقع في قرية جافوشين، فما زالت أجواء الماضي تعبق فيه إضافة إلى غرفه المريحة وأسرّته الوثيرة وأجنحته الفخمة، بما في ذلك شرفة كبيرة توفر مناظر خلابة تطل على المناظر الطبيعية بما فيها المداخن والتكوينات الصخرية.

مداخن العفاريت


وهناك فندق ميوزيام (تركيا أُتْشيسار)، وهو فندق فاخر بإطلالته الساحرة وخدماته المميزة، وعبقه التاريخي الفاخر، حيث الوحدات الحجرية والأطلال التاريخية المترامية، ويتميز الديكور في بعض الغرف بالتحف التي لا تقدر بثمن، كما يعد المسبح الخارجي الدافئ أحد أفضل المرافق في الفندق.

قرية جافوشين


وهناك فندق بريميوم كيفز على بعد عدة كيلومترات من مناطق الجذب الرئيسة، مثل متحف زلفي المفتوح، وهنا يتمكن السائح من البقاء في غرف القرون الوسطى المنحوتة مباشرة من صخور المناظر الطبيعية، كما أن غرف الفندق تتميز بالديكور الراقي، وفيه الجداريات الحجرية المزخرفة، والأثاث المنقوش باليد، والمسبح الرائع في الهواء الطلق، بما يضمه من مأكولات تركية فاخرة… وغير ذلك من فنادق وشاليهات تاريخية فاخرة.

عرفت بالأرض الساحرة، لروعتها التي تعدت حدود الجمال، وتجاوزت بسحرها مقاييس الخيال، لتعلو شهرتها بالآفاق، إنها مدينة “كابادوكيا (Kappadokia)”، الواقعة في منطقة “نوشهر”، القابعة بين أنقرة و”سيفاس” و”قونيا” و”ملتايا”، مطوقة بجبال “طوروس”، تحدد اسمها في نهاية القرن السادس قبل الميلاد، وتعني (ارض الخيول الجميلة)، فهي معروفة بتربيتها للخيول، خاصة فترة الحروب، ويعتمد السكان في معيشتهم، على الزراعة والسياحة.

سكنها الفرس، ثم الحيثيين، وبعدهم الآشوريين، وخلال العصور الوسطى، في العهد البيزنطي، غزت هذه المنطقة العديد من القبائل التركية، واستوطنوا بها، ومنذ عام 1915 شكلت القوميات التركية، الغالبية العظمى من سكان هذه المنطقة. فهي منطقة سياحية مشهورة عالميا، فيها الكثير من المشاهد الجيولوجية، والتاريخية، والحضارية الفريدة، ولم يقتصر وجودها على سطح الأرض إنما هناك بلدات تكمن تحت الأرض، منها:”ديرينكوبو، كايماكلي، وغازي أمير”.

ومن أجمل الظواهر الطبيعية فيها، ظاهرة المداخن الجبلية الطبيعية، التي أبهرت السياح والزوار ، وبالقرب منها قمم بركانية، انفجرت قبل ملايين السنين، وأمطرت الجير، وتشكلت الصخور الرسوبية في البحيرات، والمجاري المائية، وتكونت الأعمدة الجيرية والحجرية، في منطقة “غوريم”، وانتصبت على شكل منارات، وسميت بالأعمدة الساحرة من روعة المنظر، فاكتشف سكان المنطقة بان الجير مادة سهلة الحفر، فاخذوا ينحتون لأنفسهم البيوت، والكهوف، والقصور، والكنائس مثل كنيسة “حي يوسف كوج”، و”اروتاخانة”، لتكون أجمل المشاهد السياحية والأثرية في “اورغوب”، و”غوز ليورت”، و”أوج حصار”، إلى جانب “غوريم”.

وتشتهر “غوريم”، بوجود المتحف المفتوح، ويحتوي مدخل المتحف على مجموعة من الكنائس، والأديرة، الصغيرة، والتي يعود تاريخها إلى الفترة الواقعة ما بين القرن السابع والثاني عشر ميلادية، وتتميز هندستها الداخلية بالبساطة، ورسوم الفسيفساء الملونة، تزين جدرانها وأسقفها. وتمتلئ سماء “غوريم” بالمناطيد الملونة، ذات الهواء الساخن، المشهورة والمفضلة لدى السياح.

تضم المدينة وادي “اهلارا”، المشهور بمغامرات الترحال، ووادي الخيال، يحتوي على صخور، يتصورها البعض بأنها مجموعة أحصنة، ويرونها آخرون بأنها عائلة مكونة من أب وأم والأبناء، ويوجد هضبة تطل على المدينة، ليشعر الواقف عليها بشعور رائع وممتع، لا يتوفر إلا في “كابادوكيا”، حيث في المدينة العديد من الفنادق الضخمة، والمنحوتة داخل الكهوف، والصخور الجبلية.

تعتبر مدينة كابادوكيا واحدة من أجمل الأماكن في تركيا .حيث تعتبر هذه المنطقة منطقة سياحية ذات شهرة عالمية، حيث يوجد فيها الكثير من المشاهد الجيولوجية والتاريخية والحضارية الفريدة .وتقع منطقة كبادوكيا في شرق هضبة الأناضول في وسط تركيا المعاصرة. وتتألف تضاريسها من سهل هضبي يرتفع 1000 متر عن سطح البحر،

تتخلله قمم بركانية حيث يختبئ في طيات الصخور البركانية الناعمة مع الصخور الحجرية وسفوح الجبال المنحوتة منذ العصور التاريخية القديمة  بعضا من اللوحات الجدارية الرائعة والمدن الموجودة تحت الأرض التي كان يختبأ فيها أوائل المسحيين أنها مدينة العجائب السحرية لعشاق التاريخ و الطبيعة. بالإضافة الى جبل أرجييس قرب قيصرية وهو أطول المرتفعات إذ تقع قمته على ارتفاع 3916 متر. والان سنتعرف أكثر على اجمل المعالم السياحية في منطقة كبادوكيا .

السياحة في مدينة كابادوكيا

  • منطقة Paşabaǧ

تعتبر منطقة Paşabaǧ واحدة من أشهر المعالم في كابادوكيا. كانت هذه المنطقة من كابادوكيا مقرا لطائفة دينية قديما , حيث تتميز بامتلاكها لعمودين منحوتين من العصور القديمة يقعوا وسط الوادي. حيث تعد من الأماكن المميزة جدا في كابادوكيا ويقول العلماء أن هذه المنطقة غنية جدا بالمعالم النادرة غير المكتشفة التي يسعون لاكتشافها أيضا .

 منطقة Paşabaǧ
منطقة Paşabaǧ
  • قرية جوريم Goreme

تعد قرية جوريم واحدة من اجمل القرى ليس فقط في منطقة كابادوكيا بل في تركيا بأكملها ويرجع ذلك الى تميزها بالوجهات البحرية و المتاهات و الكهوف ويستطيع الزائر ركوب المنطاد ذات الهواء الساخن فوق سطح تلك القرية . ويعد ركوب المنطاد واحد من أكثر الأنشطة المقامة في تلك القرية . بالتأكيد قرية جوريم قرية رائعة جدا ومميزة بمعالمها السياحية المميزة .

  • وادى Ihlara

يعتبر وادى Ihlara من الوديان العميقة التي تقع في جنوب غرب كابادوكيا  ويصل ارتفاع هذا الوادي الى 14 كيلو متر .كما يوجد به عدد من المنحدرات الجبلية التي تمتزج مع الخضرة والأشجار طويلة القامة بالإضافة الى بعض الكنائس المحفورة القديمة .  ويمتلك هذا الوادي أربعة مداخل ومخارج تقع في نقاط مختلفة. ويتميز الوادي بوقوعه عند المكان الموصل لقرية سليمة Selime village وتعتبر هذه القرية مكان مناسب للسفاري و حفلات الشوي. فلا تفوت تلك الفرصة للذهاب لهذا الوادي الرائع الذى يعد من أقدم وأجمل الاودية في العالم .

وادي Ihlara
وادي Ihlara
  • متحف زلفى المفتوح Zelve Open Air Museum

يتميز متحف زلفى المفتوح باحتوائه لعدد من المنحدرات الصخرية الراقية التي تتخللها الكهوف بالإضافة الى عدد من الأديرة التي ترجع للقرن التاسع . حيث تحولت تلك الاديرة فيما بعد في القرن العشرين الى قرية مزدهرة ، وتم نحت تلك الصخور بفضل عوامل التعرية  لم يكن لتلك الصخور أي أهمية ولكن تحول الامر منذ عام 1952م حيث بدأ الاهتمام بها فهذه الصخور من الصخور البركانية . يقع متحف زلفى في موقع  يتميز بالتعرج لذلك يجب التأكد من ارتداء حذاء مناسب لصعود الجبال لراحة القدم .

  • متحف جوريم المفتوح Goreme Open Air Museum

يعد متحف جوريم المفتوح واحد من المتاحف المفتوحة المدرجة في قائمة اليونسكو للتراث الإنساني والعالمي . يضم متحف جوريم المفتوح مجموعة من الكنائس ومن أهم الكنائس التي يضمها هي كنيسة (Elmalı Kilise (Apple Church و كنيسة (Chapel of St Barbara). بالإضافة الى عدد من الجذريات الرائعة المبهرة التي يرجع تاريخها لعدة قرون مضت من القرن العاشر إلى القرن الثاني عشر الميلادي حيث كانت كابادوكيا مركز من المراكز الدينية التي تسيطر عليها الإمبراطورية البيزنطية .ويتميز هذا المتحف بانه من اكثر المناطق البارزة في تركيا .

  • مدينة الجن تحت الأرض Kaymaklı Underground City

يرجع تاريخ هذه المدينة إلى العصر البرونزي وهي المدينة الأكثر شهرة على الإطلاق . ذاع شهرتها في العهد البيزنطي في وقت مبكر من القرن السادس و السابع قبل الميلاد و عندما تولى المسيحيون الحكم كانوا يهربون إلى المدينة للاختباء من الغزاة .هندسة هذه المدينة صعبة ودقيقة ومدهشة فهي مبنية داخل صخور بركانية لينة . يبلغ عمق المدينة أكثر من 85 متر تحت سطح الأرض وهي مجهزة تجهيزا كافيا للرجال والنساء والأطفال وحتى للماشية، وتمتلك هذه المدينة العديد من وسائل الراحة. لحد الآن تم اكتشاف 13 طبقة تحت سطح الأرض، ويوجد بهذه المدينة فتحات تهوية تسهل دخول وتوفير الهواء النقي إلى أدنى الطوابق في المدينة.

مدينة كابادوكيا من أروع المناطق الموجودة في تركيا التي تذخر بالكثير من المعالم السياحية والتاريخية القديمة وزيارتها تستحق العناء . فهل تنوى زيارة كابادوكيا ؟ نتمنى لكم رحلة ممتعة مليئة بالمغامرات في كابادوكيا

10 معالم سياحية عليك بزيارتها في كابادوكيا

تعتبر كابادوكيا  إحدى الجواهر التاريخية العريقة في تركيا فهي تسحر زائريها بثروتها التاريخية والثقافية المختبئة بين صخورها. من المواقع الأثرية المنتشرة في مختلف أرجائها، والمتاحف الغنية بمقتنياتها الى المناظر الطبيعية البكر، كابادوكيا هي حلم كل مستكشف. تعرّف معنا إلى أبرز المعالم السياحية التي عليك بزيارتها في كابادوكيا.

حديقة Goreme الوطنية

تحتوي هذه الحديقة على مجموعة رائعة من الكنائس القديمة، والكهوف، والآثار التي تستحق الاكتشاف. تأكد من القدوم باكراً لتتمكن من اكتشاف كل أرجائها بحرية، كما وننصحك بشراء دليل إرشادي أو طلب مرافقة مرشد سياحي لتتعرّف من كثب عن ما تخنزنه الحديقة من تاريخ غني.

مساكن وكهوف كابادوكيا

تشتهر كابادوكيا بأنها مدينة الكهوف. فتنتشر المساكن الصخرية في جميع أنحاء المدينة وهي تعطي شعور الرهبة عند النظر اليها. هذه الكهوف هي عبارة عن مساكن وبيوت وكنائس ومتاحف وفنادق.

المناطيد

تعرف كبادوكيا بأنها مدينة المناطيد. فتتوافر في المدينة العديد منها، وهي توفر فرصة مذهلة للصعود فوق الجبال والوديان ، أشهر هذه المناطيد  Butterfly Balloon. لا تفوت عليك هذه التجربة الممتعة  خصوصًا عند شروق الشمس أو غروبها للاستمتاع بالمناظر البانورامية المذهلة.

مدينة Derinkuyu السفلية

تتألف هذه المدينة من أكثر من ثمانية طوابق من الصخور المنحوتة تحت الأرض، ويُعتقد أن هذه المدينة كانت تحوي في وقت ما أكثر من 20 ألف شخص. تم تصميم هذه المدينة بدقة لكونها كانت تستخدم كملجأ للاختباء والحماية من الغزاة. يمكنك التجول في الكنائس وغرف الاجتماعات وغرف المتاجر وجميع المساحات الأساسية الأخرى الشاهدة على هذه الحضارة وغناها.

دير سليم

لا يمكن تمييز هذا الدير عن الجبال، لأنه منحوت بذكاء وتقنية عالية في الصخور البركانية بطريقة تمكّن من إخفاء وجوده داخل الصخور. لا يزال هذا الدير يحتوي على العديد من المقتنيات الآثرية التي كانت تستخدم سابقًا. إضافة الى العديد من الجداريات القديمة الجميلة التي لا ينبغي تفويت مشاهدتها.

الوادي الوردي

كما يوحي الاسم، وادي الورود هو عبارة عن وادٍ شاسع صخري يمنح الزائرين لمحة عن  التنوع المناخي في تركيا. وهو مكان مثالي لالتقاط صور رائعة خصوصًا أن الصخور مميزة بلونها الوردي الجميل. يوجد في الموقع مقهى صغير يعمل بالطاقة الشمسية حصريًا، وحيث يمكنك الجلوس لتأمل جمال الموقع وغرابته.

قلعة أوشيسار

أكثر ما يميز هذا الموقع هو المشاهد البانوراميا التي توفرها لجميع أنحاء كابادوكيا، والتي تُظهر كيف تمكنت الشعوب القديمة من التحكم بطبيعة المكان لبناء مدينتها ومساكنها. كما ويعطي هذا الموقع لمحة واضحة عن جغرافية المنطقة الاستثنائية.

المداخن الخرافية

ستذهلك بالتأكيد هذه التكوينات الصخرية الطبيعية المذهلة و المعروفة بـ Fairy Chimneys. تكونت هذه الصخور بفعل التآكل البركاني والرياح والأمطار. ولكن محليًا هناك الكثير من الحكايات الشعبية والخرافات حول أصل تكوينها والتي حتمًا سيشاركها معك مرشدك السياحي.

Pasabag

تعدّ مدينة باساباغ وجهة رائعة لمحبي المشي، وهي تسمح باكتشاف عن كثب الجغرافية والتاريخ المحلي والتضاريس. لا تنسَ انتعال أحذية مناسبة للمشي والابتعاد عن الأحذية المفتوحة التي لا تناسب السير فوق الصخور.

متاجر الهدايا والتذكارات

هناك العديد من متاجر الهدايا عالية الجودة في المنطقة، وحيث يمكنك اختيار الهدايا التذكارية المحلية المصنوعة يدويًا. تتوافر في هذه المتاجر البطاقات البريدية، والحلي، والعيون الزجاجية الزرقاء göz التي تشتهر بها تركيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe