7-خطوات العناية بالشعر

0 307

7-خطوات العناية بالشعر

يتعرّض الشّعر بمختلف أنواعه كالدُّهني والجاف والنّاعم والمجعّد وغيرها من الأنواع للعديد من المشاكل التّي تفقده المظهر الصّحي والجميل كجفاف الشّعر أو تساقطه وغيرها من المشاكل، فالشّعر الصّحي والجميل يمنحُ الثّقة للسّيدة، وهناك عدّة خطواتٍ، ووصفاتٍ طبيعيّة سهلة التّحضير وغير مكلفة ولا تحتاج إلى الوقت وفعّالة في علاج مشاكل الشّعر والعناية به سنفصل الحديث عنها في هذا الموضوع.

خطوات ونصائح للعناية بالشّعر

  • تناول الغذاء الصّحي،  فالبروتينات و الأوميجا 3 الموجودان في السّلمون والجوز ضروريّان لصحّة فروة الرّأس.
  • غسل الشّعر بالماء الدّافئ وليس الساخن، وذلك للحفاظ على لمعانه.
  • تجنُّب علاج قشرة الرّأس باستخدام الزّيوت، فهي تزيد المشكلة سوءاً.
  • تجنُّب تعريض الشّعر بكثرة لأشعّة الشّمس، فهي تسبّب له الجفاف لذلك ينصحُ بوضع المنتج الواقي من الشّمس الخاصّ بالشّعر أو ارتداء القبّعة للوقاية من الشّمس.
  • اختيار نوع الشّامبو المناسب لنوع وطبيعة الشّعر، فهناك أنواعٌ للشّعر الدّهني وأنواعٌ للشّعر الجاف.
  • تجنُّب استخدام مجفّف الشّعر الكهربائي على الشّعر الرّطب، وإنّما يفضَّل ترك الشّعر أولاً ليجفَّ بشكلٍ طبيعيٍّ.
  • تزييت الشّعر بانتظام، للعناية بفروة الرّأس ولزيادة نموّ الشّعر، وذلك باستخدام زيت جوز الهند أو زيت الزّيتون أو زيت اللّوز.
  • قصّ وتطريف الشّعر بانتظام، وذلك للمساعدة على نموّ الشّعر وتقويته، فينصح بقصّ أطرافه كلّ 6 أو 8 أسابيع.
  • تمشيط الشّعر صباحاً وقبل النّوم، فعمليّة التّمشيط تعمل على توزيع الزّيوت الطّبيعيّة بالتّساوي على أجزاء الشّعر وبالتّالي تمنحه اللّمعان.
  • استخدام البلسم المناسب، فالبلسم يجعلُ الشّعر أنعم وأكثر لمعاناً.
  • تجنُّب استخدام صبغات وملوّنات الشّعر، فهي تتلف الشّعر لاحتوائها على موادٍ كيميائيّة تضرُّ بالشّعر لذلك في حال الرّغبة بصبغ الشّعر ينصح باستخدام الصّبغات الطّبيعيّة.

وصفات للعناية بالشّعر

زيت الزّيتون

تستخدم هذه الوصفة لترطيب الشّعر الجاف، وطريقتها هي:


المكوّنات:


الطّريقة:

  • يدفّئ القليل من زيت الزّيتون ويوضع على الشّعر ويتركُ لمدّة 45 دقيقة ثمَّ يغسل الشّعر جيّداً بالشّامبو.

زيت جوز الهند

يعتبر زيت جوز الهند بديلٌ طبيعيٍ للبلسم، وطريقته هي:


المكوّنات:

  • كمية من زيت جوز الهند.


الطّريقة:

  • يسخَّن القليل من زيت جوز الهند ويوضع على الشّعر ويتركُ لمدّة 30 دقيقة ثمَّ يغسل الشّعر بالشّامبو.

الشّاي المر

يعمل الشاي على تعزيز لون الشّعر الطّبيعي ومنحه الّلمعان المطلوب، وطريقة استخدامه هي:


المكوّنات:

  • كمية من الشاي المر.


الطّريقة:

  • يشطف الشّعر بالشّاي المرِّ حسب اللّون المطلوب، فالشّاي الأسود يمنحُ لونَ الشّعر المناسب لذوات البشرة السّمراء، أمّا شاي البابونج فهو مناسب للشّقراوات.
  • يغسلُ الشّعر بالشّامبو.

العسل

يعمل العسل على ترطيب الشّعر وتنعيمه، وطريقته هي:


المكوّنات:


الطّريقة:

  • يخلط مقداران متساويان من العسل والشّامبو ويغسل بهما الشّعر.

الأفوكادو

يستخدم الأفوكادو لترطيب الشّعر وذلك لاحتوائه على البروتين وفيتامينE، وطريقته هي:[٦]


المكوّنات:

  • ثمَّرة أفوكادو ناضجة ومهروسة.
  • ملعقة كبيرة من زيت الجوجوبا.
  • ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.
  • ملعقة كبيرة من الزبادي.


الطّريقة:

  • تُخلط المكوّنات جيّداً وتوضع على الشّعر ويغطّى بقبّعة الاستحمام.
  • يتركُ الخليط على الشّعر لمدّة ساعةٍ ثمَّ يغسل بالماء الدّافئ.
  • تكرّر هذه الوصفة مرّةً واحدةً أسبوعيّاً.

الشّاي الأخضر

يفيد الشاي الأخضر الشعر في منع تساقطه وتعزيز نموّه، وطريقته هي:

المكوّنات:

  • 3-4 أكواب من الشّاي الأخضر(حسب طول وحاجة الشّعر).


الطّريقة:

  • يُخمَّرُ الشّاي الأخضر ويتركُ حتّى يبرد.
  • يوضع على الشّعر ويترك لمدّة 10 دقائق ثمَّ يغسل بالشّامبو الخفيف.
  • تكرّر الوصفة 2 أو 3 مرّاتٍ أسبوعيّاً.

اللّيمون

يعالج الليمون قشرة الرّأس ويخلّصها من الحكّة ويوازن من مستويات ال PH في فروة الرّأس لزيادة نموّ الشّعر، ويستخدم كالآتي:


المكوّنات:

  • عصير ليمونتين.
  • كوب من الماء.


الطّريقة:

  • يغسل الشّعر بالشّامبو.
  • يمزج عصير الّليمون مع الماء ويشطف الشّعر بالمحلول المتكوّن، ويترك لمدّة 5 دقائق ثمَّ يغسل بالماء.
  • تكرّر الوصفة مرّة أو مرّتين أسبوعيّاً.

خلّ التُّفاح

يستخدم خل التفاح لإضفاء النعومة واللمعان على الشّعر، واستعادة مستوى ال PH لفروة الرّأس، وطريقته هي:


المكوّنات:

  • ربع كوب من خلّ التّفاح.
  • كوبان من الماء.


الطّريقة:

  • يغسل الشّعر بالشّامبو.
  • يخفّف خلّ التّفاح بالماء، ويشطف به الشّعر مع تدليك فروة الرّأس.
  • يترك على الشّعر لمدّة 5 دقائق ثمَّ يغسل بالماء البارد.
  • تكرّر الوصفة مرّةً واحدةً أسبوعيّاً.

الشّوفان

يفيد الشوفان أصحاب الشّعر الدُّهني؛ حيث يستخدم كشامبو جاف له، وطريقته هي:


المكوّنات:

  • كوب من بودرة الشّوفان.
  • نصف كوب من الباكنج صودا.


الطّريقة:

  • تُخلط المكوّنات جيّداً وتخزّن في علبة بودرة فارغة ونظيفة.
  • يرشُّ القليل من هذه الوصفة على الشّعر الدّهني ثمّ يمشّط الشّعر.

زيت الّلوز

يعد زيت اللوز مفيدٌ لصحّة الشّعر، كما يمكن الحصول على شعرٍ صحيٍّ من خلال تناول بضع حبّات من الّلوز، وطريقة وضع زيت اللوز على الشعر هي:

العناية بالشعر


المكوّنات:

  • زيت الّلوز.


الطّريقة:

  • تدلّك فروة الرّأس بالقليل من زيت الّلوز الدّافئ قبل النّوم ويتركُ طوال الّليل.
  • يغسل الشّعر بالشّامبو في اليوم التّالي .
  • تكرّر هذه الوصفة من 2 إلى 3 مرّاتٍ أسبوعيّاً.

أغذية لشعرٍ صحيٍّ

هناك بعض الأغذية المفيدة لصحّة الشّعر، ومنها:

  • البروتينات: كالبيض، والسّمك، والحبوب، والدّجاج، والّلحوم الطّرية.
  • الزّنك: كالفواكه، والخضروات، والخس، والماء النّقي.
  • الأوميغا: كالزّبادي، والسّلطة، والحبوب، والجبنة، وبذور الكتّان.

طرق العناية بالشعر العادي

طريقة التمشيط

إحدى طرق  العناية بالشعر هي استخدام المشط ذو الأسنان العريضة لتمشيط الشعر بعد الاستحمام و الابتعاد عن الفرشاة التي تُسهل سحب عدد كبير من الشعر بالإضافة إلى كسر وتعريض الشعر للتلف، كما يُفضل أن يتم تمشيط الجزء الأسفل في المقام الأول ثم التدرج لأعلى الشعر

طريقة تجفيف الشعر

يُنصح بتجفيف الشعر طبيعياً دون استخدام مجففات الشعر الحرارية التي تُلحق الضرر والجفاف والتلف للشعر، وإذا لزم الأمر يُفضل استخدام مجفف الشعر وذلك بضبطه على الإعدادات الباردة.

تناول الغذاء الصحي

يتأثر الشعر بشكل كبير بنوعية الغذاء التي يتناولها الإنسان، حيثُ يُساهم تناول الأغذية المفيدة مثل سمك السلمون والمكسرات والخضروات الورقية والفول والجزر بالإضافة إلى الأطعمة التي تحتوي على البروتينات والدهون وأوميغا3 في مكوناتها بالحصول على فروة رأس صحية، كما يجب الابتعاد عن الحميات التي تهدُف لخسارة الوزن بشكل سريع، حيثُ تُفقد الجسد المواد الغذائية الضرورية له، كما تؤدي إلى نتيجة سلبية للشعر من خسارته وجعله هشاً ضعيفاً.

الإستحمام الصحي

يُنصح بالابتعاد عن استعمال الماء الساخن أثناء الاستحمام حيثُ يُجرد الشعر من زيوته الطبيعية وإكسابه مظهراً باهتاً، لذلك يُنصح باستخدام الماء الدافئ في الاستحمام مع تدليك فروة الرأس أثناء غسل الشعر بالشامبو.

العناية بالشعر

نذكر فيما يلي بعض النصائح التي يجب اتباعها للعناية بالشعر:

  • تغيير موضع دبابيس الشعر في كل مرة.
  • اختيار الصبغة الملائمة للشعر، ويكون ذلك من خلال اختيار أحد الأظلال الثلاثة للون الشعر الطبيعي.
  • تدليك فروة الرأس باستمرار وذلك لتحفيز نمو الشعر وزيادة تدفق الدورة الدموية في فروة الرأس.
  • قص الشعر بشكل منتظم وبفترة تتراوح بين 10-12 أسبوعاً وذلك للحفاظ على صحة الشعر وللتخلص من تقصف أطرافه.

كيفية العناية بالشعر المصبوغ

كيفية العناية بالشعر المصبوغ

الشعر المصبوغ

تميل العديد من النساء إلى صبغ شُعورهنّ؛ حيث يُعتبَر تلوين الشعر طريقة رائعة؛ لتجميل المظهر العام، والظهور بشكلٍ مُختلف، ولتحقيق ذلك، يتمّ استعمال الصبغات الكيميائيّة، إلّا أنّ استعمال هذه الصبغات لسوء الحظّ قد يُسبِّب ضرراً جسيماً للشعر، ويُسبِّب له التلف، وقد لا تدوم الصبغة فترةً طويلة أيضاً؛ ولذلك فإنّه لا بُدَّ من اتّباع طُرُق سليمة للعناية بالشعر المصبوغ، كاتّباع روتين مُعيَّن من الخطوات الصحّية؛ بهدف إبقائه قويّاً، وأيضاً تطبيق بعض الوصفات الطبيعية  التي تضمن المُحافظة عليه من أضرار الصبغة.

كيفيَّة العناية بالشعر المصبوغ

هنالك عدَّة طُرق يُوصَى باتّباعها عند صبغ الشعر؛ لضمان بقاء اللون فترة أطول، والمُحافظة على الشعر قويّاً، وصحّياً، ومنها:

  • اختيار نوع الصبغة المُناسب: من المُهمّ جدّاً اختيار صبغة مُناسبة، وتحتوي على مُبيِّض مُناسب؛ حتى لا تُسبِّب الأذى للشعر؛ حيث يُوصَى قدر الإمكان باختيار الصبغة التي لا تحتوي على موادّ كيميائيّة مُضرَّة، مثل: الأمونيا.
  • قراءة التعليمات: في حال صَبْغ الشعر في المنزل، فإنّه لا بُدَّ من قراءة التعليمات المُرفَقة مع عبوة الصبغة بعناية، وعدم تَرْك الصبغة على الشعر أكثر من الوقت المُحدَّد لها، كما يمكن طلب المساعدة من الآخرين، إلّا أنّه في حال اختيار الصَّبْغ خارج المنزل، فيُفضَّل اختيار مكان موثوق به، وأن يكون الشخص ذا احترافيّة عالية.
  • تحضير الشعر: في حال التخطيط لصَبغ الشعر، فإنّه يجب التأكُّد من أنَّ الشعر قويّ بشكلٍ كافٍ؛ لكي يستطيع تحمُّل الأضرار التي قد تلحق به من الصَّبغ الكيميائيّ، كما يجب التأكُّد من ذلك قبل أشهر من عمليّة الصبغ، إضافة إلى أنّه لا بُدّ من الحرص على الحصول على  تغذية مُناسبة لصحَّة الشعر، والتأكُّد من أنَّه يتمتَّع بالرطوبة، وأنّه غير جافّ، ويمكن تحقيق ذلك بوَضْع أقنعة الزيت، وتطبيق بعض الوصفات الطبيعيّة التي تُغذِّي الشعر، وتحميه.
  • غسل الشعر: يُوصى بعدم غَسل الشعر عند الانتهاء من صبغه إلّا بعد مرور يومَين على الأقلّ؛ لأنَّ ذلك يُقلِّل من احتماليّة فُقدان اللون المصبوغ، كما أنّه يجعل زيوت الشعر الطبيعيّة تُشكِّل طبقة عازِلة حول خُصَل الشعر؛ ممَّا يمنع زوال الصبغة.
  • استعمال مُنتجات مُناسبة: من المُهمّ جدّاً اختيار مُنتَجات مُناسبة للعناية بالشعر المصبوغ؛ وذلك باستعمال بلسم وشامبو خاليَين من الموادّ الكيميائيّة الضارَّة، مثل الكبريت، ممَّا يُحافظ على زيوت الشعر الطبيعيّة، ويمنع تلاشي لون الصبغة.
  • تقليم الشعر: يُوصى بتقليم الشعر كلّ فترة، خاصّة بعد صبغه؛ لما تُسبِّبه الصبغات من ضَرر للشعر؛ حيث يُساعد التقليم على منع انتشار الضرر على طول الشعر
  • ردُّ الفعل التحسُّسي تجاه الصبغة: قد تُصَاب فروة الرأس بردِّ فعل تحسُّسي خفيف من الصبغة، وفي هذه الحالة يجب شَطْف الرأس فوراً بالماء الدافئ، والشامبو المُناسب، أو يمكن أخذ مضادات الهيستامين  (بالإنجليزيّة: Antihistamine) في حال حدوث التهاب للجلد، أو حكَّة.
  • الابتعاد عن مُجفِّفات الشعر: يُوصى بتقليل استعمال مجففات الشعر قدر الإمكان، خاصّة بعد صبغه؛ لما يلحق بالشعر من ضرر كبير؛ لذا يُفضَّل تَرْك الشعر في الهواء حتى يجفّ وحده.
  • المُباعدة بين فترات الصبغة: عندما تصبغ المرأة شعرها، تُصبح هذه العمليّة مُغرية جدّاً؛ حيث يتمّ تكرارها دائماً، إلّا أنّه لا بُدّ من المعرفة بأنَّ كثرة  الصبغات  للشعر تُعَدُّ أمراً مُضرّاً له؛ لذا يجب مَنْح الشعر بعض الوقت لكي يرتاح قبل إعادة صبغه من جديد، مع الأخذ بعين الاعتبار عدم الإفراط في عمليّة الصبغ.

وصفات طبيعيّة للعناية بالشعر المصبوغ

وصفة الأفوكادو والموز وزيت الزيتون

تُساعد وصفة الأفوكادو، والموز، وزيت الزيتون على ترطيب الشعر المصبوغ، وإصلاح التالف منه، والطريقة هي:

  • المكوِّنات:
  • طريقة التحضير:
    • يُهرَس الأفوكادو، والموز داخل وعاء الخلط، حتى يُصبح المزيج ناعماً.
    • يُضَاف زيت الزيتون إلى المزيج، ويُخلَط جيّداً.
    • يُوضَع المزيج على الشعر من الجذور إلى الأطراف، ويُترَك عليه لمُدَّة ساعة تقريباً.
    • يُشطَف الشعر بالماء البارد، وشامبو خفيف خالٍ من الكبريت.
    • تُكرَّر الوصفة مرَّة في الأسبوع.

وصفة البيض والمايونيز

يحتوي البيض على كمّية عالية من البروتين الذي يُساعد على بقاء الشعر قويّاً، وصحّياً، أمَّا المايونيز فإنَّه يُساعد على ترطيب الشعر، وعند دمجهما معاً يتكوَّن مزيج يُساعد على حماية الشعر المصبوغ من التلف، والطريقة هي:

  • المكوِّنات:
  • طريقة التحضير:
    • تُوضَع المُكوِّنات داخل وعاء، وتُخلط جيّداً؛ للحصول على مزيج ناعم.
    • يُغطَّى الشعر بالمزيج مع التركيز على أطرافه، ويُترَك عليه لمُدَّة 45 دقيقة.
    • يُغسَل الشعر بالماء البارد، وشامبو خفيف خالٍ من الكبريت.
    • تُكرَّر الوصفة مرَّة في الأسبوع.

تعليمات لغسل الشعر المصبوغ

هنالك بعض النصائح التي يُوصى باتّباعها عند غَسْل الشعر المصبوغ، ومنها:

  • استخدام شامبو ، وبلسم خاليَين من مادّة الكبريتات؛ حيث تُعتبَر هذه المادّة مُضرَّة بالشعر، وتُسبِّب الجفاف له، كما أنَّها تُعرِّض الصبغة للزوال بشكلٍ أسرع.
  • استخدام الماء البارد، أو الفاتر؛ لغسل الشعر المصبوغ، مع تجنُّب استخدام الماء الساخن؛ وذلك لأنَّه يترك مَسام فروة الرأس مفتوحة، ممَّا يُؤدِّي إلى زوال لون الصبغة بشكلٍ أسرع.
  • تجنُّب غسل الشعر مُباشرة بعد الصبغة؛ لأنَّ ذلك يُعرِّض الشعر لتلاشي الصبغة عنه؛ إذ يُفضَّل الانتظار لمُدَّة 72 ساعة قبل غسله مرَّة أخرى.
  • تجنُّب غَسْل الشعر المصبوغ أكثر من مرَّتين، أو ثلاث مرَّات في الأسبوع؛ لأنَّ ذلك يُسرِّع عمليّة زوال الصبغة، ويُعرِّض الشعر

للجفاف.

  • غسل الشعر المصبوغ بعدَّة ألوان، بحيث يُغسَل كلّ لون على حِدة؛ وذلك لمنع اختلاط الألوان، وامتزاجها معاً.

العناية بالشعر الجاف والمتقصف والمجعد

خلطات طبيعية للعناية بالشعر

يعتبر الشعر إحدى السمات الجماليّة التي تتمتّع بها جميع السيدات، حيث تسعى دائماً لأن تتميّز بالشعر الجميل، والطويل، والخالي من العيوب، لذلك فإنّها تبحث عن شتّى الطرق والوسائل التي تساعدها في الحصول عليه، ومن هذه الطرق، استعمال بعض المستحضرات التي تحتوي على المواد الكيميائيّة، أو الخلطات الطبيعيّة الخالية من المواد الكيميائيّة، وسنقدم لكم في هذا المقال طرق للعناية بالشعر الجاف والمتقصف والمجعد.

العناية بالشعر الجاف

  • نضع ملعقتين كبيرتين من خلّ التفاح في راحة اليد، ثمّ ندلّك بها فروة الرأس من جميع الأطراف، ونتركه لمدّة تتراواح ما بين الخمس دقائق إلى العشر دقائق، ثمّ نشطفه بالماء الفاتر.
  • نمزج صفار حبتان من البيض، وربع كأس من زيت الزيتون النقي، ثمّ ندلّك بها الشعر، ونغطيه بقبعة بلاستيكية، ونتركه لمدّة لا تقلّ عن الساعة، ثمّ نغسله بعد مرور الوقت بالماء الفاتر والشامبو.
  • نخلط نصف كأس من لبن الزبادي كامل الدسم، وبيضتان، ونصف ملعقة كبيرة من زيت الزيتون، ثمّ نطبق هذا الخليط على فروة الرأس وعلى الشعر، ونغطيه بقطعة كبيرة من القماش، ونتركه لمدّة لا تقلّ عن النصف ساعة، ونغسله بالماء الدافئ.
  • نضع ملعقتين كبيرتين من زيت جوز الهند في راحة الكف، ثمّ ندلّك به فروة الرأس بواسطة أطراف الأصابع، ونتركها لمدّة ليلة وضحاها، ونغسلها في اليوم التالي بالماء الدافئ والشامبو.
  • نمزج نصف كأس من لبن الزبادي، ونصف ملعقة كبيرة من خلّ التفاح، وملعقة صغيرة من عسل النحل، ثمّ نطبق هذه الخلطة على الشعر، من الجذور حتّى الأطراف، ونتركها لمدّة لا تقلّ عن الخمس عشرة دقيقة، ثمّ نغسلها بالماء الفاتر.

العناية بالشعر المتقصف

  • نهرس حبّة من الأفوكادو، وحبّة من الموز الناضج، ثمّ نضيف إليها ملعقة صغيرة من زيت اللوز، وندلك بهذه الخلطة فروة الرأس، ثمّ نوزع الكمية المتبقية من الخليط على جميع أنحاء الشعر، ونغطّي الشعر بقبعة بلاستيكية، ونتركه لمدّة لا تقلّ عن النصف ساعة، ونغسلها بعد مرور الوقت بالماء الدافئ.
  • ندلك فروة الرأس بنصف كأس من عسل النحل الطبيعي، ثمّ نغطّيه بقبعة بالاستيكية، ونتركها لمدّة تتراوح ما بين العشرين دقيقة والثلاثين دقيقة، ثمّ نشطفه بالماء الدافئ.
  • نضع ملعقتين صغيرتين من الجلاتين في كأس من الماء الفاتر، ونحركه جيداً حتّى يذوب الجلاتين بشكل كامل، ثمّ نضيف إليه ملعقتين صغيرتين من الخل الأبيض، وربع ملعقة صغيرة من زيت إكليل الجبل، وربع ملعقة صغيرة من عصير الليمون، ثمّ نضع هذه الخلطة على الشعر من الجذور وحتّى الأطراف، لمدّة لا تزيد عن العشر دقائق، ونشطفه بالماء الدافئ.

العناية بالشعر المجّعد

  • نخلط حبّة من البيض، ونصف كأس من الماء الدافئ، ونطبيق هذا المزيج على الشعر من الجذور وحتّى الأطراف، ونتركه لمدّة لا تقل عن الربع ساعة، ثمّ نغسله بالماء الدافئ جيداً، دون استخدام الشامبو.
  • نهرس حبّة من الأفوكادو، ونخلطها بملعقتين كبيرتين من زيت جوز الهند، حتّى تتشكّل لدينا عجينة متجانسة، ثمّ نطبق هذه الخلطة على الشعر، لمدّة تتراوح ما بين العشرين دقيقة إلى الثلاثين دقيقة، ونغسله بالماء الفاتر، والشامبو.
  • نضع حبّة ناضجة من الموز في الوعاء الخاص بالخلاط الكهربائي، وملعقة كبيرة من عسل النحل، وذلك حتّى نحصل على خليط متجانس، ثمّ نطبقه على الشعر لمدّة تتراوح ما بين العشرين دقيقة إلى الثلاثين دقيقة، ونغسله جيداً بالماء الفاتر والشامبو.

طرق العناية بالشعر التالف

طرق العناية بالشعر التالف

الشعر التالف

تتكون خيوط الشعر من ثلاث طبقات، الطبقة الداخلية التي تُسمى النّخاع، والطبقة الوسطى التي تُسمى القشرة، والطبقة الخارجيّة التي تُسمى البشرة. وطبقة البشرة هي التي تحمي الشعر من العوامل الخارجيّة التي قد تؤثر فيه، فعندما تتعرض طبقة البشرة للتلف، يُصبح الشعر جافاً، وهشاً. وظهور القشرة على فروة الرأس إحدى علامات تلف الشعر، وكذلك ظهور النهايات المتقصفة، ويكون ملمس الشعر خشناً، وأكثر تشابكاً مما يصعب تصفيفه، ومع ذلك فإن هناك عدة طرق ونصائح تساعد الشعر على استعادة لمعانه، وحيويته.

وصفات منزليّة لإصلاح الشعر التالف

هنالك عدة وصفات منزليّة تساعد على إصلاح الشعر التالف، ومنها:

وصفة الأفوكادو

يُعتبر  الأفوكادو  مصدراً غنياً بالفيتامينات، والدّهون، والبروتين، والأحماض الدّهنية، بالإضافة إلى الزيوت الطبيعيّة، ويُساعد الأفوكادو على إعادة إصلاح الشعر التالف، إذ يعد غطاء للشعر، حيث يساعد على تنعيمه، وترطيبه. وطريقته هي: 

  • المكونات:
    • نصف حبة أو حبة كاملة من الأفوكادو، ويعتمد ذلك على طول الشعر.
    • ملعقة أو ملعقتان صغيرتان من زيت الزيتون، ويعتمد ذلك على طول الشعر.
  • طريقة التحضير:
    • يُوضع الأفوكادو مع زيت الزيتون في الخلاط.
    • تُخلط المكونات؛ للحصول على مزيجٍ ناعم.
    • يُوضع المزيج على الشعر مدة ساعةٍ واحدةٍ.
    • يُغسل الشعر.

وصفة الموز

يُساعد الموز على إعادة إصلاح الشعر التالف؛ لاحتوائه على كميةٍ كبيرةٍ من  البوتاسيوم ، والفيتامينات المقوية، والزيوت الطبيعيّة، حيث يرطّب الشعر، وينعّمه، ويُحسّن من مرونته. وطريقته هي:

  • المكونات:  موزة واحدة.
  • طريقة التحضير:
    • تُهرس الموزة، وتُوضع مباشرة على الشعر.
    • يُترك المزيج على الشعر مدة ساعة واحدة.
    • يُغسل الشعر بالماء الدافئ.

وصفة زيت عباد الشمس

تُعتبر وصفة زيت عباد الشمس  من الوصفات الرائعة للشعر التالف؛ كما يُعرف عنه بأنّه مرطب طبيعي للشعر الجاف. وطريقته هي:[

  • المكونات:
    • كميّة من زيت عباد الشمس.
    • منشفة دافئة ورطبة.
    • مشط.
  • طريقة التحضير:
    • يُبلل الشعر بالماء لجعله رطباً.
    • تُوضع رُبع كميّة زيت عبّاد الشمس على فروة الرأس.
    • تُدلّك فروة الرّأس جيداً.
    • يُمشّط الشعر لجعل الزيت يصل إلى النهايات.
    • يُلف الشعر بمنشفة مبللةٍ ودافئةٍ مدة 60 دقيقة.
    • يُغسل الشعر بالشامبو كالمعتاد.

وصفة الزبادي

يعد  الزبادي بلسماً طبيعياً للشعر التالف، كما يُساعد على تخفيف الضرر الذي لحق بالشعر. وطريقته هي:

  • المكونات:
    • بياض بيضة واحدة.
    • خمس الى ست ملاعق كبيرةٍ من الزبادي.
    • قبعة استحمام.
  • طريقة التحضير:
    • يُحضّر وعاء، ويُفرّغ بياض البيضة داخله، ويُخفق حتى يُصبح ناعماً.
    • يُضاف الزّبادي إلى مخفوق البيض.
    • تُمزج المكونات جيداً، ثُم يُدلّك الشعر بالمزيج جيداً.
    • يُغطى الشعر بقبعة الاستحمام، ثُم يُترك المزيج على الشعر مدة 15-30 دقيقة.
    • يُغسل الشعر بشامبو خفيف كالمعتاد.

وصفة زيت جوز الهند

تُعتبر وصفة مفيدة للشعر التالف؛ لأنّ زيت جوز الهند يُساعد على إصلاح بشرة الشعر المُتضررة، ويُمكن استخدامه بدلاً من بلسم الشعر. وطريقته هي:

  • المكونات: ملعقتان كبيرتان من زيت جوز الهند.
  • طريقة التحضير:
    • يُغسل الشعر بالشّامبو.
    • يُوضع زيت جوز الهند على راحة اليد.
    • يُطبّق زيت جوز الهند على ثُلثي أسفل الشعر.
    • يُترك الزيت على الشعر بضع دقائق.
    • يُشطف الشعر.
    • تُكرر هذه الوصفة مرتين كل أسبوع

وصفة حليب الأرز مع العسل

تُعتبر هذه الطريقة ممتازة للحصول على شعرٍ لامعٍ خلال دقائق، لذلك فهي مفيدة للشعر التالف. وطريقتها هي

  • المكونات:
    • ملعقتان كبيرتان من العسل.
    • كوب من حليب الأرز.
  • طريقة التحضير:
    • يُوضع العسل مع حليب الأرز في وعاء، ويُمزجان جيداً.
    • يُفرد الخليط على الشعر، ويُترك مدّة 10-15 دقيقة.
    • يُغسل الشعر جيداً.

وصفة نبات الصّبار

يُعتبر نبات الصبار مهدئاً ومرطباً فعالاً للبشرة المتعبة، وكذلك الحال بالنسبة للشعر التالف، فهو يجعل الشعر لامعاً، وجميلاً. وطريقته هي:

  • المكونات:
    • ثلاث ملاعق كبيرة من لبن الزبادي كامل الدّسم.
    • أربع ملاعق كبيرة من الصّبار.
    • ملعقتان كبيرتان من زيت الزيتون.
  • طريقة التحضير:
    • يُحضّر وعاء الخلط، وتُوضع جميع المكونات داخله.
    • تُخلط المكونات جيداً، حتى يتكون المزيج المطلوب.
    • يُفرد المزيج على الشعر، ثُم يُترك مدة نصف ساعةٍ تقريباً.
    • يُغسل الشعر دون استخدام الشامبو.

أسباب تلف الشعر

هناك عدّة أسباب تؤدي إلى تلف الشعر، ومنها:

  • استخدام مجفف الشعر: حيث إن استخدام  مجفف الشعر  خاصةً بعد الاستحمام يؤدي إلى جفاف الشعر، فالأفضل القيام بتجفيفهِ بمنشفةٍ لامتصاص الرطوبة الزائدة فيه، ويُنصح أيضاً باستخدام مجفف الشعر البارد؛ لتجفيف الشعر تدريجياً بدلاً من مُجفف الشعر الساخن.
  • استخدام فرشاة الشعر غير المناسبة: فاستخدام فرشاة الشعر ذات الرؤوس الحادة يؤدي إلى تمزيق بصيلات الشعر وبالتالي تعريضه للتلف، ويُفضل استخدام فرشاة شعرٍ ذات شعيراتٍ مستديرةٍ واسعةِ الرؤوس.
  • تمشيط الشعر المبلل: فالشعر المبلل يكون ضعيفاً، وبالتالي يسهل تعرضه للتلف.
  • استخدام ربطات الشعر السيئة: إذ إن ربطات الشعر المطاطية تؤدي إلى تمزيق الشعر، وإتلافه، ويُفضل تسريح الشعر بتسريحات تضمن للشعر الانسيابية، والتّدفق بحريّة.
  • استخدام مواد كيميائية لفرد الشعر وتنعيمه: فاستخدام هذه المواد يؤدي الى إضعاف بُصيلة الشعر، وجفافها، وتقصف نهاياتها.
  • استعمال الشامبو بكثرة: حيث يُساعد الشامبو على تطهير فروة الرأس، وإزالة الزيت الزائد، والأوساخ منها، إلا أنّ كثرة استعمالهِ يتسبب في تجريد فروة الرّأس من الزيوت الطبيعيّة التي تُسمى الزّهم، فالزهم يحمي، ويُغذي البشرة، فعند إزالته يُصبح الشعر جافاً، وهشاً.
  • استعمال الأصباغ الكيماويّة لتلوين الشعر بكثرة: فالصّبغة المتكررة تُعرّض قشرة الشعر للتلف، وقد يستمر هذا الضّرر مدّة قد تتجاوز الشهريّن، كما أن هناك أصباغاً دائمة تُعتبر من أخطر ما يُدمّر الشعر.
  • عملية تبييض الشعر (بالإنجليزيّة: Bleaching): فتبييض الشعر (بالإنجليزيّة: Bleaching) يزيل الصبغة الطبيعيّة من الشعر، كما يُسبب ضرراً لبشرة الشعر مما يجعلها ضعيفة، وعرضة للانكسار، فتتقصّف نهايات الشعر، ويصبح الشعر جافاً، وهشاً.

نصائح للحصول على شعرٍ صحي

هناك بعض النصائح التي يُوصى باتباعها؛ للحصول على شعرٍ صحي، ومنها:

  • تجنب  غسل الشعر  يومياً: إذ يُفضّل غسل الشعر كل يومين أو ثلاثة أيام مرةً واحدةً؛ لأن فروة الرّأس تُنتج زيوتاً مفيدةً للشعر، وبغسل الشعر المبالغ فيه يؤدي ذلك إلى فقدان تلك الزيوت ويُصبح الشعر هشاً، ويمكن أنّ تُصبح فروة الرّأس أكثر إنتاجاً للزيوت من السّابق مما يجعل الشعر دهنياً أكثر.
  • تجنب غسل الشعر بماءٍ درجة حرارته عالية: إذ يؤدي غسل الشعر بالماء الساخن إلى تلف الشعر، ويُفضل غسله بماءٍ دافئ.
  • استخدام منظف شعر مناسب: حيث لا يحتوي على المواد الكيميائية الضّارة، مثل الكبريت الذي يؤدي الى تلف الشعر، والبحث عن المنتجات التي تحتوي على المواد الطبيعة قدر الإمكان.
  • استخدام البلسم ضروري للشعر: وذلك بوضعه على أطول أجزاء من الشعر، وتجنب وضعه على فروة الرّأس فهذا يجعل

كيف أعتني بشعري الدّهني

الشعر  الدّهني مشكلة مزعجة جدّاً بسبب ظهور الزّيوت على الشّعر التي تفقده الحيويّة والمرونة وذلك بسبب زيادة إفرازات الغدد الدّهنيّة النّاتجة عن التّغيّر في الهرمونات أو لأسباب وعوامل وراثيّة وغيرها من الأسباب، والجميع معرّضٌ ليصبح شعره دهنيّاً بغضّ النّظر عن نوعيّة الشّعر سواءٌ أكان جافّاً أو عاديّاً. ولكن هناك العديد من الطّرق والخطوات والنّصائح والوصفات الطّبيعيّة المنزليّة والتّي تعمل على التّخفيف من زيوت الشّعر وظهوره بمظهرٍ دهنيٍّ مزعجٍ، وتساعد على جعل الشعر  أكثر مرونةً وحيويّة.

أسباب الشّعر الدّهني

هذه بعضٌ من الأسباب التّي تتسبّب بجعل الشعر  دهنياً:

  • الغدد الدّهنيّة التّي تهاجم بصيلات الشّعر بسبب التّغيّر في الهرمونات وخاصّةً في فترة الحمل والولادة أو المراهقة
  • الوراثة.
  • المناخ، فالمناطق ذات الرّطوبة العالية تسبّب تحوّل الشّعر إلى شعرٍ دهني

وصفات طبيعيّة للعناية بالشّعر الدّهني

هناك العديد من الوصفات الطّبيعيّة سهلة التّحضير والتّي تساعد في التّخفيف من ظهور الزّيوت في  الشعر  ومنها:

عصير الّليمون

يعد عصير الليمون من أفضل الوصفات للتخلص من مشكلة  الشعر  الدّهني، فهو يساعد في التّخلّص من الزّيوت في الشّعر، وطريقته هي:


المكوّنات:

  • عصير 3 ثمَّرات من الّليمون.
  • كمية من الماء.


طريقة التّحضير:

  • يُغسل الشّعر بالماء والشّامبو كالمعتاد.
  • يشطف  الشعر بشكلٍ نهائيٍّ باللّيمون والماء.

خلّ التّفاح

يستخدم للتّخلّص من دهون الشّعر بشكلٍ فعّالٍ، وطريقته هي:


المكوّنات:

  • ملعقتان كبيرتان من خلّ التّفاح.
  • إبريق ماء.


طريقة التّحضير:

  • يُغسل الشّعر كالمعتاد ثمَّ يُشطف بشكلٍ نهائيِّ بخلّ التّفاح المخفّف بالماء.

البيكنج صودا

تستخدم للتّخلّص من الشّعر الدّهني، وطريقتها هي:


المكوّنات:

  • ملعقة كبيرة من البيكنغ صودا.
  • كوب من الماء.


طريقة التّحضير:

  • تُخلط البيكنج صودا بالماء ويُغسل بها الشعر .

الألوفيرا

تعد من أفضل العلاجات الطّبيعيّة للتّخلّص من الشّعر الدّهني، وطريقتها هي:

المكوّنات:

  • ملعقة كبيرة من جلّ الألوفيرا.
  • كوب من الشّامبو الخفيف.
  • ملعقة كبيرة من عصير اللّيمون.


طريقة التّحضير:

  • تُخلط جميع المكوّنات جيّداً وتُحفظ في قنّينة داخل الثّلاجة.
  • يغسل  الشعر بهذا الخليط يوميّاً.

النّعناع

تعمل أوراق النّعناع على إزالة الدّهون من الشّعر، وطريقتها هي:


المكوّنات:

  • كمية من أوراق النعناع الطازجة.
  • كوبان من الماء.


طريقة التّحضير:

  • تُغلى أوراق النّعناع في الماء لمدّة 15-20 دقيقة.
  • يضاف الخليط إلى الشّامبو ويوضع على الشّعر.

صفار البيض والّليمون

تستخدم هذه الوصفة للتّخلّص من دهون الشّعر وإضافة اللّمعان له، وطريقتها هي:

المكوّنات:

  • صفار بيضتين .
  • بضع نقاطٍ من عصير اللّيمون.


طريقة التّحضير:

  • تخفق المكوّنات جيّداً ويوضع الخليط على الشّعر الرّطب.
  • يترك لمدّة 5-7 دقائق ثمَّ يغسل.
  • تكرّر الوصفة من 2-3 مرّاتٍ أسبوعيّاً.

الشوفان

يستخدم الشوفان لامتصاص الزّيوت من فروة الرّأس والتّخلّص من الحكّة، وطريقته هي: يحضّر مغلي دقيق الشّوفان، وعندما يبرد توضع كميّةً منه على فروة الرّأس وتترك لمدّة 10-15 دقيقة ثمَّ يغسل بالماء والشّامبو كالمعتاد.

الحنّاء

تستخدم الحناء لجعل الشّعر أقل دهنيّةً وأكثر جفافاً، وطريقته هي:


المكوّنات:

  • كمية من الحنّاء.
  • كمية من لبن الزبادي.


طريقة التّحضير:

  • تُخلط المكوّنات جيّداً ويوضع الخليط على فروة الرّأس.
  • تكرّر الوصفة مرّة أو مرّتين أسبوعيّاً.

ملح الطّعام

يستخدم للتّخلّص من قشرة الرّأس وتخفيف دهون الشّعر، وطريقته هي:


طريقة التّحضير:

  • تُدلّك فروة الرّأس بالقليل من ملح الطّعام قبل الاستحمام ثمَّ يغسل  الشعر .

نصائح للاعتناء بالشّعر الدٌّهني

هذه أهمّ النّصائح المفيدة للعناية بالشعر  الدّهني:

  • غسل الشّعر يوميّاً بالشّامبو، واختيار نوع الشّامبو المناسب للشّعر الدّهني وتجنّب الشّامبو الذّي يحتوي على الزّيوت.
  • شطف الشّعر جيّداً؛ لأنّ عدم شطفه بشكلٍ جيّدٍ بعد استخدام الشّامبو سيجعله أكثر دهنيّةً، لذلك ينصح بشطفه جيّداً من الشّامبو.
  • الحرص على إبقاء اليدين بعيدةً عن الشّعر، فالّلعب في الشّعر سيجعله دهنيّاً أكثر ذلك لأنّ اليد تحتوي على زيوتٍ طبيعيّةٍ أيضاً.
  • إبعاد الشّعر عن الحرارة العالية، كالماء السّاخن فهو يجعل الشّعر دهنيّاً لذلك ينصح بغسل الشّعر بالماء الفاتر، وأيضاً تجنّب أيّ مصدر ذو حرارةٍ عاليةٍ عن الشّعر كالمجفّف أو أجهزة تصفيف الشّعر السّاخنة.
  • التّقليل من استخدام البلسم، وفي حال استخدامه فيجب وضعه على الشعر  والابتعاد عن جذور الشّعر.
  • التّقليل من تمشيط الشّعر.
  • السّيطرة على التّوتّر، فالتّوتّر يزيد من إنتاج زيوت الشّعر لذلك ينصح بممارسة تمارين اليوغا والمساج للتّخفيف من التّوتّر والقلق، فهرمون الأندروجين ينظّم إنتاج الزّيوت في الشعر .
  • تجنّب خدش فروة الرّأس، فهو يؤدّي إلى ظهور القشرة وإثارة الغدد الدّهنيّة
  • استخدام بودرة الأطفال، وتستخدم في الحالات الطّارئة لإخفاء دهون الشّعر بوضعها على الشّعر وتركها لمدّة 5 دقائق ثمّ يمشّط الشّعر جيّداً فالبودرة تعمل على امتصاص الزّيوت الزّائدة من الشّعر وتمنح الرّائحة الطّيّبة للشّعر.
  • تناول الغذاء الصّحي، وذلك بالابتعاد عن الأطعمة الدّهنيّة قدر الإمكان كتناول الوجبات السّريعة والبيرغر واستبدالها بتناول الخضروات والفواكه الطّازجة كالحمضيّات والتّوت وتناول العصائر الطّبيعيّة الطّازجة.
  • شرب  الماء  بكثرة، فالماء يطرد السّموم من الجسم ويتخلّص منها وبالتّالي الحصول على شعرٍ وفروة رأس صحيّة.
  • أكثر، وهو يساعد أيضاً على حماية الشعر من النهايات المتقصّفة.
  • غسل فرشاة الشعر بانتظام: فعندما يكون الشعر دهنياً ينتج زيوتاً تلتصق بالفرشاة، مما يؤدي إلى انتشارها على طول الشعر عند تمشيطه مرةً أخرى، لذا يُوصى بغسل الفرشاة بالماء الدافئ، والشامبو باستمرار.
  • تناول الغذاء الصّحي: إذ يجب اختيار الغذاء الذي يحتوي على البروتين ؛ لأنّ البروتين من مكونات الشعر الأساسية، فهو يساعد على نمو وإصلاح الشعر، ومن هذه الأغذية، اللحوم، والبيض، وأيضاً اختيار أغذية غنية بالأحماض الدهنية  وهذا موجود في  زيت السمك ، والتونة، والسلمون.
  • الحرص على شرب كميةٍ كافيةٍ من الماء: وذلك لأنّ الشعر بحاجة إلى الترطيب، وكذلك أجزاء الجسم الأخرى مثل، البشرة، والأظافر، فالماء ضروري ويُشعر بحالٍ أفضل.
  • تجنب استعمال المواد الكيميائيّة: فأسوء عدو للشعر هي المواد الكيميائية الموجودة في صبغات، ومبيضات (بالإنجليزيّة: Bleaching)، ومُجعدات الشعر.
  • وضع بلسم فوق الشعر قبل ممارسة السّباحة: حيث إن البلسم يُشكّل طبقة واقية حول خصلات الشعر؛ لأنّهُ يحمي الشعر من المواد الكيميائيّة المؤذية الموجودة في بركة السباحة.

طرق العناية بالشعر والبشرة

الشعر والبشرة

إنّ الاعتناء بصحة الشّعر والبشرة يضيف المزيد من الجمال إلى المظهر، بالإضافة إلى أنّه يلعب دوراً مهماً في تحفيز احترام الذّات، وهذا لا يعني إنفاق الكثير من الأموال على منتجات وعلاجات الشّعر والبشرة، حيث من الممكن تحسين صحة الشّعر والبشرة باتباع بعض من طرق العناية البسيطة، بالإضافة إلى اتباع طرق العناية بالصّحة الذّهنيّة، فالصّحة الذّهنيّة من الأمور المؤثرة على صحة الشّعر والبشرة من الدّاخل، وسنذكر لكم في هذا المقال طرق العناية بالشّعر والبشرة من الدّاخل والخارج.

طرق العناية بالشعر والبشرة

اتباع نظام غذائي صحي

الغذاء الصحي  ضروري لصحة الشّعر والبشرة، لذا من الممكن تناول الفواكه والخضروات الطّازجة، إضافةً إلى تناول السمك وزيت السّمك، وذلك لدوره في ترطيب الشّعر، مع الحرص على شرب الكثير من الماء.

الحفاظ على نظافة الشعر والبشرة

تحمي النظافة الشّعر والبشرة من الكثير من المشاكل، لذلك يجب غسل الوجه مرتين في اليوم، وغسل الشّعر اعتماداً على نوعه، حيث إنّ الشّعر الجاف يمكن غسله مرتين فقط في الأسبوع، والشّعر الدّهني قد يحتاج إلى الغسل يوميّاً، مع الأخذ بعين الاعتبار إلى ضرورة استخدام منتجات ذات جودة عاليّة، وموثوقة، واتباع روتين صحي وجيد والالتزام به، مثل الحفاظ على نظافة اليدين ونظافة الوسادة؛ لإبعاد الأوساخ عن الوجه، وقص أطراف الشّعر كلّ 4-6 أسابيع للحصول على شعر جميل المظهر.

ترطيب الشعر والبشرة

يحافظ التّرطيب على توازن وصحة الشّعر والبشرة، ويكون ذلك من خلال استخدام الشّامبو المرطب للشّعر الجاف، واستخدام علاج الزّيوت السّاخنة مرّة في الأسبوع للشّعر التّالف، أمّا بالنّسبة للبشرة فيمكن الحفاظ على ترطيبها من خلال استخدام المرطّب مرّتين يوميّاً، بالإضافة إلى استخدامه بعد السّباحة.

تقديم علاجات الشعر والبشرة باستمرار

إنّ تقديم علاجات للشّعر والبشرة مرّة في الأسبوع تلبي احتياجاتهما الأساسية، كعلاجات الزيوت الساخنة ، وتدليك فروة الرّأس لتحفيز نمو الشّعر الصّحي، والتّقشير للبشرة لتخليصها من خلايا الجلد الميّت مثل استخدام أقنعة الطّماطم، أو الزّبادي، أو الخيار، أو زيت الزّيتون.

العناية بالصحة الذهنية

تؤثر الصّحة الذّهنية على صحة الشّعر والبشرة، ويمكن اتباع عدّة نصائح للعناية بالشّعر والبشرة من خلال العناية بالصّحة الذّهنية، ومنها:

  • السيطرة على الغضب: الغضب الشّديد يُسبّب الشّيخوخة للبشرة، ويمكن السّيطرة على الغضب من خلال أخذ نفس عميق، ومحاولة الاسترخاء، والصّبر.
  • عدم القلق أكثر من اللازم: التّوتر والقلق من الأمور المُسبّبة لتساقط الشّعر، لذلك ينبغي الشّعور بالتّفاؤل حول كل الأمور، وعدم الشّعور القلق.

أخذ القسط الكافي من النوم

السّهر لوقت متأخر من اللّيل يُسبّب مشاكل للبشرة، مثل: التّجاعيد، والبقع الدّاكنة، وللحفاظ على صحة البشرة يجب الحصول على النّوم الكافي ليلاً بحيث لا تقلّ المدة عن سبع ساعات.

ممارسة الرياضة

ممارسة الرّياضة بانتظام مفيدة للجسم والبشرة والشّعر، وذلك من خلال ممارسة التّمارين لمدّة 15 دقيقة على الأقل، وبالتّالي الحصول على بشرة وشعر صحيّين من الدّاخل، حيث أنّ الرّياضة تجعل الدم سليماً وصحيّاً، وبالتّالي انتقال الدّم الصّحي إلى جميع أجزاء الجسم.

طرق للعناية بالشّعر

توجد عدّة طرق للعناية بالشّعر، والحفاظ على صحته، ومنها:

  • الابتعاد عن منتجات تصفيف الشعر الكيميائية: المواد الكيميائيّة في منتجات تصفيف الشّعر وعلاجات الشّعر الكيميائيّة تسبّب الضّرر لنمو الشّعر على المدى الطّويل.
  • استخدام الشامبو والبلسم المناسبان لنوع الشعر: محاولة إيجاد مجموعة جيّدة من المنتجات المخصّصة لمشاكل نوع الشّعر.
  • العناية بالشعر المبلول: عدم تمشيط الشّعر الرّطب، وتركه ليجف بشكلٍ طبيعيّ.
  • تمشيط الشعر بلطف: تمشيط الشّعر بشدة، أو تجفيفه، أو تصفيفه بكثرة يؤدي إلى تلف الشّعر.
  • غسل الشعر بالماء البارد أو الفاتر: غسل الشّعر بالماء السّاخن يؤدي إلى تلف أطراف الشّعر.
  • الترطيب العميق للشعر: عمل قناع التّرطيب العميق للشّعر بانتظام مرة في الأسبوع، أو كل أسبوعين على الأقلّ من طرق العناية الجيّدة بالشّعر، ومن هذه الأقنعة علاج الزّيوت السّاخنة، حيث أنّه سيضيف اللّمعان والمرونة للشّعر، وطريقته هي:
    • تسخين زيت جوز الهند أو زيت الخروع، أو زيت الزّيتون قليلاً، للحصول على زيت دافئ.
    • وضع الزّيت الدّافئ على جذور الشّعر، ثمّ توزيعه على طول الشّعر.
    • ترك الزّيت على الشّعر لمدّة 40 دقيقة على الأقل (يُفضّل تغطية الشّعر في أثناء المدّة المطلوبة).
    • غسل الشّعر.

طرق للعناية بالبشرة

توجد عدة طرق للعناية بجمال، وصحة البشرة، ومنها:

  • تقديم العناية الأساسية للبشرة: يشتمل روتين العناية اليومية بالبشرة على تطهير (تنظيف)، واستخدام التونر، والتّرطيب، وذلك من خلال المنتجات المناسبة لنوع البشرة والخالية من الكحول
  • وضع واقي الشمس يوميّاً: لحماية البشرة من الشّمس في كل فصول السّنة، وتكرار وضع واقي الشّمس كل ساعتين وأكثر من ذلك عند السّباحة أو التّعرّق، ويُفضّل استخدام واقي شمس بعيار 30 أو أكثر ويقدم الحماية من الأشعة فوق البنفسجية (UVA، وUVB)، بالإضافة إلى تجنّب أشعة الشّمس بين السّاعة العاشرة صباحاً والسّاعة الثانية ظهراً، وارتداء القبعات واسعة الحواف، والملابس ذات الأكمام الطّويلة، وعدم استخدام أسرة الاسمرار.
  • استخدام أقنعة الوجه المناسبة لنوع البشرة: اختيار أقنعة الوجه وفقاً لاحتياجات البشرة والمشاكل التي تواجهها، حيث أنّ البشرة في سن العشرين تواجه مشاكل مختلفة تماماً عن البشرة في سن الأربعين.
  • تقشير البشرة بانتظام: للحصول على بشرة صحية وجميلة وناعمة، حيث أنّ التقشير يزيل خلايا الجلد الميّتة، ويمكن تقشير البشرة (بالإنجليزية: exfoliate) مرة في الأسبوع، أو استخدام المقشرات اللّطيفة (بالإنجليزية: gentle scrubs) يوميّاً، كما ويمكن صنع مقشّر طبيعي للوجه (بالإنجليزية: natural homemade face scrub) عن طريق خلط ملعقتان كبيرتان من زيت جوز الهند مع  فراولة مهروسة، ثمّ فرك البشرة بالخليط بلطف، و الانتهاء بغسل البشرة، يتبعه رشق الوجه بالماء البارد، أو صنع مقشّر طبيعي آخر، وطريقته هي:
    • المكونات:
      • ملعقة كبيرة من السّكر النّاعم.
      • ملعقتان كبيرتان من  زيت الزيتون  البكر الممتاز.
    • طريقة التحضير:
      • خلط المكوّنان معاً.
      • تدليك البشرة بلطفٍ بالخليط.
      • غسل البشرة بالماء الدّافئ، ثمّ بالماء البارد.

كيفية العناية بالشعر المتقصف والجاف

كيفية العناية بالشعر المتقصف والجاف

العناية بالشّعر الجاف في صالونات التجميل

يمنح علاج الكيراتين لدى صالونات التّجميل الشّعر الجاف النّعومة والسّلاسة واللّمعان لمدّة تصل إلى أربعة أسابيع، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار اختيار علاج كيراتين آمن، إذ تحتوي بعض أنواع الكيراتين على الفورمالديهايد، وهو عبارة عن مادة كيميائيّة تُسبّب مشاكل صحيّة.

زيت جوز الهند للعناية المنزلية بالشعر الجاف والمتقصف

زيت جوز الهند مرطّب طبيعيّ للشّعر، إذ يمكنه ملء الفجوات في الأماكن التّالفة منه، والنّفاذ إلى أليافه، ومنع فقدان البروتين فيه، وحمايته من القشرة، كما يمنع تقصّف الشّعر، ويُعالج جفافه، لذلك يمكن استخدامه بمثابة علاج ترطيب عميق للشّعر الجاف مرّة في الأسبوع، من خلال فرك كميّة كافية (لإشباع الشّعر منه) بين اليدين، ثمّ وضعه على الشّعر، والتّركيز على فروة الرّأس وأطراف الشّعر، وتركه مدّة 20 دقيقة، قبل شطفه جيّدًا، أو اتّباع طريقة أخرى لمنع التّقصّف، وهي:

  • المكونات:كميّة مناسبة لطول الشّعر من زيت جوز الهند تتراوح بين نصف ملعقة كبيرة إلى ملعقة كبيرة.
  • طريقة التحضير:
    • يُدلَّك زيت جوز الهند على فروة الرّأس برفق، ثمّ يُوزَّع على الشّعر كاملاً، باستخدام الأصابع.
    • يُغطَّى الشّعر باستخدام قبعة الاستحمام، ويُترَك مدّة 2-3 ساعات، أو ليلة كاملة.
    • تُكرَّر هذه الطّريقة مرّة في الأسبوع على الأقلّ.

نصائح للعناية بالشعر الجاف والمتقصف

يُساعد اتّباع النّصائح الآتية على التّخفيف من جفاف الشّعر، وهي:

  • عدم استخدام أدوات تصفيف الشّعر الحراريّة بشكلٍ مفرط.
  • عدم استخدام منتجات الشّعر، مثل الصّبغات بشكلٍ مفرط.
  • عدم الإفراط في تعريض الشّعر لأشعة الشّمس.
  • عدم تسريح الشّعر بالتّسريحات المشدودة.
  • عدم ربط الشّعر، أو ترك الاكسسوارات عليه عند النّوم.
  • استخدام ماسك مرطّب للشّعر مرّة في الأسبوع.
  • استخدام ربطات الشّعر المُبطّنة، وعدم استخدام اكسسوارات الشّعر المعدنيّة.
  • عدم غسل الشّعر بشكلٍ مفرط، والاكتفاء بغسله كلّ عدّة أيام قليلة.
  • استخدام شامبو خفيف، وخالٍ من الكبريتات.
  • عدم استخدام الماء السّاخن في غسل الشّعر، واستخدام الماء الفاتر، أو البارد.
  • استخدام شامبو وبلسم مرطّب للشّعر.
  • قص أطراف الشّعر بشكلٍ متكرّر؛ لمنع تقصّفه.
  • حماية الشّعر من أشعة الشّمس من خلال تغطيته، مثل ارتداء القبعة، أو الوشاح.
  • شرب الماء بكثرة، إضافةً إلى اتّباع نظام غذائي صحيّ لتحسين صحة الشّعر.
  • عدم تمشيط الشّعر وهو ما يزال مبلولاً.
  • تدليك فروة الرّأس والشّعر، باستخدام زيت مفيد للشّعر، من حين إلى آخر.

كيفية العناية اليومية بالشعر

تمشيط الشعر

تعتبر هذه الخطوة بديهية لكنها من أهم الخطوات التي يجب القيام بها للعناية بالشعر؛ لأنّها تمنع الشعر من الانتفاش، ويعمل على توزيع الزيوت الطبيعية بالتساوي في الشعر، كما أنه يعزز النمو الصحّي للشعر ويمنحه لمعاناً رائعاً، وينصح بعدم تمشيط الشعر في حال كان رطِباً؛ فذلك يؤدي إلى تكسّره، بالإضافة إلى فك عقد أو تشابك الشعر ابتداءً بنهاية أطراف الشعر ووصولاً إلى فروة الرأس

غسل الشعر

إنّ عدد مرات غسل الشعر تعتمد بشكلٍ مباشرٍ على نوع الشعر وملمسه، ويمكن تلخيص ذلك في النقاط الآتية:

  • الشعر الخشن / الجاف: يُعرف هذا النوع بهشاشة الشعر، ويحتاج أن يُغسل كل يومين أو ثلاثة أيام بالأسبوع.
  • الشعر الناعم / الدهني: يُعرف هذا النوع إذا كان الشعر دهنياً بعد غسله بيوم واحد، ويحتاج أن يُغسل يومياً.
  • الشعر العادي: يُعرف هذا النوع إذا لم يكن الشعر دهنياً بشدة بعد غسله بيوم واحد، ويحتاج أن يُغسل يوماً بعد يوم.

نصائح أثناء غسل الشعر بالشامبو

توجد بعض النصائح الواجب اتباعها أثناء غسل الشعر بالشامبو:

  • الحرص على وضع الشامبو بكمياتٍ قليلةٍ، وبحركاتٍ دائريةٍ، كما يجب التركيز على منطقة معينة من الشعر المملوءة بالأوساخ كمنطقة أسفل الرقبة.
  • الحرص على تدليك فروة الرأس أثناء وضع الشامبو؛ لأن ذلك يزيد من تدفّق الدم بالرأس، مما يؤدي إلى تحفيز نمو الشعر، بالإضافة إلى منح الشعر لمعاناً بفعل الزيوت الطبيعية.
  • يجب استخدام شامبو لمرطب للعناية بالشعر الخشن والجاف.
  • ينصح بغسل الشعر الناعم / الدهني، بشامبو خفيف غير كريمي.
  • يمكن غسل الشعر العادي بأي نوع شامبو، مع الحرص على استخدام نوعيات جيدة من الشامبو للحصول على أفضل النتائج.

نصائح أثناء وضع الشعر بالبلسم

توجد بعض النصائح الواجب اتباعها أثناء وضع البلسم على الشعر:

  • يُعدّ بلسم الشعر بمثابة مرطب الجسم، ويساعد في الحفاظ على رطوبة خصلات الشعر وجعلها قابلةً للتحكم.
  • الحرص على استخدام اليدين بوضع البلسم واستخدام مشطٍ واسع الأسنان.
  • يُعدّ استخدام بلسم مرطب ووضعه من جذور الشعر انتهاءً بأطرافه من أهم النصائح لكيفية العناية بالشعر الجاف

خلطات طبيعية للعناية بالشعر

يعتبر الشعر إحدى السمات الجماليّة التي تتمتّع بها جميع السيدات، حيث تسعى دائماً لأن تتميّز بالشعر الجميل، والطويل، والخالي من العيوب، لذلك فإنّها تبحث عن شتّى الطرق والوسائل التي تساعدها في الحصول عليه، ومن هذه الطرق، استعمال بعض المستحضرات التي تحتوي على المواد الكيميائيّة، أو الخلطات الطبيعيّة الخالية من المواد الكيميائيّة، وسنقدم لكم في هذا المقال طرق للعناية بالشعر الجاف والمتقصف والمجعد.

العناية بالشعر الجاف

  • نضع ملعقتين كبيرتين من خلّ التفاح في راحة اليد، ثمّ ندلّك بها فروة الرأس من جميع الأطراف، ونتركه لمدّة تتراواح ما بين الخمس دقائق إلى العشر دقائق، ثمّ نشطفه بالماء الفاتر.
  • نمزج صفار حبتان من البيض، وربع كأس من زيت الزيتون النقي، ثمّ ندلّك بها الشعر، ونغطيه بقبعة بلاستيكية، ونتركه لمدّة لا تقلّ عن الساعة، ثمّ نغسله بعد مرور الوقت بالماء الفاتر والشامبو.
  • نخلط نصف كأس من لبن الزبادي كامل الدسم، وبيضتان، ونصف ملعقة كبيرة من زيت الزيتون، ثمّ نطبق هذا الخليط على فروة الرأس وعلى الشعر، ونغطيه بقطعة كبيرة من القماش، ونتركه لمدّة لا تقلّ عن النصف ساعة، ونغسله بالماء الدافئ.
  • نضع ملعقتين كبيرتين من زيت جوز الهند في راحة الكف، ثمّ ندلّك به فروة الرأس بواسطة أطراف الأصابع، ونتركها لمدّة ليلة وضحاها، ونغسلها في اليوم التالي بالماء الدافئ والشامبو.
  • نمزج نصف كأس من لبن الزبادي، ونصف ملعقة كبيرة من خلّ التفاح، وملعقة صغيرة من عسل النحل، ثمّ نطبق هذه الخلطة على الشعر، من الجذور حتّى الأطراف، ونتركها لمدّة لا تقلّ عن الخمس عشرة دقيقة، ثمّ نغسلها بالماء الفاتر.

العناية بالشعر المتقصف

  • نهرس حبّة من الأفوكادو، وحبّة من الموز الناضج، ثمّ نضيف إليها ملعقة صغيرة من زيت اللوز، وندلك بهذه الخلطة فروة الرأس، ثمّ نوزع الكمية المتبقية من الخليط على جميع أنحاء الشعر، ونغطّي الشعر بقبعة بلاستيكية، ونتركه لمدّة لا تقلّ عن النصف ساعة، ونغسلها بعد مرور الوقت بالماء الدافئ.
  • ندلك فروة الرأس بنصف كأس من عسل النحل الطبيعي، ثمّ نغطّيه بقبعة بالاستيكية، ونتركها لمدّة تتراوح ما بين العشرين دقيقة والثلاثين دقيقة، ثمّ نشطفه بالماء الدافئ.
  • نضع ملعقتين صغيرتين من الجلاتين في كأس من الماء الفاتر، ونحركه جيداً حتّى يذوب الجلاتين بشكل كامل، ثمّ نضيف إليه ملعقتين صغيرتين من الخل الأبيض، وربع ملعقة صغيرة من زيت إكليل الجبل، وربع ملعقة صغيرة من عصير الليمون، ثمّ نضع هذه الخلطة على الشعر من الجذور وحتّى الأطراف، لمدّة لا تزيد عن العشر دقائق، ونشطفه بالماء الدافئ.

العناية بالشعر المجّعد

  • نخلط حبّة من البيض، ونصف كأس من الماء الدافئ، ونطبق هذا المزيج على الشعر من الجذور وحتّى الأطراف، ونتركه لمدّة لا تقل عن الربع ساعة، ثمّ نغسله بالماء الدافئ جيداً، دون استخدام الشامبو.
  • نهرس حبّة من الأفوكادو، ونخلطها بملعقتين كبيرتين من زيت جوز الهند، حتّى تتشكّل لدينا عجينة متجانسة، ثمّ نطبق هذه الخلطة على الشعر، لمدّة تتراوح ما بين العشرين دقيقة إلى الثلاثين دقيقة، ونغسله بالماء الفاتر، والشامبو.
  • نضع حبّة ناضجة من الموز في الوعاء الخاص بالخلاط الكهربائي، وملعقة كبيرة من عسل النحل، وذلك حتّى نحصل على خليط متجانس، ثمّ نطبقه على الشعر لمدّة تتراوح ما بين العشرين دقيقة إلى الثلاثين دقيقة، ونغسله جيداً بالماء الفاتر والشامبو.
  •  والمتساقط.
  • إذا كان الشعر ناعماً / دهنياً، فينصح باستخدام بلسمٍ خفيف مع ضرورة تجنّب وضعه على جذور الشعر، بحيث يتم وضعه من الوسط انتهاءً بأطرافه.
  • إذا كان نوع الشعر عادياً، فينصح باستخدام أي نوع بلسم، ويتم وضعه من الجذور إلى الأطراف.

تطبيق منتجات الشعر

يُعدّ تطبيق منتجات مختلفة على الشعر من أهم النصائح لكيفية العناية بالشعر المتقصف؛ إذ تُساعد هذه المنتجات على تصفيف الشعر بالشكل المطلوب، ومن الأمثلة عليها: مثبت الشعر، والواكس، أو السيروم لمنحه لمعاناً وللتخلص من الشعرات المتطايرة وغيرها من المنتجات.

وتجدر الإشارة إلى أهمية عدم الإسراف باستخدام هذه المنتجات، ووضع كميات كبيرة منها على الشعر؛ فقد يضر بالشعر ويجعله دهنياً ووسخاً أكثر، أو سيقلل من حجمه، كما يجب حماية الشعر من مصففات الشعر الكهربائية كالسيشوار أو آلة فرد الشعر الكهربائية (بالإنجليزية: straightener)، وذلك باستخدام منتجات حماية الشعر من الحرارة، بالإضافة إلى إعطاء الشعر فترة استراحة من الإجهاد لعدة أيام واستخدام المنتجات وتعريضه للحرارة من خلال مصففات الشعر.

تصفيف الشعر

قد يتسائل الكثيرين عن كيفية العناية بالشعر للرجال وتصفيه، فتجدر الإشارة إلى أنّ تصفيف الشعر يعتمد على المناسبة؛ فهناك تصفيف خاص للعمل، وتصفيفات أخرى للمظهر غير الرسمي، وأياً كان يجب الحرص على تصفيف الشعر بلطفٍ قدر المستطاع، وتجدر الإشارة إلى اختلاف أدوات العناية بالشعر المستخدمة لتصفيفه، ويتم اختيار الأفضل بناء على تفضيلات الشخص.

العناية بالشعر ليلاً

يُعتبر تمشيط الشعر ليلًا من أهم النصائح المهمة لكيفية العناية بالشعر للبنات؛ فذلك يساعد على فكّ أي عقدة في الشعر والتي تكوّنت خلال النهار، وقبل النوم ينصح بربط الشعر ربطة ذيل الحصان أو عمل ضفيرة/ جديلة، وذلك لتأمين الشعر وحماية خصل الشعر من التشابك أو التكسّر أثناء النوم

نصائح للمحافظة على صحة الشعر

توجد بعض النصائح التي من شأنها أن تحافظ على صحة الشعر وتقلل من مشاكل الشعر التالف ومنع حدوث مشاكله:

  • الحرص على شرب الكثير من الماء يومياً.
  • الحرص على قص أطراف الشعر بانتظام لتجنّب جفافه، أو تلفه، أو تقصّف أطرافه.
  • الحرص على عدم الإفراط في غسله.
  • الحرص على عدم الإفراط في تعريضه لدرجات الحرارة العالية، أو الإفراط في تمويجه أو صبغه.
  • ضرورة حماية الشعر من أشعة الشمس، فهي قد تؤدي إلى جفافه بالأخص إذا كان الشعر مصبوغاً، إذ توجد نصائح للعناية خاصة بالشعر المصبوغ، وإذا كان لا بدّ من التعرض لها لفتراتٍ طويلةٍ يمكن تغطية الشعر بارتداء قبعة أو رشّ مثبّت شعر بدرجة حماية SPF.
  • ضرورة تجنّب ربط الشعر بشدةّ، فشدّه بهذه الطريقة يسبب الضرر الكبير له ويؤدي إلى تكسرّه، حيث يجب إعطاء الشعر استراحة من ربطات الشعر وفرده لفترة من الزمن الحرص على اتباع نطامٍ غذائي صحي غني بالعناصر الضرورية لضمان تغذية الشعر وتحسينه مثل:
    • الأحماض الدهنية الأساسية، والتي توجد في زيت بذور الكتان، وسمك السلمون، وسمك التونة، والجوز، واللوز.
    • البروتينات التي توجد في السمك، والدجاج، والبيض، ومنتجات الصويا.
    • فيتامين B6، الذي يوجد في الموز، والبطاطا، والسبانخ.
    • حمض الفوليك، الذي يوجد في الفواكه والخضروات، وبالأخص الحمضيات والبندورة، فضلاً عن الحبوب الكاملة، والفاصوليا، والعدس.
  • الابتعاد عن التدخين الذي يسبب الضرر للشعر ويجعله باهتاً ومهيئ للتكسّر
  • إزالة التوتر والإجهاد النفسي الذي يلعب دوراً كبيراً في تساقط الشعر وحدوث مشاكل أخرى، ويتم ذلك عن طريق ممارسة اليوغا أو ركوب الدراجة أو التأمل

كيفية العناية اليومية بالشعر

محتويات

كيفية العناية اليومية بالشعر

تمشيط الشعر

تعتبر هذه الخطوة بديهية لكنها من أهم الخطوات التي يجب القيام بها للعناية بالشعر؛ لأنّها تمنع الشعر من الانتفاش، ويعمل على توزيع الزيوت الطبيعية بالتساوي في الشعر، كما أنه يعزز النمو الصحّي للشعر ويمنحه لمعاناً رائعاً، وينصح بعدم تمشيط الشعر في حال كان رطِباً؛ فذلك يؤدي إلى تكسّره، بالإضافة إلى فك عقد أو تشابك الشعر ابتداءً بنهاية أطراف الشعر ووصولاً إلى فروة الرأس.

غسل الشعر

إنّ عدد مرات غسل الشعر تعتمد بشكلٍ مباشرٍ على نوع الشعر وملمسه، ويمكن تلخيص ذلك في النقاط الآتية:

  • الشعر الخشن / الجاف: يُعرف هذا النوع بهشاشة الشعر، ويحتاج أن يُغسل كل يومين أو ثلاثة أيام بالأسبوع.
  • الشعر الناعم / الدهني: يُعرف هذا النوع إذا كان الشعر دهنياً بعد غسله بيوم واحد، ويحتاج أن يُغسل يومياً.
  • الشعر العادي: يُعرف هذا النوع إذا لم يكن الشعر دهنياً بشدة بعد غسله بيوم واحد، ويحتاج أن يُغسل يوماً بعد يوم.

نصائح أثناء غسل الشعر بالشامبو

توجد بعض النصائح الواجب اتباعها أثناء غسل الشعر بالشامبو:

  • الحرص على وضع الشامبو بكمياتٍ قليلةٍ، وبحركاتٍ دائريةٍ، كما يجب التركيز على منطقة معينة من الشعر المملوءة بالأوساخ كمنطقة أسفل الرقبة.
  • الحرص على تدليك فروة الرأس أثناء وضع الشامبو؛ لأن ذلك يزيد من تدفّق الدم بالرأس، مما يؤدي إلى تحفيز نمو الشعر، بالإضافة إلى منح الشعر لمعاناً بفعل الزيوت الطبيعية.
  • يجب استخدام شامبو لمرطب للعناية بالشعر الخشن والجاف.
  • ينصح بغسل الشعر الناعم / الدهني، بشامبو خفيف غير كريمي.
  • يمكن غسل الشعر العادي بأي نوع شامبو، مع الحرص على استخدام نوعيات جيدة من الشامبو للحصول على أفضل النتائج.

نصائح أثناء وضع الشعر بالبلسم

توجد بعض النصائح الواجب اتباعها أثناء وضع البلسم على الشعر:

  • يُعدّ بلسم الشعر بمثابة مرطب الجسم، ويساعد في الحفاظ على رطوبة خصلات الشعر وجعلها قابلةً للتحكم.
  • الحرص على استخدام اليدين بوضع البلسم واستخدام مشطٍ واسع الأسنان.
  • يُعدّ استخدام بلسم مرطب ووضعه من جذور الشعر انتهاءً بأطرافه من أهم النصائح لكيفية العناية بالشعر الجاف والمتساقط.
  • إذا كان الشعر ناعماً / دهنياً، فينصح باستخدام بلسمٍ خفيف مع ضرورة تجنّب وضعه على جذور الشعر، بحيث يتم وضعه من الوسط انتهاءً بأطرافه.
  • إذا كان نوع الشعر عادياً، فينصح باستخدام أي نوع بلسم، ويتم وضعه من الجذور إلى الأطراف.

تطبيق منتجات الشعر

يُعدّ تطبيق منتجات مختلفة على الشعر من أهم النصائح لكيفية العناية بالشعر المتقصف؛ إذ تُساعد هذه المنتجات على تصفيف الشعر بالشكل المطلوب، ومن الأمثلة عليها: مثبت الشعر، والواكس، أو السيروم لمنحه لمعاناً وللتخلص من الشعرات المتطايرة وغيرها من المنتجات.

وتجدر الإشارة إلى أهمية عدم الإسراف باستخدام هذه المنتجات، ووضع كميات كبيرة منها على الشعر؛ فقد يضر بالشعر ويجعله دهنياً ووسخاً أكثر، أو سيقلل من حجمه، كما يجب حماية الشعر من مصففات الشعر الكهربائية كالسيشوار أو آلة فرد الشعر الكهربائية (بالإنجليزية: straightener)، وذلك باستخدام منتجات حماية الشعر من الحرارة، بالإضافة إلى إعطاء الشعر فترة استراحة من الإجهاد لعدة أيام واستخدام المنتجات وتعريضه للحرارة من خلال مصففات الشعر.

تصفيف الشعر

قد يتسائل الكثيرين عن كيفية العناية بالشعر للرجال وتصفيه، فتجدر الإشارة إلى أنّ تصفيف الشعر يعتمد على المناسبة؛ فهناك تصفيف خاص للعمل، وتصفيفات أخرى للمظهر غير الرسمي، وأياً كان يجب الحرص على تصفيف الشعر بلطفٍ قدر المستطاع، وتجدر الإشارة إلى اختلاف أدوات العناية بالشعر المستخدمة لتصفيفه، ويتم اختيار الأفضل بناء على تفضيلات الشخص.

العناية بالشعر ليلاً

يُعتبر تمشيط الشعر ليلًا من أهم النصائح المهمة لكيفية العناية بالشعر للبنات؛ فذلك يساعد على فكّ أي عقدة في الشعر والتي تكوّنت خلال النهار، وقبل النوم ينصح بربط الشعر ربطة ذيل الحصان أو عمل ضفيرة/ جديلة، وذلك لتأمين الشعر وحماية خصل الشعر من التشابك أو التكسّر أثناء النوم.

نصائح للمحافظة على صحة الشعر

توجد بعض النصائح التي من شأنها أن تحافظ على صحة الشعر وتقلل من مشاكل الشعر التالف ومنع حدوث مشاكله:

  • الحرص على شرب الكثير من الماء يومياً.
  • الحرص على قص أطراف الشعر بانتظام لتجنّب جفافه، أو تلفه، أو تقصّف أطرافه.
  • الحرص على عدم الإفراط في غسله.
  • الحرص على عدم الإفراط في تعريضه لدرجات الحرارة العالية، أو الإفراط في تمويجه أو صبغه.
  • ضرورة حماية الشعر من أشعة الشمس، فهي قد تؤدي إلى جفافه بالأخص إذا كان الشعر مصبوغاً، إذ توجد نصائح للعناية خاصة بالشعر المصبوغ، وإذا كان لا بدّ من التعرض لها لفتراتٍ طويلةٍ يمكن تغطية الشعر بارتداء قبعة أو رشّ مثبّت شعر بدرجة حماية SPF.
  • ضرورة تجنّب ربط الشعر بشدةّ، فشدّه بهذه الطريقة يسبب الضرر الكبير له ويؤدي إلى تكسرّه، حيث يجب إعطاء الشعر استراحة من ربطات الشعر وفرده لفترة من الزمن. الحرص على اتباع نطامٍ غذائي صحي غني بالعناصر الضرورية لضمان تغذية الشعر وتحسينه مثل:
    • الأحماض الدهنية الأساسية، والتي توجد في زيت بذور الكتان، وسمك السلمون، وسمك التونة، والجوز، واللوز.
    • البروتينات التي توجد في السمك، والدجاج، والبيض، ومنتجات الصويا.
    • فيتامين B6، الذي يوجد في الموز، والبطاطا، والسبانخ.
    • حمض الفوليك، الذي يوجد في الفواكه والخضروات، وبالأخص الحمضيات والبندورة، فضلاً عن الحبوب الكاملة، والفاصوليا، والعدس.
  • الابتعاد عن التدخين الذي يسبب الضرر للشعر ويجعله باهتاً ومهيئ للتكسّر.
  • إزالة التوتر والإجهاد النفسي الذي يلعب دوراً كبيراً في تساقط الشعر وحدوث مشاكل أخرى، ويتم ذلك عن طريق ممارسة اليوغا أو ركوب الدراجة أو التأمل.

أفضل طرق العناية بالشعر

محتويات

العناية بالشّعر

من منا لا يرغب بالحصول على شعرٍ جميلٍ وصحيّ؟ ولكن هذا الأمر لن يتحقق دون الاهتمام بالشعر وتقديم العناية الجيدة له. وتتعد طرق العناية بالشعر ابتداءً من غسله، ومروراً بتجفيفه والطرق الصحيحة لتصفيفه، وانتهاءً بالأطعمة المفضلة لديه، والتي تزوده بما يجعل منه شعراً صحيّاً، وقوياً، وجميلاً. وهذا ما سنقوم في هذا المقال بتقديمه بشكلٍ مفصّل.

طرق ونصائح للعناية بالشعر

تتطلب العناية بالشعر والاهتمام به القيام ببعض الأمور، والخطوات الضرورية للحفاظ على صحته وجماله، وسنقوم في النقاط الآتية بذكر بعض منها:

  • استخدام أحد أنواع الشامبو الخالية من الكبريت (بالإنجليزية: sulfates)، والباراببن (بالإنجليزية: parabens)، فالشركات التي تصنع الشامبو تضيف عنصر الكبريت إليه؛ لأنه المسؤول عن صنع الرغوة التي تصدر من الشامبو أثناء غسل الشعر. بينما يوضع البارابين كمادة حافظة، وتُعتبر كلا المادتين من المواد الكيميائية المُضرّة التي قد تتسبب في حدوث بعض التهيّجات والمشاكل الأخرى للعينين مع مرور الوقت؛ ولهذا السبب فإنه يُنصح باستخدام أحد أنواع الشامبو الخالية من هاتين المادتين.
  • عدم الإفراط في استخدام منتجات العناية بالشعر التي تحتوي على البروتين؛ حيث إن الإكثار منه قد يؤدي إلى التسبب في جعل الشعر جافاً وباهتاً.
  • غسل الشعر باستخدام خل التفاح، فخل التفاح يُساعد على تنطيف الشعر، وتزويده باللمعان، كما أنه يحارب القشرة فيه؛ ولهذا فإنه يُنصح بغسل الشعر به مرة واحدة فقط في كل شهر.
  • استخدام بلسم الشعر بعد كل استخدامٍ للشامبو مع مراعاة انتقاء النوع الذي يتناسب مع نوع الشعر، وطوله، والمشاكل التي قد يُعاني منها.
  • ترطيب الشعر بمُرطب الشعر بعد الانتهاء من غسله، وتمشيطه بمشطٍ واسع الأسنان قبل تجفيفه؛ وذلك لتنعيمه، والتخلص من التشابك داخله.
  • استخدام قطعة ملابس مصنوعة من القطن لتجفيف الشعر بدلاً من استخدام المنشفة العادية؛ حيث إنها تكون مصنوعة من مواد تؤذي الشعر وتجعده، وتقصف أطرافه.
  • تجفيف الشعر بالهواء الطلق يجعله أكثر صحة.
  • عدم الإفراط في تمشيط الشعر؛ لأن هذا قد يتسبب في جعل أطرافه تتقصّف.
  • عدم الإفراط في استخدام مصففات الشعر الساخنة.
  • عدم الإفراط في تطبيق علاجات الشعر، أو صبغه.
  • الإكثار من شرب الماء بما لا يقل عن 8 أكواب كل يوم، سواء كان ماء صافياً، أو عصائر، أو حتى شوربات؛ وذلك لضمان ترطيب الشعر والحفاظ عليه صحياً.
  • ممارسة اليوغا، أو بعض التمارين الرياضة للتخلص من التوتر؛ حيث إن كثرة التعرض للتوتر والضغوطات تساهم في تساقط الشعر.
  • الاستحمام بالماء الدافئ، حيث يُعتبر الاستحمام باستعمال المياه الدافئة إحدى طرق العناية بالشعر، حيثُ يُمكن تدليك فروة الرأس بالمياه الدافئة أثناء غسل الشعر باستعمال الشامبو، ويُنصح بتجنُّب استعمال المياه الساخنة حيثُ تجرد الشعر من الزيوت التي تقيه بشكل طبيعي، والتي تُساعد على ظهوره بشكل باهت.
  • قص الشعر، فإحدى أفضل الطرق للعناية بالشعر هي قص أطراف الشعر مرة كل شهرين، حيثُ يُساعد ذلك على إزالة التقصفات من الشعر كما يُساهم في تحفيز بصيلات الشعر على النمو.
  • حماية الشعر من الطقس، فإحدى أفضل الطرق للعناية بالشعر هي حماية الشعر من الطقس، حيثُ إنَّ العوامل البيئية المختلفة مثل الرياح وأشعة الشمس تُساهم في إصابة الشعر بالجفاف، ولتجنُّب ذلك يُمكن ارتداء قبعة لحماية الشعر قبل الخروج.

وصفة الموز للعناية بالشعر

يُساعد الموز على العناية بالشعر وتزويده بالصحة والمرونة؛ وذلك بفضل احتوائه على عنصر البوتاسيوم (بالإنجليزية: potassium)، كما أنه يُساعد على حمايته من الجفاف أيضاً. وطريقته هي:

  • المكوّنات: حبة واحد من الموز.
  • طريقة التّحضير:
    • يُهرس الموز، ويوضع على الشعر ابتداءً من الجذور وحتى الأطراف.
    • يُترك الموز على الشعر مدة تصل إلى 15 دقيقة.
    • يُغسل الشعر باستخدام الشامبو كالمعتاد.

الأطعمة المغذيّة للشّعر

إنَّ العناية بالشعر من الأمور المُهمة التي يجب أن يحرص عليها الإنسان، حيثُ يجب تناول الغذاء الصحي الذي يرتبط بصحة الشعر مثل المكسرات والخضار الورقية، والفول، والجزر، كما يُنصح بتناول الأطعمة الغنية بالبروتينات وأوميغا3 التي تمنح مُجتمعة الشعر القوة والصحة، كما يُنصح بتجنُّب الحميات الغذائية التي تَهدف لخسارة الوزن بشكل سريع، حيثُ تؤثر بشكل كبير في خسارة كميات كبيرة من العناصر الغذائية من الجسم، فتؤثر في خسارة الشعر وجفافه وفقدان صحته. ، ومن الأطعمة التي تساعد على العناية بالشعر:

  • السمك: حيث يُساعد السمك في تكثيف الشعر، وتزويده باللمعان والبريق الجميل.
  • لبن الزبادي: إذ يُساهم اللبن في تحفيز عملية النمو للشعر، مما يُساعد على تطويله، وجعله أكثر كثافة.
  • السبانخ: حيث يحارب السبانخ مشكلة الشعر الجاف والباهت، حيث إنه يُساعد على تغذيته وجعله صحيّاً ورطباً بشكلٍ ممتاز.
  • الجوافة: إذ تحمي الجوافة الشعر من العوامل التي قد تتسبب في إتلافه وإلحاق الضرر به.
  • حبوب الصويا، والعدس، والكبد: حيث تُساعد الحبوب، ولحوم الأعضاء الداخلية في الحيوان، والخضار الورقية الخضراء على علاج مشكلة تساقط الشعر؛ وذلك لاحتوائها على كمياتٍ كبيرة من الحديد الذي يقوي الشعر، ويمنع تساقطه.
  • الدواجن: إذ تُساعد لحوم الدواجن الغنية بالبروتين على تحفيز نمو الشعر وتكثيفه بشكلٍ جيد.
  • البطاطا الحلوة، والقرع، والجزر، والمانجا: حيث تُساعد هذه الأطعمة على معالجة مشكلة الشعر الجاف والباهت.
  • القرفة: إذ تعزز القرفة تدفق الدم إلى فروة الرأس، وهذا ما يُساعد على تغذية الشعر، وبالتالي جعله أكثر صحةً وقوة.
  • البيض: حيث يُساعد البيض على محاربة مشكلة تساقط الشعر، ويقويه، ويُحفّز نموه بشكلٍ فعّال.
  • المحار: إذ يعزز المحار نمو الشعر بطريقةٍ ممتازة؛ وذلك لاحتوائه على الزنك والمعادن الأخرى التي تُحارب مشكلة تساقط الشعر.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe