76- ما لا تعرفه عن إدمان الإباحية

79

76- ما لا تعرفه عن إدمان الإباحية

أصبح إدمان الإباحية أمر شديد الانتشار، ولا يقل خطورة عن إدمان المواد الأخرى مثل المخدرات والكحوليات، تعد المواد الإباحية أحد مواد الإعلام التي تُنتج عبر الإنترنت، وتلك المواد تحقق مشاهدات عالية جدًا، مما يدل على انتشارها الكبير بين العالم كله، وهناك الكثير من الأشخاص الذين أدمنوا هذه المواد الإباحية، ويرغبون في التعافي منها.

قد تمنحك علامات إدمان الإباحية ستجد شرحها من هنا مؤشرًا جيدًا عما إذا كانت لديك علاقة صحية مع المواد الإباحية، ولكن إذا لاحظت وجود مشكلة تتعلق بإدمان الإباحية، فقد تتساءل كيف أتوقف عن إدمان المواد الإباحية؟، وفي هذا المقال سنجيب عن جميع أسئلتك.

هل يمكن التوقف عن إدمان الإباحية؟

في حال كنت ترغب في جواب سريع، فنعم يمكنك التعافي من إدمان الإباحية، في البداية من الضروري أن تعلم أنك لست وحدك، هناك آلاف الأشخاص حول العالم يعانون من إدمان الإباحية، نظرًا لأن الإباحية متاحة للجميع، قد تعتقد أنك وحيد في هذا الأمر، حيث لا تراه بقدر ما ترى أنواعًا الإدمان الأخرى، مثل الكحول أو الأعشاب الضارة.

يعد كذلك من المحرمات ولا يشعر الناس بالراحة في الحديث عنه، فليس من الشائع أن يتحدث الناس مع أصدقائهم حول كيفية استخدام المواد الإباحية، لذا فأنت بالتأكيد لا تسمع أشخاصًا آخرين يعترفون بأنهم يعانون من هذا الإدمان.

هناك عدد قليل من الأساليب لمنع أو تخفيف استخدامك المهووس لمختلف المواد الإباحية، ولكن قبل اختيار أسلوب منهم، تعرف على عملية الانسحاب.

عملية الانسحاب من إدمان الإباحية

يخلق إدمان الإباحية تبعات نفسية وجسدية وعاطفية شديدة، وهذا يعني كما هو الحال مع معظم حالات الإدمان الأخرى، أن الشخص المدمن سيعاني من أعراض الانسحاب، يعاني الكثير من المدمنين على المواد الإباحية ويحاولون التوقف عنها، من نفس الأعراض التي يواجها مدمنو الكحول والمخدرات.

ما لا تعرفه عن إدمان الإباحية

لكن لحسن الحظ على عكس الانسحاب من الكحول أو المخدرات، فإن الانسحاب في إدمان مواد الإباحية لا يشكل خطراً جسدياً مباشراً على الشخص المدمن، ومع ذلك إذا بدأت في عملية الانسحاب، فقد تواجه مجموعة من الآثار الجانبية النفسية والعاطفية، قد تشعر برغبة جسدية شديدة أو هياج شديد أو قلق أو اكتئاب، قد تعاني أيضًا من الأرق،

قد تستمر هذه الأعراض لعدة أسابيع ولكنها عادة ما تتلاشى مع تقدمك في الشفاء، يمكن أن تكون عملية الانسحاب تجربة صعبة للغاية، ومع ذلك بمجرد الانتهاء من عملية الانسحاب، تكون قد اتخذت خطوة مهمة للغاية نحو التعافي الدائم، ومع ذلك ستستمر معاناتك من الرغبة النفسية والجسدية الشديدة، ولكنك ستكون في وضع أفضل بكثير لتتمكن من مقاومتها.

ماذا تشبه عملية الانسحاب من إدمان الإباحية؟

تشبه عملية الانسحاب من إدمان الإباحية أنواع الإدمان الأخرى، ويحدث تبعات عاطفية وفسيولوجية وحتى جسدية نتيجة لهذه العملية، وتشمل أعراض وعلامات الانسحاب من المواد الإباحية ما يلي:

  • التهيج المفاجئ أو التقلبات المزاجية أو الاكتئاب: نظرًا لأن الكثير من متعاطي المواد الإباحية المفرطة قد يستخدموا المحتوى الإباحي للتعامل مع المشاعر السلبية الأخرى في الحياة، فإن الأيام الأولى من الرصانة يمكن أن تثير هذه المشاعر المكبوتة، يعد شعور المدمن بالعصبية أو الاكتئاب أو حتى القلق بعد خروجه من الإباحية أمر مألوف.

  • الأرق: كلما ابتعدت عن المواد الإباحية، زاد تفكيرك في الأمر، قد يواجه المدمنون في البداية صعوبة في النوم ليلاً أو الشعور بالحاجة إلى ممارسة العادة السرية.
  • الشعور بالوحدة: في بعض الأحيان يمكن أن يزيل استخدام الإباحية المشاكل الأساسية التي قد يواجهها الذي يعاني من إدمان الإباحية، خاصة المشاكل المتعلقة بالأمور العاطفية أو الجسدية، عند التوقف عن متابعة الصور الجنسية الصريحة، يمكن أن تبدأ مشاعر الوحدة والشوق إلى الاتصال الجسدي في الظهور.

  • الرغبة في إدمان شيء أخر ليحل محل المواد الإباحية: مع اختفاء آلية تعامل مدمن الإباحية، قد يبدأ في البحث عن إدمان جديد، خاصة عندما يكون جديدًا في التعافي، يؤدي ذلك إلى إدمان نوع أخر، حيث يتحول إلى مادة أخرى مثل الكحول أو المخدرات أو الطعام، للتعامل مع المشاعر غير المريحة التي يمر بها.

  • فقدان الرغبة الجنسية: بعد العيش في عالم خيالي لفترة طويلة وإدمان الإباحية، قد يجد المدمنون صعوبة في البداية في الارتباط بشريك أو أن يكون لديهم علاقة جسدية حميمة، بعد مشاهدة مشاهد الجماع الجنسي الغريبة والمكثفة، قد لا يبدو الحصول على تجربة رومانسية ناعمة كافية أو جذابة بالنسبة لمن عانى من إدمان الإباحية.

ما لا تعرفه عن إدمان الإباحية

لكن لا تقلق فهذه الفترة تنتهي في النهاية، ويبدأ الشخص الذي يتعافى في الاستمتاع بحياته الجنسية مرة أخرى، ضع في اعتبارك أن أعراض عملية الانسحاب هذه لا تحدث دائمًا عندما يتوقف الشخص عن النظر إلى المواد الإباحية، حتى إذا لم تمر بأعراض الانسحاب المذكورة أعلاه، فإن هذا لا يعني أنك لا تعاني من إدمان الإباحية أو أنك لست بحاجة إلى طلب العلاج، هذا يعني أن بإمكانك التعافي من إدمان الإباحية أسهل من أولئك الذين مروا بعملية الانسحاب.

إذا كنت تعاني من أعراض الانسحاب من إدمان الإباحية، فمن المهم أن تتذكر أنها لن تستمر إلى الأبد، قد تستمر بعض الأعراض لأسابيع، ولكن بمرور الوقت تتلاشى ببطء حتى تختفي تمامًا، بمجرد تخطيك أعراض الانسحاب، يمكنك أن تشعر بالراحة وأنت تعلم أنك تغلبت على عقبة حاسمة في مراحل تعافيك من إدمان الإباحية.

أساليب التعافي من إدمان المحتوى الجنسي

بمجرد الامتناع عن مشاهدة المحتوى الإباحي ستبدأ عملية الاسترداد، قد يكون هناك العديد من المحفزات طوال الوقت، وقد تجعل أعراض الانسحاب التوقف عن إدمان الإباحية صعب عليك، فلا تقلقل حيث ستجد بعض الأيام محبطة وقد تفقد تركيزك في العمل أو المدرسة، لكن هذا سينتهي سريعًا.

  • قم بالإنهاء تدريجيًا

يعد التعافي من إدمان الإباحية أمرًا شاقًا للغاية، ولذلك يمكنك محاولة تقليل مشاهدة المحتوى الإباحي بالتدريج وبمحتوى معين، في حال دفعك إدمان الإباحية إلى مشاهدة المحتوى الإباحي الذي يسبب لك الضيق والقلق، فيمكنك استبعاده لتقليل التأثير العاطفي أثناء تقليل مشاهدة المحتوى الجنسي بشكل تدريجي.

هذا مشابه لطريقة الحد من الضرر، عادةً ما يكون من المفيد متابعة استخدامك، حتى تتمكن من إحداث تغييرات كبيرة لهذا الوضع وفهم حالتك أكثر، على سبيل المثال، إذا كنت على دراية بأنك تستخدم المواد الإباحية أثناء أيام العمل لتخفيف التوتر، وكذلك في الليل قبل النوم، فيمكنك البحث عن طرق بديلة لإدارة الإجهاد وتقليل استهلاكك في المساء.

يمكنك العمل بعد ذلك على تقليل عدد المرات التي تستخدم فيها المحتوى الجنسي في المساء عن طريق استبدالها بنظام نوم صحي أو طرق أخرى لتلبية الحاجة التي تم استخدام المحتوى الإباحي من أجلها، من الأفضل وضع هذا النوع من الخطط بمساعدة المعالج المتخصص، حتى تتمكن من تقليل فرص الفشل بالاستغناء عن الكثير بسرعة كبيرة أو الاستغناء بشكل أقل من اللازم.

  • الاحتياجات النفسية والعاطفية

من المهم أن تتذكر عند العمل على ال

تعافي أن إدمانك يتحول إلى مشاكل عاطفية ونفسية معقدة، يجب أن يحدد العلاج هذه الأسباب ويعالجها، من الضروري أيضًا الحفاظ على التركيز على هذه المشاكل أثناء التعافي من إدمان الإباحية، لذلك قد لا يكون من السهل دائمًا التعافي من إدمان الإباحية بشكل سريع أو تدريجي بمفردك.

قد تحتاج إلى إحداث تغيير في حياتك بطرق مختلفة لمساعدتك في التعافي من إدمان الإباحية، فقد يوجد في حياتك علاقات أو عادات معينة تعرض التعافي من استخدام المواد الإباحية للخطر.

من الضروري أيضًا تعلم كيفية التعامل مع المشاعر والتعبير عنها وكيفية التواصل مع من حولك، سيساعدك الطبيب المتخصص على القيام بذلك، ستقدم الطبيب المختص الجيد أيضًا خدمات الرعاية اللاحقة لإدمان الإباحية والتي ستساعدك في الحفاظ على تركيزك على التعافي من إدمان المحتوى الإباحي.

متى يجب أن تبحث عن علاج لإدمان المواد الإباحية؟

يعد الوقت مناسب لطلب المساعدة المتخصصة لعلاج إدمان الإباحية بشكل عام عندما:

  • تكون حاولت بالفعل التوقف عن مشاهدة المواد الإباحية، لكن لا يمكنك التوقف عن مشاهدتها.
  • تفكر باستمرار في مشاهدة المحتوى الجنسي والاستمناء طوال الوقت، حتى أثناء العمل.
  • تشعر بخوف شديد من معرفة شريكك حقيقة إدمانك المواد الإباحية.
  • تشعر أن إدمان الإباحية يمنعك من التمتع بحياة جنسية مرضية مع شريك حياتك.

نظرًا لأن إدمان الإباحية نوع من الإدمان، فإن التعافي من إدمان المواد الإباحية بمفردك قد يكون مستحيلًا، خاصة وأن الإدمان لمدة طويلة قد يؤثر على كيمياء الدماغ، لكن مراكز علاج الإدمان الجيدة سوف تتخذ نهجًا يقدم خدمات الرعاية اللاحقة التي تساعدك على الشفاء والتعافي من إدمان الإباحية بشكل كامل.

كيف يعمل علاج إدمان المحتوي الجنسي؟

يمكن التغلب على إدمان المحتوي الجنسي بالعلاج الفعال بالرغم من أنه حالة معقدة ومنهكة، نظرًا لوجود عدد قليل من الأبحاث المتعلقة بعلاج إدمان الإباحية، مقارنةً بإدمان الكحول أو تعاطي المخدرات، فقد يختلف أسلوب علاجه عن باقي أنواع الإدمان، يمكن أن تكون الجوانب النفسية والعاطفية لإدمان الإباحية متأصلة بعمق.

يرتبط استخدام المحتوي الجنسي باضطرابات صحة عقلية معينة، مما يعني أن العلاج يجب أن يتمحور حول مدمن المحتوى الجنسي، يساعد العلاج الفردي جنبًا إلى جنب مع المهارات ومجموعات المدمنين على تحديد أسباب إدمانهم وعلاجها، كما تسمح لهم بتطوير طرق التعامل مع التحديات المحددة التي يوجهونها، في نهاية المطاف، يوفر العلاج الفعال والشامل للشخص المدمن أقوى أساس ممكن للتعافي.

ما لا تعرفه عن إدمان الإباحية

العلاج الفردي

يساعد العلاج الفردي في كثير من الأحيان المدمنين على فهم الأسباب الكامنة وراء إدمانهم المحتوى الإباحي، حدوث اضطرابًا عقليًا أو مشكلات عاطفية عميقة الجذور أمر معتاد مع إدمان الإباحية.

مجموعات المهارات والعمليات

يعمل جنبًا إلى جنب مع جلسات العلاج الفردي، يتم على يد معالج متخصص في علاج إدمان الإباحية أو إدمان مواد الإباحية، يمكن أن تعمل المهارات والعلاج الجماعي معًا مثل، مجموعة إدمان الجنس، يمكنك مقابلة أشخاص يعانون من نفس المشكلة بالإضافة إلى تعلم آليات المواجهة التي ستساعدك في التغلب على التحديات اليومية لإدمان الجنس.

علاج دعم الشريك

سواء أكنت في علاقة زواج أم لا، فقد يؤثر الدعم على علاج إدمان الجنس بشكل كبير، يركز الأعزب على العلاج الفردي لكنه قد يتلقى الدعم من أفراد عائلته، في حال كنت تملك شريك فيكون الهدف من التعافي في هذه الحالة هي الحصول على حياة جنسية أكثر صحة، اعتمادًا على هذا قد يشجعك المعالج المختص على طلب مشورة الأزواج، أو إجراء بعض الجلسات المشتركة مع شريكك، لأن حياتك الزوجية تتأثر كثيرًا بإدمانك.

تأثير علاج إدمان الجنس على الدماغ

سيسمح لك العلاج الشامل المستند على الأدلة بعلاج الأسباب الكامنة وراء إدمان الجنس، من المهم معرفة أنه حتى بعد خضوعك للعلاج بغرض التعافي من إدمان المحتوى الجنسي، فإن هذا لا يعني أن سلوكك القهري شُفي تمامًا، فقد تكون مازلت تعاني من إغراء مشاهدة الأفلام الإباحية، لكنك ستكون مجهزًا بآليات التأقلم للتغلب على الرغبة بالإضافة إلى فهم كل ما يخفيه إدمان الجنس فعلًا.

سيساعدك العلاج الشامل والمكثف على تطوير طرق عملية للتعامل مع تحديات التعافي اليومية، مع تقدمك في التعافي من إدمان المحتوى الجنسي، فإن آثار استخدام هذا المحتوى على الدماغ سوف تتضاءل تدريجيًا، يعني هذا أن الدماغ لن يطلب التحفيز الذي يوفره استخدام الإباحية وأن استجابته للمنبهات الأخرى ستزداد تدريجياً، لكن ستظل تواجه مسببات الانتكاس المحتملة وتحديات التعافي الأخرى، وهذا سيجعل التعافي أكثر استدامة.

خيارات العلاج الأخرى للتعافي من المواد الإباحية

هناك عدد من خيارات العلاج الأخرى للتعافي من إدمانك للمواد الإباحية، ومن ضمن أنواع العلاج:

  • برامج العلاج الافتراضي من المنزل

قد تشعر بالخجل من إدمان المواد الإباحية بدرجة أكبر من أنواع الإدمان الأخرى، قد يبدو الأمر محرجًا ومهينًا أكثر للتحدث عنه أمام الآخرين، من الممكن أن يكون أسهل بالنسبة لك الحصول على جلسات علاج فردية أو المشاركة في مجموعات للعلاج من منزلك، يمكنك بدء رحلة التعافي من إدمان مواد الإباحية بالاشتراك في برنامج علاج شامل ومنظم عبر الإنترنت من خلال منصة آمنة للرعاية الصحية عن بُعد.

  • استشارات العيادات الخارجية للإدمان

تقدم بعض مراكز الإدمان برامج إعادة تأهيل للمرضى الخارجيين تعلمك كيفية التوقف عن إدمان المواد الجنسية.

  • العلاج السكني

في حال كنت تحتاج إلى مزيد من المساعدة، فمن المحتمل أن يكون علاج إعادة التأهيل للمرضى الداخليين هو الخيار الأفضل.

تعد الخطوة الأولى في فهم إدمان الإباحية وتعلم كيفية التغلب على إدمان الجنس، هي الاعتراف بأن لديك مشكلة وأنك بحاجة إلى مساعدة احترافية، إذا كنت قلقًا من أنك أو أحد أفراد أسرتك يعانون من إدمان الإباحية، أو إذا كانت لديك أي أسئلة حول هذا الموضوع، فمن الأفضل أن تتواصل مع الطبيب المختص.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe