8- الابتزاز الالكتروني أبرز 8 أسباب للابتزاز

34

8- الابتزاز الالكتروني أبرز 8 أسباب للابتزاز

Cyber Blackmail

أسباب وحلول الابتزاز الالكتروني مع كيفية التعامل مع الحالات، بالإضافة إلى لمحة عن بعض العقوبات في القوانين العربية التي تحد من مكافحة الابتزاز الالكتروني

أسباب وأشكال ومكافحة وعقوية الابتزاز الالكتروني
ما هو الابتزاز الالكتروني

الابتزاز الالكتروني جريمة قبل لا يعي عواقبها المجتمع فهي تفتك بالشباب والشابات ولا يسلم منها أحد، فما هي أشكال الابتزاز الالكتروني وكيفية مكافحته؟ وأخيرًا عقوبة الابتزاز في بعض الدول العربية.

ما هو الابتزاز الالكتروني

هي جريمة إلكترونية يقوم فيها شخص بالاحتفاظ بملفات إلكترونية خاصة بك كرهينة بنيّة الحصول على مقابل مالي أو تنفيذ طلب معين سوآءا أكان هذا الطلب أخلاقي أو غير أخلاقي، والابتزاز الإلكتروني يتضمن الشخص الذي يبتز ويسمى بذلك “مبتز”، والذي وقعت عليه عملية الابتزاز ويدعى الضحية، والمقابل المادي أو المعنوي وأخيرًا طريقة الابتزاز.

كما أنه قد يستهدف شخص بحد ذاته أو حتى مجموعة من الأشخاص مثل الشركات، إلا أن مصطلح الابتزاز الإلكتروني عادةً ما يكون للأشخاص، ومصطلح هجمات الفدية للشركات.

كيف يحدث الابتزاز الالكتروني

يحدث الابتزاز الالكتروني للأشخاص عندما يحصل أحدهم على صور أو وثائق خاصة وسرية عن شخص أو شركة حيث تكون هذه الملفات فاضحة ومحرجة للشخص أو أنها ستسبب مشاكل للشركة.

لا يشترط في هذه الحالة أن يكون المبتز يجيد الاختراق، فقد يجد هذه الملفات على هاتف مفقود أو وحدة تخزين أو ما شابه ذلك، أو قد تقوم الضحية نفسها بإرسال الصور والفيديوهات للمبتز لغرض ما، بعد ذلك يبدأ المبتز بتهديد الضحية إن لم تلبي طلباته فسوف يقوم بنشر صورها أو إرسال الصور إلى أهلها.

أهم أسباب الابتزاز الالكتروني

يمكن أن يحدث الابتزاز الالكتروني نتيجة قلة الوعي بالأمن الالكتروني، حيث تجد أن أكثر الضحايا ممن لا يعرفون الكثير عن التقنية وعن تفادي هذه الظاهرة، وكيف يتصرفون في حال وقعوا فيها، إذن فالسبب الرئيسي لوقوع الضحايا في هذه المصيدة هي قلة الوعي الأمني.

أيضا هناك أسباب أخرى وهي:

  1. تكوين علاقات مجهولة بالنسبة للبنت، لأن بعض البنات قد تدخل في علاقة مع شخص ما، فيشرع بالتقاط صور لها على حين غفلة منها، بعد ذلك يبدأ مسلسل الابتزاز وذلك بطلب أشياء أخرى مقابل أن لا يخبر أهلها بأنها قابلته.
  2. اختراق حسابات التواصل الاجتماعي بأنواعها وبالتالي امتلاك المبتز لعدد من المحادثات الخاصة.
  3. إرسال الصور إلى شخص غير موثوق، وهذا يحدث غالبًا بهدف التعارف الالكتروني، على مواقع التواصل الاجتماعي.
  4. عدم التأكد من محو المعلومات والملفات قبل الشروع في بيع الجهاز سوآءا أكان هاتف أو حاسوب.
  5. تبادل الصور المفرط في وسائل التواصل بين الشابات مما يجعل الصور الخاصة في أكثر من جهاز وبالتالي احتمالية أكثر لوقوعها في أي أحد المبتزين فاقدي الوازع الديني.
  6. البطالة وأوقات الفراغ بالنسبة للشباب.
  7. قلة الوعي القانوني بعقوبة التهديد والابتزاز بشكل عام بالنسبة للمبتز.
  8. ضعف الرقابة على الشباب والشابات من قبل العائلة.

أشكال الابتزاز الإلكتروني

يمكن تقسيم أنواع الابتزاز الالكتروني على حسب الغرض الذي يريده المبتز من الضحية، سوآءا أكان ماديًا أو جنسيًا أو منفعيًا:

  1. فقد يكون هدف مادي بطلب المال من الضحية أو الأسرة أو الشركة إذا كانت الحالة ابتزاز شركة.
  2. أيضا الابتزاز الالكتروني الجنسي حيث يكون الابتزاز الالكتروني في هذا النوع لإشباع الغريزة لدى المبتز، فهو عادة ما يستهدف الشابات، أو حتى الأطفال.
  3. أخيرا قد يكون للمبتز أهداف أخرى كالأهداف السياسية أو المنفعية يستهدف بها مثلًا من يعمل في مجال الإعلام أو مجال التحقيق وذلك بهدف الكف عن تغطية الإعلام لقضية معينة أو عرقلة جهود التحقيقات.

ماذا أفعل إذا وقعت في الابتزاز الالكتروني؟

قد يكون التعامل مع المبتز على الانترنت أمرًا خطيرًا نوعًا ما، لكن يجب أن تعي ما تقوله للمبتز بالحرف الواحد، لأنك لا تريد أن تجعله يشعر بأنك تخطط للإيقاع به، وهنا بعض الخطوات عند التعامل مع المبتز:

أشكال ومكافحة وعقوبة الابتزاز الالكتروني
الابتزاز الالكتروني
  • لا تتفاوض أو تدفع أي مال للمبتز لأن ذلك لن يجعله يتوقف عن ابتزازك.
  • حاول بقدر الإمكان التعرف على أي تفاصيل عن المبتز مثل الهوية، والحساب ونوع هاتفه، وأي دليل يدعم جريمة الابتزاز.
  • أيضا من الممكن أن تطلب المساعدة من محقق أو مستشار لجمع وتوثيق الأدلة.
  • في حال كان الابتزاز الالكتروني نتيجة عملية اختراق، فاستعن بأحد المختصين لتوثيق عملية الاختراق، ثم اقطع الاتصال بالإنترنت على الجهاز.
  • لكن إذا لم تكن بسبب الاختراق، فحينها يفضل فحص الجهاز من الفيروسات.
  • سوآءا أكنت قاصرًا صغيرًا أو حتى كبيرًا راشدًا فمن الأفضل استشارة من هو قريب إليك وخاصًا أحد والديك حتى يحاولان إيجاد حل للمشكلة قبل أن تتفاقم ويصبح حلها معقّدًا.
  • أخيرا قم بإبلاغ أقرب أحد جهات مكافحة الابتزاز الالكتروني في بلدك.

تنبيه: إخبارك لوالديك مهم جدًا، والبدء في التعامل مع المبتز بدون علم أحد والديك قد يعرضك للخطر.

حلول لمكافحة الابتزاز الالكتروني

من أهم الوسائل لمكافحة كافة أشكال الابتزاز الالكتروني على نطاق الفرد والمؤسسات والشركات هي الوقاية والتوعية الأمنية الإستباقية ويكون ذلك بإتباع النصائح التالية:

مكافحة الابتزاز الالكتروني على النطاق الشخصي

  • التأكد من محو جميع الصور والملفات الحساسة قبل بيع الهاتف المحمول إما باستخدام أحد تطبيقات محو الملفات في الجهاز نهائيًا مثل تطبيق Super Easer للأندرويد، أو عن طريق إعادة تهيئة الجهاز ثم تخزين ملفات غير مهمة فيه مرة أخرى، ثم إعادة التهيئة مرة أخرى ويفضل التكرار لعدد من المرات.
  • عدم إرسال الصور الشخصية إلى أفراد غير معروفين على وسائل التواصل الاجتماعي حتى لغرض التعارف.
  • تجنب إرسال الصور الخاصة على حسابات التواصل، لأن اختراقها قد يتسبب في حدوث الابتزاز الالكتروني.
  • تفعيل دور الرقابة في الأسرة.
  • اتباع الطرق الآمنة في استخدام الانترنت وذلك بعدم فتح الروابط مجهولة المصدر قبل فحصها من التهديدات، وكذلك عدم فتح البرامج من أي مصدر غير معروف ما عدا تنزيلها من المتاجر المعروفة.
  • الاهتمام بتحديث النظام والبرامج المشهورة على الجهاز وذلك لتجنب امتلاك تطبيق يحتوي على ثغرات يمكن استغلالها.

مكافحة الابتزاز الالكتروني على النطاق المؤسسي

  • إخطار الموظف للإدارة في حال حدث له ابتزاز متعلق بالشركة أو المؤسسة.
  • تدريب الموظفين على كيفية التعامل مع التقنية بالشكل الصحيح وبالتالي تجنّب الوقوع في الاختراق مثل التعامل مع رسائل البريد الالكتروني بأمان.
  • التخلّص السليم من القمامة وأجهزة الحاسوب القديمة حتى لا يتم استغلالها في كشف أسرار الشركة أو المؤسسة.
  • تفعيل التوعية الأمنية لدى المجتمع بمختلف أطيافه بالنسبة لمؤسسات الاجتماعية.

عقوبة الابتزاز الإلكتروني

تفرض معظم دول العالم قوانين رادعة لمحاسبة منفذ جريمة الابتزاز الالكتروني وتختلف من دولة لأخرى كما قد يختلف الحكم من حيث نوع الابتزاز، بعض القوانين للدول العربية عن عقوبة الابتزاز الالكتروني:

عقوبة الابتزاز في المملكة العربية السعودية

تصل عقوبة الابتزاز الالكتروني في السعودية إلى دفع غرامة تقدر بـ500 ألف ريال سعودي والسجن لمدة سنة، أو إحدى العقوبتين.

عقوبة الابتزاز الالكتروني في الامارات

وفقًا للمادة رقم 16 – مكافحة جرائم تقنية المعلومات – في الإمارات العربية المتحدة نصت على أن عقوبة الجاني هي الحبس لمدة لا تزيد عن عامين، وغرامة لا تزيد عن 500 ألف درهم ولا تقل عن 250 ألف، أو إحدى العقوبتين.

عقوبة الابتزاز الالكتروني في اليمن

لقد بينت المادة رقم 313 من قانون الجرائم والعقوبات بأن عقوبة جريمة الابتزاز هي الحبس لمدة خمس سنوات أو غرامة بحسب تقدير القاضي، وعقوبة التهديد أيضًا سنة أو غرامة مالية.

عقوبة الابتزاز الالكتروني في مصر

عقوبة الابتزاز الالكتروني في قانون العقوبات المصري وفقًا للمادة 327، في حال كان تهديدًا على وسائل التواصل بالهاتف أو الرسائل، فإن عقوبته هي الحبس لفترة لا تتجاوز العامين، أو دفع غرامة مالية.

الوقاية من الابتزاز الالكتروني والإبلاغ السريع للجهات المختصة في حال حدوثه، هذا الشيء من شأنه أن ينجيك من الوقوع في مضاعفات الابتزاز اللاحقة.

الابتزاز العاطفي

emotional blackmail

الابتزاز العاطفي حالة من الاضطهاد الذي يجعل الشخص في حالة تلبيه دائمة لحاجات الآخرين والتعرض للضغط تحت مسمى علاقاته بالآخرين

التلاعب العاطفي
الابتزاز العاطفي

الابتزاز العاطفي حالة من التلاعب العاطفي التي قد تشكل ضررًا كبيرًا على الضحية، وتكون أكثر نفعًا للشخص المبتز حيث يتصدر جوانب الضعف في شخصيه الضحية ويدفعه إلى الإحساس بالضعف التام والشعور الدائم بتأنيب الضمير كي تكون النتيجة لصالحه ويحصل على ما يريد، فما هي أنواع الابتزاز العاطفي، وما هي سلوكيات الابتزاز العاطفي، وما هي طرق تجنب الابتزاز العاطفي؟

الابتزاز العاطفي

يعتبر حالة من التعرض الدائم للضغط العاطفي، والتلاعب بمشاعر الآخرين تحت مسمى العلاقات الإجتماعية. عادةً ما يستخدم طرف ما طرق مباشرة وغير مباشرة لابتزاز الطرف الآخر كي يفعل له كل ما يريد دون أن يتفوه بالرفض، كي لا يلقي جزاء ما لفظ به.

فكثيرًا ما يشعر الآخرين بعدم أهميتهم، وأنهم دائمًا مسلوبين الحق في اختيار أهدافهم، وفي حاجة ماسة للتغيير. ذلك بسبب علاقتهم بالآخرين ومدى المعلومات التي يعرفونها عنهم، والتي تمثل نقطة ضعف لدى الطرف الآخر. مما يجعلهم فريسة سهلة لسلوكيات الابتزاز العاطفي.

كما يعتقد البعض أن هؤلاء الأشخاص في حاجة إلى القبول والحب، وإن لم يفعلوا لهم ما يريدون، سيسلب منهم هذا الحق.

أنواع الابتزاز العاطفي

هناك أنواع عديدة تشير إلى أن الشخص معرض للابتزاز ومن هذه الأنواع:

الابتزاز بطريقة العقاب

يعتبر هذا النوع من الابتزاز هو الأكثر إيلامًا، حيث يحدد حينها الشخص المبتز ما يريد بالتحديد، ويضع أساليب العقاب البديلة التي يستخدمها ضد الطرف الآخر إن لم يفعل له المطلوب، حيث يظهرون حينها في صورة عدائية مليئة بالغضب، ويكون الابتزاز حينها بصورة مباشرة.

الابتزاز باستخدام عقاب الذات

يعتبر هذا النوع أكثر غموضًا، حيث يهدد المبتز حينها أن العقاب سيكون واقعًا عليه إن لم تفعل له ما يريد، كما يهددون بالتخلي عن بعض الأشياء المتعلقة بهم كنوع من حب السيطرة، سواء كانت صحية أو نفسية، وأحيانًا ما يصل هذا التهديد بالانتحار، مما يدفع الشخص إلى اللجوء إلى الموافقة على ما يريدون، كي لا يلحق بهم الضرر.

الابتزاز عن طريق إظهار المعاناة

يعتبر هذا النوع من الابتزاز طريقة من طرق إلقاء اللوم على الآخرين، حتى وإن لم يكونوا هم المذنبين، ويكون المطلوب حينها بصورة غير مباشرة وغير مفهومة للآخرين، بل يحاولون فهم المراد من بين سطور كلماتهم. كي تكون المسؤولية ملقاه على عاتقهم، ويشعرون بشيء من تأنيب الضمير والذنب المصاحب بالتنفيذ.

تحليل-شخصية-المرأة-من-الشفاه

الابتزاز باستخدام الإغراء

يعتبر هذا النوع من الابتزاز طريقة من طرق التحفيز، حيث يغري الشخص المبتز الطرف الآخر بتحقيق شيء ما له، إذا فعل له ما يريد، بعيدًا كل البعد عن التهديد واللوم.

الابتزاز العاطفي ضد الزوجة

طرق تجنب الابتزاز العاطفي

الابتزاز العاطفي ضد الزوجة

يعتبر هذا النوع أشهر أنواع الابتزاز العاطفي، حيث يختلط الأمر حينها بين حب السيطرة والتملك، والحب الذي يجلب السعادة، فالحب لا يجتمع هو والعنف معًا. لكن حب السيطرة والتملك تجلب كل أنواع الاضطهاد والعنف، حيث يظن حينها الشخص المبتز أن هذه التصرفات العدائية ناتجة عن الحب الكامن بداخله للطرف الآخر. سرعان ما تؤلمه الحقيقة بأن هذا لم يكن نابعًا من الحب، بل من حب السيطرة والتملك والوهم، مما يسبب نوعًا من أنواع الابتزاز العاطفي دون قصد مسبق.

إذا كنت في حالة من التعرض الدائم للابتزاز، ولم تنجح معك إحدى الخطوات السابقة في تجنب هذا السلوك العدواني. يجب أن تتجنب المعاملة مع هذا الشخص المبتز مرة أخرى. دون أن تخاف من محاولة تهديدك بأشياء قد تمثل نقطة ضعف لك والتلاعب العاطفي بك. لأنك تستطيع أن تتحكم وتسيطر على أفعالك، بغض النظر عن علاقتك بالآخرين.

الابتزاز العاطفي يعتبر طريقة من طرق التلاعب العاطفي بالآخرين والسيطرة على مشاعرهم، كي يحصل منك الشخص على ما يريد. لذلك حاول جاهدًا أن تهتم بطرق تجنب الابتزاز العاطفي وتفرق بين ما يقدم مصلحته الشخصية على مصالح الآخرين. وبين ما هو دائم العطاء، كي لا تصبح ضحية للابتزاز.

الابتزاز العاطفي ضد الأبناء

سلوكيات الابتزاز العاطفي

لابتزاز العاطفي ضد الأبناء

يعد هذا النوع من الابتزاز العاطفي حالة من التملك الدائم، حيث يعتقد الآباء أن لهم الحق الكامل في التدخل في حياة أبنائهم دون الرجوع إليهم، والإنصات إلى طموحاتهم في الحياة، ويستخدمون الرضا والقبول لأبنائهم كنوع من أنواع التهديد، كي يفعل لهم أبنائهم كل ما يريدون، ولا يعترف الآباء حينها بأن هذه التصرفات نوع من أنواع الابتزاز، بل يعتقدون أن هذا الأمر ناتج عن الحب والحرص على مصلحة أبنائهم

سلوكيات الابتزاز العاطفي

سلوكيات الابتزاز العاطفي تندرج تحت 8 نقاط فأحذر من أن تقع ضحية للابتزاز العاطفي، ومن هذه النقاط:

  • التهديد بتعصيب الأمور إذا لم تتوافق مع المبتز بما في ذلك التهديد بأنهاء العلاقة بينكم.
  • التلميح بأن ما يعاني منه من بؤس نتيجة لعدم توافقك مع ما يريده.
  • تقديمه وعودًا كبيرة إذا فعلت شيئًا معينًا له، رغم أن تلك الوعود لا تتحقق في الغالب.
  • تجاهل أفكارك والمشاعر الإيجابية أو التقليل من شأنها.
  • إخبارك بأنك سيء إذا لم تستسلم لرغبته.
  • استخدام المال أو العاطفة كمكافأة يقدمها لك إذا أعطيته ما يريده أو يحجبها عنك إذا لم تعطيه ما يريد.
  • ضغوطه عليك ببعض الكلمات، مثل: “كل ما أريده هو مصلحتك” أو “ألا تحبني” أو إن لم تلتزم بفعل ما أريد فسأبد بالبحث عن شخص آخر.
  • التكرار، حيث يرى المبتز حينها أنه نجح. ذلك يسهل وضع الأسس لممارسة التلاعب بالمشاعر عليك مستقبلًا.

وأهم سلوك من هذه السلوكيات هو السلوك الأخير؛ لأنه يجعل المبتز يعرف أن ما فعله قد نجح ويكتشف نمط التلاعب بالآخر الذي يصبح ضحية له.

لماذا يلجأ المبتز للابتزاز العاطفي؟

أنواع الابتزاز العاطفي

لأن الشخص المبتز عادةً يحمل صفات الإحباط، كما يعتقد إن إصدار أوامر حادة قد توصله إلى ما يريد وما هو هام بالنسبة إليه، كي يقي نفسه من الفقد والخسارة، ويشعر حينها بالحفاظ على سلامة النظام وأنه قد أعطى الطرف الآخر درسًا لا يمكن نسيانه، ويشعر حينها بالرضا التام عن نفسه، وغالبًا ما يشعر الطرف الآخر بنوع من الإهانة الناتج عن إتباع أساليب للعقاب، مما يجعل الشخص يقرر الانسحاب من هذه العلاقة، ولا ينفذ ما يريده الشخص المبتز.

ما العلاقة بين الابتزاز العاطفي والأمراض النفسية؟

إن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية الحدية (borderline personality disorder) أكثر ميلًا لاستخدام الابتزاز العاطفي، وبطريقة مماثلة يظهر أن الشخص النرجسي ذو الميول الهدامة يشعر بأن لديه الحق في استعباد الآخرين، وإن لم يفعل ما يريد، يستخدم حينها أساليب الابتزاز العاطفي، من شعور بالذنب وتأنيب الضمير للطرف الآخر كي يصبح هو الضحية، وعادة ما يلجأ إلى فعل ذلك للهرب من شعور الخوف، والوحدة.

طرق تجنب الابتزاز العاطفي

إن كنت تعاني من الابتزاز العاطفي، وترى أن حقك مهدور في جميع علاقاتك مع الآخرين، وأنك مستعبد بطريقة لا تقبل بها، يجب أن تتبع هذه النصائح لتجنب الابتزاز.

التفرقة بين الابتزاز وعدم الابتزاز

هناك حق للآخرين عليك في جميع علاقتك. يجب أن تؤدي هذا الحق دون طلب الآخرين، ولكن إن كان هذا الحق مبني على التهديد والعنف، والفعل كنوعًا من الخوف من الطرف الآخر، فيعتبر هذا حينها نوعًا من أنواع الابتزاز العاطفي.

المحافظة على الهدوء

يجب أن تمعن النظر في التفكير قبل أن تجيب على إحدى تساؤلات الآخرين بخصوص أمر ما. كي لا يحاول هو التلاعب بك، لذلك يجب أن تحافظ على هدوءك في بعض الأحيان. تطالب بالوقت الكافي للتفكير في المعروض عليك. أن تحدد إذا كنت بحاجة إلى فعل ذلك الشيء من تلقاء نفسك، دون التهديد أو التلاعب بمشاعرك. كي لا تصبح فريسة سهلة للابتزاز العاطفي.

التحدث مع الطرف الآخر

لابد أن تعرف شخصية الطرف الآخر من خلال التحدث إليه. ليكشف لك بعضًا من جوانب شخصيته التي قد تمكنك من معرفة إن كان هذا الشخص لا يريد سوى مصالحته الشخصية. يفضل حاجته على الآخرين، ويستخدم نوعًا من التلاعب كي يحصل على ما يريد. كما يعتقدون أن هذا الأمر عاديًا، دون أن يلاحظوا أن هذه التصرفات العدائية قد تؤثر على الآخرين. لذلك يجب أن تعبر عن شعورك، وتفسر بوضوح أسباب ما يجعلك في حالة من الضيق بسبب تصرفات الآخرين. أن تواجههم بسلوكهم، كي يكفوا عن فعل ذلك.

تحديد أهداف

لابد أن توسع آفاقك في محاولة فهم مخاوفك، ونقاط ضعفك، والمعتقدات التي قد تجعل الابتزاز يسيطر عليك. حيث أن هذه المحاولة في فهم كل ما يدور حولك أمرًا هامًا في تعزيز قوتك. ستكون هذه القوة خط الدفاع الأول لك في محاربة المبتزين الذين يحاولون ابتزازك عاطفيًا بنقاط ضعفك، كي تنفذ ما يريدون.

محاولة إيجاد الحل الوسط

لابد أن تبحث عن حلول بديلة تسيطر بها على مشاكلك مع الآخرين، وتسعى جاهدًا لفهم مشاعرهم. أن تحترم رغباتهم، وتحاول فهم التفسير وراء كل سبب يحدث، مثل: أن تقول لإحد أصدقائك ” إنني متفهم غضبك إزاء هذا التصرف، لكن هل يمكنك أن تساعدني في توضيح لماذا أزعجك هذا التصرف؟”. حينها ستزال وتهدم جدار المشاكل، ويشعر حينها المرء بأهميته الشديدة لديك، وتفهمك لمشاعره.

إنهاء العلاقات

إذا كنت في حالة من التعرض الدائم للابتزاز، ولم تنجح معك إحدى الخطوات السابقة في تجنب هذا السلوك العدواني. يجب أن تتجنب المعاملة مع هذا الشخص المبتز مرة أخرى. دون أن تخاف من محاولة تهديدك بأشياء قد تمثل نقطة ضعف لك والتلاعب العاطفي بك. لأنك تستطيع أن تتحكم وتسيطر على أفعالك، بغض النظر عن علاقتك بالآخرين.

الابتزاز العاطفي يعتبر طريقة من طرق التلاعب العاطفي بالآخرين والسيطرة على مشاعرهم، كي يحصل منك الشخص على ما يريد. لذلك حاول جاهدًا أن تهتم بطرق تجنب الابتزاز العاطفي وتفرق بين ما يقدم مصلحته الشخصية على مصالح الآخرين. وبين ما هو دائم العطاء، كي لا تصبح ضحية للابتزاز.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe