9- فوائد تناول عسل النحل يوميا

0 83

9- فوائد تناول عسل النحل يوميا

إذا كنت تبحث عن الحبوب السحرية التي يمكنها أن تضع حدا لمشاكلك الصحية ، فيمكنك التوقف عن ذلك الآن ، فعسل النحل يمكنه أن يصبح بمثابة هذه الحبوب العجيبة التي طالما كنت تبحث عن وجودها ، وتستطيع جني فوائده الهائلة والاستمتاع بمذاقه اللذيذ في نفس الوقت .

يعرف عسل النحل بأنه أقدم محلي طبيعي على وجه الأرض ، وهذا هو الوقت المناسب لاستغلال مميزاته التي تشمل خصائصه الغذائية والطبية ، لأنه أحد المواد العلاجية للتخلص من الأمراض المختلفة العديدة ، حيث يستخدم الناس عسل النحل منذ زمن بعيد ، نظرا لخصائصه المضادة للبكتريا والمضادة للفطريات ، والملعقة الواحدة من عسل النحل تحتوي على حوالي 64 سعر حراري ولا يحتوي على أي دهون أو كوليسترول .

كما أن عسل النحل غني بالفيتامينات ، الإنزيمات ، الأحماض الأمينية وبعض المعادن مثل الكالسيوم ، الحديد ، الصوديوم ، كلوريد الصوديوم ، الماغنسيوم ، الفوسفات و البوتاسيوم ، بالإضافة إلى ذلك يستطيع تقليل نمو البكتريا ، وخصائصه المضادة للأكسدة تساعد على محاربة الجذور الحرة .

فوائد تناول عسل النحل يوميا :
1- التخلص من الوزن الزائد : إن السكر الموجود في عسل النحل يمتلك تركيبة مختلفة عن التي تظهر في أنواع المحليات الأخرى ، فعسل النحل يساعد على تعزيز عملية الميتابوليزم ، التي تلعب دورا رئيسيا في فقدان الوزن ، وهذه من أفضل المنافع الصحية لتناول العسل الخام .

2- يخفض مستوى الكوليسترول : لا يحتوي عسل النحل على أي نسبة من الكوليسترول ، كما أنه ملئ بالفيتامينات التي تساهم في خفض مستوى الكوليسترول الضار ، فالاستهلاك اليومي من عسل النحل له أثر نافع على الجسم ، حيث تعمل المواد المضادة للأكسدة على محاربة الكوليسترول الزائد .

3- تقوية القلب : أظهر الدراسات أن مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها عسل النحل ، يمكنها الوقاية من ضيق الشرايين ، والذي يمكن أن يؤدي إلى فشل القلب ، الصداع وتدهور الذاكرة ، يمكن شرب كوب من الماء مع بضع ملاعق من عسل النحل يوميا للوقاية من هذه الأمراض .

4- تحسين الذاكرة : أظهرت الدراسات قدرة عسل النحل على محاربة الضغط العصبي ، وإعادة الدفاع المناعي ضد الخلايا المتاكسدة ، ونتيجة لذلك تتحسن الذاكرة .

5- النوم الهادئ : إن السكر الموجود في عسل النحل يزيد مستوى الإنسولين في الدم ، مما يخفض مستوى السيروتونين ، ويتم تحويل السيروتونين أيضا إلى الميلاتونين ، وهو الهرمون الذي يعزز نوعية النوم ، وهذا هو من أفضل الفوائد لتناول العسل يوميا .

6- الحفاظ على صحة المعدة : يعد عسل النحل مطهر قوي ويوصى بتناول ملعقة منه يوميا على معدة فارغة ، يساعد ذلك على الوقاية من أمراض مختلفة مرتبطة بالجهاز الهضمي .

7- يخفف ضغط الأعصاب : يساعد عسل النحل على تهدئة الأعصاب ويخفف التعب ، فيساعد الجلوكوز الموجود في عسل النحل على عمل الخلايا العصبية .

يساعد على الجماع و ……………….

8- الحصول على بشرة أكثر نقاء : يعتبر عسل النحل من أكثر مضادات الأكسدة الهائلة ، ويساعد تناوله بانتظام على تنقية الجسم من السموم المتنوعة ، وخصائصه المضادة للبكتريا تساعد على تحسين حالة البشرة .

9- الحماية من السرطان : يحتوي عسل النحل على الفلافونويد ، مضادات الأكسدة التي تساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان وأمراض القلب ، لذلك يعد من أفضل الفوائد الصحية لتناول العسل يوميا .

10- يقلل قرح المعدة : أظهرت الدراسات أن عسل النحل يساهم في علاج بعض الأمراض مثل القرح و التهاب المعدة والأمعاء البكتيري ، لذلك تأكد من تناوله يوميا كخيار صحي .

الفيتامينات الموجودة في العسل الخام

العسل لديه العديد من الاستخدامات التجميلية و الطبية منذ قديم الأزل . حيث يقدم العسل العديد من الفوائد الغذائية بما في ذلك محتواه العالي من الفيتامينات . العسل الخام متفوق من الناحية الغذائية على العسل المعالج ، لأن المعالجة تقلل بشكل كبير من المحتوى الغذائي للعسل .

الفيتامينات الموجودة في العسل الخام

أولا : فيتامين سي
العسل الخام غني بفيتامين سي . يعتقد الخبراء الطبيون أن فيتامين سي واحد من الفيتامينات الأكثر فعالية المتاحة للبشر . لأنه يعزز جهاز المناعة ، مما يساعد على حماية الجسم من الالتهابات و المرض . فيتامين سي هو أيضا يقدم فوائد كثيرة للبشرة ، و يمكن امتصاصه موضعيا . و هذا يعني أن العسل الخام يمكن تطبيقه على الجلد كمطهر للوجه ، و أيضا لتخفيف الأعراض الموضعية مثل الحروق و الطفح الجلدي و جفاف الجلد

ثانيا : فيتامين ب-6
يحتوي العسل الخام أيضا على محتوى عالي من فيتامين ب-6 . هذا الفيتامين مهم جدا للجسم البشري ، حيث أنه يدخل في التفاعلات الكيميائية التي تحدث كل دقيقة . فيتامين ب-6 هو في الواقع مجموعة من ثلاثة فيتامينات مختلفة . بيري وكسامين ، بريد وكسال و البيريدوكسين . هذا المزيج يعمل جنبا إلى جنب مع الانزيمات داخل الجسم لضمان أن عملية التمثيل الغذائي في الجسم تعمل بشكل صحيح .

ثالثا : فيتامين ب-3
كما يوجد فيتامين ب-3 ( المعروف ايضا ب النياسين ) في العسل الخام . النياسين يمكن أن يساعد على خفض مستويات الكولسترول السيئ ، البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة ، و أيضا زيادة مستويات الكولسترول المفيد – البروتينات الدهنية عالية الكثافة .

رابعا : فيتامين ب-2
العسل الخام يحتوي أيضا على نسب جيدة من فيتامين B2، المعروف أيضا باسم الريبوفلافين . الريبوفلافين هو فيتامين قابل للذوبان في الماء ، يساعد على تغذية طاقة الجسم عن طريق تحويل الكربوهيدرات إلى السكر . كما أنه يساعد على كسر الدهون و الأحماض الأمينية .

خامسا : فيتامين ب-1
فيتامين ب-1 ، أو الثيامين ، موجود أيضا في العسل الخام . الثيامين يساعد أيضا على كسر الكربوهيدرات لتغذية الجسم . كما أنه يحيد الجذور الحرة التي يمكن أن تضر الجهاز المناعي و تسرع عملية الشيخوخة .

سادسا : فيتامين ب-5
العسل الخام يحتوي على فيتامين ب-5 ، المعروف أيضا باسم حمض البانتوثنيك . فيتامين ب-5 موجود في بلازما الدم ، حيث يحافظ على توازن الهرمونات و يحافظ على الجهاز العصبي في أعلى حالة .

الفوائد الصحية التي يقدمها العسل الخام :
نظرا لما يحتويه العسل من فيتامينات هامة فإنه يساعد على :
– تحسين الهضم
– زيادة الطاقة
– مقاومة الشيخوخة
– سرعة شفاء الجروح و الحروق
– يمكن استخدامه كبديل صحي للسكر ( محلي طبيعي )

علاج الجروح العميقة بالعسل

استخدم العسل قديما في علاج الجروح والحروق و القرح ، وفي السنوات الأخيرة تم الاهتمام بالخصائص الطبية للعسل، والآن يجرى الكثير من الأبحاث من قبل فريق من الباحثين في وحدة أبحاث وايكاتو في نيوزيلندا عن العسل.

كيف يعمل العسل لعلاج الالتهابات؟
هناك العديد من المواد الكيمائية في تكوين العسل التي تتجمع معا وتعمل على اعطائه خصائص المواد المضادة للميكروبات.

ما هي فوائد شمع العسل

مضادات الميكروبات التي توجد في العسل:
– الأوسمولاليتي: يحتوي العسل على كمية عالية من مادة الأوسمولاليتي وهو عبارة عن محلول مشبع أو فوق مشبع من السكريات وهذه المواد لديها تفاعل قوي مع جزيئات الماء، مما يساعد مع نقص المياه في منع نمو الكائنات الحية الدقيقة مثل المكروبات والبكتيريا.

– بيروكسيد الهيدروجين:  عندما يتم تخفيف العسل عن طريق الافرازات التي يفرزها الجرح، يتم إنتاج مادة بيروكسيد الهيدروجين عن طريق تفاعل انزيم الجلوكوز، ويتم حدوث هذا التفاعل ببطء حتى يتوفر النشاط اللازم للمواد المضاد للبكتيريا ولا يحدث هذا أي ضرر في الأنسجة.

– المواد الكيميائية النباتية: هناك أنواع من العسل الذي يتم الحصول عليه من أشجار المانوكا، حيث يحتوي على مواد كيميائية نباتية وهي عبارة عن مواد مضادة للبكتيريا وتعمل هذه المواد حتى بعدما يتم توقف نشاط مادة بيروكسيد الهيدروجين.

– بالإضافة إلى خصائص العسل المضادة للميكروبات، يعمل العسل أيضا على تحفيز النشاط اللمفاوي والبلعومي، مما يعمل على تقوية الاستجابات المناعية في الجسم ضد العدوى.

استخدامات العسل في العلاج:
يعتبر العسل من المواد الأكثر شيوعا كمضاد للجراثيم وكعلاج طبيعي وموضعي لعلاج الالتهابات في مجموعة واسعة من أنواع الجروح وتشمل ما يلى:
– قرحة الساق.
– قرح القدم الناتجة عن مرض السكري.
– الجرح العميقة.
– الحروق.

في معظم الحالات، يتم استخدام العسل لعلاج البكتيريا التقليدية مع استخدام المضادات الحيوية والمطهرات، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن الجروح العميقة والصعبة في الشفاء تستجيب بشكل جيد لضمادات العسل، حيث يساعد في علاج الالتهاب والتورم والألم ويجعها تهدأ سريعا، كما يوقف الروائح الكريهة الناتجة عن الجرح، كما تساعد ضمادات العسل في إزالة الأنسجة الميتة دون ألم ودون التسبب في ضرر للخلايا، ويساعد العسل من الشفاء السريع للجروح والندبات، ويمكن أيضا أن يستخدم العسل كعلاج أولي للحروق بسبب ما يحتويه من مواد مضادة للالتهابات.

أنواع العسل المستخدمة في العلاج:
من المعروف أن الأنواع المختلفة من العسل تظهر الكثير من الاختلافات في النشاط المضاد للبكتيريا، وبعد دراسة العسل من مصادر مختلفة تم التعرف على عدد قليل يحتوي على نشاط عالي لمضادات الجراثيم عالية، وهو عسل مانوكا الذي يتم تجمعه من شجرة مانوكا المنتشرة في نيوزيلندا، ويحتوي هذا النوع على نشاط مضاد للجراثيم عالي وبشكل استثنائي حيث يحتوي على مستويات مرتفعة من المواد الكيمائية النباتية التي تعمل كواد مضادة للبكتيريا.

لا يستخدم أي نوع عسل لعلاج الجروح، فمن المهم التأكد من تعقيمه، حيث هناك مختبر خاص بالعسل المستخدم للأغراض الطبية، يتم اختبار العسل المنتج من أشجار مانوكا لنشاط مضاد الجراثيم ويعطى تصنيف قوة يسمى أومف، وكلما ارتفع تصنيف الأومف، كلما زاد مستوى نشاط مضادات البكتيريا، ويتم تعقيم العسل بواسطة أشعة جاما دون فقدان أي من نشاط مضادات الجراثيم.

كيفية استخدام العسل على الجروح: يجب أن تعرض الجروح التي يصعب شفاءها على الطبيب قبل استخدام العسل، وفيما يلي نصائح عامة حول كيفية استخدام العسل للعناية بالجروح:
– تعتمد كمية العسل المستخدمة على كمية السوائل التي تخرج من الجرح، حيث أن كميات كبيرة من الافرازات تتطلب كميات كبيرة من العسل ليتم وضعها على الجرح.

– قم بوضع الضمادات ولا تنزعها سريعا حتي يتمكن العسل من التفاعل مع الإفرازات حتى يعمل على علاج الجرح، لذلك حاول أن تكون صبورا وأقل توترا.

– تحتاج الخراجات، التجويف الموجودة في البشرة، والجروح العميقة، إلى كمية كبيرة من العسل حتى تقوم باختراقها بشكل كاف في عمق أنسجة الجرح.

هل عسل النحل ضار لمرضى السكري ؟

يقع مرضى السكري في حيرة كبيرة عند تناول الطعام ، حيث أن بعض الأطعمة لها أضرار خطيرة على مرضى السكري مهما كانت فوائدها الأخرى ، حيث أن حالة إرتفاع السكر في الدم تتطلب من المريض عناية ورعاية فائقة بصحته ، واهتمام كبير بتغذيته ، فالتغذية هي أحد أهم العوامل التي تحدد مدى تحسن صحة مريض السكري من عدمها ، وأهم الأمور التي يهتم بها مريض السكري هي ابتعاده عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات ، حيث أن تناول السكريات يقوم برفع نسبة السكر في الدم بشكل كبير ، وبالتالي يشكل هذا الغذاء خطرا على صحة مريض السكري .

عسل النحل : يعد حسل النحل أحد أكثر الأغذية فائدة للصحة بشكل عام ، فقوله تعالى ” فيه شفاء للناس ” لم يكن من فراغ ، حيث أن عسل النحل فيه فائدة وقيمة غذائية عالية جدا ، وعلى مدار سنوات طويلة كان العلماء والأطباء يكتشفون فوائد عسل النحل للصحة ، وفوائده الهائلة في علاج الكثير من الأمراض ، فحتى أمراض العصر التي يعاني منها الكثيرين يمكن لعسل النحل علاجها كأمراض القلب ، وأمراض ضغط الدم ، والدهون كالكولسترول ، وأمراض أخرى كثيرة .

ويحتوي عسل النحل على 75 % إلى 80 % سكريات ، حيث يمثل الجلوكوز فيها 35 % ، والفركتوز 40 % إلى 45% ، وسكر السكروز 3% إضافة إلى العديد من السكريات الأخرى ، كما يحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات ، والمعادن المفيدة ، ومضادات الأكسدة .

وفي دولنا العربية يفضل الكثيرين تناول عسل النحل بشكل يومي ، وإضافته إلى العديد من الأطعمة والمشروبات ، كما يتم استخدامه في عمل الحلوى ، لكن هل عسل النحل يناسب الجميع ؟ ، وهل إلى جانب فوائده الكبيرة يمكن أن يسبب ضررا لبعض المرضى خاصة مرضى السكري ؟ .

هل عسل النحل ضار لمرضى السكري :
والعلاقة بين عسل النحل ومرضى السكري علاقة ملتبسة ، وتنطوي على الكثير من المعلومات الخاطئة والمغلوطة ، ففريق يعارض تناول مرضى السكري لعسل النحل ، وفريق آخر يؤيد ذلك ، مع وضع شروط محددة ، فبالرغم من دور عسل النحل الفعال في تحفيز خلايا البنكرياس على إفراز الأنسولين وعدم مقاومة الجسم له ، إلا أن نسبة السكريات الكبيرة الموجودة في العسل تجعل البعض الآخر ينصح مرضى السكري بتجنبه تماما ، لكن أكدت جمعية مرض السكري الأمريكية أن استخدام عسل النحل لمرضى السكري ممكن للحصول على فوائده ، لكن تناوله في حدود ووفق شروط محددة ، حتى لا تنقلب فوائده إلى أضرار .

فوائد عسل النحل لمرضى السكري :

1 – يعد تناول ملعقة واحدة صغيرة من عسل النحل يوميا يقوم بخفض نسبة السكر في الدم ، والكولسترول في الدم ، كما أن تناول العسل يساعد على خفض الوزن ، ويلاحظ مرضى السكري الذين يتناولون عسل النحل بانتظام أنه يبطئ من إرتفاع السكر في الدم مرة أخرى .

2 – يعاني مرضى السكري من صعوبات في شفاء الجروح ، ويعمل عسل النحل كمضاد حيوي ويساعد على سرعة التئام الجروح ، لذلك فإن تناول عسل النحل أو وضعه على الجروح يساعد على سرعة التئام الجروح ، خاصة جروح القدم السكري .

3 – يساهم عسل النحل في الوقاية من بعض مضاعفات مرض السكري ، حيث يقوي عسل النحل عضلة القلب ، ويخفض الكولسترول المرتفع ، كما يخفض الدهون الثلاثية أيضا .
4 – يحسن تناول عسل النحل من مستوى السكر في الدم على المدى الطويل ، وليس مجرد استخدامه في نفس الوقت .
5 – عندما يتناول مريض السكري عسل النحل فإنه يشعر باكتفاء وعدم رغبة في تناول كمية سكريات كبيرة فيم بعد طوال اليوم ، وهذه النقطة هامة جدا في علاج السكري .

شروط تناول عسل النحل لمرضى السكري :
1 – يمكن إضافة عسل النحل للحلوى بدلا من السكر ، مع مراعاة عدم الأفراط في كميته حتى لا يسبب إرتفاع السكر في الدم .

2 – عند تناول عسل النحل يجب أن يكون في الصباح ، ففي الصباح  يكون الجهد المبذول من قبل المريض أكبر ، فالحركة والنشاط يساعدان على خفض السكر في الدم ، لضمان عدم تأثير عسل النحل بالسلب على المريض .

3 – يجب عدم تناول أي حلوى مع تناول عسل النحل .
4 – عند تناول عسل النحل وحدوث إرتفاع في مستوى السكر يجب عدم تناوله تماما ، إلا بعد استشارة الطبيب المتخصص .

تعرف على أبرز فوائد العسل

فوائد العسل كثيرة، ومعروفة منذ آلاف السنين، حيث استخدم العسل بطرق متعددة سواء كغذاء للجسم أو كمراهم لعلاج الحروق والالتهابات وغيرها من الأمراض، فما أهم فوائد العسل الأخرى

فوائد العسل

تتعلق فوائد العسل بالعديد من الخصائص الصحية التي تعود على جسم الإنسان وأهمها:

1- مصدر للطاقة للكبار والصغار

يعتبر العسل مادة غذائية عالية القيمة ويستخدم كغذاء للأطفال والكبار، وهو المادة المحلية الوحيدة التي ليست من صنع الإنسان واستهلاكها كغذاء لا يحتاج إلى تكرير، ويمكن حفظ العسل مطولًا عند تخزينه بالشكل الصحيح.

ويقوم العسل بتعويض السكريات المستهلكة بسبب المجهود الجسمي أو الذهني الذي يقوم به الشخص، كما وقد يستخدم في علاج حالات نقصان الوزن والنحافة.

2- مضاد للجراثيم والميكروبات

العسل يشبه المضادات الحيوية حيث أن له القدرة على قتل العديد من الميكروبات، والفيروسات والفطريات، كما ويتفاعل مع خلايا في الجسم لإفراز مواد مطهرة تقلل من الالتهابات والتسممات.

3- خفض مستوى الدهنيات في الجسم

يساهم العسل كونه بديلًا للمحليات المكررة والمصنعة في الوقاية من العديد من: مشاكل السمنة، وأمراض القلب وتصلبات الشرايين، حيث وجد أن له دور في تقليل نسبة الكوليسترول والدهنيات في الدم.

4- الوقاية من أمراض الجهاز الهضمي

على عكس السكريات المكررة والبسيطة مثل؛ السكروز، لا يتخمر العسل في المعدة حيث أنه لا يمكث طويلًا إذ أنه سريع الهضم، وبهذا لا يشكل أي خطر لغزو جرثومي، ويمر مباشرة من الأمعاء الدقيقة إلى مجرى الدم دون أن يسبب أي تهيج في الجهاز الهضمي لدينا كما يفعل السكروز.

 كما وجدت إحدى التجارب السريرية أن من فوائد العسل أنه يساعد في علاج:

  • عسر الهضم.
  • التهابات الأمعاء وكذلك علاج الإمساك، فهو يعتبر مادة مسهلة خفيفة، لأنه يزيد من نشاط الأمعاء.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي، حيث يعمل على إلغاء الحموضة الزائدة في المعدة والتي تؤدي غالبًا إلى القرحة.

وقد استعمل كثير من الأطباء العسل في علاج قرحة المعدة والاثنا عشر. فوائد العسل التي ستجعلك تتناوله يوميا.l

 5- الحفاظ على الأسنان وحماية اللثة

 يلعب العسل دورًا أساسيًا في الحفاظ على الأسنان ووقايتها من التسوس ونموها السليم، كما أن له دور في تقوية اللثة وحمايتها.

6- الوقاية من السرطانات

يحتوي العسل على الفيتامينات والمواد المضادة للأكسدة، وفي الواقع فإن واحدة من مضادات الأكسدة الفريدة من نوعها تسمى (Pinocembrin) وجدت فقط في العسل، ومن المعروف أن مضادات الأكسدة لها دور كبير في الوقاية من السرطان ومنع تكاثر الخلايا السرطانية، وخاصة في حالات سرطان المريء، والفم، والأمعاء والمعدة.

7- علاج السعال

وفقًا للعديد من الأبحاث فإن العسل علاج فعال وآمن في علاج سعال الأطفال من الأدوية المستخدمة من دون وصفة طبية، حيث يساعد في إزالة البلغم والتهابات الحنجرة وتخفيف الكحة، وبهذا يدخل في صناعة العديد من أدوية الكحة.

8- تعزيز هيموجلوبين الدم وزيادته

وجدت العديد من الأبحاث أن للعسل دور فعَّال في تنظيم ضغط الدم وزيادة نسبة الهيموجلوبين فيه.

9- خيار جيد للرياضيين

يعتبر العسل مصدرًا لإمداد الجسم بالطاقة ورفع مستوى سكر الدم (الجلوكوز) في فترة بسيطة وبهذا يعتبر الخيار الأمثل لإمداد الرياضيين بالطاقة ومساعدتهم على التدريب والقيام بالمجهود البدني.

كما وأن استخدامه كمصدر للكربوهيدرات أثناء ممارسة الرياضة يساعد على تحسين الأداء بشكل ملحوظ وخصوصًا أثناء سباقات التحمل وركوب الدراجات.

10- علاج الجروح والحروق

يحتوي العسل على الإنزيم المسؤول عن إنتاج بيروكسيد الهيدروجين، مما يجعله مفيدًا في علاج الجروح وتخفيف الألم، وتطهيرها ومنع الجراثيم والبكتيريا من النمو عن طريق خلق محيط  حامضي وبالتالي منع التهابها.

وأثبتت العديد من الدراسات أن الاستخدام الموضعي للعسل على الحروق السطحية يساعد في شفائها بنسبة كبيرة وفعالة والمساعدة في التئام الجروح بشكل أسرع.

11- جيد للجلد والبشرة والعيون

وجد أن للعسل فوائده تعود على الجلد والبشرة، حيث يساعد العسل على:

  • تنقية البشرة.
  • يستخدم لعلاج الأكزيما، والصدفية وحب الشباب بصفته يحتوي على خصائص تجعله مضادةً للبكتيريا.
  • يساهم العسل في تخفيف جفاف الجلد والتشققات في القدمين.

وبهذا يدخل في صناعة العديد من المستحضرات التجميلية والصابون الذي يساعد على نضارة البشرة، كما يدخل في تحضير مراهم علاج العيون، حيث يفيد في علاج التهابات الجفون والقرنية وتقرحاتها.

12- له تاثير على الجهاز العصبي

يشكل العسل مسكن للجسم، فتناوله قبل النوم، يساهم في تهدئة الجهاز العصبي، وفي التغلب على بعض اضطرابات النوم مثل: الأرق (Insomina).

مكونات العسل

بعد أن تعرفنا على أهم فوائد العسل المحتملة، لا بدّ الآن من التطرق إلى ذكر أهم مكوناته الأساسية، إذ يعتبر العسل مصدرًا من مصادر الكربوهيدرات، حيث أن ملعقة الطعام الكبيرة منه تمدنا بما يقارب 64 سعرة حرارية، ويتكون العسل بشكل أساسي من:

  • 76% من السكر الطبيعي (معظمه من الفركتوز والجلوكوز)، ونظرًا لمستوى سكر الفواكه العالي فيه (الفركتوز) فيعتبر العسل أحلى من سكر المائدة.
  • 18% من الماء، وكلما كانت نسبة الماء أقل في العسل تصبح نوعيته أفضل.
  • 6% من مكوناته عبارة عن معادن وفيتامينات وحبوب لقاح وبروتينات.

وأما بالنسبة إلى محتواه الغذائي، فهو يتميز باحتوائه على كل من الآتي:

  • فيتامينات: نسبة بسيطة من الفيتامينات وأهمها: فيتامين ب6، والثيامين، والنياسين، والريبوفلافين، وحمض البانتوثنيك وبعض الأحماض الأمينية.
  • معادن: نسب قليلة من المعادن والتي تشمل: الكالسيوم، والنحاس، والحديد، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والفوسفور، والبوتاسيوم، والصوديوم والزنك.
  • مواد مضادة للبكتيريا.
  • مضادات الأكسدة: مثل؛ الريبوفلافينويد.

إضافة إلى أنه يعتبر خالي من الدهون والكوليسترول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العربيةChichewaEnglishEsperantoFrançaisEspañolTürkçe